10 أبريل، 2014

أبرز نظريات المؤامرة حول المخلوقات الخارجية

إعداد : نورز حاج خليل و كمال غزال
رغم وجود عدد هائل للغاية من الكواكب الشبيهة بكوكب الأرض في الكون والتي تحقق نفس ظروف نشأة الحياة على الأرض إذ يقدر عددها بأكثر من 500 مليون كوكب في مجرتنا لوحدها ، فإن مسألة التحقق من إحتكاك البشر بكائنات أخرى قادمة من الفضاء الخارجي ما تزال مثيرة للجدل ولم يؤكدها أي دليل مادي أومحسوس حتى الآن.

وكأي موضوع مثير للجدل يحوي سر مزعوم تجد فيه نظريات المؤامرة أرضاً خصبة لتزدهر حتى لو كان وهماً في الأصل أو تحريف لحقائق لم يكشف عنها بعد بحجة إضرارها بالأمن القومي،  و

- نذكر هنا عدداً من أبرز هذه النظريات والتي ما زال البعض يعتقدون بصحتها، ومجملها يؤكد على وجود أجناس فضائية تؤثر في صنع التاريخ البشري، وبأن هناك دوراً متعمداً من قبل الحكومات المهيمنة على العالم لإخفائها:

1- روزويل Roswell
ربما تكون هذه الحكاية واحدة من أهم قصص المؤامرات التي تتعلق بالكائنات الفضائية، حيث يعتقد الكثيرون أن الحكومة الأميركية تحتفظ ببقايا مركبة فضائية، وعدد من المخلوقات الفضائية التي كانت بداخلها، وأثارت هذه القصة عدداً كبيراً من القصص والأفلام حول السيناريوهات المقترحة لسلسلة الأحداث.

- وقد سبق أن تناول موقع ما وراء الطبيعة حادثة روزويل بشيء من التفصيل.


2- المنطقة 51 
ربما تكون مجرد منطقة عسكرية عادية، وقد تكون الموقع الأهم لواحدة من أهم لحظات التواصل بين البشر والمخلوقات الفضائية، حيث يعتقد كثيرون أن هذه المنطقة بدأ الجيش الأميركي في استخدامها كحقل تجارب واسع للأبحاث حول المخلوقات الفضائية، كما يعتقد مروجو النظريات أن العلماء يعملون بالفعل بالتعاون مع الكائنات الفضائية.


3- محتلوّ الأجساد 
واحدة من أغرب نظريات المؤامرة، حيث يعتقد المقتنعون بها أن قادة العالم، وزعماء الدول الكبرى، مثل "جورج بوش" و"توني بلير"، والملكة "إليزابث" الثانية هم في الحقيقة كائنات فضائية قادرة على تشكيل نفسها في أي هيئة خارجية لتهيمن على العالم ، وهم يستخدمون هذه الطريقة لتحقيق أهدافهم الخاصة. ويغلب على هذه الكائنات أشكال زواحف بهيئة قريبة من البشر Humanoid Reptilian.

- وقد استوحى فيلم الرجال ذو البزات السوداء Men In Black  هذه النظرية بقالب فيه شيء من الفكاهة في أجزائه الثلاث من بطولة ويل سميثت وتيمي لي جونز.

4- رواد الفضاء القدامى
بعض الباحثين في التاريخ، يعتقدون أن البشر القدامى الذين عاشوا على الأرض، قد تفاعلوا بطريقة أو بأخرى مع كائنات فضائية، حيث هناك بعض الرسومات المسجّلة على جدران الكهوف، والتي تُظهر العديد من الأشخاص يبدون وكأنهم يرتدون ملابس رواد فضاء، وهؤلاء الباحثون يعتقدون في أن بناة الأهرامات والعديد من الآثار القديمة هم الفضائيون بالفعل، حيث لم تكن هنالك أي إمكانية للبشر وقتها لفعل هذه الأشياء.

- وقد تناولت قناة History هذه النظرية في سلسلة وثائقية حملت اسم الغرباء القدامى Ancient Aliens حيث يستضيف البرنامج باحثين مؤمنين بهذه النظرية حيث يعتقدون بأن المعتقدات الدينية المتصلة بالمعبودين من الآلهة في تاريخ الشعوب والكيانات الخارقة المذكورة كالملائكة والهياكل القديمة المتقدمة على زمانها كلها أتت من تأثير مخلوقات خارجية قدمت إلى الأرض وحتى أن البعض يعتقدون بأن البشر هم نتاج تجارب وراثية كانت الملخوقات الخارجية تجريها ونرى تلك الفكرة في فيلم بروميثيوس Prometheus  من إنتاج عام 2012 .

- وللمزيد عن ذلك إقرأ عن رواد الفضاء القدامى و سلسلة صروح البناء الغامضة.

 5- النازيّة الفضائية
يؤمن مؤيدو هذه النظرية بأن العرق الألماني قادم بسبب التزاوج بين البشر وأجناس أخرى فضائية، وأن كل هذا قد حدث منذ ملايين السنوات حين قدم الفضائيون إلى الأرض، وتزاوجوا مع بعض البشر، في نفس المنطقة التي تقع فيها ألمانيا حالياً ولهذا يعتقد المؤمنون بهذه النظرية أن النازيين كانوا يزعمون بأنهم أتوا من جنس أو عرق متفوق هو العرق الآري مع أن المحللين يرون أن لهذا علاقة بالإستغلال السياسي للنظرية الداروينية في تطور الأجناس .

- ويعتقد البعض أن الألمان أنه خلال حقبة تولي هتلر لحكم ألمانيا اكتشفوا ثقباً في منطقة من القطب الجنوبي أو الشمالي يقود إلى باطن الأرض وفيها مخلوقات غريبة ، إقرأ عن نظرية الأرض المجوفة ، وهناك نظريات أكثر غرابة وهي أن الألمان كانوا يملكون أسرار الأطباق الطائرة المجهولة أو أنهم عثروا على الكأس المقدسة (الكأس التي كانت تحوي دم صلب المسيح بحسب المعتقد المسيحي) ،  أو أنهم يعيشون في النصف الغير مرئي من القمر ونجد تأثير هذه الفكرة في فيلم السماء الحديدية Iron Sky من إنتاج عام 2012.

إقرأ أيضاً ...
- الخوض في الغيب ونظريات المؤامرة
- إختراق ماكينون لملفات اليوفو المتستر عليها
- الملائكة وصلتها بالمخلوقات الخارجية
- فرضية الخالدي : تفسير عقائدي لظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة
- الدين ومسألة رفض ا لمخلوق الآخر
- زعماء وقادة وعلماء يعتقدون بوجود الأطباق الطائرة
- أمل متزايد في العثور على حياة أخرى في الكون

7 تعليقات:

غير معرف

يقول...

ممكن اعرف اية الهدف من الموقع وهل هو لتسلية فقط اما انه لمناقشة علوم وظواهر موجودة بالفعل فقد يظن البعض ان الموقع لمجرد التسلية وغير مفيد بالنسبة له انا عن نفسي اقراء المواضيع لتسلية غير انة يوجد بعض المقالات التي تحدث لعلوم وظاوهر حقيقية
‏ وبالنسبة للمخلوقات الفضائية فهو من وحي الخيال ليس له وجوج سو في الافلام الامريكية وافلام الخيال العلمي

غير معرف

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه اما بعد,,,
إن كان هناك مخلوقات ذكية في الفضاء فهي والله أعلم ستكون من ثلاثة انواع أو بعضها وهي كالتالي:
1- اجناس من بني آدم خرجوا من الارض في أحد الازمان وانشئوا حضارات في الكواكب الاخرى (هذا إن ثبت ان للبشر في الازمان السابقة حضارات اكثر تطوراً من الحضارة الحديثة).
2- حيوانات ذكية لكنها تعيش على الفطرة كالنمل والنحل الذي لديه نظام هرمي ومستعمرات قد تنشئ منها مستعمرات اخرى ولكنها تبقى اسيرة الفطرة التي فطرت عليها.
3- اجناس عاقلة ذات ارواح كالبشر لكنها ليست من بني آدم وهؤلاء قد يكون لديهم اديان مختلفة كما لدينا وهذا يعني أنهم من الإنس ولكن من غير بني آدم وبالتالي يستوجب على هؤلاء توحيد الله كما يستوجب علينا.( هذا إن ثبت أن هناك إنس من غير بنى آدم) .
ملاحظة:-
أما عن الصنف الثالث فقد يكون من الافضل سؤال علماء الدين عن إن كان هناك دليل في القرآن أو السنة يثبت عدم وجود إنس إلا من بني آدم, فإن وجد دليل من القرآن أو السنة يثبت أن الإنس كلهم من بنى آدم بطل الصنف الثالث ويكون قد ثبت عدم صحته وبالتالي سنكون قد صفينا على صنفان فقط الأول وهم الذي غادروا من الارض وعاشوا في الفضاء والثاني وهم الحيوانات الذكية الذين قد يكون لديهم من الذكاء ما يمكّنهم من صناعة المركبات الفضائية ولكن ليس لديهم عقول يفقهون بها وبالتالي فإن التحدث معهم سيكون كالتحدث مع النمل والنحل...هذا والله أعلم والسلام.

غير معرف

يقول...

الناس يفكرون بامور عميقة تفيد الحياة و البشرية ، و البعض يفكر هل سيكونون متدينين ، و كيف ندعوهم لديننا و ننشره في كواكبهم هههههه

غير معرف

يقول...

المخلوقات الفضائية حقيقة مثبتة ووحدة المغفل والساذج لا يؤمن بوجودها اما انهم من الانس فهذا كلام فارغ هم من اجناس اخرى متطورة حسب طبيعتها وضروفها (وما اوتيتم من العلم الا قليلا)

غير معرف

يقول...

اعتقد ان الفضائيين موجودين لكن انهم كانو موجودين على الارض لا لكن انهم يبعثون بعض الاطباق الطائرة لتفحص الارض وان اتو فقد نكون في خطر وهناك بعض المواضيع والنقاشات العالمية فربما ظهور الاطباق الطائرة لان البشر اطلقو نداء عبر بعض الاشعة لدعوة الفضائيين او للتاكد من وجودهم

غير معرف

يقول...

اعتقد بان المخلوقات الفضائيه هم الجن وهم الوحيدين المذكورين في القران من الخلق من غير الانس والمﻻئكه وفي اعتقادي بانهم هم من يطلق عليهم المخلوقات الفضائيه وبما انهم اقدم منى على اﻻض ولديهم ميزة الطيران فهم اﻻقرب والله اعلم.

Developer يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
مع اني باحث في نظريه المؤامره ولكن
لماذا كل شئ نسنده لتلك النظريه ؟
الوهم والخيال لا يجتمعان في نظريه المؤامره لان نظريه تتم بين طرفين ويجب وجود الطرفين علي ارض الواقع ولذلك لا وجود لوهم او خيال له صله بنظريه المؤامره ثم ان الفضائيين لو نراهم بمنظور نظريه المؤامره نجد ان ليس بينهما اي صله ولكن الصله الحقيقيه بين الكائنات الفضائيه والدين هي ان الله قال ويخلق مالا تعلمون بمعني ان عمليه الخلق مستمره وان الله سبحانه وتعالي قد يخلق كائنات لن نعلم بها ولم نقدر علي ان نعرفها ولذلك يجب ان نفهم ان نظريه الخمؤامره ليس لها صله بذلك المقال انها نظريه تهتم بالواقع

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .