2 يونيو 2011

Textual description of firstImageUrl

تجارب واقعية: ذكريات تأبى أن تفارقني

يرويها وحيد - السعودية
عندما كنت بعمر 11 سنة تقريباً جرت العادة أن أرافق أخي وعمي وأخي وإبن عمتي لزيارة قرية لا يكاد يتجاوز عدد سكانها 100 نسمة وهي تقع بالقرب من مدينة جيزان السعودية التي نسكن فيها ، كانت الرمال تغطي طرقات هذه القرية وكنا في كل زيارة نجتمع عند شخص يحكي لنا قصصاً عن العالم الآخر (الجن)، خصوصاً أن هناك خرافة/أسطورة منتشرة في الأعياد عندنا تسمى " الجتيمه " وتزعم وجود كائن يخطف الأطفال في الليل . (الصورة مشهد لأحدى القرى المجاورة لـ جيزان).

تلك القصص لم تفارق مخيلتي فكنت كلما أتذكرها يفارقني النوم وأسمع أصوات غريبة تبدو كأنها أصوات أشخاص يتكلمون بلغة غير مفهومة وصادرة من الممر الذي يصل غرفتي بالصالة، لكن حينما كنت أنظر إلى الممر يختفي الصوت، فقررت وضع فراشي مقابل الممر لأنام وهذا الحل حجب عني تلك الأصوات.

بدافع الفضول
في فترة مراهقتي أو مرحلة الدراسة المتوسطة سمعت عن بيت مهجور يسمى "بيت عقيل" فيه دهاليز تحت الأرض فقررت الذهاب إليه وفعلاً تجولت به نهاراً وكان الناس يتحاشون المرور بجانبه ليلاُ إلى أن تمت إزالته ، كما كنت أسمع قصص عن أناس أصيبوا بالجنون لإستخدامهم كتاب " شمس المعارف الكبرى ".

ولما وصلت في دراستي إلى المرحلة الثانوية أصطحبني صديقي إلى شيخ يقرأ على الناس بطريقة جماعية فدفعنا الفضول للذهاب ، في البداية كنا نكتفي بمشاهدة ما يحدث وكنت أرى العجب العجاب هناك، أناس يدخلون بحال وينقلبون عند القراءة عليهم إلى حال آخر ، ومع مرور الوقت أصبحنا أنا وصديقي نساعد الشيخ بالإمساك بضحايا المس وذلك قبل أن تتغير قناعاتي حول المس ، حتى أننا كنا نحضر مسجلاً صوتياً بالخفية لنسجل أصوات المرضى، وبعد فترة توقفت تماماً عن الذهاب.

أصبحت ضحية
بعد حصولي على وظيفة في مكان نائي وكنت أسكن لوحدي بدأت أشعر بثقل في الرأس خاصة وقت الصلاة وعند السجود لا أستطيع رفع رأسي من ثقله فقررت زيارة صديق لي ليتلو آيات الرقية الشرعية علي فلما وصل في قراءته إلى :" أم يحسدون الناس على ما أتاهم الله من فضله " سورة النساء -آية 54 أظلمت الدنيا في وجهي وأحسست بنفسي في ظلام حالك وبرغبة في البكاء ثم بكيت وكان أصدقائي يمسكون بي لكنني كنت أصرخ فحسبوا أنه ليس صراخي وإنما شيء آخر مع أنني متأكد من أنه صراخي.

وبعدها سيطر علي الخوف فلم أستطع النوم بمفردي ولفترة طويلة ، تدهورت حالتي النفسية والعملية ثم استسلمت للأمر إلى أن أصابني مرض متصل بإضطراب الغدة الدرقية ونظراً لإهمالي تطور المرض إلى مراحلة الأخير .

ازداد الأمر سوءاً حتى وصلت إلى مرحلة الجنون بحسب ما يظن الناس بحالتي (خاصة أن أكثر الأعراض بدت نفسية ) ونصحني شخص يعمل صيدلياً بعدم جدوى إستخدام الأدوية لأن ما بي هو "مس" وصدقته و يا ليتني لم أفعل لأن الوهم الناجم عن إضطراب الغدة زاد سوءاً ، فمرة أسمع أصوات ومرة اسمع صوت خبط على البطانية التي بجانب سريري ومرة فتحت باب الحمام فسمعت صوت كالريح يمر بسرعة بجواري ومرة سمعت صندوق النفايات يتحرك وكنت عندما أتوضا وأنام وأصحى أشعر بالآم مختلفة في جسدي حتى جاء اليوم الذي اقتنعت فيه بأن ما أصابني لم يكن مساً أو شيئاً من هذا القبيل فشعرت براحة استمرت لحد الآن مع أن الذكريات تأبى أن تفارقني. وهذه هي المرة الأولى التي أحكي فيها عن تجربتي وكلي أمل أن تفسيرات منطقية لها بعيداً عن الخرافات.

يرويها وحيد (31 سنة) - السعودية


توضيح حول "الجتيمه"
هي كلمة في اللغة الدارجة وتشير إلى حالة "الجاثوم" أو شلل النوم، وربما كان القصد من الأسطورة التي تحدث عنها صاحب التجربة أنها حالة تخطف الأطفال خلال نومهم فتشلهم عن الحركة ، إقرأ عن ذلك هنا.

أعراض الغدة الدرقية
‏تتفاوت أعراض الالتهاب الدرقي على حسب نوع هذا الالتهاب، وتتغير بمرور الوقت فمرض هاشيموتو يسبب عادة تورما بالغدة الدرقية الذي يمكن أن يسبب تورما ظاهراً في الرقبة أو نادراً ما يعوق البلع أو التنفس. ‏الالتهاب الدرقي تحت الحاد يمكن أن يسبب ألما في الغدة الدرقية قد يكون محسوسا أيضاً حول الفك أو الأذنين أو خلف الرأس من الشائع أيضا حدوث الحمى والإعياء في حالة الالتهاب الدرقي تحت الحاد وتستمر الأعراض عادة على مدى شهور عديدة، وغالبا ما تختفي تلقائياً .


فرضيات التفسير
لا أحد ينكر تأثير ثقافة المجتمع وموروثه الشعبي خاصة لدى الأطفال، هي أمور تغذي اهتمامهم و مخاوفهم حول تأثير الكائنات الخفية لتصبح فيما بعد هاجساً يقلق حياتهم ، تلك الأفكار تمهد لثقافة تتجذر في الوعي واللاوعي عند الكبر ، لكن عندما يقرر الإنسان رفضها والتشكك بها تخور كل قواها (قوى الكائنات الخارجية )فلا يعود لها نفس التأثير على حياته وهذا ما لاحظناه في النهاية عندما وصل صاحب التجربة إلى قناعة أوصلته للشفاء حتى بدون تدخل طبيب.

وكنصيحة أوجهها إلى من يعاني من تلك الأمور أقول :

" أرفض الفكرة المقلقة من عقلك ولا تعترف بوجودها في حياتك لتنعم بالهدوء والراحة ، لأنك لو فتحت لها الباب ستكون اسيرها بسهولة وضحيتها التي تتحكم بعقلك كالدمية فالعقل كنز الإنسان وأغلى ما يملك فحصنه بالإيمان وقالوا زمان " اللي بيخاف من شي يطلع له " وهذه حكمة بالغة، لأن خوفك من شيء يزيد من قوته وحضوره في تفكيرك فلا تمده بتلك القوة من الأصل واهزمه بعدم الإعتراف به " .

ولا ننسى دور المجتمع الذي يكون سلبياً من ناحية ترسيخ تلك الأفكار والمخاوف بدلاً من التغلب عليها وتجاوزها "،   إقرأ عن سبل الخلاص من أصحاب الظلال السوداء التي تندرج في نفس المنحى.

إقرأ أيضاً ...

15 تعليقات:

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

أن هذه الأفكار جميعا إنما هي في الأصل من الشيطان يريد بها إحزان الإنسان وإصابته بالهم والقلق لأن الشيطان كما هو معلوم عدو للإنسان وعداوته قديمة جدا فلقد أقسم أن يغوي آدم وذريته ، فهو يبذل كل ما في وسعه لإضلالها عن طريق الهدى والرشاد ولكن هل يكتفي بهذه ، لا والله لأن عداوته مبنية على الحقد والحسد يقول الله تعالى عن ابليس أنه قال : (أَأَسجدُ لمنْ خلقتَ طينا)

ويقول سبحانه وتعالى عنه :
( قالَ ما منعكَ أَلاَّ تسجدَ إِذْ أَمرْتكَ قالَ أَناْ خيرٌ منهُ خلقتني من نارٍ وَخلقتهُ من طينٍ ).
فها هو الشيطان يتكبر على أبينا آدم ويرى أنه خير منه ولذا رفض السجود له حسدا وكبرا !!
وهذا الحسد لا يتعلق بأبينا آدم فقط بل حتى ذريته أجمعين مسلمهم وكافرهم ! قال تعالى : ( قالَ أَرَأَيتكَ هذَا الذِي كرَّمتَ عليَّ لئنْ أَخرْتنِ إِلى يوْمِ الْقيامةِ لأَحتنكنَّ ذُرِّيتهُ إَلاَّ قليلاً ) . فلا يمكن أن يسلم منه إلا من عصمه الله تعالى ولهذا فالشيطان يبذل كل ما يستطيع لكي ينتقم من ذرية آدم عليه السلام بكل وسيلة يستطيعها يقول الله تعالى : ( وَاستفزِزْ منِ استطعتَ منهمْ بصوْتكَ وَأَجلبْ عليهم بخيلكَ وَرَجلكَ وَشارِكهمْ في الأَموَالِ وَالأَوْلادِ وَعدْهمْ وَما يعدُهمُ الشيطانُ إِلاَّ غرُورًا ) .
وهذه العداوة مستمرة إلى قيام الساعة قال تعالى : ( قالَ رَبِّ فأَنظرْني إِلى يوْمِ يبعثونَ ) .

فمن أجل هذا سيبقى الشيطان يكيد لذرية آدم عليه السلام وينتقم منهم بطريقين

أولا : إضلالهم عن طريق الهدى والرشاد .

ثانيا: بذل كل ما يستطيع في أن يعيش الإنسان في قلق وضيق ، وذلك باستفزازه كما يقول تبارك وتعالى :{ وَاستفزِزْ منِ اسْتطعتَ منهمْ بصوْتكَ وَأَجلبْ عليهم بخيلكَ وَرَجلكَ وَشارِكهمْ في الأَموَالِ وَالأَوْلادِ وَعدْهمْ وَما يعدُهمُ الشيطانُ إِلاَّ غرُوراً }.
يقول الطبري رحمه الله : (يقول تعالى ذكره بقوله : (وَاسْتَفزِزْ ) واستـخفف واستـجهل، من قولهم: استفزّ فلانا كذا وكذا فهو يستفزّه ) .

ومن الاستفزاز الذي يمارسه الشيطان هو هذه الأفكار التسلطية التي تزعج الإنسان وتصيبه بالخوف والضيق نسأل الله تعالى أن يعافي المسلمين منها حيث يبدأ الإنسان بالتفاعل معها مما يؤدي به في النهاية إلى أن يعيش في حسرة وقلق وحزن دائم بسببها .

nessma يقول...

وما الذي يجعلك مقتنعا انه ليس بك مس؟؟

هدى عز الدين يقول...

مما جعله مقتنع بأنه ليس مساً ,, لأن حالات المس حالات شديدة و متفاقمة و لها ردة فعل قوية على الإنسان الممسوس كما قرأناه في الكثير من مقالات الموقع ,,, صاحب التجربة كان يعاني من أمراضٍ في الغدة الدرقية و لتوترهِ و خوفه و للإهمالهِ المرض تفاقمت عليهِ الأعراض

و للإهتمامهِ البالغ في الخرافات و القصص الشعبية و الأساطير , التي إحتلت مجالاً واسعاً من تفكيره و بسبب إهتمامه الزائد فيها يتعرض للقلق و الخوف و هذا أمرٌ شائع الحدوث , إن التدخل في عالم الماورائيات أمرٌ لا يمكن إستسهالهُ أبداً



لكن لدي سؤال : هل لجلساتهِ مع صديقهِ و الشيخ المعالج أثرٌ في تجربته ؟

محمد علي .ب يقول...

أثبتث دراسات علمية حديثة أن الناس تحب الإستماع للأساطير و الغرائب أكثر من أي شيئ آخر و ذلك مرتبط بنطرية الإنسان بطبعه فضولي
و تحتل حكايات العالم الآخر و ماوراء الطبيعة الشطر الأكبر في هذا الجانب و كثير من الناس بمجرد شعورهم بأعراض مرضية أكثرها نفسية ينسبون ذلك لضرر يكون قد حصل لهم بسبب فضولهم و حديثهم عن الماورائيات مما يتسبب عادة في أمراض مشهورة في طب علم النفس منها
داء الرهاب أو الفوبيا - الإنفصام - الأرق و ما ينتجه عنه من هلوسة قلق إظطرابات إجهاد نفسي و عقلي
سؤالي لك يا اخي نفسيتك تضررت كثيرا بسبب المرض الذي ذكرته
هل قمت بزيارة طبيب نفسي ؟

القطرب الديفاشاني يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
القطرب الديفاشاني يقول...

بسم الله
لاحول ولا قوة الا بالله

والعوض على الله

اما بعد,

الاخ وحيد يسكن في منطقة نائية وبالقرب من منطقة جيزان الصحراوية
ثم اصبح يعمل في منطقة نائية شبيهة بسابقتها

منطقة نائية = منطقة محرومة من الخدمات الصحية = فقر في الامن الغذائي,

فقر في الامن الغذائي= اختفاء بعض انواع الطعام الغنية بالمعادن اللازمة لبناء الجسم وتكوين الهرمونات= نقص اهم العناصر التي يعتمد عليها هرمون الثيروكسين في التكوين وهو (اليود)

نقص اليود يسبب التهاب الغدة الدرقية وتضخمها


السؤال هنا بعيد عن فذلكات التقعر الماورائي الدجلي

هل قمت بعمل الفحوصات اللازمة للوقوف على نوع الالتهاب ودرجته
هل قمت بعمل تحليل التي4 والتي3 وTSH

ثم انني اجد كاتب المقال يذكر مرض هاشيموتو
هل افصح الاخ صاحب القصة لكاتب المقال عن نوع المرض واسمه بعد التحاليل المطلوبة ام انها ضرب من التكهنات
للعلم ان مرض هاشيموتو مرض مناعي ذاتي لا يتم الاستدلال عليه الا باخذ عينة من الغدة الدرقية اوبعد فحوص مخبرية بالدم لتاكد من وجود أجسام مناعية مضادة

فهل تم ذلك بالفعل وهل تم التاكد انه هوشيموتو وليس ورما من خلال التاكد من عدم وجود اجسام هرتل

اخي وحيد ان الامر في غاية البساطة والسهولة واليسر ولاتعقد نفسك في تراهات وخزعبلات ما انزل الله بها من سلطان

قم بعمل التحليلات للوقوف على نوع المرض ودرجته واعلم ان كل هذا سببه نقص اليود في غذائك
فانت تسكن وتعمل بمنطقة نائية اي ان عنصر اليود غير متوافر في الماء والطعام
و
كذلك لابد ان نظامك الغذائي فقير من الاسماك والماكولات البحرية

وكل الاعراض من هلاوس بصرية وسمعية والاكتئاب والخمول وكلللللللللللللل هذا من اضطراب افراز هرمونات الغدة الدرقية

فطب بالا واهدا نفسا
واسالو اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون

ولاحول ولاقوة الا بالله وافوض امري الى الله

القطرب الديفاشاني يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
sayel يقول...

صباح الخير
شكرا الى صاحب التجربة مع العم بانه غير مثيرة الا انها مهمة ... يعني الشغلة بلاشت بهوس و انتهت بلمس سلمتك الف سلامة عليك ..
الى الاخ القطرب الديفاشاني
اطلعنا على علمك و نورنا من نورك

سر الأرض يقول...

عندما تؤمن بشيء فإن الإيمان سيعزز ذلك الشيء في قلبك , تماما كإيمانك بوجود الأشباح , كذلك إيمانك بأنك مصاب بمس , تلقائيا ستصاب بالمس الوهمي وستظهر عليك الأعراض , ليس كل شيء يجب أن نؤمن به كما هو , إيمان مع عقل ينتجان إبداع ليس له مثل , آمن بالجن والملائكة ولكن ليس سطحيا , بل تعمق في الإيمان وتعمق في التفكير حتى تصل لدرجة الوثوق بالنفس والكمال العقلي والتحرر الفكري والخروج من الواقع .
----------------------------
لأن الواقع مبني على أساس الوراثة , كل الأفكار التي تعلمها جدك نقلها لوالدك , ووالدك نقلها إليك وهكذا , لكن من يحاول تغيير نظام الوراثة وإبتداع الأفكار وتغيير الواقع , سيكون في عين الناس شخص مجنون وغريب الأطوار .. لأن العقل هو كالذاكرة الإلكترونية ولكنه أفضل بكثييييييييييييييير جدا , الذاكرة هي شكلا تبقى ذاكرة إلكترونية , ولكن ضع ذاكرتين بجانب بعضهما البعض , الأولى مليئة بالفساد وأخرى مليئة بالخير , نترك الأولى ونذهب للثانية , نجد أنها مليئة بالفايروس , فلا يجرؤ أحد على وضعها في حاسوبه حتى لا يعطب بالرغم من كونها خير على عكس الثانية لو لم يكن فيها فايروس , العقل هكذا يملأ بالمعلومات المكتسبة والتي نعتقد أنها صواب وخير ولكن في الواقع بعيدا جدا عن الصواب والخير , لماذا ؟ لأنها مليئة بالفايروسات والتي هي الإكتساب والوراثة , لكن من يبتدع الأفكار ابتداعا رغم غرابتها سيكون جديدا جدا على الواقع الروتيني , لذلك من يحب الجديد سيقبله ومن آمن بالوراثة والمعرفة المتناقلة سيرفضها وسينبذك وسينعتك بالمجنون .
---------------------
القرى البسيطة البعيدة عن العالم , ما يفعله الناس فيها هو الروتين اليومي كباقي الناس , وكنوع من شعورهم بالوحدة يبتدعون الأساطير ليتناقلها كل الأجيال عن طريق الوراثة , ذلك الإبتداع جيد كنوع من التسلية وتنمية الفضول ولكنه سيء كونه يستمر إلى ما لانهاية عن طريق الوراثة .
------------------

ما مررت به عزيزي صاحب التجربة هو الوهم النفسي كونك تناقلت معرفة التلبس والمناطق المسكونة بالوراثة , لأن المعرفة هي الإعتقاد , وكذلك مرضك له تأثير , العلاج هو بتغير أفكارك وسمو عقلك .
----------------

في النهاية , تحيتي للقطرب لأنك شخص مفكر , ولكنك كوصفي للذاكرة الخيرة والمليئة بالفايروس , سامحني فأنا كذلك وكل الناس لأنه لا يوجد أحد كامل .

انتهى بحمد الله

صاحب تجربة يقول...

إضافات :
الجتيمة : هي مثل أم الدويس وأم الصبيان

بالنسبة للغدة الدرقية : تم تعطيلها بواسطة اليود المشع وحالياً ملتزم بعلاج يومي إسمه إيتروكس بنسبة 175 ميكروغرام يومياً

صاحب تجربة يقول...

الأستاذ كمال سحيم

مالفرق بين تسلط الشيطان على الإنسان والمس ؟

صاحب تجربة يقول...

الأخت NESSMA

ماجعلني مقتنع أولاً تشابه الأعراض مع أعراض إضطراب الغدة الدرقية وثانياً الراحة التي وجدتها بعدما إقتنعت بهذا الشيء وإن مابي لم يكن إلا مرض عضوي

صاحب تجربة يقول...

الأخت هدى عزالدين

جلساتي مع صديقي والشيخ أثرت بشكل كبير في لأن أول شيء تبادر إلى ذهني ذكرياتي معهم والأعراض التي يبديها المراجعين له من أجل العلاج , أي أني كنت مهيئاً بالكامل للوقوع في الأوهام ومازلت إلى يومي هذا مقتنع أن مابي ليس مساً وهناك عضو هنا إسمه المعالج الروحاني العربي حاول إقناعي بالعكس

إحساس الأبداع يقول...

الحمدلله الذي عافاك وشفاك
ولا شك ان اساس المرض هو الهوم
اما صاحب القصص فسامحه الله على ما كان يجمعه من كتب وخرافات ويرويها لاطفال لا يعون منها سوى جانب الخوف والرعب
والحمدلله انه ترك ما كان عليه سابقا
واما القرية التي كنت تعشقها لجمال طبيعتها فقد اصبحت حي من احياء مدينة جيزان ( حي الروابي )
الجميل في القصة ( اسلوب ممتع جدا ) لغة جميلة وتصوير يكاد يخرج الينا في الطبيعة
اتمنى لو نجعل منها فيلما قصيرا
تحياتي وتقديري اخي وحيد - ويا ليت تزورنا

إحساس الأبداع يقول...

عزيزي وحيد
اولا : انت كاتب مبدع ( سرد القصة كان ممتع وجذاب ) بالإضافة الى الشروحات والبعات والتفسيرات
ثانيا : لا شك ان القصة من الواقع وأنا أحد فصول هذه القصة
ثالثا : ذلك الشخص الذي كان يروي لكم القصص المرعبة ( لجهله في تلك المرحلة بخطورة مثل هذه القصص على الاطفال )
رابعا : القرية تغيرت 180 درجة واصبحت حي من احياء مدينة جيزان ( حي الروابي ) هكذا في البلدية وقوقل ايرث
خامسا : انتظر منك زيارة يا صديقي لكي اخذك الى مكان قريب جدا وجميل يعيد اليك ذكريات الماضي بالصورة الحية
وحيد -- دعواتي لك بالتوفيق

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .