4 يناير 2009

Textual description of firstImageUrl

سيمفونيات تخرج من عالم القبر


إعداد : كمال غزال
تزعم الوسيطة الروحانية روزماري براون والتي ولدت في 1916 وتوفيت في 2001 أنها دونت أعمالاً موسيقية (السوناتا) عبر الاتصال بأرواح الموتى من مشاهير الموسيقيين كـ لودفيغ بيتهوفن وباخ وفرانز لسزت وشوبان وغيرهم!

نبذة عن حياتها
تزعم روزماري براون أنها بدأت أولى اتصالاتها مع عالم الموسيقيين الموتى عندما كانت في السابعة من عمرها حيث ظهر لها شبح له شعر أبيض طويل وبدلة سوداء وأخبرها أنه مؤلف موسيقي وأنه سيجعلها مشهورة يوماً ما لم تعرف روزماري من يكون ذلك الشبح إلا بعد مضي عشرة سنوات وعندما شاهدت صورة لـ للموسيقار فرانز لسزت لم تكن روزماري الوحيدة بين أفراد عائلتها والتي تملك ذلك النوع من موهبة الاتصال ولكن العديد من أفراد عائلتها كوالديها وأسلافها لديهم تلك المقدرة حسب زعمها، ظهرت لديها تلك القدرات الخارقة في سن صغيرة حتى أنها أخبرت والديها بتفاصيل أحداث قبل ولادتها وعندما سئلت كيف لها أن تعرف هذا ؟! فأجابت أن "زواراً" أخبروها بذلك!

لم يظهر فرانز لسزت لـ روزماري مجدداً إلا في عام 1964 عندما كانت متزوجة ولديها طفلان وتعيش في بيت من العصر الفيكتوري في بالهام في جنوب مدينة لندن، كانت روزماري تبدي اهتماماً ضئيلاً للموسيقى قبل عام 1964حيث تلقت تعليماً بسيطاً في وقتها.

وبعد الحرب العالمية الثانية اشترت بيانو ثان وبدأت تتلقى دروس في الموسيقى لحوالي 3 سنوات، لكن أحد جيرانها الذي كان عازفاً على آلة الأرغن في الكنيسة لم يكن مندهشاً بأدائها على البيانو. وفي عام 1964 ، تجدد الاتصال بـ لسزت وبدأت الأعمال الموسيقية تنهال على روزماري من كبار الموسيقيين الذي عاشوا في الماضي، نقلت روزماري إلينا مقطوعات موسيقية من شوبرت، شوبان، وبيتهوفن (الذي كان أصم)، وتضمن الانتاج الموسيقي: 40 صفحة من سوناتا لـ شوبرت، وشوبان، و12 أغنية لـ شوبرت واثنين من سوناتا بيتهوفن تمثل كلاً من السيمفونية العاشرة والحادية عشرة لبيتهالموسيقار فرانز لسزت أمام البيانووفن ! كلاهما غير مكتملتين .

تدعي روزماري أن لكل موسيقار طريقته الخاصة في إيحاء النوتات لها، فمثلاً لسزت يتحكم بيديها على عدد من قضبان (مفاتيح) البيانو في نفس الوقت وغيرهم مثل شوبان أخبرها بالنوتات وجعلها تضغط على المفاتيح الصحيحة. غنى شوبرت مؤلفه الموسيقي لها حيث تقول " لم يكن صوته جيداً جداً"، بينما بيتهوفن و باخ فضلوا أن يوحوا لها بالنوتات مباشرة ولم تكن روزماري براون تحب تلك الطريقة لأنها لا تدري كيف سيبدو لها العمل الموسيقي عند عزفه.

والمثير للإهتمام أن جميع هؤلاء الموسيقيين تكلموا معها باللغة الانجليزية وتصرح بأن ذلك لم يدهشها. وتتساءل هنا:" لماذا لم يحاولوا التحدث إلى شخص يفهم لغتهم الأم؟!".

رأي المتشككين
البعض شكك في قيمة الأعمال الموسيقية فاعتبروها متوقعة والبعض الآخر نظر إليها كقيمة فنية عالية تذكرهم كثيراُ بأسلوب كبار الموسيقيين أمثال بيتهوفن وباخ وغيرهم، إلا أن الإتيان بعمل موسيقي يشبه أحد أعمال الكبار من الموسيقيين لا يعني بالضرورة أنه ناتج عبر الاتصال بروحه ولكن قد يكون على شاكلته كما يحدث عندما يتأثر القارئ من حيث لا يدري براويات كاتب معين فيقتبس منها ما ينفعه في كتابة رواياته ويصبح أسلوبه مشابهاُ لأسلوب الكاتب الأصلي.

من المرجح أن روزماري براون تلقت تعليماً موسيقياُ متقدماً على عكس الأخبار التي تتحدث عن مستواها العادي جداً في العزف لكن الذي حدث أنها نست كل ما تعلمته في مرحلة متأخرة من عمرها نتيجة اصابتها بفقدان الذاكرة بالاعتماد على أقوال طبيب العائلة.

أخيراً  ...
في عالمنا العربي هناك الكثيرون ممن يدعون قديماُ أو حديثاَ أنهم استوحوا أعمالهم من "جن/شيطان" كالشعراء والأدباء والفنانين، فيتندرون بـ "جن" الشعر، فهل للجن تأثير على الإبداع الفني أو حتى العلمي ؟!

اقرأ أيضاً ..
- إستحضار روح الشاعر أحمد شوقي

7 تعليقات:

غير معرف

يقول...

اسف جدا


انا لا اصدق جميع هذه الخرافات التي لا اساس لها من الصحة لا يوجد ما يسمى اشباح نهائيا ولكن يوجد الجن والشيطان ايضا ولكن الشيطان هو اسم لأحد الجن والجن لا يوجد له سيطره على الانسان اطلاقا الشيطان يستخدم سلاح واحد فقط ضد الانسان وهو سلاح الوسوسة فقط اما بقية الجن فلا يوجد له اي سيطرة على الانسان لأن الله عز وجل خلق الانسان وخلق الجني وكل واحد له عالمه وله حياته ولا يوجد علاقة لهذا بهذا شكرا لكم

غير معرف

يقول...

اوافقك الرئ

صلاح الجاف

يقول...

قبل 3 اشهر احد اصدقائي له منصب مرموق وضع في حقيبته الدبلوماسية ( مبلغ كبير من النقود مع مصوغات ذهب لزوجته) داخل دولاب في غرف نومه ... لم يفتح الحقيبة لانه ليس له حاجة بها ... في احدى الليالي راى حلما قيل له في الحلم نقودك والمصوغات ) مسروقة ... فقام من النوم ..تسارع وفتح الديلاب والحقيبة ولم يجد محتوياتها .. اي جائته رسالة تنبيه في الحلم ... حدث حقيقي تعايشت مع تفاصيلها..

وليد خفاجي

يقول...

انا لا اجد اي خرافة في الموضوع انا بنفسي جربت تلك الامور وقد تعوت عليها .. من سن ال 13 عشر حتى يومنا هذا زلزال اليابان شاهدته قبل 12 ساعة من حدوثه واخبرت اصدقائي به ولم يصدقني احد بركان نيوزلندا والسحابة البركانية ,, كنت اقود سيارتي في احد شوارع العاصمة بغداد وفجأة ارى مثل مقطع فيلم امام عيني بحدوث انفجار بنهاية الطريق فدرت بسيارتي الى الطريق المعاكس وبعد دقيقه حدث انفجار علما لا اربط الموضوع ب الناحية الدينية لاني لست من الملتزمين ب الدين .. والذي يحدث لي لا اعرف ماهو بالضبط

غير معرف

يقول...

السلام عليكم السادة الكرام بداية اناشاكرة لكم مجهودكم الرائع فى هذا الموقع المتميز وكنت حابة احكى عن شئ حصل لى منذ الصغر ومازال يراودنى للان فعندما كان عمرى حوالى 11سنة رايت حلم ما ولااتذكرمنه شئ باستثناء اسم امراءة ورد باخر الحلم وهو (كاميلا جلال) كاميلا وليست كاميليا لااعرف مالدافع الذى جعلنى فور استيقاظى ان اكتب هذا الاسم فورقة مع انى طفلة لاابالى بمثل هذه اشياء ولكن ثبت فعقلى على مر سنوات عمرى ان هذا الاسم سيظهر فحياتى ولو بعد حين علما ان عمرى الان 32سنة المفاجاة هى ان حماتى ام زوجى اسمها كاميلا جلال وزوجى اسمه جلال ورزقنى االله بابنتى كاميلا جلال ونحن نعيش مابين انجلترا ومصر

غير معرف

يقول...


لا اصدق بهذه الخرافات طبعا لكننها من الممكن أن تكون قد قرأت من قبل بعض نوتات بتهوفن وغيره ثم اقتبست منها ما ينفعها في كتابة النوتات فمن الممكن أن أسلوبها أصبح مشابه لؤسلوب المسيقيين المشاهير

غير معرف

يقول...

بالنسبة لي فأنا لا أعتقد بإمكانية (( أستحضار الأرواح )) وعلي أن أعترف بأن دافعي لذلك هو من باب الوازع الديني حيث - وكما هو معروف - أن الأرواح بعد أن تخرج من الأجساد فإنها تعود إلى مصدرها الأساسي - ألا وهو روح الله بحد ذاته -

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .