‏إظهار الرسائل ذات التسميات أحلام وكوابيس. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات أحلام وكوابيس. إظهار كافة الرسائل

8 سبتمبر، 2014

إعداد : كمال غزال
بين عامي 1765 و1766 حكى الموسيقار وعازف الكمان المنفرد (غوسيبه تارتيني) القصة الكاملة وراء أشهر أعماله الموسيقية وهي عبارة عن سوناتا (لحن موسيقي غير مخصص للغناء)، وزعم فيها أن الشيطان كان وراء هذا العمل الذي أذهله بنفسه وأطلق على هذا اللحن الموسيقي "هزة الشيطان " Devil's Trill ، وسنأتي على ذكر معنى هذه "الهزة" تقنياً، لقد كان عملاً موسيقياً معقداً من الناحية التقنية في علوم الموسيقى ومازال حتى يومنا هذاإذ وقلما يبرع فيه الخبراء من العازفين .

28 يوليو، 2013

إعداد : كمال غزال
قام سعود (29 سنة) بمراسلة موقع ما وراء الطبيعة عسى أن يعثر على تفسير للحالة التي تحصل معه حيث كتب :

20 مارس، 2013

إعداد : كمال غزال
لدى الكثير منا نزعة للبحث في العلاقة التي تربط بين أحلامنا مع مستقبل واقعنا فنقوم بتأويل رموز الأحلام بأحداث الحياة سواء العامة منها أو الشخصية وقد نلجأ لكتب تفسير الأحلام المستندة إلى معتقدات شعبية أو دينية عسى أن نجد إجابات عن الغيب المنتظر، وتكون هناك أحلام محددة أكثر التصاقاً في ذاكرتنا دون سواها وغالباً ما تكون سلبية في صورها المحزنة أو المقلقة.


18 سبتمبر، 2012

كل منا يرى أحلاماً متنوعة إلا أن عدداً قليلاً منها يصبح مميزاً وله معنى خاص فقط عندما يترجم في واقع حياتنا ، ففي بعض الأحيان تحمل الاحلام لغة مرمزة وفي أحيان أخرى تعطي رؤية مفصلة تتكرر في الواقع القريب.

1 سبتمبر، 2012

إعداد : كمال غزال
أشارت دراسات أجراها مؤخراً معهد ماكس بلانك للطب النفسي في مدينة ميونيخ بالتعاون مع معاهد أخرى في مدن ألمانية أخرى وهي (لايبزغ) و(برلين) على الذين تحدث لهم الأحلام الجلية Lucid Dreams  إلى أن هناك نشاط غير إعتيادي لمناطق من الدماغ تكون مسؤولة عن حالة الوعي الكامل لدى هؤلاء الحالمين.

15 أغسطس، 2012

إعداد : كمال غزال
كانت الأحلام ولا زالت موضوعاً للدراسة منذ بدء البشرية حيث تحدث فيها أمور شتى وأمور أخرى نتذكرها عادة وهي التي تعنينا ، فما هي الأحلام إذن  ؟ في القاموس نجد تعريفاً بالأحلام على أنها سلسلة من الأحاسيس والصور والأفكار ..الخ والتي تمر أمام عقل الشخص النائم .


30 يوليو، 2012

إعداد : كمال غزال
ما زالت الأحلام من ألغاز العقل الباطن المحيرة وهي المرآة التي تعكس بعضاً من نشاطه العجيب خلال مرحلة حركة العين السريعة REM ، وللأحلام أنواع تختلف في رسالتها (المرمزة أحياناً )أو في الغاية منها أو في مستوى الوعي الذي تحدث فيه ، ومنها ما يجسد وضعاً نريد أن نصل إليه في حياتنا ومنه من يكون تعبيراً عن مخاوفنا ورغباتنا ومنه من يكون حلاً لمشكلة واجهناها أو تنبيهاً لمشكلة نرغب في عدم الإعتراف بها وفي أحيان أخرى تكون تحصيناً لنا من القلق أو المرض  وفي حالات نادرة تكون قراءة لمستقبل واقع لم نتوصل لتحليله كفاية في وعينا ، وفيما يلي نذكر الأنواع المعروفة للأحلام  :

24 أبريل، 2012

إعداد : كمال غزال
ذكر ابن القيم في كتاب (الروح) أن القيرواني ذكر في كتاب البستان عن بعض السلف :

14 نوفمبر، 2011

إعداد : كمال غزال
إن فهم الهلوسة النومية يساعد في تفسير وتحليل وقائع عدد كبير من التجارب الواقعية التي يزعم أن لها صلة بالماورائيات ، وقد تعرض موقع ما وراء الطبيعة في مقال سابق عن الهلوسة على وجه العموم وفيما يلي شرح مختصر للهلوسة النومية :

3 نوفمبر، 2011

إعداد : كمال غزال
قد تعتبر حالة الشلل النومي Sleep Paralysis الإضطراب الرئيسي المسؤول عن عدد كبير من الإبلاغات والتقارير التي يظن خطأ بأن لها صلة بأموراً خارقة وذلك بحسب وجهة نظر الأخصائيين النفسيين ، كما أنها الحالة الأكثر شيوعأً بين التجارب الواقعية المرسلة إلى موقع ما وراء الطبيعة والحالة الأكثر وروداً بحسب محققي " رابطة الدراسات العلمية للظواهر المجهولة "  ASSAP.

15 أكتوبر، 2011

إعداد : كمال غزال
الحلم الجنسي هو أي حلم ينطوي على إنخراط الشخص الحالم بالممارسة الجنسية مع شخص آخر أو رؤية آخرين يمارسون الجنس أو هي الإرادة على ممارسة الحب أو الجنس في الحلم ، حيث تعتبر الأحلام الجنسية من لذات الحياة النادرة نسبياً لكنها لم تنل إلا نصيباً ضئيلاً من الدراسات العلمية الجادة والصارمة .

8 مايو، 2011

إعداد : كمال غزال
عندما تتمكن من السيطرة على أحلامك تكون قد بلغت درجة لا يستهان بها من درجات التحكم بالذات وبالتالي يسهل عليك معالجة مخاوفك وقلقك القابع في عقلك الباطن، ويمكن أن يتم ذلك من خلال تجربة الحلم الجلي ، فلم لا تكون طبيب نفسك ؟ فلن يعرف مشاكل النفس أكثر من صاحبها فقط إن اعترف بوجودها أو سلم بها في حالته الواعية التي تتميز بالتحكم الكامل.

5 مايو، 2011

إعداد : كمال غزال
تدل عبارة "الحلم الجلي" Lucid Dreaming أو (الحلم الواضح) على ما تعنيه العبارة بالضبط حيث يدخل أثناءها الشخص في حالة الحلم وفي نفس الوقت يصبح أو يبقى واعياً .

كما وصف "الحلم الجلي" أيضاً على أنه عملية تدرك معها أنك تحلم أو أنك قادر على أن تأخذ بزمام أمورك وحينها يمكنك حينها أن تصبح مديراً لـ "مادتك الرمادية الخاصة بك" (في إشارة إلى المادة الرمادية في الدماغ) تلك المادة التي جرى تشغيلها في أجواء المغامرة (الأكشن) حيث يمكنك مصارعة الوحوش والأشرار كما يمكنك الإلتقاء بفتاة أو حتى مقابلة غريب حالك السواد وطويل القامة، فليس هناك حدود للإحتمالات التي يمكن لعقلك العجيب أن يأخذك فيها في الحلم الجلي.

1 فبراير، 2011

إعداد : كمال غزال
في يوم الاحد الماضي الموافق لـ 30 يناير ، 2011 استضافت أسرة  برنامج  " كلام نواعم " الأسبوعي الذي تعرضه قناة MBC 1 التلفزيونية السيدة مسيد المومني وهي صاحبة تجربة واقعية سبق أن نشر بصددها تحقيقاً على صفحات موقع ما وراء الطبيعة  ويحمل عنوان حادثة طريق إربد-عجلون .

14 ديسمبر، 2010

إعداد : كمال غزال
يحلو للبعض تشبيه الحلم بشريط الوسادة السينمائي فهو كفيلم تشاهده ، لكنك بدلاً من أن تكون متفرجاً سلبياً عليه فقد تكون أحد الشخصيات التي تشارك فيه وتلعب دوراً في صنع قصته فتعيش تفاصيل أحداثه إلى حد قد يخرج عن القوانين الفيزيائية المألوفة أو المنطقية كأن تجد نفسك تحلق في السماء أو تكون في مواجهة مع كائنات مخيفة أو غريبة أو حتى موتى ، أو تكون شاهداً على حادثة سارة أو كارثية تهدد معارفك أو أقاربك ، وحينما يتحول الحلم إلى كابوس يكون أشد وقعاً على نفسك من مجرد مشاهدة فيلم رعب لأنك عندما تشاهد فيلم رعب تدرك مسبقاً أنه مجرد تمثيل غايته زرع الخوف في نفسك فتتقبل هذا التحدي وتشاهده بمتعة (إقرأ عن سيكولوجيا الرعب) ولن يطالك منه شيء إلا إذا راودتك الهواجس بعد مشاهدته فتحولت إلى سلسلة من الكوابيس التي تقض مضجعك ليلاً وتنغص حياتك.

17 نوفمبر، 2010

إعداد : محمد علي .ب
الأحلام .....لو سألت شخصاً عنها فسيقول لك أنها صور أو إنفعالات تأتي للإنسان أثناء نومه ولو سألت خبراء فقد يجيبونك بأنه لا يملك أحد حتى الآن إجابة نهائية حول السبب الرئيسي الذي أفرز تلك الأحلام لدى الإنسان أو حتى تحققها في بعض الأحيان، يعتبر العالم النمساوي سيجموند فرويد (رائد علم النفس الحديث) أول من وضع كتاب لتفسير الأحلام من الناحية النفسية في القرن 19 حيث اعتبر الأحلام ليست إلا تنفيس لرغبات الإنسان المكبوتة ومن وجهة نظر أخرى تعتبر الأحلام موروثات جينية متراكمة ترثها الاجيال حيث يمكن لشخص أن يرى حلماً سبق أن رآه أحد أسلافه كحلم أو عاشه في حياته !

2 نوفمبر، 2010

إعداد : كمال غزال
تعتبر أحلام اليقظة من الحالات المرتبطة بالاحلام وكما يدل الاسم يتضح لنا أنها حالة تشبه الحلم لكنها لا تحدث أثناء النوم ، حيث أن الشخص في هذه التجربة ينفصل عن الواقع إلى إطار من التخيل يشبه الحلم المرئي ، ويرى الباحث النفساني هارفرد ديدر باريت أن مصطلح "أحلام اليقظة " DayDreams ينطبق على أولئك الأشخاص الذين يمرون بتجارب يتوارد إليهم خلالها صور ذهنية تكون جلية (تامة الوضوح) وشبيهة بالحلم، بينما يرى العديد من الناس أنها تشير إلى خيال معتدل يتضمن تخطيط فعلي للمستقبل أو مراجعة لذكريات الماضي أو حتى الشرود (حيث لا نملك أدنى فكرة كالعقل الفارغ من أي أفكار).

14 يوليو، 2010

نصائح للوقاية من الجاثوم
إعداد : د. سليمان المدني
نظراً لكثرة التجارب الواقعية التي تردني من القراء الكرام والمتصلة بما يعرف بحالة الجاثوم أو ما يطلق عليه علمياً بـ شلل النوم Sleep Paralysis (إقرأ عنه  هـنا ) وما يرافق تلك التجارب من رؤى غريبة وأصوات غامضة بما يشبه الكابوس وعدم القدرة على الحركة أو حتى النطق وقد لا يتمكن فيه الشخص من التمييز بين حالة اليقظة والنوم فقد قررت عرض ذلك الموضوع على د.سليمان المدني لكن هذه المرة ليس بغرض تحليل التجارب وإنما بهدف تقديم توصيات أو نصائح تخفف من معاناتهم وقد أجاب مشكوراً ملخصاً إياها في 8 نقاط نذكرها كالتالي :


22 نوفمبر، 2009

السير خلال النوم أو حالة المشي نائماً أثارت خيال الكثير من كتاب أفلام الرعب والرواياتورد ذكر حالة "المشي نائماً " SleepWalking في أدبيات الطب حتى قبل رائد الطب الإغريقي أبقراط Hippocrates وذلك ما بين 460 إلى 370 قبل الميلاد وأيضاً ورد ذكرها في مسرحية (ماكبث) للأديب الإنجليزي الشهير (شكسبير) ففي أحد المشاهد تمشي السيدة (ماكبث) وهي نائمة وهي حالة تعزى إلى شعورها بالذنب مما أدى بها إلى الجنون كنتيجة لعواقب تورطها في قتل حماها (والد زوجها). وصفت حالة "المشي نائماً" على أنها الإتيان بسلوك معقد (المشي) يترافق مع الشخص وهو يزال نائماً. وفي بعض الحالات قد يصاحب المشي نطق بعض الكلمات بغير مناسبة، وعادة ما تكون العينان مفتوحتان ولكنهما كامدتان كالزجاج، وتظهر الإحصاءات أن تلك الحالة تلاحظ بشكل أكبر خلال مرحلة الطفولة المتوسطة أو خلال مرحلة المراهقة المبكرة ، فحوالي 15% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 4 إلى 12 سنة يمرون بحالة الـ"المشي نائماً" وتزول الحالة عموماً في آخر سن المراهقة ، واتضح أن حوالي 10% من الذين يمشون في نومهم قد بدأ لديهم ذلك السلوك خلال سنين مراهقتهم وأن هناك ميلاً وراثياًَ ملاحظ.
- ينظر الطب إلى حالة المشي نائماً على أنها أحد أشكال إضطراب النوم Parasomnia (إقرأ عن الجاثوم) حيث ينهمك الذي يعاني منها بفعل أمور يقوم بها عادة خلال فترة يقظته حيث يكون في حالة نوم كامل أو شبه نوم (حالة وسيطة بين اليقظة والنوم). وبالعادة تتضمن حالة "المشي نائماً" إنتقال الشخص الذي يعاني منها من موقع نومه السابق متجولاً حوله ومؤدياً لأمور يقوم بها عادة في حالة يقظته كالتنظيف و المشي والقيام بأمور أخرى.
تفسير الحالة
أطوار النوم بما فيه الطور الثالث والرابع الذي تحدث فيه حالة الماشي نائماًلا يكون الأشخاص (خلال مشيهم نائمين) غير واعين تماماً لما حولهم لكنهم غير واعين لأفعالهم فذاكرتهم لا تسجلها خلال فترة حدوث تلك الحالة. وبسبب ذلك قد تمضي فترة إضطراب النوم دون أن تتم ملاحظتها (في حال لم يكتشفه شخص آخر )، من الجدير بالذكر أن حالة "المشي نائماً" أكثر شيوعاً بين الأشخاص الذين يعانون من مستويات عالية من الضغظ النفسي Stress أو القلق أو العوامل النفسية الأخرى. وكذلك لدى الأشخاص الذين لديهم إستعداد وراثي من العائلة أو مزيجاً بين تلك العوامل المختلفة.
- هناك إعتقاد شائع خاطئ يقول أن:"فعل السير خلال النوم يكون ترجمة للحركات الفيزيائية التي تحدث في الحلم". لكن في الواقع تحدث حالة السير خلال النوم في طور مبكر من أطوار النوم المختلفة أي في الطور 3 أو 4 ، ومعروف أن الأحلام تحدث خلال طور حركة العين السريعة المعروفة إختصاراً بـ REM ، ويمكن لحالة "المشي نائماً" أن تحدث لأي إنسان وفي أي مرحلة عمرية ، وهي تحدث عادة عندما يتحرك الشخص خلال موجة بطئية للنوم SWS (خلال الطور 3 أو 4) ، وتشغل حالة الموجة البطيئة من النوم حوالي 80% من الوقت الذي يقضيه الأطفال أو المراهقين في بداية مراهقتهم (نصفهم من الأطفال الرضع).وبسبب ذلك تكثر حالات المشي نائماً لديهم. بينما يقل حدوثها شيئاً فشيئاً مع تقدم السن.وعلى عكس الإعتقاد الشائع لا تتضمن معظم حالات "المشي نائماً" القيام بالمشي أو التجول (دون وعي عن الموضوع)، ومعظم الحالات تحدث عندما يتم إيقاظ الشخص إو مضايقته بواسطة شخص آخر أو شيء ما خلال مروره بمرحلة الموجة البطيئة للنوم SWS، فقد ينهض الشخص ويتلفت حوله وفجأة يعود مجدداً ليغط بالنوم. تندر ملاحظة تلك الأحداث إلا إذا سجلت في عيادة سريرية (إكلينيكية).

- هناك أيضاً إعتقاد شائع مفاده أنه :"علينا عدم إيقاظ الشخص الذي يمر بحالة (المشي نائماً) بل علينا أن نوجهه ليعود إلى سريره دون محاولة إيقاظه". في الواقع يعتبر إيقاظه من تلك الحالة مزعجاً أو مربكاً فقط لوقت قصير بعد إيقاظه ولكن لن يسبب له خطر .وقد يعرض الشخص الذي يمر بتلك الحالة نفسه أو الآخرين إلى الخطر ومن الشائع أن يؤذي الماشي بنومه نفسه بترنحه أو فقدان توازنه. وفي بعض الحالات مات بعض من مروا بتلك الحالة حينما سقطوا من أبنية عالية.

أدوية تتسبب في حدوث الحالة
تبين أن إستخدام دواء (زولبيدم) Zolpidem المساعد على النوم له صلة مع إزدياد حدوث حالة المشي نائماً وحتى الأكل نائماً. إضافة إلى أنماط أكثر تعقيداً من السلوك كقيادة السيارة نائماً أو التسوق أو حتى ممارسة الجنس نائماً.
فعاليات يقوم بها الماشي في نومه
تتحدث بعض التقارير والمزاعم عن قيام أشخاص وهو نائمين بتناول الطعام والإستحمام والتبول والتحدث وإرتداء الملابس وخلعها وكتابة الرسائل القصيرة وإرسال البريد الإلكتروني والتدريب الرياضي والقيام بجولة خارجية مع الكلب وقيادة السيارات والرسم والتنظيف وإطلاق صفارات والرقص وإرتكاب جرائم تترافق أو لا تترافق مع ممارسة جنسية. قد تدوم حالة "المشي نائماً" لبعض ثوان وقد تمتد أكثر من نصف ساعة.

قصة واقعية - بريد إلكتروني
في ديسمبر 2008 نشرت تقارير عن قيام امرأة بإرسال رسائل بريد إلكترونية محتواها شبه متماسك بينما كانت في حالة "المشي نائماً"، وتضمنت إحدى رسائلها دعوة لأحد أصدقائها إلى تناول وجبة عشاء ومشروبات.

التلقائية Automatism
في بعض الحالات النادرة قد يقوم الشخص بأفعال قريبة مع حالة "المشي نائماً" وبعيدة عن حالة اليقظة أو التنبه. يشخص هذا الإضطراب كنوع من مرض الصرع ويعرف باسم "التلقائية" Automatism و هو تصرفات حركية أو شفوية ذاتية تحدث من غير وعي ، وتشمل هجوماً يقع دون سابق إنذار ويقوم فيها المرء بإيماءات بسيطة وحركات صغيرة أو شكل معقد من السلوك كالطبخ أو قيادة السيارة دون أن يتمكن من تذكر ما حدث معه عند إنتهاء تلك الحالة، وقد تؤدي بعض الأفعال إلى إرتكاب جريمة قتل والمدافعون عن المصابين بتلك الحالة ينظرون إلى أن الشخص بريء من تلك الأفعال "التلقائية" في المحاكم.

قصة واقعية - ومن الحلم ما قتل !
قتل زوجته خلال نومهمنذ أيام قليلة نشرت شبكة الأخبار البريطانية BBC خبراً بذلك الخصوص عن رجل متهم بقتل زوجته اقر خلال محاكمته في ويلز بالمملكة المتحدة، بانه قتلها لانها ظهرت له في حلمه على انها متسلل خلال نومهما معاً في شاحنة مخصصة للاستعمال في المخيمات. وكانت كريستين توماس، البالغة من العمر 57 عاما، قد قتلت في منطقة أبيربورث في كريديجيون في يوليو/ تموز 2008. واقر زوجها بريان توماس بقتلها امام المحكمة الا انه قال انه قام بذلك لانه يعاني من اضطرابات في النوم تعود الى ايام الطفولة. ووصف محامي الادعاء بول توماس، في كلمته الافتتاحية امام المحكمة الثلاثاء، القضية بأنها " استثنائية للغاية".ووصف كيف ان المتهم قتل حبيبة طفولته لانه كان يحلم انها رجلا اقتحم المركبة التي كانا ينامان فيها. وتم اطلاع المحكمة على ان الاضطراب الذي يعاني منه توماس يعني انه لم يكن مسيطرا على تصرفاته عندما خنق زوجته الذي دام زواجه منها أربعين عاماً. وبعد جمع الادلة من خبراء في اضطرابات النوم، وافقت النيابة على ان تصرفات المتهم كانت غير عمدية، وانه لا يمكن تحميله مسؤولية الجريمة.
شاهد الفيديو

19 أكتوبر، 2009

تجربتي مع الجاثوممنذ حوالي عامين تقريباً أصابتني نزلة برد شديدة حيث كنت منهك القوى ، الأمر الذي تطلب مني أن أجلس في فراشي لقلة تركيزي وتعبي والصداع الذي يلازمني. وفي أحد تلك الايام التي أعاني فيها من التعب والارهاق دخلت غرفتي لأنام وأستريح وكانت الساعة تشير حوالي الرابعة عصراً فتمددت على السرير ونمت على جانبي الأيسر حيث كان وجهي يقابل الحائط وظهري لفناء الغرفة فالسرير أصلاً كان ملاصقاً للحائط . وبعد مرور ربع ساعة تقريباً شعرت بان شيئاً ما دفعني بقوة كبيرة ما وراء ظهري وأنا اقاومه بكل طاقتي وأضع يدي على الحائط ، شعرت بأنها قوة ذات طاقة عجيبة هائلة تضغط علي و لكن بعد مرور دقيقتين لم أحس بها ولم أتمكن من العثور على مصدر ذلك الشيء فجلست أفسر ما حدث معي على أنه ناتج من التعب أو من المرض ولكن لدى قراءتي ومعرفتي بـ"الجاثوم" تيقنت بأنه لم يكن تعباً أو غيره.
يرويها احمد .ب (22 سنة) - مصر

ما هو تفسير العلم لـ "الجاثوم" ؟
مراحل النوم الخمس، بينهم مرحلة حركة العين السريعة التي ترتبط بمشاهدة الأحلامارتبطت حالة الجاثوم قديماً بتأثير الأرواح الشريرة أو الجن فما زال البعض يعتقد بذلك، فالجاثوم هي حالة من الشلل أو الرؤى الشبحية الغريبة التي تراود الإنسان في فراشه فتوقظه من نومه وقد يصل يستغرق إحساسه بها لعدد من الدقائق ثم ما يلبث أن يزول تأثيرها وفي الأغلب يشعر الإنسان خلالها بتقييد في حركته وكأن شيئاً ما غير منظور يبقيه في مكانه ونظراً لعدم تمكن الإنسان قديماً من معرفة سبب تلك الحالة فيلجأ لتفسيرها على أنها من الجن والشياطين.

ولكن للعلم الحديث كلمته (وإن كانت ليست نهائية) في ذلك الشأن حيث يطلق على تلك الحالة أعراض شلل النوم Sleep Paralysis التي تحدث عادة خلال أحد مراحل النوم والتي تسمى حركة العين السريعة Rapid Eye Movement ويرمز لها إختصاراً بمرحلة REM (مرحلة حركة العين السريعة مرتبطة دائماً برؤية الأحلام وتتحرك فيها كرتي العينين يمينا ويساراً بشكل متناوب تحت جفني النائم)، وفي بعض الأحيان قد تتحول تلك الحالة إلى مرض وقد تكون في بعض الأحيان عرضاً من أعراض الشقيقة Migrane، تحدث تلك الحالة بالضبط عند إستيقاظ الإنسان أثناء حدوث مرحلة حركة العين السريعة REM حيث يكون الجسد مشلولاً عن الحركة.

يكون خلالها الشخص واعياً لما يحدث ولكن لا يستطيع الحركة. ويستغرق ذلك الشل من ثوان إلى دقائق معدودة ويدب الرعب في الشخص. عندما لا يكون هناك مصاحبة للأعراض العصبية الناتجة عن الإفراط في النوم عند ساعات النهار (ناكرولبسي Narcolepsy) عندئذ تسمى الحالة بـ شلل النوم المعزول Isolated Sleep Paralysis أو إختصاراً بـ ISP ، وهي حالة تشيع لدى الأفارقة بالمقارنة مع نظرائهم البيض وفي المجتمعات الإفريقية يشار إليها بـاسم :"الشيطان على ظهرك". تظهر الصورة المبينة مراحل النوم الخمس ، إضغط للتكبير.

- بالإضافة لذلك يصاحب حالة الشلل هلوسات مرعبة وإحساس قوي بالخطر . ويعتبر شلل النوم مخيفاً للمرء بسبب وضوح وقوة الهلوسات التي يشاهدها. وكثيراً ما تشبه الكوابيس أو الأحلام كأن يشاهد المرء بعينيه أشخاصاً في الغرفة. كما اقترح بعض العلماء أن شلل النوم تصلح تفسيراً لحالات الإختطاف المزعومة من قبل المخلوقات القادمة من الفضاء وأيضاً كتفسير لمشاهدة الأشباح (إقرأ عن : الملامح المشتركة لتجارب الإختطاف من المخلوقات وعن أصحاب الظلال السوداء).

الأسباب المحتملة
يحدث شلل النوم أثناء مرحلة حرك العين السريعة REM مما يكبح حركة الجسم في المشهد أو موضوع الحلم الذي يشاهده الإنسان خلال نومه، لا يعرف الكثير عن فيزيولوجيا شلل النوم مع أن هناك من يقترح ارتباطه بـوجود تشابك post-synaptic الخلايا العصبية المسؤولة عن الحركة في المنطقة الجسرية للدماغ. فالمستويات المتدنية من الميلاتونين قد تؤدي إلى إزالة قطبية التيار الكهربائي الساري في الأعصاب مما يؤدي إلى إيقاف إستجابة العضلات ويؤثر في توليد أية عواقب تتصل بفعالية الأحلام في الجسم على سبيل المثال يؤدي ذلك إلى إيقاف النائم من تحريك ساقيه السائبة عندما يحلم أنه يركض. وهناك أيضاً أسباب أخرى منها النوم بوضعية الإستلقاء على الظهر والوجه للأعلى، وضطراب في مواعيد النوم مثل الغفوات والحرمان من النوم ، وزيادة الضغط النفسي Stress ، والتغييرات المفاجئة في نمط الحياة المعاشة .

وأخيراً .. نبهت بعض الأحاديث الشريفة إلى عدم النوم على الجانب الأيسر وكذلك إلى تجنب النوم وقت الغسق أو العصر. وربما يبين العلم قريباً أهمية الامور التي حذرت منها تلك الأحاديث في الوقاية من "الجاثوم".

ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

شاركنا تجربتك
 إذا عشت تجربة تعتقد أنها غريبة فعلاً ويصعب تفسيرها ،يمكنك ملئ النموذج وإرساله هـنـا

المصادر