9 مايو، 2011

فيديو شبح الفارس الأخضر

إعداد : كمال غزال
في 2 فبراير الفائت وتحديداً في اليوم الذي أطلق عليه موقعة الجمال (إقرأ نبذة أدناه)عرضت قناة يورونيوز الأوروبية فيديو يصور أحداث الثورة المصرية وبالتحديد التظاهرات في ميدان التحرير في القاهرة ليظهر فجأة بين اللقطات ما يبدو أنه شبح فارس يمتطي خيل ويسير بين المتظاهرين ، كان كضوء النيون الأخضر الشفاف ثم تلاشى بينما كان يصعد للأعلى (أنظر الصورة وشاهد الفيديو أدناه)

ومما زاد في الأمر غرابة أن نفس الشبح ظهر في لقطات فيديو أخرى عرضتها قناة MSNBC الأمريكية .

 وبالطبع سرعان ما انتشر مقطع الفيديو على موقع يوتيوب وأثار الكثير من الجدل وترافق كذلك مع إعطاء تفسيرات متنوعة مستندة في بعضها إلى معتقدات دينية  .

من جهتها نفت قناة يورونيوز أن يكون هناك خدعة أو فبركة فيما عرض فهي اكتفت فقط بعرضه كما ورد إليها من قبل وكالة رويترز التي استلمته بدورها من المصدر.

موقعة الجِمال أو معركة الجِمال
هي هجوم بالجِمال والبغال والخيول يشبه معارك العصور الوسطى، قام به الموالون للحزب الوطني الحاكم والتابعون لنظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك بتاريخ 2 فبراير ، 2011 للانقضاض على المتظاهرين في ميدان التحرير في القاهرة أثناء ثورة 25 يناير 2011 وذلك لإرغامهم على إخلاء الميدان حيث كانوا يعتصمون. وكان من بين المهاجمين المجرمون الخطرون الذين تم إخراجهم من السجون للتخريب ولمهاجمة المتظاهرين، ويطلق عليهم اسم البلطجية.

فرضيات التفسير

1- تفسيرات دينية
انتشرت نظرية مستندة إلى المعتقد المسيحي مفادها أن شبح الفارس الأخضر في الفيديو هو إشارة إلى أحد الفرسان الأربعة الذين ورد ذكرهم في العهد الجديد من الكتاب المقدس وتحديداً في رؤيا يوحنا اللاهوتي-الإصحاح السادس وهو من علامات نهاية العالم ، يتحدث هذا الإصحاح عن كتاب (لفيفة) يحملها الرب مختومة بـ 7 أختام وأول 4 أختام منها سيفتحها المسيح وهم الفرسان الأربعة : الأبيض والأحمر والأسود والأخضر التي ترمز تباعاً إلى الغزو ، الحرب ، المجاعة ، الموت ، وإستنادا إلى هذا الإعتقاد يكون هو الفارس الرابع الذي يرمز للموت، يذكر الإصحاج السادس ما يلي:

" 1 ونظرت لما فتح الخروف واحدا من الختوم السبعة وسمعت واحداً من الاربعة الحيوانات قائلاً كصوت رعد هلم وانظر. 2 فنظرت واذا فرس ابيض والجالس عليه معه قوس وقد اعطي اكليلا وخرج غالبا ولكي يغلب........ 7 ولما فتح الختم الرابع سمعت صوت الحيوان الرابع قائلاً هلم وانظر. 8 فنظرت واذا فرس اخضر والجالس عليه اسمه الموت والهاوية تتبعه واعطيا سلطانا على ربع الارض ان يقتلا بالسيف والجوع والموت وبوحوش الارض ".

ويعتبر البعض أن الفارس الرابع يدل إلى اقتراب نزول المسيح علية السلام في آخر الزمان بينما يعتبره الآخرون أنه سيجلب معه الموت على البلاد.

الفرسان الأربعة في الدين الدرزي
تنظر الطائفة الدرزية إلى مصر على أنها مهد ديانتهم التي أسسها "الحاكم بأمر الله" في عهد الدولة الفاطمية والذي يعتقدون أنه اختفى وما زال الدروز ينتظرون عودته ، ومن علامات نهاية العالم قيل أن أحد أطراف النجمة الخماسية (رمز الدين الدرزي) تمثل تلك عودة "الحاكم بأمر الله " وبدء القيامة التي سسيتبعها بقية الفرسان الأربع (الأطراف الأربعة المتبقية من النجمة)الذين سيقودون جيشاً كبيراً لتحقيق العدالة على الأرض.

2- تفسير العوالم الأخرى
نظر البعض إلى أن الفارس الأخضر في الفيديو كائن قادم من كوكب آخر .

3- تفسيرات علمية
رأى البعض من التقنيين المهتمين أن الشبح في الفيديو أتى نتيجة استخدام متعمد لبرنامج كومبيوتر متخصص في تقنيات توليد الصور CGI ، ولكن إن كان هذا صحيحأً فأنه سيطرح سؤال آخر وهو : لماذا تقوم أكثر من شبكة تلفزيونية بهذا الأمر ومن زاوية كاميرا مختلفة (Euronews , MSNBC) ؟  إقرأ عن الادلة المزيفة وأهدافها.

لعل التفسير الاكثر ترجيحاً حتى هذه اللحظة هو ظاهرة ضوئية تدعى بـ وهج العدسة Lens Flare وهو إنعكاس ضوئي عن النيران المشتعلة خلال تحرك عدسة الكاميرا.

ظاهرة وهج العدسة Lens Flare
هو الضوء المتناثر في نظم العدسات الناجم عن آليات تشكيل الصور الغير مرغوب بها مثل الإنعكاس الداخلي وتناثر الضوء عن المواد في العدسة. تختلف هذه الآليات عن آليات تشكيل الصورة المقصودة والمعتمدة على إنكسار أشعة الصورة (أنظر الصورة كمثال عن وهج العدسة Lens Flare).

يتجلى وهج العدسة من خلال طريقتين :

الأولى
ينتج عنها ضبابية في الصورة وتبدو كأنها مغسولة من خلال التقليل من قوة التباين Contrast والإشباع اللوني Saturation أي من خلال إضافة ضوء إلى المناطق المظلمة في الصورة وإضافة اللون الأبيض إلى المناطق المشبعة باللون . (أنظر الصورة )
الثانية :
كما في التأثيرات المرئية المفتعلة (الإصطناعية).

- قد يبدو الفيديو مصادفة لا تصدق لحصول وهج عدسة مدهش في أكثر اللحظات تعاسة !

شاهد الفيديو
مقطع الفيديو كما عرضته قناة يورونيوز :


مقطع الفيديو كما عرضته قناة MSNBC


شكر خاص
شكراً للصديق الموقع حسام حمدي لإقتراحه التطرق لهذا الموضوع .

المصادر
- EuroNews
- LebSpy
- MSNBC
- مراجع أخرى

إقرأ أيضاً ...
- شبح أزرق في محظة البنزين
- شبح في متحف يذهل من صوره
- مثالان لتفسير الأشباح في الصور
- التفسيرات العلمية لظاهرة الأشباح
- الادلة المزيفة وأهدافها
- أسطورة السفينة الشبح والتفسير العلمي

60 تعليقات:

غير معرف

يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
أحمد الغنام يقول...

سؤال: اذا كان التفسير المرجح هو وهج العدسة

لماذا اذن ظهر في كلا الفيديوين نفس الفارس
لماذا لم يظهر في الفيديو الآخر شخص مترجل مثلاً وليس فارساً أيضاً

سؤال آخر: اذا كان التفسير هو أحد الفرسان الأربعة في العقيدة المسيحية لماذا يظهر هذا الفارس لنصرة جموع أغلبها مسلمين وليس مسيحيين
إلا اذا كان الغرض هو ترويج للعقيدة المسيحية وهذا محتمل

هذا غير أننا يجب أن لا نحكم على هذا الفيديو فقط
من غير الجموع الحاشدة التي كانت متواجدة هناك
فمن المفترض لو كان هذا الفارس الشبح حقيقياً لرآه مجموعة كبيرة من الناس وأصبح حديث الساعة عندئذ لما لا يوجد شاهد عيان ؟
هل من المعقول أن ينتشر فيديو لمكان حضره جموع حاشدة ولا يوجد شاهد عيان إلا اذا كان هذا الشبح غير مرئي إلا من خلال العدسة!

امم صحيح أعتقد يوجد صور في الموقع لأناس لم يكونوا موجودين لحظة التصوير في الصورة...

Black(.)Circle يقول...

انعكاس حقيقي لخيل وصاحبه في الساحة على عدسة الكمرة، من زاوية غير مرئية بواسطة اضواء النياران.
تابعو في الفيديوا ان هناك نقطتين باللون الاخضر تتحرك بنفس سرعة الخيل في الشاشة.

Black(.)Circle يقول...

تحرك من اليمين الى اليسار حين تحركت الكامرة من اليمين الى اليسار.
وحين ارتفعت الكامرة فوق قليلا ارتفع كذلك.
وحين اضائت النياران اختفى لشدة الوهج الذي اثر على الانعكاس .
ببساطة

أحمد الغنام يقول...

بلاك سيركل

أعتقد أن تحليلك منطقي.. وهذا هو المرجح
(قصدك من اليسار إلى اليمين)

ألا تلاحظوا أن خيال الفارس الاخضر يلتهب كما تلتهب النار.. هو ليس إلا انعكاس لوجود النار

متابع مهتم

يقول...

لماذادائما العرب هكذا

موضوع عن ثورة يمكن تكون ناجحة ويمكن لا ومصير بلد وشعب كامل وبتلاقي ناس عم تحلل فيديو لشبح فارس

رجاء مبين انه انعكاس لصورة احد الاشخاص واذا لم يكن فهو اكيد مفبرك مو اكتر

وليس متل ما قال احد المعلقين انه ترويج للدين المسيحي اصلا هو دين سماوي محترم ومعترف فيه من قبل كل الاديان
وبالتاكيد ليس شبح الحاكم بامر الله لانه لن يعود لانه ميت اكيد وليس مختفي

غير معرف

يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

غير معرف

يقول...

http://www.youtube.com/watch?v=NtqIBJ9RLUI&feature=related

فيدو اخر له في مكان اخر

أحمد الغنام يقول...

الأخ متابع مهتم المحترم

لا أقصد الاهانة للدين المسيحي.. وأعتذر عن ذلك إن كان كذلك

إنه مجرد تحليل افتراضي.. كما يحدث أحياناً مثل الأدلة المزيفة .. اقرأ عنها في الموقع

غير معرف

يقول...

هذه هي المشكلة الانسان دائما يرى دينه على حق وينقد الاديان الاخرى ويكذبها ليدافع عنه حقه

الديانة المسيحية لها كامل الحق باعتقادها وكذلك الدرزية فكل دين لديها مثولوجيا خاصة لها وانا احترم مقدساتها مهما كانت وهذا رائي بها

بالنسبة للموضوع فأنا لست مختص به لكي احللها ولكن لكل مشكلة لها حل وهناك تفسيرات منطقيه لها كما ذكروها وهي
الاقرب

M.F.A

أحمد الغنام يقول...

حسنناً يا متابع مهتم
أعترف أنه خانني التعبير

لأعيد صياغة كلامي بدلاً من (الترويج للعقيدة...)
أقول:(للدعوة إلى العقيدة المسيحية)

تحياتي

أحمد الغنام يقول...

MFA

ذكرت في رد سابق أن قصدي هو كان من الأدلة المزيفة

والأدلة المزيفة لا تختص بالدين المسيحي فقط فقد تشمل حتى الإسلامي وغيره..

راجع الأدلة المزيفة
فقرة رقم 4: الدعوة الدينية

عموماً.. كلنا نحترم مقدسات الاديان الاخرى
أرجو إغلاق هذا الموضوع حتى لا يتشعب إلى شعب أخرى ويتشتت هدف الموضوع..

سر الأرض

يقول...

ليس هو من يتحرك .. بل الكاميرا , وأيضا تلاحظون أن هناك نقاط غبار كمان تتبعان هذا الشيء بنفس الإتجاه والسرعة .. وأيضا ارتفاعه للأعلى كان متوازي تماما مع ارتفاع الكاميرا .. وما يبدوا أنه ثوب يرفرف ما هو إلا صورة مقلوبة للنار المشتعلة في المكان .. واللون الأخضر كان انكسار للضوء الصادر من النار والأضواء الأخرى على زجاجة الكاميرا وليس العدسة .. ولظهور اللون الأخضر دون غيره له سبب , كما هو ظاهر .. اللون الغالب على المكان هو البرتقالي الأحمر .. اللون المتمم للأحمر هو اللون الأخضر المصفر حسب قانون الإنكسار الضوئي .. ليس لدي وقت للشرح أكثر , غدا سأكمل بإذن الله

سعيد المراكشي يقول...

علم الضوء و البصريات و الذي يندرج تحته علم الصورة الفوتوغرافية و الكاميرا .. أظن أنه يعطي تفسيرا على نحو ما لهذا المشهد الغريب .. فمهما تعددت الكامرات قد يكون السبب خارجيا ليظهر لنا المشهد على الشاشات كأنه موحد ...

ما يؤكد لناأن الرجل على الشاشة كان انعكاسا لأضواء مرافقة كانت مسلطة بطريقة ما على راكب الحصان هو عدم رؤية الحضور له على حد علمنا .. خاصة أن أحدا لم يشهد حتى الآن على رؤيته.

و النصر للثورة المصرية على نفسها و على أعدائها .. في سبيل سلام دائم و شامل.

سعيد المراكشي يقول...

أرجوكم أن تناقشوا هذه المواضيع خارجا ... فهذا الموقع لا يخوض في مسألة الايمان بالله .. كل ما في الأمر أن على كل طرف أن يبحث عن الحقيقة بأدلتها و أن يتحرى الصدق بدل تبادل الطعن و التكذيب على غير أساس موضوعي و بغير ثمرة مرجوة.. قد يكون هناك ملاحدة نعم فهم موجودون على مدى التاريخ كما أن هناك نصارى و يهود و مجوس عبدوا غير الاله الحق .. و هذا الاختلاف عادة ما تجده مطعما بالحجج و الأدلة لكل الأطراف .. بغض النظر عن كون هذا الطرف أو ذاك صادقا أو كاذبا فيما يدعيه .. و من هنا نعطي أهمية بالغة للعقل في التعاطي مع القضايا الكبرى للكون كقضية الايمان .. فللاقتناع تماما بوجود إله من عدمه يجب تحكيم العقل كما يجب ذلك في المقارنة بين الأديان
بالنظر في المصدر و الموضوع.

بالنظر في المصدر و الموضوع.


و كل هذا ليس هذا مكانه .. كفانا جدالا .. كفانا سبابا
و شكرا لكم

سعيد يقول...

لا إله إلا الله .. ''وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ''

غير معرف

يقول...

زارنا الزمان سرق منا فرحتنا
والراحة والامان

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

قوله تعالى : ( واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا )

غير معرف

يقول...

وانتي من اهله احلام سعيدة

غير معرف

يقول...

ركز بعينيك بأتجاه ضوء لمدة دقيقة ، ثم أغلق عينيك وحرك رأسك يمين ويسار وانت مغمض عينيك ، سوف تفهم سر شبح الفارس الاخضر

غير معرف

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم


الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ(1)

هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسَمًّى عِندَهُ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ(2)

وَهُوَ اللَّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ(3)

وَمَا تَأْتِيهِم مِّنْ آيَةٍ مِّنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلاَّ كَانُواْ عَنْهَا مُعْرِضِينَ (4)

فَقَدْ كَذَّبُواْ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَسَوْفَ يَأْتِيهِمْ أَنبَاء مَا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِؤُونَ(5)

أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاء عَلَيْهِم مِّدْرَارًا وَجَعَلْنَا الأَنْهَارَ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَنشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ(6)

وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَابًا فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ(7)


وَقَالُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ مَلَكٌ وَلَوْ أَنزَلْنَا مَلَكًا لَّقُضِيَ الأَمْرُ ثُمَّ لاَ يُنظَرُونَ(8)

وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَّجَعَلْنَاهُ رَجُلاً وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِم مَّا يَلْبِسُونَ(9)

وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُواْ مِنْهُم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِؤُونَ(10)

قُلْ سِيرُواْ فِي الأَرْضِ ثُمَّ انظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ(11)

قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُل لِلَّهِ كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ(12)

وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(13)

قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ(14)سورة الانعام العظيمة

صدق الله العظيم
هي رسالة للذي يشكر عقله ونسا انه فاقدة بعد حين والذي ان منعت جسمك الاكل والشراب تلف ولاتشكر الله الذي خلقك فسواك وعدلك قد ساء حكمك وبطلة حجتك اما تكذيبك فاقول قال الله تعالى

((وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ قُل لَّسْتُ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ))(66 )سورة الانعام

((لِّكُلِّ نَبَإٍ مُّسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ))(67)سورة الانعام

غير معرف

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

هَلْ أَتَى عَلَى الإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا

إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا

إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا

إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلاسِلا وَأَغْلالا وَسَعِيرًا

غير معرف

يقول...

كان الله في عونك يا استاذ كمال غزال فعلا :
لقد أسمعت لو ناديت حيا
ولكن لاحياة لمن تن تنادي
بقدرة قادر تحول الموقع الى موقع ماوراء الوراء هجوم بين الاطراف العربية وعودة الى الجاهلية والتعصب ما يحيرني هو ان همج الهمج اصبحوا في العصر الرقمي شكلا لكن ماهم عليه لايفرق عم ماضيهم ايام كانوا في الصحراء كل قببيلة تغير على اخرى انها(الجاهلية العربية الرقمية)الجديدة
وع كل حال نرد على من يسب السنة بجميع مذاهبهم شافعية او حنفية او مالكية او حنبلية ونقول لهم ( ان الدوج الاخن ينبح والجافلة تمضى

إسماعيل صديق عثمان - خبير معتمد يقول...

بالغيديو الأعلى نجد أن المشهد الذى يسبق ظهور الفارس الاخضر المزعوم ، تظهر فيه نيران كثيفة مع دخان متصاعد ؛ إضافة الى اضاءة منبعثة من أعمدة الشارع العالية ، ونلاحظ كذلك انعكاس الضؤ بوضوح على العدسة مشكلا أشكالا مبهمة ، مع بعض الهالات الضؤية الدائرية الاخرى والتى تشكل الواناً مختلفة ..ظهرى ...أصفر ..أسود ..رصاصى ..الخ ،وبالتالي فأنا أذهب فى تحليلى الى أن الامر هو:وهج العدسة Lens Flare وهو إنعكاس ضوئي عن النيران المشتعلة خلال تحرك عدسة الكاميرا وقد ساعده الدخان المنبعث من السنة اللهب . وليس هناك شبح لفارس أخضر ...

MetalGear يقول...

تأثير النار على العدسات بشكلها الغير منتظم اظهر لنا lens effect بلون معاكس للون النار, النقاط التي تطير مع الفارس هي الانوار على العواميد.
و الباقي طبعاً هي البارويدوليا كالمعتاد.

كمال غزال يقول...

أشكر MetalGear على تحليله القيم كما عودنا دائماً.

كمال غزال يقول...

لسنا هنا لإثارة الكراهية
------------------------
أرجو من بعض الأخوة والأخوات الإلتزام الكامل بقواعد النقاش ، فعوضاً من نشر أجواء التآلف بين الثقافات والمعتقدات نجد أنكم تتهجمون على بعضكم البعض .

الأوقات الصعبة التي يمر بها العالم العربي تفرض علينا إلتزام أقوى لنبذ الطائفية والفتن والتعرض للرموز الدينية .

أرجو من الملاحدة والمتدينين أن يكفوا عن هذا النقاش والجدل في الدين ..

التفكير الموضوعي يتطلب مناقشة نفس الفكرة أعلاه في المقال . فهل تريدون الموضوعية أم الثرثرة وإثارة الكراهية ؟!!

Zeek يقول...

السلام عليكم أخواني و أخواتي ,

لقد تم تحليل المقطع تقنيا و تبين انه انعكاس للنار المتوهجة و هذا هو التحليل الرجاءالمشاهدة .

http://www.youtube.com/watch?v=KN4xB8KPDwg&feature=player_embedded#at=33

أخوكم زيد شعبان

غير معرف

يقول...

عادي طبعا .. هذه عادة العرب الاذكياء .. كلشي لازم يقلبوه الى شبح وجن .. عيب انفكر بطريقة علمية .. ولا كانه الفديو واضح مثل عين الشمس ومبين انه مجرد انعكاسات وشغلة تصوير وعدسة .. خلونة هيج احسن .. خلوا الاجانب يضحكون علينة

مستر بريزيدنت (باراك اوباما) يقول...

الفيلم مليء بالتناقض لعدة اسباب
قالو في المثل لاكل من ركب الحصان خيال ولا كل حصان صاحبه فارس ده اولا
ثانيا
بالزمة مش ملاحظين ان الفارس متحنط على الحصان لابيتحرك يمين ولاشمال يعني نقول عنده تخشب لاقدر الله بيفكرني بتمثال ابراهيم باشا في العتبة (والعتبة جزاز والسلم نايلو في نايلو)
ثالثا
انا حاسس ان الفارس الوهمي ده راكب الحصان بالعكس يعني لامؤاخذة مدي قفاه لراس الحصان بالزمة في فارس يعمل كدة الا اذا كان بيسعترض وممكن يقع وتنكسر رقبته على سدره
رابعا
وده الاهم الحصان راخر متخشب ومكسح من غير رجلين ورجليه عاملة زي الملايات وبعدين هوة مستعجل كدة ليه يعني نازل في ايه وجاي في ايه وماريحتش عندنا ليه

تفسير طالع من الادراة الامريكية مباشرة

mahmoodmax يقول...

موضوع جميل

mondemerveille يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
سعيد المراكشي يقول...

الخبير المعتمد الأستاذ كمال سحيم، أشكرك على ردة فعلك

و نتمنى من الاخوة الكرام عدم مناقشة الملاحدة أو مجرد إعارة الاهتمام لما يقولون.

أخونا الأستاذ الفاضل كمال سحيم حضرتك ترجو الملاحدة و المتدينين أن يكفوا عن النقاش والجدل في الدين .. و هذه رغبتنا جميعا .. لكنهم في الحقيقة و كما رأيت لن يستجيبوا لطلبك .. فهم من يبدأ دائما بالاستفزاز .. لاعتبارات أبرزها :
1- أنهم دخلاء على هذا الموقع الذي يناقش الأمور الغيبية و هم أصلا لا يؤمنون بالغيبيات فما الذي يفعلونه هنا إلا الطعن على معتقداتنا و الاستخفاف بإيمانياتنا.

2- هم أيضا يستفزون مشاعرنا الدينية بإطلاق وابل من الشبهات و الشتائم لديننا و شخص نبينا الكريم .. فما علاقة كل هذا بالموضوع المطروح للنقاش أو حتى بمداخلات بعض الاخوة ؟ نفوس مشحونة بالكراهية

3- إذا لم يكن هناك مجال للرد عليهم و ليس هناك سبيل لإسكاتهم و القضاء على سخريتهم بدعوى أنهم يتنصرون بالعقل و أنهم وحدهم من يعيشون في النور و نحن نعيش في ظلام كيف إذا سنتعامل معهم ؟

في الواقع لا أحب مجادلتهم و لكنهم هم من يدعوننا إلى ذلك .. فيتدخل الشرفاء للرد بالحجة و إذا اقتضى الحال للدفاع عن الدين و المبدأ و أساس الأخلاق و الفضيلة .. و هذا ما أمرنا الله به ما لم يتخذ سبيل آخر.

سعيد

M.F.A يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
M.F.A يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
M.F.A يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
سعيد المراكشي يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
M.F.A يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
إسماعيل صديق عثمان - خبير معتمد يقول...

أ. m.f.a
ألا ترى ان الأمر ذاد عن المعقول ؟ أين المنطق والعقل -الذى تدعى احترامه -فيما تكتب ؟أين حرية الفكر التى تزعم انك من المدافعين عنها ؟ أتحب ان تجلب على نفسك الكره واستعداء الناس ؟ هل انت مريض نفسياً؟ صدقنى حاولت أكثر من مرة ان أجد لك الاعذار فى سخريتك وتهكمك على الأديان ؟ هل أنت صغير السن ؟ قليل تجربة ؟ جاهل ؟ انصحك بتغيير الرمز الذى تشارك به هنا ، وشارك الناس دون اذدراء لما يعتقدون ، واعتقد أنت ما تشاء فقط لاتهين معتقد لشخص أليس هذا مطلب عادل !!!!

أنا إنسان يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
كمال غزال يقول...

رسالة موجهة إلى "أنا إنسان" و" MFA"
---------------------------------
إذا كان هدفكما هو مهاجمة الأديان واستفزاز المعتنقين لها فلن أرحب بمشاركتكما على صفحات هذا الموقع .

من فضلكما التزما فقط في التعليق على القضية المثارة هنا دون التعرض للأديان إن كنتما فعلاً تحترما الآراء والمعتقدات كما تدعيان ، فطريقتكما في النقاش لا تخلو من التهكم ،

وإحترام العقل الذي تتكلمان عنه كثيراً يعني أيضاً أن تحترما عقلية الآخرين وتنتهي حريتك عندما تبدأ حرية الآخرين.



ما أتيتما به أراه مخالفة واضحة لقواعد النقاش.

وشكراً لتفهمكما.

هدى عز الدين يقول...

لاحظت الأضواء الخضراء لكن ما هي إلا أضواء إنارة الأعمدة في الشارع

لكن هنا إذا كانت صورة الفارس الأخضر مجرد ظاهرة وهج العدسة و تحركها ,’ لماذا تشكلت الصورة على شكل جسد حصان و فارس يقتاده ؟؟ لِمَ لم تتشكل على هيئة أطياف ملونة و غيرها ؟؟

بالإضافة أن حركة الفارس و جواده أشبه بحركة الفرسان الحقيقيين لو كان تأثير كاميرا و تشوه في عدستها للاحظنا حركة الجسمين الغير طبيعية ,, لكن حركتهما متوازية و متناسقة و كأنهما حقيقيين

Slim Cef يقول...

انتم تتناقشون في الفاراغ هذا بختصار فيديو مفبرك... لاغير... يكفي ان تكون لديك عينان...

أنا إنسان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Zeek يقول...

الى الأخت العزيزة هدى عزالدين :

أختي الشكل الذي تشكل ليس من أعمدة النور بل من وهج النار من الطرف الخاص بعمود النور ... الرجاء الاطلاع على الفيديو الذي أرسلته في الملاحظات السابقة لانه مقنع جدا .

أخوكي زيد

Elias يقول...

لم أصّدِّق حتى شاهدت الفيديو. أرد على البعض بدون ذكر الأسماء. الكامرا تحاول ملاحقة الفارس الأخضر. فالفرس ليس إنعكاسات ضوئيّة على العدسة أو زجاجة الكاميرا فحركته مستقلّة عن حركة الكاميرا.يظهر في الفيديو مكان وجه الفارس باللون الأسود المترض هو وجهه وهو يلبس مثل لباس الرهبان أو بعض لباس الفرسان القدامى. أيضا في بعض اللحظات يظهر رأس الفرس ولكن شكل الفرس أو طوله لا يشبه طول الفرسان أو الأحصنة المعروفة على الأرض. أي أن هذا ليس إنعكاس لمشهد في مكان قريب بل هو ظهوره معتمد من العالم الأخر. لماذا لم ينتبه المتظاهرون لهذا الحصان؟ الشرح بسيط, كون الفارس شبه شفاف كل شخص يكون قريب من الفرس لا يمكنه رؤيته دماغه لا يستوعب المشهد يجب أن يكون على مسافة معيّنة و أبعد ليفهم ماذا يرى. فالأقرب قد يفهموا أن هناك غاز من الشرطة أو المتظاهرين. والمشهد ليس غاز بل على مسافة معيّنة نرى الحقيقة. كما نرى أن الفارس بدأ بالإرتفاع والتلاشي وهذا يعني أنه صاعد (الى السماء ...) وهذا الفارس بكل تكاوينه ليس من صنع أي بشر ولا يمكن فبركته إلا بطريقتين وهو ظهور شيء ما من العالم الأخر أو على الكومبيوتر مثل الأفلام الهيلووديّة. إذا أحدا كان يشاهد إحدا المحطتين مباشرتا يمكنه التأكد أن هذا حقيقة.
رأي الخاص, لم أصّدق حتى شاهدت الفيديو. رداء الفارس أيضا يتحرّك وحتى الفارس كان يتحرك وحرك رأسه يمينا وياسارا ثم الى اليسار وهو ذاهب. إني أصدق رؤيّة يوحنا وهي صحيحة.
شخصيّا أعلم منذ التسعينات يمكن 1994 بأن عندما تتقسم السودان وتنهار الأنظمة العربيّة تكون بداية النهاية وهي حسب رؤية يوحنا بالتمام. هناك أشيا أخرى أعلمها وقلتها لأصحابي (مسيحيين ومسلمين) قبل حدوثها. من ينكر حقيقة هذا لأنه لا يناسب دينه(المسلم) فيرفضه ومن يقبل متسرعا (مسيحي)يريد برهنة دينه. بتجرد هناك شكل فلرس وفرس أو حصان يتحركان ويسيران وهما ليس لهما علاقة لا بالضوء المعكوس ولا بالغاز ولا بمشهد يحصل بالقرب. الفارس شكله طبيعي كفارس ولكن الحصان أطول من حصان الأرض ومغطى برداء مثل فرسان القرون الوسطى.
كل الشروحات عن معتقد الدروز ورفض المسلمون غير منطقي. أما الشرح المسيحي قد يكون صح أو الأقرب الى الصح. لا يمكننا التأكد 100% إلا إذا الناس شاهدوا هذا مباشرتا من على مسافة محددة. وقد يبدو أن الكاميرامان يلاحق الفرس عندما ظهر وترك التركيز على المظاهرة أي أن هذا قد يشاهد من بعيد وهذا حقيقة. فتكون رؤية يوحنا الأقرب الى الواقع وهذه إشارة على بداية النهاية. وهذا سيثبت عندما يحصل شيء مهم في الفاتيكان ولكن لن أذكره. وعندما اليهود سيظهرون هيكل سليمان... (خارج الموضوع)
إنتهى

winnner يقول...

مهما قلنا لا ننكر انه ظاهرة طبيعية فريدة

لماذا مثلا لا نقول ان اضواء النار تسببت في ظهور الشبح وليس وهج العدسة كما تتزعمون.
من الغريب ان تلتقط اكثر من قناة طيف ضوئي واحد
من المفروض لو يظهر من خلال عدسة كاميرا حصان في عدسة اخري ومن زاوية اخري تظهر مثلا بشكل مختلف لانه ببساطة هذا ضوء مو شكل مجسم حتي يظهر نفسه وفي اكثر من زاوية

الارجح انها خدعة سينمائية.

تذكروا معركة بدر حينما ساهمت الملائكة في نصر المؤمنين.
هذه فقط وجهت نظر

Elias يقول...

لا أدري لماذا إدارة الموقع أزيلوا تعليقي السابق ولكن لن أكرر. وقد برهنت تفاصيل دقيقة عن أن هذا الفارس الأرجح قد يكون فارس رؤية يوحنا وأيضا قد يكون مار جريس أي خضر عند المسلمون.
المعلومة الجديدة هنا وهي خضر ويقول لي بعض السوريين بأن خضر راكب فرس قد ظهر في سوريا في إحدا المعارك قديما.
باختصار أنظروا أن سرعة الكاميرا أبطاء من الفرس وكيف الفارس حرك رأسه عدة مرات وأن القريب منه لا يراه وقد يرى غاز أو دخان وعن بعد قد نرى الشكل ونفهمه وهذا ما حصل للمصور. الفرس أطول من الفرسان على الأرض بقليل وأن مكان وجهه ظاهر كما أنه يريد قول شيء ويحرك يديه. وهذا المنظر ليس إنعكاس لشيء أرجو من إدارة الموقع إعادة الشرح وتزيل الأفكار الت لا تعجبها (مع أنه ما في شتائم أو إهانات)

Cool يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.

غير معرف

يقول...

ههههههههههه انا وصلت للادله الى تثبت ان الفديو متفبرك 100% وانا بقول الكلام ده بس مش قصدى اهانه لاى مسيحى وانا نفسى مسيحى وانشاء الله هتلقو الدليل عندكو فى خلال يومين وهكون عملت اكونت على الموقع وشكرررررررااا من اخوكم ramy Shadow

غير معرف

يقول...

http://www.youtube.com/watch?v=8hTmp_YmUBk هااى ازيكم كنت وعدت انى هجيب اثبات ان الفارس الاخضر عباره عن خدعه وانا فعلا بعد ما جهزت تحليل كامل عن الموضوع وجدت تحليل من احدى محترفى تصوير الفديو وهو يثبت عدم وجود الفارس الاخضر و الفديو موجود فى الينك الى فوق بس للاسف وجدت شخص مستهتر محب للشعات ناشر فديو مركب ببرامج على اليو تيوب يبين وجود الفارس الاخضر بين الاشخاص فى شارع مغلق وساقوم بنشر اثباتات تكذيب الفديو المزعوم فى وقت قريب وشكررررا اخوكم ramy Shadow

غير معرف

يقول...

هذا هو القديس ما جرجس وأنتم تعرفو أن المسيحية تظهر فيها أعجوبات كثيرة وهاد القديس ظهر ليحمي المسيحين ومن يقول غير ذلك فأنه لا يحب أن يصدق لكن هذا الواقع .. في المسيحية تحدث المعجبات و هذا معروف حتى في المصحف أنو الميسح عمل المعجزات و لا يزال

غير معرف

يقول...

ستلاحظون ان هذا الضوء يسير في اتجاه مسير الكاميرا فلو كانت الكاميرا ثابتة و ذلك الشئ يتحرك لقلنا ربما"شبح" ولكنه يتحرك يتحرك الكاميرا و بالتالي فهو انعكاس ضوئي lens flare لا أكثر

غير معرف

يقول...

يا اخوة انه ليس انعكاس حقيقي لخيل وصاحبه في الساحة على عدسة الكمرة، من زاوية غير مرئية هدا غير صحيح والدليل على دلك ان الفارس الدي يمتطي حصان ارتقى الى السماء تم اختفى ياريت التدقيقي والملاحضة سيضهر ارتقى في السماء تم اختفى ادن فرضية ان يكون عاكسا لضوىء احد الممتطين الحقيقيين للاحصنة تبدو هده الفرضية ضعيفة جدا

غير معرف

يقول...

يا عالم ده كان ليزر اخضر البلطجية كانوا بيستخدموه لإخافة الثوار وانا عارف كدة علشان كنت هناك انتوا لتكلموا في إيه

غير معرف

يقول...

اخي احمد غنام لم يذكر في الانجيل ان الفارس الاخضر جاء لنصرة المسيحين كما ذكرت
المذكور انه حين يأتي يجلب معه الموت والهاويه ويقضي علي ربع كوكب الارض
ملحوظه:كلامي هذا لا يعني تأيدي للفيديو او نفيه انه فقط توضيح لقولك لما يأت لنصرة جموع اغلبها مسلمين هو لم يذكر انه آت للنصره وليس له علاقه اصلا

غير معرف

يقول...

ارجو ان تقرأ جيدا حول الماسونية و نظرية المؤامرة اولا لتحكم على انها معجبات ام لا - مع كل احتراماتي للمسيحية -
المسيح بالتأكيد عمل المعجزات ونحن نؤمن بانه فعل ... لكن مايزال فهذا ......

غير معرف

يقول...

الحصان هذا حقيقي ميه في ميه

ali mhim يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.

غير معرف

يقول...

هذا كله خدع في خدع ادخل على يوتيوب وشوف مشروع الشعاع الازرق سوف تعرف بنفسك

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.