‏إظهار الرسائل ذات التسميات أجسام طائرة مجهولة. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات أجسام طائرة مجهولة. إظهار كافة الرسائل

24 مايو 2016

إعداد : كمال غزال
بينت مذكرة سرية أن الرئيس الأمريكي الراحل (جون كينيدي) طلب ملفات حول الأجسام الطائرة المجهولة UFO. إذ كانت رسالة لم يتم الإفصاح عنها آنذاك وكتبها إلى رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA تتضمن طلبه بالكشف عن ملفات حساسة تتعلق بالأجسام الطائرة المجهولة UFO وذلك قبل إغتياله بـ 10 أيام ! ، ومن الجدير بالذكر أن اغتيال الرئيس كينيدي ومقتله حصل في 22 نوفمبر من عام 1963 في مدينة دالاس من ولاية تكساس وهو جالس مع زوجته (جاكلين) في سيارة مكشوفة في موكب إحتفالي.

1 مايو 2013

إعداد : كمال غزال
يعتبر الأسكتلندي غاري ماكينون المولود في عام 1966 إحدى الشخصيات المثيرة للجدل حيث أن له حضور بارز في كتب وملفات نظريات المؤامرة المتعلقة بمزاعم التستر على المخلوقات الخارجية وتقنياتها المتقدمة التي تسبق تقنيات البشر ، وهو مهندس أنظمة معلومات ومخترق تتهمه الولايات المتحدة بأنه تمكن من الوصول إلى ملفات سرية غير مخول له الوصول إليها ، حيث تصف محاولة إختراقه بأنها " أضخم عملية إختراق أنظمة معلومات عسكرية في التاريخ ".


28 ديسمبر 2012

إعداد: رامي الثقفي
تلقب غابة هويا باكيو Hoia-Baciu الواقعة في كلوج - رومانيا بمثلث برمودا ترانسلفانيا، اكتسبت هذه الغابة الكثيفة الأشجار سمعة سيئة منذ أواخر عام 1960 عندما عاش السكان المحليين الذين ذهبوا إلى الغابة لجمع الحطب أو اقتصاص العشب أو التقاط العنب البري أو الزهور حوادث غريبة  ومرعبة.

7 نوفمبر 2012

إعداد : كمال غزال
حدثت مواجهة بين جسم طائر مجهول (يوفو)  في بلدة سوكورو الواقعة في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية بتاريخ 24-أبريل من عام 1964، وكان فيها رجل الشرطة ( لوني زامورا) شاهداً عليه.

تعد هذه المواجهة بالنسبة لبعض المحققين المتحمسين في ظواهر الأجسام الطائرة من بين أبرز الحالات الموثقة في تاريخ هذه الظواهر والتي يزعمون أنها تملك دليلاً مادياً دامغاً كحادثتي سوسر نيست ودائرة ديلفوس المتوهجة.


31 أكتوبر 2012

إعداد : كمال غزال
في عام 1965 وقعت مواجهة مع الأجسام الطائرة المجهولة في مدينة إكزيتير Exeter الواقعة في ولاية نيو هامشاير الأمريكية ومازالت تعتبر حتى الآن من أبرز الحوادث توثيقاً في تاريخ الظاهرة كما أثرت حينئذ بشكل بالغ على الباحثين في الظاهرة وعلى كبار وسائل الإعلام على حد سواء.

وأصبحت أحداث مدينة إكزيتير موضوع كتاب ألفه المحقق والكاتب (جون ف. فولير) وحمل عنوان " حادثة في مدينة إكزيتير - الرحلة التي لم تكتمل " Incident at exeter - The Interrupted Journey،  كما نشرت مجلة "لوك" أيضاً  سلسلة تتألف من جزئين عن الأحداث الملفتة لأنظار وعقول الملايين من البشر.

6 سبتمبر 2012

إعداد : كمال غزال
نذكر لكم بعض التقارير عن مشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة (يوفو) في عدد من الدولة العربية وكانت قد أرسلت إلى موقع ما وراء الطبيعة ، ومع الأسف لم ترفق هذه الشهادات بأي أدلة مصورة تدعمها بغية التحقق من طبيعة الأجسام كما لا تحظى هذه المشاهدات بأي هتمام يذكر لدى مراكز البحوث والأجهزة الحكومية في الدول العربية فيبقى عدد كبير من هذه التقارير في ذاكرة الناس دون أن يفصحوا عنها ،  إقرأ عن : كيف تقابل تقارير اليوفو في العالم العربي.

4 أغسطس 2011

إعداد : كمال غزال
إذا سنحت لنا الفرصة بأن نشاهد جسماً طائراً غامضاً يحلق أو يقف في السماء من دون أن نملك أدنى فكرة عن سبب وجوده أو وظيفته نظراً لأنه يختلف في هيئته عما نشاهده في الطائرات أو الشهب والمناطيد وغيرها أو أنه يختلف في سرعته وصوته فمن الضرورة بمكان الإبلاغ عنه للجهات أو السلطات المختصة بما في ذلك وسائل الإعلام بهدف التقصي عنه أو التحقيق فيه .

17 مايو 2011

إعداد : كمال غزال
بغض النظر عن رأينا حول مسألة الأطباق الطائرة الموثقة بعدد ضخم من التقارير المصورة وشهود العيان في مناطق مختلفة من أرجاء العالم وفي أزمنة مختلفة أو تساؤلنا عمن يكون وراء تلك الظاهرة فإن هناك سؤال آخر جدير بالإهتمام يتعلق بكيفية تمكنها من الطفو في الغيوم بشكلها القرصي المميز الخالي من الأجنحة .

20 نوفمبر 2010

إعداد : كمال غزال
تعتبر حادثة إختطاف " ترافيس والتون " إحدى أكثر الحالات المثيرة للجدل في علم اليوفو ومع ذلك فأنها من أكثر القضايا إلحاحاً لمعرفة الحقيقة ، بدأت حادثة اختطاف "والتون" بتاريخ 5 نوفمبر من عام 1975 في غابة Apache–Sitgreavers الوطنية - ولاية أريزونا الأمريكية ،

كان " والتون " ضمن طاقم مكون من 7 رجال يعملون في قص أغصان الأشجار في الغابة بموجب عقد حكومي بعد نهاية يوم من أحد أيام العمل، استقل الرجال السبعة شاحنة المشرف على العمال "مايك روجرز" ليعودوا إلى بيوتهم. بينما كانوا في طريق العودة أصيبوا بالصدمة لرؤية "جسم منير على شكل " طبق مسطح " على جانب الطريق !

9 نوفمبر 2010

إعداد : كمال غزال
يبدو أن الطائرات اليونانية لم تكن الخصم الوحيد للطائرات التركية المحلقة في السماء بحسب ما صرح به الجنرال التركي المتقاعد أردوغان كاراكوش Karakuş ففي 25 أكتوبر الفائت زعم أنه تواجه مع يوفو UFO (أجسام طائرة مجهولة) أثناء خدمته كطيار ، أدلى الجنرال بشهادته خلال بث تلفزيوني نقل على الهواء مباشرة وأثار نقاشاً مثيراً للجدل حول ظاهرة اليوفو .

11 سبتمبر 2010

إعداد : أحمد بشير
إستكمالاً للجزئين الأول و الثاني حول حادثة روزويل يأتي هذا الجزء الثالث والأخير، فصول لاحقة تروى وشهادات تتوالى وفيلم يظهر في التسعينات يعيد تلك الحادثة مجدداً إلى دائرة إهتمام الباحثين والإعلام على حد سواء كما سنرى في السطور التالية التي أعدها وحقق فيها أحمد بشير الخبير المعتمد لدى موقع ما وراء الطبيعة في شؤون اليوفو ، هي أمور إن دلت على شيء فهي تدل بالتأكيد على وجود سر لا يراد له أن يظهر للعلن رغم إنقضاء أكثر من 60 سنة ! و رغم تطور التقنيات العسكرية إلى حد بعيد وظهور طائرات لا تكشفها الرادارات وغيرها من الوسائل المدهشة والتي جربت في الحروب الأخيرة التي خاضتها الولايات المتحدة الأمريكية

2 سبتمبر 2010

إعداد : أحمد بشير
تعد بلدة روزويل كما اوضحت سابقاً في الجزء 1 بانها بلدة زراعية و معظم سكانها من رعاة الأبقار التي كانت سائدة في تلك الفترة ولم يكن الاهتمام بها كبيراً من الحكومة انذاك . ولكن ما لم يكن مألوفاً هو الاهمية الحيوية التي كانت تتمتع بها تلك المنطقة من حيث كونها ميداناً رئيسياً لتجارب أسلحة الجيش الامريكي بالإضافة الى منطقة الرمال البيضاء التي كانت تشهد مختلف التجارب الجيش في تلك الايام فمشاهدة اجسام غريبة و اضواء مجهولة كان يعتبر أمرا مألوفاً لسكان تلك المنطقة .

8 أغسطس 2010

إعداد : أحمد بشير

 قبل أيام مرت علينا الذكرى الـ 63 للحادثة الشهيرة روزويل التي ذاع صيتها و لسنوات عديدة و سمعنا عنها كثير من الاذاعات والكتب و كبار السن و لكننا دائماً ما نلاحظ وجود تضارب بالاحداث و الوقائع عند انتقالنا في الاطلاع من مصدر إلى آخر ويبقى السؤال المحير : " ترى ماذا حدث فعلاً في روزويل ؟ ".


24 يوليو 2010

تحقيق : أحمد بشير
أعلنت الصين مؤخراً عن حادثتين شوهد خلالهما أجسام طائرة مجهولة UFO (يوفو) ، تزامنت المشاهدة الأولى مع الذكرى الـ 63 لحادثة "روزويل" الشهيرة مما أثار حالة من الهلع و الخوف لدى المسافرين في مطار هانغزو في 7 يوليو الجاري بالاضافة إلى توقف جميع الرحلات التي كانت من المفترض أن تتم مع تحويل جميع الرحلات القادمة الى مطارات أخرى في البلاد .ولكن مما زاد الحادثة غموضاً و تعقيداً أن السلطات الصينية لم تقم بإعطاء تفسير يحدد هوية ذلك الجسم أو حتى محاولة إبلاغ المطار مسبقاً بموعد مرور ذلك الجسم . و لكن كما جرت العادة في مشاهدات تلك الظاهرة إلتزمت السلطات بالصمت .(الصورة تظهر الجسم الغريب في المشاهدة الأولى).


14 يوليو 2010

تحقيق : أحمد بشير
قبل البدء بسرد وقائع الحادثة احب ان انوه الى انتشار حمى الكائنات الفضائية و الاجسام الطائرة بشكل واسع في المجتمع العربي و اصبحت مصطلح الكائن الفضائي متداولا في الشارع المصري بصورة خاصة والعربي بصورة عامة . نأتي الى الحادثة التي ذكرت معظم المصادر على انها حصلت في الشهر المنقضي وتحديداً في مساء يوم الثلاثاء 22 يونيو ، 2010 في شاطىء منطقة العريش التي تقع شمال مصر والمطلة على البحر الأبيض المتوسط في محافظة شمال سيناء.

3 يوليو 2010

يبدو ان سنة 2010 لم تكن بعيدة عن حقل الغرابة و الخيال المتعلقة بظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة (اليوفو) بل على العكس بل وصلت هذه الظاهرة الى المشاهدات اليومية المتكررة و المحددة في اماكن معينة . ففي بداية العام الحالي اكد شهون عيون في محافظة بابل في العراق عن مشاهدات لاجسام طائرة تتميز بوجود اضواء ساطعة و تتميز بطريقة طيران مختلفة عن الطائرات الحالية في عصرنا ، كما أكد الشهود تكرار تلك المشاهدات في الماضي ولكنها انقطعت لفترة طويلة من الزمن بالاضافة الى عدم الاهتمام بها من قبل الجهات الحكومية في العراق .

16 مايو 2010

تصوير فني لشكل الطبق  الطائر الذي حط في ديلفوس حسب مزاعم عائلة جونسون، والدائرة المتوهجة التي تركها على الأرض خلال إقلاعه أو هبوطه
إعداد : كمال غزال
تعتبر الحالة التي وقعت أحداثها عام 1971 في بلدة ديلفوس والكائنة في ولاية كنساس الأمريكية إحدى أفضل الحالات توثيقاً في تاريخ ظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة (يوفو) نظراً لتوفر الدليل المادي ، ورغم مرور الزمن بقيت تلك القضية فريدة بخصائصها المميزة:

بينما كان (رون جونسون) البالغ من العمر 16 عاماً برفقة كلبه المسمى (سنو بول) في مهمة لتفقد شاة شردت عن القطيع في مزرعة العائلة أصيب بالدهشة لمشاهدته يوفو على هيئة نبات الفطر في الليل. كان هذا اليوفو المعدني يحلق على بعد 23 متر تقريباً من (رون) الذي كان واقفاً وسط بعض الأشجار القريبة.

21 أبريل 2010

يزعم ميكالاك أنه تواجه مع طبق طائر ولمسه في مكان قرب بحيرة فالكون
إعداد : كمال غزال
تعتبر حادثة بحيرة فالكون من أكثر الحالات الموثقة في تاريخ المواجهة من اليوفو ، حتى أن الباحثين في الأجسام الطائرة المجهولة يعتبرونها برهاناً مادياً على حدوث مواجهة مع مركبات فضائية غير أرضية، وقعت الحادثة بتاريخ 19 مايو 1967 ، والمشارك الوحيد فيها هو ستيفن ميكالاك Stephen Michalack ومهنته الرئيسية ميكانيكي، ولكن هوايته كانت التنقيب عن الفضة. كان خارجاً يتمتع بهذه الهواية عندما واجه اثنين من اليوفو فلمس إحداها عندما حط في منطقة تواجده.

1 أبريل 2010

حادثة ريندلشام: صورة فنية للجسم الطائر المجهول حسب ما أفاد به شهود العيان، وبجانبه الشاهد الرئيسي هالت
إذا كان باستطاعتك تخيل مشهد يوفو هابطاً في غابة ومخلوقات موجودة في فقاعات هوائية تتحرك حول اليوفو وأفراد من الجيش يحملون آلات تصوير يبحثون وينقبون ويصورون الحلقة برمتها وسط تأثيرات ما هو مخالف للواقع، فتكون حينها قد رأيت جزء فقط مما حدث واقعياً في غابة "ريندليشام" – "سفولك" (Suffolk) - المملكة المتحدة.

تعرضت كلٍ من القاعدتين "بينتواترز (Bentwaters)" و "وودبردج (Woodbridge)" لغزو اليوفو في أواخر شهر 12 عام 1980 من داخل وخارج الغابة الواقعة بين القاعدتين المؤجرتين للولايات المتحدة من قبل بريطانيا.

21 مارس 2010

مشهد من أطراف مدينة العين في الإمارات العربية المتحدة
في يوم الإثنين 8 مارس 2010 أكد إثنان من شهود العيان هما السيدتان  (هـ.ن ) و (ر.ح)المقيمتان في مدينة العين في الإمارات العربية المتحدة (على صلة قرابة بي) أنهم لاحظوا نظرات بعض أصحاب المحلات التجارية متوجهة نحو السماء في إندهاش وعندما نظروا إلى السماء رأوا جسم طائر بيضاوي الشكل كان يحلق على إرتفاع منخفض ويسير ببطء وفق خط مستقيم دون أثر لعادم نفث كما في الطائرات العادية ، كان لونه مائل إلى الأحمر أو البرتقالي ويبرز من مركزه في الأسفل ضوء أصفر مشع وذلك حوالي الساعة 8:30 مساء وكان الجو صحواً فلم