12 مايو 2009

Textual description of firstImageUrl

تجارب واقعية : في السرير مع شبيه

منذ أسبوعين وفيما كنت أنا وصديقي نتهيأ للنوم في حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل (نسهر كخفافيش الليل) أخبرني صديقي أنه أنجز حوالي نصف العمل الفني الذي كان يقوم به وسيكون في السرير حالما ينهيه، ولم يكن على عادته أن يرسم فهو مصمم غرافيكس والرسم بالنسبة له هواية، قبلته وقلت له "ليلة سعيدة" واضجعت في السرير. ثم استيقظت بعد ساعات قليلة والتفت لأراه بجانبي على السرير ونائماً كعادته على بطنه وذراعيه تحت الوسادة، وشعرت لبرهة بضرورة معرفة الوقت لكنني رجعت عن ذلك وشددت نفسي نحوه، ووجدت الأمر استثنائياً نوعاً ما لأنه أتى للسرير بدون إطفاء جميع الأنوار في البيت كما كان يفعل دائماً فما زلت أسمع صوت قائمة التشغيل الـ دي في دي التي كنا نسمعها لكنني كنت متعبة فوضعت ذراعي حوله وشددت يدي على يديه. في صباح اليوم التالي استيقظت على رنين المنبه حيث كنت نائمة على جانبي الأيسر (أنام على جانبي الأيسر عندما يكون معي في السرير بينما أنام على جانبي الأيمن بمواجهة الحائط عندما أكون لوحدي)، لكنه لم يكن معي في السرير فنهضت لأرى أين هو، فهو لا يستيقظ أبداً في ذلك الوقت الباكر من الصباح، لكنني وجدته نائماً على الأريكة بنفس ثيابه التي لبسها في تلك الليلة عندما كنت أتهيأ للنوم وكانت اللوحة التي أكمل نصفها تحته، والتلفزيون يظهر نفس قائمة التشغيل الـ دي في دي. فأيقظته وسألته لماذا خرج من السرير ولبس ثيابه وأتى لينام على الأريكة فنظر إلي باستغراب وأخبرني أنه لم يكن في السرير أبداً الليلة الماضية ونام على الفور في المكان الذي كان فيه، ومنذ ذلك الوقت أحاول دائماً أن أقول لنفسي أنني كنت في حلم لكن في نفس الوقت أجد من المستحيل أن يكون مجرد حلم لأنه كان باستطاعتي رؤيته والإحساس به وكذلك سماع صوت الـ دي في دي من غرفة الجلوس.

ترويها LESLIE .R

ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

شاركنا تجربتك
 إذا عشت تجربة تعتقد أنها غريبة فعلاً ويصعب تفسيرها ،يمكنك ملئ النموذج وإرساله هـنـا

المصدر
- About.com


إقرأ أيضاً ...
- ظاهرة الشبيه Doppelganger
- الحلم : لغز النفس البشرية
- ظاهرة الديجافو Deja Vu
- شبح القبطان ترايون

10 تعليقات:

hamada يقول...

يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
1/ القصة القصيرة
2/ الشعر بشتى أنواعه
3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
4/ المقال الصحفي
إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
[email protected]
شروط المسابقة
1/ ..............................
2/ .............................
3/ ..............................
لا يوجد شروط الشرط الوحيد هو العمل الجيد , والعمل المحترم البعيد عن الإسفاف
المقالات أرجوا أن تكون تخص الانسان العربي , تاريخه , عاداته وتقاليده , مقالات إجتماعية وثقافية ....
أرجوا التفاعل معنا في الجروب على العنوان التالي
http://www.facebook.com/group.php?gid=45202724108#/group.php?gid=78080770039

Ghust يقول...

قد يكون قرينه من الجن هو الذي نام بجانبك

غير معرف

يقول...

its just a nightmare trust me

غير معرف

يقول...

عايز ايه من واحدة بتقولك كنت أنا وصديقي نتهيأ للنوم في حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل


لو كانت قالت انا وزوجي لكان افضل
لكن ماذا تنتظر من هؤلاء
لا شيئ اكثر مما يحدث لهم

ولسة اللي جاي اكتر واكتر


سحبان الله
والحمد لله علي نعمة الاسلام

غير معرف

يقول...

كابوس ليس إلا , وليس غريبا أن نسمع أصوات حقيقة و نحن في حلم , أحيانا يحصل لي هذا الشي عندما يرن منبه جوالي أحلم أني أسمع هذه النغمة و أرقص عليها ,
شي عادي جدا ,

غير معرف

يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
ارم ذات العماد يقول...

الجن يتشكل على هيئات البشر ولي قصص كثيرة بهذا الخصوص حصلت لصديقات لي ..

غير معرف

يقول...

بعيدا عن الجن وهذه الأشياء الماورائية ,,
من الممكن أن صاحبة التجربة كانت مشتاقة لصديقها في تلك الليلة , فـعندما أستيقظت من النوم وجدت خياله معها, أي أنها كانت تتخيل , وبما أنها للتو أستيقظت من النوم , في هذه الفترة يتراوى للشخص أن الخيالات حقيقة كما يحدث معي عادة ,, ولكن مسألة الدي في دي مسألة عادية جدا , فـبعض الأوقات عندما يكون الشخص نائما , ويصدر صوت واقعي محيط به , يبدأ يحلم به , مثلا في يوم من الأيام كنت قد ضبطت منبه جوالي على الساعة الفلانية , فـحلمت بجرس الجوال وكأنه جرس إنذار حريق , فـهرعت للخروج من البيت بسبب الحريق فاتضح أن هذا كله حلم و أن جرس الإنذار كان منبه جوالي ,,

غير معرف

يقول...

انتى و صديقيك متعودين تصهروا (زى الخفافيش) اولى الحمد لله هوة دة كل الى حصل.....(لكم دينكم و لى دينى)صدق لله العظيم

غير معرف

يقول...

اظن دا تنبيه من ربنا

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .