29 مارس، 2014

العلماء يصرحون : السفر إلى الماضي والتغلب على معضلة الجد ممكنان

إعداد : سليل رشيد
ماذا لو حدث أن عدت إلى الماضي و تسببت ( ربما عن طريق الخطأ ) في مقتل جدك قبل أن يولد والدك ؟ ماذا سيحدث في هذه الحالة ؟

هذه المعضلة المسماة "متناقضة الجد" Grandfather Paradox هي إحدى الأسباب التي تجعل البعض مقتنعين بإستحالة السفر عبر الزمن، أو إلى الماضي بالخصوص، نظراً للتناقضات التي تؤدي إليها إمكانية التأثير في الماضي بحيث يصبح الحاضر الناتج عنه مستحيل الحدوث، و بذلك تنتفي إمكانية الرجوع لتغيير الماضي ونقع في دائرة مفرغة.

 ولكن السفر عبر الزمن يبدو ممكناً حسب نظرية النسبية العامة لآينشتاين، و هنالك حلول نظرية تم اقتراحها لتلافي التناقض المترتب عن متناقضة الجد أو ما شابهها.

مخطط يوضح السير عبر ثقب دودي من الحاضر إلى  المستقبل في منحنى شبه زمني مغلق
ففي دراسة حديثة اقترح فريق من العلماء نظرية جديدة حول المنحنيات شبه الزمنية المغلقة Closed Timelike Curves والتي يرمز لها إختصاراً بـ  .C.T.C أو م.ز.م) قد تحل مفارقة الجد، و قاموا بتجربة تبين كيفية عملها. 

وفي علوم الفيزياء الحسابية يعرف المنحنى الشبه زمني المغلق CTC على أنه مسار فريد يجري فيه جسيم مادي في الأبعاد الأربعة (الزمكان) في تشعبات حسابية لورنزية في فضاء زمكاني مغلق بحيث يعود فيه إلى نقطة البدء. وكان أول من اقترح هذه الفكرة (كيرت غودل) في عام 1949 والذي اكتشف حلاً لمعادلات نظرية النسبية العامة.

ونشر باحثون بقيادة سيث لويد من معهد إم آي تي (معهد ماساشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة)، مع علماء من المدرسة العليا للأساتذة في بيزا بإيطاليا ومعهد طوكيو للتكنولوجيا، ومن جامعة تورونتو بكندا دراسة بهذا الخصوص في موقع يهتم بالدراسات الفيزيائية  the physical review letters. وتشبه المفاهيم المعتمدة في هذه الدراسة ما نشره بعض هؤلاء الباحثين  في دراسة سابقة في موقع arXiv.org عام 2010.

ويقول لويد أن نظرية النسبية العامة لآينشتاين تدعم الـ م.ز.م. (.C.T.C) ، وقد تجادل الباحثون لعقود حول الطريقة التي يمكن بها معالجة هذه المنحنيات من منظور كمّي، ويعتقد (لويد) بان نظريته تقدم النموذج الصحيح لهذه المنحنيات شبه الزمنية، و هي أيضاً توضح كيف يصبح السفر عبر الزمن ممكناً حتى في حالة عدم وجود الـ م.ز.م التي تنبأت بها نظرية النسبية العامة ".

في النظرية الجديدة يتم افتراض أن الـ  م.ز.م (.C.T.C) تتصرف كقنوات كمية مثالية كتلك المعنية بالنقل البعدي (Teleportation).

في هذه النظرية، المنحنيات شبه الزمنية المتسقة ذاتياً (اي المنحنيات التي لا تؤدي الى حالة اشكالية كالمطروحة في مفارقة الجد) يتم انتقاؤها بَعْدِياً و تدعى م.ز.م المنتقاة بَعْدِيا (.P-C.T.C).

ويشرح العلماء ان هذا الطرح مختلف تماماً عن طرح العالم (ديفيد دويتش) المقبول عموماً في معالجة المنحنيات شبه الزمنية المغلقة،  حيث يحافظ المسافر في منحنيات دويتش على الإتساق الذاتي من خلال السفر الى ماض غير الذي يتذكره، بينما في الـ م.ز.م المنتقاة بَعْدِيا (.P-C.T.C) يذهب المسافر الى الماضي الذي يتذكره بالذات.

صحيح أن عملية الانتقاء البَعْدي للمنحنيات شبه الزمنية تبدو معقدة لكن يمكن البحث فيها عن طريق المحاكاة المعلوماتية في المختبر، بارسال كيوبيت qubits  "حي" (اي بِيتْ كمي في الحالة 1) لبضعة أجزاء من البليون من الثانية إلى الوراء في الزمن، ليحاول قتل نفسه في الماضي (اي لينقلب الى الحالة 0)، و قد بين العلماء أن الفوتونات التي لا تقتل نفسها هي وحدها التي تستطيع أن تسافر في الزمن.

وفي حساب الكوانتوم (فزياء الكم) يعرف كيوبت qubit أو بت الكم quantum bit كوحدة كمية للمعلومات وهو تمثيل كمي للبت المعروف في علوم الحاسب لقياس وحدة الذاكرة. ومثل قيمتي الـ 0 و 1 للبت يكون لـ كيوبت حالتان ثنائيتان وهما استقطابان أفقي وعمودي للفوتون (الجسيم الضوئي).  
يقول لويد:  " تعمل م.ز.م المنتقاة بَعْدِيا (.P-C.T.C) عن طريق الإسقاط الخارجي لجزء من الحالة الكمية "، ويكمل شارحاً :  "طريقة اخرى للتفكير بالمنحنيات شبه الزمنية المغلقة هي كما يلي: "  في الفيزياء الكلاسيكية (حيث لا توجد منحنيات شبه زمنية مغلقة) يكفي تحديد حالة النظام في الماضي (سرعة ابتدائية، قوى مؤثرة، حامل، جهة، طبيعة حركة...) و قوانين الفيزياء كفيلة بتحديد كيفية تطوره في المستقبل. بينما في حالة وجود المنحنيات شبه الزمنية المغلقة ينهار هذا النموذج: الحالة في الماضي مع قوانين الفيزياء لا تكفي لتحديد الحالة في المستقبل، اذ يجب تحديد الشروط النهائية التي سوف يصل إليها النظام، بالإضافة إلى الشروط الأولية. في الحالة التي بين أيدينا، هذه الشروط النهائية تحدد حالة النظام حينما يدخل المنحنى شبه الزمني المغلق في المستقبل. هذه الشروط النهائية هي ما يسقط جزء من الحالة الكمية إلى الخارج".


معضلة الجد المتناقضة - عند السفر إلى الماضي
" وعلى الرغم من أننا نحتاج ل م.ز.م. (.C.T.C) حقيقية كما تحددها نظرية النسبية لفرض ظروف نهائية، يمكننا القيام بمحاكاة معلوماتية لكيفية عمل هذه المنحنيات عن طريق تحديد الظروف الأولية، و ترك النظام يتطور، ثم القيام بقياسات. إحدى النتائج الممكنة تتطابق مع الظروف النهائية التي نود فرضها. كلما حدثت تلك النتيجة بالتحديد فكل ما حصل خلال التجربة حتى تلك النقطة سيكون كما لو أن الفوتون قد عاد إلى الماضي و حاول قتل نفسه. وحينما 'ننتقي' تلك النتيجة بَعْديا، ستكون التجربة مماثلة لمنحنى شبه زمني مغلق حقيقي.

ليبرهنوا على ذلك، خزن العلماء إثنان من كيوبت في فوتون واحد، أحدها يمثل الكيوبت المسافر إلى الأمام، و الآخرالكيوبت المسافر إلى الوراء. الأخير لن يكون بمقدوره المرور عبر القناة الكمية (م.ز.م. .C.T.C) إلا إذا انتهى المنحنى شبه الزمني المغلق بإسقاط الكيوبيتين المتشابكين في نفس الحالة.

بعد أن يتم شبك الكيوبيتين، يتم قياس حالتيهما بواسطة كيوبيتين فاحصين. بعد ذلك يتم إطلاق "مسدس كمي" على الكيوبت المسافر للأمام، ما قد يؤدي إلى تغيير استقطاب الكيوبت، حسب زاوية المسدس. حالتا الكيوبيتين يتم قياسهما مرة أخرى لمعرفة ما إذا كان المسدس قد قلب استقطاب الكيوبيت المسافر إلى الأمام أم لا. إذا كان الكيوبيتان على نفس الحالة (00 أو 11)، فهذا يعني أن المسدس لم يقلب الاستقطاب و أن الفوتون قد "نجى". أما إذا كانت حالتا الكيوبيتين مختلفة (01 أو 10)، يكون الفوتون قد "قتل" نفسه في الماضي. نتائج التجربة بينت أن حالتي الكيوبيتين تكون متماثلة جل المرات، ما يبين أن الفوتون لا يستطيع قتل نفسه في الماضي.

العلماء يشددون على أن التجربة لا تستطيع تحدد ما إذا كان م.ز.م. حقيقي يعمل حسب هذه النظرية بالفعل، لأننا لا نعلم إن كانت المنحنيات شبه الزمنية المغلقة موجودة أصلاً.  و سيقومون بتجارب أخرى في المستقبل لفهم المفارقات الزمنية بشكل أفضل.


وأخيراً ...ما يمكن فهمه من هذا المقال الأكاديمي والذي يحتاج إلى فهم مفاهيم فيزياء الكم والجسيمات أن العلماء ما يزالون يختبرون  فرضيات السفر عبر الزمن على جسيمات الضوء وفي أجزاء ضئيلة جداً من الثانية ( جزء من بليون) ، فهل سيتمكن العلم في المستقبل من إيجاد طريقة أو بوابات ما ليجعل شخصاً ينتقل في مسار مختلف عن الزمن الطبيعي للزمن كتسريعه نحو المستقبل أو إرجاعه للوراء ؟

ساعد في الإعداد : كمال غزال

المصدر
- Phys.Org


إقرأ أيضاً ...
- هل سيتمكن العلم من التحكم في الزمن ؟
- المعضلة المتناقضة Paradox
- عجائب عالم فيزياء الكم
- نظرية بيوسنتريزم تنفي وجود الموت
- في البحث عن المادة المظلمة في الكون

41 تعليقات:

غير معرف

يقول...

عجيب امرهم هولاء العلماء يؤمنون بأشياء خرافية كالسفر عبر الزمن والفراغ الذي ياتي منه شئ واذا ناقشتهم حول وجود الله ينكرون وجوده

miim يقول...

رائع كمال غزال دائما تبهرنا بمقالاتك الغنية عن التعريف

Ayman

يقول...

شكرا استاذ كمال على هذا المقال الرائع

أمجد ياسين يقول...

السفر عبر الزمن لا يتم بالعودة إلى الوراء أو المستقبل .. بل الفكرة هي كسر الزمن ..

ممدوح بن مرزوق مبارك بن علي يقول...

أعجبني التعليق الأول ( يؤمنون بأشياء وبالأصح أفكار خرافية كالسفر عبر الزمن والفراغ وإذا ناقشتهم حول وجود الله ينكرون ويكذبون ) وزد على ذلك يؤمنون بالطبيعة وأنها مدبرة لكل شئ وتصرف نفسها بنفسها وتتحكم في مصير الخلق، نحن كمسلمون لانؤمن إلا بوجود الله وأنه المدبر والخالق ومصرف الأمور ، فدعونا نفكر بالموضوع ملياً ونفترض أننا صدقنا هذه الفكرة أو النظرية وهي السفر عبر الزمن وتغيير أحداث حصلت بالماضي ففي هذه الحالة نحن نتلاعب بالقدر ونشكك في قدرة الله وهذا أمر محال بعيد كل البعد عن مانؤمن به وتستوعبه عقولنا فالله عز وجل هو القادر والمقتدر والقاهر فوق عباده

غير معرف

يقول...

العلماء قد ينكرون وجود الله او وجود كائنات خيالية لا نراها او حتى السفر عبر الزمن لكنهم يدرسون احتمالية الامر و يقومون بالتجارب لكي يصلوا الى الحقيقة المطلقة بدل قبول الامور كما هي دون بحث و تفكير ..

غير معرف

يقول...

صراحة انتظر هذا النجاح بفارغ الصبر
واتمنى حينها ان تكون طريقة السفر عبر الزمن متاحة للجميع
سلمت يمناكم اخواني : الذهبي الرشيد وكمال غزال
تحياتي

غير معرف

يقول...

"أليس الله بأحكم الحاكمين "

وليش الواحد يسبق الأحداث ..
إذا كان الواقع تحملناه بصعوبة :"/

غير معرف

يقول...

انا اؤمن بكل شيء مادام لا ينافي العقل او الدين , السفر عبر الزمن و الرجوع للماضي قد يمكن ان تكون ممكنة ولكن الذهاب للمستقبل منافي للعقل , لانه كيف تسافر للمستقبل وهو لم يحدث بعد !!!!!

زارا الشيخ

خالد

يقول...

هذا شيء مستحيل ولايمكن تصديقة ! كيف يكنني العودة لوراء(الماضي)؟؟ أو حتى إلى المستقبل؟ والله تعالى ونبية لم يخبرونا بهذا الشيء وبهذا الخصوص فلو كان ممكن حقا لقاله الله في كتابة وعلى لسان نبية علية الصلاة والسلام
هذا والله أعلم

تحياتي

فاعل خير يقول...

و الله لن تحدث لا رجوع للماضى و لا ذهاب للمستقبل ...... نحمد الله على نعمة الاسلام و نعمة العقل

غير معرف

يقول...

طيب ممكن حد من المستقبل يسافر للماضي الذي نحن فيه الان

هل هي مزحه >>انا اؤمن بكل شي خرافي فالخرافة اصلها ناتج عن حقيقة
لكن هذا عذرا >فيه كميه أستهبال

غير معرف

يقول...

السفرللمستقبل مستحيل لأنه لم يحدث ( ولنفرض بأنه تم السفرطيب عمره المكتوب له ممكن وافاه الأجل في نفس اليوم ) ..... امـا السفر للـمـاضي كذلك مـسـتـحـيل ( ولنفرض بأنه تم السفر سـافر الى يوم ولادته طيب قبل ولادتـه لم يكن موجود ) ..... كل ذلك عبث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم راى ماراءه اثنا الاسراء والمعراج بقدرة الله عز وجل

هدى عز الدين يقول...

أظن أن للعقل حدوداً في التفكير يجب أن لا يتجاوزها .

غير معرف

يقول...

والله رغم ما اتمتع به من ذكاء وراجعة عقل مشهود بها إلا أنني لم أفهم شئ

اجمد احمد يقول...

ممكن السفر عبر الزمن لوقت محدود فقط

houcin mobiste يقول...

انا اعتقد ان فرضية السفر عبر الزمن شبه مستحيلة لكنها ممكنة
قرأت تعليقاتكم ... أضن ان الكثير يعتقد انه من الممكن السفر للماضي لكن المستقبل شيء مستحيل
أنا ارى عكس ذلك فالسفر الى المستقبل معقول اكثر من الماضي كيف ذلك ؟؟
تخيلوا انه تم صنع مركبة تمشي بسرعة الضوء ... انت الان موجود في الجزائر(بلادي) مثلا على الساعة 12.00
وقمت بالسفر الى اليابان بسرعة الضوء فستكون قد وصلت الى اليابان في نفس اللحظة التي كنت فيها بالجزائر
لنفترض انه في اليابان تكون الساعة 7 مساءا ... اي انك كنت في الجزائر على الساعة 12.00 وفي ضرف جزء من الثانة انت في اليابان و الساعة تشير الى السابعة مساءا .. هل فهمتم قصدي ؟؟
و الله اعلم

عبود البدراني

يقول...

السلام عليكم
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه و امته اجمعين
السفر عبر الزمن برأي الشخصي ممكن نظريا فقط ولكنه غير ممكن حقيقة و ﻷن الله عز و جل المتصرف و المقدر بكل و لكل شيء لا يمكن أن يسمح به إطلاقا.. فالسؤال يبقى ..مالذي سيفعله البشر لو اصبح السفر عبر الزمن ممكنا؟
هؤلاء البشر الذين يدمرون كوكبهم بأيديهم و يصنعون الأسلحة الفتاكة للبطش ببعضهم فهؤلاء بالطبع سيستخدمونه لأغراض و دوافع عسكرية و انتقامية أكثر من ان يستخدم لأغراض تخدم البشرية وهذا بالطبع من شأنه أن يؤثر على الحاضر الذي نعيشه وهذا العبث لا يمكن ان يسمح به الخالق سبحانه ثم كيف يمكن ان يكون ممكنا فحينها سوف يعبث كل شخص على هواه بالماضي أو المستقبل او كلما اصبح شخص ما مسنا سوف يسافر الى الماضي و يعود الى شبابه ويعيش مجددا و من ثم يعيد الكرة مرة تل و المرة !!!!!! و لربما كان هذا هو الهدف الحقيقي وراء سعي العلماء للسفر عبر الزمن. و السفر عبر الزمن هو امر معقد جدا و نتائجه مجهولة .فمثلا اذا استطعنا السفر بالزمن و قمنا بقتل هتلر؟!!! ..فهذا يعني ان الحرب العالمية الثانية لم تحصل !!!ولكنها حصلت في الحقيقة بالنسبة لنا في حاضرنا وهذه هي متناقضة الجد كما ذكرت .. فهو امر غير ممكن و مستحيل و لكن السفر عبر الزمن دون القدرة على التغيير و التأثير فيه سواء في الماضي او المستقبل قد تكون معقولة جزئيا و قد يكون هذا معقولا روحيا و ليس فيزيائيا ...والله اعلم
وفي النهاية اقول (و ما أوتيتم من العلم إلا قليلا) صدق الله العظيم
أشكركم على هذا الموضوع و هذا الطرح المثير
تحياتي لجميع القائمين على الموقع
وشكرا

asb aaab يقول...

لا يوجد شي مستحيل , ربما لا تكون الطبيعة كما نحس أو نرى ((البحث في كل المجالات سيكشف لنا ما وراء الطبيعة))

يجب على الجميع استخدام اسلوب الاستدلال بعد التأكد من الصحيح والخطاء
وتأكد من المعلومات التي استدل بها اذا كانت في الطريق الصحيح

تحياتي :sky8

gm drifter يقول...

امممم من رأيي

نظرية السفر الي الماضي مستحيلة و غير ممكنة لانه لا يوجد زمن سالب

فمثلا بالفيزياء لا نستطيع ان نقول ان الجسم استغرق سالب ثانتين للوصول الي مكان معين

وهذا معناه لا سفر الي الوراء

اما السفر الي المستقبل فتحتاج الي الة تمكنك من السير بسرعة الضوء وهذا صعب جدا -_-

ولو نيجي لناحية الدينية

فرضا لو نجحت اللالة وسافرنا الي الماضي او المستقبل فسوف نعبث بالقدر ونعلم الغيب بالمستقبل

وهذا شيء لا يقدر عليه الا الله .

غير معرف

يقول...

السفر عبر الزمن ممكن الى المستقبل و الماضي.
الى المسقبل بالانطلاق بسرعة تقترب من سرعة الضوء فيبطأ الزمن بالنسبة للجسم المسرع (النسبية العامة) بافتراض ان شخص انطلق بسرغة تقترب من سرعة الضوء امضى في رحلته ساعة, على الارض عندما يعود سيلاحظ مرور اسبوع و قد قام العلماء بتجربة الساعاتين الذريتين احداها كانت على الارض و الاخرى في طايرة منطلقة لمدة عشر ساعات. بعدها قارنوا بين الساعتين و وجدوا اختلاف بسيط جدا بتأخر ساعة الطايرة
كما ان الزمن يبطأ بجانب ابكتل الكبيرة لانها -الكتلة- تعوج نسيج الزمان و المكان (النسبية العامة) فالساعة الواحدة للمتواجد قرب ثقب اسود تكون اسبوع او شهر للمتواجد على الارض. و هذا يطبق الان في الGPS عندما يحدد الموبايل مكان التواجد على الارض فهو يستقبل اشارات من ثلاث اقمار صناعية و تعتمد على حساب سرعة الاشارة ثم يقوم الحاسب بادخال معامل فرق سرعة الوقت على الارض و مكان تواجد الاقمار الصناعية لتنتج السرعة الحقيقية للاشارة و بالتالي المكان الصحيح على الارض.
السفر الى الماضي كما في المقال بالاعلى ممكن اضافة الى ذلك تجربة الشقين ل يونج حيث لوحظ ان الجسيمات تتصرف كموجات تارة و تارة اخرى كاجسام و هذا يعتمد على ان كان يراقبها احد ام لا (ميكانيكا الكم) فاذا مر الفوتون مثلا خلال الشق كجسم و رصده الملاحظ بعد الشق فنه يرجع في الزمن و يغير حالته الى الموجية

MetalGear

asb aaab يقول...

المسألة قد تكون في السرعة ....وقد يكون القرض من سرعة الضوء لتقدم ,
لو فرضنا انه يوجد شخص يمتلك سرعة الضوء قد يكون اليوم 24 لمدة عبارة عن شهر
أو اكثر بنسبة لسرعته ... فيكون هذا الشخص متقدم على الناس الذين لا يمتلكون سرعة الضوء ...

اذا وصلت البشرية الى هذا التطور الهائل ....ستكون في المستقبل اشياء صغيرة واقل قيمة
لما سوف يكتشف بعد هذا التطور ويفتح افاق مثيرة وغامضة ما وراء الطبيعة .

شيئا اخر -- اظن الرجوع الى الماضي أو الرجوع الى الذكريات السابقة وتجسيدة كحقيقة
أورؤية ما خباه الله عز وجل في المستقبل --
..أظن هذا من المبالغة في التصور او نوع من الخرفات ..

SKY8.3636

غير معرف

يقول...

الاشكال كله يا احباب فى فهم معنى الزمن ... وعلاقة الزمن بالانسان ... الا يعد نوم اهل الكهف وصاحب القرية نوع من السفر للمستقبل حيث تم تثبيت عامل الزمن فى حقهم واصبح يقارب الصفر ... الله عزوجل لا يخضع للزمن لان الله متعال عن مخلوقاته والزمن مخلوق من مخلوقاته ولان الزمن يعنى التغير من حال الى حال والله عزوجل يغير ولا يتغير فلا ماض ولا حاضر ولا مستقبل عند الله لان كل ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا امامه الان يعلمه بعلمه المحيط ويتصرف فيه بقدرته عزوجل كيف يشاء وبالتالى فالسفر للماضى او الحاضر لا يصادم القدر ولا حتى علم الغيب ... ايضا فكرة العوالم الموازية قد تحل الاشكال .. فلو افترضنا جدلا امكانية السفر للماضى او للحاضر ... سيكون السؤال عن اى ماضى واى مستقبل تحديدا نتحدث ؟؟؟ عالمنا ام عالم اخر مواز يشبه عالمنا تقرررررريبا ... وهل تاثير وجود المسافر للماضى او للحاضر سيكون على عالمنا ام على عالم اخرمواز ومشابه؟؟؟ .. اذا فهمت هذا الجملة سيفهم معنى الاسئلة التى طرحتها والجملة تقول .. الله عزوجل يعلم ما كان وما سيكون وما لم يكن لو كان كيف يكون

غير معرف

يقول...

السفر عبر الزمن إلى المستقبل ممكن ، لماذا؟
لا بوجد اي شيء مستحيل في العلم ، فمن كان بتخيل السفر على متن طيارة إلى أي بلد في العالم في غضون ساعات معدودة حين كان يستغرق السفر في الأزمان القديمة أشهر عديدة أو يشاهد أخبار على البث الحي والمباشر أليس هذا من المستحيل قبل 100عام ؟ أو تتحدث مع أحد عن طريق الموبايل صوت صورة وهو يبعد عنك الالآف الأميال ؟ وأنا من رأيي الشخصي السفر عبر الزمن إلى المستقبل والعودة إلى الماضي ممكن فقط إذا سمح رب العالمين بذلك.

غير معرف

يقول...

خرافة مستحيلة و لا اساس لها من الصحة لانه لا يمكن لاي شيء ان ينتقل بسرعة الضوء و اذا انتقل بسرعة الضوء فإنه يتحوّل الى ضوء اي لا يسير بسرعة الضوء الا الضوء ذاته و لا غير ثم ان هذا الموضوع سيء و ليس شيق كما تعتقدون انا فقط فكرت فيه حسيت باكتئاب فهذا امر جنوني و فوق طاقة احتمال العقل البشري الحالي مثل موضوع الاستنساخ فانا اعتقد ان هذه المواضيع مضرّة و مدمّرة للعقل البشري و ليست نافعة له بشيء و لكل شيء حدود فالافضل للانسان ان يستعمل عقله لانتاج ما ينفع الانسان في حياته بدل التفكير و تضييع الوقت في أمور ضارة للبشرية كهذه .

غير معرف

يقول...

بالمنطق العلمي السفر عبر الزمن أمر ممكن فيكفي أن تتوفر على وسيلة أو ألة تنتقل بسرعة قريبة من سرعة الضوء لتجد أنك تنتقل إلى المستقبل إذا السر يكمن فقط في السرعة حاليا الانسان إخترق حاجز الصوت لكن شتان بين سرعة الصوت وسرعة الضوء فنحن نتحدث عن 300 ألف كيلومتر في الثانية وأسرع المركبات حاليا لا تتجاوز بضعة الآف من الكيلومترات في الساعة طبعا حديثي هنا عن السفر إلى المستقبل لأن السفر للماضي اعتبره مستحيل خصوصا كم التناقضات التي ستحدث . تخيل معي أنك سافرت للماضي وقمت بقتل هتلر وهو لا زال طفلا فالحرب العالمية الثانية لن تكون وبالتالي العشرين مليون انسان الذين قتلوا في الحرب سيبقون أحياء إذا كيف سيكون العالم بعدها عندما تعود إلى زمنك أكيد أنه سيكون مختلف عن الزمن الذي تركته قبل سفرك خصوصا أنك أضفت عشرين مليون انسان بقتلك لرجل واحد طبعا فكرة السفر للماضي مثيرة ومليءة بالامكانيات العجيبة كالسفر لعصر الأنبياء أو حقبة الديناصورات ...
طبعا الحديث عن السفر عبر الزمن مثير ويفتح خيال الانسان لافاق أخرى
تحياتي ZANGETSU

الصبي المرح يقول...

الزمن ليس مادة وليس شيء ملموس حتى نستطيع السفر خلاله كما أن الزمن أيضا ليس محيط نعيش فيه حتى نستطيع السفر خلاله،وبالتالي ماهية الزمن مجهولة فكيف تستطيع السفر عبر أمر ماهيته مجهولة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولو فرضنا إن الزمن معنوي فهذا يؤكد بشكل واضح عدم إمكانية السفر من خلاله

غير معرف

يقول...

السفر عبر الزمن ممكن علميا ولكن ينافي المنطق!!

غير معرف

يقول...

لو علمتم الغيب لا اخترتم الواقع

غير معرف

يقول...

ما يمكن فهمه اني لم افهم شيئا

غير معرف

يقول...

اكبر دليل على السفر عبر الزمن
رحلة الاسراء والمعراج
دليل قاطع

saeed alshehhi يقول...

أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ

غير معرف

يقول...

السفر عبر الزمن حقيقة و حصلت معي تجربة حقيقية معها

غير معرف

يقول...

ليت العرب اجانب وليت الاجانب عرب !!! هههههه
انا اعتقد لو ان العلماء الاجانب استعانو بالقرآن الكريم والاعجاز العلمي فيه لتمكنوا من التغلب على معضلة الجد !!

غير معرف

يقول...

فكرت كتير بالموضوع لانه دائما يراودني موضوع الزمن ومن وجهة نظري انه قد يكون سفر عبر الزمن والتغلب على المعضلة فعلا ويتحقق ذلك ولكن لن يستطيع اي شخص ان يقتل او يفعل شيء في المستقبل فقط يرى ما كان يحدث كانه بحلم ثم يستيقظ تماما او ربما انه كالاسقاط النجمي , لان المستقبل فات وحدث وانتهى وهو شيء مقدر وليس للانسان قدرة على تغييره وقلب الموازين!!!!!
الا الله عز وجل فهو على كل شيء قدير ,

Unknown يقول...

كيف يعقل السفر عبر الزمن..؟؟؟هل التفسير الوحيد هو حسابات رياضية مستحيلة بالنسبة للمادة.
دعنا نتكلم من زاوية اخرى ولكل نظره.....
العلماء التجربيون ينطلقون من مبدأ الامل و وضع نقطة معينة والانطلاق بكل ما اوتوا من قوة بوضع اراء نظرية لغزية المفهم والمأخذ هي لهم محل شك ... قد يجد الانسان العادي من تعقيدها سببا لاعتناقها وكأنها دين منزل.
وامالهم عبر التاريخ قد تكون
مستحيلة ابتداءا كالنزول على سطح القمر ثم تحقق ذلك سرعة السير بالالات السيارة
او مستحيلة واقعا كوجود فضائيين اصحاب تقدم وكرجوع الى الزمن
الفلاسفة واصحاب الفكر يحتجون بعدم قدوم اشخاص من المستقبل اليوم او سمعنا عن احد قدم منه في الالاف السنين السابقة ولو بعد الالاف الاعوام ايضا لن يكون مثل هذا الانتقال الغير الانتظامي لطبيعة الطبيعة لها قوانين محددة و تطرد كل من يخالفها او يعبث في مجراها التسنيني التي خلقها لله لها.
وانا اتسائل دوما الا يلاحظ علماء الطبيعة والذرة الامور بعيدا عن التعقيدات والتدقيقات... فيحاولوا ان يجدوا اجوبة اجمالية من باب المنطق اولا ثم ينتقلوا الى علم الدقة ثانيا....... وبذلك يوفروا عن انفسهم التعب والوقت ويتركوا امالهم الواهية ويهتموا اكثر بطبيعتهم المحيطة بهم..... فاكثر اجوبتهم هي في الارض وعمرها وبقاء تسلسلها..... بمجرد التفكير في هذا يذهب شبح الفضائيين والانتقال عبر الزمن وخلود الانسان مهب الرماد في الريح.

غير معرف

يقول...

لا يمكن السفر الى الماضي لانه لو كان ممكنا فلماذا لم ياتي اي شخص من المستقبل

BOUZID792 يقول...

يبدو ان علماء المستقبل البعيد الاحياء لم يستطيعو بعد حل هذه المشكلة ولا لرايناهم الان يتجولون بيننا وفي شوارعنا واسواقنا.....

Ana Omar يقول...

هو ممكن الواحد يسافر نفسي علشان هعمل حاجة كتير حلوة

Ana Omar يقول...

ايها الموقع ارو ان تجد طريقة للسفر عبر الزمن لانني سأنقذ ساعتها ابي وجدي من الموت

عاشقة الفيزياء يقول...

اعجبني الموضوع ولكن لايمكن السفر عبر الزمن ولكن يمكنك السفر عبر الزمن في الماضي مثل لما تتدكر اشياء قمت بها في الماضي وهكدا .لما تضل تفكر تشع وكانك سافت الى ماضيك بايام كثيرة .ويمكن ايضا السفر عبر المستقبل مثل لما تضل تخطط لشئ تقوم به فتراه تقريبا امام عينيك وهدا عو نضري

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .