23 ديسمبر 2010

Textual description of firstImageUrl

تجارب واقعية: شريك السكن

ترويها ماجي - مصر
كان لدي ابن عم يعمل ضابطاً في الشرطة وقد روى لنا تجربة غريبة عاشها منذ حوالي 30 سنة وكما هو الحال مع معظم الضباط غالباً ما تصدر لهم الأوامر بالتنقل ، فتلقى أمراً لكي ينتقل إلى الإسكندرية مع عدد من زملائه ، لكن الظروف منعت زملائه من النزول في الوقت الذي كان محدداً، وبعد أن وصل لوحده إلى مدينة الاسكندرية بحث فيها عن سكن لإستئجار يقيم فيه ريثما يصل زملائه، فعثر على شقة بها غرفتين فأخذ غرفة منها و وضع أغراضه فيها ، و كونه ضابط شرطة فإنه يقضي أغلب يومه خارج المنزل حتى المساء لينام.

وفي أحد الأيام وبينما كان يستعد للنوم سمع صوت قرع على باب غرفته التي يمكث فيها فسأل :"من ؟! "، فرد عليه رجل:"السلام عليكم "، فقال :"وعليك السلام "، فدعاه ابن عمي للدخول ولكنه اعتذر فقال :"شكراً ، لكنني كنت أحب ان أمسي عليك " ، ثم دخل الرجل الغرفة المجاورة (الحجرة الثانية في الشقة).

وهكذا مرت الايام، وكل يوم على هذا المنوال: يحضر هذا الرجل و يمسي على ابن عمي ثم يدخل حجرته، لكن ما أدهش ابن عمي انه لم يكن يراه في النهار كما لم يلاحظ أي معالم تدل على وجوده في المنزل، فمثلاً لم يكن يراه في المطبخ ليحضر طعامه فالمطبخ نظيف كما أنه لم يستعمل الحمام فهو كما هو والصابونة كما هي و ليس بها أي اثار للإستعمال او ماء او أي شيء ، وهذا ما دفعه لمعرفة هذا الرجل عن قرب ، وفي أحد الأيام تجرأ وفتح باب غرفة هذا الرجل فلم يجد فيها أي شيء من المفروشات (العفش) أو السجاجيد فاستغرب ذلك الأمر و بدأ يشعر بالريبة و يتساءل عن هذا الرجل ، وقبل أن يغادر ابن عمي المنزل بيوم أو يومين سأل البائع في السوبر ماركت التي تقع تماماً أسفل الشقة التي يسكن فيها عن ذلك الرجل وحكى له ما يحصل معه كل ليلة فأجابه بأنه ما من أحد غيره يسكن معه في المنزل وأكد أنه خال تماماً من أي شخص آخر.

ولما بحث الأمر مع جار له في المنزل أخبره بأن هذا المنزل "مسكون بالجن "و أنه عليه أن يحمد الله لأنه لم يتسبب بإيذائه حتى الآن ، وأنه لم يؤذيه لأنه عرف بأنه لن يمكث طويلاً في المنزل ، لما سمع ابن عمي هذ الكلام قرر الرحيل مباشرة عن المنزل في نفس اليوم وهذا ما كان و إلى الآن لم يعرف أحد ما حصل بهذا المنزل ولماذا يسكن الجني تلك الشقة.

ترويها ماجي (30 سنة) - مصر

فرضيات التفسير
من هو ذلك الشريك الغريب ؟ هل هو فعلاً جن (كائن ماروائي) ينتمي إلى فئة "عُمار المكان " تجسد للرجل الذي يشاركه في السكن ؟ أم أن في الأمر حيلة دبرها أحد الإنس ليسكن أحد الغرفتين في الشقة من غير علم مالكها مستغلاً الفكرة التي راجت عن الشقة بأنها "مسكونة بالجن "فيحاول التخفي عن الأنظار نهاراً بحيث يصعب ملاحظته من قبل الجيران أو العاملين في السوبرماركت التي تقع أسفل الشقة ، ولذلك فمن الطبيعي أن يتصرف في الشقة على نحو لا يثير الشبهة كاستخدامه المحدود للمطبخ والحمام لكي يدعم الفكرة الرائجة التي راقت له ؟ ، أم أنها كوابيس عاشها الرجل فاختلط عليه الواقع مع الخيال (هلوسات سمعية وبصرية) وقد تكون ناتجة عن إجهاد أو شعور بالوحدة فكانت تأتيه هواجس عن تلك الحجرة الأخرى الفارغة في المنزل وعن ساكنها المزعوم. نترك الحكم للقراء وللخبراء المحللين.

ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

- للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا .

إقرأ أيضاً ...
- كيف يصبح المكان "مسكوناً " ؟
- تجارب واقعية: شقة مسكونة بامرأة مجهولة
- تجارب واقعية: شقة مسكونة للآجار
- تجارب واقعية: شبح في الكوخ المجاور
- تجارب واقعية: الدخلاء

46 تعليقات:

سر الأرض يقول...

لماذا يسكن الجني تلك الشقة.؟ سؤال جميل
لان الشقة يبدو انها مهجورة منذ زمن , والمكان المهجور يصبح ملاذ للجن .. ومن قول ذلك الشخص الغريب السلام عليكم , إذا هو مسلم ولن يؤذيك أبدا .. الجن لا يمكن رؤيته إلا إذا تجسد .. هل عندما طرق الباب كان شخص أي تم رؤيته ام خاطبه من خلف الباب .

يمكن خدعة من أحد أصحابه كما قال الأستاذ كمال .

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الشيطان يضع ....حلا؟؟


نحن في هذه التجربه نلقي اللوم دائما على المخلوقات الماورائيه متناسيين أن هناك كائنات ماديه من جسد ولحم ..ودم يحركها الشيطان كيفما أراد؟ويضع أمامها الحلول في مكاسب تبعده عن رؤيه الحق والحقيقه التي وجدنا نحن البشر من أجلها؟؟ليحاول تزيين الخطيئه برداء الدهاء..والفن..والإبداع ليغطي فيها على المكر..والخداع..والظلال الذي هو في النهايه غايته وطريقه التي يسلكها مع بني البشر....

فأصدقائي...وأعزائي القراء إننا الآن أمام تجربه لم تكتمل بعد؟؟فالحكم على هذه التجربه من خلال وجود شخص وشريك بملامح انسانيه وغريب الاطوار بالنسبه للضابط هو إقحامنا في أمور ماورائيه دون الأخذ بالدوافع الانسانيه والماديه للتجربه من نواحي مختلفه بما فيها تصديق أو تكذيب ( الجار ) الذي رسم تلك الفكره بالشكل الذي استقبله هذا الضابط لدافع ربما يكون اختلاف وخوف.وأقصد بذلك أن يكون ترحيله من الشقه هو استقصاء هذا الضابط "ضابط الشرطه" الذي يمثل ( الحكومه ) باللغه العاميه عن هذا السكن أو الشقه التي والله أعلم تحاول البحث عن زبائن خاصه لاتشكل لديهم أي مخاوف أو قطيعة رزق..!! حيث التجئوا لهذا الأسلوب الدرامي في زرع الفكره برأس الضابط ؟؟وهذا يعتبر تخمين كما وضحه أيضا الأستاذ كمال غزال مشكور على ذلك.وفي المقابل لانستطيع أن نحكم على صاحب التجربه أنه مصاب بهلاوس سمعيه أو بصريه أو حاله نفسيه لأننا لم نعرف ونشخص الحاله بعد...وخاصه أن صاحب التجربه هو شخص يختلف عن الراوي الذي نستطيع توجيه أسئله له من هذا الموقع مباشره. حيث كل حاله لها خصوصيتها النفسيه مما يصعب أخذ رأي الراوي للاستدلال في بعض الامور.

Catwoman يقول...

لا اعتقد انها حيلة من أحد ليسكن الغرفة...فيكف يجرؤ أن يمسي على صاحب التجربة؟ ألا يخاف ان يفتح الباب عليه ويرد عليه السلام ويصافحه مثلا؟

وكيف يسكن أي شخص غرفة ليس فيها حتى بساط لينام عليه؟

لا اعتقد انها خدعة او ماشابه

بقي لنا خيارين من 3 خيارات طرحها الاستاذ كمال إما صاحب التجربة كان يتوهم بأن أحد يسلم عليه بما انه يسكن لوحده

او فعلا البيت مسكون والذي كان يسلم عليه ينتمي إلى عالم الجن

والله أعلم

gogo

يقول...

سبحان الله انا ارجح انه يكون شبح
لانو زي ماتفضل Catwoman لوانه انسان وخايف ماراح يحاول يحتك باحد
تحياتي

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الشيطان يضع ....حلا؟؟


نحن في هذه التجربه نلقي اللوم دائما على المخلوقات الماورائيه متناسيين أن هناك كائنات ماديه من جسد ولحم ..ودم يحركها الشيطان كيفما أراد؟ويضع أمامها الحلول في مكاسب تبعده عن رؤيه الحق والحقيقه التي وجدنا نحن البشر من أجلها؟؟ليحاول تزيين الخطيئه برداء الدهاء..والفن..والإبداع ليغطي فيها على المكر..والخداع..والظلال الذي هو في النهايه غايته وطريقه التي يسلكها مع بني البشر....

فأصدقائي...وأعزائي القراء إننا الآن أمام تجربه لم تكتمل بعد؟؟فالحكم على هذه التجربه من خلال وجود شخص وشريك بملامح انسانيه وغريب الاطوار بالنسبه للضابط هو إقحامنا في أمور ماورائيه دون الأخذ بالدوافع الانسانيه والماديه للتجربه من نواحي مختلفه بما فيها تصديق أو تكذيب ( الجار ) الذي رسم تلك الفكره بالشكل الذي استقبله هذا الضابط لدافع ربما يكون اختلاف وخوف.وأقصد بذلك أن يكون ترحيله من الشقه هو استقصاء هذا الضابط "ضابط الشرطه" الذي يمثل ( الحكومه ) باللغه العاميه عن هذا السكن أو الشقه التي والله أعلم تحاول البحث عن زبائن خاصه لاتشكل لديهم أي مخاوف أو قطيعة رزق..!! حيث التجئوا لهذا الأسلوب الدرامي في زرع الفكره برأس الضابط ؟؟وهذا يعتبر تخمين كما وضحه أيضا الأستاذ كمال غزال مشكور على ذلك.وفي المقابل لانستطيع أن نحكم على صاحب التجربه أنه مصاب بهلاوس سمعيه أو بصريه أو حاله نفسيه لأننا لم نعرف ونشخص الحاله بعد...وخاصه أن صاحب التجربه هو شخص يختلف عن الراوي الذي نستطيع توجيه أسئله له من هذا الموقع مباشره. حيث كل حاله لها خصوصيتها النفسيه مما يصعب أخذ رأي الراوي للاستدلال في بعض الامور

غير معرف

يقول...

المهم الغرفه اتسكنت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

narnia يقول...

السلام عليكم :

الأمر طبيعي ولا يحتاج لمناقشة يعني جني ويبي ينام بالشقة لأنها خالية يعني وين ينام ؟؟ !!

خلو يستانس

نسمة المغرب يقول...

جن مسلم
واحمد ربك انه مسلم
بصراحة جميل ان نكلم جن مسلمين
اخواننا سبحان الله شكله مؤدب وسلم عليك
لو حد من البشر مكنش عبرك

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

أعتقد أن المنطقة لم تحبد وجوده أو أن يسكن فيها نظرا لأنه ظابط شرطة فقاموا بهدا الملعوب أو التمثيلية عليه والله أعلم .
ثانيا أنت دكرت و كونه ضابط شرطة فإنه يقضي أغلب يومه خارج المنزل حتى المساء لينام.
وبعد دلك قلت لكن ما أدهش ابن عمي انه لم يكن يراه في النهار كما لم يلاحظ أي معالم تدل على وجوده في المنزل،
كيف لأبن عمك أن يراه في البيت وهو طوال اليوم خارجه
ولا يأتي للبيت الا للنوم .
يمكن يكون كدلك شخص يأتي لينام في البيت خفية عن صاحبه بمساعدة من سألهم ابن عمك اد كيف للجار أن يعرف أن الجني لن يؤدي ابن عمك لأنه قد عرف أنه لن يمكث طويلا .

pretty yoyo

يقول...

(little princess سابقا)
بسم الله الرحمن الرحيم....

هيا استاذ كريم شوابكة........فالتدخل وتخبرنا رايك بالموضوع.....
لم نعتد على غيبتك عنا

الحمدالله يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم

سبحان الله والحمدالله انه كان يلقى عليه السلام فقط

قال تعالي: ﴿قَالَ عِفْرِيتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ﴾

قال تعالي: ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ﴾

Black(.)Circle يقول...

رواية كهذه لا احبذ الخوض فيها نظرا لتواتر القصة وغياب الراوي الاصلي المعايش للواقعة.
وكما تعلمون تواتر القصة اضف اليها عامل السن (30 سنة + السن اثناء الواقعة = سن الراوي حاليا مابين 55 الى 60 سنة) يؤدي الى النسيان و التجاهل و التضخيم و الاضافات.
ملاحظة عامة:
اغلب "التجارب الواقعية" المتعلقة خصوصا بالجن او كائن غريب اخر يلاحظ التدخل الايجابي للراوي لدعم الغرابة في قصته.
اعني بالتدخل الايجابي : ان الراوي يحاول في سرده للاحداث إثبات الغرابة في قصته وطبعها بالتشويق و الاستنتاجات الدهنية مما يؤثر على الشكل النهائي للاحداث.

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين.
لاحظت من خلال مجريات القصة وجود خلل غير منطقي للأحداث.. فبطلها ضابط شرطة في ريعان الشباب.. وكونه في هذا السن يجعله أكثر حماساً للتدقيق في كل ما حوله.. خاصة أنه انتقل حديثاً إلى منطقة السكن التي لايعرف عنها شيئاً. وكان المنطق يتطلب منه أن يتعرف على هوية الرجل الغريب منذ اللقاء الأول.. وليس بعد فترة من الزمن، وهذا ما تتطلبه فراسة المهنة التي يزاولها. ومن ناحية أخرى لاأرى أن للجن أو لأي من الكائنات الماورائية علاقة بالموضوع.. فللجن رائحة مميزة وغير محببة كان لابد أن تثير غريزة الضابط البوليسة البحثية.. وكذلك فإن حضور أي من تلك الكائنات يشعر الإنسان بقشعريرة في جسده.. ولم يشعر الضابط بدوره بأي إحساس من هذا النوع.. كما أن لتلك الكائنات بريقاً في عينيها يمكن ملاحظته لدى كل مدقق.. فكيف بضابط شرطة شاب..؟..!!
إننا أمام ضابط شرطة فاشل بكل المقاييس.. بحيث استطاع أحد المحتالين خداعه لغاية في نفس يعقوب والله أعلم.
ملاحظة: كل ما أقوله هو وجهات نظر قابلة للتصويب..

جوزيف بطرس يقول...

حسنا، لقد تعجبت أنا أيضا أثناء قرأتى للقصة من نقطة أن ابن عمك ضابط شرطة و مع ذلك يجلس فى البيت فى النهار.

و لكنى لا أتفق مع الأستاذ كمال سحيم أن هذا ملعوب من بشر، فبطل القصة ضابط و لن يجرؤ مصرى على مضايقة أمين شرطة فما بالك بضابط؟ ثم لو كان يريد أن يقنعه أن هناك جنى يسكن الشقة لقام بأشياء أخرى غير أن يمسى عليه قائلا (السلام عليكم)، فماذا لو فتح الضابط الباب؟

هذه القصة لو حقيقية فلا أجزم أن هذا كان بشريا، أما بخصوص إذا كان جنيا فلا أعلم... ربما كان شبحا أو طيفا أو جنيا أو بشرى لديه جرأة غريبة و غير مبتكر فى أساليب الترهيب!

تحياتى

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الشيطان يضع ....حلا؟؟


نحن في هذه التجربه نلقي اللوم دائما على المخلوقات الماورائيه متناسيين أن هناك كائنات ماديه من جسد ولحم ..ودم يحركها الشيطان كيفما أراد؟ويضع أمامها الحلول في مكاسب تبعده عن رؤيه الحق والحقيقه التي وجدنا نحن البشر من أجلها؟؟ليحاول تزيين الخطيئه برداء الدهاء..والفن..والإبداع ليغطي فيها على المكر..والخداع..والظلال الذي هو في النهايه غايته وطريقه التي يسلكها مع بني البشر....

فأصدقائي...وأعزائي القراء إننا الآن أمام تجربه لم تكتمل بعد؟؟فالحكم على هذه التجربه من خلال وجود شخص وشريك بملامح انسانيه وغريب الاطوار بالنسبه للضابط هو إقحامنا في أمور ماورائيه دون الأخذ بالدوافع الانسانيه والماديه للتجربه من نواحي مختلفه بما فيها تصديق أو تكذيب ( الجار ) الذي رسم تلك الفكره بالشكل الذي استقبله هذا الضابط لدافع ربما يكون اختلاف وخوف.وأقصد بذلك أن يكون ترحيله من الشقه هو استقصاء هذا الضابط "ضابط الشرطه" الذي يمثل ( الحكومه ) باللغه العاميه عن هذا السكن أو الشقه التي والله أعلم تحاول البحث عن زبائن خاصه لاتشكل لديهم أي مخاوف أو قطيعة رزق..!! حيث التجئوا لهذا الأسلوب الدرامي في زرع الفكره برأس الضابط ؟؟وهذا يعتبر تخمين كما وضحه أيضا الأستاذ كمال غزال مشكور على ذلك.وفي المقابل لانستطيع أن نحكم على صاحب التجربه أنه مصاب بهلاوس سمعيه أو بصريه أو حاله نفسيه لأننا لم نعرف ونشخص الحاله بعد...وخاصه أن صاحب التجربه هو شخص يختلف عن الراوي الذي نستطيع توجيه أسئله له من هذا الموقع مباشره. حيث كل حاله لها خصوصيتها النفسيه مما يصعب أخذ رأي الراوي للاستدلال في بعض الامور.

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الاخت....pretty
لا أعلم لماذا لم ينشر تحليلي في السابق....فقد كتبت تحليلي قبل أن تكتبي لي لماذا لم أشارك!!!
وثقي تماما أنه طالما يوجد قراء ومحللين مثلك ومثل الأخ بلاك سيركل والجواد وجوزيف وصدى الذكرى ..والآخرين الذي لايتسع المجال لذكرهم فأن ذلك يشكل لدي حافز في الوجود الدائم في هذا الموقع من باب الصداقه وليس الخبره والآراء

جوزيف بطرس يقول...

أشكرك يا سيد كريم، أنا لم أصل لمستوى باحثا. أنا قارئ فقط. أنا مازلت صغيرا فى السن و العلم، عندى 24 عاما

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الإخوة غير المعرفين.. الذين يسيئون لأنفسهم قبل الآخرين..
دعوة لحوار هادئ:
مالذي تريدونه بالضبط.. حدثونا بموضوعية.. ألا تعجبكم أفكارنا وطروحاتنا..لابأس..لكم حرية اختيار المواقع المناسبة..والتي تلبي كل طموحاتكم وتشبع غرائزكم إذا جاز التعبير.. فموقعنا حسب وجهة نظركم متخلف ومهرطق ومملوء بالدجل..ورواده وخبرائه وإدارته لم يرتقوا إلى درجة المعرفة التي تتمنونها.. فلما تضيعون وقتكم الثمين بريادته..ابحثوا عن مواقع أكثر علماً ومعرفة..وستجدون هناك من يتعامل معكم على طريقتكم المحببة لكم..عسى أن تجدوا فيها ما ينال رضاكم..

غير معرف

يقول...

الواقع هناك صعوبتان في هذه القصة اننا لا نتلقاها من معايشها الأصلي ، مما أدى للصعوبة الثانية نقص كبير في التفاصيل ... فالقصة بهذا الشكل لا تشكل سوى شاب أخرق يفتقر كثيرا للذكاء ..
فنحن امام شخص يستأجر غرفة بشقة ولا يكلف خاطره بمجرد السؤال للشخص الذي أجرها له عن شريكه في السكن رغم ان هذا أول ما يسأل عنه المستأجر إن لم يخبره صاحب السكن بداهة بدون حتى سؤال ..
ثم نحن نرى هذا الشاب لما رأي بعض ما يريب بدلا من أن يسأل صحاب الشقة يكتفي بسؤال البقال أسفل العمارة ، وهو تصرف طبيعي فهو الأقرب و الموضوع سهل لا يحتاج لكلام مع صاحب العمارة ، فالمفروض ان يكون الرد " آه قصدك الاستاذ فلان ده راجل محترم بيشتغل كذا ومن البلد كذا .. إلخ"
ولكن الغريب و الذي يبدو سطحي جدا انه لما أخبره البقال بانه لا يوجد احد يسكن معه وأخبره الجار بعد ذلك انه جني لان الشقة مسكونة ( هكذا ) المهم تصرف هذا الشخص يبدو غريبا فعلا ، فقط أخد ديله في سنانة كما نقول في مصر؟! ترك الشقة لا يلوي على شيء!! الطبيعي ان الشخص سيبتسم بسخرية ولا يعلق ، ولو كان ذو خيال خصيب فالتصرف البديهي ان يتوجه لصاحب الشقة ويسأله ، فطبيعة الشقة وانها تؤجر للعزاب في مدينة ساحلية كأسكندرية يؤمها المصطافين .. طبيعة الشقة قد تفترض انه ربما يتغير السكان دون ان يدري البقال ، ما المانع ؟!
كذلك ما المريب في ان الساكن لا يستخدم الصابون في الحمام؟! عندما كنت في الغربة واسكن مع زملائي في السكن كنت استخدم ادواتي الخاصة ومنها الصابون ، لعل هذه هي الحالة هنا ..
كذلك عدم وجود فرش في الغرفة ليس أمرا مريبا بدون تحري كاف ، فلربما هو تاجر شنطة كما كانوا يسمون في هذه الفترة ، هو فقط يستخدم الشقة كمخزن اثناء فترة النهار او الليل ، يضع فيها صندوق ( كرتونة ) أو اثنين يأخذه منهما بضاعة اثناء النهار ويلف على الشوارع و المصالح ولو احتاج ثانية ياتي فيأخذ بضاعة او يترك بضاعة ، ثم يذهب لبيته ربما في قرية قريبة من الاسكندرية ولا يحتاج لتاسيس غرفة ولا سكن بقدر ما يحتاج محطة فقط ، ولربما صادف ذلك اليوم الذي تفقد فيه الضابط غرفته انه لم تكن هناك بضاعة في ذلك اليوم ...
باختصار القصة بهذا الفقر في التفاصيل .. لا أرى فيها سوى هلع غير مبرر من بطلها وتصرف غريب لا ينحيه أكثر البشر في هذا الموقف .. ولكن أرى التفاسير الطبيعية اقرب كثيرا من اي تفسير غير طبيعي او ما ورائي
أخوكم احمد حسني

غير معرف

يقول...

نسيت أن اضيف تفسير آخر بسيط هو ان هذا الجار هو من يخيف الضابط الشاب ، ببساطة قد يكون هذا الجار غير راغب في سكن الشباب في الشقة المقابلة ، أتذكر وانا صغير قبل فترة هذه القصة بسنوات قليلة أن أبي كان يتعارك دائما مع صاحب السكن لانه يسكن طلاب في عمارة بها عائلات ، حيث في تلك الايام كان الشباب العازب المغترب يعتبر شر مستطير إلى ان يثبت العكس ، فلم لا يكون هذا هو الحال هنا؟!!!
أو لربما حتى يكون الجار من باب الشهامة كان يمر ليلا بالضابط ليطمئن عليه "سلامو عليكم حبيت بس امسى عليك" ، ربما طبعا الغريب انه يفتح باب الشقة ،الذي لا يستغرب وجود مفتاحها معه نظرا لانها شقة عزاب غير مؤثثة من الممكن ان يمتلك الجار لو كان ساكن دائم مفتاحها من باب رعايتها وصيانتها وعرضها لمن يرغب بالاستئجار ، المهم ربما هو افترض بما ان الجار شاب عازب فلا باس من ان يطرق عليه الباب ويسلم عليه ثم يرجع لبيته ، وربما حتى يكون الطرق و الحوار من وراء باب الشقة وليس باب الغرفة وباب الغرفة المجاورة التي سمع الضابط جاره يدخل اليها هو باب الشقة المجاروة ولكنه الليل و البيوت القديمة الواسعة و الخيال الخصب هو من جعل الامر يختلط عليه .. ولما جاءه الضابط يسأله اسبتد به شيطان السخرية وقرر ان يلعب عليه لعبة الشقة المسكونة ..
وربما كان شخص من الخارج يستخدم الشقة لاغراض غير قانونية او غير محمودة ، ربما هو يعملها غرزة لتعاطي المخدرات او للحقن او للدعارة ، ولذلك هو إما في غير وعيه او يريد ان يخيف الساكن الجديد ليترك الشقة او ربما حتى لا يخاف من هذا الساكن ( لا يعرف انه ضابط ) ...
ما المانع من اي تفسير كهذا ، ولماذا نلجأ فورا للتفسير انه جني او شبح أو ما اليه ؟! هل لاننا نطالع موفع ما وراء الطبيعة؟! حسنا نحن ننتظر تجربة ما ورائية ولكن على شرط ان تكون فريدة وحقيقة ..
وتقبلوا فائق احترامي
أخوكم احمد حسني

جوزيف بطرس يقول...

تصفيق حار لأخى أحمد حسنى... ربما يكون تفسيره قريب جدا من الحقيقة.

و لكن أريد أن أقول أن ذلك المحتال الذى أراد أن يخيف الضابط ليس مبتكرا أو ذكيا، أغلب المصريين لا يحبون الاحتكاك بضباط الشرطة، و أعتقد أن هكذا كان الحال أيضا منذ 30 عام. ثم لو كان ذلك الزائر تاجر شنطة فلماذا يزعج زميله بالسكن فى الليل و يوقظه من النوم ليمسى عليه فقط؟ ثم أنه من البديهى أن من يحتفظ ببضاعة فى غرفة فلابد أن يغلقها بالمفتاح و هذا يعنى أن الضابط لم يكن ليستطيع أن يفتح الغرفة. و حتى لو لم تكن هناك بضاعة بالصدفة فسيغلق الغرفة أيضا فهذا ما كنت سأفعله، فأنا لا أرغب بغرباء فى غرفتى.

و من الممكن أيضا أن يكون ذلك الزائر يتعاطى مخدرا ما كما قال الأستاذ أحمد حسنى فلا يعى بما يفعل.

و لكن أعذرنى فلا أعتقد أن الجار كان يحاول المزاح، و من الصعب أيضا أن أعتقد أن الجار يستخدم الشقة فى نشاط مشبوه لأن الضابط قد أجر الضقة من صاحبها مباشرة و هذا يعنى أن صاحبها يتفقد الشقة من حين لآخر.

MetalGear يقول...

بالنسبة لي لا استطيع الفهم, كيف لظابط في الشرطة ان يلوذ بالفرار من الشقة عندما سمع من الباءع ان الشقة مسكونة؟ كان من المفروض ان يتحرك الحس البوليسي في الرجل عندما يرى شيء غير طبيعي. وكما قيل في الاعلى الراوي يحاول شرح القصة من منطق الماوراءية

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمه الله
اهلا فيك استاذنا كريم شوابكه
يسعدنا وجوك بيننا انت والدكتور سليمان وللاسف يا استاذ سليمان لن يعطوك اجابه لتساؤلاتك, مايريدونه هو تخريب مناره العلم هذه والتقليل من مستواها ,لقد سأل الاستاذ كريم شوابكه منصور المنوفي عن مالذي يجعلني بنظره انشر الجهل والتخلف حتى يهاجمني ؟ انسحب منصور ولم يرد ؟ ليس لديهم سوى التعليقات المسيئه ؟انظر لتعليق النجمه مثلا؟هل هذا رد محترم ؟انظر الردود الموجوده في المقال السابق ؟
ردود يندى لها الجبين ,ملاحظه :(لم اتمسح باجواخ احد)
صدى الذكرى

غير معرف

يقول...

تحيه للاخ جوزيف
واهمس في اذنك لا تقلل من قيمه علمك ,رايي انك مشارك محترم ولك بصمه نسيج وحدها ,( اعني بذلك حلمك في موضوع الاديان )قمه في الاحترام ,لايجب ان تقرن العلم بالسن فالمثل يقول :(اكبر منك بيوم افهم منك بسنه) ,لا دخل العلم بالسن
صدى الذكرى

جوزيف بطرس يقول...

أشكرك أختى صدى الذكرى كثيرا

الجواد الاصيل يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا جزيلا اخى العزيز كريم على هذا الاطراء اللطيف
وشكرا للطكتور سليمان وكما قالت الاخت الكريمه صدى الذكرى انهم لن يقوموا بالرد عليك لان حجتهم واهيه
وبالنسبه للاخ صاحب النجمه
الاخ كريم يستحق نجمة على راسه بالفعل
ولكن هل تعرف انت ماالذى تستحقه على قفاك؟ .. اظنك قد عرفت

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الأخ جواد....شكرا لك

واعلم تماما أن هذه الأشكال شاهدت منها الكثير وأنت تعلم بأنني استطيع الرد عليه بأكثر من ذلك،ولكنها لغتهم التي تعلموها في الشارع فهي عائده لهم ولمستواهم الفكري والأخلاقي... والأفضل عدم الرد عليهم..هل هي رجوله شتم الآخرين دون التعريف بأنفسهم ولكن هناك أناس ..أمثالك وأمثال القراء الآخرين احترمهم وأسف فعلا على قراءة هذه العبارات من ناحيتهم...وكما وعدته أعدكم بأنه سيكون مفتضح أمرهم أمامكم جميعا
( فالله يمهل ولايهمل ) ووعدا عليه حق

وأرجو من الاخوه ...والأخوات إكمال تحليلاتهم ..وآرائهم دون الالتفات لذاك ...........................................

أ. ب ( أم محمود) - خبيرة معتمدة يقول...

ذكرى ام محمود سابقا
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هناك نقص كبير في القصة بداية بامر النقل بحيث انه من المعروف فان الظابط لما يتم نقله يتم تامين مكان سكنه و اغلب الاوقات يكون السكن في معسكرات للحماية و خاصة اذا كان غير متزوج
كما انه لم يذكر قي القصة اذا ما كان صاحب التجربة قد التقى بمن كان يعيش معه وجها لوجه فاستغرب كيف لم ينتبه ان كان انسيا او من الجن فكما قال د/سليمان فان للجن شيء مميز في عيونهم و الظابط مدرب على دقة الملاحظة .
-و كما ذكرت الراوية فان صاحب التجربة كان يعمل طوال النهار فكيف علم بعدم حضور شريكه الى السكن في النهر
- و الشيء الاغرب لما دخل غرفة رفيق السكن و وجده خال الم يتبادر الى ذهنه ان من يسكن بجواره شخص يحتل السكن بطريقة غير قانونية و ياتي بالليل للنوم و بالنهار يخرج متسللا حتى لا يراه احد و صدق بسرعة قصة البيت مسكون و رحل مسرعا و هذا يجعلنا نطرح عدة اسئلة فاين خبرة ظباط الشرطة في التحقق قبل الجزم
ارجو من الراوية الاخت ماجي ان تخبرنا اكثر لتوضح لنا سبب هذا السلوك الغريب
و لدي عدة اسئلة اتمنى ان تجيبنا عليها :
- ماذا كان شعور ابن عمها لما كان يحظر شريكه الى السكن هل كان مرتاح ام كان يشعر بالقلق و عدم الراحة (شعور بالضيق)
- هل لاحظ شيء مثير للريبة في شريكه كرائحة غريبة مثلا .
- صدور اصوات غريبة في غرفة شريكه
- هل لاحظ اختفاء غرض من غرفته او تواجد اغراض ليست ملكه .
و شكرا

محمد علي .ب يقول...

قصة غريبة
و لكني صراحة سماع الجن و رؤيتهم شيئ يبقى غامضا و خاصة فهم حديثهم
فمعلوماتي تقول بأنه يستحيل سماع صوت الجن و حتى فهم كلامهم في حال سماعهم و رؤيتهم على شكلهم شيئ بيعد عنا
في قضية المسكن فهو يجوز أن يكون مسكون من الجن و المعروف أن المنزل الذي يهجر لأكثر من 45 يوم يصبح عرضة ليكون مسكن للجن
لكن قضية سماعه يقول السلام عليكم ؟! أعتقد أنها تحتاج لكثير من البحث و التحري عن موضع صاحب التجربة أثناء سماعه لهذا و كذلك الوقت و الحالة النفسية و التركيز و غير ذلك

روح سرمديه يقول...

قد تكون القصه صحيحه لأنه حدث في منزل جدي القديم
احداث مشابهه فقد كان يظهر لهم طفل صغير فجأه واحياناً يكون متجسد على شكل عمي ونراه جميعاً وعندما نخبر جدتي رحمها الله تقول لنا ان عمكم في الجنوب اي انه ليس هنا ثم قطعنا الشك باليقين أنه جن وانا اسمع الناس يقولون عن منزل جدي القديم انه مبني على قبر طفل صغير !!

سبعاوي يقول...

والله كل شيئ ممكن في الحياه الي احنا عايشنا
الحقيقه المؤكده ان مفيش شيئ اسمه مستحيل
ولكن ليا ملاحظه
الكلام وطريقه سرد القصه باللغه الفصحي صادره عن شخص يفضل الاسلوب الادبي في التحدث وده غريب لينا في مصر
احنا نفضل العاميه حتي لو معانا شهاده عليا او حتي ماجستير في الادب مع ان راوي القصه بيقول انه مصري والاحداث في اسكندريه ونفس الكلام علي التعليقات اسلوب مش مصري
ثم كمان انا عمري ما سمعت (وانا اسكندراني) ان في شقق مسكونه في اسكندريه ولو في طب ليه منصرحش بمكانها عشان نقدر نتاكد بنفسنا
هو سر مثلا
اعتقد ان من حقنا اننا نشوف بنفسنا ونقرر التصديق من عدمه مش مجرد واقعه تحكي والسلام
رجاء ذكر اسم المكان بالضبط عنوانه
هي مش اسرار عسكريه يعني ولا امن عام

جوزيف بطرس يقول...

أستاذ سبعاوى...

على فكرة أنا كمان اسكندرانى و عاوز أقول لحضرتك إن فى عمارة بحالها مسكونة فى شارع أبو قير عند محطة ترام نجيب محفوظ. حاولت أتأكد من صحة الإشاعة دى بس مكنش فى باب للعمارة!!! يظهر حد صدق الإشاعات و قرر يهد الباب و يبنى حيطة مكانه!! هههههههههه

و العمارة دى سمعنا عنها عشان الإشاعات عليها كانت كتير، لكن ده ميمنعش إن ممكن تكون فى شقق تانية مسكونة فى اسكندرية و محدش سمع عنها غير الناس اللى ساكنين قريب منها.

على أية حال أنا ليس عندى إعتراض على لهجة المتحدث و لا أشك فى أنه ليس مصريا، فأنا مثلا أحول كتابتى إلى العربية الفصحى عندما أتحدث إلى أحد من الدول العربية الشقيقة حتى يفهمنى جيدا كما أفعل الأن.

تحياتى

pretty yoyo

يقول...

(little princess سابقا)
بسم الله الرحمن الرحيم....

شكرا للدخول استاذ كريم.....وآسفة للتأخير

أخى جوزيف : انا مش من اسكندرية بس من بلد قريبة منها جدا.......وساعات باجى عندكو كل فترة.....
سمعت مرة واحدة عن العمارة دى بس انا فكرتها اشاعة بصراحة.......الحاجات دى مش موجودة كتير فى مصر


أستاذ كمال غزال :

أرجو منك استاذى عدم منع تعليقات الزوار .......لان هذا سيجعل الشتامين يشعرون ان لهم اهمية.....انا ساقترح عليك بعض الحلول :

1- حذف تعليقاتهم...

2- الاطلاع على التعليقات قبل نشرها.....

3- ان يتجاهلهم جميع القراء تماما تماما .....وسيملون عاجلا ام اجلا

تحياتى.....


مرحبا اختى صدى الذكرى منورة الموقع بوجودك.....

زينب العزمي

يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
استمتعت اصدقائي بقراة تحليلاتكم سبق لي ان شاركت عدة مرات باسم غير معروف انا من بين الاف محبين هدا الموقع المتفوق ماشاء الله

غير معرف

يقول...

شكرا اختي بريتي :
انا معكم الافضل قراءة التعليق قبل نشره /
الاستاذ سليمان:
قرات تحليلك وجذبتني جمله فيهاكتبت :
"اننا امام ضابط فاشل بكل المقاييس بحيث استطاع احد المحتالين خداعه "
اتعرف سيدي ماذا طرأ على ذهني لدى قراءتي لتحليلك ؟ تذكرت (الانسه جين ماربل) محلله الجرائم في روايات الكاتبه اجاثا كريستي
لااعرف ان كنت من محبي هذه الروايات ام لا ,
اعتبرها مديحا لاغير
صدى الذكرى

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

من أشهر الأماكن المسكونة في مصر (قصر البارون) ويمكن معرفة تاريخه والأحداث التي تجري فيه على موقعنا ما وراء الطبيعة.. وعلى الرابط أدناه.

http://www.paranormalarabia.com/2009/03/blog-post_04.html

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخت صدى الذكرى:
شكراً لأحاسيسك الذكية والنبيلة.. ولكني لم أقرئ لآجاثا كريستي سوص قصة واحدة بقصد التعرف على الكاتبة وأسلوبها.. وكان ذلك منذ زمن طويل لدرجة أني لم أعد أذكر اسم تلك القصة.

زينب العزمي

يقول...

اعتقد ان القصة فيها خلل و الغريب ان لم يلاحضه احد لنبدا من الاول لنكشف عنه
عندما انتقل الشرطي سافر بمفرده شيئ لم يكن يتوقعه فمادام الانسان كومة مشاعر و احاسيس والخوف واحد من هده الاخيرة او التخوف قد يراوده مكان مسكن جديد ادن اعداء و اصدقاء جدد كل هدا ينتج الوهم أو الضلالة هو اعتقاد راسخ في نفس المريض، ويتصف هذا الاعتقاد بأنه زائف أو خيالي أو مبني على الخداع. وفي عالم الطب النفسي، يتم تعريف الوهم بأنه اعتقاد مرضي (ينتج عن مرض أو عن أحداث مرضية)،

فقد يكون زميله في الغرف انسان جد عادي واسطر تحت عادي بعشر خطوط حمراء وخير دليل انه القى عليه السلام والجن المسلم لا يضهر لتخويف الانسان والخلل الدي دكرته في الاول ان من الجيران من قال عليك ان تحمد الله لانه لم يؤديك و الجن المسلم لايؤدي ادن نستنتج بانه ليس بجنيا و قد يدفع الشرطي هاجس الوهم ليحتل الغرفة ليجدها فارغة قد يكون الشريكم فقيرا يقضي جل وقته في الشوارع سعيا ليسترزق الله و كان يمسي على الشرطي ليمن عليه بمال او طعام لانه موظف قد يسالني البعض و ما قصة الجار المخادع فاجيب بفرضية بما ان الشرطي لايزال شابا قد يقيم سهرات او شيء من هدا القبيل او ان الجار محافض و يتمسك بالتقاليد قد يغار على عائلته

k4u يقول...

لم يذكر صاحب التجربة عندما قابل الشخص الجني عن شعر بدنه هل احس برجفة او قشعريرة؟

عابر سبيل يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
من الرواية يبدوا أنه قد يكون هناك مؤامرة لجعل الضابط يهرب أولاً إذا كانت الرواية صحيحة ففيها نواقص أرجو أن يسأل الراوي إبن عمه هل كان يدفع الإيجار وكيف كان يعامل من حوله من أفراد المنطقة لأنه كالعادة في مصر يوجد نوع من الدكتاتورية من قبل العسكر على المدنيين ونرجوا الإجابة بوضوح وشكراً

غير معرف

يقول...

وااايد سمعت قصص عن مصر بشكل عام بس الله اعلم اذا صح او لا
حتى خوالي ( خالتي وخالي ) صار لهم نفس الشي وقالولي قصص صارت لهم بس الله اعلم
بس تصير هالاشياء ؟

غير معرف

يقول...

adon anna l7a9i9a kanat ma3a okhtana zineb el azmi

Dr

يقول...

لديك الحق اختي المحللة زينب العزمي اشفيت غليلي بجد لا كلام بعد كلامك

غير معرف

يقول...

اخي Dr انا معك .العزمي لها تحليل فلسفي sùper باعتباري استاد فلسفة

غير معرف

يقول...

kk

عابر سبيل

يقول...

والله ده جن طيب ومؤدب وباين عليه مسلم بيخبط ب ادب يقول سلام عليكم ويمشي تلاقيه زعل ان الظابط مشي كان مسليه

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .