19 مايو 2012

Textual description of firstImageUrl

تجارب واقعية : لهو خفي في سكن جامعي

ترويها حنان - الجزائر
كان ولا يزال لدي نصيب من الأحداث المجهولة التي بدأت مع طفولتي واستمرت مع مرحلة دراستي الجامعية، ورغم أنني نشأت وحيدة لأبي وأمي في منزلنا الكائن في ولاية سكيكدة الجزائرية إلا أنني لم أكن مرتاحة في هذا المنزل.

- عندما أكون نائمة أو حتى مستلقية فقط على السرير أو الكنبة أشعر فجاة وكأن أحدهم يضربني على يدي وعندما كنت أخبر أمي كانت ترد بأنني أتوهم خاصة وأنني لم اتجاوز العاشرة من عمري.

- وفي أحد الأيام عند وقت الظهيرة مررت على غرفة أمي وكانت نائمة لكني فزعت حينما رأيت مخلوقاً غريباً يجلس بجانبها على السرير وكان بهيئة بشرية إلا أن عيناه أكبر وله نظرة مخيفة وشعره قاتم جداً وطويل وهي لم تكن أول مشاهدة فقد سبق لي أن رأيته وقت الظهيرة أيضاً حين رفعت عيني لأراه يطل علي من باب الغرفة ولفترة امتدت لحوالي 30 ثانية مما أكد لي أنه ليس محض خيال.

- ومرة كانت ابنة خالي (أكبر مني سناً وتدرس في المرحلة الثانوية) في منزلنا عندما كانت نائمة في الظهيرة فأحست بيد تلعب بشعرها فظنت في البداية بأنني أمازحها لكنها عندما رأتني أمر من جانب الباب أصابها الذعر.

- كل ما أتى ذكره كان يحدث بشكل متكرر في مرحلة طفولتي مع أنني لم أكن أخرج من المنزل، وبعد ذلك أصبحت أعاني من الجاثوم (الشلل النومي) حيث أحس باني مستيقظة من دون أن أتمكن من النهوض أو حتى فتح عيناي.

- وشهدت مرحلة دراستي الجامعية عدداً من بالأحداث الغريبة، حيث كنت أدرس الطب في ولاية عنابة التي تبعد حوالي 100 كيلومتر عن ولاية سكيكدة ، وأذكرها كما يلي:

- كانت صديقتي تشاركني الغرفة في السكن الجامعي في فترة تجاوزنا لامتحان إستدراك آخر السنة حيث كنا نشعر بأمور غريبة في الغرفة، ففي يومنا الأول كانت صديقتي تنظف الخزانة فأخذت الإناء وضعته فوق الخزانة وفجأة وأمام دهشتنا رأينا الإناء يطير أمام اعيننا ثم يعود إلى وضعه السابق !، اعتقدت بادئ الأمر بأنني أتوهم لكن عندما رأيت وجه صديقتي شاحباً من الخوف أدركت الواقع ، لم نستطع النوم تلك الليلة ومن جهتي كنت أسمع صوت تقليب صفحات كراس أو كتاب فقرأت كل آية قرآنية أحفظها من دون جدوى ولم يتوقف الصوت حتى حان الفجر، وفي اليوم التالي وعندما دخلت الحمام أحسست وكأنني لست وحيدة فأحياناً ألمح طيف امرأة تلبس السواد ، وأحياناً يمر ظل خلف إحدى النوافد وهو نفس الإحساس الذي أصاب صديقتي ، وفي آخر يوم لنا وفي الصباح وبعد أن غسلت وجهي وتوضأت ولما كنت أمشي في الرواق مقابل غرفتي سمعت وقع أقدام ورائي وكأن أحدهم يتبعني ولم يتوقف الصوت إلى أن دخلت غرفتي.

- في العام التالي انتقلت للسكن في غرفة أخرى من نفس مكان الإقامة الجامعية حيث حدثت أمور لا أحجد تفسيراً لها سواء معي أو مع من يشاركونني السكن ، فمرة جاء أحد أعوان الإقامة الى غرفتنا لكي يبدل لنا قفل الباب بالرغم أنه لم نطلب منه ذلك (كنت آنذاك في الجامعة) فاخبرته صديقتي أنها لم تطلب تغيير القفل لكنه أكد لها بأن فتاة مرت عليه وطلبت تغيير قفل الغرفة B24 أي غرفتنا وقد كتب الرقم في يده حتى لا ينساه.

- وذات صباح نهضت صديقتي وخرجت الى الحمام لتغتسل بينما كنت نائمة ولدى عودتها إلى الغرفة وجدتها مغلقة من الداخل فأخذت تدق الباب بقوة وهي تظن بأنني اغلقت الباب فاستيقظت مفزوعة وفتحت لها وأكدت لها أنني لم اغلق الباب وبأنني مازلت نائمة ، وكنا أيضاً نطفئ النور في كل ليلة لنجده مضاء في الصباح.

- في ليلة من عطلة نهاية الاسبوع وبعد أن عادت معظم الفتيات إلى منازلهن ولم يبقى منهن سوى 5 أو 6 فتيات وعند حوالي 1:30 ليلاً سمعنا أصواتاً عالية وكأنها تصدر من الغرفة المجاورة لنا في الرواق فخرجنا وأخذنا ندق على باب الغرفة ولدهشتنا فقد فتحت الفتاة الباب وهي في قمة الهدوء وأبدت استغرابها حين اخبرناها بأمر الأصوات حيث بدت الأجواء عادية رغم أن الجميع سمع الأصوات !

- في أحد أيام العام الماضي استيقظت فجأة وأنا في كامل وعيي حوالي الساعة 3:00 صباحاً إذ سمعت صوت فتاة تناديني باسمي وبصوت منخفض وكأنها خائفة من شيء ما وكررت ندائها لـ 4 أو 5 مرات ولم أستطع النوم بعدها، وفي الصباح سألت صديقاتي اللواتي كن معي في الغرفة عن ما سمعته فنفين سماعه، ويجدر بالذكر أنني كنت أقيم في سكن جامعي آخر.

وأخيراً .. ما زالت مشكلة الجاثوم تؤرقني وفي كثير من الأحيان أشعر بوجود أحد ما من دون أن أراه وذلك حين أكون بمفردي.


ترويها حنان (26 سنة) - الجزائر

ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

- للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا .

إقرأ أيضاً ...
- تجارب واقعية: رفاق دراسة في منزل مريب
- الجاثوم أو الشلل النومي
- الإحساس بوجود أحد ما

22 تعليقات:

فاعل خير يقول...

الاخت الفاضله

لعل هذه الاماكن كان بها عمار من الجن و ان لكل مكان عامر و هذا العامر قد يكون فاسق بحيث يقوم بمضايقتكم و من ناحية الجاثوم فهو من أفعال شياطين الجن و قد يكون من انواع المس الخارجى و الله اعلى و اعلم
واظبى على الصلوات الخمس والاذكار و اقرئى ما تيسر لكى من القرأن
و بالنسبه للتعامل مع عمار المكان من الجن اقرئى الرقيه الشرعيه و ايضا سورة الجن على مياه و قومى برشها على زوايا المنزل أو أى مكان

و أى استشاره انا فى الخدمه

هدى عز الدين يقول...

يتضح عند متابعة أحداث صاحبة التجربة أنّ تأثير الكيان الآخر يطاردها في كلّ مكان , فعند الانتقال إلى ولاية ثانية ظهر التأثير نفسه , و حتّى عند تغيير مكان الإقامة في الجامعة حصل الشيء نفسهُ , تزامن ظهور حالة الشلل النومي عند بدء الأحداث كذلك , لذلك أعتقد أنّ صاحبة التجربة " بشكل خاص " لديها نوع من الاتصال الروحي أو الارتباط بالكيان الآخر . لاسيّما و أن مجالهُ أثرّ على من حول صاحبة التجربة .

Mooad Shaqour يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخت الكريمة حنان
أحيانا قد تختلط كثير من الأمور على الإنسان لا سيما إن كانت لديه تجارب مسبقة مع ظواهر غير عادية أو خارقة للطبيعة.فربما بالفعل يكون للأمر علاقة بالجن لا سيما أنكِ لم تكوني الوحيدة التي كانت شاهدة على هذه الأحداث.لكن لنأخذ مثلا الظاهرة الأخيرة التي حدثت لكِ وهي سماعك لصوت يناديك ونفي زميلاتك أن يكن قد سمعن نفس الصوت،مثل هذه الظاهرة وغيرها من الظواهر الفردية التي حدثت لكِ قد تدل على أنك تعيشين مخاوفك وهذا يسبب لك أحيانا وهما أو تخيلا يؤدي إلى زيادة مخاوفك وتضخمها بل وتجسدها في شكل أحلام أو تخيلات سمعية أو بصرية.
في النهاية لا يسعني إلا أتمنى لكِ كل خير وتوفيق.

غير معرف

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم .من المؤكد اننا لانعيش وحدنا في هذا العالم فهناك من يشاركنا في سكناه بل يشاركنا ايضا في سكنانا الا انه لا يشعر بذلك الامن يتمتع بشفافية ولقد اخبرنا القران الكريم بوجود الجن والشياطين حيث قال سبحانه وتعالى وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون .وهم كبني البشر فيهم الصالحون وفيهم غيرذلك حيث ورد في القران الكريم على لسان اتقيائهم في سورة قل اوحي ومنا الصالحون ومنا دون ذلك .فالصالحون نسمعهم يقراون القران مثلا وقد سمعت ذلك بفسي وانا طفلة صغيرة في نفس الوقت الذي سمعته والدتي انذاك وكثيرا ما ينبه الصالحون المصلين الى حلول وقت الصلاة .اما غيرهم فاعمالهم مخالفة للاخلاق والدين كفئة من البشر المستهتر بكل المبادئ الاخلاقية والدينية .

kareem يقول...

المعالج
كريم الزهيري
السلام عليكم ...
اختي الكريمة صاحبة القصة انا عندي سؤال لو سمحتي ..
هل لازلتم بنفس الدار تسكنون من بداية الاحداث معك ولحدالان والا غيرتوه؟
شكرا لك

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قراءة آية الكرسي في كل ليلة 17 مرة أو 313 مرة كفيل بحل المشكله ، لكن اذا واجهتك اي فكرة تحول دول اكمال القراءة استعيذي بالله من الشيطان الرجيم واكملي ، وفي الليله التي ستكملينها ستنامين قريرة العين بإذن الله . هذه طريقة مجربه لما هو شبيه بمثل هذه الحالة .

حنان

يقول...

في البداية اريد ان اشكر الجميع على ارائهم و نصائحهم و بالنسبة لسؤال الاخ كريم اجل لانزال نسكن بنفس المنزل لحد الان

مناف الحلي

يقول...

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عليها الاخت التي ابليت بهذه الحالة الغريبة ان تغيير منزلها واذا بقي الحال على ماهو عليه الان عليها ان تتصل ب(ابو علي الشيباني)الذي يظهر في قناة الديار الفضائية العراقية اومجرد تكتب اسمه في الكوكيل سيظهر لها الموقع فتراسله من خلاله...اسال الله تعالىلها ان تتخلص من هذه الحالة المؤذية والتي تنغص عليها حياتها.

فاعل خير يقول...

الاخت الفاضله حنان

بما انكم مازلتم فى هذا المنزل قومى بقراءة سورة البقره فيه او شغليها و سورة الصافات و قومى بتشغيل الرقيه الشرعيه بصوت على و مسموع و اقرئى على مياه الفاتحه و اول البقره و آية الكرسى و اخر سورة البقره من اول امن الرسول .... الى اخر السوره و ايضا المعوذات الثلاث و قومى برش هذه المياه على زوايا المنزل من اول باب المنزل و جميع زوايا السلم و داخل الشقه و ان شاء الله ستكونين على ما يرام

kareem يقول...

المعالج
كريم الزهيري
اختي صاحبة القصة دارك متلبسة ببعض الارواح شريرة (جن) وهذا النوع من الجن تسمى توابع الصحة والرزق ..اي انك اينما تحلين في مكان ترجي منه الاستفاده يتبعوك اليه والدليل انه بوقت تكون في امتحانات يولدوا لك النعاس والشرود الذهني حتى في المحاضرات والنسيان لابسط الامور .
كذلك من مهمتهم ابعاد او عرقلة رزق قسمة الزواج ,كذلك يخلف الكأبه وعدم الراحة بين العائله حيث المشاكل لاتفه الاسباب ....

امنياتي لك بالخلاص منهم ...تحياتي

NARNIA يقول...

السلام عليكم ورحمة الله


على العموم يا أختي عليك بالحذر والتحصينات الواردة في الكتاب والسنة هذا شئ

والشئ الآخر هو كيف تتخلصي من الجاثوم الذي يلازمك دائما وهذا الأمر يتم بخطوتين :

1- النوم على وضوء

2- النوم على الجنب الأيمن فإن لم تستطيعي فعلى الجنب الأيسر يعني باختصار شديد لا تنامي على بطنك ولا على ظهرك فإن هذا يساعد الجاثوم بالسيطرة عليك بسهولة..

وأسأل الله أن يحميك من كيد الجن

light circle يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
أختي حنان
لا يمكن أن ننفي و جود الجن و الحسد و العين ,كل هذه الأشياء مذكورة في القرآن و السنة,فالظاهر أن بيتكم كما سلف الإخوة مسكون بالجن, فعليكم بتلاوة القرآن فيه خصوصا سورة البقرة لعدة أيام أو تشغيلها على الحاسوب أو جهاز التسجيل , ولا تقولي بدون جدوى فهي تطرد الأرواح الشريرة...أما بالنسبة لما يحدث لك في مرحلة دراستك الجامعيةفممكن أن يكون سببه الأرهاق و الضغط النفسي الناتج عن الإبتعاد عن الأهل و الدراسة خصوصاأن مجال الطب ليس مجالا سهلا ,و الدليل على ذلك أن هذه الأشياء استمرت معك حتى لما غيرت السكن الجامعي و أكاد أن أجزم أنك أنت من قام بغلق الباب لما ذهبت صديقتك الحمام؛فعندماخرجت صديقتك وتركت الباب مفتوح أنت قمت و أغلقته من ورائها و رجعت تكملين نومك, وكل ذلك تم من غير و عيك لذلك لم تتذكري شيئا,فخوفك هو الذي جعلك تقفلين الباب لأنك لا تحسين بالأمان...كذلك أنت من ذهب لطلب تغيير قفل الباب و أيضا لشعورك بالخوف لسبب لا بعرف إلا الله و أنت....قصتك تشبه إلى حد كبير قصتي,دعيني أقص لك جزءا منها لعلي أفيدك و نستفيد من قصص بعضنا "عندما كنت أقطن بالحي الجامعي اجتمعت مع صديقاتي لنبيت في غرفة واحدة, و كانت ليلة ماطرة و الرياح قوية و البرد قارص و لما استيقظن في الصباح وجدن باب الغرفة مفتوح كليا و أخذن يتساءلن عن السبب و من فتحه, و أكدت إحداهن أنها أقفلت الباب بالمفتاح و تركته معلقا في فتحة الباب لما خلد الكل للنوم, و لما كن يتحدثت كنت مستلقية و أسمع ما يدور من حديث ,و لكن استغربت أني لم أكن في السرير الذي نمت فيه تلك الليلة و من تم شككت أنه أنا من قام و فتحت الباب و لما أردت الرجوع إلى مكاني ذهبت إلى سرير آخر و لم أخبر أحدا بهذا...خصوصا أن هذه الحالة تكررت معي في بيتنا{المشي و أنا نائمة} , فمرة استيقظت أختي ووجدتني أطل من النافذة في منتصف الليل و لما سألتني لم أجبها و حينها خافت و رشت علي الماء لكي أستيقظ و فعلا استيقظت...و مرة أخرى كنت أمشي و أنا نائمة و استضمت رجلي مع حافة الطاولة و ألمتني ثم رجعت لأنام لكني غيرت مكاني و في الصباح بقيت رجلي تؤلمني و مكان الضربة أصبح أزرق مما جعلني أتذكر قليلا...و كنت أعاني كذلك في ه ذه الفترة من الجاثوم...و كل ذلك طبعاناتج عن الخوف و الضغوط النفسية سببها الدراسة و الارهاق, خصوصا إذا كانت نفسيتك حساسة....و لكي تتخلصي أختي من هذه الأشياء يجب أولا أن تعي بمشكلتك و تعرفي سبب مخاوفك و تتخلصي منها و أن تقوي إيمانك بالله و اعلمي أن لو اجتمعت الانس والجن على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك"
و أتمنى لك التوفيق و الشفاء بإذن الله
زينب

غير معرف

يقول...

كلامك صحيح واللة اعلم

حنان

يقول...

الى الاخ كريم الزهيري بالفعل انا اعاني فعلا من الاعراض التي ذكرتها كما انني اسمع انا هذا النوع اي التابع صعب التخلص منه ماهو الحل من فضلك و شكرا

فاعل خير يقول...

الاخت الفاضله

الحل هو التضرع الى الله و كتابه الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه تنزيل من حكيم حميد اقرئى الرقيه على مياه و استحمى بها و زيت زيتون و ادهنى به جسدك ووايضا رشى زوايا المنزل بمياه قد قرأتى عليها الرقيه

و انا و بفضل الله اعالج بالرقيه و عبر الماسنجر و انا مستعد لمتابعة حالتك

kareem يقول...

المعالج
كريم الزهيري
الاخت حنان ...
بعد الاذن من اخواني ادارة الموقع وفي مقدمتهم استاذي الكريم( كمال غزال)
اذا ماسمح لي بنشر عنواني فلي صفحة على الفيسبوك (المعالج الروحاني العربي) ,استقبل من خلالها زواري لتكملة تشخيص الحالة وكيفية الوصول الى اقرب طريق للخلاص نهائيا منها بأذن الله ...تحياتي

غير معرف

يقول...

اكثري من قراءة سورة البقرة,وقول حسبي الله ونعم الوكيل

غير معرف

يقول...

سؤال هل مايحدث في سكن الطالبات يكون في حال وجودك ام أنه بصفة دائمة اذا كان بصفة دائمة فمعروف عندنا ان اي مكان واو تجمع للعلم يكون مسكون
واذا كانت هذه لاحداث لاتحصل الابوجودك فيمكن لانه قد سبق و سكنتي مع عائلتك في مكان مسكون لان الاحداث اللي ذكرتيها حصل الكثير كنها لي شخصيا وبدئت بعلاج الجاثوم عن طريق وصفة لقيتها في كتاب الطب النبوي ( 1 ك عسل / حزمة شبت تغلينهم و تصفينهم و تشربيينن منهم 3 ايام وبإذن الله راح يختفي الجاثوم وهي وصفة فعالة ان شالله لكل من جربها اما باقي الاشياء فعليك تشغيل سورة البقره 3 ايام متواصلة في السكن و قراءتها يوميا لمدة لاتقل عن 3 اشهر
و الله يرفع مابك

نبيلة جيجل

يقول...

اكيد

غير معرف

يقول...

التفسير الوحيد لهذه الظاهرة ان من كان يضايقك هو عامل طبيعي خارق او جن متعلق بك منذ الطفولة وحسب ما فهمته من القصة ان هذا الجن اعوذ بالله يا اما يحميك او ينتقم منك في كل الاحوال احذري عزيزتي وبالنسبة لاحساسك بانك مراقبة هذا شعور لا يفارقني انا ايضا اذا كان شعورك قويا فاعرفي بان ما تشعرين به صحيح وان هناك من يراقبك لذا اطلب من ان تواجهيه شخصيا حتى لو كانت الفكرة مخيفة الا انه الحل الافضل لتتخلص من هذه المشاكل الكاتب مجهول يهوى مساعدتك

حنان

يقول...

شكرا اخي الكريم على النصيحة فانا فعلا اريد التخلص من هده المشكلة فانا لحد الان مازلت احس اني مراقبة و احيانا كثيرة احس بشخص خلفي و عند التفاتي لا اجد احدا والكل يعتقد اني اتوهم بالنسبة لطلبك بان اواجهه كيف دلك فكما قلت الفكرة فعلا مخيفة و شكرا على المساعدة

غير معرف

يقول...

الحل الوحيد لمن لديه الجاثوم وهو يخنق في النوم عليك بالروية الشرعية يوميا فقد نفعت معي ويحفض الله الجميع والسلام عليكم

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .