23 أبريل 2012

Textual description of firstImageUrl

قوة الصلاة الشافية


إعداد: ياسمين عبد الكريم و كمال غزال
كان ولا يزال هناك تداخل دائم بين الصحة والدين منذ آلاف السنين ويعتقد الكثير من الناس أن الاستغاثة بقوى غيبية أو أحياناً مادية ولكنها تحمل إعتقاداً غيبياً لها القدرة على تخليصهم من المرض والعجز ، حيث يقومون بالصلاة أو الدعاء لرب أو قوة عظمى أو روح شخص متوفى أو أمام أصنام تجسد آلهتهم أو مخلوقات علوية لمساعدتهم أو مساعدة ذويهم ومعارفهم على الشفاء أو الخلاص مما حل بمرضاهم.



وهناك اعتقادات عديدة بأن الإيمان يمكن له علاج العمى والصم أو أمراض كالأورام الخبيثة والإيدز واضطرابات النمو والإصابات المختلفة .

و "الصلاة الشافية " هو معالجة يستخدم فيها وسائل روحية يتحقق بها الشفاء من المرض ، ويبدو أن كل المعتقدات الدينية تتفق في أن الشفاء الإلهي أو" الشفاء المعجزة " يحدث بتدخلات غيبية.

 ووفقاً لبعض المؤمنين تقوم هذه على أساس حفز  " قوة الحضور الإلهي "  لتحقيق  الشفاء من المرض أو العجز حتى أن البعض يعتقد أن الشفاء لا يتحقق إلا عن طريق الإيمان والصلاة الذي قد يتخلله طقوس في بعض الاحيان.

ويمكن أن تكون صلاة أو دعاء فردياً أو جماعياً أوإيماءات مثل اللمس باليد لإلتماس التدخل الإلهي ، كما يمكن أن ينطوي هذا الشفاء على زيارة لضريح ديني أو لمجرد اعتقاد قوي في الكائن الأسمى الذي يكون مقرون بالإيمان.

وعلى نحو مغايرلمعتقد الشفاء الإيماني Faith Healing أو محاولة طلب التدخل الإلهي ظهر مصطلح الشفاء الروحاني Spiritual Healing  المبني أساساً على السعي إلى  حلول  "الطاقة الإلهية "  في جسد الإنسان  والذي ازداد انتشاره في الآونة الأخيرة وترافق مع زيادة الاهتمام بممارسات  الطب البديل.

 ويعتقد  (كريستيان ساينس) أن الشفاء ممكن من خلال فهم الكمال الكامن وراء روح الله حيث يعتقد أن نظرة الناس المادية للعالم فيه تشويه للحقيقة الروحية الكامنة كما يعتقد أيضاً أن الشفاء من خلال الصلاة ممكن بقدر ما ينجح في تصحيح هذا التشويه.

معتقدات دينية
أشارت دراسة تمحورت حول المعتقدات الدينية ومعجزات الشفاء أن هناك اختلافات كبيرة في الاعتقاد بمعجزات الشفاء بين الناس حتى بين أصحاب المذهب الواحد كما وجد الباحثون أن الاعتقاد الايجابي في " الإيمان الشافي " سمة أساسية من سمات المؤمنين المحافظين.

وأظهرت دراسات أخرى أن أناساً بلغوا درجات عالية من العلم يعتقدون أيضاً بإمكانية الشفاء من خلال الصلاة والدعاء ، ولم يلاحظ فروق كبيرة بين الجنسين في هذا الاعتقاد.

في حين قال بعض المتنورين أن هالة الإنسان تنشط بالصلاة إن كانت مرتبطة بالتأمل والتطهر والصدق واليقين، وهذا التنشيط يوفر معدل ثابت لشفاء دون أي تكلفة منا.

وعلى هذا النحو يكون الشفاء مقترن بالإيمان ولكن عندما يكون إيمان الشخص المريض ضعيفاً فقد يلجأ إلى مساعدة  شخص آخر يلعب دور الموحي أو الوسيط فيقوم بممارسة الإيحاء على المريض من خلال شحنه بـ "طاقة إيمانية" قد تزيد من مناعته أو مقاومة المرض.

وقد يستخدم بعض المؤمنين أو المعالجين أساليب أخرى غير الصلاة للشفاء مثل قراءة أو كتابة بعض الادعية أو نصوص مقدسة على الماء  لشحنه بـ "طاقة إيمانية ", إقرأ عن  الماء المقدس

1- المعتقد المسيحي
الشفاء بالإيمان في المعتقد المسيحي  مستند إلى فكرة أن الله يشفي من خلال قوة الروح القدس وغالباً ما تنطوي على وضع الأيادي ( كطقس المسح على أماكن الإصابة  مثلاً ).

ويطلق عليه أيضاً الشفاء الخارق أو التضميد الرباني للجراح أو الشفاء المعجزة ، وكثيراً ما يرتبط الشفاء في الكتاب المقدس مع وساطة من رموز دينية بما في ذلك يسوع المسيح ،  مريم العذراء ، بولس الرسول ، إيليا والقديسيين ..الخ.

وقد لقب يسوع (عيسى) باسم "المسيح " لأنه كان يمسح على المرضى فيبرأهم بإذن الله من المرض والبرص وغيره من الأمراض .

وقد ورد في الكتاب المقدس عدة آيات تبين علاقة الصلاة والدعاء بالشفاء :

- " انْ كُنْتَ تَسْمَعُ لِصَوْتِ الرَّبِّ الَهِكَ وَتَصْنَعُ الْحَقَّ فِي عَيْنَيْهِ وَتَصْغَي إلَى وَصَايَاهُ وَتَحْفَظُ جَمِيعَ فَرَائِضِهِ فَمَرَضا مَا مِمَّا وَضَعْتُه ؟ " ( الخروج 15:26 ).

- " ارْجِعْ وَقُلْ لِحَزَقِيَّا رَئِيسِ شَعْبِي: هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ (إِلَهُ دَاوُدَ أَبِيكَ: قَدْ سَمِعْتُ صَلاَتَكَ. قَدْ رَأَيْتُ دُمُوعَكَ. هَئَنَذَا أَشْفِيكَ. فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ تَصْعَدُ إِلَى بَيْتِ الرَّبِ " (الملوك الثاني 20:5  ).

- يقول الرسول يعقوب في رسالته الجامعة (5: 14-15): " هل فيكم مريض ؟  فليَدعُ كهنة الكنيسة وليصلّوا عليه ، ويمسحوه بالزيت باسم الربّ فإنّ صلاة الإيمان تخلّص المريض، والربّ ينهضه، وإن كان قد اقترف خطايا تُغفرُ له ".

ويقول الطبيب المسيحي (ريجنالد ) بأن الإيمان وجهة نظر فمن عرف كيف يستخدمه عرف مسار الشفاء.

2- المعتقد الإسلامي
يقوم العلاج في المنظور الإسلامي على أسس كثيرة كقراءة الأدعية أو آيات قرآنية محددة تسمى بآيات الشفاء ، حيث نجد ذكراً لهذا التخصيص في القرآن الكريم :
" نُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ  " -  (سورة الإسراء : 82)

ويمكن أن تكون القراءة موجهة إلى وعاء أو كأس من الماء بهدف شحنه ، أو أن تكون مترافقة مع لمسة من يد مؤمن يمثل دور المعالج ،  وقد يمارس الدعاء أثناء الصلاة أو خارجها ويكون برفع الأيدي.

 ويعتقد بعض المسلمين أن الآيات لا تقتصرعلى تأثيرها الشافي فحسب ولكنها أيضاً بمثابة وقاية (تحصين) من الشرور والإمراض ويمكن أن يقوم بدورالمعالج المريض نفسه في بعض الحالات.
وفي الأحاديث الشريفة نجد بعض الأدعية التي تساعد على الشفاء :

حيث يقول محمد رسول الله : " أذهب البأس رب الناس ، واشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقما ًً" .

وفي حديث آخر يقول: " من اشتكى منكم شيئاً أو اشتكاه أخ له فليقل: ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك ، أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء، اجعل رحمتك في الأرض، اغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين أنزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا الوجع فيبرأ ".

3- معتقد الروحانية
الشفاء الروحاني هو شفاء ناجم عن اتصال روحاني،  والروحانية هي نظام من المعتقدات مبني على  مبدأ إمكانية الإتصال بين الأحياء و أرواح الموتى.

ويعتقد (لويد كينيون جونز)  مؤلف الروحانية في القرن الـ  20 أن الشفاء يأتي من الإلتماس إلى  روح معينة وخبيرة ويجوز اعتبارها أساسية في عملية الشفاء كما في بعض العلاجات التي تقدمها أرواح الأطباء المتوفين عن طريق جلسات تحضر الأرواح أو السحر الأسود على حد زعمه .

كما يجمع الممارسين لهذا المعتقد بين الصلاة الشفائية والعلاجات التقليدية كالزيت والماء المقروء .


 تحقيقات علمية
مع  أن المعتقدات الدينية غالباً ما تكون غير قابلة للفحص من قبل أي منهج علمي إلا أنه  يمكن اختبار التأثيرات التي يمكن أن يحدثها الجانب الروحي :

أجرت جامعة (برانديز) دراسة جديدة نشرت على مجلة الدين عن مدى تأثير قوة الصلاة في الشفاء يظهرأنه على مدى العقود الأربعة الماضية والدراسات الطبية تركز على الصلاة وهذه المجلة هي أول من تتبع التاريخ الاجتماعي لدراسات تتبنى الصلاة ووضع لها سياق خاص في الخدمات الطبية والدينية وتعود لعام 1965.

وكانت الصلاة التشفعية موضوعاً للدراسة العلمية منذ القرن 19 على الأقل ومعنى الشفاعة هي التوسط أو التضرع ويكون معها التوسط لاهوتيا.ً

ويستطيع المريض الصلاة لوحده وطلب الشفاء وقد يقوم الطبيب بالصلاة نيابة عن المريض أو يقوم بها الطبيب وأهل المريض.

- قال أحد الأطباء في مجلة تايم الطبية الشهيرة أني أمارس الصلاة الشفائية مع المرضى حيث أن الصلاة من اجل شخص مريض يمكن أن يكون لها آثار ايجابية ملموسة على صحته ويعتقد أنه يجب على الطبيب أن يلبي  طلب المريض في الصلاة معه.

وقال بعض الأطباء أن التحسن امتد فقط لأيام معدودة ، ولم يلاحظ  تحسن يذكر في الحالات الصحية للمرضى بعد الصلاة بل لوحظ ارتفاع في معدل الطاقة.

في عام 1965 قام (تسول)  وهوعالم الاجتماع وخبير في دراسة الصلة بين الطب والدين في المجتمع الأميركي المعاصر بإجراء  18 دراسة عن مدى قوة الصلاة لشفاء المرضى ، حيث استنتج  أن المعتقدات الدينية الشخصية تلعب دوراً مهماً ومتلازماً مع المعالجة الطبية في تحقيق الشفاء.


- قام كل من الباحثين الدكتور (لفين) والدكتور (لارسون) بكثير من هذه الدارسات وتحليل نتائج الدراسات السابقة في هذا المجال وهما يؤكدان أن معظم هذه الدراسات تشير إلى أن الإيمان والدين لهما تأثير عظيم على العلاج والشفاء.

- قام الدكتور (توماس أوكسمان) بدراسة 232 مريضاً أجريت لهم عملية القلب المفتوح ووجد أن المرضى الذين استعانوا بالدين وأحسوا بالقوة والراحة من جراء نظرتهم الدينية كانت نسبة نجاح العملية لديهم 3 أضعاف نظرائهم من المرضى الذين لا يؤمنون بدينأو بالحياة ما بعد الموت.

وقد توفى منهم 21 مريضاً في فترة الأشهر الـ 6  التي تلت عملية القلب المفتوح ويبين الدكتور (أوكسمان) الذي قام بالدراسة أن سبب الوفاة في معظم المرضى كانت نتيجة لغط في القلب انعكس في انتظام دقات القلب.

ويقول الدكتور أوكسمان:  " من الممكن أن يكون للإيمان تأثير مباشر على فيزيولوجيا الجسد وعندما يكون العقل وتكوين الروح في حالة متزنة وهادئة فإن احتمالية لغط القلب وعدم انتظامه تصبح أقل حدوثاً " .

- في دراسة أخرى امتدت 30 عاماً بينت أن الأشخاص الذين يؤمنون بوجود الله ويؤدون بعض الشعائر الدينية من صلوات ودعاء يتمتعون بضغط دم أقل من نظرائهم غير المؤمنين ومعدل الضغط يفوق 5 مم  ليس هذا فحسب بل وأن نسبة إصابتهم بأمراض القلب أقل من نظرائهم بنسب تفوق 50%.

- في دراسة قام بها المعهد القومي الأمريكي للدراسات المتخصصة في أمراض الهرم والعجزهذا العام على 4000 شخص مسن في شمال ولاية كارولينا وجد أن الأشخاص الذين يؤمنون بالله ويؤدون بعض الشعائر الدينية والصلوات يتمتعون بانخفاض بنسبة الإصابة بالأمراض النفسية والاكتئاب إذا ما قورنوا بنظرائهم غير المؤمنين, بل وقد وجد أنهم أفضل صحة وأقل إصابة بالأمراض الجسدية وأقوى مناعة وقدرة على مقاومة الأمراض بشكل عام.

- يؤكد الدكتور (بنسون) من جامعة هارفارد الأمريكية  وهو باحث ومرجع في هذا المجال ومؤلف لعدة كتب ترجمت إلى عدة لغات  أن تكوين الإنسان الجسدي والفيزيولوجي قد خلق بطريقة تتطلب الإيمان والدين للحصول على أفضل نتائج صحية وأن الارتخاء الجسدي والنفسي الذي يحدث أثناء الصلاة هو نتيجة التفاعلات الكيماوية الحيوية والعصبية والإفرازات الهرمونية والتي بدورها تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وارتخاء عضلة القلب والشرايين ولها أيضاً تأثير مباشر على الجهاز المناعي في الجسم والقدرة على مقاومة الأمراض.

ويقول الدكتور (بنسون):  " إن الإيمان عامل فعال في علاج 60% إلى 90% من الأمراض المعتادة والمزمنة " ، ويتساءل الدكتور والباحث لفين:  " هل هي رعاية الله للمؤمنين التي تؤدي إلى سرعة الشفاء ؟  " .

- في دراسة إحصائية قامت بها وكالة الأنباء العالميةCNN  بالتعاون مع مجلة تايم الأمريكية تم طرح 400  سؤال على 1004 أمريكي عن هذا الموضوع وكانت الإجابة أن 83% يعتقدون بتأثير الإيمان والدين على العلاج والشفاء وأن 64% يظنون أنه من الواجب على الطبيب أن يدعو لمريضه بالشفاء بل ويصلي معه إن طلب المريض منه ذلك.

- ويدعو الدكتور (لارسون )الأطباء أن يقوموا بسؤال المرضى عن أهمية الدعاء والصلاة في العلاج والشفاء فإن كان المريض يؤمن بأهميتها فعلى الطبيب أن يسأل المريض عن رغبته في التحدث عن هذا الموضوع أو مدى احتياجه للتحدث مع رجل دين لأن ذلك يعتبر جزءاً من العلاج

ولكن الخوف الذي يتملك الأطباء كما يشرحه الدكتور (جارفس) :  " قد يخطئ بعض المرضى فهم هذه الظاهرة ويعتمدون على قدرة الإيمان والدين على العلاج ويهملون الأخذ بأسباب العلاج والتي لا عوض عنها في كثير من الأمراض فتحدث كوارث من جراء ذلك ".

- في عام 2005 أجرت مؤسسة (جون تمبلتون) دراسة حول تأثير الصلاة على نتيجة عملية تغير شرايين التاجية وهي من العمليات المعقدة وكان القصد هو تقييم ما إذا كان لصلاة دور في إنعاش حالة المريض بعد العملية ، إذ  قاموا بتقسيم المرضى إلى  مجموعتين :

حيث أعلمت المجموعة الأولى أن هناك من يصلي من أجلهم قبل 14 يوم من بدء عمليتهم بينما أعلمت المجموعة الثانية أنها لم تتلقى صلاة من أحد.

وتم  تسجيل المضاعفات الأولية في غضون 30  يوم من بدء العملية وكانت الأحداث الكبرى والوفيات في مدة الـ 30  يوم متشابهة إلى حد كبير في المجموعتين كما دلت النتائج التالية :

-  تحسن في 52%  من المرضى الذين تلقوا الصلاة .

- تحسن في 51 %  من المرضى الذين لم يتلقوا الصلاة .

- حدثت مضاعفات لدى 59% من المرضى الذين كانوا يعرفون بأنهم تلقوا الصلاة.

ويعتقد أن معرفة المرضى بأن هناك من يدعو أو يصلي لأجلهم ربما تكون سببت لهم القلق مما أدى إلى نتائج أسوأ .

رأي المشككين
1- يتساءل المشككون : " ما دام الله يشفي الناس فلماذا إذن هناك الأطباء؟ " .

2- يمكن للأطباء استخدام فكرة الإيمان بالله  لشفاء الناس ويمكن صنع "عجائب ربانية" من خلال أشخاص آخرين.  والمعجزات ليست دائماً الحوادث غير المبررة،  ولكنها يمكن أن تحدث جنباً إلى جنب مع الجهود التي يبذلها الإنسان . وكلمة  " معجزة شفاء إلهية " قد تدل أيضاً على استخدام إنسان كأداة للشفاء.

3- تنص الأدلة العلمية المتاحة في جمعية السرطان الأميركية أنها لا تؤيد المزاعم التي تقول بأن  الشفاء بالإيمان يمكن في الواقع علاج الأمراض الجسدية ،  لأن هناك إنتقائية لدى بعض الناس، فهم من جهة يتهمون التقصير في الرعاية الطبية عند  حدوث الوفاة أو العجز ومن جهة أخرى يعزون "الشفاء المعجزة " الذي حصل إلى فضل الصلاة والدعاء وذلك في نفس الوقت الذي يغفلون أو يقللون من أهمية جهود الرعاية والمعالجة الطبية  في الشفاء من الأمراض والإصابات الخطيرة.

 4- الصلاة لا تأتي إلا بنتائج بطيئة وهذا غيركاف لتكون مفيدة في حالات الطوارئ .

رأي المؤيدين
1- قام (أولاير)  بعمل دراسة عام 1997 على آثار الذين يؤدون الصلوات اليومية وذكر أنه لها فوائد كثيرة، وقال أيضاً أن مستويات الفائدة ترتبط بمستويات الاعتقاد .

2- قال أحد الباحثين أن الله لا يشفي أي شخص حتى يثبت وجود الله ثم يشفيه .

3- يمكن أن يكون الإيمان حليفاً قوياً لإرادة الشخص على البقاء على قيد الحياة وأن الله يساعد من خلال الايمان.

4- يقول الدكتور (بنسون) أن الايمان والدين يحققان أفضل النتائج الصحية .

سيد زيان والشفاء بالقرآن
كان الفنان المصري الكوميدي سيد زيان من بين الذين تعافوا من خلال الإيمان لوحده،  حيث ذكر عدد من المواقع الإلكترونية الخبر التالي :

" افاد أحد أقرباء الفنان المصري الكوميدي سيد زيان بأن الله أتم عليه الشفاء من شلل أصيب به لمدة 9 سنوات بعد أن من الله عليه بحفظ القرآن الكريم . وكان الفنان (السيد زيان) أصيب بجلطة فى الدماغ منعته من الحركة وأقعدته على كرسى متحرك مشلولا لمدة 9 سنوات، فحزن وحزن كل من كانوا حوله ..... وبعد أن أتم حفظ القرآن كاملا عن ظهر قلب أكرمه الله بالشفاء حيث استطاع مؤخراً أن يقف على قدميه وأن يسير عليها.

ونقلت مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الفنية عن ابنته ايمان ان الأطباء اعربوا عن دهشتهم عندما وجدوه يسيرعلى قدميه بعد أن كانت التقارير الطبية تفيد استحالة ذلك.
واضافت إيمان بان والدها يقوم بتمرينات المشى التى نصحه بها الأطباء كي تستعيد قدماه قواها الطبيعية واكدت ان الفنان قرر بأنه لن يرجع مرة أخرى إلى الوسط الفني إلا فى الأعمال الدينية.. والمفاجأة أنه سيعمل مقرىء للقرآن الكريم فى المساجد ".
إعداد : ياسمين عبد الكريم 
مراجعة ومساعدة في الإعداد : كمال غزال

المصادر
- Science Daily
- Wikipedia
- مصادر أخرى

اقرأ أيضاً
- البلاسيبو : العلاج بالوهم 

11 تعليقات:

wait

يقول...

سبحان الله ما في شي على الله صعب
اصح المعتقدات المعتقد الاسلامي طبعا , الله يثبتنا على الدين
يعطيكم العافية على الموضوع

فاعل خير يقول...

الموضوع رائع جدا


يذكرنى بصديق لى قال ان زوجته و هى طالبه بكلية الطب

تقوم من النوم مفزوعه و توجد أثار أظافر على الرقبه و عملت خدوش و جروح و استشارنى فى ما هذا الذى يحدث فقلت له لعله اذى من الجن فلنرى لكن زوجته كانت لا تؤمن بذلك و عند ذهابى و التحدث معها كانت رافضه فكرة ان بها شىء و ان هذا ليس له و جود و بعد اقناعها بالرقيه عليها و بعد لا يقل عن ثلاث ارباع ساعه اجهشت فى البكاء مره واحده ثم بعد ذلك هدأت و بعد انتهائى قالت انها احست و كأن شىء خرج منها و كادت روحها تخرج و بكل صدق هذه المره الوحيده الذى خرج معى هذا الفاسق من أول رقيه و طبعا كان بها مس و الحمد لله . الذى يحزننى ان يعض و اكثر الاطباء لا يؤمنون بالعلاج بالقرأن و لا يؤمنو بأذى الجن للأنس
و نسأل الله العافيه لكل مسلم و مسلمه و اى استفسار انا بالخدمه [email protected]
[email protected]

dreamy girl يقول...

الإيمان يصنع المعجزات لا عجب في ذلك

لقد مررت بتجربة من هذا النوع ولقد تماثلت للشفاء بقدرة الله عز وجل

ولكن لكي يتحقق الشفاء لابد من اليقين التام بقدرة الله عز وجل
موضوع جميل اشكركم على الجهود المبذولة في إثراء الموقع بكل ما هو مميز ومفيد جعله الله في ميزان حسناتكم

دمتم بود

sayel يقول...

عن جد موضوع رائيع يستحق التمعن فية و قرائته بتامل
انا شخصيا عندي ثقة مطلقة بالايمان بالله انه قادر على كل شي

- في دراسة قام بها المعهد القومي الأمريكي للدراسات المتخصصة في أمراض الهرم والعجزهذا العام على 4000 شخص مسن في شمال ولاية كارولينا وجد أن الأشخاص الذين يؤمنون بالله ويؤدون بعض الشعائر الدينية والصلوات يتمتعون بانخفاض بنسبة الإصابة بالأمراض النفسية والاكتئاب إذا ما قورنوا بنظرائهم غير المؤمنين, بل وقد وجد أنهم أفضل صحة وأقل إصابة بالأمراض الجسدية وأقوى مناعة وقدرة على مقاومة الأمراض بشكل عام.

kareem يقول...

المعالج
كريم الزهيري
هذه حقيقة واردة جدا ومن خلال تجربتي في مجال العلاج .الكثير من كانوا يراجعوني وبفضل الله كنت سببا لعلاجهم كانوا يعانوه هم كانوا قبل ايام من مراجعتهم لي كانوا قد زاروا بعض الائمة والاولياء الصالحين... اخواني ليس يذهبوا يطلبوا من هذا الامام او ذلك بشفائهم ولكن التبرك بالاوالياء الصالحين هو جزء منمعتقداتهم بأ الامام الفلاني بمنزلته عند رب العالمين سيحقق او سيبعثهم على الطبيب الفلاني او المعالج الفلاني كي يحقق مايتمنى له....
ولكوني من اهالي مدينة بغداد ,الكثير من الذي تم علاجهم هم من زوار الامام ( موسى بن جعفر الكاظم ) عليه السلام ..

الله سبحانه وتعالى هو الشافي وهو الذي يبعث عباده ويوفر لهم الاسباب في قضاء حاجة معينة منها شفاء المريض او زواج او اي شيئ .

حتى هناك اشخاص لهم جاه عند ربهم ويكونوا سببا لعلاج او حل قضية حال مراجعتك او زيارتهم على طريق النية ,ويكون هذا الرجل المبارك به ربه عنده ايمان وروحانية عالية جائت لصلاته الكثيرة والصادقة والذكر الرباني بسبحته ويقال عليه بالعرف الشعبي هذا الرجا او البيت (صاحب البخت )..

البخت او الجاه ..هي الروحانية التي يملكها هذا الامام او هذا الرجل المبارك او هذا البيت او هذا المكان .وتكون بسبب كثرة قراءة القران او الذكر الرحماني ..

العمليه تكون بهذا الصيغة عند زيارة الشخص الى مكان مبارك ,يطلب من الله بجاه هذا المكان ان يحقق له مايطلبه كعلاج على سبيل المثال ,تخرج مع هذا الشخص روحانيه من نفس الامام او نفس المكان بقدرة الله وتنطق شخصا ما كي يدلي بك الى مكان من هو سببا للعلاج او لقضاء حاجة ما قد طلبها .ليس شرطا تكون بنفس اليوم ...تحياتي لكم وامنياتي لكل المرضى بالشغاء التام .

غير معرف

يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله الإيمان والإسلام يوفران الصحة النفسية والطمأنينة والصحة البدنية أيضا بالصلاة والصيام ،اللهم إرحمنا وأرزقا جنة الفردوس

متطرف أسلامي

يقول...

أشيد بتعليق المعالج كريم زهير
هذا الأمر موجود حقا
لكن الأمر قد يكون فيه جن أيضا مثل قصة أبو كف الذي كان مقعدا بسبب شضية في ضهره أصابته بالشلل و أن حالته تحسنت بعد ذالك في أطار قصة نشرت في الصحف و أثار ضجة أعلامية أن ذاك
و مع ذلك أقول أن هناك نوع طاقة ما ينتجها الأنسان عدما يقوي أمانه بالله فيستطيع التغلب على الألام و الأمتثال للشافء سريعا و ما ألى ذلك و من الأمثلة على ذلك تحمل الطعنات في الحروب و أستأناف القتال في الحروب التي تشن بأسم الأدين
و أعتقد أنه ربما له تفسير علمي لكن التفسير هذا بنفس الوقت لا يدحض و جود معجزة

متطرف اسلامي

يقول...

أنا لخبطت شوي أيه أبو كف و الجن أبو كف لا يعالج بالرقية و أنما لديه علم الجن في الطب كما يدعي أعذروني
عموما اليد الشافية حقا موضوع جميل و الاجمل أن تجد أشخاص يسهرون الليل و يتعبون فقط لنشر مثل هذه العلوم بدون مقابل أسأل الله أن يجعل في أعمالهم خيرا لهذه الأمة وسببا في رفع كلمة الله لتكن هي العليا بارك الله فيك أخي على تذكيرنا بمثل هذه الأمور التي نسيناها و يجب أن لا نعزو كل شيئ ألى الجن فالحذر قبل أن نقع في الخطاء و ننتهم بدون علم
سلامي الى القائمين على الموقع و أقول لك يا أستاذ كمال بالكنة المصرية مالك أنت مبتشاركناش رأيك لي و الله أرائك و تعليقاتك وتفسيراتك جدا تعجبنا و نتمنى منك الأستمرار

Entsorgung Wien يقول...

فين الموضوعات الجديدة .. ؟؟

غير معرف

يقول...

سبحان الله انا لي عمي مات بالسرطان. وكان عمره تقريبا 18 سنه ادعو له بالرحمه والمغفره SAID

مهندس رؤوف يوسف يونان يقول...

الايمان هو سر اطمئنان الانسان

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .