21 أغسطس، 2010

ليليث : أسطورة الأنثى المتمردة

إعداد : كريم شوابكه و كمال غزال
ليليث هي شيطانة العواصف من بلاد الرافدين التي ترافق الرياح فتجلب معها المرض والموت، برزت شخصية ليليث للمرة الأولى في حوالي 3000 قبل الميلاد كشيطان أو روح مرتبطة بالرياح والعواصف فعُرفت باسم " ليليتو " في سومر ويُرجح العديد من الباحثين أن التركيب اللفظي لاسم ليليث يرجع إلى العام 700 قبل الميلاد فتظهر في المعارف اليهودية باعتبارها شيطان الليل أو كبومة نائحة في طبعة الكتاب المقدس الملك جيمس.

ينطق اسمها في اللغة العبرية بلفظ " ليليث " ، وفي الأكادية القديمة بلفظ " ليليتو " ، وهما صفتا نسبة مؤنثتان من الكلمة ذات الأصل السامي " ليل " Lyl والتي تعني الليل ، وتترجم حرفياً إلى: " كيان ليلي أنثوي " ، على الرغم من إشارة النص المسماري إلى ليليت وليليتو باعتبارهما أرواح ريح حاملة للمرض. . وقد تشير الكلمة الأكدية لي-ليتو ( سيدة الهواء ) إلى الربة السومرية نينليل (سيدة الهواء)، ربة الرياح الجنوبية وزوجة " إنليل " .

نشأة الاسطورة

ظهر اسم ليليث في رقم طيني ( قرص ) سومري من مدينة ( أور ) يعود إلى 2000 سنة قبل الميلاد ويحكي عن أن إله السماء أمر بإنبات شجرة الصفصاف على ضفاف نهر دجلة في مدينة أورك وبعد أن كبرت الشجرة اتخذ تنين من جذورها بيتاً له بينما اتخذ طائر مخيف من أغصانها عشاً له لكن في جذع الشجرة نفسها كانت تعيش المرأة الشيطانة ليليث ، وعندما سمع (جلجامش) ملك أورك عن تلك الشجرة حمل درعه وسيفه وقتل التنين واقتلع الشجرة من جذورها فهربت ليليث إلى البرية . ويبدو أن شجرة الصفصاف بالنسبة لـ ليليث كالتابوت لمصاصي الدماء .

تنتمي أسطورة "ليليث" إلى أصول تاريخية قديمة جداً، فهي تتصل ببابل القديمة، حيث كان الساميون القدماء يتبنون مجموعة من المعتقدات الخاصة بأجدادهم السومريين، كما ترتبط بأكبر أساطير الخلق. هناك روابط متينة تلصقها بالثعبان الذي يدعى تيامات Tiamat، إنها بقايا ذكريات طقس قديم جداً كرّم أكبر إلهة سميت كذلك بـ " الثعبان الأكبر " و "التنين"، أو القوة الكونية للخلود الأنثوي، والتي عُبدت من خلال هذه الأسماء: عشتروت ، أو عشتار ، ميليتا ، إنيني أو إينانا .وقد كشفت نقوش في الآثار البابلية ( مكتبة آشور بانيبال ) عن أصول ليليث، البغي المقدسة لإنانا، والآلهة الأم الكبرى، التي أرسلت من قبل هذه الأخيرة كي تغوي الرجال في الطريق، وتقودهم إلى معبد الإلهة، حيث كانت تقام هناك الاحتفالات المقدسة للخصوبة، كان الاضطراب واقعاً بين " ليليث " المسماة " يد إنانا "، والإلهة التي تمثلها، والتي كانت هي نفسها توسم أحياناً بهذا اللقب " البغي المقدسة ".

لاسم " ليليث " جذر لغوي في الفصيلة السامية والهندو أوروبية. فالاسم السومري " ليل Lil " الذي نجده ممثلاً في اسم إله الهواء " أنليل " يدلّ على: " الريح " و" الهواء " و" العاصفة " إنه الريح الحارة (بحسب المعتقد الشعبي ) الذي يعطي الحرارة للنساء أثناء الولادة، ويقتلهن مع أطفالهن. عُدّت " ليليث " في البداية باعتبارها من أكبر القوى المعادية للطبيعة تتصدر مجموعة مكوّنة من ثلاثة آلهة: أحدهم ذكر والاثنتان أنثيان: " ليلو " و " ليليتو " و " أردات ".

آدم و ليليث
ليليث هي شخصية معروفة فى كتب اليهود (الزوهر ، بن سيرا) حيث تقول الاسطورة أنها كانت الزوجة الأولى لأدم عليه السلام قبل حواء وتختلف الروايات بالحديث عن ليليث ولكن أشهر الروايات تقول أن ليليث هى المرأة الاساسية التي خلقها الله مع آدم من الأرض ولكنها لم ترضى بسيطرة ادم عليها فهربت منه وأصبحت معشوقة الشيطان وكانت تلد له في اليوم 100 طفل. فاشتكى آدم لله لما فعلته ليليث فأرسل إليها ثلاث ملائكة لإرجاعها ولكنها رفضت الرجوع فتوعدوها بقتل 100 طفل من أطفالها كل يوم ومنذ ذلك اليوم تعهدت ليليث أن تقتل أبناء البشر.

كما تصور ليليث أيضاً على أنها الحية التي أغوت ادم وحواء للأكل من الشجرة المحرمة . كانت أيضا توصف بأنها جميلة جداً وتمتلك صفات مغرية حيث يقال أنها كانت تتجسد ليلاً أمام الرجال لكي تغريهم ثم تقتلهم وكانت ليليث تلقب بـ ( قاتلة الأطفال ) لها أجنحة ومخالب وتأتي ليلاً لقتلهم .

غالباً ما يعاد طباعة كتاب شائع حول تقاليد الكابالا ومنها تعويذات وصيغ سحرية كتعويذة للحماية من ليليث المأخوذة من سفر رازيل. ومن قصتين من قصص خلق الرجل والمرأة من قبل يهوه ( يهوه: اسم الرب عند العبرانيين) في الإصحاح 1 و2 من سفر التكوين حيث ستولد أسطورة ليليث في العصور الحديثة: المرأة الأولى المخلوقة، التي تنطق بالـ" اسم غير المُعَبَّر عنه " والتي يزودها بأجنحة تمكّنها من الهروب من جنّة عدن لتفارق آدم إلا أنها لم تتوقع أن يقتفي أثرها ثلاثة من الملائكة هم (سينوئي) و (سنسنوئي) و (سامينجيلوف) فيجدونها عند البحر الأحمر ويطلبون منها العودة، لكنها تأبى ذلك وترتبط بالشيطان وتلد منه فيتوعدها الملائكة بقتل أولادها، فتحقد على حواء وذريتها وتقتل أبناء حواء من البشر وهذا يرجع إلى غيرتها منها خاصة أن حواء خلقت من طين لكي تكون بديلاً عنها مع آدم.

مأوى ليليث
مع أن  ليليث لم تذكر بالاسم في الكتاب المقدس فإن هناك إشارة إلى ما قد يكون مأواها حيث نجد في  العهد القديم - كتاب الرسل-  إشعيا - الإصحاح 34 في نهاية أدوم التي تتحول بفعل غضب يهوه (الرب)  إلى كتلة نارية من القار (الزفت) والكبريت. وقبل أن تصبح مكاناً قفراً لا يستطيع أحد إجتيازه إلا البجع والقنفذ وطائر البوم والغراب، وكلها ستتخذ من هذا الخواء مأوى لها كي تجد الهدوء برفقة القطط المتوحشة، والضباع والساتير (ذكر الماعز ذو اللحية). والأفاعي السامة والنسور.

وذكر أيضاً مأوى ليليث في كتاب الزوهر (الزوهر : مجموعة من الكتاب في التصوف اليهودي يتناول فكرة الكابالا ) : " عندما كان الشخص المقدس المبارك الذي جلب الدمار لروما الشريرة وحولها إلى خراب ليصل للحياة الأبدية فإنه سيقوم بإرسال ليليث هناك ويجعلها تستقر في هذا الخراب لأنها خراب العالم و هذا ما يشير إليه العدد و هناك سوف تستقر ليليث و تجد لنفسها ملاذا للراحة " - ( أشعياء 34: 14).

تعويذة للحماية من ليليث
وصفت ليليث كوحش مخيف حيث كانت الأمهات تضع تمائم لأطفالهن الصغار عليها أسماء الملائكة الثلاث المذكورين في الأسطورة لإعتقادهن أن ليليث تخاف من هذه الأسماء وتهرب منها وهم (سينوئي) و (سنسنوئي) و (سامينجيلوف) فكانت تلك الأسماء جزء من تعويذة أو حجاب لحماية النساء في مرحلة الولادة والأطفال حديثي الولادة من الأرواح الشريرة ، وفي هذه الحالة تحميهم من روح ليليث .

- يقول الحبر ( جوده ) مستشهداً من قوانين صاموئيل : " إذا حدث إجهاض مشابه لما حدث لـ ليليث تكون الأم غير طاهرة بسبب الولادة حيث أنه يكون طفل و لكن له أجنحة " . و أيضا من المعتقد أن الحبر ( جوس ) ذكر أن ما حدث في سيموني أن امرأة أجهضت كما حدث لـ ليليث و عندما عرضت القضية على القضاة حكموا بأنه بالفعل طفل ولكن له أجنحة .

- هذه الاعتقادات إستمرت لقرونِ. متأخره كالقرن الثامن عشر وهو تقليد معروف في العديد مِنْ الثقافاتِ لحماية الأمهات الجديدات وأطفالهم الذكور بشكل خاص بالتعاويذ ضدّ ليليث فكانوا يرسمون دائرة حول السرير في وسطها النجمة الخماسية ويكتب فيها أسماء الملائكة الثلاث وآدم وحواء وكثير من التعاويذ فى الأركان الاربعة للمخدع وكان الاعتقاد أن الطفل إذا ضحك أثناء النوم كان هذا دليلاً على أن ليليث موجودة وعلى هذا يسارع احدهم بضرب الطفل على شفتيه بأصبع واحد لترحل ليليث.

ليليث في الأدب : رمز للتمرد والإغواء والموت
اهتمّ الأدب على وجه الخصوص بليليث المتمردة التي تضيع نفسها في التأكيد على حقّها في الحرية واللذة والمساواة مع الرجل وكذلك كلّ اللواتي يلتقين بها، كما أنها امرأة شهوانية ومدمّرة تطمح إلى التفوّق وإلى القدرة. يتجلى هذا في دراما ألمانية مؤرخة سنة 1565: " جيتا "، التي تأخذ بعين الاعتبار وجود ليليث من خلال سرد حكاية الطفلة الصغيرة ( جيتا ) أو جوان المرأة الوحيدة التي تعرف بأنها سوف تصبح بابوية.

- في عام 1667 أشار ( ملتون) في " الفردوس المفقود " إلى ليليث مستخدماً اسم " الحية الساحرة " تلك البطلة اليائسة بالنسبة إلى الرومانسيين، و وُصفت باعتبارها امرأة جميلة وشهوانية، بشعر طويل، تقود الآخرين معها في دوامة من الآلام، ومن النكبات والموت.

- في عام 1886 استدعى ( فكتور هيجو) مظهرها البشع كمصاصة دماء، وحاول أن يمزج بينها وبين إيزيس في " نهاية الشيطان " كابنة الشيطان أو امرأة الظلام الكبرى : " هذه ليليث التي نسميها إيزيس على ضفة نهر النيل..إنني ليليث ـ إيزيس ، الروح السوداء للعالم".

- في الفترة 1870-1881 قام بإخفائها( دانتي غبريال روسيتي) أمام ملاك الحرية في " بيت الحياة " وصنع من ليليث جنية مغوية، المرأة المدمرة الخالدة بكل سحرها الذي لا يقهر والجهنمي. توقظ بما تمتلكه من خوارق عند الرجال حسّ المغامرة وتقودهم نحو ضياعهم. وتتجلى بالصورة نفسها في الأعمال المعاصرة نهاية القرنين التاسع عشر والعشرين.

- في عام 1892 استعاد ( ريمي دوغورمون ) في مسرحية " ليليث " القصة التقليدية الكاملة للخلق، كما جاءت في النصوص المقدسة اليهودية ولكن بطريقة هزلية مذهبية وغرامية مرتبطة بوجهة نظر متشائمة للحياة الإنسانية. لكن رغم الطابع الهزلي لهذا العمل، فإنه يبيّن بوضوح أنّ التزامن مع أسطورة ليليث يفتح على الإنسان بحث غير محدّد ، والأصل ومعنى الحياة. وهذا ما يتجلى كذلك في رواية " جورج ماكدونالد ليليث 1895 حيث يُقذف البطل المواجه لـ ليليث في طريق محفوف بالمخاطر في شقاء تلقيني طويل، وبعبارة أخرى يجد نفسه وحيداً ومتردداً.

- في عام 1937 تؤدي ليليث في رواية ( مارك شادورن) التي تحمل عنوان " الإله يخلق أولاً ليليث " دور الجنية والموت واليأس القاتل وقبل الاختفاء يائسة هي دوماً الثائرة المتمردة، لا ندري أين، ربما تكون ميتة وربما لا.

- في عام 1932 يبتكر المحلل النفساني النمساوي فريتز ويتلز Fritz Wittels" عقدة سمّاها " عقدة ليليث "، ولكنها ليست لها علاقة بليليث. حيث أن لأسطورة ليليث وظيفة جوهرية تتمثل في إزاحة الرجال عن طريقها، من خلال تحذيرهم بالخطر الذي تمثله بالنسبة إليهم ولكن يبدو أن وظيفتها الأساسية هي تحذير النساء اللواتي لا تتبعن قانون آدم سيكون مصيرهن الهجر والحزن إلى الأبد . وأتت نهاية أقصوصة ( أناتول فرانس) في بلتزار " ابنة ليليث" من هذه البطلة "معادلة أنثوية للهولندي الطائر" الذي طمح إلى مصير حواء وإلى نتيجة الموت من أجل معرفة الحياة واللذة.

- في عام 1959 فيما يخص " لوليثا في لوليثا " لـ غاليمار اتسع مظهر ملتهمة الأطفال ليليث ليشمل الجدّة الملتهمة التي تلتهم العالم الإنساني بفمها الكبير بجهل، وعنف وموت واسترجعت بعض جمعيات ليليت مع ملكة السابا مظهر ليليث المستبعد خطأ حيث تملأ فراغ الرجل الذي استجاب لإغراءاتها ومواهبها الفاتنة، إنها تقوده في رحلة بحث تعزله عن الآخرين وتدفعه باتجاه صوت مخالف للحياة.

- في عام 1983 تطرق ( لورانس دورال ) لنفس الفكرة في رواية "البابوية جان " ومن قبله ( أوديل إيريت ) في مسرحية مُثّلت في مصنع الذخيرة ( فانسان ) في باريس حملت عنوان : " حكاية البابوية جان ومرافقتها بارتوليا ". وفي الفترة نفسها استلهم (كلود باستور ) رواية عنونها بـ " البابوية " - 1983 .

كما مثلت في طبعة جديدة لـ (بيار جون جوف ) سنة 1983 في مصنع الذخيرة فانسان سنة 1985 ومنحت صورة متألقة لليليث، واضعة بعين الاعتبار كل التعقيدات والموضوعات الأساسية للأسطورة. وما يثير الانتباه هو أنّ المرشدة المزعومة ( لو أندريا سالومي ) في مسرحية " وادكيند " وصفت هي الأخرى من قبل ( فرويد) باعتبارها تمتلك الملامح والخصائص نفسها التي تحيل على أسطورة ليليث.

واقع أم خيال ؟!
مما لاشك فيه بأن أسطورة لبليث على صلة وثيقة في قضية الخلق، فهي أفكار ومعتقدات تنعكس على حياة الشعوب رغم أنها من أشكال الوهم التي تتناقض مع إدراكنا الحسي لها، إنها التعبير الجماعي لتلك الحضارات المتعاقبة سواء كانت دينية أو فلسفية ،فهي دراسة تاريخية وأدبية ووعاء فكري مرتبط بظاهرة لايمكن تجاهلها حيث عبر عنها الفرد والمجتمع بأسلوب اعتمد على محاكاة اللاوعي وتكوين رؤية لكائنات غير موجودة في الواقع المستقل عن حدود ذهنه. حيث أنها لعبت دور الوسيط لهذا العقل بين الأحداث الطبيعية والمعتقدات الدينية .كما أن هذه الكائنات الفوق طبيعية بالنسبة لأفكار الفرد تعتبر المكون لأصل الأشياء الخارقة دون النظر في ماهيتها أو وجودها وعدمه.

من جانب آخر تكون نظرتنا للأسطورة مجرد دراسة تاريخية وفكرية معاصرة لانأخذ منها سوى معرفة التفكير الإنساني في تلك الفترة دون التأثر بواقعها الحالي والذي يعتبر تناقضاً لمفهومنا عن قضية الخلق وخلافة الأرض ورسائل الأنبياء لنا و دور الدين في نفي تلك الاعتقادات والأباطيل الزائفة.

شاهد الفيديو
يتعرض الفيلم لقصة ليليث مع آدم وفق لنصوص من الزوهر Zohar  الذي ترجع كتابته القرن 12  وكتاب " بن سيرا "  Ben Sira :

المصادر
- مجموعة من المنتديات

67 تعليقات:

little princess

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
أستاذ كريم و أستاذ كمال شكرا لكما على هذا الموضوع الرائع فقد وضح لى الكثير من الأشياء... سمعت بتلك الأسطورة سابقا ولكنكما وضحتما لى الكثير من تفاصيلها التى غابت عنى

أكرر شكرى لكما وأدام الله لكما التوفيق

BLACKCIRCLE

يقول...

اساطير الحضارات الاولى لها دور كبير في تخصيب المعتقدات لدى الشعوب.
الاسطورة خليط من المعتقدات الدينية و السحر الابداع الفني.
تستمر الاسطورة وتتبناها الشعوب وقد تصير من معتقداتها الدينية.
حبل الوريد لخرافات اليوم.
ينهل الغرب منها لإثراء ابداعاتهم وتصوراتهم للحياة.
ونحن مازلنا نخوض في محاولات لإثباث الخرافات .

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

اشكر الاستاذ كمال غزال على الاسلوب الرائع في عرض المقال،كما اشكر الاخت little princess
على التعقيب....و اشكر ايضا الاخ العزيز والصديق الدائم بلا سيركل لاثارة هذه النقطه المهمه وهي جانب "الابداع "الذي نفتقر له..

أحمد بشير - خبير معتمد يقول...

كالعادة موضوع متميز مملوء بالمعلومات الجديدة .. نفخر بوجودك معنا استاذ كريم .

BlackCircle يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
BlackCircle يقول...

التهبت عينك ياكريم!!!!

BlackCircle يقول...

من هذا الفنان يا استاذ كمال صاحب صور المواضيع في الموقع؟
صور مركبة جميلة تتناسب مع المواضيع المطروحة.

حسام

يقول...

هنا تظهر لخرافة :

(.. كانت تلد له في اليوم 100 طفل)

المرأة لا يمكنها أن تلد 100 طفل في "الــيوم" هذه

خرافة مجنونة

little princess

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

الأخ حسام.......تلك مجرد أسطورة و قد وضح الأستاذ كمال فى الموضوع انها دراسة فكرية و تاريخية معاصرة ولا يجب أن تلمس معتقداتنا الدينية

little princess - مصر

حسام

يقول...

القصة لم تلمس معتقدي الديني .. لكنها لمست المنطق الفيزيائي و المنطق الأثيري
على أية حال .. في النقوش يظهر لي أنها امرأة شيطانية للأن نصفها بشري و نصفها ضفضع .. لاحظ أقدامها جيدا

حسام

يقول...

http://www.philhine.org.uk/images/art_lilith.jpg

BlackCircle يقول...

الصديق حسام تمهل قبل كتابة التعليق.
تعليقك مجنون "امزح^(:

غير معرف

يقول...

(صاحب الجواد الاصيل) قرات روايه من سلسله ما وراء الطبيعه للكاتب احمد خالد توفيق بعنوان (اسمها ليليث) تعرفت من خلالها على تلك الاسطوره الرهيبه ولكن لم يذكر فى الروايه ان ليليث كانت زوجه لادم بل كانت زوجه حلجاميش كما ذكر انها تعيش فى اشجار الصفصاف وان تحت الشجره يوجد فجوه تؤدى الى العالم المخيف التى تعيش فيه ليليث الذى يمتلئ بحيوانات بنات اوى والبوم والافاعى وفى هذا العالم يمكث ذلك الوحش الذى يمتلك جسد اسد له ثلاث رؤوس مخيفه وهو -حسب الروايه- جلجاميش زوجها التى تقيده ليليث حتى لا يقتلها ... وفى النهايه اشكر الاستاذ كمال غزال وصديقى العزيز العبقرى كريم شوابكه على ذلك الموضوع المفيد على وعد بان تمدان الموقع بمواضيع اخرى يستفيد القراء منها شكرا

حسام

يقول...

نعم بلاك سيركل للشياطين صفات نعرفها جيدا ..
لأن تغيير خلق الله و دمجه بأشياء أخرى يعتبر عمل شيطاني .. كأن ترى في المنحوتات القديمة إنسان نصفه حيوان .. أو رأسه رأس ماعز أو قدمه قدم ضفضع ..
http://www.dark-refuge.com/demons/images/satan.jpg

كمال غزال يقول...

الأخ بلاك سيركل ...
أنا وراء الإخراج الفني في الموقع ..وكل ما تشاهده من أمور فنية أعالجه بنفسي على الفوتوشوب وأختار الموسيقى ..وطبعاً هذا يأخذ وقت وجهد ..أتوخى الدقة في الإختيار لكي تنسجم الصورة مع الموضوع. التمثال هو تمثال حقيقي . وليس مجرد خيال.

حسام

يقول...

هذه أسطورة متوارثة و الدليل هو وجود ثماثيل و منحوتات حقيقية .. لكن في القصة يوجد الممكن و الغير ممكن ..
تغيير الخلق أمر ممكن جدا لكن ولادة مائة شخص في اليوم أمر غير ممكن .

BlackCircle يقول...

كم جميل أن نفكر على أرض فنان ومبدع.
هذه مناسبة ولو بغير عادتي أتقدم فيها بالشكر الخاص إلى:
الاستاذ كمال غزال على البناية الجميلة .
صديقي الاستاذ كريم شوابكه على مجهوده لانارة الطريق الى الحقيقة.
الذكتور سليمان المدني على مواضيعه القيمة والمثيرة للنقاش البناء.
جميع الخبراء المعتمدين لتطوعهم بمدنا بخبراتهم المهمة والمجانية.
المشاركين باعتبارهم العين الملتهبة التانية.
ولا انسى نفسي طبعا ، اشكرها على مشاركتها معكم.
وابتعدوا عن الشكوك قد يضن بي ابحث عن منصب عن طريق المدح.
وشكرا

سر الأرض يقول...

مبروك الخبرة يا استاذ كريم شوابكة .

sahimkamal-archive يقول...

هناك شئ غير معقول و محيرعن الصورةاللتي تضهر فيها (البومة)لقد قرات ان النادي البوهيمي:
وهو ناد للرجال يهتم ظاهريا بالفنون الجميلة. أنشأ في عام 1872 في مقاطعة سونوما بسان فرانسيسكو. وشعاره هو البومة الذي هو من الشعارات الماسونية الصريحة. حيث أنشأ نظام ماسوني عرف بنظام البوم. ونقشت صورة البومة على الدولار.
ويقول النادي إنه يهتم بالموسيقى والأدب والدراما والفنون. ويقوم الأعضاء بحضور احتفال سنوي يستمر اسبوعين في شهر يوليو، وذلك لمشاهدة حفلات موسيقية وعروض مسرحية مبنية على أحداث تاريخية. ويوجد كذلك معرض فني خلال فترة الاحتفال. كما تلقى محاضرات حول مواضيع التاريخ والفن والأحداث السياسية.
ولكن الغريب في ذلك هو الاحتفال الوثني الذي يقوم به الأعضاء منذ عام 1929. وهو إشعال نيران أمام تمثال عملاق لبومة. وإذا نظرنا إلى أعضاء النادي البوهيمي فسنجدهم من كبار رجال الدولة والأعمال في الولايات المتحدة والعالم. فهناك مثلا:
· دوايت أيزنهاور: الرئيس الأمريكي.
· ريتشارد نيكسون: الرئيس الأمريكي.
· رونالد ريجان: الرئيس الأمريكي.
· جورج بوش الأب: الرئيس الأمريكي.
· جورج بوش الابن: الرئيس الأمريكي.
· ديك تشيني: نائب الرئيس الأمريكي.
· آلان جرينسبان: رئيس الاحتياطي الفيدرالي.
· أرنولد شوارزنجر: الممثل الشهير، وحاكم كاليفورنيا الجمهوري.
· روبرت نوفاك: صحفي أمريكي.
· مارك توين: كاتب أمريكي.
· جاك لندن: كاتب أمريكي.

خارطة للكابيتول في واشنطن وقد تم تخطيط المكان على شكل بومة
هل هده الرموز المثوارث تفسر شيئا ما؟كما ان هده الطقوس تتم في مكان ملئ باشجار الصفصاف

وحش الوحوش

يقول...

السلام عليكم

صراحة الأخ كريم شوابكة يستحق ان يصبح خبير معتمد في الوقع فصراحة انا اقرأ تعليقاته على المواضيع من مدة واكتشفت انه عنده عقلية تحليلية متميزة..

اتمنى لك التوفيق اخي كريم وشكرا يا استاذ كمال.

ويعطيكم العافية

خبير معتمد

يقول...

ثقافة الخرافة
الخرافة حينما تصبح .. دِينا
ما هذه المصخره كثير من النفاق والرياء والتطبيل والتزمير لمروجي الخرافات وكانهم اخترعوا القنبلة الذرية!
تفشي الخرافة لا يقتصر على فئة الجهلاء والمحرومين من نعمة الثقافة والمعرفة، بل وحتى بين أناس يحملون أعلى الشهادات الأكاديمية
انا هنا لا اخص صاحب الموقع كمال غزال لانه مبدع ويعرض الغث والسمين ولكن معتنقي الخرافة وتحليلاتهم وخبرائهم المعتمدين !!!!

خبير معتمد

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

{ كَــــذَلِكَ يَضْـــــرِب اللَّــــه الْحَـــــقّ وَ الْبَــــــــاطِــل فَـــأَمَّا الــزَّبَد فَــيَذْهَب جُفَـــــــاء ،وَأَمَّـــــا مَا يَنْفَــــع النَّـــــاس فَيَمْكُــــث فِي الْأَرْض كَــــذَلِكَ يَضْـــرِب اللَّــــــــه الْأَمْثَــــــال}

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

صاحب الجواد الاصيل..سر الارض..وحش الوحوش...وجميع الاخوه الموجودين حقيقه انا اشكركم وأتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

الكوانتم

يقول...

شكرا سيد كريم شوابكه حول الموضوع عن ليليت واعتذر لعدم لوجودي معكم فلي ظروف خاصه لا اتمكن من خلالها من المتابعه معكم ولكن سيد شوابكه لدي اعتراضين
الاول ان الرقم اللوحهه ليست لي ليليت ان علماء الاثار لم يستطيعوا اثبات شخصيت صاحبة اللوحه حتى الان
ثانيا ان ليليت هيه شيطانه ورد اسمها في التوراة وربما لها اصول بابليه ولكن ما علاقتها بلاسلام ان الاسلام يرفض هذه القصه
وشكرا لك مره اخرى

غير معرف

يقول...

بدأت الشخصيه( القديمه الجديده) بالظهور بعد ان ما لبست اسماء تفجرت وفجرت نفسها؟؟

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الأخ العزيز الكوانتم اسعد الله مساءك،فعلا أنها مفاجأه أن افتح على هذا الموقع وأرى اسمك الذي تعودت على رؤيته في السابق في هذا الموقع ،نعم فأنت انسان رائع نفتقده في هذا الصرح كما نحتاج حقيقه لخبراتك وآرائك بخصوص القضايا والمواضيع التي تطرح...أما بعد

(بخصوص علاقة الاسلام في هذه القصه أو الاسطوره)
كما تعلم فأن القران عرض لنا في أكثر من موضع قصة خلق سيدنا آدم وحواء التي هي قضية الخلق وسبب نزوله إلى الأرض وهبوطه من الجنه،هذه الروايه تناقلتها الكتب التورانيه بشكل آخر حيث أن وجود أنثى قبل حواء أسمها( ليليث ) وقصة هذه الشيطانه مع سيدنا آدم ومع الملائكه أظن أن لها اكبر علاقه بفهمنا معتقدات وقصص وأساطير هذه الشعوب ودورنا في أظهار ماتعتريه من شوائب وحقائق زائفه تتحدث عن ما جاء به القران وقد وضحت ذلك بالتعقيب.
أما بخصوص اللوحه ومصداقيتها أترك ذلك للأستاذ كمال الذي اخرج هذا العمل الفني الرائع من صور وموسيقى ليوضحه لك لأنه هو المشرف على اللوحات وشكرا.

narnia يقول...

السلام عليكم :

في الحقيقةالتوراة منزلة من عند الله لكن التوراة الموجودة الآن بين أيدي اليهود قطعا ليست كلها من كلام الله لأنهم قاموا بتحريف ما تهواه أنفسهم من تحليل وتحريم وعليه حتى القصص التي تذكر في التوارة تكون كثيرا منها من نسج الخيال (( مثل القصة التي رووها عن سيدنا داود في سعيه لقتل قائد جيوشه ليأخذ زوجته منه )) يعني حتى الشعوب التي يذكر عنها هذا المعتقد يكون مفترى عليهم في كثيرا من الأحيان خصوصا إذا تم نقل القصة أكثر من مصدر فهذا يزيد وهذا ينقص خصوصا إذا كان النقل من اليهود فهم أهل كذب وبهت وبناءا على هذا فهذه القصص مما تطوى ولا تروى...

إلا أننا نشكر الأخ كمال غزال والأخ كريم شوابكة على إدراج القصة تحت أساطير وخرافات

sara يقول...

اريد ان اصحح من بعض مما جاء في المقال عن اسطورة ليليث و هو ان اسم ليليث لم يذكر في الكتاب المقدس و انما قد يكون حدث خلط بسبب الفترة التي عاشها اليهود في بابل حيث كانوا مسبيين فتاثر اليهود ببعض معتقدات البابلين و خلطوها مع بعض الامور في الكتاب المقدس كما يحدث في كثير من الاديان لمجرد هدف شخصي كتحقيق الشهرة مثلا اما بالنسبة للجزء الذي يتحدث عن مأوي ليلث فلا يوجد كتاب الرسل و انما يوجد كتاب او سفر اعمال الرسل في العهد الجديد اما كتاب او سفر اشعياء فهو في العهد القديم اما في الجزء المستشهد به و هو كما جاء في الكتاب المقدس بنصه الصحيح في (اشعياء 34 : 9 - 15) "9و تتحول انهارها زفتا و ترابها كبريتا و تصير ارضها زفتا مشتعلا. 10 ليلا و نهارا لا تنطفئ الى الابد يصعد دخانها من دور الى دور تخرب الى ابد الابدين لا يكون من يجتاز فيها.11 و يرثها القوق و القنفذ و الكركي و الغراب يسكنان فيها و يمد عليها خيط الخراب و مطمار الخلاء.12 اشرافها ليس هناك من يدعونه للملك و كل رؤسائها يكونون عدما. 13و يطلع في قصورها الشوك القريص و العوسج في حصونها فتكون مسكنا للذئاب و دارا لبنات النعام. 14و تلاقي وحوش القفر بنات اوى و معز الوحش يدعو صاحبه هناك يستقر الليل و يجد لنفسه محلا.15 هناك تحجر النكازة و تبيض و تفرخ و تربي تحت ظلها و هناك تجتمع الشواهين بعضها ببعض." النكازة هنا تعني حية خبيثة ولكن هذا النص من الكتاب المقدس لا يتكلم عن ماوي ليليث و انما يتكلم عن منطقة ادوم و شعبها(منطقة في بابل و هي من اكبر مدنها)وهي هنا ترمز الي فاعلي الاثم الذين سوف يكون مصيرهم العذاب و النار ففي هذا النص نبؤة عن مصير المقاومين لله و جاء في سفر الرؤيا في العهد الجديد ليوضح و ياكد علي النبؤة ( رؤيا 18 : 2 - 3) "2 وصرخ بشدة بصوت عظيم، قائلاً:سقطت، سقطت بابل العظيمة،وصارت مسكنًا للشياطين،ومحرسًا لكل روح نجس،ومحرسًا لكل طائر نجس وممقوت. 3لأنه من خمر غضب زناها قد شرب جميع الأمم،وملوك الأرض زنوا معها،وتجار الأرض استغنوا من وفرة نعيمها" و الزنا هنا هو محبة الخطية عوضا عن الله و في نفس الاصحاح (رؤيا 18 : 7 - 8)"7 بقدر ما مجَّدَت نفسها وتنعمت بقدر ذلك أعطوها عذابًا وحزنًا،لأنها تقول في قلبها:أنا جالسة ملكة، ولست أرملة، ولن أرى حزنًا.8 من أجل ذلك في يومٍ واحدٍ ستأتي ضرباتها:موت وحزن وجوع وتحترق بالنار،لأن الرب الإله الذي يدينها قوي." اي الخطية الرابضة علي قلب البشر فهي تقول اني لست وحدي و لكن الله في القيامة سوف ينزع تسلط الخطية عن القوم الذين يحبون الله فلا تعود تتسلط عليهم ثانية اي نستدل من كل هذه النصوص انها لاتتكلم عن ليليث بتاتا و لكن كما قلت قبل ذلك فهو خلط بين الدين و الاسطورة اما بالنسبة لقصة ادم و حواء فهي تتشابه كثيرا مع القصة ادم وحواء في الاسلام اما عن وجود ليليث قبل حواء فهو مجرد خلط للاساطير الخرافية بالدين لاعطاء الاسطورة بعض المصدقية فرجاء عند كتابة مثل هذه الاساطير رجاء التحقق من النصوص بشكل ادق و توضيح من اين جاء الخلط بين الاسطورة و الدين حتي لا تؤول و تفهم خطأ  

غير معرف

يقول...

(صاحب الجواد الاصيل) الى الاخ والاستاذ كمال غزال ارسلت استفسار فى باب تواصل معنا واريد ان اعرف اين ساجد الرد وشكرا

كمال غزال يقول...

سيصل إلى بريدك الإلكتروني

كمال غزال يقول...

للتوضيح ذكرت ليليث في مرجعين هما:

- بن سيرا
- زوهر

وفي الأساطير السومرية والبابلية. ولم نقل أنها ذكرت في الكتاب المقدس

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

أعزائي القراء
والأخ الذي يعتبر الاسطوره خرافه ويسمي نفسه( خبير معتمد)

أن الخرافه تختلف عن الاسطوره أختلافا تاما، الخرافة لغة الحديث المستملح الكاذب، أو الحديث الباطل مطلقاً، وبها سمي «خرافة»، أصل الحكايه هو أن رجل من بني عذرة استهوته الجن كما تزعم العرب، فلما رجع أخبر بما رأى منها فكذبوه، حتى قالوا لما لا يُصدّق «حديث خرافة» ومع ذلك لاننكر أن الاسلام وقف أمام هذه الأساطير كونها تخالف مبدأ الوجود والغايه الانسانيه الذي ذكر بالقران والكتب السماويه الأخرى الموثقه وليست المحرفه،مايهمنا نحن هو معرفة الثقافات الأخرى والتفكير الانساني منذ فجر التاريخ ، ومن خلال عرض تلك الأساطير للقارئ الذي هو بدوره يعتبر طرفا متلقيا وناقد بنفس الوقت تتبلور الفكره بشكل يسهم في ألقاء الضوء على معرفة الحقيقه لتلك الحضارات والشعوب.

أن تاريخ الفكر الإنساني قد مر عبر أربع مراحل هي: السحروالدين والفلسفه فالعلم التجريبي إن من يسخر اليوم من أمثال هذه الأساطير ، عليه أن يتذكر أن هذه الأساطير نفسها هي التي قادت ملايين الألمان إلى الموت في بطاح روسيا الثلجية وفي صحارى شمال أفريقيا. كذلك كان للأسطورة مكانة خاصة عند علماء النفس، وقال سيغموند فرويد إن لها ارتباطاً وثيقاً باللاشعور، وإنها تعبير غريزي عن الرغبات المكبوتة، وهي تظهر إلى الوجود عندما تتاح لها الشروط المناسبة للإنسان. كما أن الاسطوره كان لها دور بالفن والأدب في جميع أشكاله من (نحت،وأعمال مسرحيه وملحميه،وموسيقى،.........الخ

ومن جانب آخر أن هذه الاسطوره و الأساطير التي تنسب إلى اليهود ليست كلها من أصل يهودي، بل إن أكثرها مقتبس عمن جاورهم من الشعوب الأخرى، ويمكن للدارس أن يتقصى المراحل التي مرت بها الأساطير الدينية اليهودية بسهولة بتلمس تأثيرات العصور المختلفة في الأدب اليهودي منذ السبي البابلي والحكم الفارسي الأخميني والعصر الهليني والعصر العربي الإسلامي وحتى العصور الوسطى في أوربا.

سيف الحمد

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركما يا أستاذ كريم شوابكه ةوالأستاذ كمال غزال على هذه الأسطورة الرائعة والجميلة
واتمنا لكما النجاح الدائم

ليث الرباع

يقول...

السلام عليكم

أشكركما يا(أستاذ كريم شوابكه والأستاذ كمال غزال)
على هذا الأسلوب الرائع في عرض الموضوع فقد وضحتماه لنا بأسلوب رائع يسهل فهمه

وأتمنا منكما أن تكتبا لنا عن
(( أسطورة بيكاسوس ))

عبدالرحمن خالد

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام هليكم ورحمة الله وبركاته
فعلا انها اسطورة تستحق القراءة
شكرا جزيلا لكم

sahim kamal يقول...

كريم شوابكه number one
اعجبني التحليل كل عام وانتم بخير

sara يقول...

بداية احب ان اشكر من كتب المقال و اعبر عن اعجابي لهذا الموقع فانا اتصفحه كثيرا و في الغالب اتصفحه للاطلاع و المعرفة فهو غني بكثير من المعارف و لكن عندما ابدء في التعليق فيكون للإدلاء بمعرفتي او لتوضيح شئ في المقال فهذا هو موقفي من المقال و الموقع اما عن السيد كمال غزال فقد ذُكر في القطعة التي تتحدث عن مأوي ليلث بالنص كما هو مكتوب "ذُكرت ليليث في العهد القديم في كتاب الرسل، إشعيا (34/14)، سفر الرؤيا في نهاية أدوم " فالعهد القديم جزء من الكتاب المقدس و كان ردي هكذا " بالنسبة للجزء الذي يتحدث عن مأوي ليلث فلا يوجد كتاب الرسل و انما يوجد كتاب او سفر اعمال الرسل في العهد الجديد اما كتاب او سفر اشعياء فهو في العهد القديم " ثم اوردتُ الشاهد الصحيح المُستشهد به مع نصه من الكتاب المقدس [(اشعياء 34 : 9 - 15)] ثم اوردت الشاهدين الصحيحين لسفر الرؤيا مع نصهما من الكتاب المقدس [( رؤيا 18 : 2 - 3), (رؤيا 18 : 7 - 8)] و بالنسبة للجزء المُقتبس من كتاب الزوهر عن مأوي ليليث "وذكر أيضاً مأوى ليليث في كتاب الزوهر (الزوهر : مجموعة من الكتاب في التصوف اليهودي يتناول فكرة الكابالا ) : " عندما كان الشخص المقدس المبارك الذي جلب الدمار لروما الشريرة وحولها إلى خراب ليصل للحياة الأبدية فإنه سيقوم بإرسال ليليث هناك ويجعلها تستقر في هذا الخراب لأنها خراب العالم و هذا ما يشير إليه العدد و هناك سوف تستقر ليليث و تجد لنفسها ملاذا للراحة "- ( أشعياء 34: 14)." فلماذا كُتب في نهاية الاقتباس ( أشعياء 34: 14) بالرغم من انه من كتاب الزوهر  اما عن السيد كريم شوابكة فانا لم اقل ان الاسطورة يهودية فكما هو واضح من المقال ان الاسطورة سومريية بابلية و لكني قلت فيما معناه ان هذا جاء من تاثر اليهود بالبابلين في فترة السبي مما دفع بعضهم من ايجاد مدلول ديني في نصوص العهد القديم للاسطورة لاعطاء الاسطورة بعض الصحة و لكني ازيد علي كلامي هذا انه قد يكون البابلين انفسهم هم من حاول ايجاد هذا المدلول الديني من وسط نصوص العهد القديم لإحداث نوع من توحيد الديانة عندما كان اليهود عبيدا للبابلين في فترة السبي ليسهل علي البابلين حكم اليهود و ابقائهم اكبر فترة ممكنة تحت السبي و لكني في النهاية اشكر مجهوداتكم الرائعة في كتابة المقال حيث الالمام بكل ما كتب او عرف عن الاسطورة لتغنوا القراء بالمعرفة و ان كل ما كتبته هو لمجرد توضيح بعض النقاط التي جاءت في المقال و شكرا  

sahim kamal يقول...

مجهود رائع

لولو

يقول...

نــــــــــاااايــس

كمال غزال يقول...

الأخت سارا..
آسف لتأخري في الرد ، أشكرك لتصويب المعلومات لقد تحققت من الأمر ، بالفعل ليليث لم تذكر بالاسم في الكتاب المقدس ولكن يظن أن النص الذي ورد في كتاب الرسل (الإصحاح 34) يتحدث عن مأواها في حادثة نهاية أدوم وغضب الرب الذي حل عليها.

المرجعان الوحيدان اللذان يذكران ليليث بالاسم هما زوهر (كتاب الإشعاع) و بن سيرا. ولكن جذور ليليث لم تأت من الفراغ إذ ذكرت آلهة مجنحة أنثوية تدعى إينانا (تمثالها) ظاهر في الصورة . وتتحدث عن نفس الفكرة تقريباً التي وردت لاحقاً في الكتابين المذكورين.
ذلك عدلت في الموضوع .

علاء العمري يقول...

الشيطان امرأة
اعتقد بأن هذه هي الحكمة المراد توصيلها من هذه الاسطورة ,المرأة الجميلة المغوية هي باب ومدخل الشيطان ,ولاحظو مسألة انها كانت زوجة ادم عليه السلام الاولى , ثم اتهمت حواء بأنها سبب خروج ادم من الجنة , هل فهمتم الفكرة ؟؟ تدنيس المرأة, فالاولى هربت من ادم والثانية اخرجته من الجنه اعتقد بأن هذا الفكر لا يزال يعيش الى اليوم

sara يقول...

شكرا جزيلا يا سيد كمال غزال و لقد فهمت من المقال ان في اشعياء في الاصحاح 34 كان يظن انه مآوي ليليث و اشكرك علي المجهود الرائع في المقال

yasir يقول...

الموضوع جميل جدا

attiyaelkabo يقول...

شكرا

ابو سمر يقول...

لا أود أن أناقش و لكنى أود أن أستغل هذه المساحة لأقف إحتراما و تقديرا للجهد المبزول لإخراج هذا الموقع بهذا الشكل الجميل شكلا و موضوعا ..أشكر القائمين على الموقع متمنيا لكم المزيد من النجاح .. أبو سمر

mooze يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ولــيد القســـام يقول...

لا أدري إن كانت الأسطورة حقيقة أم خــيال فأنا لم أسمع بها من قبل أبداً .. و لا ندري ما إن كان لها بزوغ في مستقبلنا أم لا ......

على كل أشكر الاساتذة على مجهودهم و خبرتهم المعتمدة في جعل هذا الموقع الرائع بهذا التصميم المميز

والمواضيع المشوقة ز

غير معرف

يقول...

ومايعبدون من دونه الا اناث ومايعبدون الا شيطان مريد ..

..صدق الله العظيم ./ النساء


.واعتقد والله اعلم ان قابيل وهابيل ليسوا ابناء لادم .ولاوجود لهم في سلسله النسب ..والعمالقه جعلهم ورثه للارض بعد قوم نوح .وقد يكونون هم من تبقى من جيش شيث ابن ادم (قوم عاد) الذي حارب به قبائل الجن .(وهم من قالو من اكثر من قوه .يعني انهم دخلوا حروب .وانتصروا ..التنيين والسنتور .وعشتار .
وارض الالهه التي كانت بالبحرين .
.قد تكون حقيقه .وقد يكونوا هم الملائكه الساقطه
الموكليين بالارض .(وهم الجن) ماحصل حسب الاساطير .ان الله خلق ادم . وترك ابليس وجنوده (من الجن) في الارض و كانوا يحكمونها ..وبعد خلق ادم
وفي عهد نوح قضاء الله عليهم .ويقال ان جوج وماجوج .هم نسل الملائكه الساقطه من البشر .ولانعرف هل يقصدون من رجال الانس او من اناث الانس).حسب موقع المهدي اليماني .ان هذا النسل هو جوج وماجوج ...وان الله حجزههم وقت ذو القرنيين ..والمقصود بالذين لايفقهون قول ..هم بشر لاكن ليسوامن ابناء ادم .واسمهم.(الحن).و(البن )....وقد ذكرهم ابن كثير .وال انهم قبل ادم
.ماكتب من اساطير وقت السومريين .لم يحدث وقتهم
بل كان في زمن قبلهم وتم تدوينه بعد ان اخترعت الكتابه ..وقد يكون قبل الطوفان .
والطوفان حدث والله اعلم قبل 11 الف سنه ق م وادم انزله الله قبل 12 الف سنه ق م .لان بينه وبين نوح 10 قرون ../لكي نفك الغز يجب ان نعرف من هم ابناء الله ومن هم بنات الناس . الذين ذكروا بتورات .
وتذكر التورات ان هناك امراه تزوجت وانجبت الاقزام الصفر .
ويذكر ان هناك رجل تزوج وانجب .والغريب ان التورات تقول ان الزواج كان شرعيا ودام 120 سنه
./الفكره ان الناس اصبحت تعبد الجن واختلط على الناس .الجن والملائكه ..فالله يسئل الملائكه .وتجيب الملائكه بل كان اكثرهم للجن عابدين ..الجن هم ابليس واعوانه .وهم المذكوريين بالاساطير ..وكانوا خلفاء بالارض ..وبعد ان غضب عليهم الله ..استمر الناس بعبادتهم ....وبعد ان منعهم الله من التجسد بنيه لهم اصنام ./وقالو الناس .مانعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفا.وفي وقت شيث ابن ادم حجبوا عن البشر ويقال انها دعوه شيث عليه السلام واستجاب لها الله .ويعني انهم منعوا من التجسيد واصبحوا ارواح
بلا اجساد .وبعدها صنع الناس لهم التماثيل ..الى ان جاء ابراهيم عليه السلام .والانبياء من بعد ثم جاء خاتم الانبياء ومنعوا من استراق السمع .. ومازال هناك من يتمسك بالعبادات القديمه .لليث ...قد تكون زوجه ابليس .او ابنته وقد تكون هي نفسها عشتار .
وكلنا نعرف ان كل نفس خلق الله منها زوجها ..
واذا كانت هي الحيه فهذا امر جائز لاننا نعرف ان الحيه اول ماقامت به اغوى ادم وحوى . واحتار الناس كيف دخل الشيطان للجنه وقد طرده الله .وكتبت ابحاث كثيره وقالوا ان الجنه بالارض .لحل هذاالاشكال .لكن لو افترضنا ان لليث .زوجه ابليس تكون المشكله انتهت .ومادام ان ابليس في الجنه فزوجته كانت بالجنه .والله طرد ابليس ومنعه من دخول الجنه ثم غضب على زوجته التي لم يمنعها الله من الدخول الا بعد ان اذنبت .. فقال الله اهبطوا جميع ..يعني الاربعه ابليس وزوجته(للليث ) وادم وزوجته (حوى). المقصود 1000 هي الحيات التي انجبتها ..لان اخر شكل تشكلت به هو الحيه ..وكلنا نسمع ان عرش ابليس تحيطه الحيات ..هذا والله اعلم وصلى الله على محمد

black angel يقول...

ههههـ ارى الجدل الواضح المعنوى المحمس للقارئ

بكل اختصار الموقع ارتقى لاعلى ما يكون اليه حتى وزارة التربيه ما وصلت لشي زي كذا ههههههـ الله يحفظ الجميع الله يخلق كل شي حتى الوحوش لا تسبعدوون وجودها ليليث

غير معرف

يقول...

الاسم مر عليّ من قبل بمسلسل supernatural

غير معرف

يقول...

مقال أكثر من رائع وقد إستوفى الأسطورة بطريقة منهجية وتحليلية نفتقر لها في زماننا,شكرا للجهد المبذول

غير معرف

يقول...

أســـلام يا ســــين
الرجل اكس واي هو اللذي يحدد جنس المولود علمياً والانثى واي واي فمن الممكن ان يكون داخل الرجل صراع بين الفضائل والرذائل , حسنات وسيئات , والحسنة تمحو السيئه, الفضيله تمحو ما يعادل رذيلتين !! أفلا تتفكرون .. ومن خرجت عن طوع زوجها لأي سبب بطلاق شرعي أو غير شرعي فقد غمست في الرذيله, ومن قال أن من لا تتوافق مع ابيها أو اخيها مثلان تطلب منه الطلاق !!! فا طبيعة النتائج لا تحدد طبيعة العلاقه ولكن العكس صحيح , هذا يضيف ارتقاء للمرأه مع الرجل المجاهد لرذائله, وتعيد المرأه الى الانحطاط بعيداً عن الرجل فاضلاً كان ام جائر. وما دعوات الحريه والمساواه الأ دعوات شيطانيه والله اعلم لتتكفر القرأن ذاته وللرجال عليهن درجه.
وتقبلوا فائق الاحترام
0509084006 )^_^(

الاسلام الحق يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

غير معرف

يقول...

السلام عليكم
مع احترامي لجميع من شارك بهذا الموضوع تعليق واحد هو اللي الاحظه نظر لموضوع الاسطوره هذي من زاويه اخرى وهي الزاويه الصحيحه وصراحه اصاب الهدف شكرا الاخ (اسلام ياسين) خير الكلام ماقل ودل ,,,,,,,,اتمنى دائما لما تعرض اسطوره معينه قبل مناقشتها نقوم بتقييمها من الناحيتين الدينينه والعقليه,,,,,
(اذا بدينا نمشي بالاساطير كذا وانتكلم على انها شي صار وهي عالكره اغلبها اسرائيليات لدرجه ان بعض الاساطير لم تكن بذات الاهميه عند من نظن انهم هم من انشأها لانه تكونت عن طريق اناس في ذالك الزمان معينين لهم تاثيرهم بالتاريخ ولكن العوام يجهلون بها وتتطورت الاسطوره لتصل الى العوام بعامل الزمن طبعا)

اسطورة (ليليث) المرجح عند علماء التاريخ والاثار هي امراه عاديه كانت زوجة لجلجامش بعصيان ليليث لجلجامش بشئ ماء اتصور جلجامش استخدم سطوته او احد المقربين له جعل ليلث رمز للسواد والخيانه والبؤس وذلك بايصال المعلومه لنا عن طريق تدوين التاريخ (وكما نعلم التاريخ له اسرار ولا يعرفها الا المنتصر فيه) ربما خلاف بين الزوجين انشأ الاسطوره ليلث وصورها بهذا التصوير بغض النظر تستحقه او لا ولكن لا تنسو فالتاريخ فيه الكثير من الاساطير والخرافات بنيت على علاقات بين البشر اللذين قامو بانشاء هذه الاساطير (لا اسطوره من العدم),,,,,,,,
اشكر القايمين على الموقع والمشاركين بالمواضيع
اخوكم حسين اليافعي

غير معرف

يقول...

شكرا لكريم وكمال على هذا المقال لرائع كون عندي فكرة عن الاسطورة ليليث التي انتج لها افلام عديدة في هوليود لكن كل مااستنتجته من هذه انها مجرد خرافة تتناقلها الاجيال ولاوجود لهذه الشخصية ليليث لانها لم تذكر في ديني اكرر شكري لكم لعرض هذا الموضوع الشيق

عبدالله الحاتمي يقول...

انوه واشدد ، على الاخوان ، واحذر من هذا الشخص

الامام المهدي محمد بن ناصر اليماني ، وهو شخص مدعي ويدعي العلم

وانوه على اصحاب الموقع بحذف اي تعليق منقول من موقعه

لما فيه من الشبهه والضلال وبعدنا عن الشئ الصحيح

قد يقول احدكم الطاولة مفتوحة لكل الاطراف ، نعم صحيح هي مفتوحة

لكن لاطراف تنقل الاخبار بعناية وتستدل بدقة ويتخذ من القول احسنه

لا لانه ادعى انه المهدي

وانظرو الى هذا التعليـق :( .قد تكون حقيقه .وقد يكونوا هم الملائكه الساقطه
الموكليين بالارض .(وهم الجن) ماحصل حسب الاساطير .ان الله خلق ادم . وترك ابليس وجنوده (من الجن) في الارض و كانوا يحكمونها ..وبعد خلق ادم
وفي عهد نوح قضاء الله عليهم .ويقال ان جوج وماجوج .هم نسل الملائكه الساقطه من البشر .ولانعرف هل يقصدون من رجال الانس او من اناث الانس).حسب موقع المهدي اليماني )

هل يقال عن الجن انهم ملائكة صادقة ؟ هذي تفسيرات ماسونية
بل هي اخبارهم ايضاً من يصنف ملائكة الرحمن بالشياطين فقد ضل
وابتعد عن الحق الملائكة اقوام تابعون لله عز وجل مطيعون لا يعصون الله ما امرهم

وكيف تسمي الملائكة الساقطة بحسب تفسير الكابالا والمامسونيين ،
انهم على هيئة جميلة وينفذون لهم طلباتهم وهذا تفسير احد الاشخاص منهم
بل هذه شياطين وابليس هو من يخدعهم حتى جعلهم يعبدونة
فاي رجل يدعي العلم ويستدل بالقران ، يقول ان الشياطين هي ملائكة ساقطة من السموات الى الارض ومكلفة بحماية الارض ؟
كيف يحمون الارض هل عن طريق اغوائنا ،

ارجو من الاخ كمال غزال ، ود.سليمان مدني . والاخ كريم الشوابكة
ابلغنا بتفسيرات تتحف العقل نريد مقال عن يأجوج ومأجوج ونسلهم
مع انه لدي الخبرة من بعض المراجع عن نسلهم
لكن لو اتت منكم على شكل مقال سوف يكون افضل وذلك لخبرتكم ي سادتي
اسف على الاطالة

ديدي

يقول...

انا عن نفسي حاسه انوا الكلام ده كله خرافات وبس مافي حاجه اسمها ليلث وادا كان في كان دكر في القران .

غير معرف

يقول...

كلام هذا الشخص ديدي لا اعرف شاب ام بنت ولاكن صحيح كان ذكر في القرأن

Denkha Joola يقول...

حقيقة اخطاء اكاديمية في المقال، السامية ليست ضمن اللغات الهند اوروبية، والاكاديين ليسوا احفاد على الاقل من الناحية العلمية.

غير معرف

يقول...

ديننا العظيم الاسلام لما يذكر مثل تلك الاساطير ذكر فقط حواء فااذن لا ووجود لتلك المراه ليليث

غير معرف

يقول...

على فكرة احنا لحد اليوم نؤمنوا بها و ديما ما اسمع قصص عليها نسموها نعوشة هي عبارة عن بومة كان امراة لعنها الله فتحولت الى بومة تقتل اطفال بتحديد الذكور

ابراهيم

يقول...

لقدربحث في ليليث فرايت لها حقيقه واقعيه لا منكر لها وبحثي في اللغات القديمة بين لي وللجيع انها حقيقه وموجوده في كثير من الديانات وبسبب انشغالي سوف اكتب بحث في هذه الشخصيه الخرافيه التي لها جذور من الواقع في اقرب فرصه

العراقي

يقول...

اعتقد ان ليليث بالفكر العربي هي التابعة او ام الصبيان كما تسمى فبينهما صفات مشتركة كثيرة

غير معرف

يقول...

صارلي حوالي سنتين و انا ادرس هذه الامور و بالاخص التابعه و ام الصبيان و هنا تمام ما وجدته من حقائق و التي يسميها البعض خرافات لا انها حقائق عن عالم الغيب الذي لا ندركه الا بالقرب من الله و اقام الصلاه و الاعمال الصالحه والتي تفتح البصيرة و الرؤى و الاحلام الصادقه لنفهم الحياه و خلقنا ..ليليث حقيقه لا نستطيع انكارها و هي نفسها ام الصبيان او التابعه وشكرا

غير معرف

يقول...

كما لدي أهل البادية أسطورة تريترا التي تأكل الصبيان .

Unknown يقول...

أنا أعتقد أن ليليث هي حقيقة موجودة بالفعل فأنا ولدت و ترعرعت على ضفاف نهر الفرات و خلال ترعرعي هناك الكثير من الحكايا التي تؤكد وجود ليليث و كثير من النساء حديثات الولادة كن يشاهدن ليليث تقتل أطفالهن الرضع أمام أعينهن دون أن يستطعن فعل شيء و البعض منهن يؤكد أن ليليث كانت تتلذذ ليس بقتل الطفل بل بقهر الأمهات و عجزهن أمام طغيانها عن فعل أي شيء

Taphi Phi يقول...

كذلك فإن ليليث لا تتأثر أبدا لا بالتميمات الدينية و لا غير الدينية هناك نساء قدمن وصفا متشابها مفاده أن ليليث تحمل بيدها قطعة من الطين اللازب تضعها على فم الطفل حتى يموت ثم تسترجعها فبل أن ترحل

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.