6 يوليو 2010

Textual description of firstImageUrl

تحليل تجربة واقعية : ضحية الإختطاف المتكرر

في 30 يونيو ، 2010 نشرت تجربة واقعية بعنوان :" ضحية الإختطاف المتكرر" التي روتها السيدة ندى (21 سنة) ، أثارت تلك التجربة الفريدة من نوعها الكثير من الجدل كونها تشبه إلى حد كبير ما ينتشر في الغرب من تجارب واقعية تتصل بتكرار حوادث إختطاف من قبل مخلوقات يزعم أنها قادمة من الفضاء الخارجي .

 وبعد عرض تلك التجربة على د. سليمان المدني الخبير المعتمد لدى موقع ما وراء الطبيعة وإطلاعه على سيل التعليقات التي تحاول تحليل أحداث القصة ن قام مشكوراً بالتواصل مع صاحبة التجربة من خلال البريد الإلكتروني وفيما يلي عرض للأسئلة والإجابات ثم توصل إلى النتائج المبينة أدناه ، يصف د. سليمان المدني ردود القراء الكرام فيقول:

جميل إثارة مثل هذا التناطح الفكري إذا جاز التعبير، فكل يحاول إثبات وجهة نظره التي تعتمد على قناعات معرفية مسبقة غير قابلة للتنازل، وبهذه الطريقة يبقى كل في موقعه دون الوصول لأي نتيجة، وتبقى المسكينة صاحبة المشكلة معلقة في دوامة الضياع.. فما هكذا تؤخذ الأمور. لذلك وقبل أن أدلي بدلوي بهذا الموضوع وجهت إلى صاحبة المشكلة بضعة أسئلة وأجابتني مشكورة عليها، وكان الحوار على النحو التالي:

1- تقولين أنه بعد تجربة الطفولة الأولى في عمر سبع سنوات بدأت تسمعين طنيناً غير مألوف في أذنك. هل كان الطنين في الأذنين معاً أم بواحدة.. وهل كانت اليمنى أو اليسرى.. وهل كان الطنين متواصلاً أم بأوقات محددة.. وهل كان يزداد عندما تضعين رأسك على الوسادة أثناء الاستلقاء للنوم.. وهل كانت له نغمة معينة كصوت جرس مثلاً أو غيره..؟

- الطنين أسمعه لكن أحسه يأتي من داخل دماغي فقط طنين صوت متواصل لا يتوقف حتى وقت ما أنام .. لا.. نغمة واحد لا تزيد ولا تنقص.

2- تقولين أنك بعد الحادثة بدأت بمشاهدة ظلال سوداء.. فهل كنت تشاهديها في أوقات النهار أو الليل.. أم في لحظات العتمة الغير كالحة السواد.. وهل كانت تنتابك ارتعاشة ما في جسدك عند تلك المشاهدات.. أو تشمين رائحة ما غير مألوفة.. وما هي الرائحة إن وجدت..؟

- في كل الأوقات أراهم حتى في عز النهار ..لا ما ارتعش بس أحس إحساس غريب بخوف ورهبة... أما إذا كانت في الغرفة هذه الظلال فريحة واحدة أشمها وهي رائحة القرفة العفنة.

3- تقولين أنك بدأت تشاهدين أنواراً أمام عينيك.. فما طبيعة هذه الأنوار.. هل كانت أشبه بكشافة تبرق أمام عينيك بسرعة ثم تختفي..أم كانت تشبه الأسهم النارية المتطايرة.. وهل كانت ألوانها شديدة الاحمرار أم ما بين الأحمر والأزرق أم يتداخل معها اللون الأصفر..؟

- نعم كما كشاف يبرق في عيني بسرعة ولكن مؤلمة تجعلك تشعر بحرارة .. ولونها أبيض.

4- بالنسبة لحادثة الثلاجة.. بعد يقظتك ومعرفتك بأنك عارية، هل خطرت في ذهنك أن تكوني تعرضت لاعتداء جنسي من نوع ما، كأن يكون أحدهم وضع لك مخدراً يكفي شم رائحته ليبدأ بالمفعول.. وهل كانت هناك آثاراً غير طبيعية على جسدك..إثر حادثة الثلاجة حصراً..؟

- كنت لا أعلم شيئاً عن الاعتداءات الجنسية لصغر سني، ولكن كنت أعلم أنني حصل لي شيء لكن لا اعلم ما هو !! ، وجدت كدمات على أعلى ظهري وأيضا علامة آثار جرح محفورة وكأنها وخزة بإبرة في ظهري، كأنه أحد اخذ شيء من ظهري. جديده أحسست بألم لذلك عرفت بها .. علامة أيضاً على ركبتي وأيضا آثار جرح محفور ..

5- تقولين :  " كنت أقرأ أورادي اليومية.. وتطوعت.."  لم أفهم هنا معنى كلمة (تطوعت) ! ؟ ،  أرجو أن تذكري لي الأوراد التي كنت تقرئيها بصورة حرفية إذا أمكن.

- أصبحت لا أترك فرضاً ولا حتى سنة إلا واصليها وحفظت بعض من القران، هكذا أقصد من كلمه تطوعت. أذكار الصباح والمساء مثل المعوذات وآخر آيتين من سوره البقرة وسوره الكهف، وادعيه بان الله يحفظنا أنا وعيالي.

6- تقولين: "كنت أجد نفسي ممددة على طاولة أو سرير وأنا أصرخ.. هل كان جسدك يلامس الطاولة أو السرير.. أم كان هناك حاجز كالفراش مثلاً.". وهل كنت في تلك اللحظات عارية بين أيديهم.. أم ماذا ؟

- نعم يلامس الطاولة لأني كنت أشعر بقساوته وبرودته، لذلك استنتجت بأني أيضا كنت عارية.

7- تقولين أنك أصبحت عندما تشعرين بالغضب تتحرك الأشياء أمامك.. فهل كانت حركاتها وكأنها تنفر منك أم تدنو أم تفسح لك الطريق..؟

- لا ادري ولكن الأغلب تنفر مني.

8- تقولين: " فتحت عيني لأرى 5 أو 6 أشخاص صغار القامة.." ،  هل رافقت مشاهدتك لهم روائح مختلفة.. وهل تذكرينها.. وعندما فتحت عينيك هل كنت تنامين على ظهرك أو أحد جانبيك..؟

- كنت نائمة على جانبي الأيسر، فتحت عيني لأني كنت أحس حركة في الغرفة، ولمن فتحت عيني ووجدت نفسي كأني شللت، لكن شممت رائحة القرفة العفنة .

9- سؤال خاص ولك الحق في أن تجيبي أو ترفضي ... هل كانت لقاءاتك الجنسية مع زوجك بالشكل التقليدي تتم بطهارة مسبقة كالوضوء مثلاً من الطرفين..أم هي عادية وتتم حسب الظروف..؟ وهل تتلفظون مع بعضكم كلمات جنسية مثيرة غير شرعية.. أو تمارسون أوضاعاً غير شرعية.. إن الإجابة تهمني لمعرفة ما إذا كانت تلك الكائنات تشارك زوجك بالمضاجعة.. وبالتالي تتدخل في أبنائك..

- اممممم.. تتم بوضوء من الطرفين . لا نتلفظ أي كلمات جنسيه غير شرعية. لا نمارسها بأي وضع محرم. ويا الأخ الدكتور سليمان .. اسأل أي أسئلة عادي.. لن أقول لا أبداً.. لا أريدك أن تبني أي استنتاج إلا وأنت متأكد مائة بالمائة. رجاء إذا في أي أسئلة اسألها. وجزاك الله خيرا يا أخي.

فرضيات التفسير
إلى هنا تنتهي المحاورة بيننا لنستدل من خلالها وخلال عرض الرواية الأساسي أن القصة ليست وهماً صوره عقل مريض، بل هي معاناة حقيقية لامرأة عانت حالة من المس والاستحواذ منذ طفولتها الغضة. حيث كانت بداية مشكلتها منذ الصغر في الرابعة من العمر بعد حالة الاختطاف أو فقدان الإحساس بالزمن الذي تلاه طنين متواصل في الأذن، ثم بدء مشاهدتها للظلال السوداء حسب تسميتها لهم. بعد ذلك ابتدأت تتعرض للأضواء المبهرة بشكل مفاجئ والتي يتضح أن مبعثها من تلك الكائنات، بهدف إبهار العين وجعلها غير قادرة على رؤيتهم في لحظات معينة، لأن الأضواء التقليدية التي تنبعث عن الجن غالباً ما تكون شبيهة بالأسهم النارية المتطايرة أمام العين، وليست أضواء فلاشات كما وصفتها خلال ردها على أسئلتي، علماً أن الفلاشات المبهرة غالباً ما يستخدمها من نسميهم كائنات فضائية.

- صحيح أننا لا نعلم بالضبط ما الذي أحدثته فيها تلك الكائنات في الساعات الأربع التي فقدت فيها إحساسها بالزمن، ولكن الآثار التي شاهدتها والدتها على ظهرها تثبت أن هناك اعتداء جسدياً بصورة ما. إضافة إلى اتساع مرتبة اهتزاز الدماغ لديها الذي أحدثته لديها تلك الكائنات بهدف القدرة على التواصل المادي معها، مما جعلها قادرة على رؤيتهم بين الحين والآخر بهيئة ظلال سوداء، والإحساس بوجودهم حتى ولو لم ترى ظلالهم، والخوف بالتالي من النوم وحيدة بسبب إحساسها الدائم بوجودهم حولها.

- وعليه يمكننا القول بأنهم من أصناف الجن الغير أرضية، لأن الرائحة المنبعثة عنهم والتي تشبه حسب تعبيرها رائحة القرفة العفنة، هي تشبيه يماثل تماماً رائحة الكبريت التي وصفت كثيراً في حالات رؤية الكائنات الفضائية.

- ثم أتت حادثة الثلاجة لتعيدنا إلى تكرار الحادثة الأولى، وهي فقدان الإحساس بالزمن وما تلاه من غموض. وبعدها بدأت مرحلة الكوابيس التي أعتقد أنها منبعثة من العقل الباطن، وهي تعرض صور ما تعرضت له المصابة في حالات فقدان الإحساس بالزمان. أي أنها حالة من التواصل بين الوعي واللا وعي وهدفها تنفيس الضغوطات النفسية بالسماح لبعض ما في أعماق العقل الباطن من الطفو على السطح. وفي هذه المرحلة العصيبة بدأت تحس بامتلاكها القدرة على تحريك الأشياء. لأن هول الطاقات المنبعثة من أعماقها وخاصة في حالات الغضب الشديد لها تأثير مغناطيسي طاقوي سلبي يطرد و يكنس ما حوله.

- وفي حديثها عن قصار القامة تقول:
" فتحت عيني لأرى 5 أو 6 أشخاص صغار القامة وكان طولهم يزيد بقليل عن متر واحد، وكانوا مجتمعين حول ابنتي. فزعت لرؤيتهم وحاولت التحرك فلم أستطع وكأن الشلل أصابني، فلم أستطع حتى الصراخ أو فعل أي شيء، كان الخوف قد أكل قلبي ".

وهذا الوصف ينفي أن تكون في حالة الجاثوم (الشلل النومي)، رغم أن أوصافها لما يحدث تتطابق مع الجاثوم، الذي يحدث لحظة الرغبة في الاستيقاظ وليس بعد أن تستيقظ وتفتح عينيك.

إذن فإن ما أعجزها عن الحركة هو هول المفاجأة، فهي تراهم أمامها بشكل متجسد وليس كظلال كما في السابق. أما أحداث الحمل التالي فهي أكثر إبهاراً، خاصة عندما أعطوها الطفل لتحمله للمرة الأولى وكان سليماً معافى، حيث تقول:

- " إلى أن لمسته يداي مع أنني لم أحمله، وتفاجأت أنه ازرق واختنق فأرجعوه إلى الحاضنة، لم يكن طفلي يشكو من أي شيء لا من ازرقاق ولا من أي ألم إلا حينما أقوم بإرضاعه أو لمسه، حيث يختنق ويتحول لونه للأزرق، عملوا له كل التحاليل وأنواع الأشعة لكي يعرفوا من أين هذا الازرقاق ولكنهم فشلوا !! " .

- بهذه الحالة تكون عدوى أثيرية تترجم انفعال الأم وهيجانها وقلقها واضطرابها..إلخ.. ولما كان الطفل على درجة عالية من الحساسية، وعلى صلة رئيسية مع أمه.. فإن أحاسيس الأم تنتقل إلى دماغ الطفل و تترجم بشكل فوري نظراً لشدتها على أحاسيس الطفل، وأقرب صورة لتلك الترجمة هي توتر الأعصاب الشديد الذي أدى كما يبدو إلى حالة الكزاز المفاجئ لدى الطفل، وبدوره أدى لضيق في التنفس ونقص في كمية الأوكسجين، وهذا كله كفيل بتغير اللون إلى الأزرق وكان يمكن أن يؤدي إلى الموت لولا العناية الإلهية بتواجد آخرين.

وطبعاً بما أن العدوى أثيرية وليست مادية، فليس هناك أية فحوصات طبية قادرة على تشخيص مسببات حدوثها.

- أما الحديث عن قصار القامة عموماً فلا تنفرد به الكائنات الفضائية، بل من الجن أقزام وعمالقة، وسود وشقر إلى ما هنالك من أوصاف. ومن المفيد أن أنوه بأن الجن ليسوا مخلوقات سجينة في كوكب الأرض، بل هم سائحون ومقيمون في كثير من الكواكب المحيطة، وعند القول أن هناك كائنات فضائية، يخيل للقارئ أنها مخلوقات مختلفة عن الجن، والواقع أنها من الجن التي تقيم في الكواكب و المجرات الأخرى، والله أعلم.

- وبكل الأحوال فإن ما تعرضت له صاحبة القصة هو اعتداء روحي ومادي من قبل نوع من الجن لا يستوطن الأرض بل يأتي إليها ويعود في أي وقت يشاء. ولمعرفة دقائق الأمور بمجملها، وهوية تلك الكائنات ومرادهم منها، فإن بضع جلسات من التنويم المغناطيسي كافية لاستجلاء الحقيقة.

وفي حال رغبتها بإبعادهم عنها بشكل نهائي دون أن تدخل بتفاصيل هويتهم أو تبحث في تفاصيل الماضي، وتنسى كل ما حدث، فيمكن ذلك أيضاً دون الحاجة للتنويم. يمكنها مراسلتي من أجل ذلك.

د. سليمان المدني
يحمل د. سليمان المدني (58 سنة) دبلوم دراسات عليا في الباراسيكولوجيا (ما وراء النفس) من كلية ولاية نيويورك ، ولديه من الخبرة 30 سنة حيث زاول العلاج بطريقة التنويم المغناطيسي واكتسب مع الوقت طرقاً للتمييز بين حالات المس الشيطاني والحالات النفسية الأخرى كما عالج ما يسمى بحالة "المس الشيطاني" بالتنويم المغناطيسي. وأصدر العديد من المؤلفات حول التنويم وتفسير الأحلام والتقمص وآخر مؤلفاته (الصيدلية الروحية) الصادر عن دار دمشق عام 2010 ويزود موقع ما وراء الطبيعة بخبرته في هذا المجال كخبير معتمد فيه.

إقرأ أيضاً ...
- تحليل تجربة واقعية : لقاء مع مجهولة خلال فترة حمل
- سيدة الأفاعي : علاج روحي بطابع نفسي
- شيلتون : حالة مس وعلاج بالتنويم الإيحائي
- الملامح المشتركة لتجارب الإختطاف من قبل المخلوقات

27 تعليقات:

ahmed يقول...

تحليل رائع جدا منك يادكتور سليمان المدنى ويوافق راى الذى كنت ذكرته فى قصتها بان هذا اعتداء من قبل الجن طبعا لا احد يعلم ماذا يريدون منها او لماذا يفعلون ذلك معها بالتحديد

وانا مؤمن جدا بانه ليس هناك كائنات فضائية

الكائنات الفضائية ماهى الا جن يسكن كما قلت الكواكب الاخرى

واكبر دليل

قوله تعالى

وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون

وطبعا الله سبحانه وتعالى لن يامر مخلوق غير عاقل بالعباده

والامر هنا للمخلوقات العاقلة فقط

وهى الجن والانس

ولو كان هناك مخلوقات فضائية

كان يجب على القران ان يذكرهم بانهم مخلوقين للعباده

لان المخلوقات الفضائيئة مخلوقات عاقلة تمتلك التكنولوجيا والعلم والاطباق الطائرة والاشعة

ولو كان هناك مخلوقات من ذلك النوع كان يجب ان يضافوا الى الجن والانس فى عبادة الله سبحانه وتعالى

ولكن الله سبحانه وتعالى حدد لنا

بان ليس هناك سوا الجن والانس فقط اللذين خلقهم الله للعباده

شكرا دكتور سليمان على تحليلك الرائع

أحمد بشير - خبير معتمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

نسال الله ان يكون عون صاحبة التجربة و ان يبعد امتنا عن مثل هذه المصائب . فرضيات تفسير منطقية و معقولة .
نفخر بكونك معنا دكتور سليمان .

أحمد بشير - خبير معتمد يقول...

الى الاخ Ahmed ..

ماهي مشكلة كون ان يعيش نوع من الانس في كواكب اخرى ؟؟

غير معرف

يقول...

اول شيئ شكرا ...
بالنسبة لي انا انسان مادي لا استطيع ان اصدق مالا استطيع ان اراه او احسه او اعقله فماهو غير ذلك هو غير معقول بالنسبة لي .

وأنا اؤمن ايمان تام بقدرة العقل الباطن على تزييف الحقائق وجعلها تبدو وكانها حقيقية .
وعندي تحفظات عديدة على موضوع التلبس والاستحواذ وخصوصا من الشياطين والجن ...
فاذا كان الله عند الاسلام قد منح الانسان السيادة على باقي المخلوقات بعنى انه فوق الانسان على الجن
فكيف يستطيع من هو ادنى ان يؤثر بمن هو اعلى ؟
فلو كان الامر بهذا الشكل لاستطعنا التأثير بالملائكة على سبيل المثال ...

وشكرا ...

أحمد بشير - خبير معتمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

بالنسبة لاانسان المادي .. اذن ماهو تفسيرك للسحر ؟؟

هل هو العقل الباطن ؟؟ .. و كيف يستطيع العقل الباطن

ان يصور انعكاسات مادية ؟؟ و ماهو تفسيرك لازراق وجه

الطفل عند لمس امه له ؟؟ ..

اسلوبي يعرف بشخصيتي

يقول...

الحكم على الشيء فرع من ( تصوره)


إنّ العقلَ يلامس الأشياءَ ويؤثرُ فيها ويتأثر بها , وهو يصدر الأحكام , ولن يكونَ الحكمُ صادقاً مادامَ العقلُ ( فاسداً ) . وفسادُ العقلِ من فسادِ ( تصوراته ) , حيث التصور سابقٌ للحكم

انقطاع التكليف بإزالة العقل أو الموت أو الفناء فناء الجوهر فليس في العقل ما يدل على جوازه ولا على إحالته...........

يجب التروي عند إجابة هذه الاسئله

*هل الأموات مكلفين!واذا كانوا غير مكلفين هل الروح مكلفه؟ واذا كانت غير مكلفه هل هي موجوده او مخلوقه ......؟؟

*هل الموت مخلوق.......؟؟

* هل التكليف محصور في الدنيا أم بالاخره وعندما تدخل النار اوالجنه هل تكون مكلفا ومخلوق بنفس الوقت أم لا؟وماهو الزمن للوصل لهذه المرحله ؟ هل للمخلوق أن يحكم على الزمن الذي يدخل فيه قانون الثواب والعقاب؟ أم الله!


...............................................
ملاحظه هذه الاستفسارات غير موجهه للدكتور سليمان المدني

التحليل منطقي جدا وأنا اعترف بذكاءه فالخبره والعلم كفيلان لصقل هذه الشخصيه الفذه بالفراسه
...............................................

غير معرف

يقول...

انا تعرضت مثل هالمواقف من ايذاء الجن واكتشفت ان احد الجن المسلمين اخبرني انه ساحر ارسلهم وبذالك حاربتهم بالقران بتشغيل سورة البقره بالمنزل كل يوم وبتكرار
اية الكرسي بالكمبيوتر 100 مره باليوم فهي كفيله بحرق اقواى انواع الجن واية الكرسي تئثر على كل انواع والوان الجن لاكن بالتكرار وبعد المره العاشره من تكرار اية الكرسي يبدا جسم الجني بالاشتعال هذه سمعتها من شيخ له 20 سنه وهو يقراء على المسحورين

اسلوبي يعرف بشخصيتي

يقول...

وجهة نظر لابد من نقاشها

بسم الله الرحمن الرحيم

لايمكن العبث بجسد الانسان من قبل الجن وان يكون عرضه لأي مخلوق من هب ودب وإلا لكان فساد في الأرض ، فهناك نظام لكل شيءلذلك كما يوجد أنواع للجن فهنا
أنواع من الملائكه

الحفظه: وهو نوع من الملائكه تحفظ الانسان من قبل الجن ومن قبل أي مخلوقات أخرى.ومن الاخطار المحيطه بالانسان
مثال: لديك جهاز حاسوب وهناك فايروسات ماذا تفعل؟؟ ألا يوجد برامج حمايه!! أما النعمه الالهيه هنا انه يوجد بالإنسان هذا البرنامج ومفعل بشكل مستمر

بسم الله الرحمن الرحيم
( لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ)

الملائكة التي تتعاقب على الإنسان في الليل والنهار ، وذلك في قوله تعالى :
( وَقُرْآَنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآَنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا)
وفي قوله صلى الله عليه وسلم : يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر ، ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم - وهو أعلم بهم - : كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون : تركناهم وهم يصلون ، وأتيناهم وهم يصلون . رواه البخاري ومسلم .

والْكَتَبَة ،الذين يكتبون الحسنات والسيئات ، لقوله تعالى :
( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )


مع احترامي لتحليل الدكتور سليمان المدني واتفاقي معه

أمجد ياسين يقول...

تحليل رائع....شكرا, شفيت غليلي بالنسبة للمخلوقات الفضائية.

غير معرف

يقول...

السؤال الذي يفرض نفسه اذا كان الجن يستطيع العيش في كواكب اخرى .

هل يوجد من الانس الذي يستطيع ان يعيش في كواكب اخرى الان ؟؟

ahmed يقول...

الى الاخ احمد بشير -خبير معتمد

مشكلة ان يعيش الانس على الكواكب الاخرى

اولا الراى الدينى

الله سبحانه وتعالى قال

انى جاعل فى الارض خليفة

لم يذكر القران اطلاقا

ان الانس خلفاء فى كواكب اخرى غير الارض


الرأى العلمى

هو استحالة وجود انسان يستطيع العيش على كواكب اخرى غير الارض لعدم توافر ظروف الحياة

وعدم تأقلم الانسان على نسب الغازات فى الكواكب الاخرى

وعدم توافر المياه مثل كوكب الارض

واشياء وامور كثيرة جدا اكيد الكل يعرفها

ان كوكب الارض صالح للحياة البشرية

والكواكب الاخرى غير صالحة

غير معرف

يقول...

ممكن .. اذا ان الكثير من امراض الوهم النفسية ممكن ان تجعلك ترى مشاهد تبدو وكانها حقيقية او حتى تسمع كلاما مترابطا مفهوما وهذا كله غير موجود .

غير معرف

يقول...

شكرا لكم واحيي جهوددكم
ولكني اشك في مصداقية كلام هذه السيدة ....
خصوصا هنا :

أصبحت لا أترك فرضاً ولا حتى سنة إلا واصليها وحفظت بعض من القران، هكذا أقصد من كلمه تطوعت. أذكار الصباح والمساء مثل المعوذات وآخر آيتين من سوره البقرة وسوره الكهف، وادعيه بان الله يحفظنا أنا وعيالي.

ماكان عهدي بالله ان يترك من يطلب منه العون ....

ahmed يقول...

وبخصوص الاخ غير معرف اذا كان الجن يستطيع العيش على الكواكب الاخرى فهل يستطيع الانس ان يعيشوا مثل الجن

اولا الله سبحانه وتعالى قال

وأنالمسنا السماء فوجدناهاملئت حرساشديدا وشهبا وأناكنانقعدمنها مقاعد للسمع فمن يستمع الان يجد له شهابا رصدا

انظر الى الأية الكريمة ودقق فيها

ستجد انها تبين ان الجن يستطيع الصعود للسماء ويستطيع ان يعبر الغلاف الجوى للارض ويصعد خارج الارض ويسترق السمع من السماء

ومع ان الجن يستطيع ان يسترق السمع ويصعد للسماء

معناها انه يستطيع العيش خارج كوكب الارض وفى السماء

ومع انه يستطيع العيش فى السماء وخارج الارض

انه يستطيع العيش على كواكب اخرى غير الارض

ودى ميزة اوجدها الله سبحانه وتعالى فى الجن

لكن احنا كانس خلفاء الله على كوكب الارض فقط

هذا والله اعلم

وهذا رأى

افكاري تعبر عني

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم



أولا:

*الجن والعلاقه بينه وبين الانسان
باختصار.......
كلما كان الأنسان مطيعا لله محافظا على طاعته كانت الجن تخافه وترهبه وتخشــاه
وحديث الراويه دال على محافضتها على العباده والتطوع أيضا.
وكلما ابتعد الأنسان عن طاعة الله وكثرة معاصيه كلما تسلطت عليه الجن ولعبت به
وهذا لاينطبق على الراويه.

ثانيا:

لايمكن للجن أن يكون متطور أكثر من الانسان مهما بلغت مرتبته وطاقاته( بأمكانك إن تحكم ملك الجن)
*(قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين. قال الذي عنده علم الكتاب أنا آتيك بما قبل أن يرتد إليك طرفك)
(وخلقنا الانسان في أحسن تقويم) أي أفضل من جميع المخلوقات واذكاها.

ثالثا:
المخلوقات الفضائيه
أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَأوَاتِ وَالأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلاًقُ الْعَلِيمُ
معنى الخلاق من اسماء الله الحسنى
ويطلق اسم الخلاق على الخالق الذي خلق مخلوقات تعيش بعضها مع بعضها ولا يرى بعضها بعضاً ولا يراها كلها ولا يعلم حياتها إلا هو الخلاق العليم
يطلق اسم الخلاق على الخالق منذ الأزل الذي خلق المخلوقات الأولى في الكون التي لم نعرفها ولا تصل عقولنا إليها ولا يعلمها إلا هو الخلاق العليم
يطلق اسم الخلاق على الخالق الذي خلق مخلوقات عاشت في الدنيا ثم انتقلت إلى حياه أخرى لا يعلمها إلا هو الخلاق العليم
يطلق اسم الخلاق على الخالق الذي خلق مخلوقات لا نعلمها في وقت لا نعلمه ولا يعلمها ولا يعلم وقت خلقها إلا هو الخلاق العليم
يطلق اسم الخلاق على الخالق الذي لا يمكن أن تعد أو تحصى مخلوقاته ولا يعلم عدهها إلا هو الخلاق العليم
يطلق اسم الخلاق على الخالق الذي لا يخلق شيء عبثاً ولكن يخلق الخلق ويعلم الحكمة من هذا الخلق ولا يعلم الحكمة من بعض مخلوقاته إلا هو الخلاق العليم
يطلق اسم الخلاق على الخالق الذي يخلق مايشاء كيف يشاء متى شاء بكمال حكمتة وإرادته ومشيئته وعلمة فهو الخلاق العليم

كلمة مخلوق تجمع كل شيء خلقه الله
( ويخلق مالاتعلمون ) أي أن الله لاياخذ رايك ورأيه عندما يخلق سواء اقتنعت أم لا أما قضية التكليف يا
أبنائي فهي قضيه مختلفه تماما. مثال وتعقيب للاسئله التي وجهتهاالم تعلملو بأن الموت مخلوق خلقه الله وانه
سوف يذبح يوم القيامه بسم الله الرحمن الرحيم الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ)[الملك:1، 2].. وإذا نظرنا لقضية الأموات فأنهم غير مكلفون فهم يعلمون ولا يعملون كما قال ابن القيم في حديثه عن هذا الباب في حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم في زيارة القبور. ((حيث أن العلم يقع على العقل والتكليف يقع على من يعقل ويدرك)) هذا ماتعرفه أنت عزيزي القارئ. أذن هناك برزخ وعالم آخر ولايمنع من وجود عوالم أخرى موقوفين حتى أشعار آخر" وجعلنا بصرك اليوم حديد" . من جانب آخر يقول الله عز وجل :-((ومن آيته خلق السماوات والأرض وما بث فيهما من دابة وهو على جمعهم إذا يشاء قدير)) أي في السماء والأرض هناك دواب خلقها الله . انت بعقلك عزيزي القارىء تدرك بما وقع عليه حسك ولاتعلم بان الله قادر على ان يخلق مالانعلم.

افكاري تعبر عني

يقول...

لاسلطه في هذا الموقع فكريا تعلو سلطتي
فالرأي رأيي والقرار قراري......

المطلوب هو رأي الدكتور احمد بشير

كريـم شوابكه يقول...

إنا سلطتي اقوي من سلطتك

هل يوجد لديك دليل مادي على ماتقوله!

أذا كان يوجد أين هو؟؟

أحمد بشير - خبير معتمد يقول...

بالنسبة لااخ "افكاري تعبر عني "
كلامك منطقي و رائع في الناحية الدينية و بصراحة تعجبت من انتقائك بعض الجمل القرانية التي عبرت بمعنى او باخر عن الفكرة . و أحييك اخي الزائر على تلخيص فكرة المخلوقات الفضائية فما زال بعض الناس يفهم مصطلح " المخلوقات الفضائية" و لقد حاول الاستاذ كمال و بعض الزوار توضيح الفكرة بطريقة اقرب الى الفهم . فالمصطلح قد يكون مفهوم للوهلة الاولى و لكنه بصراحة عالم قد تعجز عن فهمه . و باذن الله انا الان في طريق كتابة مقالة توضح مفهوم هذا المصطلح و قد تغير فكرة الكثير من الناس عن هذا العالم و دحض فكرة ان هذه المخلوقات قد تكون متطورة او عاقلة .. و لكن ما الشئ الذي يمنع ان يكون الانسان نفسه موجود على كواكب بعيدة في مجرات بعيدة ؟
و كذلك نحاول اقتباس بعض من النصوص الدينية التي توضح ان كل شئ خلق بحكمة و بسبب معلوم عند الله ..
و الكون واسع و نحن عبارة عن نقطة في بحر من هذا الكون.. اذن ما الحكمة من خلق هذا الكون الواسع ؟؟
طبعا العلم عند الله و يفتح لك جانب من التفكير العقلي .. ارجو ان تكون قد وصلت فكرتي ولو جزء منها.. و تقبلوا تحياتي ..

ahmed يقول...

اولا انا عندى تعقيب ضد تعليق الاخ ( افكارى تعبر عنى ) وهو غلطان جدا فى اول شئ ذكره بخصوص اننا نستطيع حكم ملك الجن
قال عفريت من الجن انا اتيك به قبل ان تقوم من مقامك

هل نحن مثل سيدنا سليمان عليه السلام لكى نستطيع ان نحكم ملوك الجن

الله سبحانه وتعالى سخر الجن والرياح لخدمة سيدنا سليمان وهذه هى معجزته

هل نحن مثل سيدنا سليمان والله سخر لنا الجن مثله ؟؟

سيدنا سليمان حالة خاصة لانه نبى من الله وليس لاى بشر سلطة مثله على الجن

لان الله اصطفاه وسخر له الجن والرياح والحيوانات كلها لخدمته

ولو تمعنت تلك الاية القرأنية ستفهم ماذا اعنى

ربي هب لي ملكاً لا ينبغي احداً من بعدي

سيدنا سليمان فى تلك الاية يدعو ربه ان يهب له ملك لايوجد لاحد من بعده

وقد اعطاه الله اياه فلا يجب ان نساوى انفسنا بسيدنا سليمان ونقول مثل ماقولت

انه من الممكن ان تحكم ملك الجن

هذا تعقيبى بخصوص تلك الجزئية

أحمد بشير - خبير معتمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

اعتقد ان القصد من اخر رد لااخ هو ان بالتطور في علوم الدين و التعمق فيها قد توصللك في الاخر الى درجة عالية
لاسيما معرفتك في الاسم الاعظم لله سبحانه و تعالى .
اي ان كل شئ بيدك و امامك و يبقى الامر راجع اليك ..

Marduck يقول...

اعتقد من الناحية الطبية النفسية ، الاخت تعاني من حالة فصام بالشخصية ، فهي ترى او تسمع او تشم او تحس بامور غر موجودة فعلا تعتبرها مشاهدات او احساسي حقيقة ........ ولا علاقة حالتها بالجن او المس الشيطاني ....

الجن ليس له القدرة على التأثير على الناس الاسوياء والاصحاء والمؤمنين .

تحياتي

د. كمال

كريـم شوابكه يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
كريـم شوابكه يقول...

الى الدكتور كمال/لماذا لايكون مس شيطاني

مرض السيزوفرنيا”,والانفصام الشخصي،تنطبق أعراضه على الأشخاص الذين لايتأقلمون مع الواقع بجميع أشكاله،ويحاولون الانغلاق على أنفسهم. والراويه تواجه المشكله وتتحدث مع الآخرين وهذا ينفي
أن تكون مصابه بهذا المرض،بالاضافه لذلك الذين يعانون من الانفصام الشخصي لايثقون بأقرب الناس
اليهم والراويه هنا تؤكد تماما أن علاقتها مع زوجها وأطفالها والحياه السابقه التي عاشتها كانت طبيعيه جدا ولاوجود لأي مشكله عاطفيه أو نفسيه،أما أنهاتسمع وترى أشياء غير موجوده فرأيي الشخصي أن
عالم الجن موجود فقد ذكره الله في القران والذي ينكر وجوده ينكر ماجاء بالقران.ومن ناحية التأثيــر فالجن يؤثر بشكل نسبي وليس بشكل كامل وتأثيره هو على المؤمن هو ابتلاء من الله فلا نجزم بعدم تأثيره لأننا نخالف الطبيعه بهذا القول،ثق تماما أخي بأن هناك صراع داخل كل انسان ومعركه بين الحق والباطل ووعد من الله للمؤمنين أن الشيطان لايكون سلطانه إلا على الذين اتبعوه، وهذه القصه تثبت بأن الراويه تجاهد من اجل الخلاص وليس الإتباع!! أذن لابد لنا من ان نحاول جاهدين الوقوف في وجه هذا الشيطان الصغير
والذي اعتبره صغيرا و المتجسد للراويه من خلال بث الرعب لها منذ طفولتها ولا انفي ان هناك حاله
لا اعتبرها بمنطقي حالة أعجاب أو عشق من قبل جن لأنسيه بل جريمه اعتداء جنسي بشكل صريــــــح
وحاله من الهيمنه الكامله على انسانه ضعيفه لاتقوى على ان تدافع عن نفسها أمام هذا المســــــخ الخفي
وانا بدوري لا اجد الى كلمات الى صاحبة هذه الروايه ماان تقولهن إلا ذهب الله بهذا الخوف وجعلها في مأمن من جميع الخلق/ وهو دعاء الرسول الذي ما ان دعي به احد فبأذن الله لن يصيبه أذى في ماله ولا
في نفسه ولا في أهله وهو:

اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ ، وَأَنْتَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ، مَا شَاءَ اللهُ كَانَ ، وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ ، لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ ، أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً ، اللَّهُمَّ ! إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ، إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ.

هو مجرد رأي شخصي يحتمل التدبر وليس الجزم/ونحن هنا من اجل الحوار ليس إلا؟

صديق الموقع الدائم يقول...

هو ليس مرض انفصام ولا مس شيطاني بل هو شفافيه عاليه من قبل صاحبة التجربه أدت بها للوقوع في هذا
المستنقع الخفي ناتج عن صدمه عصبيه أثناء الطفوله. مما جعلها تشاهد كل شيء بوضوح وليس كما نرى نحن، وهذا بدوره جعلها ملاذ لمخلوقات شريره وكما وضح الدكتور سليمان المدني نوع هذه المخلوقات بوصفها الجن الذي يسكن في مناطق بعيده ،حيث ان صاحبة التجربه تعرضت ايضا لحادثة اغتصاب من قبل هذا المخلوق نظرالطبيعة الراويه الجسديه التي تستقبل دخول الجن داخل جسدها،علما بأن الجن لايمكن له ممارسة العمليه الجنسيه الكامله مع بني البشر .وذلك بسب اختلاف الجينات والحيوانات المنويه بينهما.....

غير معرف

يقول...

الى الاخ احمد الذي يدعي انه مادي اخي العزيز هل تعلم معنى مادي فهل معنى قولك انك لاتؤمن بالله لانك لن تراه او انك لاتؤمن بالاثر الدال على وجود الماده - بمعنى انك لو رايت اثار عجلات سياره ولم ترى السياره فهل معنى هذا انك لاتؤمن بالسياره لانك لن ترى السياره

غير معرف

يقول...

اساله تعالى اين يشفيها

سفير الأحزآن يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم



** رآيي **

أوافق الدكتور سليمان في تحليلة ,
لكن بالنسبة للأخ اللي يقول لآ يوجد مخلوقات غير الجن و الأنس .

أليس يقول الله جل في علاه في محكم التنزيل (تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا) [الإسراء: 44]. إن الذي يتأمل هذه الآية يدرك أن كل المخلوقات تسبح بحمد ربها، الإنسان والشجر والنجوم و...، ولكن ما لفت انتباهي أن الله تعالى قال: (وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ) ولم يقل (ولكن لا تسمعون تسبيحهم)، إذن نحن يمكن أن نسمع تسبيح هذه المخلوقات ولكن لا نستطيع ترجمتها ولا نستطيع أن نفقهها، فالفقه يكون بعد السماع .

أي الشجر و الماء و الحيوانات بجميع أقسامها , تسبح الله , أوليس التسبح عباده لفاطر الارض و السماء.


وبالنسبة للأخ المادي , ممكن سؤال موجه لك !!
هل أنت شخص مسلم ؟ ( لكي لآ ندخل معه في معمة الأسئلة و الأجابة وليس على الطريق السوي ).


في الختام أشكر جميع من شارك في هالتجربة
ولصاحبة القصة , بأذن الله تنعمين بالراحة و الشفاء

وكل التوفيق لكم .



محبتي

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .