‏إظهار الرسائل ذات التسميات سحر وشعوذة. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات سحر وشعوذة. إظهار كافة الرسائل

31 أغسطس، 2014

إعداد : كمال غزال
كثيراً ما نشاهد الساحر أو لاعب الخفة في الأفلام والمسارح وهو يحمل عصاه السحرية ويتمتم بعبارة "أبراكادبرا" Abracadabra لتحقيق الهدف السحري خلال تأديته للعرض. لكن تاريخياً كان لهذه الكلمة صلة بمعتقدات تزعم أن لها قوة شفائية إذا أخذت شكل تعويذة معدة، فوفقاً لمعتقدات قديمة تعتبر التعويذات والطلاسم وسائل لتحفيز التغييرات في حياة المرء، ولتحقيق هذه التغييرات يُعتقد بأن الطلاسم تنقل الطاقات الإيجابية، بينما تهب التعويذات الحماية للمرء من خلال إمتصاصها للطاقات السلبية، ولكن ما هو أصل هذه التعويذة ؟

إعداد : سليل رشيد
خلال رحلاتي إلى اسكتلندا، اشتريت كتاباً بعنوان " الساحرات الاسكتلنديات " يُفرد عدة صفحات لـ (أيزوبيل جودي) من بين عمليات مطاردة الساحرات في القرنين الـ 16 و17 ؛ حيث أعُدم حرقًا أعداد لا حصر لها منهن في المدن الاسكتلندية على الأعواد بتهم الهرطقة وممارسة الشعوذة،  وقد برزت حالة (جودي) بسبب الطابع التطوعي لإعترافها والكم الوفير من المعلومات الذي قدمته.


14 يوليو، 2014

إعداد : د. سليمان المدني
لاحظنا في الجزء الأول ( التعويذة المزيفة )  كيف أن الجن والشياطين عموماً يخافون مما يجهلونه، وأنهم لم يتمكنوا من قراءة محتويات التعويذة لأنها ليست مكتوبة بلغة معروفة لديهم فباتوا يحذرونها أكثر مما يحذرون التعويذات التقليدية التي كانوا يعرفون محتوياتها وخدامها من أصدقائهم من عالمي الجن والإنس بشكل مسبق.  فهل هم يخافون منها حقاً..؟


6 يوليو، 2014

إعداد : د. سليمان المدني
التعويذة المزيفة هي تعويذة مختلفة عن كل ما هو معروف من مصطلحات سحرية أو غير سحرية عبر الأجيال المتعاقبة على مر التاريخ لأنها تكشف للقارئ مدى إمكانية خداع الجن والشياطين بتعاويذ ملفقة.  وتكشف بالتالي مدى جهلهم وخوفهم مما يجهلون رغم امتلاكهم ناصية السحر بأنواعه كما يدعون.

15 أبريل، 2014

إعداد وبحث : سليل رشيد
عبر الأزمنة المتعاقبة و الطويلة طور اللصوص طرقاً عديدة في سرقة الأماكن و المنازل و حتى الأشخاص في وضح النهار ، وإحدى هذه الطرق الذكية تسمى طريقة ( أصحاب السماوي ) و هذه الكلمة لا مقابل لها في اللغة العربية و يمكن القول أنها تقوم على سرقة الضحايا عن طريق التنويم المغناطيسي و سرقة ما لديه من أموال و ممتلكات ، فهل تطورت السرقةُ في المغرب لدرجة تَعريض بعض الناس لما يُسمَّى بالتنويم المغناطيسي ؟ أم العقلية المؤمنة بقدرة السحر الخارقة انقادت إلى ما وراء الطبيعة ؟

25 مارس، 2014

إعداد : سليل رشيد و كمال غزال
يتحول الكشف عن الكنوز المخبأة في باطن الأرض لدى البعض ليصبح هاجساً مهيمناً وغاية مستمرة مهما كانت الوسائل المعتمدة بهدف تحقيق حلم الثروة ، وتتحكم في سير هذه المحاولات بعض المعتقدات المتوراثة والمنتشرة في بعض أوساط المجتمعات العربية ومنها المجتمع المغربي ، ونذكر من بينها إعتقاد شائع بأن أفراداً من الجن يحرس كنوزاً مدفونة في باطن الأرض فلا يسمحون لأحد من الساعين وراءها لنبشها أو الإقتراب منها ، وهي كنوز كان قد خلفها القدماء فلم يبوحوا بسرها بعد مغادرتهم أو وفاتهم وربما أحاطوها بلعنة أو بأعمال سحر لكي لا يستفيد منها أحد بعدهم كما كان يجري خلال طقوس تحنيط ملوك مصر من الفراعنة وغيرهم من الشعوب حيث كانت الكنوز تدفن مع رفات النبلاء أو علية القوم قديمأً وتقام طقوس سحرية وسرية لكي تتم حراستها من قوى خارقة غيبية .

25 أبريل، 2013

إعداد : كمال غزال
تروي (أفونلي) في موضوع نشرته على مدونتها الإلكترونية تجربتها في إستحضار كيان يدعى بيثور Bethor  وهو من كبار الأرواح الرئيسية المتحكمة بكوكب المشتري وذلك بحسب مفردات السحر والشعوذة الغربية ، حيث تصف تجربتها بالناجحة بعد أن قامت بإستحضار هذه الروح مرتين وتلقت إشارات منها وهي تزعم أن هذه التجربة انعكست إيجابياً على حياتها المهنية.


5 ديسمبر، 2012

إعداد : رامي الثقفي  و كمال غزال
هذا المقال تتمة للجزء الأول وهو دراسة مفصلة لأهم كتاب في مجال الشعوذة في المجتمعات الإسلامية ويتضمن أيضاً حواراً مع أحد العارفين فيه.

11- أسرار الحروف 
يقول الكاتب بأن الحروف أمة من الأمم وبأن حرف الألف هو أول مخلوق خلق من الحروف ، وهو الواحد في العدد لأن منه أسرار الأقوال كما أن الحروف من أسرار الأفعال وأن الحروف لا وقت لها يحصرها وإنما هي تعمل بالحاجة لمن أراد الله له ذلك ، وأن حرف الألف بالذات له تأثير في الإرتقاء إلى درجات الواصلين الوارثين وما تحقق من عوالمه الظاهرة والباطنة ، وإذا أراد الإنسان أن يأخذ من أسرار الحروف فيقول : 

29 نوفمبر، 2012

إعداد وبحث : رامي الثقفي و كمال غزال
في عالم الشعوذة حاز كتاب مميز وممنوع حالياً على شهرة كبيرة في المجتمعات العربية والإسلامية وكان له تأثير لا يمكن إنكاره على ثقافتها رغم أنه يعود في تاريخه إلى حقبة العصور الوسطى التي تميزت بانتشار ممارسة الشعوذة في أنحاء أوروبا والتي كانت تحاربها الكنيسة آنذاك عندما  كانت تهيمن على مفاصل الحكم السياسي في تلك البلدان.

نتحدث هنا عن كتاب " شمس المعارف الكبرى "  أو " شمس المعارف ولطائف العوارف " لمؤلفه الإمام أحمد بن علي البوني الذي توفي في عام 622  من التقويم الهجري.

يعتبر هذا الكتاب من وجهة نظر مؤلفه جامعاً لآثار العلوم والحكمة القديمة ومن المعارف العليا التي خص بها النخبة من المتعلمين الذين حملهم مسؤولية العمل بها وضمن في الكتاب تحذيراً من إساءة العمل بهذه "العلوم" لما فيه من عواقب غير محمودة كما يفهم من مقدمته .

27 سبتمبر، 2012

إعداد : كمال غزال
في العصر الفيكتوري كان هناك طرق يزعم أنها قادرة على إستحضار شيطانة الجنس Succubus  وشيطان الجنس Incubus المعروفان في الأساطير الأوروبية تحديداً ، ومن هذه الطرق درج استخدام ممارسة سحرية حيث كان لها شعبية واضحة آنذاك بين أوساط أتباع الطوائف ورغم شيوع هذه الممارسة إلا أن هناك نسخ متنوعة عنها تختلف عن بعضها باسم الشيطان الذي يدعوه الشخص ، ومن بين هذه الأسماء "ليليتو" و "ليليم" على سبيل المثال ،  وأغلب تلك التعويذات تتطلب معرفة اسم الشيطان المناسب.

19 سبتمبر، 2011

إعداد : كمال غزال
انبهر الإنسان على الدوام بالأجسام البراقة والمتلألئة فصاغها مع المعادن التي طوعها بحرارة النار ليزينها ويقولبها في مجوهرات فاتنة ونذكر منها هنا 6 من أفضل وأضخم المجوهرات والأحجار الكريمة التي سحرت عيون البشر ، لكن مع الأسف تكبد مقتنوها أثماناً باهظة جداً لأنها تجاوزت المبلغ الذي دفعوه لها لتؤثر سلباً على صحتهم وحياتهم وذلك بحسب زعم البعض الذين يربطون بين اقتنائها و وقوع أحداث مأساوية عاشها مالكوها المتعاقبون خلال رحلة طويلة انتقلت فيما بينهم من مكان إلى آخر ومن جيل إلى جيل فكانت كـ اللعنة التي حلت عليهم.

18 يوليو، 2011

إعداد : كمال غزال
نشر موقع هبة بريس الإخباري المغربي مؤخراً خبراً عن العثور على رفاة جثة الطفل اسمه حمزة (13 سنة) حيث وجد مرمياً على تراب أسواق " خميسات الشاوية  "  - المغرب بعد اختفاء دام لأكثر من 15 يوماً .

29 مايو، 2011

إعداد : كمال غزال
بيع أو وهب النفس للشيطان فكرة قديمة متجذرة في الدين، وتتفق الأديان السماوية على أن الشيطان تجسيد لفكرة التكبر لأنه تمرد وعصى أوامر الله، وبالتالي يجد في نفسه شأناً عالياً يفترض فيه أن يعامله البشر كإله ، تلك المعاملة التي تشمل أداء الصلاة أو التوسل إليه لتحقيق رغباتهم أو حتى بذل الأضاحي على شرفه وكذلك في فعل كل ما يغضب الله ، ومن أجل أن يكسب الشيطان أتباع له من البشر يحاول إغوائهم بتحقيق أمانيهم في المعرفة والشهرة والنفوذ والمال وهناك العديد من القصص التي تتحدث عن ظهوره لبعض البشر وعن عقد بينهم وبينه .

والتعامل مع الشيطان أو التحالف معه أو لنقل " الصفقة الفاوستية " هي فكرة منتشرة في الغرب أيضاً وأكثر ما تتجلى ثقافياً في أسطورة فاوست والكائن المسمى ميفيستوفيليس (إقرأ عن أسطورة فاوست أدناه) كما أنها عنصر أساسي في قصص المورورث الشعبي المسيحي ، وتندرج هذه الفكرة أيضاً في مرجع آرني-تومبسون تحت بند " العقد مع الشيطان " .

11 يناير، 2011

إعداد : كمال غزال
قامت الحكومة الرومانية بتعديل قوانين العمل شمل الإعتراف رسمياً بمهنة السحر ومزاولته ، أتت هذه الخطوة التي دخلت حيز التنفيذ يوم السبت في 1 يناير من عام 2011 كجزء من مساعي الحكومة الرامية إلى القضاء على التهرب من الضرائب على نطاق واسع في هذا البلد الذي يعاني حالة من الركود الإقتصادي حيث فرضت ضريبة دخل مقدارها 16% لأي شخص يعمل لحسابه الخاص وعليه أيضاً أن يساهم في البرامج الصحية وبرنامج المعاشات التقاعدية.

8 ديسمبر، 2010

إعداد : كريم شوابكه و كمال غزال
منذ  6 قرون سبقت الميلاد وفي مدينة بابل كان هناك شاب اسمه حزقيال (من بني إسرائيل) يزعم أنه كان لديه رؤيا يتحدث فيها عن ريح عاصفة جاءت من الشمال وهي تحمل معها سحابة عظيمة من النار المتوهجة وفي وسط تلك النار كان هناك عرش يجلس عليه شخص كهيئة الإنسان حيث إعتقد حزقيال أنه صعد به إلى السماء فرأى الله على عرشه .

ذكرت تلك الرؤيا المزعومة في سفر حزقيال (1- 28) من الكتاب المقدس ويعتقد أنه كان لها أثراً بالغاً على مجموعة من المتصوفين اليهود الذين كان لديهم أمل أيضاً في رؤية الله يوماً ما من خلال دراستهم لتلك الرؤيا ويهدفون من وراء ذلك تتحد أرواحهم مع روح الذات الإلهية.


25 أكتوبر، 2010

إعداد : كريم شوابكه و كمال غزال
ترافقت نشأة السحر مع نشأة الدين منذ القدم (إقرأ هنا عن تلك الصلة)  وتميز السحر بنوعين، الأول يقوم على عبادة الكواكب وإستغلال طاقاتها الخفية المزعومة في قضاء الحاجات والثاني يستعين بالمخلوقات الغيبية كالجن والأرواح الشريرة من خلال إقامة جلسات إستحضار الأرواح بهدف التأثير في الأجسام وطبيعة الأنفس البشرية .

27 أغسطس، 2010

إعداد : د. سليمان المدني
الكثيرون ممن يدعون القدرة على ممارسة السحر لا يعرفون شيئاً عن حقيقته، لأن السحر الحقيقي والعميق الأثر لا يتم إلا بمساعدة شيطانية محضة، ومن البديهي أن لا يقدم الشياطين للبشر تلك الخدمات بشكل مجاني ما لم يلتزم البشر بالمقابل بتقديم خدمات إلى الشياطين لا تنتهي إلا بموت الساحر.

25 أغسطس، 2010

إعداد : كمال غزال
يزخر الموروث المغربي بحكايا الجن وأساطيره بما فيه التعامل معه من أساليب تسخيره لعمل السحر أو حتى للبحث عن الكنوز المخبأة إلى درجة أن بعض كبار السحرة يزعم وجود مغارة في المغرب (مكانها الجغرافي مجهول لا يعرفه إلا القلة بحسب مزاعمهم) حيث يتعلم فيها طلبة السحر من الإنس من معارف الجن هي مغارة دانيال

19 أغسطس، 2010

إعداد : كريم شوابكه
ورد ذكر اثنين من الملائكة في القرآن الكريم هما هاروت وماروت ، حيث يقول الله تعالى :" وما كفَرَ سليمانُ ولكنَّ الشياطينَ كفروا يُعلّمون الناسَ السحرَ وما أنزِل على الملكينِ ببابلَ هاروتَ وماروتَ وما يُعلّمانِ من أحدٍ حتَّى يقولا إنما نحنُ فتنةٌ فلا تكفُرْ فيتعلَّمونَ منهما ما يُفرّقونَ بهِ بينَ المرءِ وزوجِه وما هُم بضارّينَ بهِ من أحدٍ إلاَّ بإذن اللهِ ويتعلَّمونَ ما يضرُّهم ولا ينفعُهم " – سورة البقرة - 102.


13 أغسطس، 2010

إعداد : كمال غزال
العلاقة بين السحر والدين علاقة موغلة في القدم ، يذهب روبرتسون سميث إلى أن الدين باعتباره شيئاً آخر غير السحر والشعوذة ، ومنذ أقدم العصور يخاطب العشيرة الأقربين وينصب على كيانات ودودة قد تغضب أحياناً على قومها ولكنها دائماً تتسم بالسماحة إلا اتجاه أعداء أتباعها أو المارقين على المجتمع ، الدين بالمعنى الحقيقي للكلمة لا يبدأ بخوف غامض من قوى مجهولة ، بل بتقديس ودي لآلهة معروفة ترتبط بأتباعها بأواصر قربى وثيقة .