7 مارس 2011

Textual description of firstImageUrl

تجارب واقعية: رؤى ترشد إلى القتلة

ترويها فرح عيسى - مصر
في الربع الأخير من عام 2001 وبعد قراءتي لخبر في الصحيفة عن حادثة قتلت فيها طفلة وإلقي بجثتها داخل حقيبة وعند مساء ذلك اليوم وأثناء نومي جاءتني الطفلة القتيلة فى الحلم ، الحلم الذي كان أشبه بكابوس مرعب، كانت طفلة جميلة شبة عارية تبلغ من العمر حوالي التاسعة أو العاشرة وكانت تجذبني من كتفي وتشير بيدها إلى سيدة فى منتصف العقد الخامس من عمرها ترتدي جلباباً طويلا َ وحجاب (إيشارب) كحلي اللون وكانت تقول لي الطفلة أنها هي السبب . وهكذا استمر ظهور الطفلة في أحلامي طوال 3 ليال متتالية.

ففي الليلة الثانية ظهرت لي مرة أخرى في الحلم وأشارت إلى منزل قريب من منزل أمها وقالت أن تلك السيدة أمرت بقتلها إنتقاماً من أمها وأن الحقيبة التي وضعت بها جثتها تخص تلك السيدة ، أما في الليلة الثالثة فأشارت لي بيدها ثم أخذتني إلى ذلك المنزل المجاور لمنزل والدتها وكان أمام المنزل الكثير من الرمل الأصفر وأشارت إلى رجل ضخم (صعيدي) و ولدين معه في سن المراهقة إحداهما مصاب بإعاقه فى يده .

فقامت صديقة لي في إيصال المعلومات التي رأيتها في الأحلام عن ظروف مقتل الفتاة إلى المحققين حيث كنت متيقنة أنها معلومات مؤكدة ، وفعلاً عندما ذهب المحققون عثروا على كومة من الرمال الصفراء لأن أحد السكان كان يقوم ببعض الإصلاحات لأرضية شقته وعند البحث والتدقيق توصلوا إلى سيدة ذات جلباب طويل كانت تعمل خادمة فاعترفت بأن الحقيبة تخص سيدتها ولدى السؤال عن الرجل الصعيدي (الضخم) تبين أنه حارس ذلك العقار وقد هرب بعد إغتصابه وقتله لتلك الطفلة .

وعند سؤال المحققين عن الولدين المراهقين تبين أن حارس العقار كان يستعين بهم يوم الخميس من كل أسبوع لمساعدته في تنظيف سلم العقار وأن أحد الولدين فعلاً مصاب بإعاقه في يده وكان المحققين فى ذهول من دقه التفاصيل التي بحوزتهم وبحمد الله تم التوصل إلى القتلة .

تناول وسائل إعلام متنوعة تلك القضية فنشرتها مجلة "آخر ساعة" المصرية وكان لي مقابلة تلفزيونية مع الإعلامي طارق علام في حلقة من برنامج حمل عنوان " الحياة التي لا نعرفها ".

قضية مقتل تيريزا
في إحدى الأيام طلبت مني إحدى صديقاتي مساعدة أحد المحققين للتوصل إلى الجناة فى جريمة قتل ( تيريزا ) وهي شابة تبلغ من العمر 22 عاماً وتسكن فى شبرا أحد أكبر أحياء القاهرة وذلك قبل زفافها بـ 3 أيام فطلبت من صديقتي أن ترسل لي صورة الفتاة فحاولت التواصل مع صاحبة الصورة من خلال كريستالة وظهر لي وجه القاتل بوضوح وأنه أثناء قتل الشابة جرح نفسه أعلى الركبة وبالفعل وصفت القاتل للمحققين وتعرفوا عليه لأنه كان يعرج و إكتشفوا الجرح وإعترف القاتل بفعلته.

ترويها فرح عيسى - مصر

نبذة عن فرح عيسى
سيدة مصرية متزوجة من أصول تركية مصرية وتدير شركتها الخاصة لسنوات طويلة و سافرت كثيراً إلى أماكن مختلفة من العالم وتهوى زيارة الأماكن التاريخية والدينية والإطلاع على العلوم الروحانية العلوية ، وتؤمن بوجود طاقة تنبعث من الأحجار الكريمة وبأنها تؤثر روحيا ً وجسدياً على الشخص وتعتبره نوع من العلاج.

وتعتبر فرح عيسى أن المعلومات التي وردتها من تلك الرؤى والتي ساعدت في الكشف عن هوية القتلة هي نوع من "التواصل الروحي".

تتحدث فرح عيسى عن قدراتها فتقول: " أمتلك قدرات خاصة وهبها لي الله تعالى (الحاسة السادسة) فمنذ طفولتي أحس أهلي و المحيطين بظهور تلك القدرات وكانوا يصفوني بـ "مكشوف عنها الحجاب " لأنني كنت أنطق بالأشياء قبل حدوثها وتتحقق ، أو أحلم بأشياء أو مواقف قبل حدوثها علماً أن أمي تتمتع بقدرات مشابهة وأيضاً جدي لأبي و جدتي ومن المحتمل أن المورثات (الجينات) قد لعبت دوراً أو أنها اجتمعت لتعطي مزيداً من القوة لتلك القدرات، ولدي نوعان أو أكثر من القدرات و الرؤى على المستوى الشخصي و أحياناً على المستوى العام أو الأماكن البعيدة جداً عني مثل مناطق أخرى أو دول بعيدة ( أحداث ومواقف ) ومن تلك الرؤى على المستوى العام توقعت رحيل الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك ونجله جمال وذلك منذ حوالي 4 أشهر فقلت أنهم سيختفيان في 2011 ولكن سوف تكون هناك دماء كثيرة (دم للركب )".

وعندما أصدرت صحيفة الأخبار موسوعة حملت عنوان "غرائب وطرائف " وذلك بمناسبة مرور 100 سنة على تأسيسها أدرجت 3 مقالات عن رؤى فرح عيسى في أحداث وقعت منذ سنتين.

شاهد الفيديو
السيدة فرح عيسى في مقابلة تلفزيونية مع الإعلامي طارق علام في حلقة من برنامج حمل عنوان "الحياة التي لا نعرفها " وتتحدث فيها عن رؤاها التي كشفت الجريمة وعرضت في أواخر عام 2001:

تساؤلات
من هو المسؤول عن نقل تلك الرسائل الغريبة في الأحلام والتي تكشف الجرائم ؟ هل هي روح الضحية ؟ أم قرينها ؟ ولماذا تكون تلك الرؤى مقتصرة على عدد ضئيل من البشر ؟ وكيف يفسر العلم ما حدث ؟ هل هي مجرد مصادفة بحتة ؟ أو استنتاجات ؟ ولكن عندنا تكون التفاصيل كثيرة ومتطابقة كيف لنا أن نفسرها كمصادفة ؟ .. نرجو المشاركة في النقاش لتلقي آرائكم بهذا الصدد.

مقالات قادمة
سيتناول موقع ما وراء الطبيعة سلسلة من المقالات التي تمكن فيها أشخاص يملكون قدرات نفسانية خارقة أو قدرات تواصل روحانية من الكشف عن تفاصيل جرائم غامضة وحلها بعد أن عجزت فيها وسائل التحقيق الإعتيادية، ويطلق عليهم اسم المحققون ذوو القدرات النفسية الخارقة Detective Psychics.

ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

- للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا .

إقرأ أيضاً ...
- تجارب واقعية: رسالة من فتاة مقتولة
- صوت أرشد صائدي أشباح إلى بقايا عظام
- أصوات غامضة تكشف عن قاتلي الضحايا

37 تعليقات:

غير معرف

يقول...

Medium

غير معرف

يقول...

كارلا تتحدث:
اهلها لخصو الموضوع بكلمتين ( مرفوع عنها الحجاب ). لدي مدونة كنت اسجل فيها الرؤى والاحلام والكوابيس كان معضمها غريب للغاية وبعضها يتحقق. اعتقد ان التامل وطول التفكير وكثرة الاطلاع والمعرفة تقود لمثل هذة الامور ( الاستبصار وخلافة ) كما يحصل معي. بالنسبة لصاحبة التجربة قد تكون فعلا" من الذين اعطاهم الله هذه النعمة لسبب قد يكون معروف كما في حالة كشف القتلة او غير معروف الله وحده اعلم به.

dalia

يقول...

مثل هذه الامور لا تجد لها صدي في مجتمعنا هذا ..امر محزن
ساذكر قصة حصلت لاحد ابناء قريتي لا اعرف شكله ولم اري صورته في حياتي مطلقا ..منذ عامين او اكثر بقليل قتل تم العثور علي جثته في شقته مصاب بعدة طعنات ..وقد حزنت بل فجعت بالحادث كوني اعرف والدته ولدي قريب يتصل مع المقتول بصلة نسب ..كنت اسال قريبي هذا عن تطورات الحادث وكيف ان الشرطة تحقق في الموضوع عندها اي بعد اسبوع من الحادثة قررت ان استرخي واري ما يمكن ان اراه وهل هذا بالامكان ??
عند استرخائي بدات اري غرفة كبيرة باااارده بدات اشعر ببرودة الجو فيها قمت بالنظر الي جهاز التكييف وعلمت انه يشتغل ورايت تحته دلوا لان الماء كان يتصبب منه كان الامر كمشاهدة فيلم سينمائي كنت انا فيه اسير واري واشعر ..التفت الي الجهة الاخري فوجدت فراشا علي الارض ورايت شابا اسمر البشرة رايت تفاصيلة بدقة ورايته يتخاصم مع ثلاث رجال اثنان منهما من جنسية اخري رايت ملابسهما وتفاصيل وجوههم ورايت شخصا اخر كان هو من يتحدث كان فيه شبه بالقتيل الا انه اضخم منه جثة كنت اراه يدفعة بيده ويضربه بطريقة مستفزة علي كتفه فتوقفت عن الرؤيا ..اصبت باكتئاب شديد كوني شعرت بخوف القتيل وقلقة شعرت انهم كانوا يطلبون منه سرقة شئ ما وهو يرفض
بعدها قمت بالاتصال بقريبي هذا وهو يعلم ان لدي قدرات معينه
سالته هل اوصاف القتيل كذا وكذا وكذا ..الطول الشكل بل حتي اني رايت جرحا في كتفه كانت الاجابات كلها صحيحة تماما عندها اخبرته ان من قتله كان قريب له واوصافة كذا وكذا
قرات ماذكر عن احداث الجريمة بالجرائد بعدها فقيل ان القاتل وضع جهاز التكييف علي اعلي درجة حتي لا تتعفن الجثة وهذا هو ماشعرت به من شدة البرودة ؟؟
ثم بعدها بشهرين تم القبض علي شخص اعترف بالجريمة وقد كان ابن خالة القتيل
وكان سبب القتل هو طلبهم من القتيل سرقة بعض الادوية من المستشفي الذي يعمل به
الان تم الحكم بالاعدام علي القاتل وينتظرون ان يكبر بقية اخوان المقتول الا انهم اوقفوا التحقيق بعد اعتراف القاتل فقط انا متاكده ان هناك اطراف اخري في الموضوع الا ان لا احد يسمع
امر محزن فعلا

دمتم بخير

صديقة الموقع

يقول...

مساء الخير على أحلى موقع الحقيقة انى سعيدة بمششاركتى فى الحوار والأحلام فعلا بتقول كتير ...
أنا حلمت بوفاة والدى قبلها بسنة ..وحلمت برده قبلها ب4 شهور وقبل الوفاة بشهر ..وبعد الوفاة كنت باحلم بيه كتير جدا بيضربنى وانه عيان كانت كوابيس يوميا ..والحقيقة أيامها انا كنت باعمل حاجة هو مش راضى عنها وبمجرد انى توقفت بدأت احس بعدم ظهوره فى احلامى تانى ..وقل الموضوع جدا وتقريبا بقيت اشوفه كل فين وفين ..المشكلة بقى ياجماعة انى لما باحلم بحماتى لازم اتخانق انا وجوزى ويحصل مشكلة كبيرة ..الموضوع ده اتكرر كتير جدا مع انها ساكنة فى نفس البيت وعلاقتنا عادية ومفيش مشاكل ..بجد حاجة غريبة واتكررت كتير..فى حاجة كمان ..من ساعة ماوالدى اتوفى بقيت اعرف الناس اللى هتموت قريب من عينيها والله العظيم ياجماعة رئيسى فى الشغل جتله فترة كانت عينية غريبة ونظرته للناس وللعالم مش قادرة اوصفها بس حسيت لما بصلى انها النظرة الأخيرة وبعدها فعلا شهر واحد بس وعرفت انه مات ..حتى الرئيس حسنى مبارك فى آخر خطاب ليه عينيه كانت بتقول انه مات ..احساس غريب باحسه ناحية ناس وبعدها باعرف انهم ماتوا ..حتى الدكتور المفضل عندى وكان راجل محترم آخر مرة شفته وكان بيسلم عليا وكان كويس بس حسيت انها آخر مرة هاشوفه وتخيلوا مات هو وحد كمان فى نفس اليوم وكان الدكتور ده وواحد تانى كنت هاجبهم ندوة وحسيت ناحيتهم كده بس كدبت نفسى وفعلا عرفت صدفة انهم ماتوا لما جيت اطرح موضوع الندوة من جديد.يومها كانت صدمة فظيعة رحت لمكتب الدكتور عشان اتاكد وعرفت الخبر وانه مات من شهر الغريب انه الدكتور التانى كنت حلمت بيه انه جاى يسلم عليا فى فرح ..بجد والله ياجماعة انا وانا باحكيلكم قلبى بيوجعنى لان الموضوع ده عمللى ازمة نفسية كبيرة ..ياريت احب اعرف تعليق اى حد من الخبراء فى الموقع

الإعصار يقول...

منشرتش قصتي ليه استاذ كمال اكتبها بشكل اوضح ؟ اقسم بالله هذا ماحدث لي

كمال غزال يقول...

الأخ الإعصار
أعتقد أنني طلبت منك توضيح ولم أتلقى الرد أو أن اسمك لم يكن فيه كلمة إعصار فمن فضلك اكشف عن شخصيتك واسمك الحقيقي فلا داعي للاختباء ، ولكن أعتذر عن نشر كافة التجارب ، لأنني أختار منها البعض لإلقاء الضوء على ظواهر فريدة أو جديدة .

زرقاء اليمامه

يقول...

اخي العزيز كمال غزال لقد كتبت لك رساله في خانة تواصل معنا وشرحت لك موضوع وقلت اذا قرات رسالتي اكتب لي ملاحظه بانك قراتها حتى اعرف انها وصلت , هل وصلتك الرساله ؟

غير معرف

يقول...

السلام عليكم لقد قرأت في كتاب ابن القيم الجوزية مدارج السالكين بين منازل اياك نعبد واياك نستعين تعليق الشيخ الجوزية رحمه الله عن منازل الايمان ففصلها بمراتب جميلة وكان اولها الوحي والنبوة وفي منازل اخرى لا اذكرها بالضبط ذكر ان الرؤيا الصالحة التي تتحقق هي درجة من درجات الايمان فهذا اثبات للرؤى وتحققها بحذافيرها ناقلا شرحه عن احاديث للرسول الكريم كما ان ابن سيرين قد قسم الاحلام مثبتا على ان قسما منها تتحقق بحذافيرها دون تأويل والله ورسوله اعلم وفق الله القائمين على الموقع وشكرا

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخت العزيزة صديقة الموقع:
أنت إنسانة تمتلك شفافية روحية من نوع ما، وهذه الشفافية يمكن برمجتها عن قصد أوعن غير قصد.وقد تمت برمجة حالتك بداية بتعلقك اللاشعوري بوالدك، فبدأت تحسين بخطر الموت المحيط به، ثم تحلمين به بعد موته عندما تفعلين أشياء لم يكن يحبك أن تفعليها في حياته، بمعنى أنه كان يقوم بتأنيبك على هذه الأفعال بطريقة تظنيها أنها تدخل مباشر منه. وإذا كانت هذه التدخلات تأتيك في الأحلام فقد تكون حقيقية، وأما إذا كانت أشبه بنبضات فكرية تأتيك بحالة الوعي فهي ردات فعل من عقلك، وبمعنى آخر حالة من حالات تأنيب الضمير.
أما عن شعورك باقتراب وفاة أشخاص بعينهم فهو ناتج عن برمجة عقلية لاواعية تجعلك تشعرين بومضات فكرية كلما كانت هناك حالة ترنم مع شخص مشرف على الموت، وكأن هناك أعراض أثيرية لمن هم على حافة الموت بحيث يصدرون موجات أثيرية معينة يلتقطها كل عقل تمت برمجته على ترددها. والله أعلم.

غير معرف

يقول...

لقد قالت صاحبة التجربة (لتواصل مع صاحبة الصورة من خلال كريستالة وظهر لي وجه القاتل ) اليس من يستعمل الكريستالة هو دجالة او اذا لم تكن كذلك ماحاجتها لكريستالة ؟؟؟

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

كثيرون هم من يعتقدون أن العناية الالهية هي التي تتدخل في هذه المواقف ومنها التدخل الى ايقاف قتلة هذه الفتاةوذالك كي تتم العدالة بالنسبة للقاتل وتتحقق بالنسبة الى عائلة القتيلة وكثيرون اخرون يعتقدون ان القتيلة ظهرت للانتقام و لمعاقبة الغادر ان برضى الله أو بواسطة تدخل عالم الموتى في عالم الاحياء وهذه الفكرة الاخيرة نسمعها كثيرا ونقرأها مرارا خصوصا عند المعتقدين بعودة الأرواح الى الأرض بعد الموت لاسيما عندما لايدفن الميت حسب المراسم الكلاسيكية والأحترام الازم وفي الشروط المعهودة أو بكلمة اخرى حسب تمنياته في الحقيقة لا نعتقد أن القارئ يتردد في معرفة كيفية حصول السيدة فرح عيسى على تللك المعلومات فأنا اظن انه تخاطر فحالة النوم هي حالة لاواعية تسهل ظهور العوامل البارابسيكولوجية وحالة السيدة السيدة فرح عيسى هي حالة عاطفية لمعرفتنا بقوة تأثر السيدات بهذه المواقف خصوصا ذوات الأحساس المرهف والشديد وكذالك عامل النفسي اتجاه البنت الصغيرة التي قد تمثل لها ما مدى الظلم الذي تعرضت له ومن سيأخد بحقها وهذه الحالة المحزنة تسهل ظهور العوامل البارانفسية وقد تكون حالة المجرم هي حالة خاصةمن قلق نفسي و تخوف من الفضيحة وامكانية وجود عذاب الضمير الخ... جديرة بتسهيل انتقال افكاره الى الغير انما ماهو جدير بالملاحظة هو امكانية التخاطر من عقل الرجل اللاواعي الذي لا يود طبيعيا واراديا اعلام أحد والتقاطه من طرف السيدة فرح عيسى هذا هو رأي

صاحبة التجربة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
صاحبة التجربة يقول...

it's really nice thing!!!

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

PART ---1----

Come with me to the unseen
A place where you have never been
Where stars collide and birds rush by

Experience these and so much more
In such a place beyond this shore
Into deep sands of ocean rock

Behold a land where myst’ries flock
And things will open if you knock
All but a part of destined shock
Be not afraid, young seeking mind
For if you look, you’ll surely find
What path to choose, oh seeking soul
What consider you to be your goal
What in your heart do you define

As truth so rare and so divine
Is truth a feeling you design
Or something more that others find

Consider your life, oh restless soul
Consider just what can make you whole

Where guides are sent to those who die
Where answers follow all the whys
Where learning opens every eye
Where stars are born and grow and shine

narnia يقول...

اسلام عليكم :

أريد أن أسأل صاحبة التجربة عدة أسئلة :

ذكرتي : بأن عندك (( تواصل روحي )) فقط أريد أن أعرف مع من تتواصل روحك ؟

وذكرتي بأن عندك الحاسة السادسة فهل هذا يعني أنك تعلمين ما كان وما سوف سيكون .

وذكرتي بأن أهلك وصفوك بأنك (( مكشوفة عنها الحجاب )) أي حجاب هذا وهل هذا يعني أنك تعرفين ما في المستقبل ؟

أخوك :NARNIA

narnia يقول...

السلا عليكم :

الأخ كمال غزال إجابة على التساؤلات :

قد يكشف الله _ عزوجل _ لأحد من الناس ما سيحدث من حوادث عن طريق الرؤى فإن رؤى المؤمن حق وهي كما جاء في الحديث ((رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءًا من النبوة))..

قال الشيخ _ ابن عثيمين _ شارحا لهذا الحديث :

(( أن رؤيا المؤمن تقع صادقة لأنها أمثال يضربها الملك للرائي، وقد تكون خبرًا عن شيء واقع، أو شيء سيقع فيقع مطابقًا للرؤيا فتكون هذه الرؤيا كوحي النبوة في صدق مدلولها وإن كانت تختلف عنها، ولهذا كانت جزءًا من ستة وأربعين جزءًا من النبوة، وتخصيص الجزء بستة وأربعين جزءًا من الأمور التوقيفية التي لا تعلم حكمتها كأعداد الركعات والصلوات.

وأما الذي تصدق رؤياه فهو الرجل المؤمن الصدوق إذا كانت رؤياه صالحة، فإذا كان الإنسان صدوق الحديث في يقظته وعنده إيمان وتقوى فإن الغالب أن الرؤيا تكون صادقة، ولهذا جاء هذا الحديث مقيدًا في بعض الروايات بالرؤيا الصالحة من الرجل الصالح، وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه - أن النبي، صلى الله عليه وسلم قال: ((أصدقهم رؤيا أصدقهم حديثًا)).

وقد وقعت واقعة أخي كمال ولعلك تعرفها وهي قصة سرقة جثة النبي_ صلى الله عليه وسلم _ وهي كما يلي :

(( خطّط ملوك النصارى لسرقة جثة النبي _ صلى الله عليه وسلم _ ونفذت بواسطة اثنان من النصارى المغاربة ، وحمى الله جسد نبيه ، بأن رأى القائد نور الدين زنكي النبي صلى الله عليه وسلم في منامه وهو يشير إلى رجلين أشقرين ويقول أنجدني ، أنقذني من هذين الرجلين ، ففزع القائد من منامه ، وجمع القضاة وأشاروا عليه بالتوجه للمدينة المنورة ، ووصل إليها حاملاً الأموال إلى أهلها وجمع الناس وأعطاهم الهدايا بعد أن دونت أسمائهم ولم يرى الرجلين وعندما سأل : هل بقي أحد لم يأخذ شيئاً من الصدقة؟ قالوا لا ، قال: تفكروا وتأملوا ، فقالوا لم يبق أحد إلا رجلين مغاربة وهما صالحان غنيّان يكثران من الصدقة ، فانشرح صدره وأمر بهما ، فرآهما نفس الرجلين الذين في منامه وسألهما " من أين أنتما ؟ " قالا حجاج من بلاد المغرب " ، قال أصدقاني القول ، فصمما على ذلك فسأل عن منزلهما وعندما ذهب إلى هناك لم يجد سوى أموال وكتباً في الرقائق ، وعندما رفع الحصير وجد نفقا موصلا إلى الحجرة الشريفة ،فارتاعت الناس وبعد ضربهما اعترفا بمخطط ملوك النصارى ، وأنهما قبل بلوغهما القبر ، حصلت رجفة في الأرض ، فقتلا عند الحجرة الشريفة .
وأمر نور الدين زنكي ببناء سور حول القبور الشريفة بسور رصاصي متين حتى لا يجرأ أحد على استخدام هذا الأسلوب ))

تبين من خلال القصة أن الله عزوجل أطلع هذا الرجل الصالح ما سيفعله هؤلاء المجرمين بقبر نبيه وجعل الرسول _ عليه الصلاة والسلام _ يأتيه في المنام ويذكر له ما يحدث ويطلب منه النجدة ...

ولكن أخي كمال هل تنطبق هذه الحادثة على حادثة صاحبة التجربة ؟؟

هذاسؤال له جواب لكن بعد أن تجاوبنا الأخت صاحبة التجربة عن أسئلتنا التي ذكرناها في التعليق السابق ..

أخوك: NARNIA

إسماعيل صديق عثمان - خبير معتمد يقول...

اولا : اتحفظ على الآتى مما ورد :(طلبت من صديقتي أن ترسل لي صورة الفتاة فحاولت التواصل مع صاحبة الصورة من خلال كريستالة). و(وتعتبر فرح عيسى أن المعلومات التي وردتها من تلك الرؤى والتي ساعدت في الكشف عن هوية القتلة هي نوع من "التواصل الروحي".)و(وكانوا يصفوني بـ "مكشوف عنهاالحجاب " )
وبصورة عامة كمدخل للتحليل فقد رفض الفيلسوف الإغريقي أرسطو الذي عاش في القرن الرابع قبل الميلاد فقد رفض نظرية أن الأحلام لها أية دلالة دينية أو فلكية أو خارقة للمألوف وقبل فقط أن الأحلام قد تكون لها علاقة بالحالة الصحية وذلك لاعتقاده أن الذهن في حالة النوم لا يتأثر بالمؤثرات الخارجية ويكون أكثر تركيزاً علي الأحاسيس الداخلية .
ويقال أن الطبيب الإغريقي جالينوس الذي عاش في القرن الثاني الميلادي تلقي نصيحة في الجراحة أثناء الحلم . إذ حلم مرتين أنه إذا قطع الشريان الواصل بين السبابة والإبهام فإن ذلك يشفي الألم في منطقة الكبد . وأجري جالينوس هذه الجراحة بنجاح علي مرضي الكبد فشفوا من آلامهم . وأعترف جالينوس بأن الفضل في هذا الاقتراع ليس له إنما أوحت به الآلهة في الحلم . وهناك حلم مخترع الأنسولين الذي حلم به، وتدل هذه الأحلام علي أنها إلهاماً من الله ليخدم بها البشرية وتختلف عن الأحلام الخيالية والرمزية والأحلام العادية المتأثرة بأحداث اليوم .وهذا معناه أن هذه المسألة لاتتأثر بصلاح الشخص أو فساده وأنها معونة من الله .
ويعتبر العالم النفساني سيجموند فرويد (1856-1939) من المحاولين نقل تفسير الأحلام من مجال الحدس والخرافة إلي مجال البحث العلمي وأن كانت بعض دلالاته ورموزه لتفسير الأحلام محل نظر الكثير من الباحثين ولكن يظل سيجموند فرويد من الذين ألقوا بظلهم علي فن تحليل الأحلام في هذا العصر . وقد تأثر بمنهج فرويد في تحليل الأحلام كل علماء النفس اللاحقين رغم عدم موافقتهم علي كثير من نظرياته .
ودينيا فأن أول ما بُدى به صلى الله عليه وسلم من الوحي كانت الرؤيا الصالحة وفي ذلك تقول عائشة رضي الله عنها (أول ما بُدى به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة الصادقة في النوم فكان لا يري رؤية إلا جاءته مثل فلق الصبح ) ويقول المصطفي صلى الله عليه وسلم في الرؤيا الصالحة وهي ما يراها الرجل الصالح (الرؤيا الحسنة من الرجل الصالح جزءاً من ستة وأربعين جزءاً من النبوة ) وكونها جزء من النبوة مما يستعظم بتشبيهها بالنبوة في صدق الخبر فالخبر بالغيب أحد ثمرات النبوة .
كما يقول النبي صلى الله عليه وسلم (الرؤيا الصادقة من الله والحلم من الشيطان ) وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لم يبق من النبوة إلا المبشرات .قالوا وما المبشرات ؟ قال : الرؤيا الصالحة ) فذلك يعني أن الرسالة والنبوة قد انقطعت بعده صلى الله عليه وسلم ولكن بقيت المبشرات وهي الرؤيا الصادقة التي يريها الله للمؤمن رفقاً به ليستعد لما يقع قبل وقوعه .أو يكشف له بها مجهول .

كمال غزال يقول...

الأخت / زرقاء اليمامة
لقد وصلت رسالتك وأهلاً بك دائماً صديقة عزيزة على الموقع .

غير معرف

يقول...

سؤال بس
يعني ايه المراة المعجزة
هل عدت البحر وماتبلتش مثلا
ولاجابت الديب من ديله واحنا مش داريين
ايه وجه الاعجاز

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

هل يترتب علينا تصديق أجهزة الأستخبارات السياسية أو مؤسسات الأبحاث الدولية التي تستعين أحيانا بالمدركين لكشف المجرمين ؟أو هل أن الأستعانة بأجوبة المدركين العقليين تشكل خطرا بالنسبة للقضايا المطروحة عليهم ؟
للجواب على ذالك لابد من أن نذكر أو نستعين بسيرة المدرك الدولي السيد كروازيه
)croiset)
الذي أضحى من كبار الموهوبين البارابسيكولوجيين بعدما درس العلماء منهم تنهف وبندر وغيرهم من الأختصاصيين المعروفين قابليته مدة 25سنة.لقد أستعانت الدولة وبعض الأجهزة في الشرطة في هولندا بكروازيه لكشف حقائق الأجرام بفضل حاسته السادسة الفائقة و بامكاننا أن نستخدم تللك الحاسة ولكن مع الكثير من التحفظ.
ما هي النسبة المئوية في نجاح و فشل كروازيه في رؤياه؟يذكر كروازيه بنفسه أنه توصل الى 20% فقط في احراز نجاح كامل في مهماته البوليسية والى 40% بنجاح نسبي لم يساعد رجال الأمن من الوصول الى النتائج المرضية أو المرجوة في مهماتهم,والى 40% أيضا الى أخطاء ظاهرة لم تفدهم شيئا وانما ضللتهم كليا كونها ناتجة عن مخيلته .

ومن أمثلة نجاحاته هذه القصة:
سئل الوسيط عن ولد صغير تغيب عن أهله منذ مدة ولم نسنطع الشرطة العثور عليه .فأجاب أن جثة الولد بعدما اتضحت الرؤية امامه بسرعة أنها موجودة في مكان معين من المدينة بالقرب من جسر وأمامه قارب وأشار أيضا أن هناك ممرا مليئا بالأعشاب وبعض الأدوات الصناعية.وبالفعل وبعد التحقق من المكان عثر على الجثة الولد فيه وقد كان وصف الرؤية بفضل حاسته السادسة (عن طريق التخاطر).

وهنا كذالك نذكر مثال على فشله:
ألقى البوليس القبض على مجنون كان قد خلع سترته ورماها خوفا من ان يعثروا على هويته وبعد اعتقاله ظن احدهم ان المتهم لربما اراد شنق نفسه (فكرة انتحارية)في مكان ما ,ولذالك خلع سترته وعندما أدرك رجال الأمن أنهم لا يستطيعون التحقق من هوية المعتقل اتصلوا بكروازيه الذي اعلن لهم عن وجود السترة في نقطة معينة وتفقد رجال البوليس الأمكنة التي وصفها الوسيط فعثروا على أيل ميت وعالق في كمين بدلا من السترة و الهوية.لقد أدلى كروازيه بمكان موت الحيوان لأنه قد يكون تأثر بفكرة الموت (الأنتحار) التي افترضها أحد رجال البوليس و التأثر هذا يكون بفضل التخاطر فكان ان اختلطت الأفكار نتيجة الادراك العقلي للأشياء والتلأثر بفكرة الشنق لأحد رجال الأمن فأخطأ الوسيط في وصف مكان الهوية لكن بفضل تأثره بفكرة الأنتحار توجه تفكيره الى ألأيل الميت بدلا من لذالك يجب أن لا نستخدم الحاسة السادسة كوسيلة أكيدة في مهماتنا أيا كانت .

dalia

يقول...

عندما يصدق الوسيط في حالات كثيرة لا يجب علينا ان ننقص من شانه ان اخطا مرة او اثنتين وان كانت النسبة تتعدي 80 في المئة فهذا راااائع جدا كون الامر يعتمد علي تركيز ورؤية عن بعد >>وحتي ان كان في نفس المكان فعليه ان يستشعر بعودته لزمن وقوع الامر
الكون المحيط بنا به الكثير من الافكار والخيالات وكون الوسيط يستطيع التركيز وحولة مثل هذه الامور فالامر جميل جداا
هناك معلومات اثيرية في الكون لا يستطيع لمن لدية شفافية معينه من ان لايطلع عليها او تتراي له كونه يستقطب مثل هذه الافكار والمعلومات ..وعليه ان يجتهد ويركز اكثر
دائما ما افكر بشخص ما مثلا كونه يطلب مني رؤية بعض الامور عنه فاجد نفسي في البداية اصل الي افكار اخري واشخاص ايضا فاقوم بالتركيز اكثر واكثر وتصنيف ما اراه حتي اصل
بخصوص الكرة الكريستالية او البلورة فهذه لا تعد من التنجيم او السحر هي فقط اسقاط عقلك اللواعي عليها حتي تاتيك الصور وهذا يشمل ايضا الرؤية علي سطح الماء مثلا هذا ماذكرته الدكتورة مها هاشم
مودتي للجميع

صديقة الموقع

يقول...

أستاذى العزيز :دكتور :سليمان المدنى

أشكر لك اهتمامك وردك على استفسارى ..كلك ذوق ..الحقيقة ان رؤيتى لأبى وضربى المستمر منه كان يحدث فى احلام النوم ..وكنت أستقيظ مفزوعة وأشكر الله انه كان حلم ..أما احساسى باقتراب موت بعض الاشخاص فآخر مرة كانت منذ 7 شهور ولكن أنا هربت يومها كان هذا الشخص من الناس اللذين يحبوننى جدا كابنه له ولكنى يومها رأيته وتجاهلته وشعرت بذلك الاحساس الذى وصفته لك وحاولت تكذيب احساسى والهروب من المكان الذى يقف فيه .وكأننى اجرى من شيئا ما وحاولت الااجعله يرانى حتى لا أسلم عليه ..وفى اليوم الثانى قرأت خبر وفاته على حائط اعلانات الكلية ..الحقيقة اننى لم اتألم هذه المرة مثل المرات الماضية لأننى لم أسلم عليه ولم أرى بوجهه هذه النظرات الأخيرة وأصبح من يومها شيئا ما يجعلنى اهرب ولاأحاول التعامل مع أشخاص بعينهم رغم علاقتى الوطيدة بهم لأننى لاأريد الشعور بألم الفراق مرة اخرى .

أستاذى العزيز دكتور سليمان المدنى والأساتذة الخبراء الكرام
أشكر لكم هذا المجهود الرائع بالموقع وأشكر لكم اهتمامكم بالرد على القراء ومساعدتهم فى تفسير الحالات الغريبة التى يمرون بها .

صديقة الموقع

يقول...

أصلا والدى مات بمرض اطان ولكنه خرج من الدنيا بشبه غيبوبه جعلته أبى وشخصا آخر استمرت لمدة 4 شهور كانت أمى تتعامل معه على أنه طبيعى الجميع كان يراه كذلك ..لكنى كنت أراه شخصا آخر ..نظرته لى لم تكن نظرة ابى بل نظرة شخص جاء من الماضى السحيق يحاول أن يتذكر من أنا ..كان يرانى ولا يرانى ..كان يتحدث مع الموتى ,,وكان يعرف بعض اسرارى التى لم اتحدث. بها الا فى عقلى ..وتنبأ بوظيفتى ..ولكن الصراع مع الموت بشع مؤلم ..كان يرى ملك الموت ..ولكنه مات بالمستشفى أكثر مكان كان يخاف منه ويكرهه بحياته كلها ..ويوم أن غنى لعبدالحليم وبكى ثم ابتسم علمت أنه متمسك بالحياة كثيرا من اجلنا وأنه يريد البقاء ولكنها دموع العجز أمام الذى لايقهر ..كنت أظن ياأصدقائى أن الحب يقهر الموت ..لولا أن الموت لايقهر

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

تقرر عرض حلقة جديدة من برنامج شواهد على قناة إم بي سي يوم السبت القادم
في العاشرة مساء، والحلقة تدور حول موضوع البيوت المسكونة. وقد شارك فيهااستادنا الفاضل سليمان مدني بدوره كمحلل للظاهرة متمنيين له مزيدا من العطاء .

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الى صديقة الموقع

الحب أقوى من الموت....عندما قرأت تعليقك أحسست بذاك الشعور المتسلسل إلى أعماقك قبل أن تصل يد الموت الى والدك رحمه الله..فأنت مازلت تحبيه وتتذكريه؟ أنه يسكن في داخلك..في وجدانك يبتسم لك من بعيد مع كلمات ربما لم تكن تعبر عن نهايه...بل بدايه لمعاني وأحاسيس جديده تعيشينها برساله من تحت الماء....أو انا من تراب.... وفي النهايه هي تبقى لحن الخلود....ويامالكا قلبي..وأحبك

غير معرف

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم اعتقد يافرح انك من النساء الكشافات والذي يدل عن صحة كلامي كما ذكرتي في التجربة انه عندما نظرتي الى الحجر وشكرا لك على هذه التجربة والسلام عليكم ورحمة الللا وبركاته

غير معرف

يقول...

سبحاااااااااااااان الله خالق الكون

زرقاء اليمامه

يقول...

السلام عليكم ورحمةالله
الاخ العزيز : كمال غزال
لفت انتباهي انه لم يطرأ جديد في صفحة الاعمال الفنيه , مارأيك بوضع صور فنيه للفنان الياباني كاجايا هنا ولوحات الفنان شو ميزوغوجي ؟ فهي من اجمل الاعمال الفنيه على الاطلاق فيها الكثير من الخيال

صديقة الموقع

يقول...

فى يوم فى شهر فى سنة تهدى الجراح وتنام وعمر جرحى انا اطول من الايام وداع يادنيا الهنا وداع ياحب يا احلام ده عمر جرحى انا اطول من الايام

زرقاء اليمامه

يقول...

عزيزتي صديقة الموقع
ادعو الله لوالدك بالرحمه ولكم بالصبر والسلوان ,
والله اني بكيت لما قرات هذه الاغنيه لاني تذكرت والدي رحمه الله
اللهم ارحم موتانا وموتى جميع المسلمين

محمد البابلي يقول...

تحية حارة الى الأستاذ كمال غزال على هذه المدونة الرائعة
أتشرف بمعرفتك ومقابلتك يوما ما
أتمنى ذلك

كمال غزال يقول...

الأخ محمد البابلي ...
أشكرك على مشاعرك الطيبة وللموقع صفحة على الفيسبوك للتواصل الإجتماعي . أو يمكنك التواصل مباشرة من خلال إختيار "تواصل معنا" إلى اليسار من الصفحة.

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

يعرض الليلة على قناة الإم بي سي 1 الساعة العاشرة مساء حسب توقيت دمشق، الحادية عشرة حسب توقيت السعودية برنامج شواهد في حلقة خاصة عن البيوت المسكونة، أشارك فيه كمحلل للظاهرة.

محمد البابلي يقول...

عزيزي الأستاذ كمال غزال
لا أستطيع أن أصف لك مدى فرحتي بجوابك على تعليقي
فأنا من المتابعين الدائمين لموقعكم
والمعجبين جدا بحضرتكم
ومستعد لتزويدكم بمختلف التصاميم والصور التي تتناسب مع طبيعة عملكم من تصميمي من أجل المساهمة ولو ببساطة في سبيل هذا الموقع
تستطيعون الأتصال بي على رابط موقعي التالي
شبكة محمد البابلي http://www.albabily.22web.net/

غير معرف

يقول...

Come with me to the unseen
A place where you have never been
Where stars collide and birds rush by

Experience these and so much more
In such a place beyond this shore
Into deep sands of ocean rock

Behold a land where myst’ries flock
And things will open if you knock
All but a part of destined shock
Be not afraid, young seeking mind
For if you look, you’ll surely find
What path to choose, oh seeking soul
What consider you to be your goal
What in your heart do you define

As truth so rare and so divine
Is truth a feeling you design
Or something more that others find

Consider your life, oh restless soul
Consider just what can make you whole

Where guides are sent to those who die
Where answers follow all the whys
Where learning opens every eye
Where stars are born and grow and shine



ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

تحليل رااااااااااااااائع
اصبحت خبرة الخبراء في الاستخبار عن الاغاني
سلملي على الخبرا


يوصل ان شاء الله

مايا

يقول...

مرحبا

حابة اوجه سؤال صغير لصاحب الموقع طبعا قبل ما اسأل انا كتير حبيت الموقع و في كتير قصص مشوقة لدرجة اني صرت مدمنه عليه ......

و سؤالي او بالاحرى مش سؤال هو استفسار و هو اني قبل فترة صار معي شغله غريبة عنفس الموقع و هو اني او ل ما فتحت على موقع ما وراء الطبيعة كالعادة بدي اشوف شو في جديد و فجأة اول ما فتحت الموقع طلعلي و جه غريب عالشاشة ملأ الشاشة و خفت لدرجة اني رميت اللاب توب من ايدي و ضليتني خايفه افتح عالموقع لفترة و اليوم اتشجعت و حبيت اجرب ..... و استفساري انه انتو عاملين هيك شغلة كنوع من الطرفة .........؟؟؟؟؟ وشكرا

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .