10 يناير 2011

Textual description of firstImageUrl

تجارب واقعية: على سور الشرفة

ترويها نهى - مصر
في منتصف الستينات كان لي من العمر 10 سنوات وأعيش بمدينة المنيا في صعيد مصر حينما علمنا بأن جدتي مريضة جداً وأن حالتها تستدعى وجود أمي إلى جانبها فسافرت أمي لزيارتها و تركتني مع إخوتي لوحدنا في المنزل برفقة المربية لأول مرة. كانت جدتي (رحمها الله) في السبعين من عمرها وتحبني كثيراً و متعلقة بي و كنت أبادلها نفس الشعور.

زيارة غير متوقعة
وفي المساء و بعد غروب الشمس كنت أفتقد أمي كثيراً فوقفت على الشرفة انتظرها لعلي أراها عائدة إلى المنزل لكنني فوجئت برؤية جدتي تسير على سور الشرفة باتجاهي وكانت ترتدي ثوباً فضفاضاً أبيض اللون يرفرف حولها ، كانت شامخة القامة واصغر سناً من عمرها ، لم أتمكن من التدقيق في عينيها أو ملامحها لصغر سني و لأنها كانت قريبة مني وأعلى من مستوى نظري بسبب وقوفها على السور وكانت أقدامها غير ظاهرة لان ثوبها كان يغطيهما فصحت بها خوفاً من أن تسقط ولكنها طمأنتني قائلة: "لا تخافي أنا جئت فقط لأراك قبل أن ارحل " ، وكانت تحدثني وهي تسير على سور الشرفة فجريت نحوها لأخبرها أن والدتي سافرت إليها ولكنها اختفت. وفي اليوم التالي علمنا بوفاة جدتي خلال مكالمة هاتفياً وكان ذلك في نفس التوقيت تقريباً الذي رأيتها فيه ولما أخبرت أمي بما حدث ، قالت أن جدتي كانت تحتضر في ذلك الوقت .

تجربتي الأخرى : خروج من الجسد
بعد مرور سنوات تزوجت وسافرت مع زوجي إلى الكويت وفي عام 1974 كنت حاملاً وكان حملي صعب لأنه حدث خارج الرحم ، وفي أحد الأيام عند حوالي 11:00 صباحاً شعرت بآلام شديدة في بطني مما استدعى نقلي إلى الطبيب فقام الأخير بتحويلي إلى مستشفى الصباح بالكويت في حالة مستعجلة وهناك قاموا بتثبيت المصل و إيصالي بجهاز الضغط وفجأة وجدت نفسي أرى الغرفة من الأعلى و ورأيت جسدي ممدداً على السرير في الأسفل، لم أصدق أنني انظر إلى جسمي في الأسفل ثم رأيت أحد الأطباء يدخل الغرفة لمتابعة الحالة ويقيس ضغط المريضة التي لم ينتابني أي شعور بأنها أنا !، وصاح الطبيب في الممرضات لعدم تدخلهم وتركهم للأمور تتدهور إلى هذه الدرجة وكان يقول أنها تعاني من هبوط في الضغط وهبوط في القلب فجمع الأطباء وتداخلت الأصوات وطلبوا الإسراع في تحضير غرفة العمليات، كل ذلك رأيته و سمعته من أعلى الغرفة وقامت إحدى الممرضات بإعطائي حقنة فلم اشعر بها ، رأيتها فقط في يد الممرضة ربما وضعتها في المصل المثبت على معصمي أو غير ذلك (الله اعلم)، بعدها انقطع الإرسال وعدت للوعي بعد بضعة أيام وللأسف لم يرى ابني النور فلقد مات إثناء العملية ، وحينما قمت بقراءة تقرير الأطباء وتحدثت مع الممرضات عما حدث علمت أن كل ما سمعته و رأيته و أنا معلقة في الأعلى هو نفس ما كتب في التقارير وما أخبرتني به الممرضات ولم تكن تخاريف ناتجة عن التخدير (البنج) كما تصورت في أول الأمر وقد دفعتني تجاربي التي حصلت معي إلى مزيد من الإهتمام والقراءة حول أمور الروح والبرزخ والجن.
ترويها نهى (55 سنة )- مصر

 ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

- للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا .

إقرأ أيضاً ...
- طفل التقى بجدته المتوفاة
- تجارب واقعية: زائر يصل في موعد وفاته
- تجارب واقعية: شبح سور المقبرة
- أمثلة عن تجارب الموت الوشيك
- ذراع ثالثة تحير الأطباء
- الخروج من الجسد والإسقاط النجمي

21 تعليقات:

غير معرف

يقول...

يسرني ان اكون اول من يرد على تجربتك
واتمنى لك التوفيق في حياتك وشكرا

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

مرحبا بك يا سيدة نهى .وأتمنى أن تجدي أجوبة عن تساؤلاتك انشاء الله هنا في موقع ماوراء الطبيعة.

سر الأرض يقول...

التفسير ..
في اللحظة التي يكون فيها الإنسان يحتضر , فإنه يعيش تجربة الخروج من الجسد وبشهادة من عادوا من الموت الوشيك .. ماذا قال أحد هؤلاء : كنت أنظر إلى جسمي الممدد على السرير والأطباء يحاولون انعاشي ويصدمونني بالكهرباء ولكن في النهاية سمعتهم يقولون .. لقد ماتت أعلن وفاتها .. عندها كنت أنظر اليهم وأقول لا تحاولوا فأنا سعيد بعيدا عن جسدي , حاولت التحرك واكتشفت أنني أستطيع النفاذ من الحائط , لقد كان جسمي كأنه ريشة نفخ أحدهم عليها .. شاهدته أحد الموظفين في مكتبه وآخرون في غرف أخرى .. لكني فجأة شعرت بأنه من الازم العودة إلى جسمي , وأخذ شيء يشدني إليه حتى عدت وعادت الحياة إلى جسدي ( هذه قصة حقيقية ) .
يتضح لنا أن جدتها عند احتضارها قد فارقت جسدها وابتعدت عنه كثيرا , ولأنها تحب نهى كثيرا ذهبت لتراها قبل أن تغادر إلى الأبد .. ولأن الجسد الأثيري لا يحمل صفات الجسد المادي كالكبر في السن او المرض , انما هو عبارة عن طاقة تشع بالنشاط .
العملية كلها خروج من الجسد ولكن بشكل دائم , أي الموت .
انتهى

غير معرف

يقول...

اسمح لي اخي سر الارض
لكن لحظه الاحتضار لن تذهب الروح لاي مكان بل ينتزعها ملك الموت ولن تعود ,معنى الاحتضار هو حضور ملك الموت لن نستطيع الافلات من قبضته , اما تجربه الخروج من الجسد التي يمارسها الكثير من الناس فهو الخروج من الجسد الاثيري وليس الجسد المادي
صدى الذكرى

أحمد

يقول...

الكثير من الأطباء يعتقدون أن ظاهرة الخروج من الجسد هي ظاهرة فيزيائية يقوم بها العقل عند نقص الأكسجين أو عند الموت الدماغي أنا أعتقد أنها فيزيائية لأن الموت و سكراته عظيمة

ام محمد

يقول...

انا مع كلام الاخت الغالية صدى الذكرى ولكن مايحصل في الحقيقة عكس ذلك ولقد مرت علي تجارب عديدة شاهدت فيها ارواح موتى في فترة الاحتضار ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هل هذه المشاهدات كانت رؤية العين ام حصلت خلال فترة شبيهة بالنوم الواعي اقصد قد تكون هذه الفتاه هي التي ذهبت الى الجدة وليس العكس واستطاعت ا تشاهد روحها التي لازالت طائفة فوق جسدها لانه حسب قول صاحبة التجربة كانت الجدة في تلك اللحظة تحتضر ويوجد فرق بين الاحتظار والموت الكامل والله اعلم.

مُسيَّد المومني

يقول...

أختي أم محمد
لا أعتقد أن الفتاه هي من ذهب لانها توجهت للشرفه وايضا شاهدت " الجده" كما قالت تسير على حافة الشرفه!
أميل إلى تفسير
بأن جسد الجده الأثيري وفي لحظة شوقها للفتاه وهذا ما أشارت له نهى في حديثها أن الجده جاءت لتودعها .....
هو من كان على الشرفه في لحظة الخروج من الجسد بين الموت والحياه..
أتمنى عزيزتي نهى لجدتك الرحمة

غير معرف

يقول...

اشكرك اختي الغاليه ام محمد
لكن اقراي قول الله تعالى " فكشفنا عنك غطائك فبصرك اليوم حديد " اي اثناء الاحتضار يرى الشخص المحتضر ملاك الموت واعوانه ويشعر بانتزاع روحه ويسمع كل ما يقال له من ملك الموت مثلا لو كان مؤمنا يسمع ملك الموت يقول له " ايتها النفس المطمئنه ,,,الخ الايه هذه هي فتره الاحتضار, لن يكون هناك خروج من الجسد في هذه اللحظه يكون الميت في حاله لايفكر باعز الناس اليه , لذا اظن والله اعلم ان الاخت غفت ورات جدتها اثناء النوم والله العالم
اختك في الله
صدى الذكرى

الجواد الاصيل يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا مع راى الاخت الكريمه صدى الذكرى
وان الاخت نه قد اغشى عليها وقامت برؤية جدتها ويرجع ذلك لقلقها الشديد على جدتها وحنينها اليها

اما بالنسبه للتجربه الثانيه
فالتفسير واضح تماما وانها حاله خروج للجسد الاثيرى فى لحظة نقص الاكسجين

شكرا

ام محمد

يقول...

الاعزاء صدى الذكرى ومسيد المومني ولكن اذا كان الشخص الذي يحتضر لايمكن ان تتصل روحه مع الاحياء فكيف استطاعت ان ترى جدتها تودعها حتى لوكان في الحلم لانني اعتقد ان الذي لايختلف عليه اثنان ان البنت قد رات روح الجدة ولكن رؤية هذه الروح حسب الاخت صدى الذكرى غير ممكنةلانها كانت في مرحلة الاحتضار اذا السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف استطاعت ان ترى روح الجدة وكذلك لم لم تزور الجدة البنت بعد تلك الحادثة ممكن يكون جواب هذا ان الشخص المحتضر وقبل مرحلة( نزع الروح ) قد تمر بمرحلة يصبح بامكانها الاتصال مع الاشخاص المقربين منهم وهذا حدث معي حيث كان جدي مريض بسرطان الدماغ وكان في حالة اغماءة وقبل وفاته بيومين رايت روحه مع انني كنت في مدينة اخرى . اما بالنسبة لتعليق مسيد المومني فان سبب اعتقادي ان الفتاه هي التي زارت الجدة وليس العكس وذلك لايماني بان التقاء الارواح ليس له زمان او مكان محدد فقد يكون سور النافذة هو الجزء المادي الوحيد في تجربة الفتاه ولهذا بقي عالقا في ذاكرتها اثناء تجوالهااالاثيري لزيارة الجدة كان تضع كرسي مثلا امام شاشة سينما فيعلق الكرسي في ذاكرتك كما الفلم المعروض وهذا الذي اتكلم عنه من واقع تجربة لاخبرة علمية والله اعلم

غير معرف

يقول...

لااعرف لماذا يساورني الشك بان هذه التفسيرات التي جاءت من الغرب الغير مسلم هدفها زعزعة العقيدة الحقة من قلوب المسلمين التي جاء بها الوحي الالهي . فالقران اوضح لنا بأن الملائكه هم من ياتي عند الموت ويقومون باخراج النفس .. ومن يشكك في مثل هذا الأمر فهو كافر بالله وبرسوله وخارج من دين الاسلام .. وعلى الذين يقولون بغير علم مخافة الله سبحانه وتعالى وخشيته من أن يمسهم عذاب أليم .. فليس هناك زيارات بين الموتى والأحياء لابجسد اثيري او غير أثيري .. وهذا كلام لم يقل به اي من علماء الاسلام من سلف وخلف . ولكن رؤيتهم في المنام فهذا حق وقد تكون رؤية من الله وقد تكون حديث نفس .. والروح من أمر الله ولايعلم كنه هذه الروح ألا هو وما اوتينا من العلم الا قليلا .. وما عدا ذلك من الاقوال والتخرصات فساقط ..

سفير الأحزآن يقول...

صدى الذكرى . كلآم منطقي وهو الوآقع .


لكن للأخ سر الأرض لآ أعلم عن دينك شيء ..

ولكن اللي نعلمه ومتيقنين منه أنه عند الموت لآ تذهب الروح سوى لبآريهآ جل و علآ ..



محبتي

magy يقول...

تلك القصة حقيقية تماما فانا مررت بتجربة من هذا النوع بنفسي و سوف اقص عليكم تلك القصة في اقرب وقت و لكن اقول ان الاخت نهي قد رات بالفعل جدتها و تجربتها هي شخصيا كانت صحيحة فهناك ايضا بعض من هذة الظواهر رواها بعض الناس التي حصلت لهم بالفعل و اكثر من تلك و ايضا في وقت قريب سوف اقصها عليكم

غير معرف

يقول...

بعدها انقطع الإرسال
هههههههه

غير معرف

يقول...

"لااعرف لماذا يساورني الشك بان هذه التفسيرات التي جاءت من الغرب الغير مسلم هدفها زعزعة العقيدة الحقة من قلوب المسلمين التي جاء بها الوحي الالهي . فالقران اوضح لنا بأن الملائكه هم من ياتي عند الموت ويقومون باخراج النفس .. ومن يشكك في مثل هذا الأمر فهو كافر بالله وبرسوله وخارج من دين الاسلام .. وعلى الذين يقولون بغير علم مخافة الله سبحانه وتعالى وخشيته من أن يمسهم عذاب أليم .. فليس هناك زيارات بين الموتى والأحياء لابجسد اثيري او غير أثيري .. وهذا كلام لم يقل به اي من علماء الاسلام من سلف وخلف . ولكن رؤيتهم في المنام فهذا حق وقد تكون رؤية من الله وقد تكون حديث نفس .. والروح من أمر الله ولايعلم كنه هذه الروح ألا هو وما اوتينا من العلم الا قليلا .. وما عدا ذلك من الاقوال والتخرصات فساقط .. "

بكلامك هذا تغلق الباب على الدجال
لن تسمح لك جواريه في الموقع بهذا
علما انك نسيت ان اكثرهم للحق كارهون

غير معرف

يقول...

الرجاء مساعدتي بإعطائي معلومات عن الطريقة التي استطيع بها تسجيل اسمي للمشاركة معكم
عمر الحسامي - لبنان

غير معرف

يقول...

مع احترامي لرايك وافكارك لايحق لك تكفير كائن من كان و بالنسبةلطريقة الموت ارجو منك تحديد الايات الواصفة لطريقة الموت.( تتحدث عن زعزعة العقيدة بتفسيرات معينة) العقيدة الصحيحة و الصالحة لاتتزعزع امام اي شي . الله سبحانه و تعالى خلق هذه الارض للجميع و ليس لك وحدك فحاول التخلص من هذا الحقد الغريب الذي يسيطر على معتقدك.

غير معرف

يقول...

اظن ان ماذكرت الاخت صاحبة التجربه اثناء الولاده هي مايسمى الموت الوشيك
واظن ان تجربة الموت الوشيك تكون مشابه لحد كبير جدا شلل النوم (الجاثوم) لانك في حالة الجاثوم ترى من يتحرك امامك في الغرفه وتريد ان تناديه ولكن لاتستطيع وترى ماذا يفعل ولاتستطيع الكلام تماما مثل الموت الوشيك الذي تنظر لمن يعالجك وما يحدث لك من الاعلى واظن ان كلاهما ناتجه من نفس السبب وهو (استعاده الوعي والعضلات مسرتخيه) كما قرات عن الجاثوم
فاظن انه عاد لها الوعي رغم البنج الذي خدر جسدها فمنعها من الاحساس باي شي يحدث بجسدها حتى المقاومه التي تحدث مع الجاثوم نتيجه التخدير
( (واتكلم بشكل عام ) لان اكثر من يحدث لهم الموت الوشيك هم من ينجو من حوادث السياره فالكلام اعم)
فـ لإنه احدث لها ربما ببنج او بحادث مفاجىء خلل في بعض المواد الكيميائية في الخلايا العصبية كما يحدث في الجاثوم
واما الفرق فإن الجاثوم يستعيد الانسان وعيه ولاتتوقف نبضات القلب اما الموت الوشيك يستعيد صاحبه وعيه وبعض الاحيان توقف لنبضات القلب لفتره ثم العوده ويكون الموت الوشيك اقوى من الجاثوم لانه ناتج عن حوادث مفاجئه سواء حادث او عمليه مفاجئه مما يؤدي الي خلال ما يؤثر في نبض القلب فيتوقف بامر الله اثناء استعاده الوعي للمريض لينظم نبضه من جديد بعد فتره فيكون استعاد وعيه والعضلات مسترخيه نتيجه البنج او الحادث !!



عيوني 000

صاحبة التجربة يقول...

الى الاخوة الاعزاء المعلقين على تجربتى على سور الشرفة وتجربة الموت الوشيك اولا التجربة الاولى كنت صغيرة السن وكنت فى كامل وعيى اما الثانية فقد ظننتها للوهلة الاولى تخاريف بنج وفوجئت ان هذه التخاريف مسجلة فى التقارير الطبية وعلى السنة الممرضات.

غير معرف

يقول...

عزيزتي صاحبه التجربه
1-هل التجربه الثانيه التي مررت بها تتكرر معك بعض الاحيان وفي بعض الحوادث بعد هذه التجربه لان اغلب من حدث لهم الموت الوشيك يتكرر معهم

2- هل جربتي الجاثوم اذا كنتي جربتي الجاثوم فما الفرق بينهما ارجو ان تجيبيني لاني اظن ان الموت الوشيك شبيه جدا بالجاثوم وليس له علاقه بالموت الحقيقي ابدا

والدليل ان ماكنتي تعتقدين بانها تخاريف هي نفس مارايته يحدث لك اثناء الموت الوشيك
كما يحدث في الجاثوم فانتي ترين كل مايحدث امامك وعيناك مغلقه

ارجو ان تجيبي على اسالتي وشكرا



عيوني 000

باحث عن الحقيقة

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا اخفيكم القول ان هناك امور تحدث للانسان قد عجز العلم عن تفسيرها وكل ما ياتي به العلم حيالها ما هو الا نظريات محضة قد تصيب وقد تخظئ

فمثلا من الامور التي اتوقع انها حدثت مع معظم الناس

1- تكون في جلسة مع اهلك او اصدقائك وانتم تتجاذبون اطراف الحديث وفجأة ودون سابق انذار تشعر وكأن هذا الحديث وهذه الجلسة قد مررت بها سابقا بنفس التفاصيل حتى انك تتوقع في ذهنك كلمات سيقولها جلساؤك وفعلا يحدث ما توقعت
2- تكون جالسا وحدك وفجأة تتوقع رنين هاتفك من شخص معين وفعلا يرن الهاتف ويكون من الشخص الذي توقعته
3- المنام وما اكثر عجائب المنام
منها ان ترى في منامك انك ذهبت الى مكان ما لم تره في حياتك الواقعية وبعد فترة من الزمن تمر على المكان الذي رايته في منامك بنفس التفاصيل تقريبا
او ان ترى احدا من اقاربك في منامك ميتا او مسافرا ثم بعد فترة يموت هذا الشخص

حسبنا قول النبي صلى الله عليه وسلم في النوم انه اخو الموت

حين سئل عن اهل الجنة هل ينامون قال النوم اخو الموت واهل الجنة لا ينامون

دعاء النوم " اللهم بك وضعت جنبي وبك ارفعه وجهت وجهي اليك وألجأت ظهري اليك واسلمت نفسي اليك فان امسكتها فارحمها وان ارسالتها فاحفظها كما تحفظ به عيادك الصالحين"

وقوله تعالى " الله يتوفى الانفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الاخرى الى اجل مسمى ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون"

واضح من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم ومن الاية الكريمة الله سبحانه يقبض اليه ارواح الاموات والنيام
ثم يرسل ارواح النيام التي لم يحن اجلها

وفي التفسير رجح اهل العلم ان ارواح النيام وارواح الاموات تتعارف ما شاء الله لها ثم تعود ارواح النيام الى اجسادها وتبقى ارواح الاموات عند بارئها

قال علي رضي الله عنه وكرم وجهه في تفسير هذه الاية: فما راته نفس النائم وهي في السماء قبل ارسالها الى جسدها فهي الرؤيا الصادقة , وما رأته بعد ارسالها وقبل استقراها في الجسد تلقيها الشياطين وتخيل اليها الاباطيل فهي الرؤيا الكاذبة" انتهى قوله رضي الله عنه

اخواني ومما يرجح هذا القول انه وقبل ان تفيق من حلمك بلحظات تشعر وكأنك سقطت من مكان عال على سريرك فتنتابك خضة قوية في جسمك

وربما هذا ما رأته الاخت كان من احلام اليقظة وبما انها كانت فتاة صغيرة غير بالغة تهيأ اليها رؤية جدتها على وجه الحقيقة وهذا ما يحدث كثيرا في احلام اليقظة

وفي المرة الثانية كانت في غيبوبة , والغيبوبة اشد وطئا من النوم اذ لا تؤثر فيها المؤثرات الخارجية بعكس النائم وهي تكون اقرب الى الموت وقد اسلفت في مقالي عن قبض الروح عند المنام

هذا والله اعلم

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .