7 أغسطس 2011

Textual description of firstImageUrl

عمو زغلول واللعب مع المجهول

إعداد : كمال غزال
أفرزت الذاكرة الشعبية المتوارثة عن الأجداد والتي تتجسد في حكاياهم وتجاربهم المعاشة طرقاً ما زالت تثير فضول الإنسان لإكتشاف المجهول فتدفعه للقيام بها خصوصاً إن سبق لأقرانه تجربتها فتكون تجربتها بالنسبة إليه تجسيدأً لرغبته في الحصول على الإثارة أو تحدي الخوف أو العيش في عالم بعيد وجميل وكلها أمور تجذبه وتصعب مقاومتها .

 نذكر من تلك الطرق الويجا و أخف من الريشة وقرع الطبول (إقرأ عن ألعاب خطرة) ، وهي طرق أشبه بجلسات يشارك بها مجموعة من الأشخاص ، وما زال البعض يصفها بالألعاب معتبرين أنها حالة من التوهم ومقللين من عواقبها، بينما يعدها آخرون شكلاً من جلسات إستحضار الأرواح ، ومن تلك الجلسات "الألعاب" نذكر "عمو زغلول" .

شروط إقامة جلسة "عمو زغلول "
1- لا تتم الجلسة إلا بوجود عدد لايقل عن 4 مشاركين.

2- يتم إحضار قدر او أي آنية كبيرة الحجم بها ماء معتدل الحرارة ويوضع في مكان مرتفع عن سطح الارض بمسافة ليست بكبيرة .

3- تطفأ الأنوار.

4- يقوم المشاركون بالدوران حول القدر لـ 7 مرات في عكس اتجاة عقارب الساعة وهم يرددون: "عمو زغلول " بصوت مرتفع والذي ينتج عنه نغمة مميزة قريبة من " لولولولولو ".

5- يكون أحد المشاركين قريباًَ من مفتاح الإضاءة تحسباً لوقوع أي أمر مفزع ، فالضوء يقوم بإبطال الجلسة وكذلك تبطلها أي مقاطعة من طرف خارجي.

6- التكتم عن ما يحدث في الجلسة ، فالأمر سري ومن يبوح بما يحدث في الجلسة فقد خان الصداقة .

تجربة واقعية
فيما يلي نذكر تجربة واقعية أرسلتها صاحبتها وخصت بها موقع ما وراء الطبيعة :
" في أيام طفولتي كنت مع مجموعة من الأطفال تتراوح اعمارنا بين 7 إلى 12 سنة نقوم بممارسة ألعاب غريبة أقرب إلى جلسات إستحضار الأرواح ولم أكن أرى حرجاً في ذكر تفاصيل ما نقوم به لمن حولنا ظناً مني أننا كنا نتوهم ما يحدث إلى أن أتى يوم فيه رأيت فيهما يشبه صورة كانت قد نشرت في موقع ما وراء الطبيعة عن شبح أزرق في محطة البنزين  (الصورة إلى إلى اليمين ) كما تناولتها وسائل الإعلام ، ومن ثم قمت بسؤال من كان معي وقتها عن الأحداث ومجريات اللعبة وعدداً من الحالات الشاذة التي تحصل والغريب أن الأجوبة أتت متطابقة !

بعد أن قمنا بتسخين الماء خرج دخان ازرق اللون ( البعض يقول بأنه أبيض ) لكن جميع ما سألتهم يذكرون لي بأنة أزرق وهو ما كنت أتذكره أيضاً ولما حدث ذلك قمنا بالهرب وقام الطفل المسؤول عن الضوء بتشغليه ومن لا يهرب حينها فإن (عمو زغلول ) سيقوم بأخذه معه ! وإتذكر حينها ان بعضاً منا مولع بـ (عمو زغلول ) على سبيل القول : " إن فعلت كذا فإن عمو زغلول سيغضب عليك وإن فعلت كذا فإن عمو زغلول سيرضى عنك وإن كان عمو زغلول يحبك فسيخرج لك "،  وكنت من تلك الفئة بينما كان "عمو زغلول " للبعض الآخر هاجساً يؤرقهم ويخيفهم حيث كانت ابنة خالتي التي تكبرني ب4 سنوات تشاركنا "اللعب" وتقول أن الأمر كان يسبب لها الرعب لمدة ليست بقليلة وانها في كل مرة تخبر والدتها عن الأمور التي تراها وتظن أن ذلك ناتجاً عن ضعف إيمانها .

وفي إحدى السهرات الصيفية التي كنا نقضيها في منزل الجد رحمة الله وكان لي من العمر 9 سنوات ، كنت مستلقية بالقرب من والدتي والتي كانت تطلب مني بأن انام لكنني لم أكترث لكلامها لأنني لم استطع النوم فعلاً ، كنت اتقلب بشكل مستمر ولا أعلم إن كنت قد غفوت حينها ام لا، لكنني عندما رفعت رأسي وجدت كائناً غريب معلقاً في الهواء وأزرق اللون ، كان اكبر حجماً منا وبدا وكأنه رجل عملاق كبير في السن (ربما في الـ 70 من عمره ) يتسم بالعرض نصفة العلوي قريب من البشر والنصف السفلي كالضباب (لا اعلم حقاً)  ويخال لي أنه كان متخذاً جلسة القرفصاءوكأنه مارد مصباح علاء الدين من ناحية الهيئة !

وكدت أجزم بأن ما رأيته حلم إلى أن استفسرت عنه لدى ابنة خالتي (الآنفة الذكر ) فجاءت الأوصاف مشابهة تماماً وخاصة أنها رأته في نفس المكان ، في البداية خفت قليلاً من هذا الشكل الغريب لكن ما لبثت أن شعرت بنوع من الإطمئنان حيث بدا لي وكأنه رجل حكيم طاعن في السن حتى تلاشى الخوف وبدأت السعادة فاعتبرت نفسي من النخبة التي رأت عمو زغلول ! وفي لحظة عابرة تحرك الكائن من مكانه وخرج من الغرفة إلا أنه في وقت تحركه تحول شكلة إلى غبار ازرق كروي يسبح في الهواء ( كما في الصورة تماماً) وقمت باللحاق بة وفي حين خروجي من الغرفة وجدت ابنة خالتي تخرج من الغرفة المقابلة في نفس اللحظة لنقوم باللحاق به وخرج إلى سور المنزل وخرجنا نحن كذلك خلفة حتى ارتفع في الهواء واختفى في سرعة فائقة وحان أذان الفجر ، لم أجرؤ في الحديث مع ابنة خالتي وقتها فقد كنت اظنها من الجن ولم تجرؤ هي أيضا على الحديث معي فقد كانت تظن بأنني من الجن ايضاً وفي لحظة ذهول عادت كلتانا إلى النوم وكنا أيضاً نظن بأننا نحلم حتى وقت سؤالها لتخبرني بنفس الأمر والتي كانت ايضا من المولعين بـ عمو زغلول فقد كنا نختار الأزرق في كل شي ونقوم بشراء الخواتم البلاستيكية المتعددة الألوان لنأخذ الازرق منها فقط ! ونرمي ماتبقى ! ولا أنكر بأن حبي للون الأزرق مازال .

وأذكر ايضاً اننا سمعنا اصوات تحدثنا وفي مكان خال وجميعها كانت نصائح مثل : " اصبري .. لا عليك .." وهي لصوت ذكوري؟ ! وتعتقد ابنة خالتي إنه صوت القرين ،  تحققت مما ذكرت في تجربتي هذه بعد طرح أسئلة على اثنتين من بنات خالاتي واللاتي يبلغن 20 و 23 سنة .

تجربة أخف من الريشة
أخبرتني أيضاً أن احدى صديقاتي رأت مجموعة من الأطفال يمارسون لعبة مشابهة وربما كانت اشد غرابة وتتم بجلوس الأطفال مشكلين حلقة في غرفة مظلمة ويجلس احد الأطفال في وسط الحلقة تلك ويبدأون بالنداء: (يا .... تعال طير فلانة ) ويبدأ الطفل بالتحليق في الهواء ! وهكذا يبدأون بتبديل الأدوار حيث ان صديقتي دخلت عليهم وبدأوا ضجرين وعندما نهرتهم بدأت احدى الأطفال بالبكاء إذ انه كان دورها في التحليق وهي قامت بإفساد كل شي !!

تجربة الماء المفقود
وما اثار إعجابي انهم اخبروني بأمور مشابهة كأن يوضع كأس الماء في المرحاض ومن ثم الخروج وترديد بعض الكلمات ومن ثم العودة لرؤية ان الماء قد اختفى !  " .
ترويها أفنان ( 19 سنة ) - السعودية

فرضيات التفسير
من الملاحظ أن جلسات كـ الويجا أو قرع الطبول أو عمو زغلول أو حتى تجارب فردية مثل ماري الدموية على الرغم اختلاف التفاصيل أو شروط إقامتها فإنها تشترك في أمرين، الأول هو محاولة حجب الحواس قدر المستطاع بأن تتم في جو من الهدوء والإنارة الخفيفة أو المعدومة تماماُ (البصر والسمع)، والأمر الثاني هو التركيز على موضوع/فكرة واحدة الذي يكون محور الجلسة كأن يكون "روحاً " يجري استدعاؤها أو "عمو زغلول" أو "ماري الدموية"  أو أي كيان آخر يجري تصوره (إقرأ : كيف تصنع شبحاً ؟ ) ، إن حرمان العقل من المدخلات و التركيز على هدف موحد بين المشتركين يؤدي إلى ترسيخ الإعتقاد أو الفكرة وكأننا نعطيها مزيدأً من الأوكسيجين والغذاء لتنمو ، خاصة أن أصبح لها أكثر من مشارك ولم تقتصر على فرد منهم وتترسخ كمعتقد كلما زاد عدد المشاركين بالتجربة الذين تنتقل إليهم تلك الأفكار كالعدوى بما يشبه الهستيريا الجماعية.

ويبدو أن العقل يلجأ إلى ما يكمل لديه المعلومات الناقصة عن الهدف أو محور الجلسة مثل اللغز الذي يسعى لحله فيرى ويسمع أموراً غير عادية عن الهدف المراد " استحضاره في الذهن " يكون لها دور في تزويد المشاركين ببعض الإجابات ، فهل هي إجابات صادرة عن كيان خارجي مختلف عنهم ؟ أم أنها صادرة عن عقولهم ذاتها في محاولة منها لإكمال المعلومات الناقصة ؟ هذه قضية لم تجد حلاً بعد وفيها إختلاف وجدل كبيرين بين علم النفس والمعتقد الديني أو الروحي.

وغالباً ما يكون لدى صغار السن رغبة أكبر دون سواهم لتجربة الأمور الغير عادية ومن دون التفكير بعواقبها التي قد تكون وخيمة في بعض الأحيان على حياتهم المقبلة، قد يبدأ الامر فضولاً ثم لا يلبث أن يتحول إلى هاجس أو فكرة مهيمنة على العقل تستمد من الأساطير والخيال والثقافة السائدة لدى المجتمع عن عالم الجن والأرواح مادتها الخصبة ومن ثم يتحول الأمر إلى مشكلة حينما يصبح الإنسان أسيراً لتلك الأفكار المهيمنة والتي فتح لها الباب واسعأً فيعيش بالفعل كوابيس ورؤى وأصوات تصدر عن " كيانات خارجية " يزعم أنها تؤثر عليه فيفسرها أو يفسرها لها المحيطون حوله على أنها من فعل القرين والجن أو الأرواح وغيرها من التصنيفات ، فلا يهنأ بالنوم وتسوء صحته الجسدية والنفسية ويعيش في عزلة عن الناس وفي نهاية المطاف إما أن يصبح "مريض باضطراب نفسي " كـ الفصام الذهني(الشيزوفرنيا) من وجهة نظر الأخصائيين النفسانيين أو " ممسوس من الجن " بحسب معتقد المعالجين الروحانيين (المتعارف عليهم بكلمة " شيوخ ")، إقرأ عن : بين الفصام الذهني والمس الشيطاني .

هدف اللعبة : هزم الوحش  ؟!
وللأسف ما زال البعض يصف تلك الجلسات بـ الألعاب مع أنها قد تكون باب يدخل منه المجرب ثم يوصد عليه فيبقى أسيراً في عالم يتحكم بنفسه وشعوره وحواسه ، فيستغيث لطلب النجدة من أشخاص قد يملكون معتقدات وتفسيرات تزيد بدورها الطين بلة لأنها قد تتسبب في زيادة الإيحاء أو الإيمان السابق بدلاً من هزم " الوحش " النفسي القابع بداخله، هزيمة هذا " الوحش " قد تتم من خلال الإستعانة بمصدر قوة يؤمن به وحاضر بقوة في معتقده أو من خلال تقوية الإرادة الضعيفة أمام هذا "الوحش" وليس أقدر من هزمه سوى النفس ذاتها التي قام هو ("كيان" أو "فكرة مهيمنة") بأسرها كما لا يوجد شيء أغلى من حس التفكير السليم والتحكم بالذات لدى الإنسان .

إقرأ أيضاً ...
- تجارب واقعية مع لوح الويجا
- تجارب واقعية: جلسة لقرع الطبول تفتح باباً إلى العالم الآخر
- الصديق التخيلي

20 تعليقات:

bloomingwoman يقول...

فكرتني بلعبة ماري الدموية او Bloody Mary نفس الفكرة لكن استخدم مرآة وردد في الظلام ماري الدموية بصوت عالي حتى تظهر واللعبة الاخرى خفيف كاريشة قاسي كاللوح او Light like feather stiff like board معروفة ايضا
لكن مع احترامي لتفسيراتك استاذ كمال لوح الساحرة او لوح الويجا ليس عبارة عن تفريغ لشحنات سالبة هو حقيقي وانا وعدتك بان اراسلك بشان تجربتي معة وسأفعل ذلك قريبا" جدا ناس كتير جربو اللوح في الغرب وحتى بعض العرب والنتائج كانت سيئة جدا حتى بعضهم ال بهم الامر الى الموت المحتم وهذة حقيقية لا جدال فيها لكن مع احترامي لك مرة اخرى ارى انه لابد من الاطلاع على المنتديات الاجنبية وستقرأ العجب العجاب من لوح الساحرة اللعين هذا وارجو ان تتقبل نقدي ومروري احببت فقط ان اوضح وجهة نظري واحساسي حين جربت اللوح فقط لا غير.

كارلا

الاسطوره يقول...

هو لابد وان يكون هناك تدخل من الجن

الاسطوره يقول...

كم كنت شغوفا بتجربه هذا اللوح او حتى مارى الدمويه بس انا بيتهيقلى ان استخدام لوح الويجا عايزناس معينه خبيره فى استخدامه من حيث التحضير والصرف ولاكن احمد الله على انى لم اجرب هذا ابدا دمت لنا استاذ كمال من موضوع شيق الى اخر وفى الختام سلام وكل عام وانتم بخير

هدى عز الدين يقول...

الأفضل عدم تجربتها .. إنها أشبه بلعبِ مغامرةٍ مع الجن . تُستَدعى فيها الكائنات الغيبية من دون عِلم ,
و على ضوء فرضيات التفسير :

تكمن خطورة اللعبة على حياة المجرب

بنظري الإجابات التي تكمل المعلومات الناقصة لدى المشاركين : هي بفعل كيانٍ خارجي يتم إستحضارهُ أثناء اللعب , فعندما ذُكرَ أن اللعبة تفتح العقل إلى بوابات الكيانات الخارجية التي تبقي عقلهُ أسيراً يطلب النجدة , و بفعلها يستطيع إستدعاء الأمثلة المذكورة أعلاهُ , و على ألسِنة أصحاب التجارب . نستنتج من هذا للكيان الخارجي تأثيرٌ جمٌ على محور اللعبة و المشاركين , خاصة أنهم يأخذون الحيطة و الحذر خشية من فشلها و تنفيذ متطلبات نجاحها .

MetalGear يقول...

الاخت كارلا: الاخ كمال كتب بشكل موضوعي فلنا ان نقرأ و نحلل و نستنتج, من ناحية ان الكثيرين تضرروا من لعبة الويكا فهذا صحيح لكن من لم يتضرر عددهم يفوق المتضررين بكثير لكن عدم حدوث خوارق شيء غير مثير فلا يتكلم عنه احد و الموضوع قابل للجدال.
صحيح ان في المنتديات الاجنبية ناقشوا كثيرا هذا الموضوع, تبقى في الاخير اراء اصحابها لا يمكن الاعتماد عليه كمصدر للمعلومات. (اذا كل شخص سجل تجربته على الفيديو لكانت الحياة اسهل).
انا حصلت معي حكاية مع لوح الويكا, باءختصار كنا 5 اشخاص حول طاولة مستديرة اللوح على الطاولة و كرسي خالي لا يجلس عليه احد, و حين انهمكنا في طقوس اللعبة فجأة من الكرسي الخالي تناثرت اوراق صغيرة ملونة في كل مكان. الى الان لا اعرف من اين جاءت الاوراق ففحص الكرسي لم يجدي بشيء, كرسي بريء كغيره من الكراسي. قد يكون شيءا خارقا او قد تكون دعابة من احد المشاركين, الله اعلم.
هذه المحاولة الوحيدة التي حدث فيها شيء غريب من بين عشرات المحاولات الفاشلة اضافة الى محاولات اصدقاءي الفاشلة التي حكوا لي عنها. النتيجة ان من بين مءات المحاولات كانت واحدة ناجحة فقط.

bloomingwoman يقول...

الاخ Metalgear

بالعكس تماما اخي المتضررين ضرر شديد هم اكثر بكثير من غير المتضررين والدليل ان اناس كثير يرفضون الحديث عما حصل معهم ويوهمون انفسهم ان هذا الكابوس سيزول بينما في الحقيقية ان المخلوقات التي استدعوها اتخذت لنفسها موطن دائم من بيوتهم او مدارسهم لو كانو طلاب ولعبوها في المدرسة وخلافة
قرأت في احد المنتديات عن سيدة للاسف فقدت ابنتها وحفيدتها في حادث سيارة بعد لعبهم بالويجا ولم تعد حياتهم كما كانت علية سابقا واناس اخرين يظهر لهم اشباح خيالية اشكالها منتهى الغرابة وبالمناسبة صحيح ممكن تفشل التجربة او تنجح على حسب المكان ياللي لعبتو فية وعلى حسب طريقة استدعائكم للخادم لان لوح الساحرة الحقيقي لة خادم لا يحظر الا بتعويذة معينة تتلى لاستحظارة وهالحكي مش من عقلي جبتو هيدي الحكي بشهادة الوف البشر و انا لست كاذبة تستطيع تصفح بعض المنتديات و سأحظر لك ادلة لان اي نقاش المفترض ان يكون فية ادلة وبالمناسبة ايضا ليس كل الناس يملكون اجهزة تسجيل او كاميرا فيديو غالية كانت او حتى رخيصة كيف تقارن اصلا ثمن كاميرا فيديو لا يقل سعرها عن 500 دولار بلوح لا يتعدى سعرة 10 دولارات بالكثير روح لاوروبا وامريكا وراح تجد اللوح يعرض في بوتيكات العاب الاطفال واشكال والوان كمان ليس كل الناس تملك ثمن اجهزة تصوير ومعروف عن هذة الاجهزة ان اثمانها باهضة وعلى حسب استطلاعي غالبية من لعبها اما ناس مراهقين واخذهم الفضول او حتى بالغين لكن لا يصدقون بهكذا خرافات على حسب اعتقادهم واليك نموذج بسيط من الوف المواقع والتجارب على الانترنت تثبت صحة كلامي وانا اول وحدة سأروي تجربتي قريبا على الموقع واتمنى ان تجد تفسير مع بقية القراء لما حدث معي. موافق؟

http://horrorstories.anthonet.com/archives/ouija-board

http://paranormal.about.com/library/weekly/aa012102a.htm

http://shorthorror.blogspot.com/2005/10/ouija-board-true-story.html

http://paranormal.lovetoknow.com/Scary_Ouija_Board_Stories

http://www.yourghoststories.com/real-ghost-story.php?story=1232

MetalGear يقول...

اختي كارلا ما يكتب في النت لا نعرف صحته من عدمها لذا لا نستطيع الاعتماد على هذه الروايات كنت افضل ان ارى مصدر موثق اجرى احصاءية بعدد هذه التجارب و نسبة الناجح فيها, ما قصدته بتصوير الاحداث ليس بالصور و لكن دليل يضع نقطة في هذا الموضوع. الامر يتطلب التجرد من عاطفتنا الشخصية تجاه نجاح او فشل التجارب و تحليلها اكثر موضوعية بلا انحياز لرأي مسبق.
على فكرة الكاتبان احمد خالد توفيق و سند راشد دخيل كتبا عن لوح الويكا في كتابهما (هادم الاساطير) و فيه ايضا عرضوا مكافءة 5000 دولار لمن يثبت الصفة الخارقة للوح. الى الان المكافءة في انتظار صاحبها.
في النهاية رأيي هو اني لا اعرف ما حقيقة لوح الويكا,هل فعلا اتصال بعوالم اخرى ام هستيريا جماعية او ان هذه قدرة فوق نفسية للانسان لا يعلم هو نفسه بوجودها و يستخدمها لا اراديا؟ قد يكون كل ما ذكرته معا او شيءا اخر مختلف او قد لا يكون شيءا على الاطلاق.

bloomingwoman يقول...

فعلا اخي لانعرف صحتة من عدمها لذا لانعرف صحة تجربتك انت ايضا من عدمها والمكافأة التي وضعها الكاتبان لو وضعت في الغرب لرأيت الوف الفائزين ولا تنسى اخي قصة الطفل روبي المشهورة لا اعرف لو كانت هذة القصة ايضا كذب واحتيال ولا تاخذ بعين الاعتبار كما تدعي؟ في رأيك لم اقتبسو منها فكرة الفيلم الشهير طارد الارواح او The Exorcist وحالات الوفاة المرعبة والغامضة لبعض من لعبوها؟ اعيد واكرر ان اللوح ماهو الاوسيلة من وسائل التواصل وانا لا انحاز لا عاطفيا ولا حتى لشخص بعينة كل هؤلاء الاشخاص في الروابط السابقة لا اعرفهم البتة لكن في رأيك مالذي يجعلهم يكذبون؟ خصوصا ان فيهم ناس كبار في السن يعرفون ان الكذب من الامور التي تنقص من قيمة الشخص ولوح الساحرة ماهو الا نوع واحد من انواع شتى للتواصل مع الاشباح عندك طريقة الكتابة على المرآه وعندك طريقة السلة والقلم وطريقة يابانية قديمة تكتب حروف وارقام على ورقة وفية حصى صغير متل فكرة اللوح بفيلم جومانجي اللي على نرد لكن بحصى وعندك طريقة تربط قلم بخيط وتجعلة حر وتضع تحتة ورقة وعندك طريقة التنويم المغناطيسي و التخاطر ايضا وياما طرق تتواصل بيها بعدين كيف تفسر الظواهر الغريبة ياللي بتحصل في بيوت الاشخاص بعد لعبهم في اللوح؟ اشياء تختفي وبعضها يتلف طيران الاغراض في الهواء زلزال من خفيف الى متوسط نيران تشتعل من تلقاء نفسها روائح غريبة كريهة مجهولة المصدر مخلوقات مجهولة واطياف تخترق الجدران والابواب كوابيس مروعة وغريبة وياما من الاحداث كيف تفسر حدوث كل هذا؟ وفي رأيك رجال الدين كاذبون ايضا حين يفعلون طقس التطهير او طرد الارواح؟ كيف جائت هذة الارواح من الاساس؟
اتمنى ان تقرأ اكثر واكثر اخي وبعدين قول هدول الخلق كلهم كاذبين او حتى مشكوك في صحة كلامهم

bloomingwoman يقول...

نقطة اخرى نسيت اناقشها وهي اقتباس نصي لكلامك:

( اذا كل شخص سجل تجربتة على الفديو لكانت الحياة اسهل )

ناقضت كلامك بنفسك حين قلت :

(ماقصدتة بتصوير الاحداث ليس بالصور )

___________________

في رايك هل يوجد تفسير اخر لكلمة ( كاميرا فيديو ) غير لوح معدني مثبت فية اسلاك وعدسة وبيسموة كاميرا؟ ومش بس بيصور بيسجل الاحداث متحركة كمان؟

MetalGear يقول...

الاخت كارلا انا لم اقل ان الناس في المنتديات كاذبين انا فقط لا اعرف هذا لذا لا استطيع الاعتماد عليهم كمصدر ثم انا لم اتكلم عن رجال الدين كلامي محصور على لوح الويكا فقط قصة روني اعرفها لكني لا ارى لها علاقة بلوح الويكا. في الغرب توجد مؤسسة راندي فونديشن لصاحبها جيمس راندي الذي اعلن عن مكافءة بقيمة مليون دولار لمن يثبت ايا من الخوارق , من التيليباث ال تحضير الارواح, و ايضا المكافءة مازالت تنتظر صاحبها الى اليوم.
انا لا انكر و جود عوالم خفية او كما يقال لست (skeptic), انا فقط اردت التعليق على موضوع لوح الويكا لاني قرأت الكثير عنه و لعبتها بنفسي. و ما كتبته عن التصوير كان كخاطرة لهذا حددتها بين قوسين و اقصد بهذا ان الدليل سيختصر العملية الصعبة و الطويلة في الاقناع.
و اعتذر بشدة ان كنت ضايقتك او ضايقت احد المتابعين بشيء.

محمد الجفري يقول...

بين الأمور التي يجهلها الناس عن العقل البشري والمؤثرات العقلية للطاقة التي قد نسميها طاقة روحية ..
و امور التحضير هناكـ فرق ..
و لا اظن ان لكي تخرج الطاقة العقلية او الروحية من العقل البشري سواء بشكل إيجابي او سلبي فإنها تحتاج لـ لوح ويجا أو حتى طشت ماء ..!!

ربما لوح الويجا هو نوع من أسهل انواع التحضير
و لا يحتاج لتحضير خادم اللوح سوى ترتيب معين و كلمات بسيطة و المسألة هي اشبه بـ حفرة او فخ لإصطياد الفضوليين الذين يريدوا سبر اغوار العالم الاخر ..


كل عام و انتم بخير ..

محمد الجفري يقول...

بالنسبة لـ لعبة اخف من الريشة اذكر زمان في سنوات الطفولة و اتذكر بالتحديد وقتها كانت مناسبة عائلية في القرية و كنا كأطفال نلعب في طرقات القرية و البيوت المتلاصقة .. كنا 5 او 7 اطفال لا تزيد اعمارنا عن 12 سنة و لا ادري كيف اتت سيرة لعبة اسمها ( ملك الجن مات ) ..!!

قبل التجريب كان الشرط المهم بألا نضحكـ و نلتزم الهدوء و وضعنا احدنا في الوسط بوضعية النوم و من زود الإهتمام غطينا وجهه بـ كوفيه او طاقيه حتى لا ينظر لوجوهنا و يضحكـ و يفشل المشروع ..
و جلس احدنا عند رأسه و واحد عند قدمه و توزع الباقين على اطرافه و واضعين من كل يد اصبعين تحته ..
و تولى الجالس عند الرأس مهمة بداية ترديد الكلام او عندما افكر فيها الان اراها تعويذة رخيصة ..!!
و هي ان يقول الجالس عند الرأس لمن هو على يمينه اي عكس عقارب الساعة يهمس له في اذنه ..
و بعد ذلكـ من همس له يهمس لمن هو في جوارهـ حتى تكتمل التعويذة و هي :

ملكـ الجن مات - غسلوهـ - كفنوهـ - ادفنوهـ - ارفعوهـ .. بعد كلمة الرفع يرفعوا النائم بـ إصباعين من يد كل المحيطين به ..!!

لو اتكلمنا بشكل منطقي بدون الولوج في شغل العفاريت لقلنا ان القوة اتحدت بشكل متساو في الاصابع التي رفعت النائم ..
إذن فليتم تجربة هذا الامر بدون قول تلكـ العبارات او التعويذة و إذا نجحت فالمسألة كلها دجل قديم
و ضحكـ على الذقون لا اكثر و تم إلباسه ثوب الغموض
و استدعاء الجن و العفاريت ..

bloomingwoman يقول...

حقا" تعرف قصة الطفل روبي؟ غريبة انك لا تعرف ماعلاقة الطفل بلوح الويجا؟

لايهم لان كلام الاشخاص المقربين من العائلة هو الارجح والاصح وهاهو الدليل

The true story began in January 1949 and involved a 13-year-old boy named Robbie who lived with his parents and grandmother in Mt. Rainier, Md. (Some sources indicate that the family actually lived in nearby Cottage City; possibly, authorities wanted to keep that actual place secret to protect the boy.) Robbie was very close to his aunt who visited the family frequently from St. Louis, Mo. She was a medium and attempted to communicate with the spirit world. Not only did she spark Robbie's interest in this practice, she also taught him how to use the Ouija board.

Strange phenomena began happening on Jan. 10, 1949. The family heard scratching on the walls; however, exterminators found no evidence of pests of any kind. Objects moved by themselves: a table would turn over, a chair would move across the room, a vase would fly through the air and a picture of Christ would shake. At night, Robbie felt scratching in his bed, and he suffered nightmares frequently.

After the aunt died suddenly on Jan. 26, Robbie continued to use the Ouija board to communicate with her and others. The strange phenomena also continued. Moreover, Robbie's disposition changed — he become unsettled, agitated and angry.

وحتى ابرأ ذمتي هاهو رابط الموقع وللعلم انة ليس الموقع الوحيد الذي يعرض القصة هناك مئات المواقع غيرها:

http://www.tldm.org/news9/possessionouijaboard.htm

MetalGear يقول...

الاخت كارلا فعلا كلامك صحيح بالنسبة لروبي يبدو اني نسيت القصة او قرأتها بلا اهتمام او كلاهما معا.
اعتذر بشدة و ارجو قبول اعتذاري.

kareem يقول...

المعالج
كريم الزهيري
اخوان استحضار الجن ممكن ان يحدث دون لوح الويجا ..
ممكن انك تحضر الجن بكل سهولة وب5 دقائق ,ماأن تنادي على اي اسم بمكان منعزل ومظلم يظهر لك الجن ..لكن صدقوني الحالة خطرة جدا خصوصا على الذي قلوبهم ضعيفة ممكن ان يتعرض الى التلبس الفوري ناهيك عن حضور الجن بالحال الى المكان الذي تنادي به ويبقى معك سنوات (اي اسم )...
يحضروان لم تراه بنفس اللحظة ستراه باليوم التالي وستشعر به وممكن حتى تتاكذ من الموضوع اوقد شمعة واطلب منه ان يطفء الشمعه حال حضوره سيعطيك الدليل ...اي ان الموضع لم يتعلق بلوح الويجا فقط!
الحقيقة اخواني اخواتي (العمل في هذا المجال يعني اذية بمعنى الكلمة)....حماكم الله من كل مكروه

اماني ميمي بالبيك يقول...

انا والله كان ودي اتعرف على جن مسلم واتكلم معاه ويشاركني وحدتي ويجاوب على اسئلتي لاكن مافي طريقة ولا شي ولاقد جربت هالالعاب غير لعبة الويجا وما احسها تعبر عن اجاباتي او شي وشكرا جزيلا لكم وهذا بريدي ابي اجاباتكم على سؤالي هل يمكنني التعرف على دن مسلم غير مؤاذي وايضا يجاوب على اسئلتي ويمكن رؤيتة او لا ؟ [email protected]

اماني ميمي بالبيك يقول...

شكرا جزيلا على المعلومات المفيدة لاكن لماذا لايمكننا التعرف على جن مسلم انا نفسي اشوف واتعرف على جن مسلم واتكلم معاهم واشوفهم بس المهم انهم في النهاية مايؤذوني أي عنده اجابات عن اسئلتي يعطيني الرد على بريدي [email protected] امل

غير معرف

يقول...

هذه أرواح ونحن نزعجها -
يوما ما سينتهي بنا المطاف قرب بلودي ماري أو في مكان مظلم بلا حراك ولا رجعة

غير معرف

يقول...

انا من قراء ما وراء الطبيعة , وقد لعب لعبة ويجا مع صديقة لى مرة او مرتين وتوقفنا بعدها .

غير معرف

يقول...

انا من قراء ما وراء الطبيعة . ولى الكثير من القصص مريت بها . ومنها انى قد لعبت ويجا مع احدى صديقاتى مرتين وكنا نأخذها عن طريق الدعابة لا اكثر وتوقفنا عنها . وذلك في فترة 1986 .

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .