17 يوليو 2010

Textual description of firstImageUrl

تجارب واقعية: ضحية الزواج المتعثر

ترويها سمسمة - مصر
بداية أحكي لكم ما شاهدته مع أنني لا أعلم حقيقة ما حدث لي ، وفيما إذا كان واقعاً أم حلماً ؟! ولكن ما آل اليه حالي في النهاية هو ما جعل حلمي ينبئني بأنه حدث بالفعل، كنت بعمر 15 سنة ، علماً أنني الابنة الوحيدة في عائلتي ولدي أخ يكبرني وآنذاك كان يعمل في بلد لآخر بينما تعمل أمي مدرسة ونظراً لإقتراب فترة الإمتحانات في نهاية الفصل الدراسي فقد طلبت أمي مني ذات مساء عدم الذهاب إلى المدرسة غداً والجلوس بدلاً من ذلك في المنزل للمذاكرة والتحضير للإمتحانات إلى أن تأتي من عملها كما أخبرتني بأنه علي أن أغلق الباب خلفها لدى مغادرتها البيت صباحاً عندما تذهب لعملها.

امرأة مجهولة في الحمام
أتى الصباح ولم توقظني أمي ، ولكنني استيقظت من نومي و أوصدت الباب الخارجي واذا بي أسمع صوتاً يصدر من الحمام ، كأن أحداً يقوم بالإستحمام فذهبت لاسأل :"من هناك ؟!" ، لكن لم أتلق أية إجابة وفجأة دب الرعب في قلبي وفتحت الباب فوجدت امرأة ترتدي السواد و وتدير ظهرها لي بينما كان الماء ينسكب عليها ، فقلت لها دون تفكير :" أنتِ .. أنتِ ؟! " ، كما لو كنت أعرفها و لكني لا اريد نطق اسمها وظلت أجري في الشقة وأسمع من خلفي صرير الأبواب و الشبابيك تنغلق و صوت الستائر تشد على مواسيرها واسمع دبيب أقدام خلفي وأنا احاول فتح باب الشقة دون جدوى و جريت باتجاه الشرفة وشددت بابها حتى انفتح فجأة إلى أن وجدت نفسي فيها وفجأة استيقظت وأنا على أرض الشرفة ، تملكني رعب شديد حتى أنني لم أستطع الدخول إلى الشقة مرة أخرى وعندما نظرت في ساعة يدي وجدت أنه لم يمر اكثر من 10 دقائق على خروج أمي لعملها. عندما عادت أمي وأخبرتها بما حدث فسرته على أنه حلم أو كابوس ، قررت عندئذ عدم التغيب عن المدرسة مرة خوفاً من أن أمر بتجربةرهيبة مثلها ،و ظل الحلم في داخلي ، لا أعلم هل كان حقيقة أم مجرد حلم إلى أن كبرت وتخرجت من الجامعة و بتقدير عال ومن كلية مرموقة .

رفض مجهول لإتمام الزواج
كان كلما تقدم لي عريس بهدف الزواج أرفضه تماماً دون إبداء الأسباب حيث كانت تنتابني حالة من الهياج المجهول، آنذاك كانت أمي تمر بحالة مرضية جسدية ففسرت رفضي للزواج بأنه رغبة مني في عدم تسببي في تفاقم مرضها ، كان يبدو لي سبباً ظاهراً من دون الإفصاح عنه ، وبدأت أقوم بمشروع خاص بالإضافة إلى عملى فى الحكومة بمركز عالي وأنا مازلت صغيرة على هذا الكم من النجاحات حتى صرت بالنسبة لأهلي أعجوبة وبنت بمائة رجل كما يقولون وتفعل ما لا يفعله الرجال حتى جرى بي العمر.

عندما أصبحت بعمر 28 سنة وافقت على عريس تقدم لي رغم أنه يكبرني بــ 18 عاماً وبدون مقدمات مع استغراب كل المحيطين بي فأنا حسناء برأيهم و صغيرة و ناجحة جداً وأشغل مركز مرموق ولقب وظيفي يتمناه كثيرون ، وهكذا أتممت كتب كتابي بسرعة غريبة وتحدث المفاجأة في اليوم الذي تلاه مباشرة ويتم الإنفصال بالطلاق دون إبداء اي سبب واضح وآخذ لقب مطلقة بعد مرور ساعات من كتب الكتاب، بكيت قليلاً لإحساسي بالفضيحة وشماته الناس لكن ما أن تمر عدة أيام حتى أستسلم وأقر بأنه كان أمراً صائباً .

وبعد عدة أعوام قليلة يتقدم لي أحدهم، كان يلاحقني كثيراً راغباً في الزواج مني ولكنني كنت أرفضه فيعيد الكرة ثانية وثالثة ورابعة وخامسة وتمرض أمي مرضاً شديداً فأوافق لارضائها و بدون مقدمات، بعد الموافقة مباشرة تنقل أمي إلى المستشفى ومن بعدها نعود للمنزل فتموت فيه مباشرة . افكر ثانية فى تركه لكن شيئاً ما يجعلني أكمل معه ،علقته معي عامان وكنت رافضة لإتمام الزواج ، وأثناء تلك الفترة كنا نمر في أوقات تصالح وإختلاف يتخلله رغبة عارمة بأن أكون منعزلة لوحدي وبالفعل اظل وحدي بالشقة حتى أن خطيبي حدد موعد زواجنا من دون اخباري خوفا من تراجعي في الموعد ، الأغرب انني لا اتذكر يوم حفل زفافي كأنه كان حلماً وكنت أجد نفسي مشاهدة ولست التي تزوجت، كما لا أتذكر اي ترتيبات له وعندما ارى صور حفلة الزفاف أشعر أنها لقطات من حلم .


تفسير " الشيوخ" والطبيبة النفسية
بدأنا نلجأ إلى " الشيوخ " في الخفاء بعيداً عن معرفة الأهل حيث فوجئت بأنني لحظة قراءة الآيات القرآنية علي أنتفض من مكاني حتى أن جسدي يعاندني ويتحرك عكس إرادتي وأنا أبكي بحسرة على نفسي كما لو كنت أبكي أحداً آخر، وأظل أرمي جسمي على الأرض و أتلوى عكس رغبتي وعكس الحركات الطبيعية ، ومن بعدها يغلبني نوم مفاجئ أظل فيه لأيام تتخللها عدة دقائق من اليقظة فقط ، مع العلم أنني اصلي وأصوم وأرعى المسنات فى الدار وأحب الله ورسوله وأعمل على طاعته، وكثيرون يقولون بأن لدي شيء لله ، ولطالما دعت أمي حتى أنه في لحظات إحتضارها الأخيرة وقبل أن تنطق الشهادة دعت لي كثيراً لطاعتي لها ولأبي وصبري على الإبتلاءات و التعامل معها بالرضا .

فسر الشيوخ حالتي بأنني " معشوقة من جنية " وليس جني لأنني لا أشعر بما تشعر به المعشوقة من ذكر الجن كالإحتلام و غيرها بل فقط أشعر بعدم الرغبة في إتمام الزواج بالتشنجات و الصراخ و البكاء الحاد دون احساس مني بذلك و برغم حبي الشديد لزوجي ورغبتي الدائمة بالتقرب له و عمل ما يرضيه .. لكن عند هذا وأفقد كل عقلي و مشاعري ولا أتم شيء حتى أنني قمت بأخذ منوم لكن دون جدوى فزوجي قال لي أنه فشل ايضاً بسبب أنني بدوت بقوة شديدة وأنا نائمة وتذكرت الحلم فجأة وربطته بما يحدث لي.

اقرأ يومياً جزء من القرآن ، وأصلي فروضي فى موعدها وقيام الليل أحياناً كثيرة، ودائماً أحمد الله استغفره و أكبر وأسبح لرب العالمين وأصلي على النبي كلما أصبحت لوحدي أو دون إنشغال على امل أن يتم الله شفائي مما انا فيه ، ولزيادة احساسي بأنني عقلانية فقد قمت بزيارة طبيبة نفسية والتي قالت بأنني لست مريضة و ليس لدي رهاب من الزواج و لا شيء من هذا القبيل.

- لا أخفي عليكم أنه رغم مرور 9 اشهر لحد الآن ومازلت " آنسة " ، ليس في زوجي مشكلة و لكن المشكلة بي حيث انني لا أرغب تماماً في إكمال الزواج المشهر امام الله والناس ولا أظهر أنني في قمة السعادة والهناء أمام كل من هم حولنا.

ترويها سمسمة (33 سنة) - مصر

تحليل د. سليمان المدني
قام د. سليمان المدني الخبير المعتمد لدى موقع ما وراء الطبيعة بتحليل التجربة بعد تواصله مع صاحبتها تجده هــنــا .

ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

إقرأ أيضاً ...
- تجارب واقعية : مس العشق القاتل
- شيلتون : حالة مس العشق وعلاج بالتنويم الإيحائي
- تجارب واقعية : حكايتي مع الجن (الجزء الأول )
- تجارب واقعية : الجنية العاشقة

18 تعليقات:

غير معرف

يقول...

شئ عادي مافيه جديد

غير معرف

يقول...

لانا محمد:

تبدو حالة هذه الفتاة غريبة جدا
ان تكون معشوقة من جنية وليس من جني
لكن اعود واقول لايوجد شيء غريب فاتذكر انني
قرأت مرة انو يوجد شاذين جنسيا من عالم الجن
كالبشر تماما

لكن تمكن العشق هذا
يكون له اسباب
_ نوم الفتاة العذراء في غرفة لوحدها
او قضاءها وقت كبير من الزمن لوحدها.
_ارتدائها الملابس القصيرة او النوم عارية
كان يكون الجو صيف فتنام بملابس خفيفة
وهذا الامر يلفت الجن الموجودين بالجوار لأنه كما نعلم موجودون بكل مكان

لكن اود لو تجيبني الفتاة
هل كانت طاهرة في ذلك اليوم الذي بقيت فيه لوحدها بالمنزل ؟عندما كان عمرها 15 عاما؟
اي انها طاهرة ام انها في ايام الدورة الشهرية

لأن الجن معروفون بانهم ان لفتهم شخص وعشقوه
يقومون بمس هذا الشخص مس عشق او تلبس
عندما يمر بوقت يكون فيه من دون حماية كتلك التي
تكون بالمحافظة على فروض الصلاة

وربما كانت الجنية تتحين الفرصة
فاستغلت وجود الفتاة لوحدها بالمنزل +عدم طهارتها
او انها دخلت الحمام من دون ان تسمي بالله
وكانت تلك موجودة هناك

اتمنى من كل قلبي الشفاء لصاحبة القصة
وان تبشرنا بعلاجها وتخلصها من الالم قريبا جدا..

كريـم شوابكه يقول...

وكم عروس بات حراسها كجرهم فى عزاهــا أو جديس

زفت الى زوجٍ لها سيد ماهـــو بالنكس ولا بالضبيس

غرت عليها فتخلجتها بواشك الصرعة قبـــل المسيس

وأسلك الغادة محجوبةً فى الخدر أو بين جــوارٍ تميس

لا أنتهى عن غرضي بالرقى أذا انتهى الضيغم دون الفريس

BlackCircle

يقول...

يغلب عليكي الطابع الرجولي. وهو ما يسبب لكي النفور من جنس انتي قريب بطبعكي اليه.
ابحثي عن انوتثكي في اعماقك هي مفتاح خلاصك.

غير معرف

يقول...

اختي سمسمة ....

انصحك بزيارة الشيوخ دائما وتستمري على ذلك ...

واوصيكي على اذكار الصباح والمساء ... وانها والله لاتنمع اي كان ماكان من المس والسحر والعين

http://www.7nona.com/islam/athkar/1.html

كريـم شوابكه يقول...

الى الراويه والاخت سمسمه بعد قراتي لقصتك وجدت احتمالين. الأول ماهو مدرج في تعليقي أعلاه والاحتمال الآخر بأجابتك عن سؤال واحد لي مكون من ثلاث فروع أرجو الاجابه أن تسنت لك الفرصه لذلك. ولك الحق بأن تجيبي على أي سؤال بالشكل الذي يناسبك. الموقع يساعدك على طرح مشكلتك بالخفاء وبالعلانيه والاجابه عن الاسئله بالطريقه تجدينها مناسبه وأنتي تعلمين ما اقصد؟
السؤال
* هل يمكن أن توضحي لي ماهو شكل العلاقه بين والدك ووالدتك قبل أن تتوفى والدتك رحمها الله منذ أن كان عمرك 15 سنه؟
* هل مررت بتجربه عاطفيه قويه من قبل احد الأشخاص وماكان شكلها؟ واقصد هنا في فترة المراهقه وقبل الزواج ولايشترط ذكرالمرحله العمريه .كما تعلمين المراهقه أحيانا تأتي متأخره؟

* المنافسه والنجاح والعمل بالنسبه لك وبمنظورك ماذا تعني ؟هل واجهتي مصاعب أثناء النجاح المتكرر؟
أو بمعنى أوضح هل كان يوجد في شخصيتك القياديه أذا جاز التعبير" تحدي وصراع" ومثابره!!!وماهـــــي
الفئه أو الشخصيه التي كنت تنافسيها!

(نرحب بك ونرجو ان يلهمنا الله مساعدتك)

كــريم شوابكه

t يقول...

لا اعتقد ان للجانب النفسى جزء من الحالة و لكن قد يستطيع الاخ سليمان المدنى المساعدة فى ذلك اعتقد ان الحالة خاصة بالجانب الروحانى ولكننى اتقدة جنية فكما قالت صاحبة التجربة
أسمع صوتاً يصدر من الحمام ، كأن أحداً يقوم بالإستحمام فذهبت لاسأل :"من هناك ؟!" ، لكن لم أتلق أية إجابة وفجأة دب الرعب في قلبي وفتحت الباب فوجدت امرأة ترتدي السواد و وتدير ظهرها لي بينما كان الماء ينسكب عليها ، فقلت لها دون تفكير :" أنتِ .. أنتِ ؟! "
فهذا دليل على انها جنية بس تقول انها تكاد تعرفها وهذا صحيح اما انها كانت على شكل امها او جدتها او حتى نفسها
ولكن لماذا كان الماء ينسكب اعتقد انها كانت تريد لصاحبة التجربة ان تلاحظها فتهرع فتكشفها وعندئذ تعبث بها فعذة هى الاعيب الجن

قالت انها لا تشعر بالالفة مع اى من الذين تزوجوها او حتى الذين تقدموا لخطبتها ورفضت اعتقد لانها لا تلاحقها جنية بل هو جنى .. اعرف لا تستغربوا صحيح انة يندر ان تعبث جنية وجنى فى نفس الوقت على شخص فهذا لا يعنى انة مستحيل
ولكن رغم كما قالت انها لا تعانى رهاب الزواج ولكنها تعانى رهاب اخر لا اعتقد ان من يكون امام والدة تحبها وتعتنى بها وحالتها تسوء بعد الاحيان لا يمكن ان تؤثر فى نفسيتها وهذا ماسبب عقدة نفسية ولكن كما قلت احتاج تاكيد من الاستاذ سليمان

وهناك اخر تفسير وهو ممكن واحتمال قوى وهو السحر لهذا وجب سوال صاحبة التجربة وجود اعداء او ناس حاقدين يؤمنون بالسحر وعين الحسود وغيرها من الوثنية والتى تسبب مضايقات للشخص المنحوس
انتظر الاجابة بفارغ الصبر


t

غير معرف

يقول...

انا مررة بمثل هالتجربه وذهبت للشيخ يقراء عن الجن وقال لي اسمع اية الكرسي مكرره 100 باءذن الله يحترق الجني نهائيا

غير معرف

يقول...

الله يعينك ويفرج همك

أسراري لا يعلمها الا ربي يقول...

معمولك سحر يا اختي , ابحثي عنه وفكيه بتنفك عقدتك, أو انه مسلط عليك جني ينكد عليكي حياتك, الدليل انه الحاله بدات عندما رايتي المراة الغريبة بالحمام ..صح, هذه اسباب وجيهة واتمنى لك الشفاء العاجل.

غير معرف

يقول...

بآمن بوجود الجن بس ما بظن أنو الله سبحانه وتعالى يمكنون من مدايقتنا
وأنا ولا مرة قرأت شي قصة عن الجن حصلت بزمن الرسول
ما بعرف ما دخلقت بعئلي

طلال منصور

يقول...

هنالك تفاصيل كثيرة ناقصة في قصتك لااعلم لما لم تذكريها هل هي ليست مهمه لك ام انك تتجاهلين ذكرها عنوة ؟

طلال منصور

يقول...

عموما لااستطيع ان اجزم ولكني ارى هاهنا اعراض اضطراب نفسي يصنف تحت مايسمى ب(عقدة النقص)

علاء العمري يقول...

ما احسست به من قراءة قصتك انك انتي من يقوم بربط كل احداث حياتك بتلك القصة ,يعني تعرضت لموقف مخيف مرة وبدأتي بربط كل مشاكل حياتك بذلك الموقف هذا اولا , ثانيا شخصيتك فيها اختلاف واضح عن البنات وذلك غير مشكلة عدم رغتبك في الزواج واضح انك تريدين السيطرة على حياتك بشكل كامل وتريدين دائما ان تكوني الافضل في كل شيء وتريدين السيطرة والاستحواذ على كل تفاصيل حياتك ,واضح انو عندك طبع رجولي وهناك احساس بالنقص يدعوكي الى ان تكوني الافضل في كل شيء , مسألة اخرى في قصتك هناك تفاصصيل كثيرة ما ذكرتيها مثلا هل حصلت معك مشاكل من نوع خاص بينك وبين والدتك والدك اخوكي او حتى بينك وبين اي حد وانتي في سن صغير ثانيا ذكرتي انك رحتي عند الطبيبة النفسية وحكتلك انك ماعندك مشكلة في الرغبة بالزواج بس مافهمنا هل ذلك كل ماقالته ؟؟ ماذا كان رأيها في سبب مشاكلك؟؟ ثالثا ذكرتي انك تتلوين عند قراءة القرءان هل مازال هذا الامر مستمرا؟؟ الم تحاولي ان تزيدي من قراءتك واستماعك للقرءان ؟؟ماذا كانت نتيجة زيارتك للشيوخ ؟؟ لا ادري انا اجد ان القصة فيها الكثير من النواقص واعتقد ان صاحبة المشكلة ربطت كل مشاكلها بتلك الحادثة بدون سبب منطقي ثم ان اي فتاة في عمر 15 قد تخاف اذا ما بقيت في البيت لوحدها سؤال اخير نسيت ان اذكره ذكرتي انك احسستي انك تعرفين تلك المرأة فهل تعرفيها ام لا؟؟؟ وبكل الاحوال نسأل الله لكي ولنا الشفاء من كل داء وسندعو لكي ان شاء الله

محمد خير عبد الغني / ألمانيا

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم


إلى الاخ الاستاذ كمال غزال :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ــ

لقدأرسلت لك ردي وتحليلي للحالةعلى عنوان الموقع
بتاريخ 30 حزيران بعدما سألت
صاحبتها أسئلة تشخيصية خاصة تمت بيني وبينهاولخصتها لك في ردي و خلصت بنيجة خبرتي التي منَ المولى علي وهي كالتالي:

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله الكافي الشافي...الحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله ,الاخت الكريمة ( ...) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

فرضية التفسير الوحيدة

هو أنك مصابة بحالة مس عاشقة ( وهذا الذي تسنى لي فهمه من رسالتك ...لان الحكم المطلق يحتاج إلى تفاصيل دقيقة ) وكل ماأصابك من إحباط وتخبط في الاقوال والافعال وعدم الرغبة بالزواج أوالمعاشرة
هونتيجة المس ونصيحة خاصة لاتهدري وقتك وأموالك في العلاج النفسي والعصبي واعلمي أن الطب النفسي
فقط (يحاول )علاج أعراض المرض ولايعالج المرض بحد ذاته لان الطب النفسي مؤسس على قواعد خاطئة ...واعلم أن الكثير الكثير من المختصين بعلم النفس لايوافقوني بالرأي!!!
لانهم لا يرون إلا كما يرى الاعور جانب واحد من الطريق والجانب الاخر لايراه لانه ببساطة أعور وأنا أتكلم
من موقع خبير وباحث وأعيش في ألمانيا وحتى الالمان المنصفين يقرون بفشل علم النفس لذلك تعتبر ألمانيا من
أوائل الدول التي تهتم بتعددية العلاجات ...مثل الاعشاب وطب الغذاء والحجامة والعلاجات الروحية لانها أدركت أن هناك عوالم أكبر وأوسع من الطب الكيميائي الحديث لذلك قالوا :الطب يعالج عرض ولايداوي مرض

وأنا لست بالشخص الذي يدعي العلاج الروحي والنفسي يوهم الناس بأشياء ويبرر ويحلل الكذب على المرضى ويجهل بأنه لعبة من ألعاب الجن والشياطين والله المستعان .

بالنسبة لعلاجك فأقول وبالله التوفيق:

اعرضي حالتك على معالج متمكن وداومي عليه لان حالتك صعبة بعض الشئ وتوكلي على الحي الذي لايموت
كونك مصابة بمس عاشقةهذا لايلغي أرادتك وإصرارك على المقاومة بالتوكل الكامل على الله وباليقين به ,مهما علا شأن الجن هم بالنهاية مخلوقات الله والذي اصابك إبتلاء من الله عليك بالصبر وإن مع العسر يسرا
واستمعي لاية الكرسي مكررة لمدة ساعة ونصف صباحا وسورة البقرة قبل النوم...وادهني جسدك بزيت زيتون أصلي مقروء عليه الرقية الشرعية +سورة ياسين ثلاث مرات ـــ لمدة 41 يوما صباحا ومساء حاولي أن تخصصي ثوبا خاصا بعد دهن الجسد تلبسينه قبل النوم وأكثري من الدعاء والاستغفار وحسن الظن بالله الكريم والصدقة واعلمي المرض الروحي لايتم الشفاء منه إلا بالتوجه إلى الله


ومقصدنا من موقعنا الموفق (ما وراء الطبيعة) هو إجاد التفسيرات العلمية والمنطقية والابتعاد عن الخيال وتقديم الحلول خدمة للاسلام وللمسلمين وللناس أجمعين ...أتمنى لك شفاء عاجلا غير آجل وذرية صالحة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


وحبي وتقديري لاخي الكريم كمال غزال والله معك.

طلال منصور

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
دعينا نتكلم عن حالتك من وجهة نظر نفسية تقليدية بحتة .
طبعا لازلت اقول ان هنالك تفاصيل دقيقة لم تذكرها صاحبة التجربة لااعلم لماذا بالضبط ولكن سوف ابني تحليلي على التفاصيل الحالية
الكابوس يااختي ليس له علاقة بما مررت به بعد ذلك
طبعا من نجاحاتك وحرصك على ان تكوني متفوقة في كل شيء ( بنت بمائة رجل ) استنتج وجود عوارض اضطراب عاطفي يدرج تحت مايسمى بعقدة النقص .
طبعا بما انك الفتاة الوحيدة في هذه العائلة هذا ماساعد في نمو الاحساس بالنقص شيئا فشيئا .
بالنسبة للمرأة التي رأيتها في الحمام ومن ثم استيقظت ووجدت نفسك في الشرفة هذا لايتعدى كونه كابوس ثقيل يعني لنفرض لو كنت نائمة في الوقت الحالي واتاك ذلك الكائن الشيطاني الذي يشبه القرد وجثم على صدرك وكتم انفاسك هل معنى ذلك
ان ذلك الكائن حقيقي ابدا هي تحولات فيزيولوجية اثناء حالة النوم وليست بالضرورة فعلا وجود الجاثوم
لانه في مرحلة النوم العميق يكون العقل واعي والعين تتحرك حركة سريعة وينعدم التوافق العضلي العصبي نوعا ما ( شلل النوم ) فيظن النائم ان شيئا يثبته ويمنعه من التنفس بينما هو لايتعدى كونه كابوسا هذا مثال توضيحي فقط لكي تعلمي ان الكابوس ليس له علاقه بما حدث بعد ذلك .
اما بالنسبة لمرض امك وتقدم العرسان للزواج منك
هذا ماسبب لك بعض الضغط النفسي وجعلك تربطين بين زواجك وتفاقم حالة والدتك (طريقة ذاتية لعقاب النفس )طبعا سيطر هذا الشعور عليك بشكل رئيسي فرحت تربطين في عقلك الباطن بين زواجك وتفاقم حالة الوالدة الى ان وصلت الى مرحلة لاتستطيعين ممارسة حياتك بشكل كامل كزوجه بسبب تكرار ربطك بين والدتك والزواج حيث اصبح اللاوعي هو اللذي يسيرك وبدأ عقلك الباطن تلك اللعبة المعروفة بالبحث عن موقف اثر عليك سابقا للربط بينه وبين مايحصل معك في الوقت الحاضر.
طبعا هنالك نقطة مهمة هي عندما ذهبت للشيوخ وقاموا بالقراءة كنت تمرين بحالة من الهياج والتخبط مشكلتك في الهيجان والتخبط تنبع من عقلك الباطن ردة فعل انسحابية لاقناع نفسك انك ممسوسة طبعا نحن مجتمع عربي ديني مما يجعل تفسير الامراض النفسية اكثرها على اساس انها مس او سحر ....الخ
ياعزيزتي حالتك لاتستدعي كل ذلك الخوف ولا تستدعي الذهاب الى شيوخ ربما يكونون يهدفون الى الربح المادي مما يجعل من تهويل الحاله فرصه ولا اروع .
انت بحاجه الى علاج نفسي وحالتك ليست نهاية الكون طبعا لا استطيع ان اعطي حكمي النهائي على حالتك لغياب تفاصيل كثيرة عني وعن القاريء لكن تفسير مبدئي حالتك لاتتعدى ( ضلالات - اعراض انسحابية ) ايضا يلزم تغيير بعض القناعات ومحاولة التفكير بطريقة ايجابية اكثر مما يجعل من الحياة اجمل مما نتوقع .
اتمنى ان اكون قد افدتك عزيزتي واطمع في مراسلتي للتمعن اكثر في حالتك .
دمتم بود .

كريـم شوابكه يقول...

مداخله//////////////

من خلال اطلاعي على الحاله وجدت أنها خاليه تماما من أعراض المس والجن كما يخيل إلى الراويـــــه والى القراء.بدلائل واثباتات علمــيه ونفسيه حاولت استدلالها من بين الشعور وليس من بين السـطور،وأفضل أن لا أفصح عنها الآن؟ليس احتكارا بل زيـاده في التعمق بالحاله من المنظور الأقرب إلى الواقــــع والتفسير العلمي حيث أن اسئلتي لم تتجاوب معهـــا الراويه لغاية الآن!! وتبقى الحلقه مفقوده إلى أن تقوم الراويه بالتفاعل مـــع القراء...أو مــع الخبير المعتمد لدى هذاالموقع"وأرجو أن يكون التحليل مقنع"
واشكر الاخ طلال منصور والاخ علاء العمري بتركيزهم
على الجانب النفسي لهذه الحاله...

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخت العزيزة سمسمة.. لازلت بانتظار ردك على أسئلتي عبر البريد الإلكتروني.. ويمكنك إذا أحببت الرد على صفحات الموقع مباشرة، كما أرجو منك التجاوب مع أسئلة القراءوالباحثين المختصين حتى يتثنى لهم مساعدتك بالشكل الأفضل.

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .