8 مايو 2011

Textual description of firstImageUrl

الأحلام الجلية: كيف تتحكم بأحلامك ؟

إعداد : كمال غزال
عندما تتمكن من السيطرة على أحلامك تكون قد بلغت درجة لا يستهان بها من درجات التحكم بالذات وبالتالي يسهل عليك معالجة مخاوفك وقلقك القابع في عقلك الباطن، ويمكن أن يتم ذلك من خلال تجربة الحلم الجلي ، فلم لا تكون طبيب نفسك ؟ فلن يعرف مشاكل النفس أكثر من صاحبها فقط إن اعترف بوجودها أو سلم بها في حالته الواعية التي تتميز بالتحكم الكامل.

نشرح فيما يلي الخطوات الخمس الأساسية اللازمة للوصول إلى حالة الحلم الجلي ، لكن في نفس الوقت ننبه إلى أمر هام وهو أن : " العقل الباطن ليس أمراً يمكن اللعب به " ، إذ يجب أن تكون محدداً ومقتنعاً في رغبتك للوصول إلى حالة الحلم الجلي ومنضبطاً مع عقلك حالما وصلت إليها.

خطوة 1- التحضير للحالة الذهنية
في تجربة الحلم الجلي سيكون أول سؤال يُطرح على المبتدئين هو :

- " هل تعتقد أنه بإمكانك فعله ؟ "

يجب أن يكون لديك دائماً موقفاً ايجابياً فإذا كان لديك أية شكوك فيجب أن تكون مهمتك الأولى هي إستبدال كل شك بإيمان يهمين على ذاتك.

- " هل تعتقد أن الأحلام مهمة ؟ "

بمجرد أن تكون إيجابياً وواثقاً من موقفك عندئذ ستكون الخطوة التالية هي أن تولي لأحلامك أهمية قصوى .

- "هل تريد فعلاً أن يكون لديك حلم جلي أو واضح ؟ "

مفتاح هذا السؤال هو رغبتك وحماسك، فكلما زرعت في نفسك رغبة أقوى بأن يكون لك أحلام جلية كلما شحنت نفسك شعورياً لتحقيق تلك النية ، وكلما شحنت نفسك بتلك النية كلما ولدت تلك الرغبات نتائج اكثر .

- "هل تعلم ما ستفعله عندما يكون لديك حلم جلي ؟ "

 إن الهدف من هذا السؤال هو أن يكون لديك الإستعداد بينما يكون الهدف حاضراً في ذهنك ، ويبدو الأمر في غاية البساطة فقط إذا وضعت خطة لزيادة الفرص في تحويل حلمك إلى حلم جلي، وإذا كان لديك هدف أو مهمة مخطط لها سيكون لديك أكثر من سبب لتجعله "جلياً" ومن ثم تنفذ مهمتك.

خطوة 2- زيادة القدرة على تذكر الحلم
نذكر لائحة من النصائح والتطبيقات التي سوف تساعد على زيادة تذكر حلمك :

أ - استيقظ بدون حراك وعقب بدء الإستيقاظ لا تفتح عينيك ، لا تتحرك بل ابق مستلقياً.

ب- استيقظ ببطء، اسمح لنفسك بأخذ قسط من الوقت لتتذكر أحلامك بشكل طبيعي . لا تبدأ في التفكير بما ستقوم به من أعمال في يومك ، لا تملأ عقلك بأفكار اليقظة وإلا ستبدأ أحلامك بالتلاشي وربما تختفي كلياً من ذهنك كإنفجار فقاعة الصابون ، ركز عقلك بشكل يشبه أنك ما زلت تحلم.

ج- دع عقلك ينجرف في أفكاره بأن تسمح لأفكارك التسكع إلى أي جهة كانت من خلال مرور الصور الذهنية . وبمجرد أن تتذكر جزءاً واحداً من الحلم حافظ على إسترخائك لكي تستدعي الأجزاء الأخرى تباعاً لتأخذ مكانها في قصة الحلم الذي شاهدته.

د - امض في " لائحة تدقيق " الأحداث في حلمك ، فإذا لم تفلح في استرجاع أحدها عندئذ تابع باقي لائحة التدقيق في عقلك ، هذه اللائحة تشمل الأشخاص الذين تعرفهم وأية نشاطات وأماكن أو أطعمة أو روائح أو موسيقى وأي شيء يساعد في بروز جزئية من الحلم إلى السطح ، اسمح لعقلك أن ينجرف خلال بنود هذه اللائحة واسأل نفسك إن كان هذا الشخص أو المكان موجوداً في حلمك ، الحركة أمر مألوف جداً في الأحلام لذلك حاول أن تفكر بـ "الأفعال "، هل كنت تمشي أم تركض أم تتسلق ؟ أم حتى تطير ؟ ، كذلك العواطف فهي شائعة أيضاً ، فكر مثلاً في حالتك المزاجية ، هل كنت سعيداً أم خائفاً أم مندهشاً أم متضايقاً ؟ ، وكلما كنت معتاداً على أحلامك كلما تحسنت قدرتك على معرفة أكثر الأسئلة التي تقدح ذاكرتك ، في البداية يمكنك استخدام أية لائحة طويلة منها.

هـ - فكر واطرح أسئلة للوراء ، حاول أن تجعل ذاكرتك تعمل للخلف من النقطة التي تتذكرها ، سوف تتذكر عادة سيناريو أقرب الأحلام في الوقت الراهن، لذلك فأنه من المفيد أن تفكر للوراء لإسترجاع أقصى ما يمكن منه ، ويمكن أن يكون تفكيراً في السبب والنتيجة ، إذا كان بإمكانك تذكر جزء من الحلم عندها إسأل نفسك كيف وصلت لتذكره ؟ ومن أين جزئية في الحلم أتى ؟ وهل وجدتها ؟ ، وعادة ستقود جزئية إلى جزئية أخرى إلى أن يكتمل شكل الحلم ، وتكون بذلك ذكريات حلمك قد استرجعت من خلال طرح أسئلة على نفسك عن ما تتذكره منه.

و - جرب أوضاعاً مختلفة في نومك ، حاول أن تجرب كافة الاوضاع المعروفة وذلك قبل نهوضك من السرير لكي تحصل على أكبر قدر من الإسترجاع ، ستحصل على أفضل استرجاع عندما تستلقي في نفس الوضع الذي كنت فيه لحظة حدوث الحلم. إذا استيقظت وكنت على جانبك الأيمن لا تتحرك إلا بعد أن تسترجع كل ما يمكنه استرجاعه، ومن ثم كرر هذا الإجراء وأنت مستلق على جانبك الأيسر ثم على ظهرك ثم على بطنك ، وهذا قد يأتي في جعبته بعض من الذكريات وهو بالتأكيد يسرع من عملية التذكر.

ز - تابع المحاولة ، وفي بعض الأحيان قد لا تتمكن من استرجاع أحداث الحلم في الصباح فلا تحصل إلا على بعض ومضات (فلاش) مما حدث فيه، ومع ذلك قد تطفو بعض الذكريات إلى السطح خلال نهارك ، لذلك كن جاهزاً لتدوين أية ذكريات تأتي إلى ذهنك . إذ بإمكانها أن تفتح وصولك إلى المزيد منها.


خطوة 3 - تدوين الأحلام
الشيء الوحيد والأهم الذي يمكنك القيام به لزيادة تذكر حلمك ودفع تقدمك إلى أقصاه في الأحلام الجلية هو أن تحتفظ بسجل عن الأحلام . لأن عملية التدوين تقوي من أهمية فكرة الأحلام في عقلك الباطن كما تساعدك أيضاً على أن تكون متآلفاً مع أحلامك وهو ما تركز عليه الخطوة التالية. وسرعان ما تصبح عادة كتابة أحلامك عادة لتذكر أحلامك ، وإذا كنت جاداً فعلاً في تعلم كيفية الوصول إلى حالة الحلم الجلي عليك أن تحتفظ بذلك السجل عن الأحلام و هذه الخطوة ليست إختيارية.

خطوة 4 - أن تصبح متآلفاً مع أحلامك
عندما يزداد مقدار ما تحتفظ به من تدوينات لأحلامك وتتحسن قدرتك على تذكرها ستصبح بطبيعة الحال أكثر دراية بها . فقد يكون ظهور بعض الناس أو بعض الأماكن أو نشاطات محددة على نحو أكثر احتمالاً في أحلامك. على سبيل المثال ، فقد تكون غالبية أحداث أحلامك في مكتب عملك أو في المدرسة أو على الشاطئ. وقد تكون بعض مواضيع الحلم أيضاً أكثر شيوعاً من غيرها كأن تحلم أن تكون بطلاً أو تكون مطارداً . هذه الأنماط المتكررة في أحلامك هي علامات أحلامك dreamsigns وستكون الخطى الأولى في وجهتك إلى عالم الحلم الجلي.

من خلال تعلمك للعلامات المميزة في أحلامك سوف تقوى قدرتك على التذكر أكثر فأكثر . وستكون فكرة جيدة أن تضع قائمة بتلك العلامات ، فإذا كنت تواجه مشكلة في إسترجاع أي حلم يمكنك المرور على بنود تلك القائمة ومن ثم تسأل نفسك عنها لترى إن كان بمقدورها أن تقدح ذاكرتك وتعطي الإجابة . ففي بعض الأحيان يقود إسترجاع جزئية من الحلم إلى تذكر الحلم بأكمله، لذلك فإن معرفة وإستخدام علامات الأحلام dreamsigns ستزودك بطرف الخيط الذي تحتاجه للتغلب على من فقدان ذاكرة الحلم أثناء نوبة الصباح .

ومن خلال العمل مع علامات الأحلام الخاصة بك ستنشأ وتتطور علاقة حميمة مع أحلامك فتصبح أكثر يسراً وسهولة للفهم. ومن المفيد أن تسأل نفسك : " لماذا كنت أحلم بما أحلم ؟" و " ماذا تعني علامات الحلم لي ؟ " ، فكلما فهمتها (ليس فقط علامات أحلامك ولكن ما تعنيه) كلما استفدت منها سواء في "حياتك الحلمية" وحياتك في اليقظة.

خطوة 5 - زيادة الدارية بإيقاظ الوعي
قد تكون هذه الخطوة بمفردها مصدراً لكتب لا تحصى ، فهي منهج بحد ذاتها ، ولكن استخدامها جنباً إلى جنب مع خطوات أخرى يجعل منها طريقة مثلى لتعلم "الحلم الجلي". كما في واقع الأمر يمكن تحقيق عملية الحلم الجلي بأكملها من خلال تمرين وعيك الخاص والفكرة تكون بزيادة درايتك بشكل يومي من أجل الاستفادة من آثارها المتراكمة على وعيك بالحلم. إذا كنت أكثر وعياً خلال اليوم فسوف تصبح أكثر وعياً خلال الحلم.


- هناك طرق عديدة لزيادة الوعي لدينا لذلك نوصي بالكتب والمصادر الموثوقة ذات السمعة الجيدة في نفس الموضوع وهذا يستحق بذل كل الجهد ، وننصح بكتاب"استكشاف عالم الحلم الجلي " Exploring the Lucid Dreaming للكاتب ستيفن لابيرغ

كل من يجرب الحلم الجلي يحقق مستوى مختلفاً من النجاح ، فهناك متغيرات كثيرة على المحك تجعل من هذه التجربة فعلياً تجربة شخصية و روحية. الحلم الجلي هو موعد مع العقل الباطن (اللاواعي)الخاص بك ، كل ما عليك أن تتأكد من استعدادك للإصغاء إلى ما يقوله.

شاهد الفيديو
يشرح الفيديو ثلاث خطوات مختصرة عن كيفية الدخول في الحلم الجلي وهي:

1- التحضير : ويشمل ذلك بضعة أمور من شأنها أن تحسن من قدرتك على تذكر أحلامك وأن تكون واعياً لها كذلك تساهم مدعمات من فيتامينات معينة مثل الميلاتونين و B6 و 5-HTP على زيادة قوة وضوح الحلم.

2- أن تعرف أنك ما زلت تحلم : حاول أن تميز فيما إذا كنت واعياً أم في حلم ، تدرب على القيام بأفعال من شأنها أن تعطيك الإجابة عن تساؤلك مثل أن تقوم فأفعال كالنظر إلى راحة يديك أو تقرص ذراعك أو ببساطة أن تسأل نفسك : " هل أنا في حالة يقظة ؟ "

3- أن تتحكم بأحلامك : وهذا يتحقق فقط بعد أن تمتلك القدرة في الخطوة 2 ، فإذا أتاك حلم متكرر يمكنك المشاركة في أحداثه بغرض أن تحوله مثلاً من من كابوس مخيف إلى مجرد حلم سعيد وهكذا تتخلص مما ينغص عليك حياتك.

وتذكر أن نجاح التجربة يعتمد على تكرارك للتمارين المذكورة وتمتعك بالصبر الكافي.

إضغط هنا لمشاهدة الفيديو .

إقرأ أيضاً ...

40 تعليقات:

غير معرف

يقول...

أعتقد أن الحياة المليئة بالاشغال و كثر التفكير يومياً بمهام و امور كثيرة يقلل فرصة تذكر الشخص أحلامه أو حتى معرفة أنه كان يحلم، لأن عقله دائم التفكير بالأعمال التي يجب القيام بها بداية من لحظة استيقاظه في الصباح إلى خلوده للنوم فلا يتسنى له تذكر أحلامه و التفكير بها.
و قد يكون هذا تعليلاً لمن يقول أن النساء يحلمن أكثر من الرجال
و ما ذكر هنا عن كيفية التحكم بالأحلام و تذكرها فإني أتفق معه بشدة لإنه شيء منطقي يقبله العقل فهو يحدث مع كل الناس ولو بعض منه. وهو يفسر طبيعة عقل البشر المحيرة!

غير معرف

يقول...

هذه العملية يمكن أن تحدث و بكل بساطة ايضا؛ كل ما يجب فعله و كما ذكر اعلاه هو التركيز و الصبر في المتابعة

سر الأرض يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
sayel يقول...

ايوه هيك بدنا طرق نستفيد منها .. ايش بدنا حدا شاف شبح او جن او خايف من صوت طلع بالبيت بدنا طرق و تفاصيل تجارب و كيف عملت بعض الامور

كمال غزال يقول...

الأخ سر الأرض ..
أعتقد أنه ورد خطأ في تعليقك السابق ..

لقد كتب مقالة استاذ كمال من إعدادي ..."

أنا لم أكتب أمراً من إعدادك . ولكن ربما قصدت أن تقول ما يلي :

" لقد كتبتُ مقالة ..استاذ كمال.. من إعدادي ..على صفحتك على الفيسبوك" ..

فأرجو التصويب.

سر الأرض يقول...

متأسف , أخطأت في الكتابة .. جل من لا يسهو

غير معرف

يقول...

ربما يتمكن البعض من السيطرة على الاحلام ..... لكن ماذا عن تحقيق الاحلام.... اذا كانت الاجابة لايمكن فلم السيطرة على الحلم اذن ؟؟؟؟؟

غير معرف

يقول...

عفوا هناك نوع من الأحلام يرسخ في الذهن دون اي مجهود حسب تجربتي ولا ادري لماذا ربما تكون هذه الأحلام تحمل بشرى أو أقرب إلى الكوابيس ولكنها رغم ذلك تبقى في الذاكرة الواعية ونوع آخر سرعان ما يذهب أدراج الرياح

غير معرف

يقول...

لمن يقول لأي سبب ندخل الأحلام ونتحكم بها
فالجواب هو معرفة النفس والعقل الباطن وبالتالي تحقيق الأهداف وإزالة الممخاوف والأفكار السلبية
والتقرب لله تعالى
(من عرف نفسه فقد عرف ربه) (وفي أنفسهم أفلا ينظرون) ؟


إذا لم يعرف الإنسان نفسه وبحث في طياتها ومعانيها ومفاتيحها فما فائدته في الحياة؟
يصبح بلا قيمة كالحيوانات
يأكل ويشرب ويجامع وفي بعض الاحيان يعمل !

لقد خلقنا الله لهذه الغاية فإدعاء أنه لايوجد وقت لاستكشاف النفس هو تهرب من المدعي من الحقيقة أنه لايستطيع استكشافها ويائس

Shiznit

يقول...

اسمحوا لي على المداخلة,
الموضوع اكثر من رائع وتفصيلي جدا, فمن بحثي الدقيق في الانترنت تعتبر هذه المدونة الاولى في شرح الحلم الجلي وخطوات تنفيذه بدقة وهذا المجهود يشكر عليه القائمين على المدونة طبعا .

ولكن هناك فكرة مهمة لم تطرح في الموضوع الا وهي درجة وضوح الحلم Vividness .
فالحلم الذي تكون درجة وضوحه كبيرة ( بعد قيام الشخص من النوم يتذكر جميع التفاصيل والاشخاص والالوان بطريقة دقيقة وكأنها موقف قد حدث فعلا قبل ان يستسقظ ) ولكن ما يلبث ان يستوعب الشخص انه كان نائم وان هذا كان حلما, ولذلك من الصعب نسيان الحلم اذا كانت درجة وضوحه كبيرة, وفي بعض الاحيان بستيقظ المرء على حالته في الحلم لفترة ( حلمت اني سافرت مرة الى بلدي ( مصر ) واستيقظت وفي ذهني اني ما زلت هناك وكنت سعيدا ولكن ما لبث ان استوعبت اني في حلم واحبطت :( .. ) ولا زلت اتذكر تفاصيل الحلم حتى الان رغم اني لم اراجعه كثيرا في ذهني .
عكس الاحلام المشوشة التي لا تستطيع تذكرها الا اذا استغرقت وقتا في ذلك , او حدث معك موقف بالصدفة في الحقيقة فتذكرت موقف معين في الحلم, و عادة ما تنسى .
احب ايضا ان اوصي من خلال تجربتي بالبدء في خطوة 3 اولا وهي تدوين الاحلام, فقد افادتني كثيرا, فلا تتكاسلوا ابدا في التدوين حتى ان كنت تعبا ولا تستطيع النهوض, فما هي الا دقائق للكتابة .
في النهاية احب ان اشكر استاذ كمال خصوصا على طرح هذا الموضوع الاكثر من رائع .

غير معرف

يقول...

ولماذا تكون الاحلام جلية ؟؟؟؟؟هل هي حاسة سادسة ام ماذا؟؟؟؟؟ وهل يمكن ان تذهب روح الشخص بعد نومه الى المستقبل ام ماذا ؟؟؟؟ماققصده مالمسؤول عن الاحلام الجلية ؟؟؟

غير معرف

يقول...

انا اتذكر احلامي بوضوح واحيانا قد تختلط الحقيقة مع الحلم واظن انني فعلت شيئا في الواقع الاجد بعد البحث انه حلم..
احلامي احيانا تبشرني بالمستقبل لهذا ارى انني لو تحكمت في مجراها سيختلف مغزى الحلم و تفسيره و يصبح الهدف منها مجرد فلم تعيشه حسب تفكيرك.
احب ان اترك نفسي تسبح في عالم الاحلام.. واضن ان التحكم في الاحلام يصلح لمن يعاني من تكرار الاحلام او الاحلام المزعجة و الكوابيس فهذه طريقة ليحسن بها احلامه

غير معرف

يقول...

التحكم بالأحلام ليس بالأمر المستحيل او الصعب .. انه فقط يحتاج الى الارادة والى الاقتناع أن باستطاعتك فعلاً التحكم بأحلامك وسيكون كل شيئاً سهلاً وميسراً .. اهم شيء لا تيأس ولا تدع لليأس طريقاً إليك .. جرب كل يوم .. لا يوجد ما تخسره فأنت فعلاً تقضي ثلث حياتك في النوم .. وصدقني في النهاية ستنجح وستتحكم بحلم ..
عالم الأحلام عالم جميل ومليء .. انك تستطيع تكوين عالمك الخاص والتحكم به كيف ما شئت .
استطعت التحكم بعشرات الاحلام خلال الشهور الماضية .. شيء فعلاً رائع وبسيط وجميل .. ومفيييييد جداً .
بالتوفيق للجميع في هذا الأمر التي يستحق التجربة

غير معرف

يقول...

شكراً جزيلاً على الموضوع

hosamov يقول...

مشكوررررررين انا كنت محتاج مثل هذه المواضيع

وياريت تهتموا اكثر في قسم الاحلام والكوابيس خصوصا الاحلام الجلية

لأنه ناس كثير تحب هذه الاشياء

hosamov يقول...

معلييش نسيت اسأل

في اي وقت يظهر الحلم الجلي بصوره اكبر ؟؟؟؟؟

يظهر في النوم العميق ( 8 ساعات )

ام يظهر في الغفوة او النوم لساعه مثلا

وشكرا

غير معرف

يقول...

مـــــــاذا عما بداخلنا من هموم وتصورات..
كيــــــــف نتخلص منها..
الحلم الجلى....؟ موضوع اكثر من مهم بالنسبة لى..سيساعدنى فى التركيز...

غير معرف

يقول...

كان سوف يكون أمرا مفيدا جدا إذا تمت الإشارة إلى أية دراسات علمية في هذا الجانب؟ فتاكابوس ليس مجرد حلم ولا أي حلم عبارة عن مجرد حلم!

غير معرف

يقول...

هذا الموضوع يحتاج الى تركيز وصفاء ذهن شديد ويجب توافر راحه بال وعدم التفكير الكثير

ام ياسر

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم هدا الموضوع مهم جدا بحت ان الانسان لا يفهم ما يجري بمجرد النوم .هل هي مسالة روح تسافر وتجوب اماكن عدة ام هي مكبوتات تخزن في لاوعي الانسان يراها في مناماته بمجرد اطلاق العنان لها اتناء النوم .تساؤلات كثيرة اطرحها على نفسي ولا اجد لها جواب ومن تجربتي الشخصية في الاحلام الجلية () ارى انها من المبشرات سواء اكانت شرا ام خيرا

yassir يقول...

السلام عليكم وبعد لقد نجحت في التحكم في حلمي لمدة معينة وهي المدو التي أذكرها من الحلم التجربة رائعة الا أنني لم أكن حرا 100% بدأ الأمر بسؤالي هل أنا أحلم فعلا حينها أحسست بشعور غريب واستطعت التحرك وفق ارادتي .. أرجوا مزيدا من النصائح وشكرا

غير معرف

يقول...

انا استطيع التحكم بأحلامي ... وعندما يأتيني حلم مزعج أو شخص لا أريده أن يكون موجودا في حلمي بكل بساطة أقوم بحذفه واعادة شريط الحلم من البداية ... ما رأيكم ؟

غير معرف

يقول...

انا ممكن اكون نائمة وعندما اقللك ليلا ازهب لكى اشرب عندما ارجع تانى للحلم بقوم باكمالة مش عريبة دية اية السبب

غير معرف

يقول...

انا بعرف اخلى نفسى احلم بالحلم الى عوزاه

غير معرف

يقول...

انا والله الحمد غالبا ما احلم فاعي اني احلم فاتخيل اشياء كفتاة جميلة او الطيران فاحصل على ذالك لم اكن اعرف ماهذا الشيء شكرا لكم لقد استفدت منكم كن اظن ان هذا بسبب المس او ماشابه

غير معرف

يقول...

انا اتحكم في احلامي لاكن الرؤيا لا استطيع ان اميز بينها وبين الواقع ناهيك ان اتحكم فيها

غير معرف

يقول...

هل هناك اى اضرار تنتج من التحكم فى الاحلام ؟؟
استطيع التنبؤ ببعض احداث المستقبل القريب يمكن تسميتها رؤى
اذا تحكمت فى الحلم ستزول الرؤى أليس كذلك؟!!
اذا كانت مشكلة الحالم هى الوحدة فبالطبع سيكون دافعه للحلم الجلى واالتحكم به هو ان يجد شحض يخرجه من هذه الوحدة , لكن بمجرد أن يدرك أن ليس بجانبه احد وان الشخص الذى اوجده فى الحلم هو مجرد وهم من صنع افكاره , ألن يؤثر ذلك بالسلب عليه
لو كنت فى مكان الحالم فسأشعر بأننى مجنونة بلاشك !!!!!





ارجو الرد

rooofe2050 يقول...

انا استطيع ان اتحكم باحلامي الحمد لله واستمتع كثيرا واقدر احولها من كابوس الى حلم سعيد اذا شفت انها بدأت تأخذ مجرى مخيف ابدأ احاول اغيرها

غير معرف

يقول...

مشكلتي اني ما ان اقوم باستيعاب إني في حلم وابدأ بالتحكم به ، يتلاشى الحلم في هذه الاثناء واستيقظ من النوم ... وعندما احاول إكمال الحلم لا استطيع بعد محاولات كثيرة يائسة

غير معرف

يقول...

انا دايم تحصل لي

غير معرف

يقول...

ما علاقة ما وراء الطبيعة بالتحكم بالاحلام وهل للجن علاقة بالتحكم بالاحلام

غير معرف

يقول...

اجمل ما في أحلامي أنها ترشدني لن تصدقوا أنني أنام ل أحلم واحل مشاكلي بالحلم مثلا نسيت أين وضعت شي ثمين وافكر به قبل نومي وأحلم أين وضعته واذهب لاجده وغير ذللك اشياء كثيرهاستعين ب أحلامي ل حلها

Mosaab Abualrub يقول...

إلى أي حد بالامكان التحكم بالحلم ؟ أطير ؟ أنظر لنفسي دون الوقوف أمام المرآة ؟ أسافر لبلد آخر ؟ أقابل أشخاصا لم أتحدث إليهم من قبل ؟
هل أشعر بالحلم كشعوري في الواقع ؟
هل من الممكن التحكم بزمنه ؟
أرجوا الرد

غير معرف

يقول...

مشكرررررررررين والله

غير معرف

يقول...

طيب انا بحلم سواء بحلم عادى او كابوس وعند لحظة خوف او حاجة هتحصل بعرف نفسى انى بحلم فبخرج من الحلم لثوانى وارجع ليه تانى بس فى لحظة رجوعى بيبقى معايا حل او وسييلة للهروب من الكابوس بكونها داخل المكان اللى كنت فيه وبعدها اصحى عادى .....واوقات بحلم انى فى كابوس او فى حلم طوييييييل فبترجف واصحى واعيش لحظات تانية وهنا بدرك انى فى حلم تانى جوا الحلم الاولانى يعنى حلم مركب او ثنائى

Dr.Hatem Bader يقول...

هناك فرق بين الحلم والرؤية فالحلم فى الغالب لا يستطيع الانسان تذكره لان احداثه غير مرتبة كما هى فى الرؤية فالرؤية ان الانسان يرى تفاصيل دقيقة لايمكن نسيانها حتى ولو بعد سنوات ولذلك بامكان اى انسان ان يفرق بين الحلم والرؤية فقط من خلال الاحداث فان كانت واضحة ويستطيع سردها بوضوح وتسلسل دون محاولة لتذكر شيئ ما فان ذلك يعتبر رؤية, اما ان بدأ يقول لا اتذكر بالظبط او لا اعرف الاشخاص فليعلم انه مجرد اضغاث احلام اى احداث متدداخلة غير مترابطة .

منة الله خالد

يقول...

الاحلام الجليلة حقيقة100% ويمكن حدوثها لاي شخص دون معرفة مسبقة وتحضيرلهذا الامر وحدث لي ذلك فكانت اول مرة مفاجاة لي ولم اكن اعرف ان ذلك يسمی الاحلام الجليلة و الرائع في هذا الامر انك يمكنك قتل نفسك بالحلم للخروج منه والاستيقاظ .هذا الامر فعلا رائع وجميل ويمكنك فعل ما تريد بالحلم وكما قال كاتب المقال يحتاج الامر ايمانا لمن لا يحدث له هذا الامر

غير معرف

يقول...

ممكن

غير معرف

يقول...

السلام عليكم
انا هادي الاحلام دايمن تسير لي بس ماكنت اعرف اسمها واحلى شي انك تقدر تطير و تروح للمكان اللي تباه بكل سهولة بس عندي سوال
انا بعد ما اتعرضت للتبنيج الكامل يومين ورى بعض سرت اتحلم بارادتي بس لقيت الموضوع متعب جدا و دحينه سار مزعج لانو لمن اصحى اكون تعبانة ممكن تقولي كيف اوقفه وشكرا

غير معرف

يقول...

السلام عليكم اذا حصل ان وجدة نفسك في حلم واحسست انك ستخرج من الحلم يمكنك البقاء والاستمرار في الحلم ، حاول في الحلم الدوران على نفسك حتا تصل الى الدور او الدوخه وعندها ستقل نسبة خروجك من الحلم واستمر في حلمك وفعل ما شئت

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .