10 ديسمبر 2010

Textual description of firstImageUrl

الزينوغلوسيا : اللسان المتبدل

إعداد : كمال سحيم و كمال غزال
سُجلت الكثير من الحالات عن أفراد من المجتمع ( صغاراً وكباراً ) راحوا يتحدثون فجأة بلغة غريبة لم يعرفوها من قبل، وكان ذلك يحدث أحياناً بشكل عفوي خلال خضوعهم لجلسات التنويم (الإيحائي) المغناطيسي أو في إحدى حالات الوعي البديلة كالغيبوبة أو النوم ) .

وأحياناً يتمثل ذلك نطق بضعة كلمات يتحدّث بها الشخص ثم لا تلبث أن تختفي من ذاكرته تماماً، وفي حالات أخرى يصبح الشخص قوي اللسان بهذه اللغة ، ومما يدعو للإستغراب هو وجود مزاعم عن عدد من الأشخاص كانوا قد نطقوا بلغات قديمة انمحت من على وجه الأرض ولا يألفها الا العلماء في مجال الأثار والحضارات القديمة ، نتكلم هنا عن ظاهرة ماورائية تدعى " زينوغلوسيا "  Xenoglossia.

ونضرب مثلاً عن تلك الظاهرة ، كأن يعرف شخصاً اللغة الإنجليزية فقط ولم يسبق له أن تعلم أو تعرض لأية لغة أخرى في حياته ثم يبدأ فجأة بالتكلم باللغة " السواحلية " وبطلاقة !  ، فهل هذه الظاهرة حقيقية ؟

أصل التسمية
يرجع أصل مصطلح زينوغلوسيا Xenoglossia  إلى اللغة الإغريقية (اليونانة القديمة)  وهي كلمة مركبة من جزئين ، الأول هو زينوس xenos ويعني الأمر الغريب أو الأجنبي والثاني هو غلوسا glossa ويعني اللغة أو اللسان ، وبالتالي يصبح معنى الكلمة المركبة  " لغة غريبة " .

الإعتقاد المسيحي
نجد مثالاً عن زينوغلوسيا لدى الحركة الدينية الخمسينية التي تعتقد بأن جميع المسيحيين بحاجة لأن يعيشوا إختباراً فريداً لكي يكونوا مسيحيين فعلاً، ويسمى هذا الاختبار بـ " معمودية الروح القدس" . ويجب أن يكون مطابقاً لما عاشه رسل المسيح الإثنا عشر (الحواريين) بحسب ما ورد في الكتاب المقدس عندما حلت عليهم الروح القدس في اليوم الخمسين لصعود المسيح للسماء ( يوم العنصرة). وكان حلول الروح عليهم جلياً من خلال عدة علامات أبرزها: التكلم بألسنة مختلفة والتنبؤ وشفاء المرضى، ويعتبر ذلك هبة روحية من الله .

دراسات وتقارير
 في العالم توجد الآلاف من حالات الزينوغلاسيا المعروفة الموثقة والغير الموثقة ، والمئات منها وثّقت في دراسات علمية مختلفة . و ذكرت فيها لغات منقرضة منذ آلاف السنين ، و لغات أخرى من جميع أنحاء العالم ! لكن بالرغم من هذه الدراسات المكثّفة ، لم يتم التوصّل إلى تفسير نهائي بالاعتماد على المنطق العلمي التقليدي. ونذكر منها:

1- التكلم بلغات حية
قام الدكتور " إيان ستيفنسون " أحد الأكاديميين الأكثر احتراماً في الولايات المتحدة بتخصيص دراسة بحثية تتناول هذه الظاهرة ، وتعتبر إحدى أهم الدراسات التي تناولت هذا الموضوع  وألف في عام 1974 كتاباً حمل عنوان " زينوغلوسيا " ذكر فيه حالات كثيرة موثقة ، و كان من أغربها هي تلك التي أظهرتها سيدة أمريكية بعمر 37 سنة  فأثناء تنويمها مغناطيسياً قامت بتغيير نبرات صوتها تماماً وتحوّل صوتها على صوت رجل ، وحدث أن تكلّمت باللغة السويدية بطلاقة وبعد أن استيقظت من جلسة التنويم المغناطيسي نسيت كل شيء وعجزت عن لفظ أي حرف من اللغة السويدية.

- وبعد ذلك انشغل الدكتور ستيفنسون بهذه الحالة تحديداً لمدة 8 سنوات، وراح يدرس في علم اللغات والتكلّم بنبرات مختلفة ، وقد استعان بالعديد من الخبراء والمتخصصين لمساعدته للتوصل إلى تفسير علمي يقدّم الجواب المناسب على سؤال محير وصعب : " كيف يمكن لنبرة أنثى أن تتحوّلا إلى نبرة رجل ؟! ".

ـ في حالة أخرى لا تقل غرابة عن السابقة انشغل الدكتور ستيفنسون حول سيدة هندية تدعى " أوتار هودار " ، كانت بعمر  32 سنة عندما تحولت شخصيتها إلى شخصية ربة منزل متزوجة من البنغال الغربية ، عاشت هناك في القرن 18،  وراحت تتحدّث باللغة البنغالية بدلاً من لغتها الأصلية الحالية (اللغة الماراثية )  ، وكانت تصيبها هذه الحالة لفترات تتجاوز أسابيع عديدة أحياناً وقد يضطرّون في بعض الأوقات إلى تكليف أشخاص بنغاليين كي يساعدوا هذه المرأة على التواصل مع عائلتها ، وكان قد  ذكرت تلك الحالة في مجلة " المجتمع الأمريكي للأبحاث الوسيطية " ، إصدار شهر تموز ، عام 1980 .

ـ أما الباحث " ليال واتسون "فقد وصف إحدى الحالات الغريبة التي ظهرت عند فتى بعمر 10 سنوات من هنود الإيغاروت الساكنين في وادي كاغايون النائي في الفيليبين ، فهذا الفتى لم يسمع أو يألف أي لغة سوى لغته ، لكنه خلال نوبات معيّنة يدخل في شبه غيبوبة ، و يبدأ بالتكلّم بلغة الزولو وهي لغة جنوب أفريقية بطلاقة !، ومن المستحيل أن يكون قد تعلّم الفتى هذه اللغة في حياته . و قد تعرّف واتسون عليها لأنه قضى فترة من حياته في جنوب أفريقيا !

2- التكلم بلغات قديمة أو منقرضة
 يقوم بعض الأشخاص أحياناً ، في حالة النوم المغناطيسي أو غيرها من حالات وعي بديلة ، بالتكلّم بلغات قديمة جداً لم تعد مستخدمة في هذا العصر وأصبحت مقتصرة على خبراء الأثار و علماء الانثروبولوجيا ونذكر من هذه الحالات :

- قام الدكتور " موريس نثرتون " بدراسة إحدى الحالات الغريبة التي تمثلت بقدرة فتى أوروبي أشقر وذو عينان زرقاوان على التحدث بلغة صينية قديمة جداً خلال جلسة التنويم المغناطيسي، وقد سجّل الطبيب صوت الفتى في شريط كاسيت و أخذه إلى بروفيسور في قسم الدراسات الاستشراقية في جامعة كاليفورنيا بهدف معرفة نوع هذه اللغة التي تبين فيما بعد أنها لغة صينية مضى على إنقراضها أكثر من ألف عام !

ـ وفي عام 1990 قام الطبيب النفسي الأسترالي " بيتر رامستر " بتوثيق العديد من الحالات المدروسة بعناية في كتاب حمل عنوان : " البحث عن أجيال سابقة " ،   و وردت فيه حالة سيدة أسترالية تدعى " سينثيا هاندرسون " التي لم تتعلّم اللغة الفرنسية سوى لمدة شهور قليلة في الصف السابع لكن خلال نومها المغناطيسي ، استطاعت أن تتحدّث باللغة الفرنسية بطلاقة مع أحد الفرنسيين الأصليين ! وقد علّق هذا الفرنسي على طريقة كلامها بأنه صافي و لا يتخلله أي لغة إنكليزية ! و أنها استخدمت ألفاظ و مصطلحات فرنسية كانت سائدة فقط في القرن 18 .

- ذكر الدكتور " جويل ويتون " حالة السيد " هارولد جورسكي " الذي خلال نومه المغناطيسي كتب 22 كلمة و مقطع تعود إلى زمن الفايكنغ ! و تعرّف الخبراء على عشرة من هذه الكلمات و استنتجوا بأنها لغة قديمة كانت تستخدم في الدول الاسكندنافية . أما الكلمات الباقية ، فكانت من روسيا و صربيا و اللغة السلافية ! و جميع هذه اللغات تحدّثت عن البحر و السفن و الرحلات البحرية !

ـ ذكر في إحدى دراسات " مجتمع البحوث الوسيطية " عن حالة حصلت في العام 1931 مع فتاة بريطانية ( من بلاكبول ) تدعى "روزماري " . راحت تتكلّم باللغة المصرية القديمة ، حيث اتخذت شخصية فتاة مصرية تدعى " تيليكا فينتيو " ، عاشت في مصر بتاريخ 1400 قبل الميلاد ، وتمكنت من كتابة 66 فقرة باللغة الهيروغليفية وذلك أمام المتخصّص في الآثار المصرية البروفيسور " هاورد هيوم " ،  استطاعت هذه الفتاة التكلّم بطلاقة بلغة لم تستخدم منذ آلاف السنين ،  ولم تكن مألوفة سوى بين مجموعة قليلة من الأكاديميين المختصين في الحضارات القديمة !

3- تعدد شخصيات وتقمص
- في العام 1977  اكتشف الأطباء في السجن الإصلاحي الواقع في ولاية أوهايو الأمريكية  أن "بيلي موليغان "وهو  أحد السجناء ،  متلبس بشخصيتين مختلفتين عن شخصيته الأساسية ، وكل من الشخصيتين الغريبتين لها لغتها الخاصة بها ، فعندما يتمكن أحد الشخصيتين من زمام الأمور يصبح اسم السجين " عبد الله " و يبدأ بالتكلّم باللغة العربية و يكتبها بإتقان وعندما تستلم الشخصية الأخرى زمام الأمور ، يصبح اسم السجين " روغين " و يبدأ بالتكلّم باللغة الكرواتية و الصربية !

ـ كانت  الفتاة الامريكية " لورانسي فيوم " بعمر 14 سنة عندما تحوّلت شخصيتها إلى شخصية " ماري رولف "  ابنة الجيران التي توفّت عندما كانت بعمر 19 سنة ،  وكان عمر " لورانسي " حين وفاتها 5 أشهر فقط ، عاشت عائلتي الفتاتين بعيداً عن بعضهما إلا في فترة قصيرة سكنا فيها بحارة واحدة  لكن " لورانسي " بشخصيتها الجديدة ادعت بان عائلة " رولف " هم والديها !"  وقد تعرّفت على جميع أصدقاء عائلة رولف و أقاربهم ، و قامت بتسميتهم فرداً فرداً بشكل صحيح دون أي خطأ،  و عرفت عنهم تفاصيل دقيقة لا يمكن معرفتها بوسائل طبيعية ، وذكرت أحداث دقيقة حصلت في حياة " ماري رولف " ودامت هذه الحالة لمدة 4 شهور تقمصت لورانسي خلالها بشخصية ماري رولف تماماً !

- بعد ذلك ظهرت دراسات كثيرة مثل دراسة البروفيسور " ب.جانيت " الذي بحث في قضية فتاة تدعى " ليوني "  و الدكتور " مورتون برينس " الذي بحث في حالة رجل يدعى " لويس فايف " و سيدة تدعى " سالي بيشامب " التي تبين أن لديها ثلاثة شخصيات أخرى غير شخصيتها !. وحالة الفتاة " دوريس فتشر " التي درسها الدكتور المعروف " والتر برينس " الذي كتب مجلدين كاملين حول هذه القضية !.

ـ وقد عرفت حالات كثيرة مشابهة لما سبق في الوسط الطبي ، خاصة الطب النفسي ، و سمى الأطباء هذه الظاهرة بانفصام الشخصية ( الحادة ) ، لكن يبدو أنها غير ذلك .

4- وسطاء روحانيون
ـ كانت  الوسيطة الروحانية " بيرل كورغن " من سانت لويس  شبه جاهلة وغير مثقفة ، لكنها استطاعت كتابة القصص و الروايات بلغة إنكليزية فصحى ، وكتبت 60 رواية ومسرحية و قصيدة ! بالإضافة إلى ملحمة شعرية مؤلفة من 60 ألف كلمة !

ـ  يُذكر أن " الوسيط الروحاني"  الأمريكي "جورج فالنتاين " نطق خلال جلساته الروحانية بكل من اللغة الروسية والألمانية والاسبانية و الويلزية ( نسبة لويلز في بريطانيا ) .

ـ أما الوسيط الروحاني البرازيلي " كارلوس ميرابيلي " فقد تحدّث وكتب بأكثر من 30 لغة مختلفة،  بما فيها اللغة السورية ( بلهجة سورية دمشقية ) وكذلك اليابانية،  وتم كل هذا بحضور مجموعة من العلماء والباحثين و جمهور غفير مؤلف من 5000 شخص !

صلة بالمس الشيطاني
لطالما اعتبر حالة التكلم بلغة غريبة أو بنبرة (طابع) صوت مختلف عن الصوت المألوف بشكل عفوي خلال جلسات طرد الأرواح Exorcism أو الجن التي يشرف عليها شيخ أو راهب أو معالجاً روحانياً  أحد خصائص المس الشيطاني أو الاستحواذ ( التلبس ) Possession ، والكثير منا اطلع على ذلك في أفلام الرعب.

وخلال الإستحواذ تشهد شخصية ضحية المس المزعوم تبدلاً غامضاً فتختفي شخصيته لتحل مكانها شخصية أخرى غريبة تختلف تماماً عن شخصيته الأصلية  (إقرأ عن تجربة واقعية : نورس ) ، حيث يستطيع بعدها التكلم بلغات غريبة أو غير مفهمومة لم يسبق له أن تعلمها من قبل في حياته.  وللإستحواذ مظاهر كثيرة منها إستحواذ الشيطان وأيضاً الاستحواذ اللاإرادي.

- كان المس الشيطاني إعتقاداً راسخاً بقوة في طريقة تفكير القدماء قبل وضع دعائم علم النفس والطب النفسي الذي اعتبره حالة من الفصام الذهني (الشيزوفرنيا ) أو  شكلاً من الهستريا أو الإنهيار العصبي (أقرأ عن الفصام الذهني والمس الشيطاني) ، لكن مازالت أصداء ذلك الإعتقاد منتشرة في المجتمعات الحالية ، خصوصاً  في المجتمعات العربية والإسلامية وهذا ما تؤكده نسبة التجارب الواقعية فيها ، حيث غالباً ما تتوجه أصابع الإتهام إلى الجن أو الشياطين في عدد كبير من الحالات النفسية ومنها الصرع .

رأي المتشككين
لدى المتشككين بظاهرة زينوغلوسيا أسبابهم وتفسيراتهم ومن أهمها أن  الشخص الذي نطق بلغة غريبة سبق له أن تعلمها خلال فترة من فترات حياته لكنه أخفى هذه الحقيقة مما ضلل الباحثين.  ولهذا فقد التزم الباحثون بالدقّة والانتباه الشديدين خلال دراساتهم المختلفة لكي يتجنبوا كل العوامل التي تدعم تفسير المتشككين وبالإضافة إلى التفسيرات التي تبناها المتشككون ، مثل الخداع والكريبتومنيزيا  تبنوا أيضاً عنصر التخاطر والوراثة الجينية . 

- ومع ذلك لم تظهر أي دراسة موثقة حتى الآن تذكر أشخاصاً استطاعوا تعلّم لغة غريبة عنهم بواسطة التخاطر ومن ناحية الوراثة الجينية  لا يمكن لأحد أن يربط بين لغة صينية منقرضة منذ آلاف السنين بفتى أوروبي أشقر ذات العينين الزرقاوين مما يجعله يتكلّمها بطلاقة ، اعتماداً على الوراثة الجينية .

دراسة جامعة فيلادلفيا
في تقرير أعدته قناة ABC الامريكية حول ظاهرة التكلم بألسنة مختلفة Speaking in Tongues التي يعتقد الكثير من المسيحيين أنها هبة من الله ، وأن الروح القدس تحل عليهم فينطقون بلسان مختلف ، قامت جامعة فيلادلفيا الأمريكية بإجراء دراسة على أولئك الأشخاص الذين يملكون تلك "الهبة" ووجدت أن ما ينطقون به لا يمثل فعلياً ما نصفه بـ " لغة نظامية" Regurlar Language ، لكن البحث أسفر عن نتائج مهمة ولكنها ليست حاسمة،  فبعد إجراء فحص الرنين المغناطيسي MRI عليهم والمقارنة بين صورة نشاط الدماغ خلال تحدثهم بلغتهم الأصلية التي يعلمونها وصورة نشاط الدماغ خلال نطقهم بلسان مختلف (خلال الغشية) تبين أنه عندما كان ينطق بلغته الأصلية كان النشاط مركزاً في الفص الجبهي المعروف بأنه متخصص بمعالجة اللغات بينما كانت أنحاء مختلفة من الدماغ نشطة خلال نطق الشخص بلسان غريب.  علماً أن الدراسة لم تستطع أن تحدد فيما إذا كانت الظاهرة حقيقية فعلاً ، ولم تستطع أن تشرح سبب حدوثها. والفيديو يوضح حالات النطق باللسان الغريب في الكنائس والتقرير الطبي :


تساؤلات
كان معلوماً منذ بدايات التاريخ أن هناك تواصلاً ما مع الكائنات الغيبية التي تختلف أوصافها وتسمياتها وطبيعتها تبعاً لاختلاف ثقافة ومنظومة المعتقدات لدى القبيلة أو الشعب،  فعرفنا مفاهيم كالجن والشياطين والأرواح والأشباح والغول والمارد والحوريات والملائكة... وغيرها، فكل ثقافة فريدة كانت تتميز عن غيرها ليس فقط بكائناتها الغيبية أو الأسطورية ولكن أيضاً تتميز بالتقاليد التي تحكم التعامل معها وهذا بدوره يثير العديد من التساؤلات :

- هل تسعى تلك  الكائنات إلى التواصل عن طريق التجسد في الإنسان وما هو هدفها من وراء ذلك ؟ هل تريد فقط البرهنة على قوتها ؟

- هل هناك تقمص لأرواح هائمة منذ عصور لأجساد هؤلاء الناس   ؟

- هل فعلا للجن والشياطين دور في هذه الظاهرة  (سؤال موجه للمتخصصين في ضحايا المس ) ؟

- هل هناك دراسات عربية حول ظاهرة تعدد الشخصيات في جسد واحد والنطق بلغات مختلفة ؟

- هل هناك من القراء من عاينها أو شاهدها ؟ وكيف كانت ؟

إقرأ أيضاً ...
- تجارب واقعية: استحواذ لسان فرنسي
- جيف النمس المتكلم
- ظاهرة الصوت الإلكتروني والإتصال بالموتى
- سيمفونيات تخرج من عالم القبر

40 تعليقات:

الدماغ يقول...

معقولة يا جماعة !!!!

(( وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين ))

لا تعليق!!!

غير معرف

يقول...

رأيت مثل هذه الحالات عند العلاج بالقرآن للأشخاص الممسوسين فيتحدثون بطلاقة لغات لا يعرفونها عندما يكونون في حالتهم الطبيعية، وسمعت ايضاً عن مثل هذه الحالات تحدث في حلقات الزار، مما يؤكد أن لها علاقة بالجن فحلقات الزار يتم اعدادها لاسترضاء الجن فيتحدثون بما يشاءون في أفواه الممسوسين والله أعلم

armada يقول...

الاسماء وليس اللغات

د/ أحمد مجدي

يقول...

كل ما أعرفه عن هذه الظاهرة أنها مرتبطة بالمس الشيطاني فقط...
حيث يتكلم الجني الموجود بداخل الشخص بلغات مختلفة وغريبة ولكن يحدث هذا أثناء استخراج هذا الجني
وهذا ما لاحظناه في هذه المقالة حيث لا يتكلم هؤلاء الأشخاص في حياتهم الطبيعية بهذه اللغات بل فقط أثناء حالات عدم وجود الوعي أو استخراج الجن...

غير معرف

يقول...

تلبس من الجن او الجن بينطق على لسانه او لسه في الموضوع سر لسه ما اتعلمناه الدنيا مليئة بالاسرار والانسان كائن غامض
وفيك انطوى العالم الاكبر يا بني ادم
الحياة ولانسان مو بس اكل وشرب ونام وتفكر شوية وفقط يوجد بداخلنا طاقة هائلة لكن اندثرت من بعد الاختراعات ووسائل التقنية قديما وحديثا

t يقول...

يا اخوان هناك عالم يسمى الفضاء الاثيرى وهو خلف منظورنا وهذا الفضاء يحوى خبرات كثيرة جدا منذ بداية الخليقة وحتى الان والدليل على ذلك كثير والتكلم بلغة ميتة احداها فكل خبراتنا تتراكم فى ذلك الفضاء الاثيرى و اعتقد ان بعض الاشخاص يتصلون بها عبر اللاوعى بدون قصد طبعا الا لمن اراد ذلك ممكن هذا السوال كيف لموزارت ذى الاثنا عشر عاما ان ينتج الحان تفوق الوصف رغم عمرة الصغير ؟ ربما اخذ تلك الالحان من الفضاء الاثيرى وهكذا كان موهبة عصرة وكذلك هناك امثلة كتيرة عن تبادل الافكار فى حالة اللاوعى

غير معرف

يقول...

أشكر كلا من الأستاذين على هذا الموضوع الرائع السيد كمال سحيم والسيد كمال غزال، من وجهة نظري أرى أن هذه الحالات هي من أغمض الأشياء التي تمر على الإنسان، وخصوصا ظاهرة التقمص، ومن خلال قرآئتي لكتاب لـ"راجي عنايت بعنوان "ثلاثين ظاهرة غامضة حيرت العلماء" كانت هناك فتاة ولدت مرتين وبالمختصر حيث انها ذكرت أنها كانت تعيش لعائلة أخرى وقد سمت اهلها واخوانها حتي الكلب الذي كان معها وقت حادثة القطار التي أدت اإلى وفاتها.

غذا كانت هذه الحالات مجرد عدة حالات فصعب على الإنسان تصديقها ولكن تعددت الحالات وفي اماكن مختلفة مما يبعث في النفس صدق هذه المزاعم وتصنيفها من الأمور الغيبية فعلا والمستعصية على الفهم لصعوبة إدراكنا كبشر لمثل هذه الحالات.

اتمنى من أصحاب الموقع بارك الله فيهم هذا الطلب وأرجو منهم مراعاته وهو وضع مقال عن "تشاكرا الإنسان" والهالة المحيطة به مع العلم بأنها موجودة في الموقع لكن أتمنى ان يكون موضوعا مطولا ومشروحا حيث ان مكتبتنا العربية فقيرة بمثل هذه المقالات الرائعه....

غير معرف

يقول...

Angel

الزينوغلوسيا موجودة فعلا لكنها تعد من العجائب و المعجزات !
سانقل لكم عن الطفل المغربي المعجزة الذي يتكلم للغة الالمانية منذ ان بدا النطق مع ان والديه مغربيين ولا يعرفان شيئا عن هذا اللغة !!

حسن الراشدي: لا يصدق كثيرون أن عثمان يتحدث الألمانية بطلاقة منذ أن كان في الثالثة من العمر رغم أنه مولود في مدينة مكناس المغربية ورغم أنه لم يزر ألمانيا أو يتعلم هذه اللغة على يد مدرسين، كما لا يعرف والده حرفاً واحداً من هذه اللغة، فهما مغربيان أب عن جد ولم يغادرا المغرب يوماً إلى أي جهة، لكن عثمان الذي يتقن الألمانية بالفطرة لا يستطيع كتابتها، حكاية أغرب من الخيال ولكنها حقيقة كما سنشاهد ونسمع.
محمد تغبولا- والد الطفل المغربي الذي يتقن الألمانية بالفطرة: عندما بدأ ابني يكبر وبينما كان يلعب يوماً في حديقة البيت جاءني صديق تاجر من ألمانيا وبينما كان يهم بمغادرة البيت اكتشف أن عثمان يلاعب حيواناته ويخاطبها باللغة الألمانية، استغرب الرجل وأخبرني أن ابني يتحدث الألمانية، حينها انشغل بالي وبال أمه بهذه المسألة لأننا لم نكن نعرف أصل اللغة التي يتحدث بها.
حسن الراشدي: هواجس أسرة عثمان كانت قد بدأت عندما بلغ الثالثة من العمر وهو السن الذي يبدأ فيه الأطفال بلفظ الكلمات باللهجة السائدة في محيطهم.
والدة الطفل عثمان: لم نكتشف السر إلا عندما أصبح عثمان في الثالثة من عمره، حين نطق أولى الكلمات كنت أعتقد أنه لا يتحدث بطلاقة لصغر سنه لكن وبعد بلوغه الثالثة تأكدت تماماً أنه يتحدث الألمانية.
حسن الراشدي: بدأ عثمان في آخر مراحل حبوه يتمتم بألفاظ غريبة على مسامع والديه، رطنه كان بعيداً عن العربية أو الأمازيغية التي يتحدث بها والده، بدأ القلق يدب في صفوف الأسرة والأهل وبدأت الحيرة والخشية من أن يكون عثمان مصاباً بإعاقة في النطق أو بدرب من الهذيان، كان هذا أقصى ما ذهب إليه تفكير الوالدين في ذلك الحين، بتلك اللغة الغريبة على مجتمعه وأهله كان عثمان يخاطب محيطه الإنساني ويخاطب كلبه وفراخه والقطط التي أحبها وأحبته، وحدها الحيوانات كانت تفهم ما يريد وتمتثل لأوامره، ذات يوم وبعد أن بلغ عثمان ربيعه الرابع حدث ما لم يكن في الحسبان.

ثتمة

غير معرف

يقول...

Angel

والدة الطفل عثمان: ذات يوم وبينما كانت حافلة للسياح متوقفة بالقرب من بيتنا قصد زوجي ركابها وسألهم إن كانوا من ألمانيا ثم طلب منهم أن يتحدثوا إلى عثمان للتأكد من أن ما ينطق به هو اللغة الألمانية، شرع عثمان بالتحدث إلى السياح الألمان الذين دهشوا بمستواه اللغوي ولم يصدقوا أنه من أبناء المغرب وأنه لم يعش في ألمانيا يوماً، إحدى السائحات اتهمت زوجي بالكذب وقالت له هذا مستحيل، لكنه قال لها هذا من عطاء من الله.
حسن الراشدي: بعد أن تأكد الأب من هذه الرواية حمل ابنه إلى الرباط وطلب مقابلة السفير الألماني، فماذا حدث في اللقاء وما بعده؟
"
السفير الألماني في الرباط اعتنق الإسلام وغادر المغرب بعد زيارة الطفل عثمان إلى السفارة الألمانية
"
محمد تغبولا
محمد تغبولا: السفير الألماني سأله خلال اللقاء أين تعلمت اللغة الألمانية؟ فكان عثمان يجيب بإشارة إلى السماء وكان يعني من عند الله ويردد غوت غوت ورغم اندهاش السفير فقد واصل الحديث الذي استمر زهاء ساعة، ثم سأله في الختام عثمان ماذا تريد أن تصبح في المستقبل؟ رد عليه عثمان أريد أن اصبح رئيساً لألمانياً وقبل عشرة أيام عدنا لزيارة السفير الألماني في الرباط لكنهم أخبرونا أنه اعتنق الإسلام وغادر المغرب وأن إسلامه جاء على يد عثمان.
حسن الراشدي: ولكن حكاية هذا الطفل لا تزال تتفاعل وتستمر.
محمد الخوا- مدير المدرسة التي يدرس فيها الطفل عثمان: كانت لي قريبة أستاذة مبرزة باللغة الألمانية، درست في ألمانيا، جاءت في زيارة إلى مدينة مكناس، بمجرد ما سمعت النبأ أخذت التلميذ أخرجته من فصله وذهبت به إلى بيتها، دخل الطفل عند الأستاذة وبدأ يتحدثان باللغة الألمانية، استمر الحديث قرابة نصف ساعة وأنا أشاهد ولا أعرف ما يجري بينهما، في آخر الأمر صاحت الأستاذة وقالت (كلمة بلغة اجنبية) .. يعني هذا غير ممكن هذا مستحيل، وضعت يدها هكذا على رأسها، من خلال هذه الشهادة أن هذا الطفل هو معجزة.
حسن الراشدي: أقحمنا الطفل المعجزة عثمان في طاولة من حولها ألمان وناطقون بالألمانية فكانت هذه النتيجة.
الطفل عثمان: من أين جئتم؟
مترجمة ألمانية- الرباط: من ألمانيا.
الطفل عثمان: أه من فرانكفورت، هذا شيء جميل.
مترجمة ألمانية: من علمك اللغة الألمانية؟
الطفل عثمان: لا أحد.
مترجمة ألمانية: هل هذا كله من عند الله؟
الطفل عثمان: نعم إنه من عند الله.
مترجمة ألمانية: هل تعرف على سبيل المثال إذا كان والداك يعرف أول كلمة نطقت بها بالألمانية؟
عثمان: لا.. لا أعلم ولا أتذكر.
مترجمة ألمانية: إنني وجدت لغته الألمانية سليمة جداً رغم أنه لم يلتق قط بمَن يتحدث معه الألمانية، إنه يتحدث جيداً، من الصعب تصديق ذلك ولكنني أصدق، فما قاله هو الحقيقة.
بدر الوزاني- مرشد سياحي من المغرب: هذه موهبة من عند الله لأن الناس ما يمكنش ينطقوا بهذا الكلام هذا ولكن إحنا شفناه وعشناه وسمعناه وكان كلنا نقول الجميع بأن الطفل عثمان يتكلم لغة ألمانية سليمة ممتازة.
مصطفى الحمزاوي- مدير فندق بالرباط: أول ما جه تفاجأت لما شفته يتكلم باللغة العربية.. باللغة الألمانية الفصحى.. يعني الفصحى أقول فصحى لأنها بالنحو ديالها وبالتركيب ويمكن نقول أكثر من الناس اللي تعرف.. اللي تعلموها في ألمانيا وفي معاهد كبرى، ألمانية كألماني بالنحو ديالهم كيف يقولوا (Akkusativ, Dativ) بجميع اللغات.
حسن الراشدي: القصة اللغز تظل مطروحة على علماء النفس وعلماء الدين والاجتماع والمختصين ليعطوا تفسيراً واضحاً ومحدداً لظاهرة كهذه، ظاهرة حقيقتها أغرب من الخيال ولله في خلقه شؤونه، حسن الراشدي، لبرنامج مراسلو الجزيرة، مكناس، الجزيرة.

pretty yoyo

يقول...

(little princess سابقا)
بسم الله الرحمن الرحيم....

انطلق (الكمالان) مرة اخرى......وموضوع ناجح مرة أخرى أيضا......
اول مرة أسمع بذلك الموضوع....

اتوقع تعليقات كثيرة على هذا الموضوع.....لأنه بصرحة التساؤلات الاخيرة مهمة وأنا بانتظار آرآء الخبراء بالذات.......

ولكن بالنسبة ( لأرواح هائمة منذ عصور لأجساد هؤلاء الناس) .....أرجو المعذرة لكنى استغربت هذا التساؤل...
انه يخالف معتقد دينى ثابت (عند المسلمين طبعا).......وارجو المعذرة مجددا فأنا لا اقصد الاساءة...
ولكنى اظن ان للجن والشياطين علاقة بالأمر ومع ذلك ارجو من المتخصصين الادلاء بآرآئهم...

هدى عز الدين يقول...

هذا غريب فعلاً , لكن ما مصدر الصوت في التنويم المغناطيسي يعني هل المتحدث يسمع أو يرى أمامه تحت التنويم صوراً لأشخاص من ما قبل التاريخ التي مرت عليهم آلاف السنين يعني أظن أن المتحدث يسمع أو يرى هؤلاء الأشخاص يتحدثون إليه أو أمامه و يحاول أن يقلدهم أو أن يجيب على أسئلتهم

لكن سؤال للأستاذين كمال غزال و كمال سحيم : هل إستطاع العلماء بعد هذه التجارب أن يفسروا أو أن يترجموا قول هؤلاء المتحدثين تحت التنويم ؟ يمكن أن يظهر دليل في لغتهم المتعددة أو هؤلاء الباحثين في علم الآثار القديمة يترجموها يمكن أن تتحالل عدة خيوط لحل هذا اللغز الغريب ؟

أنتم ذكرتم أن التنويم المغناطيسي هو العامل الرئيسي الذي جعلهم يتكلمون بهذه اللغات و الطلاسم القديمة أو من غير لغة بلدهم يعني بصورة مقربة ما أثر التنويم المغناطيسي على الدماغ و هل من دونه يستطيع بعض الأفراد التكلم بها هم و نائمون كالمعتاد ؟؟

الجواد الاصيل يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع جميل وشيق للغايه

ولى تجربه واقعيه فى هذا الصدد سأقوم بارسالها فى باب شاركنا بتجربتك قريبا ان شاء الله

شكرا

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

اشكر الأستاذين كمال غزال وكمال سحيم على طرح هذا الموضوع .....

والقضيه هنا هل هذه اللغه تصدر من كائنات أخرى عاقله تسكن الجسد،أم انها من وحي الانسان وخفايا العقل الباطن؟؟؟

hoosam يقول...

انا اعتقد ذاكرة مهموله في الدماغ ألأنسان متوارثة بصورة ممباشرة أو غير ممباشرة عبر تراكمات السنين من عصر البشرية

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمه الله
موضوعكم من المواضيع التي كنت في انتظار طرحها لانني شاهدت حادثه امامي غريبه جدا ولا اعتقد ان هناك من يصدقها لقد كتبتهافي هذا الموقع في رد على صاحبه تجربه المس العاشق
القصه هي ان احدى قريبات و الدتي وهي امرءه كبيره في السن اميه ولا تتحدث بالفصحى ولا تحفظ من القران الا سوره الفاتحه والاخلاص
في يوم من الايام زارتنا هذه المرءه وقد شد انتباهي كثره تثاؤبها فظننت انها تريدالنوم واحضرت لهاوساده وامرتهاان تستريح قليلا
قسما بالله ما ان وضعت راسها حتى سمعتها تقرا القران بلغه سليمه وتجويد سليم واخذت ترتل الايات كانها تقرا من المصحف ذاته وكل هذا وهي نائمه فاخبرتني ابنتها ان والدتها ممسوسه وان الذي يقرا هو الجن المتلبس فيها
بعد ما استيقظت سالتها هل تحفظ القران ؟ فضحكت وقالت ليتني احفظ القليل ,عمرها تقريبا سبعين سنه ,والامرالغريب هو عدم تذكرها لاي شي صار لها ,اي قرات القران اثناء نومها
سؤالي هل علم النفس يعتقد حقا بتلبس الجن لجسد الانسان ,
اختكم صدى الذكرى

غير معرف

يقول...

سالم:

السلام عليكم،


اتذكر كان في حارتنا امرأة كبيرة في السن من اصول هندية. لكن حسب ما قال احفادها انها طوال حياتها لم تكن تتكلن الهندية وانما بالعربية فقط.

هذه المرأة بعد ان تعدت سن السبعين بدأت تتكلم اللغة الهندية ولم تعد تتكلم العربية مع احفادها!!!.

لكن لا اعلم ان كانت قد تعلمت الهندية منذ كانت صغيرة ام لا.

غير معرف

يقول...

سبحان الله !!
ان هذا لشيء غريب فعلا !!
لا أستطيع أن أجد له أي تفسير منطقي،
لكنه بصراحة موضوع مشوق جدا

غير معرف

يقول...

طيب بدي اعرف شو اسم الاغنية المرفقة مع صورة الحمامة... اثرت في كثييييييييييييييير
و مشكوووووووووور

غير معرف

يقول...

وبالله كان في موسيقى جميلة جدا فيها واحد عم يجري على صفايح وتحس انها موسيقى رحبانية شوي
شو اسمها
ويسلمو مقدما

كمال غزال يقول...

الأخ الكريم /
جواباً على سؤالك حول الموسيقى هي:

بعنوان Adiemus (أديموس) للملحن البريطاني كارل جنكينز من ألبوم Songs of Sanctuary أي أغاني الملاذ من عام 1995

غير معرف

يقول...

تسلممممم.. و للعلم... انا الاخت الكريمة ههه

غير معرف

يقول...

السلام عليكم

أتوقع والله أعلم بالنسبة لقصة الفتاة لورانسي فيوم أن قرين ماري رالف تقمص جسد الفتاة ولهذا تعرفّت على أسماء جميع الأصدقاء!

سبب اللسان المتبدل بإعتقادي هو قرناء الإنس من الجنّ.

ريما

يقول...

انا مع الاخوه اللى يقولون ان الظاهره سببها المس
لان مافي تفسير ثاني لها الاهالامر

غير معرف

يقول...

منذ علمت ان الله قد نفخ فى ادم من روحه عند خلقه و استوعبت معنى هذا بكل كيانى وانا لا اعجب لاى شىء غريب خاص بالانسان فانا على يقين تام من ان لله حكمة فى ذلك و الا لكان خلقه مثل باقى الكائنات

جوزيف بطرس يقول...

مرحبا، أنا أعتقد أن الأمر يتعلق بالذاكرة الموروثة. لقد قام العلماء من قبل بعمل اختبارات على نوع معين من الديدان، لقد وضع العلماء سلكا كهربيا يطلق شحنة صغيرة لا تقتل الديدان و لكنها تزعجهم. تعلمت الديدان أن لا تلمس ذلك السلك... و لكن الغريب فى الأمر هو أنه عندما باضت تلك الديدان قام العلماء بعزل البيض و عندما خرجت الديدان للحياة كانت تتحاشى لمس السلك على الرغم من أنها لم تقابل الديدان الأخرى أبدا.

بما أن البشر كلهم من أحفاد آدم فربما كلهم متصلون و أحيانا يرثون ذاكرات قديمة على الرغم من أنها ليست لأجدادهم.

أما بالنسبة للكنيسة الخمسينية فما ذكره المقال صحيح و لكنى أنا شخصيا لا أؤمن بأنهم يتكلمون بالألسنة حقا!! فكل كلماتهم تلك ليست لغات معروفة سواء حية أو ميتة! هم يقولون أنها لغة الملائكة، و لكنى لا أعتقد أن هذه معجزة... فلا تتوافر فيها شروط المعجزة فهى ببساطة لا تفيد شيئا. ليست مثل معجزات الشفاء المتنوعة

غير معرف

يقول...

مرحباً أحببت أن اشارك برأي .. أول شيء التكلم بلغة معروفة حتى لو كانت اجنبية خصوصا في حالات التنويم المغناطيسي ، هذا انا لا أراه شيئا خارقا، ربما غير مألوف ولكن ليس خارقا لنواميس الكون، فالعقل البشري يرى ويسمع ويتعلم ويخزن كل شيء يمر به تقريبا ولكن الغالبية العظمى لهذا الركام يطمر في ذاكرة بعيدة غير واعية لا تظهر في الحالة العادية الواعية وربما تظهر في حالات التنويم المسمى بالمغناطيسي، فربما يكون مثلا شخص عربي عندهم سائق بنغالي يتكلم يوميا امامه مع رفاقه بهذه اللغة تعملها عقله الباطن دون ان يعي ذلك وتظهر عند التنويم، وهذا مشاهد في حالات التنويم ان المنوم يتذكر امور لا يتذكرها ابدا في حالات اليقظة، وهذا التفسير يوضح بجلاء حالة المراة العجوز التي قرات القرأن وهي نائمة التي ذكرها أحد الأخوة المعلقين، لا جن يقرأ ولا غيره، هي حفظت القرآن من كثرة سماعها للشيوخ دون ان تدري ذلك، وهذا يحدث كثيرا اثناء الصلاة، عندما يخطأ الإمام في تلاوة سور لا نحفظها ونلتفت فجأة ان هناك شيء خطأ، بل أحيانا نكون في حالة سرحان يخرجنا منها شعور بان الإمام أخطأ دون ان نكون حافظين للسورة التي يقراها ولكن من كثرة السماع حفظت الايات دون ان ندري.
أما عن التكلم بلغات ميتة او قديمة او لم يحدث اي نوع من الاتصال بين الشخص وبينها، فأنا لا أصدقها وأراها كلام مفبرك وموضوع ، ولكن هي ان ثبتت ولا اظنها تثبت، قد ترجع فعلا لنوع معين من الذكريات يتم تحميلها في الشريط الجيني من الاجداد للاباء للابناء، و الواقع اننا بالفعل نحمل ذكريات ما ونعزوها للفطرة كخوف الطفل الصغير من الظلام! فربما نحن نرث فعلا لمحات من ذكريات للاجداد تظهر فجأة بصورة غير مفهومة، ولا أدري ما هو المانع ان يكون الشخص اوربي اشقر وازرق العينين ويتكلم احد اجداده بلغة صينية عمرها الف عام؟ في الف عام طبيعي ان تختفي ملامح الجد او الجدة الصينين كما يمكن ان يكون جده لسبب ما عاش في الصين ثم منها لاوربا، اي ان النفي لمجرد ان الشخص اشقر ازرق العينين ليس كلام علماء بل كلام صحافيين، ولهذا لا اصدق هذه الروايات!
يبقى أن اشير إلى انه لا يمنع من ان كثير من هذه الحالات مكذوبة وموضوعة او هي منسوبة حقا الى اشخاصحقيقيين ولكنها ايضا مفبركة وليس الأمر خوارق ولا غيره ، ما المانع في حالة الوسيطة التي تدعي الامية ان تكون متعلمة ومثقفة وتستطيع ان تكتب هذه القصص والروايات ثم تدعي العبط لتدعم مهنتها كوسيطة روحية ( دجالة نصابة ) وقس على ذلك ما الذي يمنع هذا او ذاك ان يتعلم بعض الجمل من هذه اللغة او تلك خصوصا وانه لن يلقي محاضرة بهذه اللغة هو فقط سيلقي بعض جمل وهو يتظاهر بانه تحت تأثير التنويم، وطبيعي ان اي دجال او نصاب سيمتلك قدر كبير من الذكاء يمكنه ان يستخدم انواع قليلة من الجمل و الردود التي تصلح لكثير من المواقف ويخمن من تعبير السائل نوعية الجملة..
أقرب مثال على ذلك ما ذكره الأخ المعلق عن قصة الصبي المغربي الذي يتكلم الالمانية بطلاقة، طبعا المشارك ينقل القصة كما نقلت له، وهو في الغالب لم يقابل هذا الطفل ويحقق في الحالة بنفسه، وربما لا يوجد طفل ولكنها حالة اخرى من حالات الإشاعات التي تتخذ قوة الحقائق في مجتمعاتنا، ولكن لو صدقنا القصة على سبيل الجدل، فما المانع ان اهله بالفعل علموه الالمانية ويكذبون؟! خصوصا لو لاحظنا تعليق الاب وانه يعتبر كلام ابنه بالالمانية هبة من الله ، ولا ادري لم التحدث بالالمانية هبة؟ ما المانع ان يكون تعلمها من التليفزيون، كان يتركه اهله وهو صغير امام قنوات المانية ويذهبوا لعملهم؟! أما اثر الفبركة الواضح في القصة في هي تلك النقطة المتعلقة باسلام السفير الالماني ورجوعه لبلده لما قابل الولد ووجده يتكلم بالالمانية وقال له من جوت!!!!
وتقبلوا إحترامي اخوكم احمد حسني

غير معرف

يقول...

السلام عليكم
هناك الكثير من الحلات الواقعة وقد حصلت معي انا
بحيث تحذث بللغة الفرنسية وانا نائم
وتم تسجيل صوتي من قبل اخي وكان هذا قبل 5 سنوات
مع انني اجيد العربية والانجلزية فقط
ولكن امي كانت تعرف الفرنسية وتتحذثها بطلاقة
وربما هذا بسبب الجينات

رنين

يقول...

أنا احس ان جميع التعليقات منطقية..
خاصة الاخ الذي اشار ان ذلك يكون مخزنا في الجينات و ينتقل عبر الوراثة من الاجداد الى الابناء فيظهر في الجلسات المغناطيسية من خلال العقل الباطن..
لكن بالنسبة لقصة الطفل المغربي فوضعه مختلف لانه يتكلم الالمانية دائما و ليس فقط في جلسات التنويم المغناطيسي و هذا الخبر حقيقي و معروف و شوهد على التلفاز..

غير معرف

يقول...

اعتقد بأن هنالك مييزات زرعها الله تعالى بنا قد تظهر في بعض الاحيان كما تظهر طاقات اخرى كامنة فينا لا نعلم بوجودها و لعله حالات النطق و الكلام بغير لغة منها او كما اشار الاخ بالجينات ايضا معقولة جدا

موسى

يقول...

اسمي موسى واعيش في سوريا، لقد حصلت معي هذه الحالة اكثر من مرة، فلقد كنت دائماً اتكلم بلغة غير معروفة(من اختراعي) فانا احب ان اتسلى احياناً بالتكلم بتلك اللغة الغير موجودة، لكن احيانا كانت تصيبني حالة غريبة، فجأة عندما اريد الكلام بلغة من عقلي، احس بان هناك طاقة في داخلي وان شيئاً غريبا يحصل معي، فعندما اتكلم بلغة معينة يجي علي ان اتقبلها وعندما اتكلم بهال احس بحالة صغيرة من اللاوعي(اي اما ان استوعب مااتكلمه ولكن احس بشيء يدفعني لاتكلم اللغة، او اما ان يكون احساسي بعيد قلبلاً عن ادراكي بما افعل، بمعنى انني اتكلم من دون ان اشعر او اعرف بما اتكلم).
ولكن لدي سؤال اتمنى من اي شخص ان يجاوبني عليه..
انا من احفاد الصليبيين الذين اتو من المانيا(بالاحرى الشعوب الجرمانية) الى الشرق الاوسط، وذلك يظهر على ملامحي فانا اشقر وعيوني ملونة بالازرق المخضر وعليها البني الفاتح(أبي وعائلته لديهم ملامح السكان الجرمان، أما أمي ملامحها كملامح سكان الشرق الاوسط) ومن فترة حصلت معي حالة فقد كنت افكر بالتكلم بلغة تشبه الالمانية بهدف التسلية، ولكنني تكلمت فجأة مع امي لاقول لها بلغة غريبة،بضعة كلمات من لغة الفايكنغ او الألمان(اعتقد انها لغة منقرضة) وهي اللغة المنقرضة والاولية لتلك الشعوب على حسب اعتقادي، وانا متاكد 100& من انني تكلمت بها، لانني عندما تكلمت تلك الكلمات احسست كانني افهم ما اتكلم به... وحسب ما درست اعتقد بان العامل الوراثي يعمل في تذكير الشخص بلغة اجداده.... وسؤالي الآن هو:
كيف استطيع ان اتذكر لغة اجدادي الجرمان القدماء، هل بممارسة رياضة معينة(كتدريبات الطاقة الروحية) وكيف احرك المورثات الجينية والحمض النووي في داخلي لاعرف ما كان يفكر به اجدادي؟؟؟؟ الرجاء مواصلتي عبر ايميلي [email protected]
شكرا....!!

غير معرف

يقول...

لكن اعتقد ان للمس دور ف ذلك لأن الجن مثلنا لهم لغات
والدليل على ذلك حينما تتغير نبره الصوت
وقد يكون له تفسر علمي والله اعلم

غير معرف

يقول...

يآ أحبابي ياإخوآني
هذا مرض نفسي موجود عندنا بعلم النفس وهو من آنواع فصام الشخصية بحيث أن المريض يتكلم بلغة هو لا يتقنها ولا يعرف أي من مفرداتها بطلاقة كما يتگلم بلغته الأم !!
الشرط الوحيد في هذة الحالة أن يگون المريض سبق له وتعرف أو سمع گلمة بتلك اللغة !!
مثلا أنا عربي من الجزائر ولا أعرف من اللغة الفرنسية إلا كلمة (پونچور) ممگن تأتيني هذه الحالة وأنطق گلمات أخرى بالفرنسية لا أعرف مامعناها إلا أنني سبق وسمعتها !! ربما لا يتذكر المريض أنه سمعها لگن عقله لا يزال يحتفظ بها !!
وربما أيضا أن يگون لها علاقة بالجن أو العالم الخفي لگن لايسعنا إلا أن نسآل ونسأل ونسأل لنعرف أكثر ••• وششگرا ❤

super_dragon يقول...

اشكركم على الموضوع الشيق والرائع

عبجني التعليق يلي قبلي احسنت يا غير معرف

مع افضل الامنيات

غير معرف

يقول...

هذا ليس عجبا ، ان كنا نرى دلك من المنظور الاسلامي ، مصداقا لقوله تعالى (وعلم آدم الاسماء كلها) ،

غير معرف

يقول...

انا عندي هذة الحالة, قد ذهبت لأكثر من شيخ ورجل دين لمساعدتي لكن لم يكتب لي ذلك
في أخر مرة بدأت بالتحدث بلغة غريبة عن البشر لكن أنا اعرفها من قبل, أقصد كنت قد تحدثت بها من قبل في موقف مماثل.
انا بحاجة الى مساعدة, أرجوكم...

غير معرف

يقول...

انا اعرف هذه الظاهره جيدا ولقد مررت بها لاني مرت عليا فتره اتحدث الايطاليه التي لا اعلمها حتي الان واتقمص شخصيات لرسامي عصر النهضه وكان عمري 14 سنه و قد اقرت فتاه عاشت في ايطاليا اتو بها لتتفاهم معي باللغه وقد قالت اني اتحدث الايطاليه بطريقه سليمه وقد جاء شيخ واصرف عني ذلك حتي الان لا اذكر اني تحدثت الايطاليه بالفعل ولكنها تبقي ذكريات عالقه وكانها حلم فانا لا اعرف الايطاليه حتي الان و بعدها بفتره طويله عده سنوات كنت اتحدث لغه غريبه لا اعرف ما هي ولا احد يعرف ما هي وهي لملكه فادمه من اواسط اسيا مره تقول ذلك ومره اخري تقول من النجوم و تتحدث الانجليزيه بطلاقه شديده ولم اكن قد تعلمت الانجليزيه بهذه الكيفيه في ذلك ىالوقت لدرجه اتو لها من تواصل معها وكان يعمل في مجال السياحه واقر انها تتحدث الانجليزيه افضل منه و في كل الحالات يتم تغيير الصوت وو ضع الجسد الله اعلم ما خذا لكني مررت بهذه التجربه وربما امر بها حتي الان و كل ما اشعر به كاني في حلم و نائمه واتقلب كثيرا وتبقي قليل من الذكريات لا استطيع ربطها ببعض ابدا الله اعلم

Caramella

يقول...

ي صاحب المقاله أنا أتحدث لغه لا أفهمها !!
سبق ورأيت في منامي أني أتحدثها وأقرأها وأفهمها ولكن عندما استيقظت لم أفهم م كنت أقوله في منامي ولكن أتذكر بعض الحروف !!
وفي بعض الأحيان أشعر بشعور غريب وأجد لساني ينطق بها وأنا مستيقظه وكاملة الوعي تماما وأعي م ينطق به لساني ولكن لآ أفهمه ولاتظهر هذه اللغه الا في أوقات خاصه لن أذكرها هنا لأنها سريه بالنسبه لي ولمن حولي وحفاظا على مكانتي !!

تحياتي لك .. فلا تستغرب وجود عجائب كهذه !!

غير معرف

يقول...

أتنفق مع من قال إنه قد يكون مس شيطاني أو من الجن .
حدث لي ذات مره موقف مشابه حلمت أني أتحدث باللغة الألبانية مع أني لا أعرفها ولأجيدها ولا أدرسها حتى !
وعندما استيقظت نسيت ما قلت في الحلم ، هل يعرف أحد اسم هذه الظاهرة إن كان لها اسم؟
وشكرًا لكم ؛على مقالاتكم الجميلة ❤️.

غير معرف

يقول...

بالامكان التلاعب بالمخ اثناء التنويم المغناطيسي فيمكنك ان تأمره أن يتكلم لغة ما بطلاقة بعد التنويم المغناطيسي و بعد استيقاظه، و لا تستغرب فعقلك يمكن ان يجلك سيد الكون و العقل هبة من الله ليجعلنا حقا خلفاء الله في الارض و غيرها،...

غير معرف

يقول...

طيب ياجماعه ادا شخص يتكلم لغه غريبه لا وكمان يعرف يكتبه وهو سليم فعلا وبكامل قواه العقليه وليس به مس كيف يمكنه ان ينطق اللغه وايضا يكتبها وهو لايعرف معناتها كيف

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .