31 يوليو 2010

Textual description of firstImageUrl

تحليل تجربة واقعية: ضحية الزواج المتعثر

تحليل : د. سليمان المدني
في 17 يوليو 2010 نشرت على صفحات الموقع تجربة واقعية مميزة كانت قد روتها الأخت " سمسمة " وحملت عنوان: ضحية الزواج المتعثر لا أخفي سراً أنه لدى إطلاعي على تفاصيل تجربتها قبل النشر أخبرت الأستاذ كمال بأنها أمر مستعجل أو أشبه بحالة إسعاف لذلك ينبغي علينا الإسراع بنشرها رغم وجود مواضيع أخرى أقدم منها تنتظر في الطابور لتأخذ دورها في النشر. وبالفعل استجاب الأستاذ كمال مشكوراً لفكرتي.

أما لماذا تخيلت أنها حالة إسعافية ؟  فلأنني وبصراحة خفت على صاحبة القصة من ارتكاب أفعال بحق نفسها قد لا تحمد عقباها. فقد وصلت إلى مرحلة الخطر وفقدان الأمل، رغم قوة إرادتها وصلابة شخصيتها. فأي أمل لإنسانة تمتلك قوة الإرادة وعزة النفس، وفي الوقت نفسه تجد نفسها عاجزة عن العيش كامرأة عادية تمارس أبسط حقوقها الأنثوية والعاطفية. إضافة إلى أنها ملتزمة بالقيم الدينية وتؤدي فرائضها بين وقت وآخر، ومع ذلك تشعر بالهيجان وفقدان القدرة على ضبط النفس والجسد عند قراءة القرآن، وخاصة إذا كان الهدف من قراءته هو العلاج وتطهير الروح والجسد من الآثار الشيطانية العالقة به.

ولدى نشر القصة على صفحات الموقع أدلى جميع المتابعين بدلوهم ووجهات نظرهم ولكن صاحبة المشكلة غابت رغم أنني راسلتها عبر بريدها الخاص وطلبت منها الرد عبر صفحات الموقع على أسئلة القراء والمشاركين والباذلين كل جهدهم لمساعدتها.. ومع ذلك.. لا جواب .. واقفل الحديث على صفحات الموقع بتاريخ 22 يوليو 2010.

لكنني فوجئت مؤخراً ببريدي الإلكتروني يحمل إجابات عن أسئلة كنت قد طرحتها عليها منذ بداية النشر، وبالرغم من أن الإجابات لم تتناسب مع فرضياتي فقد طرحت عليها أسئلة جديدة لكن إجاباتها كانت أيضاً تدحض فرضياتي ولكن شعوري برغبتها الملحة للتعاون هذه المرة دفعني للعمل من جديد وبعيداً عن أي أسئلة أطرحها عليها.

 فرضيات التفسير

1- المس الشيطاني
سواء كان عشقاً أو سحراً أو أي شيء آخر لا نرى له أعراض عند صاحبة القصة، إلا إذا افترضنا حالة الهيجان التي تصيبها عند سماع القرآن دليل على المس، لأن هذه الأعراض شبيهة بأعراض المس، ولكن بهذه الحالة لابد من توفر معطيات أخرى غالباً ما ترافق مثل هذه الأعراض في المس الشيطاني كحالات الشرود المتكرر والحوار الذاتي مع النفس وعدم الاهتمام بالمظهر الخارجي والنظافة، وإطالة الأظافر.. وأشياء أخرى كثيرة غير متوفرة كالكسل وعدم القدرة على تحمل المسؤولية. بدليل أنها إنسانة ناجحة ومتفوقة اجتماعيا وعملياً ووظيفياً.

ولكن ذلك لا يمنع أن تكون قصتها لرؤية المرأة في الحمام مبرراً لاعتقادها في المس، علماً بأن قصة الحمام ليست كابوساً أو جاثوماً كما يحلو للبعض تسميته، بل هي رؤيا لشيطانة حقيقية متجسدة، ولكن تلك الحكاية حدثت وانتهت، إذ كانت الشيطانة ترغب في معاقبة الفتاة لثأر شخصي، فقد تكون الفتاة ارتكبت خطأ ما بحقها غير مقصود، ولذلك اكتفت الشيطانة بإثارة الخوف والذعر في قلب الفتاة وانتهى كل شيء، وإلا لكانت قد تواصلت معها وعذبتها دون انتظار لكل هذه السنين من جهة، وبدت معالم المس التي ذكرناها على الشخصية بشكل جلي من جهة أخرى.

2- التحليل النفسي
طبعاً نحن لا نعرف شيئاً عن حياة الوالد وكيف توفي، لكننا نفترض أن غيابه شكل فراغاً أسرياً قررت صاحبة التجربة أن تملأه شاءت أم أبت خاصة أن والدتها لم تكن كما يبدو قادرة على إعالة الأسرة في الآونة الأخيرة من حياتها، بل أضحت عبئاً لابد من تحمله وفاءً ورحمة في الوقت ذاته. وهذه الظروف التي فرضت نفسها عليها أدت بالتالي إلى نشوء حالة من التحصين لديها ضد الحياة العاطفية، لأنها تدرك في أعماقها بأن أي لهو عاطفي يعيق رسالتها النبيلة حسب تصورها، وبأنها لم تخلق لتكون امرأة عادية.. بل مميزة.. وساهم في تجسيد هذه الشخصية مقولة (امرأة بمائة رجل)، بحيث أنها لم تكتف بعملها الوظيفي بل أنشأت لنفسها مشروعاً إضافياً لا يتسع معه الوقت لأي عبث أو لهو اجتماعي، فقد أضحت سيدة أعمال متفوقة وترسخ في أعماقها أنها أقوى من الرجال.

ولكن القالب الاجتماعي التقليدي يفرض عليها الزواج، ومعنى الزواج بنظرها هو وجود رجل قيم عليها من جهة، ويشاركها عواطفها الدفينة من جهة ثانية. وهذا ما ترفضه بأعماقها ولاوعيها. ففي الزواج الأول الذي لم يستمر سوى لساعات قليلة كانت قد اتخذت قراراً شبه واع فحواه: بما أن الزواج أمر لا مفر منه، وأنه سيكون زواجاً شكلياً، ونظراً لاختيارها رجلاً أدنى منها ولا يمتلك مقومات السيادة ليمارسها عليها. فقد وافقت على الزواج منه دون مقدمات، ووسط ذهول واستغراب ودهشة الجميع الذين كانوا يرون أنها تستحق رجلاً أفضل منه بكثير، نظراً لموقعها الاجتماعي والوظيفي ولمسحة الجمال التي تغمرها، ولكن وبرغم هذه الميزات التي تفوق به على هذا الرجل حدث ما لم يتوقعه أحد. حيث قام هذا الرجل الذي هو أدنى منها بالعديد من المقاييس التي تراها هي على الأقل، بتوجيه طعنة لكبريائها وذلك بإرسال ورقة الطلاق لها صبيحة اليوم التالي، وحتى الآن لا تعرف كما أخبرتني سبب ذلك الطلاق.

وطبعاً ليست مهمتنا هنا أن نستقصي عن أسباب الرجل ومبرراته ودوافعه للطلاق، إلا أن هذا الحدث الفضائحي والمثير للكثير من الأسئلة والذي شكل لها إهانة في صميم كرامتها، عمق الشرخ اللاشعوري لديها ضد الرجال.

أما الزواج الثاني الذي حدث بعد تردد طويل ومحاولات كثيرة منها لعدم إتمامه، ووفاة والدتها التي كانت مبرراً لزواجها بحجة أنها كانت تريد الاطمئنان عليها قبل أن تموت، هذا الزواج قد ولد ميتاً بالأصل، لأنه زواج بدون مقومات، زواج حدث تقديراً ورداً للجميل لمواقف الزوج بعد طول صبر وإلحاح، إضافة لكونها لمست لديه حباً وحناناً كانت تفتقده منذ زمن طويل.

ولكن هذا كله لا يعني أن تستسلم له ليضاجعها كرجل وامرأة.. فهي أسمى من ذلك بكثير، إن في أعماقها ذئبة تأبى أن تتحول إلى نعجة.. هذه الذئبة المختبئة بلا شعورها قادرة على الدفاع عن نفسها حتى وإن أرادت المرأة في حالتها الواعية التهاون والاستسلام لمصيرها الأنثوي. وهذا ما يبرر حالة الهيجان التي تنتابها عندما يرغب زوجها بمضاجعتها. حيث يبدأ الصراع بين شخصيتها الواعية والشخصية الدفينة، لدرجة أنها تآمرت مع زوجها على خداع الشخصية الدفينة بأن تتناول عقاراً منوماً ثم يضاجعها وهي فاقدة للوعي..بحيث لا تتحمل الشخصية الواعية مسؤولية الاستسلام أمام الشخصية الدفينة. ومع ذلك.. ورغم كونها نائمة ومخدرة.. فإن لاوعيها المتمثل بالشخصية الدفينة كان يقاوم الاستسلام لدرجة استحال معها على الزوج أن يفض بكارتها.

الحل
إن الحل الوحيد والعلاج الأمثل هو أن تتصالح مع نفسها وتتخذ قراراتها الاجتماعية بأن تكون أنثى حقيقية بكامل مقومات الأنوثة.. وأن تكثر من قراءة القصص العاطفية والرومانسية، ومشاهدة الأفلام الاجتماعية والكوميدية والعاطفية، وأن تتواصل مع النساء المحيطة بها بألفة وود ومحبة، لا بنظرة استعلاء عليهن.. وأن تبذل كل ما بوسعها لإيجاد مخزون معلوماتي جديد وإيجابي في أعماقها ولا شعورها حتى يكبح بدوره الأفكار السيادية السلبية المضادة. وإذا ما اتبعت هذه النصائح فإنها في خلال أشهر قليلة ستتحول إلى إنسانة طبيعية بإذن الله.

نبذة عن د.سليمان المدني
يحمل د. سليمان المدني (58 سنة) دبلوم دراسات عليا في الباراسيكولوجيا (ما وراء النفس) من كلية ولاية نيويورك ، ولديه من الخبرة 30 سنة حيث زاول العلاج بطريقة التنويم المغناطيسي واكتسب مع الوقت طرقاً للتمييز بين حالات المس الشيطاني والحالات النفسية الأخرى كما عالج ما يسمى بحالة "المس الشيطاني" بالتنويم المغناطيسي. وأصدر العديد من المؤلفات حول التنويم وتفسير الأحلام والتقمص وآخر مؤلفاته (الصيدلية الروحية) الصادر عن دار دمشق عام 2010 ويزود موقع ما وراء الطبيعة بخبرته في هذا المجال كخبير معتمد فيه.

 تحليلات أخرى لـ د.سليمان المدني
- أبي وآخر
- إقتران روحي
- ضحية الإختطاف المتكرر

31 تعليقات:

غير معرف

يقول...

لانا محمد:

هي ليست ممسوسة
لكن يادكتور لو كان تحليلك لما يحل بها هو نفسي محض
فبماذا نفسر المرأة السوداء التي رأتها؟

كريـم شوابكه يقول...

((ان في اعماقها ذئبه تأبى ان تتحول الى نعجه))

وان تبذل كل مابوسعهالايجاد مخزون معلوماتي جديد............................................................................................................................................................................................................................................................................انت الافضل

BLACKCIRCLE

يقول...

عدت إلى قراءت رسالة صاحبة التجربة ولاحظت بعد الاشياء.
هناك تراكمات في عقلها يمكن ان نقول سيناريو لحياتها مقتنعة به وتضع لنفسها اسس الاقتناع ، تصارع نفسها وتعذبها.
تقول : فأنا حسناء برأيهم.
لا تثق في جسدها وتقلل من شانه.
تقول: عد الموافقة مباشرة تنقل أمي إلى المستشفى .
تعتقد أن الزواج هو السبب في موت أمها.
حسب تجربتي المتواضعة يمكنني أن أقول أن الحل مذكور بين أسطر ما روت .
جملتان هما :
-لحد الآن ومازلت " آنسة "
-لكن شيئاً ما يجعلني أكمل معه.
هل تعرفين شيء أسمه الحب؟
هل احسست بلذة الجنس مع من تحبين؟
ماذا عن الاحساس بالامومة؟
إن كنتي لا تحبين زوجكي ، حالكي سيزيد سوءا.
وسيكون ظلما في حق فؤاده المسكين.

BLACKCIRCLE

يقول...

لذي سؤال لصاحبة التجربة واريدها ان ترد بصراحة:
هل يعلم زوجكي أنكي عرضتي حالتكي على هذا الموقع؟

غير معرف

يقول...

جربي ياختي اية الكرسي مكرره 100 مره
هذه تؤثر على كل انواع الجن وتحرقهم نهايئا لاكن يشترط التكرار مئات المرات

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخت لانا محمد..
أشكرك على الآراء الإيجابية التي غالباً ما تترافق مع نشري لتحليل أو رأي. أما سؤلك عن المرأة السوداء التي رأتها فقد أوضحت منذ البداية أنها شيطانة حقيقية، وأن ما قامت به من تجسد كان هدفه بث الرعب في قلب الطفلة كحالة انتقام منها لارتكابها خطأ بحق الجنية الشيطانة، وبطبيعة الحال فإن هذا الخطأ لم يكن مقصوداً ولم تترتب عليه حالة إيذاء للشيطانة أو أحد أبنائها، وإلا لكانت العقوبة أقوى وأشد.
ومن حالات الإيذاء البشري غير المقصود للجن نذكر:
صب الماء الحار في الحمامات دون أن يذكر اسم الله (بسم الله الرحمن الرحيم). لأنه بهذه الطريقة يأخذ الجن على حين غرة دون أن ينذرهم بالابتعاد، مما يسبب إيذاءهم.
التبول في الشقوق وعلى بيوت الحشرات. لأن نوعاً من الجن يكون متجسداً كحشرات صغيرة ضمن تلك الشقوق بحيث يهينهم ويسيء إليهم.
إيذاء الحيوانات مثل الكلاب والقطط ، لأنها قد تكون جناً متجسداً في أشكال هذه الحيوانات.
وأشياء أخرى من هذا القبيل.

ارمادا

يقول...

لدي سؤال الى د.سليمان المدني او الاخ كمال غزال او المعلقين الكرام يقول الدكتور سليمان مدني " صب الماء الحار في الحمامات دون أن يذكر اسم الله (بسم الله الرحمن الرحيم). لأنه بهذه الطريقة يأخذ الجن على حين غرة دون أن ينذرهم بالابتعاد، مما يسبب إيذاءهم " سؤالي هو ماذا يفعل الجن في بلاعة الحمام ؟ نحن نعرف من السنة المطهره بدعاء الدخول والخروج من الحمام لكن ماذا يفعل الجن في بلاعة الحمام ؟

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

إلى السيد أرماد:
الجن مخلوقات لديها قابلية للتشكل بأي حجم أو صفة..ومنها ما يكون كالحشرات الهوام(البعوض وغيره)،ومنها الجراثيم والفيروسات والبكتريا،ومنهامايتشكل بحجم أكبر كالأفاعي والعقارب والقطط والفئران والكلاب وحتى البشر، وعندما يتشكل كل منهم بصفة من الصفات يتخذ لنفسه مكان سكن مناسب لهيئته وطبيعته التي تشكل بها. لذلك منهم من يقيم في الشقوق المنزلية ومنهم من يقيم بالبلاليع.. وأماكن القمامة(المزابل)إلخ..
ونحيطك علماً بأن هذا ليس من اجتهادنا..فهناك الكثير من المراجع الدينية توثق ذلك.. والله أعلم.
مع تحياتي.
د. سليمان المدني.

غير معرف

يقول...

لانا محمد:

الاخ السائل
ماذا يفعل الجن في الحمام؟

الحمام معروف انه بيت الشياطين من الجن وليس كل الجن
ويسكنونه هم واطفالهم
وهذا مثبت باحاديث نبوية انهم يسكنون الخلاء
حتى ان تفسير دعاء الدخول للحمام
(اللهم اني اعوذ بك من الخبث والخبائث)
الخبث شياطين الجن الذكور والخبائث الشياطين الاناث

تحياتي

د. مرام الشطي - خبيرة معتمدة يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
للموضوع وجهين اولا في حال ربطنا قصة الأخت سمسمة في طفولتها مع زواجها المتعثر حاليا يكون لدينا عدة فرضيات ومن أكثرهااحتمالا
أن تكون معشوقة من قبل الجن
فنحن نعلم أن الجني عندما يعشق إنسيا يتسبب له بعوائق إذا قرر الارتباط بشخص إنسي آخر
وهذا ما يفسر عدم قدرتها على الزواج
وهذا عشق الجن الذكر أماإذا كان السبب في ذلك جنية أنثى وعلى سبيل الفرض هي التي رأتها في الحمام فهي مسلطة وعادة التخلص من التسليط أبسط من التخلص من الجن العاشق
أما عن وجود الجنية في الحمام ففي الحقيقة إن الحمامات والمطابخ هي أكثر الأماكن التي يتواجد فيها الجن
هذه فرضية وإذا قمنا بفصل جزئي الموضوع عن بعضهما
أي أن ما شاهدته في طفولتها لا علاقة له في زواجها المتعثر
فلربما عندما رأت ما رأته في طفولتهاكان مجرد خيالات وأوهام نتيجة إرهاق نفسي أو مرض جسدي أثر على نفسيتها

بالنهاية تبقى كلها فرضيات وأود أن أطرح عليك بعض الأسئلة وأرجو الإجابة
هل كنت مرهقة عندما رأيت المرأة في طفولتك؟
هل تتعوذين قبل دخول الحمام وقبل تبديل الملابس ؟
هل سبق لك أن أحببت شخصا ؟ وهل تحبين زوجك الحالي؟
ولا أقصد بالمحبة الارتياح والاستلطاف بل العشق
هل قمت بمراجعة طبيبة نسائية وشرحت لها ما حدث ؟
أرجو الإجابة على هذه الأسئلة فلربا يمكننا معرفة الحقيقة الأكيدة لقصتك
تحيااتي

ارمادا

يقول...

تحياتي الى د. سليمان ولانا محمد
الكلام غير مقنع وغير منطقي
لدي عدة اسئلة: مثلا ما تاكيد ان الجن يستطيعون التحول الى اي شكل يريدونه ؟ وليس مجموعة اشكال ثابته اذا صح احتمال امكانية تحولهم ؟ ثانيا لماذا يتحول الى حشره حتى يعيش في شق جدار الا اذا كان جن مخابرات وتحت المراقبة !! ثالثا الخلاء المذكور في الحديث حين كان الناس يقضون حاجاتهم في زمنهم خارج المنزل ولم يكن هناك حمامات خمس نجوم كما الان تتوافر فيها صفة النظافة والرفاهية اسمح لي يا دكتور لا يوجد مرجع واحد ديني او علمي محترم يؤكد ذلك

كريـم شوابكه يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
كريـم شوابكه يقول...

(تنويــــه مهم )
سأقوم بتحليل الحاله من مونولوج آخر يتفق مع تشخيص الدكتور المدني وأرجو أن لايكون هناك آراء تصدح بغير علم////////
كـــريم شوابكه

ارمادا

يقول...

"وأرجو أن لايكون هناك آراء تصدح بغير علم////////" حرية الرأي والتعبير مكفولة بدون اذن او رخصة
إذا علم المرء أنه جاهل أصبح عالماً وإذا ظن أنه عالم أضحى جاهلاً

كريـم شوابكه يقول...

باديء ذي بدء أود أن أوضح للدكتور المدني بأنني لا أزيد على تحليله ولم انوي أن أتحدث عن هذه الحاله وذلك لان التحليل الذي رسمه لتلك الشخصيه يقرأ به أفكار والهام الجانب الشاعري والنفسي للراويه وينسجم مع المعطيات التي أدلت بها،وهذا بدوره يسلط الضوء على نقطه هامه لم يدركها القراء وهي الاستثاره الداخليه التي تتطلب وقت وزمن للحكم من خلال الراويه على التحليل فيما بعد...

اولا:العقده الجنسيه

مما لاشك فيه بأن الراويه عاشت حياه تختلف تماما عن أي حياه تقليديه قد تتعايشها أي امرأه أخرى في هذا الواقع والمجتمع ودون ذكر اقتباسات من الروايه أو من الراويه نفسها تأكد ما سوف أقوله ويثبت تحليل هذه الحاله والسبب في ذلك أنني ساتحدث بشكل عام عن تلك الأعراض التي يمكن أن يقرأها احد الأشخاص والذي يعاني هو أيضا من ذلك ويبقى التحليل النفسي والعلمي لهذه التجارب اصدق تفسير ريثما يثبت عكس ذلك.

ما عانت منه الراويه وما تعاني أثناء الزواج هو الشعور من أجزاء مكبوته في داخلهالأحدى التجارب المؤلمه بسبب صراع لم يتم للان تحليله.حيث أن هذا الشعور منذ الصغر لازمها و تولد من خلال اللاشعور والذكريات الانفعاليه والمشحونه بهذا الجانب واقصد" الجنسي" وأثناء عملية الجماع فأن هذا الشعور يتجسد لها مما يشكل لها عدم الرغبه في إتمام العمليه الجنسيه.

كيف تتكون العقده النفسيه
من خلال التجارب البارزه في حياة الفرد وسلوكه وانفعالاته العاطفيه والوجدانيه التي يتصورها الشخص وتنتهي بصدمه وضغط عاطفي ونفسي مما تتشكل لديه عقده خفيه مثل عقدة (التفوق،ديانــــا،الخوف،المعتقدات الخاطئه،........الخ )
ولابد لي أن الفت نظر القراء والراويه على ان الجانب الأهم في معالجة هذه الحاله يعتمد تماما على الطرف الآخر وهو الزوج وليس الزوجه فالحاله هنا واضحه تماما عقده نفسيه لدى الزوجه وخوف من بدء العمليه الجنسيه والتجربه الاولى لدى الزوج وكلنا يعلم ان ليلة الزفاف تشكل عقده أخرى لدى الزوجين ان لم نتعامل بها بالطريقه المثلى؟وهذا بدوره سبب في حدوث عقده لدى الزوج لم يثبت فيها رجولته التي هي حق للطرفين؟ ومع تكرار الفشل ومرور الأيام وإنتظار أم العروس للخبر ، يزداد إحساس الزوج بالخوف والقلق الذي يؤدي إلى مزيد من الفشل فيدخل الزوج في دائرة مفرغة لن يخلصه منها إلا للجوء للدجالين والمشعوذين أو تدليك البروستاتا أو الندم على ممارسة العادة السرية في الماضي ، وإنما يصبح المنفذ الوحيد للخروج من هذه الدائرة هو إستعادة الثقة بالنفس والتخلص من الإحساس المتراكم بالقلق والخوف من الفشل ، ومن أهم الوسائل لذلك هي أن يتفهم الرجل الموقف جيداً ولا يبالغ في أهمية المعاشرة الأولى كدليل على الرجولة

كريـم شوابكه يقول...

(((وزوجي قال لي انه فشل أيضا بسبب أنني بدوت بقوه شديده وأنا نائمه ))) الراويه ترجح فشلها وذلك بسب قول زوجها لها انه فشل في معاشرتها وهي نائمه/هل تعتقدي أن زوجك عاقل ليمارس الجنس معك أثناء النوم وغياب المشاعر ..هذا يبدو سخيفا نوعا ما والسبب هو أن العمليه الجنسيه من طرف واحد تشبه الاغتصاب وهذا ما جعلك تقاومين باللاشعور هذا الوحش المفترس الذي صوره لك خيالك مما زاد الأمر سوءا"

غير معرف

يقول...

لانا محمد:

السيد ارمادا

من الغريب حقا انك اخترت ان تلقب اسمك
بسيارة نيسان هههه

على كل يااخي
اجابات اسئلتك تحتاج منك ان تقرأ الكثير من الكتب
الدينية والروحية.

مشكلة هذا الموقع
انه يبدو غريبا لمن ليس له خلفية جيدة بهذه الامور

تحياتي

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
يا أخ أرمادا..
نحن نحترم كافة الآراء الفكرية والمستويات الثقافية، والاختصاصات العلمية والفلسفات بشتى اتجاهاتها، حتى ولو كانت تتعارض مع قناعاتنا. ولكن المشكلة في التخصص الذي نبحث فيه ويرفض الآخر تصديقه لأنه يتعارض مع قناعاته الفكرية..
العلوم الروحية عموماً تتطلب التسليم والتصديق والإيمان، مع الحذر طبعاً من الدس والافتراء والشعوذات التي تعلق بها بين وقت وآخر، و طبعاً لا يستطيع كشف هذه المعطيات إلا صاحب الخبرة والتجارب في هذا المضمار.
سأقص عليك حالة قد لا أصدقها أنا نفسي لو رواها لي شخص آخر، ولكن بما أني عشتها بنفسي فلا يسعني إلا أن أصدقها حتى لو أجمع كل من حولي على تكذيبي.. وقد اخترت لك هذه التجربة بالذات لأنها كفيلة بالرد على تساؤلاتك إذا كنت تحب فعلاً أن تجد الجواب.
مررت بفترة من حياتي كنت أسمع فيها صوت الجن بشكل متواصل.. أحاوره ويحاورني في الليل والنهار وفي أي زمان ومكان ، وبحضور الآخرين أم في غيابهم.. فقد كان الحوار فكرياً محضاً أسمع أصواتهم في عقلي وليس من خلال أدوات السمع التقليدية..
وأثناء تلك الفترة قمت بزيارة لمنزل شقيقي الذي كان في بستان أشبه بالمزرعة الخاصة.. وصعدت على سطح المنزل على أن يتبعني شقيقي بعد قليل لأتأمل المناظر الخلابة من حول المنزل الذي كان أعلى من البساتين المحيطة به..
وأثناء تجوالي التأملي بعيني طبعاً شاهدت على البعد وفي منطقة كثيفة الأشجار دخاناً أبيضاً متصاعداً من بين الأشجار.. فسألت مرافقي من الجن والذي أتحاور معه بصورة دائمة.. ماهذا الدخان..؟
فجائني جواب محير لم أستطع استيعابه في تلك اللحظة.. لقد كان الجواب وبالحرف الواحد: (إنه من فعل العصاة..يريدون أن يبعدونا.. ولكن الله سلطنا عليهم..)!!!
جواب غريب ومريب.. لم أطلب له تفسير لأني لمحت في تلك الأثناء شقيقي صاحب المنزل يصعد السلم الخشبي قادماً نحوي. وعندما التقينا أشرت لشقيقي عن مكان الدخان الأبيض وسألته عن مصدره، فأجابني إنه مكان لهو وعربدة (ملهى ليلي).. وهم (أي أصحاب الملهى) يطلقون الدخان لكي يبعدوا الناموس (أي البعوض)، الذي يزعج الرواد بلسعاته.
وهنا استعدت بذاكرتي ما سمعته من الجني الذي قال:
(إنه من فعل العصاة.. يريدون أن يبعدونا.. ولكن الله سلطنا عليهم..)، بمعنى أن الجني يؤكد لي أن البعوض الموجود هناك هم من الجن الذين سلطهم ربهم على رواد المعاصي في ذلك المكان..
هذه الرواية ليست من تأليفي بل هي من تجاربي الحقيقية.. وهي تثبت لي على الأقل أن الجن يمكن أن يتجسد على هيئة البعوض.. وما همني سواء صدقني غير العالمين بالأمور أم استهزئوا بي.. وعليه فإن الظواهر الروحية والنظريات المتفق عليها لم تأتي من العدم.. بل من حالات كشف وتجلي لا يدرك طعمه إلا من عايشه.. راجياً لك أن تعايش تجربة مشابهة لتكون دليلاً مادياً يغنيك عن كل التساؤلات التي لن تقنع بأي جواب لها في حالتك الفكرية الراهنة.
مع تحياتي وأمنياتي لك بالاستنارة العقلية والقلبية معاً.
أخوك:
د.سليمان المدني.

ارمادا

يقول...

تحية الى د. سليمان المدني والاخت لانا محمد
عزيزي ما كان سؤالي استهزاء برأيك ولكن مجرد تعقيب منطقي على جمله ذكرتهاوارجو الا اعيش تجربة مشابهة لتجربتك لان هذا بالنسبة لي علم لا ينفع وجهل لا يضر وادعو الله ان يثبت عقلي وديني والمسلمين فلا يعنيني ان يعيشوا في شق جدار او على المريخ طالما كل في حاله اما الاخت لانا فارمادا كلمة اسبانية تعني اسطول من السفن

كريـم شوابكه يقول...

الجانب الروحي من التحليل الذي يعتمد على المس والتلبس إن وجد.

أن مارأته الراويه بالحمــام هي ( التابعه ) والتي قال عنها الدكتور المدني شيطانه حقيقيه وهي من إناث الجن التي تظهر في أوقات معينه للاطفال والنساء بشكل عام،وخاصه اللواتي يحملن مما تحاول إسقاط الجنين لأكثر من مره؟ ومحاولة تعثر الزواج من قبل النساء لكل شخص يتقدم لهن.وإيقاف النسل والذريه لبني ادم من خلال المس والتلبس ولايكون ظهورها وحضورها الشديدين إلا بالاحلام التي تظهر للراويه.والحل في تلك الحاله ليس الذهاب للشيوخ والمشعوذين والأطباء النفسيين بل احد الثقاه أو شريط مسجل عليه تلك الآيات والتي سأقوم بأرفاقها .

أفضل العلاج لتابعة هي قراة آيات الحفظ : أو سماعها من خلال شريط تسجيلي .

وَلاَ يؤُودُهُ حِفْظُهُمَاوَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (البقرة:255)

2-وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَعِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُم حَفَظَةً (الأنعام:61)

3-وَمَا أَنَاْعَلَيْكُم بِحَفِيظٍ (الأنعام:104)

4-إِنَّ رَبِّي عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍحَفِيظٌ (هود:57)

5-َاللّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (يوسف:64)

6- لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِيَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ (الرعد:11)

7-إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَاالذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (الحجر:9)

8-وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّشَيْطَانٍ رَّجِيمٍ (الحجر:17)

9- وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ (الأنبياء:82)

10- وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ (سبأ:21)

11- وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ (الصافات:7)

12-وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (فصلت:12)

13-اللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ (الشورى:6)

طبعاُ مع الفاتحة وأول البقرة واخرها والحشر آخرها والصافات ومع المعوذتين ...وادا عادت يجب اضافة... أن جعلنا في أعناقهم أغلالا....إلى فهم لا بيصرون...مع النفث في الكفين ومسح من الرءس إلى الرجلين....

ملاحظه مهمه جدا /تعتبر هذه الآيات رقيه شرعيه لأبعاد هذه التابعه، مما يشكل خلال الدقائق الأولى لك خلال سماع هذه الايات نوعا من التوتر والانزعاج من سماع هذه الايات بشكل غير أرادي وألم وصداع؟أذا أحسست بذل فاعلمي أن التابعه موجوده في داخلك!!!!!!!!!!وكرري ذلك إلى أن تغادر جسدك دون رجعه.

كريـم شوابكه يقول...

الدكتور المدني / حوار مع العالم الآخر؟؟؟؟
( انه من فعل العصاه...يريدون أن يبعدونا....ولكن الله سلطنا عليهم )
ليس مس ولا.. تلبس ولا مرض نفسي ولاحاله شاعريه.. ولكنه حوار الثقافه بيننا نحن والآخر ،الذي يدقق بتلك الكلمات ، يشعر انه في قصه بعيده عن كوة الحياه ومنغساتها ومكان تجد فيه الروح ازليتها..؟؟

تصوير رائع للحاله الأخرى وللرجل الآخر............ الدكتورسليمان المدني استحق أن يكون كاتب مبدع

كريـم شوابكه يقول...

يذكرني هذا المشهد والتصوير للحاله الفكريه التي انتابتك أثناء تجوالك عل سطح شقيقك.بقصه لنجيب محفوظ اسمها "اللص والكلاب" عند خروج بطل الروايه من السجن ومحاولة تذكر الماضي بدخول بيت قديم لأحد أصدقائه حيث سار إلى الشرفه أثناء الليل لمحاوله منه لرؤية حبيبته التي تعود أن يراها من هذه الشرفه في محاوله تذكره بالماضي، "قال صديقه أثناء مشاهدته له وهو يحدث نفسه هذه الرحله إلى الظلام لاتكون إلا لمرأه؟

غير معرف

يقول...

لانا محمد:

اعلم ياسيد ارمادا انها تعني الاسطول بالاسبانية
وانت يادكتور سليمان
في الحقيفة راعني انك كنت تحاور الجن بمرحلة من حياتك
فلم اتوقع هذا ابدا
ظننت ان كل تجاربك مهما كانت لاتدخل في نطاق الجن
والتحاول معهم



تحياتي لكما

غير معرف

يقول...

لانا محمد:

تحليلي المتواضع لقضية الفتاة
بكل تواضع
مع اعترافي بانني لست بعلم واطلاع وطول باع المتحاورين هنا...

ان حالة الفتاة هي اما
(سحر تعطيل الحال)
(او حالة ارتباط وثيقة بقرينة الام او قرينة الفتاة)

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخت لانا محمد..
لم أفهم معنى كلمة راعني في سياق الجملة.. حبذا لو توضحي أكثر..
مع تحياتي.

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخ الأستاذ كريم الشوابكة:
تأبى رياحك أن تجول هنيهة إلا وتنشر من شذاها الطيب.

غير معرف

يقول...

لانا محمد :

راعني: فاجئني مفاجأة سيئة

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

شكراً على رقة مشاعرك..

غير معرف

يقول...

أريد أن أعرف ما يقيل حول الموجة الساخنة الناتجة عن إنفجار شمسي و التي بلغت الأرض يوم 3/8/2010 و شكرا.

unforgiven69

يقول...

اريد فقط ذكر بعض الامور والتي ربما والله اعلم
اولا من المحتمل انها لم تصاب بمس شيطاني او ماشابه
وانما هي توهم نفسها وتقنع ذاتها بوجود شيء غير طبيعي يمنعها عن الاستمتاع بحياتها الزوجيه ودليل ذلك انغماسها بالحياه العمليه بعد وفاه والدها وتحمل المسؤليه بالعمل
واغوص بمشاكل الدنيا وضروف الحياه الصعبه
سيطر على تفكيرها واستحوذ على بدايه حياتها...
وعدم وجود رجل علاقه استلطاف ..جسد منها وخلف عندها شعور بالاستقلاليه ومعارضه فكره الزوج
ربما لانها اقنعت نفسها وبنت في مخيلتها بانها ترفض وجود الجال في حياتها..
ثانيا ربما والله اعلم
زواجها من الرجل الاول وانفصالهما فاليوم الثاني
لالسباب نحن نجهلها على الرغم انه حسب ماذكر انه ادنى منها من الناحيه الماديه
هو السبب الاكبر بعمل صدمه نفسيه,اوجد في داخلها شعورا بعدم الثقه بالنفس او الثقه بكونها امراه جذابه وخاصه من شخص ربما فكرت مليا و مطولا لحين القبول به كزوج..
وحسب تحليلي والله اعلم
ان مثل هاذه الاسباب كافيه لان توللد عندها عقد نفسيه تحول بينها وبين قبول فكره الزواج
والتبادل العاطفي.
unforgiven69 

سلمى

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...رغم ان القصه قديمه ولانني حديثة عهد بالموقع لهذا جاء تعليقي متأخرا...ولكن ماجعلني اكتب رايي هو ربط كل شيء يحدث لنا بالجن والسحر مع ايماني التام بوجودهما...ولكن حالتها ليست غريبه علي رغم اختلاف التفاصيل لاختلاف الشخصيات وبالتال
ي اختلاف ردات الفعل..فما حدث معها حدث مع اربعة فتيات تعرضن لتحرش من والدهن..ثلاثة منهن حدتث لهن مشاكل زوجيه مشابهه لهده الفتاة .. وواحده مازالت ترفض االزواج رغم تقدمها في السن ..ولا اقصد من هده القصه الطعن في والد الفتاة ولكني أوافق الاخ كريم في ان ربما السبب يكمن في شيء في الماضي لاتذكره..واخيرا اتمنى لك السعاده والراحه..

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .