10 مارس 2011

Textual description of firstImageUrl

ليلة إكتمال القمر في العلم والأسطورة

إعداد : كمال غزال
تعودنا في الكثير من روايات أدب الرعب وافلامه حصول أمور مريبة تبعث الخوف بحيث يتزامن حدوثها مع الليالي التي يكتمل فيها القمر ليصبح بدراً كأن تخرج الوحوش من جحورها والأشباح من قبورها ويتحول فيها عدد من البشر إلى ذئاب ، فما هو منشأ تلك الفكرة تاريخياً وهل للقمر فعلاً تأثير على سلوك البشر ؟ هذا ما سنحاول أن نعرفه في الأسطر التالية :

منشأ الإعتقاد
ما زال المنشأ الفعلي لهذه النظرية مبهماً من الناحية التاريخية لأن القطع الأثرية التي تصور القمر لدى العديد من الثقافات ترجع إلى العصر الحجري القديم أي قبل كتابة التاريخ لكن ما يمكن قوله أن هذا الإعتقاد دام لقرون عديدة حتى أن كلمة لوناسي Lunacy والتي تعني الجنون مشتقة من اسم لونا Luna وهو اسم لآلهة القمر الرومانية ، ونجد أيضاً صلة مشابهة ( الجنون والقمر ) في لغات أخرى مثل لغة ويلش ولعل أكثر الأساطير شهرة ومبنية على تلك النظرية هي أسطورة المستذئب.

أساطير ومعتقدات
نجد حول العالم وفرة من النظريات العلمية الزائفة والخرافات المبنية على هذه الفرضية. وتدعي إحدى النظريات أن للقمر علاقة بالخصوبة وأن ذلك له علاقة بدورة الطمث لدى الإنسان التي تبلغ مدتها في المتوسط 28 يوماً. بينما تكون دورة أوجه القمر 29،53 يوماً ومع ذلك فإن حوالي 30 في المئة فقط من النساء لديهن طول دورة حول المتوسط (28) بمقدار يومين.

ووفقاً لبعض التقاليد وذلك قبل ظهور التقنيات الحديثة كان من المفترض عادة أن يمتنع الجراحون عن العمل في ليلة إكتمال القمر نظراً لإعتقادهم بزيادة خطر الموت على المريض من خلال فقدان الدم.

بحوث ودراسات علمية
يعتبر التأثير القمري نظرية تندرج ضمن ما يطلق عليه "العلوم الزائفة" Pseudoscience فهي تتداخل مع علوم النفس والاجتماع ووظائف الأعضاء و توحي هذه النظرية بأن هناك صلة ما بين مراحل معينة من دوران القمر حول الأرض والسلوك المنحرف لدى البشر. لكن هذه المزاعم عن الصلة لم تصمد أمام التدقيق العلمي فعلى مدى السنوات الـ 30 الماضية ظهر المزيد من الأدلة التي تؤكد على أنها "علم زائف". ويطلق في بعض الأحيان على تلك النظرية اسم آخر هو " فرضية ترانسلفانيا " أو " تأثير ترانسلفانيا " في الأدبيات العلمية.

من الناحية النظرية هناك فقط بعض الدراسات التي تدعم إمكانية تأثير القمر ، على سبيل المثال خلصت الدراسة إلى أن مرضى الفصام الذهني تظهر عليهم علامات الإضطراب من حيث نوعية الحياة وطبيعة الذهنية لدى الفرد فخلال فترة اكتمال القمر درس الباحثون الارتباطات بين التغيرات الفسيولوجية مثل حالات النوبات لدى مرضى الصرع والامور التي تنشأ عن الصرع في فترة اكتمال القمر فوجدت الدراسة التي أجريت في عام 2004 وجود علاقة ذات " دلالة إحصائية " بين تأثير القمر والدخول إلى المستشفيات لأسباب تتعلق بنزيف في المعدة أو الأمعاء خصوصاً بين الذكور. وفيما يلي نذكر نتائج دراسات اختبرت التأثير القمري على البشر من نواح عدة :

1- نوبات الصرع
دراسات أخرى دحضت الإفتراضات القائمة على التأثير القمري. ففي الدراسة التي نشرتها " السلوك الصرعي " ، قدمت (سالي باكسندال) و (جنيفر فيشر) من جامعة ومعهد لندن فرضية مفادها أنه لو كان لطور من أطوار القمر (محاق، بدر ، هلال ..) تأثير على نوبات الصرع فأنه سيكون ناجماً عن دور القمر في الإنارة الليلية (شدة سطوعه)على نحو أكبر من الحالة التي يكون فيها محاقاً حيث تتضاءل شدة الإضاءة إلى أدنى مستوى أو أنها تتلاشى ، ولكن إن غطت سحابة في السماء القمر المكتمل فإن الصلة بين طور القمر ونوبات الصرع لن يكون لها تأثيراً واضحاً على تلك النوبات أي أنه مرتبط بالسطوع بغض النظر عن طور القمر، وكانت نتيجة التجربة سلبية بخصوص الصلة بين معدل تكرار نوبات الصرع وشدة إضاءة القمر المحسوبة نسبة لضوء الشمس في مجال يترواح بين 0.09 - إلى أقل من 0.05، وشملت عينة التجربة 1,571 مريضاً بالصرع واستغرقت أكثر من 341 يوماً.

2- السلوك البشري
في عام 1996 قام النفساني إيفان كيلي من جامعة ساسكاتشيوان (مع جيمس روتون و روجر كولفير )بتحليل 37 دراسة كانت قد بحثت في العلاقة بين أطوار القمر الأربعة (أوجهه) والسلوك البشري فكشف تحليلهم عن عدم وجود علاقة كافية أو كبيرة. كما قاموا بفحص 23 من الدراسات التي ادعت وجود هذه الصلة لكن ما يقرب من نصفها احتوى على خطأ إحصائي واحد على الأقل.

3- حوادث الإنتحار
فشلت دراسة شملت 4,190 حالة انتحار في منطقة سكرامنتو من ولاية كاليفورنيا الأمريكية وعلى مدى 58 عاماً في تأكيد أي صلة مع أي طور القمر من أطوار القمر.

في عام 1992 وفي ورقة بحث استعرض فيها مارتنز وكيلي وساكلوفسكي 20 دراسة هدفت إلى معرفة العلاقة المتبادلة بين أوجه القمر وحوادث الإنتحار. فوجدوا أن أغلبها لا تؤكد على تلك الصلة المزعومة وتلك الدراسات التي أثبتت وجود صلة لم تتفق نتائجها مع بعضها البعض.

4- جرائم القتل
أفاد الطبيب النفسي أرنولد ليبر من جامعة ميامي وجود صلة لجرائم القتل في بلدة دايد من مدينة ميامي - ولاية فلوريدا الأمريكية مع أوجه القمر ، ولكن في وقت لاحق من تحليل البيانات بما فيه التحليل الذي أجراه الفلكي (جورج أبيل) لم يثبت ما توصل إليه (ليبر) من استنتاجات كما أشار كلاً من كيلي روتون و كولفر أن لايبر إلى استخدمه لإجراءات إحصائية غير مناسبة ومضللة . حتى وعندما أجريت اختبارات أكثر دقة فإن ذلك لم يثبت أن لجرائم القتل صلة مع أوجه القمر.

5- معدل الولادات
قام الفلكي (دانيال كتون) بتحليل 45 مليون من سجلات الولادة حصل عليها من المركز الوطني للإحصاءات الصحية ولم يعثر على أي ارتباط بين الزيادة في معدل المواليد ومرحلة اكتمال القمر. وقد أفاد كلاً من كيلي و روتون وكلفر أن (كتون) فحص سجلات الولادة ووجد إزدياداً ضئيلاً حول الربع الثالث من أطوار القمر ، بينما كانت معدل الولادات أقل بقليل من المعدل العام أثناء إكتمال القمر (بدر) أو بدء قمر جديد (هلال) .

- في عام 1957 حلل ريبمان عينة شملت 9,551 من سجلات المواليد في دانفيل من ولاية بنسلفانيا الامريكية ولم يجد أي صلة بين معدل المواليد وأوجه القمر.

- في عام 1959 أبلغ (والتر) و (ابراهام ميناكر) في دراسة شملت أكثر من 510,000 مولود في مدينة نيويورك عن زيادة قدرها 1 في المئة في معدل المواليد وذلك في الأسبوعين اللذين يليان إكتمال القمر .

- في عام 1967 درس (والتر ميناكر) عينة أخرى شملت 500,000 مولود في مدينة نيويورك ، ووجد أن هناك زيادة بمقدار 1 في المائة في معدل المواليد الفترة التي تمتد لأسبوعين حول إكتمال القمر .

- في عام 1973 درس كلاً من (سمرفيل) و (بورست) و (اوسلي) عينة أخرى تضم 500,000 مولود من مدينة نيويورك ووجدوا زيادة مقدارها 1 بالمئة قبل اكتمال القمر.

6- دخول المستشفيات والجرئم
لم تكشف دراسة دامت 15 شهراً في جاكسونفيل من ولاية فلوريدا الأمريكية عن أي تأثير للقمر على معدلات الجريمة أو معدلات تسجيلات دخول المستشفيات على وجه الخصوص .

ولم يكن هناك أي زيادة في معدلات الجريمة في ليالي البدر وفقاً للتحاليل الإحصائية التي قام بها قسم شرطة جاكسونفيل. حيث حقق فقط 5 من أصل 15 بدراً نسبة أعلى من متوسط الجريمة في حين كان للعشرة الباقية معدل أدنى من المعدل العام ، وكانت الأيام التي سجلت أعلى من المعدل في الأشهر الأكثر دفئاً .

ولم يظهر التحليل الإحصائي للزيارات إلى غرفة طوارئ مستشفى (شاندرز) أي تأثير للقمر المكتمل حيث كان كبقية الأيام .

التأثير القمري في الأخبار
إضافة إلى الموروث الشعبي والأساطير الحضرية وجدت الفكرة التأثير القمري أيضا طريقها إلى الأخبار في وسائل الإعلام :

- كان قد زعم أن القمر أثر على سلوك الناخبين في انتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2000

- ادعت الشرطة في مدينة توليدو في ولاية أوهايو الأمريكية حدوث زيادة في معدل الجريمة بمقدار 5 في المئة خلال الليالي المقمرة (عندما يكون القمر بدراً) في حين أن الشرطة في ولاية كنتاكي عزت الإرتفاع المؤقت في الجريمة إلى إكتمال القمر واستند إدعاؤهم هذا إلى حدوث مطاردات لـ 3 سيارات ملغومة في غضون فترة 4 ساعات فقط.

- في يونيو من عام 2007 أعلن كبار ضباط الشرطة في برايتون أنهم كانوا يخططون لنشر مزيد من الضباط خلال فترة الصيف لمواجهة المشاكل التي يعتقدون بأن لها صلة بدورة القمر.

- وفي يناير من عام 2008 اقترح (أنيت كينج ) وهو وزير العدل في نيوزيلندا أن موجة حوادث الطعن في البلاد ناجمة عن دورة القمر .

- في أكتوبر من عام 2009 افترض السياسي البريطاني (ديفيد تيدنيك) أنه خلال إكتمال القمر لن يكون بوسع الجراحين العمل ولن تكون وسائل وقف نزيف الدم أو تخثيره فعالة وعلى الشرطة أن تنشر أناساً أكثر في الشوارع ".

وأخيراً ... قد تأتي المزيد من الدراسات لتوضح بشكل أكبر مدى تأثير القمر على جوانب متعددة في السلوك البشري وفي الفيزيولوجيا.

شاهد الفيديو
نترككم مع الاغنية التي تتحدث كلماتها عن ليلة إكتمال القمر وما يأتيها من رعب حيث يحتوي المقطع على مشاهد من أفلام تناولت أسطورة المستذئبون :


المصدر
- Wikipedia

إقرأ أيضاً ...
- الصرع
- إنشقاق القمر
- أسطورة بئر الخصوبة في مصر
- التنجيم : بين الخرافة والعلم
- أسطورة المستذئب
- أعمال فنية: ليلة رعب

58 تعليقات:

مرعي

يقول...

انا مؤمن تماماً ان للقمر تأثير علينا ,
اليس للقمر تأثير على ماء البحر؟ اليس اعلى موج يكون في الليالي القمريه ؟؟؟
طيب الانسان كذلك اغلبه ماء عشان كذا القمر يأثر عليه التأثير يظهر في زياده النشاط عشان كذا نصوم الليالي البيض , تأثير القمر علينا مسأله محسومه تماماً لدي
شكرا لكم

Carla Michael يقول...

عند العرافين والمنجمين القمر يصدر طاقة قد تنفع الانسان.

غير معرف

يقول...

في بعض الليالي اصاب بكابة ولااستطيع النوم وعندما نظر الى السماء اجد القمر بدرا ان له تاثير سري ولكن اعتقد ان بمجلها تاثيرات سلبية مهما تعدت اسبابها

غير معرف

يقول...

موضوع جديد وعجيب
مرعى تعليقك اعجبنى

narnia يقول...

السلام عليكم :

ردا على من قاس البحر على الإنسان في تأثير القمر عليهما :

ظهرت في الأعوام الأخيرة أبحاث علمية كثيرة مفادها أن القمر عندما يكون بدرا ، أي في الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر ، يزداد التهيج العصبي

والتوتر النفسي إلى درجة بالغة ..

يقول الدكتور ليبر عالم النفس بميامي في الولايات المتحدة :

" إن هناك علاقة قوية بين العدوان البشري والدورة القمرية وخاصة بينه وبين مدمني الكحول ، والميالين إلى الحوادث وذوي النـزعات الإجرامية ، وأولئك الذين يعانون من عدم الاستقرار العقلي والعاطفي " .

ويشرح ليبر نظريته قائلا : " إن جسم الإنسان مثل سطح الأرض يتكون من 80 % من الماء والباقي هو المواد الصلبة " .

ومن ثم فهو يعتقد بأن قوة جاذبية القمر التي تسبب المد والجزر في البحار والمحيطات تسبب أيضا هذا المد في أجسامنا عندما يبلغ القمر أوج اكتماله في أيام البيض .


ويقول الدكتور ليبر في كتابه " التأثير القمري " إنه نبه شرطة ميامي ، كما طلب وضع أخصائي التحليل النفسي في مستشفى جاكسون التذكاري في حالة طوارئ تحسبا للأحداث التي ستقع نتيجة الاضطرابات في السلوك الإنساني ، والمتأثرة بزيادة جاذبية القمر.


والرد على هذه الدراسة :

يقول البحث ( " إن جسم الإنسان مثل سطح الأرض يتكون من 80 % من الماء والباقي هو المواد الصلبة " .

ومن ثم فهو يعتقد بأن قوة جاذبية القمر التي تسبب المد والجزر في البحار والمحيطات تسبب أيضا هذا المد في أجسامنا عندما يبلغ القمر أوج اكتماله في أيام البيض) .

واذا صح هذا الكلام على المستوى النظرى فلن يتحقق على المستوى العلمى العملى, حيث أن ماء الأرض فى أى بحر متصل (أى كتلة واحدة كبيرة)

و يمكن أن يحدث تأثير جذب واضح من القمر عليه, أما

فى جسم الانسان فغالب الماء يوجد بداخل الخلايا
و بالتالى فهو منفصل بحدود الخلايا, كما ان الماء بداخل الأوعية الدموية يخضع لعدة قوانين ربما جعلت تاثير القمر محدود. و هذا هو ما أكدته الدراسات العلمية الآتية:

** على موقع من المواقع فى مقالة أكثر من رائعة تحت عنوان (full moon and lunar effects) , بينت المقالة أن كل الاحصائيات الحديثة تدل على أن العلاقة بين القمر و الانسان مجرد سراب, و أوردت المقالة عديد من الأبحاث التى تثبت أن تأثير القمر على الانسان خرافة منشأها:

1. الاعلام (من خلال أفلام الخيال)

2. خرافة موروثة من بعض الفولكلور الشعبى لبعض الأمم البائدة كالبابلية.

3. الاعتقاد الخاطىء فى أن القمر يؤثر على ماء الانسان الذى يمثل 80 % من وزن الانسان, و قد نفى المقال هذا الاعتقاد الخاطىء لكون قوة جذب القمر على الانسان ضعيفة بسبب بعده الشديد عنا, حتى ان قوة الجذب بين أم و طفلها المحمول بين يديها تفوق قوة جذب القمر بمقدار 12 مليون مرة.

كما أن ماء البحار يكون حر بينما ماء الانسان مرتبط غير حر و لا متصل ببعضه البعض.

** و على موقع مجلة العلوم الأميريكية full-moon , نجد مقال آخر بعنوان, و قد نفى كاتب المقال بشدة أن تكون هناك علاقة بين القمر و ماء الانسان و عدها من الخرافات للسباب التالية:

1.البعد الشديد بين القمر و الانسان, مما يستحيل معه وجود قوة جذب معقولة بين القمر و ماء الانسان, بل ان بعوضة على ذراع الانسان لها قوة جذب على الانسان اكثر من القمر بكثير.

2. القمر يؤثر على الماء المفتوح فى البحار و المحيطات فقط, و ليس على الماء المحدود بالخلايا.

3. قوة جذب القمر فى أى يوم من الشهر القمرى ثابتة و لا تتغير الا بتغير بعد القمر عنا.

** و من الأبحاث العربية الحديثة التى تدعم كلامى السابق بحث رائع للدكتور/ حسن محمد صندقجي حفظه الله "استشاري أمراض الباطنية والقلب في مركز الأمير سلطان للقلب في الرياض, و هى بعنوان (تأثيرات القمر على صحة الإنسان.. خرافة أم حقيقة؟)
و هو منشور على جريدة الشرق الأوسط بتاريخ (لاحـد 11 شـوال 1429 هـ 12 اكتوبر 2008 العدد 10911 )

و قد أكد فضيلة الدكتور على أن من يطلع على موروثات الأمم السابقة يجد مِن بينها مَن يعتقد في القمر تأثيراً بالغاً ، وخاصة إن كان مكتملاً ،
وذلك التأثير في سلوك العنف ، والإجرام ، والتسبب في نوبات الصرع ، وتأثيره في خصوبة المرأة ، وغيرها .

ومن يطلع على بعض البحوث المعاصرة يجد تأييداً لتلك الموروثات من قبَل بعض الأطباء والباحثين ، ويؤيدون ذلك في أبحاثهم ، حتى غدا ذلك - عند كثيرين - عقيدة لا تتزحزح ، وقناعة لا يُشك فيها .وقد تتبع الدكتور
حسن تلك الدراسات المثبتة لذلك التأثير ، ونقل أسماء القائلين بها ، ومراكزهم العلمية ،
ثم ذكر الدراسات التي ترد على تلك السابقة ، والتي تُبين خطأها ، وأيَّدها ، وبيَّن أنها هي الصواب .

المقال منقول مع تصرف يسير ..

أحببت أن أنقله لكم للفائدة ...


أخوكم :NARNIA

the Nightmare يقول...

السلام عليكم

من الملاحظ في الموضوع اعلاه انه يتناول تجارب علمية وتحليلات طبية وتصريحات لاشخاص..
ولكن ليس هناك اي تجربة واقعية مثبتة او حادثة مسجلة في اي من سجلات اجهزة الأمن في اي دولة في العالم

وتقبلوا تحياتي

MetalGear يقول...

المد يكون في اوجه عندما يكون القمر محاقاً, و يحدث هذا في النهار عندما يكون القمر بين الارض و الشمس, فتكون القوة الجاذبة المؤثرة على الارض هي قوة جاذبيةالقمر + جاذبية الشمس. بعكس الحال في ايام البدر لذي يكون في الليل حيث تقع الارض بين الشمس و القمر, اي بين قوتين فتكون القوة المؤثرة على الارض هي جاذبية القمر - جاذبية الشمس, صحيح يوجد فرق لكنه ضءيل جداً.
اعتقد ان الدراسة يجب ان تشمل تأثير الشمس مع القمر على الارض و على الانسان. أقترح موضوع النشاط الشمسي و تأثيره على الانسان و الاحداث على الارض.

سر الأرض يقول...

هذا طلب طلبته فيما مضى "حول علاقة القمر بالمذئوبين والشفاء" شكرا لك .....
............

ببساطة , القمر يأخذ النور والطاقة من الشمس ويعكسها علينا بشكل وتكوين ولون آخر .

إسماعيل صديق عثمان - خبير معتمد يقول...

هناك نظرية ولعل القائل بها هو دكتور فوستر تذهب إلى أن : الكون بصورة كلية بناء متكامل من الموجات والذبذبات ، مضمونها الداخلى هو (المعنى )، معترفا فى الوقت نفسه بأن ادواتنا مازالت غليظة الى الدرجة الى تمنعنا من ان نحل شفرة المعانى التى تحملها الذبذبات عالية التردد .
ويعتقدالبعض بوجود علاقة بين الاجسام البشرية والاجسام السماوية بمعنى ان أوضاع النجوم فى المساء ساعة ميلاد الطفل تحدد شخصيته ومصيره وان النجوم تؤثر فى واقع الحياة الانسانية وكل شئ على الارض يتأثر بالظروف الكونية التى تدل عليها النجوم بما فى ذلك الحروب والمجاعات والكوارث والاحداث السعيدة ، ونحن المسلمين لايمكن ان نقبل هذه الفكرة اطلاقا حيث يمنعنا ايماننا بالله وتمنعنا العقيدة السوية والايمان بالقضاء والقدر وان هذه الامور بيد الله يتحكم فيها كما يشاء ولان التنجيم يمثل قدرية يرفضها الدين فاذا امنا ان مصير الانسان حسب قول المنجمين محدد بساعة ميلاده وعلى ذلك لايستطيع ان يغيره بالعبادة نكون قد خرجنا من الملة وتنصلنا من عقيدة ديننا الذى يلزمنا الايمان به ان نعبد الله الذى هدانا النجدين ، أما مسالة التاثير عند اكتمال القمر فذلك شئ أخر وقد له علاقة بدورة الطمث لدى الإنسان التي تبلغ مدتها في المتوسط 28 يوماً. ولعله نسبى كالتاثير فى المزاج مثلا .

إسماعيل صديق عثمان - خبير معتمد يقول...

الاخ/ سر الارض ، "حول علاقة القمر بالمذئوبين والشفاء"
أغلب هذه القصص عن علاقة القمر بالمستذئبيين هى صادرة عن أفلام خيال علمى أو قصص اسطورية ورغم حبكتها بما فيه الكفاية فإن ذلك ليس ضماناً لتصديقها ،والقصص الواردة كلها تحمل كل الملامح النموذجية التقليدية في موضوع مص الدماء ، وهي أن الميت يمكن أن يتجول ليلاً ولا يمكن القضاء عليه إلا بالإحراق أو بفصل رأسه عن جسده أو بدق وتد أو سيخ حديدي في قلبه ، والهجمات التي يشنها علي الأحياء الذين يقال أنهم يتحولون إلي مصاصي دماء بعدموتهم.وهناك مقال إستقصائى عن هذه الظاهرة قد ينشر فى القريب على الموقع فانتظره .

narnia sultan يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
narnia sultan يقول...

السلام عليكم :

يعطيك العافية أخ إسماعيل ولعلك تتحفنا حول هذاالموضوع عن معتقدات الأمم السابقة حول الإنسان المستذئب ...

عند الإغريق وغيرهم ...

غير معرف

يقول...

اتمنى كتابة موضوع عن الزومبي

غير معرف

يقول...

وايضاً يتحول فيها غوغو "قوقو" الى غوريلا عملاقة هههه

dalia

يقول...

اخي اسماعيل حفظك الله :
هناك استعاذة بالله من شر الغاسق اذا وقب ؟؟
يقول النبي صلى الله عليه وسلم نظر إلى القمر، فقال‏:‏ ‏(‏يا عائشة، استعيذي بالله من شر هذا، فإن هذا هو الغاسق إذا وقب‏)‏‏.
..لكن كثيرا مايربط السحر بالقمر ويكون فعل السحرة لاسحارهم في وقت اكتمال القمر فكيف يكون التاثير مع ان الدين حرم ان يكون للكواكب تاثيرا علي الانسان

المهندس هاشم فواز

يقول...

ان القمر لا يؤثر مباشرة في سلوك الإنسان، ولكنه يستطيع، بتغيير نسب القوى الكهرمغناطيسية في الكون، إحداث كوارث عند الأشخاص غير المتوازنين.

المهندس هاشم فواز

يقول...

لقد أطلق شكسبير على القمر في القرن السادس عشر "سيد الحزن المطلق" وأعلن أن القمر يجعل الأشخاص حمقى عندما يقترب من الأرض.

كمال غزال يقول...

الأخ غير معرف ..
سبق وقمت بإعداد مقال عن الزومبي : الموتى الأحياء
يمكنك استخدام البحث وإيجاده

إسماعيل صديق عثمان - خبير معتمد يقول...

الاخت dalia ، سؤالك وجيه وقد أجمع جمهور المسلمين على اثبات السحر وان له حقيقة كحقيقة غيره من الاشياء الثابتة ودليله فى السنة متوفر ...وليس هناك من ينكر ذلك أو ينفى حقيقته حسب علمى ، وهو أنواع وأخطرها ما يحصل بمعاونة الشياطين بضرب من التقرب اليهم والى ذلك اشير بقوله تعالى : ( ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر ..)ومن أنواعه استعمال الحروف الهجائية والارقام والكواكب والاجرام السماوية وذبذبتها وهو مايتصل بسؤالك وهو نوع صعب من السحر لانه يتطلب معرفة كبيرة صحيحة بكل مايتصل بالكواكب واقترانها وصعودها وهبوطها ومقارنة ذلك بالحروف والاعداد التى يستعملهاوقيمة كل منها وغير ذلك مما يحتاج الى معادلات جبرية ومعرفة المجاميع والتوافق والحسابات الهندسية والفلكية ، وهو علم كما وصفه الله تعالى فقال : (يتعلمون به ما يفرقون بين الزوج وزوجته ...)وقد نهت السنة النبوية عن السحر نهيا جعل السحر من الموبقات ، :( اجتنبوا السبع الموبقات المهلكات ...) وفيها زكر السحر ، أما مسألة أن الدين حرم ان يكون للكواكب تأثير ..لا انا لم اقل ذلك ولكن قلت ان الدين حرم الاعتقاد بأن للكواكب تأثير كالذى يقول به المنجمين (يعتقدالبعض بوجود علاقة بين الاجسام البشرية والاجسام السماوية بمعنى ان أوضاع النجوم فى المساء ساعة ميلاد الطفل تحدد شخصيته ومصيره وان النجوم تؤثر فى واقع الحياة الانسانية وكل شئ على الارض يتأثر بالظروف الكونية التى تدل عليها النجوم بما فى ذلك الحروب والمجاعات والكوارث والاحداث السعيدة ، ونحن المسلمين لايمكن ان نقبل هذه الفكرة اطلاقا حيث يمنعنا ايماننا بالله وتمنعنا العقيدة السوية والايمان بالقضاء والقدر وان هذه الامور بيد الله يتحكم فيها كما يشاء ولان التنجيم يمثل قدرية يرفضها الدين فاذا امنا ان مصير الانسان حسب قول المنجمين محدد بساعة ميلاده وعلى ذلك لايستطيع ان يغيره بالعبادة نكون قد خرجنا من الملة وتنصلنا من عقيدة ديننا الذى يلزمنا الايمان به ان نعبد الله الذى هدانا النجدين )ولكن ان يكون لها تأثير فى عمل السحر فذلك شئ اخر .

dalia

يقول...

اسال الله ان يحفظك وجزيت خيرا علي جوابك ..هل مافهمته انا صحيح "صححني ان اخطات "المسالة انه يوجد تاثير من الاجرام السماوية كالكواكب في التاثير علي الانسان فيزيائيا لكنها لا تدخل في مجال معرفة الغيب
طيب كيف عرفوا شعب المايا باحداث نهاية الكون في 2012 وخصوصا في مسالة اشعاعات الشمس ..هل بالحاسابات الفلكية ام باستراق السمع من قبل الشياطين ؟؟
وايضا في استراق السمع هل انباء السماء تخبر بامور ستحدث بعد فترات طويلة
عذرا ان كنت ابتعدت عن الموضوع الاساسي لكن دائما ماتشغل بالي هذه الامور

إسماعيل صديق عثمان - خبير معتمد يقول...

أولا : نعم أختى dalia، ما صدرت به تعليقك سليم 100% ، ثانيا : ليس لاحد شعب المايا أو غيره ان يحدد نهاية للكون فان ظاهرة ادعاء معرفة الغيب والتى تعرف بالعرافة ومن وسائلها التنجيم والكهانة وقراة الرمل وقراة الكف وغيرها ، فللاسلام رؤية واضحة جلية من شك فيها فقد كفر وهى أنه لايعلم الغيب الا الله ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : من أتى كاهنا أو عرافا فصدقه فقد كفر بما انزل على محمد . فالله تعالى عنده علم الساعة وقد قرأت فى السابق مقالا للعالم موسى ديب على ما اذكر كان عنوانه :( بالعلم تنبؤات الابراج كاذبة ) وساق فى مقاله هذا مختلف البراهين على عدم صحة النجامة ، وقد لخص الفلكى بيل رأى الفلكيين بالتنجيم بقوله : (إن النجامة هى اطول مرض اصاب المنطق ) والثابت ان الشياطين يسترقون السمع ليعلموا خبر السماء ويرسل عليهم الشهب منها وقد زكر الله تعالى انه جعلها رجوما للشياطين وتقتضى حكمة الله ان يخطف احدهم الخطفة فيلقيها للعرافين والكهنة ويضيف عليها الشيطان أكاذيب كثيرة ليضل بها الخلق وحقا كذب المنجمون ولو صدفوا ، ولكن قد يفتح الحق سبحانه وتعالى عبر الرؤى المنامية نافذة لاستشراف غيب مرحلى حيث ان بعض الرؤى علامات للمستقبل ولديك الكثير من الامثلة فى القران .

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

في الحقيقة لا يمكن نكراتن تأثير القمر على الطبيعة والبحار والأزهار والأقاليم والفصول والعوامل الكونية الفيزيائية وغيرها وحتى بعض الحيوانات فشعر الحيوانات يسرع نموها مادام القمر زائد النور ويغلظ ويكبر واذا كان ناقص النور أبطأ تفريخه ولم يغلظ وتكثر الألبان لدى الحيوانات مع ابتداء زيادة النور وتنقص مع نقص نولر القمر ويكثر السمك في البحار من اول الشهر الى الأمتلاء ويقل فيما بعد حتى اخر الشهر أما الأشجار اذا غرست و القمر زائد النور علقت و أسرعت في النشوء و الحمل واذا حصل ذالك والقمر ناقص أو في وسط السماء كان العكس واضحا.و لكن لا يمكن اطلاقا اعتبارها شديدة التأثير على الأنسان ومقررة لمصيره أو تحوله. أن الأشعة الكونية للقمر لاتكاد تؤثر على المرء لأن أحواله الشخصية هي التي تجعله يسير في طريق معينة فالأشعة هذه تصل الى الجميع وليس الى اناس دون الأخرين.ومع ذالك توجد بعض الأبحاث البيولوجية تؤكد أن الأهتزازات الالكترو-مغناطيسية تؤثر على المرء بحيث أن كثرة أمراض الشرايين و الأمراض العقلية كالأنتحار والهستيريا و الصرع وتكون الجهاز العصبي لدى الجنين الخ...كل ذالك يتعلق بشكل مباشر بازدياد قوة الحقل المغناطيسي أو الجيومغناطيسي للقمر .
وهناك التفكير التنجيمي الذي يقول :اذا أثر القمر في المد والجزر الأرضيين فقد يؤثر أيضا في تفكيري و مصيري )
يتبع

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

يلعب القمر دوراً مهماً في الكثير من الطقوس السحرية في المغرب, فهو يمارس تأثيره بشكل إما ايجابي أو سلبي، بحسب درجة نموه وموقعه وحتى حسب الشكل الذي يظهر به في السماء, وفي يومية السحرة يناسب النصف الأول من الشهر القمري القيام بأعمال السحر الدفاعي، بينما لا تنجح وصفات السحر المؤذية إلا ابتداء من اليوم 15 منه.

ومن المعتقدات القديمة لدى المغاربة، أن القمر هو حورية تولد في أول الشهر وتموت بمتامه، وفي كل شهر يولد ويموت قمر مختلف، حتى درج المغاربة على القول لبعضهم البعض ان «الشهر قد مات»,,.

ومن المعتقدات المغربية الاخرى، ان الاقمار او الحوريات التي تموت تؤنس أرواح الموتى، ,,, وانه لا يجوز للمرء أن يشير إلى القمر بسبابته، ولا أن يتبول في اتجاهه لأن من شأن ذلك ان يجلب على الفاعل عواقب وخيمة، بل ان المرأة الحامل لا ينبغي عليها ان تنظر إلى الكوكب المنير في علياء سمائه, وان هي فعلت إما تحديا أو نسيانا، فإنها ستلد توائم!

ومن طرائف المعتقدات المرتبطة بالقمر أن اليهود المغاربة كانوا يرون في وجه الكوكب الفضي وجه الملك، بينما يرى فيه المغربيون وجها ذميما لامرأة زنجية تحمل طفلها على ظهرها، وارتبط الاعتقاد لدى هؤلاء بالحكاية العجيبة التالية: «ذات يوم، قامت تلك الزنجية بتحقير نعم الله على البشر، حيث أمسكت خبزا وشطرته إلى نصفين مسحت بهما مؤخرة طفلها, وعقابا لها على فعلتها، مسخها رب العزة، تقول الحكاية العجيبة, فصورها على صفحة القمر حتى تكون عبرة لبني البشر، يعتبرون بها ويحترمون الخبز هذه النعمة المقدسة لدى المغاربة».

السحر بأسماء القمر

ولم تقف مظاهر تعظيم الكوكب الفضي عند هذه الحدود، فقد اجتهد بعض السحرة الكبار في ربطه بالقوى ما فوق الطبيعة، في محاولة منهم لتفسير خصائصه السحرية التي يمارسها على الأشياء والكائنات, وكان ابرز اجتهاداتهم وضع تلك القواعد المعقدة لوصفات السحر بأسماء القمر.

ينتمي السحر بأسماء القمر إلى مجالات السحر الرسمي، فالعامة لا تعرف عن تلك الاسماء شيئا، حتى وإن حملها أحدهم في «جدول» مغلق فوق صدره، لقد انخرط بعض افراد نخبة «الطلبة» والفقهاء منذ أمد بعيد في مجهود تنظيري، هم وضع أسس «عملية» لأوجه العلاقات القائمة- في اعتقادهم- بين كوكب القمر والقوى الخفية الأخرى, ولم يبرع احد في تلك المهمة مثلما برع المتصوف المغربي البوني.

يقول البوني «واعلم ان الأسماء السبعة وهي: لياخيم- ليالغو- ليافور- لياروث لياروغ- لياروش- لياشلش وتسمى اسماء القمر، ولها خواص عجيبة واسرار غريبة,,,», ومن خواصها يذكر انها تدخل في اعداد الجداول السحرية المستعملة لأغراض الحب وتيسير العـــلاقات بين الناس, وفي ذلك يوضح البوني ان القمر له «الوفق المتسع تصريفه فــي المحبة لكل الناس والبهجة والقبول,,,».

التأثير السحري

يرى السحر الرسمي ان «القمر له ايضا خدمات (خادم أو خدام) كثيرة موكلة بسيره» والساكن بفلكه هو (,,,) آخذ بناصية أبي مرة الأبيض، إلخ, فالقمر إذن، له خادمان واحد علوي ساكن بفلكه وآخر سفلي يأتمر بأوامر العلوي، وهو أبومرة (ملك أو ملكة الجن «ميرة» عند المغاربة), وقد ندقق أكثر في عناصر التأثير الأخرى، فنجد ان أبا مرة له سلطة على يوم الاثنين، وان القمر «له من الدخن (أي البخور) الموافق له العنبر والميعة السائلة والمرادسنج واللوبيا وبعض اللبان والطيب والمسك».

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

ويبدو جليا من مصنفات السحر الرسمي أن أسماء القمر هي في حقيقتها الخفية أسماء للجن (خدام القمر)، وان دعوة القمر بأسمائه السبعة أو بأحدها، لا يعدو أن يكون دعوة موجهة لأحد «خدامه» من أجل طلب قضاء غرض.
ولعلمنا بدرجة المصداقية العالية التي تحظى بها مصنفات السحر التي وضعها البوني، في أوساط السحرة ببلادنا، فإننا لن نتردد في القول بأن الطقوس الشفوية (دعوة القمر) او المكتوبة (الطلاسم والجداول)، التي تمارس لأغراض «المحبة والبهجة والقبول» هي طقوس منتشرة على نطاق واسع في المغرب، ضمن ما يمارس من اعمال السحر الابيض.
ومن نماذج الوصفات السحرية بأسماء القمر، نستقي الأمثلة التالية من أحد أشهر مؤلفات السحر الرسمي.
ومن كتب الاسماء السبعة للقمر في أثر المطلوب (الشخص المستهدف) وأوقده بزيت طيب وأطلق البخور: عود مصصك وكندر، حضر إليه مطلوبه طائش العقل هائما من شدة الوجد.
إذا أخذت صماخ أذنك اليمين وعملته في تين وقرأت عليه دعوة القمر سبع مرات واطعمته لأي شخص، انجذب اليك بالمحبة الصادقة، وتبعك فيما تريد.
ومن كتبها (الأسماء السبعة للقمر) في تمر أو تين أو لوز مقشر وأطعمة لمطلوب به حظي بقربه.
إذا أخذت من شعر إبطيك وقلامة أظفارك وحرقتها وأضفتها إلى ماء ورد وزعفران، وكتبت به الأسماء (السبعة للقمر) سبع مرات في كفك ومسست به إنسانا، تبعك.
عجين القمر
واذا كان السحر الرسمي يمنح للقمر خصائص تأثيرية ايجابية في امور «المحبة والبهجة والقبول» فإن السحر الشعبي على العكس من ذلك، يمنحه قدرات رهيبة توظف في مجالات السحر الاسود, حيث يتحدث السحرة عن «إسقاط» ثم «عجن» القمر بشكل غامض يزرع في النفوس مشاعر الرعب.
كيف تتم العملية؟
- عن هذا النوع من السحر الاسود، نقل (دوتيه) عن مصادره الشفوية ان «إسقاط القمر» يتطلب قتل طفل صغير، وان من طقوسه الاخرى، جعل الماء يغلي في قدر تنعكس عليه صورة القمر, أما الدكتور أخميس، فإنه يرى في «عجينة الكمرة» (أي عجين القمر) جزءًا من ترسانة السحر المستعمل في تفريق الازواج، وهو تخصص للفقيه السوسي, بينما كتب الطبيب موشون يقول: إن عجين القمر يستعمل في أغراض الخير والشر، التي «يحققها» السحر في المغرب.
ولكن كيف يتم صنع هذا العجين السحلاري العجيب؟
- يترك الفقيه (السوسي) قصعة من الخشب في مقبرة لمدة سبعة أيام بلياليها, يجلب الماء من سبعة آبار, وفي ليلة اكتمال البدر، يذهب إلى مقبرة، وهناك يدعو كل الأرواح أن ينزل القمر في القصعة التي وضع فيها المسك والعنبر والدقيق، ثم يقوم بعجن كل ذلك ليحصل على عجينة تصلح لأغراض شتى.
وقد سمعنا تأكيدات مشابهة لهذه الطريقة في تحضير «عجينة الكمرة» من مصادر شفوية، مع بعض الاختلافات في التفاصيل، حيث يستعمل التراب المجلوب من المقبرة المنسية (المقبرة المهجورة التي لم تعد تستقبل موتى جدد)، ضمن عناصر الوصفة ويقدم الطبيب الفرنسي موشون تنويعا اكثر غرابة للوصفة اياها، نجمله فيما يلي:
«تشتري الساحرة قطعة جديدة في النهار، تغسلها وتزور بها كل مساكن الشياطين: «المجازر والمراحيض والمقابر وأضرحة الأولياء وايضا البيعات (الكنائس اليهودية), وتأخذ الماء من سبع عيون أو سبعة آبار مغطاة، وتدعو في كل مرة الشياطين أن تساعدها في انزال القمر, تقوم الساحرة بكل هذه الاستعدادات عشية اكتمال البدر، أي عشية اليوم الخامس عشر من الشهر العربي، وتمضي الساحرة إلى المقبرة بعد ان تكون قد استحمت وتجملت بشكل غريب حيث وضعت الكحل في العين اليمنى والاحمر فوق الخد الأيمن وتمرر السواك على النصف الأيمن من فمها، فقط».
في المقبرة، ترخي الساحرة شعرها على وجهها، كما تفعل النائحات، وتتعرى بشكل كامل، ثم تشرع في الجري فوق القبور وفي كل الاتجاهات، بعد أن توقد على الأرض بعض الأبخرة المستطابة من الجن.
وهنا تبدأ كائنات الخفاء في التجمع من حولها بكثافة, وإذا كانت الساحرة فاقدة لعذريتها، فإن في وسعها أيضا أن تتحدث إلى أولذاك الجن الذين يقتربون منها ليسألوها حاجتها, وبعد ان تحصل الساحرة على ما شاءت منهم، تضع صحنا كبيرا به ماء فوق قبر حديث الدفن، وتتوجه صوب القمر مرددة:

يا كمرة، يا طالعة من مرارة

يا لابسة الدنيا كيف الغرارة

اعطيني ثلاثة يهود وثلاثة نصارى

يجيبوا لي فلان ولد فلانة

وخا يكون في بغداد,,.

ومن اللسان العامي المغربي، نستطيع نقل «دعاء القمر» هذا إلى العربي الفصيح على النحو التالي:

أيها القمر الطالع من المرارة

يا من يلبس الدنيا مثل الغرارة

اعطني ثلاثة من اليهود وثلاثة من النصارى

ليأتوني بفلان بن فلانة

ولو كان في بغداد

ملاحظة: (الغرارة، سلة بدون قعر يحفظ فيها الفلاحون القمح)

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

في نهاية الطقس السحري العجيب، يكون القمر قد «سقط» في صحن الماء، وانتهى إلى «الانطفاء» فيه, فتقوم الساحرة بتسخين الماء حتــى يتحول إلى رغوة كثيفة شبيـــهة برغــوة الصابون، تقوم بجمعها والاحتفاظ بها في قنيــنة، لاستعمالاتها اللاحقة,,.

وهناك وصفة مشابهة، لكن تتضمن بعض الاختلافات البسيطة في التفاصيل,,, في الليلة الموعودة بين منتصف الليل والساعة الواحدة صباحا، تكحل الساحرة عينها اليمنى فقط، بالكحل، وتضع القرمز (العكر) على خدها الايمن والسواك في الجزء الايمن من فمها ودملجا في يدها اليمنى وحلقة في رجلها اليمنى، وتفتل من شعرها صغيرة في الجهة اليمنى من رأسه، بعد كل ذلك، تذهب وحيدة لتضع قصعتها على الأرض في مكان يتوسط المقبرة بالضبط، وتتعرى الساحرة وتحمل في يدها اليمنى راية صغيرة بلون أخضر، وتذرع المقبرة من أطرافها إلى اطرافها وفي كل الاتجاهات، داعية ارواح الظلمات ان تنزل لها القمر.

وفي القصعة، تفرغ الساحرة ماء المنابع السبعة، فترى القمر يصعد نحو النقطة من السماء التي تقع فوق رأسها عموديا، ثم يهبط بطيئا نحو القصعة وفي ذلك الحين تنطلق عاصفة فيفيض الماء (في القصعة) ويتدفق منها، فتسرع الساحرة إلى جمع تلـــك الرغوة (رغوة الماء) في إناء, وأثناء ذلك تحرق الجاوي والقزبر في موقد، قريب من القصــعة، وهي تقول: «بغيتك تخدمني في الخير والشر» (أريد أن تأخذ مني في الخير وفي الشر).

وعندما يمتلئ الإناء بالرغوة، تخمد الساحرة نار البخور وتصب ماء القصعة في الأرض، فيصعد القمر المتحرر من قبضتها رويدا رويدا نحو السماء، وتعود محملة بالإناء لتضيف إلى الرغوة صمخ المصصكي والجاوي الابيض ومواد اخرى، تخلطها كلها لتحصل على «عجينة» تصلح لعمل الخير، كما تصـلح لعمل الشر.

وتباع تلك العجينة بأسعار باهظة تعكس ندرتها وأهيمتها البالغة في العمليات السحرية، وتستعمل خاصة في وصفات السحر الاسود، لبث الخلاف والتفريق بين الأزواج والاصدقاء والشركاء, ويكفي لاجل ذلك، أن يوضع القليل من «العجينة» إياها على طريق احد الطرفين، او ان تمسح بها الأصابع قبل لمس يد أحدهما لتنتهي العلاقة بين الاثنين.

ويصح العكس، بحيث، يمكن- حسب الظروف والرغبة- استعمالها لكسب ود صديق أو عشيقة، كما يستعمل المستحضر الرهيب (السمعة) لإحداث الثقاف (العنة) لدى الرجل أو للانتقام من الغريم، إلخ.

narnia يقول...

السلام عليكم :

قال الأخ إسماعيل صديق : ((... يعتقدالبعض بوجود علاقة بين الاجسام البشرية والاجسام السماوية بمعنى ان أوضاع النجوم فى المساء ساعة ميلاد الطفل تحدد شخصيته ومصيره وان النجوم تؤثر فى واقع الحياة الانسانية وكل شئ على الارض يتأثر بالظروف الكونية التى تدل عليها النجوم بما فى ذلك الحروب والمجاعات والكوارث والاحداث السعيدة ، ونحن المسلمين لايمكن ان نقبل هذه الفكرة اطلاقا حيث يمنعنا ايماننا بالله وتمنعنا العقيدة السوية والايمان بالقضاء والقدر وان هذه الامور بيد الله يتحكم فيها كما يشاء ولان التنجيم ... الخ ))

قلت : ويندرج تحت أيها الأخوة (( الأبراج )) والتي تعلن يوميا في الصحف والمجلات الأسبوعية وال‘تقاد بهذا لا يجوز بشكل من الأشكال حيث أن الغيب لا يعلمه إلا الله ، وهؤلاء لا يألون جهدا في إفساد عقيد المسلمين ووهمهم بأن برج العذراء والقوس والعقرب وغيرها من الأبراج لها دخل في أمورنا الحياتية وهذا باطل بلاشك ..

فلا يجوز الإعتقاد في هذه الأبراج حيث أنها لا تأثير لها علينا والنافع والضار هو الله _ سبحانه _ ...


أخوكم : NARNIA

غير معرف

يقول...

إذا لم تكن هناك علاقة بين اكتمال القمر و جسم الانسان ، فلماذا امر الاسلام بصيام الأيام البيض, أي 13 و 14 و15 من كل شهر قمري؟ علما ان الصيام يهدئ من روع الانسان و يقلل من شهوانيته

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

لقد قيل في الُثأثير الكوكبي الزنمني الأعتباطي و غير المستديم للقمر أنه من المسلمات في نظرية الأبراج الأعتقاد بأن الكواكب تؤثلر في المولود الحديث نهائيا في اللحظة التي تحصل فيها الولادة انه تأثير أبدي نهائي جازم.لكننحن نتسائل وبمنطق سليم :أيعقل الا تؤثر تللك الكواكب ساعتين قبل أو بعد لحظة الولادة؟الايمكن الأعتقاد أن الكواكب تللك لا تلعب دورامهما جدا وحتى نهائيا أيضا في اليوم الأول من التلقيح ؟ولما لا في الساعة الأولى؟بل لما فقط وليس العكس أيضا و أيضافي الثانية الأولى من التقاء البويضة بالنطف الذكرية؟؟
وأخيرا وليس أخرا لما لا يكون للقمر التأثيراث الجازمة في مرحلة النمو والترعرع و النشؤ البسيكو-جسماني وفي عهد المراهقة عند الناس؟في الواقع لن يجيب ولم يجب ولم يستطع أن يجيب عليها أحد لأن الأسئلة المنطقية العلمية يقابلها دائما سخف من بعض النزعات المتشددة لرأيها وتناقضها .
كمثال على الذين يؤمنون بقدرات القمر السحريةعلى البشر في مسألة تبييض لون الوجه والجسم نطرح تساؤلا عليهم لما لم يبيض السود حتى الأن رغم عيش أغلبهم في العراء في مجاهل افريقيا؟؟؟
يتبع

زرقاء اليمامه

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
بما انني اتخذت لي اسم زرقاء اليمامه فلانني ارى مالاترونه ههههههه
كتبت حضرتك الايه خطأ وملعون الشيطان /انت كتبت " يتعلمون به مايفرقون بين الزوج وزوجته "
الصحيح هي " ويتعلمون مايفرقون به بين المرء وزوجه"
لاداعي استاذنا للعجله اكتب براحتك
شكرا لك

زرقاء اليمامه

يقول...

عفوا الحديث هنا موجه للاستاذ اسماعيل عثمان

زرقاء اليمامه

يقول...

والله العظيم من نفسي لااريد ان اكتب ايه قرانيه بل اتمنى ان انسخها ثم الصقها هنا خوفا من الوقوع في الخطا ومع ذلك وقعت حقا في الخطأ وكتبتها خطا والصحيح انني نسيت كتابة كلمة منهما في الايه وتكون الايه الصحيحه هكذا " فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه "
فمن يعرف النسخ من القران فلينسخ " ربنا لاتؤاخذنا ان نسينا او اخطأنا"
فليغفر لنا الله

pretty yoyo

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم....
اختى زرقاء اليمامة....
قومى بتحديد ما تريدين نسخه بالماوس...ثم اضغطى على المفتاح الايمن للماوس ستظهر لكى كلمة(copy)اضغطى عليها....
ثم ضعى مؤشر الماوس فى المكان الذى تريدين لصق الكلام فيه واضغطى مجددا على المفتاح الايمن للماوس ستظهر كلمة(paste)اضغطى عليها....سيلصق الكلام الذى حددته...فى المكان الذى وضعتى به المؤشر
تـحـــيـاتى....

pretty yoyo

يقول...

" ربنا لاتؤاخذنا ان نسينا او اخطأنا"
فليغفر لنا الله

محمد البابلي يقول...

الأبداع جزء لا يتجزأ من مدونتكم الرائعة
شكرا لكم

صديقة الموقع

يقول...

شكرا للسادة الخبراء على الموضوع الجديد واقدر لهم جهدهم العظيم..

أختى العزيزة زرقاء اليمامة شكرا على مشاعرك الرقيقة ورحم الله والدى ووالدك وموتانا جميعا وألهمنا الله الصبر

غير معرف

يقول...

اقوى قوى السحر الاسود والسحر الاحمر تستمد قواها من القمر وهو افضل مايكون عند اكتماله لاقامة القداس الشيطاني بما فيم من ملذات الماسوشية والسادية المازوخية والقوطية والمثلية واخطرها السادية المازوخية فيها لابد من اراقة الدماء ويكون فيها المسيطر هو المرأة (الريئسة المسيطرة التى تستخدم حزام الدسار) والرجل هو الضحية بعد ذلك وهذا اقل مايذكر يخرج الجميع بقوة هائلة من الشرور ولايت ذلك الا تحت سلطة القمر ولكم كنت اتمنى ان تضرب اميركا القمر بعشر قنابل نوع قيصر لان لا اخبث من هذا الغاسق

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

اسطورة المستذئب من أقدم و أشهر الاساطير في تاريخ البشرية . و يمكنك ان تجد قصصاً عن المذؤوبين في التاريخ القديم , يمكنك ان تجد الكثير من القصص عن هذه المخلوقات المتحولة في الصين , رومانيا , آيسلاند , البرازيل و هاتيتي .
في الولايات المتحدة و العالم عموماً يسمى بـ werewolf و ببريطانيا و بعض الدول الأوروبية يسمى بالـ Lycaneأما في اللغة العربية يسمى بالمذؤوب أو المستذئب , لكن ايا كانت التسمية فهي تتكلم عن شخص واحد يتحول في ضوء القمر الى ذئب في حجم انسان .
المستذئب - Werewolf

انه ذلك الشخص الذي يتحول في ليلة يكتمل فيها ضوء القمر الى ذئب في حجم الانسان , يعيث في الارض فسادا ليلة كاملة الى ان يغيب القمر أو يطلع الفجر و يستمر مسلسل الرعب في كل 3 ليال يكتمل فيها ضوء القمر ثم في الصباح يعود لطبيعته و يكون من العسير معرفة شخصيته لذلك فان المهاجمين ينتزعون مخلباً من المستذئب أو أي شيء من جسده و في الصباح قد يتحول الى اصبع شخص ما أو الجزء الذي انتزع منه و عندها يقتل الرجل الذئب بنصل من فضة أو رصاصة فضية في القلب ..

الجانب الاسطوري :

هنالك الكثير من القيل و القال في هذه الاسطورة لكننا سنتناول 3 قصص مختلفة تغطي ما يلزمنا لفهمها

الأسطورة الأولى :

انها احدى الكتابات المبكرة عن المستذئبين و قد كان مصدرها الاغريق و رومانيا , أن آلهتهم المزعومة قد مرت بقصر الملك " Lycaeon ", لكنه لم يصدق أنهم آلهة , لذلك فقد وضع بعض اللحم البشري في احدى الأطباق العديدة التي وزعت على مأدبة الاحتفال بهم.و بالرغم أكل لحوم البشر أمر مقيت لكنه في تلك المناطق النائية كان يعامل باستخفاف , باكتشاف الطبق المعني كان غضب الآلهة عليه كان شديداً فسخطوه الى ذئب , فبما انه يحب اكل لحم البشر فان هذه الصورة تناسبه أكثر .. فانسان يأكل انساناً لهو أمر مشين أما ذئب يأكل انساناً فهي شريعة الغاب و لا اكثر .

الأسطورة الثانية :

و هي أيضاً من رومانيا تقول الأسطورة أن "كورنفيليوس" رجل نبيل عاش في قرية أصابها بعد حين وباء مات الجميع من اثره ما عداه حيث لم يصب حتى بسعلة كأنما اكتسب مناعة من نوع ما , جاء من بعده 3 أولاد واحد عضه الخفاش فصار مصاص الدماء و الآخر عضه الذئب فأصبح مستذئباً و الأخير حكم عليه ان يمضي وحيداً في طريق البشر الفانين .
مثلت هذه الأسطورة في فيلم Underworld ببراعة تامة .

الأسطورة الثالثة :

و تأتينا من ترانسلفانيا يقال انها نشأت من اسرة اسمها "سخاروزان ", عائلة اقطاعية منذ القرون الوسطى حكمت البلاد بالحديد و النار الى ان اصابت اللعنة نسلهم حيث يولد اطفالهم مذءوبين و كان المرض يبدأ باسوداد لون البول ثم المغص و بعدها يتحولون الى مسوخ ذئاب تعدي كل من تعضه و تصيبه باللعنة .
من أشهر القصص التي تتحدث عن الذئب هي " ذات الرداء الأحمر - Littile Red Riding Hood " حيث يتنكر الذئب في صورة جدة الفتاة البريئة ليخدعها , و يبدو ان الذئب لا يصعب عليه في هذه القصة شي سواء تنكراً أو كلاماً. لقد كان السحرة يتنكرون في أشكال الحيوانات ليسافروا عبر البلاد غير ملحوظين , فهل هناك رابط ما ؟؟
المستذئب عبر التاريخ
لقد كان هنالك شواهد مريبة على هذه الأسطورة و قد وصفها علماء لهم ثقلهم

لقد وصفها الطبيب اليوناني " مارسيليوس السايدي " من أركاديا حين تحدث عما يدعى (لايكا أنثروبي) أي ( حالة التصور الذئبي ) حيث يأكل المريض اللحم النيء و يعوي كلما رأى القمر بدراً

حتى علماء العرب شديدوا الرصانة كتبوا عن هذا المرض و منهم "ابن سينا" و "الزهراوي" , حيث لاحظ ابن سينا لدى أحد مرضاه كثافة في الشعر و كبراً بالجبهة و خوفاً من الضوء و قد أسماه حينها بـ ( القُطرٌب) و هي محاولة لتعريب لفظة ( لايكا أنثروبي ) في صورة قريبة من فهم العقل العربي .
منقول

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

تعرف على الـ Berserkers

في البحث في عادات و تقاليد رجال الشمال - Norsemen ( اسكندنافيا و ما حولها ) وجد ان هنالك محاربين اسطوريين يدعون البرسركيين - Berserkers , كانوا مجموعة من رجال الشمال و الذين عرفوا بوحشيتهم و عنفهم بالقتال. لا يخافون , لا يشعرون بالألم , و قوتهم البشرية خارقة , يقاتلون حتى النهايو و لا استسلام . لاستعدادهم للحرب فانهم يرتدون جلود الدببة أو الذئاب ! و عند البحث عن اصل كلمة بيرسيرك - Berserk (و تعني المقاتل المسعور و الشرس) في لغة أهل الشمال فانها تأتي من " جلد الدب - Bear Skin " , و هنالك محاربون آخرون يلبسون جلد الذئب فقط و هم " ulfheobar " أو " ulfhedin " , لكنهم بالنهاية صنفوا جميعاً تحت اسم البرسركيون - Berserkers. كان اعتقادهم انه عند لبس هذه الأردية المخيفة فانهم يكتسبون قوة و شراسة هذه الكائنات. و يصف رجال الشمال ( الفايكينج ) طريقة قتال البيرسركيين بأنهم ممسوسين بشراسة ووحشية لا تجدها الا بالوحوش البرية

من الجدير بالذكر ان الرحالة العربي " أحمد بن فضلان " الذي سافر مع " بولفاي " أحد أمراء الشمال قد قابل هؤلاء الوحوش و في تلك المعارك كسرت شوكتهم الى الأبد بفضل ذكاء الرحالة العربي , لقد أوصاه "بولفاي" بكتابة هذه الملحمة ليتذكرها من بعدهم و بذلك فقد أرخت في التاريخ العربي ضمن "رحلات ابن فضلان" و خلدت في عالم السينما في فيلم " المقاتل الثالث عشر - 13th warrior " الذي مثله انطوني بانديراس .

ما رأي العلم في كل هذا ؟؟

تحدثت النشأة الثالثة للاسطورة عن اسوداد البول و المغص كذلك تحدث العلماء عن كثافة الشعر و حب اللحم النيء , و هذه اعراض مرض له تفسير علمي و علاج و اطلق عليه (مرض الرجل الذئب) اما الاسم العلمي له فهو (بورفيريا)
و هو عبارة عن اختلال تمثيل الحديد في جسم الانسان و من ثم تحدث اعراض المغص و البول الاسود ( المتضمن للحديد)

و في حالات نادرة تسطيل الاظافر و تبرز الانياب و يتجعد الجلد, تصير الحواجب كثيفة و الشفاه متشققة و العينان حمراوين و يتجنب المريض الشمس لانه لا يتحملها

باختصار يتحول الى ذئب بشري
و من ثم تولد الاسطورة , و يضفي عليها خيال الانسان و خوفه من المجهول ذلك الكيان المرعب الذي نعرفه حاليا من قصص و افلام الرعب التي يستخدمون فيها المؤثرات المذهلة المخيفة

ربط القمر الكامل بالمستذئب عرضياً لما يرمز له القمر من قوة غير طبيعية عند القدماء و قدرته على دفع البشر نحو الجنون و حيث يرتبط الانسان بالوحش بشكل سحري و خارق للطبيعة و لربما بدا مريض الرجل الذئب على هذه الهيئة , لكن هل وجدت هذه الكائنات حقاً ؟؟
بقي أن نذكر ان مصاصي الدماء يرمزون الى الطبقة الراقية من المجتمع , بينما يرمز المذؤوبين الى الطبقة العاملة و الكادحة , اما الزومبي او الموتى الاحياء يرمزون الى الطبقة الفقيرة جدا .

منقول عن منتديات صقر البحرين اتمنى ان تنال اعجابكم

MetalGear يقول...

مقاتلو البيرسرك كانو يدخلون حالة من النرفانا ارادياً تسمى affective state في هذه الحالة لا يشعرون بالالم, وتنتابهم حالة غضب و رغبة بالقتال و تزيد قوة الانسان اضعافاً و كان الرومان يحسبون لمقاتلين الشمال البيرسرك الف حساب. حالة الaffective state نشاهدها عندما ترفع الام جذع شجرة عملاق من فوق طفلها بعد ذلك لا تذكر كيف فعلت ذلك, في القانون تخفف العقوبة اذا تمت الجريمة تحت تأثير الaffective state

مُسيَّد المومني يقول...

الأخ كمال سحيم والسؤال أيضا للأستاذ إسماعيلك
هل المذؤوب فعلا موجود ؟
كتبت أخي كمال عنه معلومات أعلمها
وكلني فعلا ظننتها مجرد كلام أفلام

هل لديك أمثله عن مذؤوب أو مستذئب ظ
والله ضحكت وتخيلت لو أنه فعلا موجود لكان هذا كارثة فعليه؟

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

ضحايا هذا المرض على الإطلاق هو ملك بريطانيا ( جورج الثالث ) الذي حكم بلاده لمدة ستين عاما..إلي أن بدأت تظهر عليه أعراض المرض ..وبدأ سلوكه يتسم بسمات حيوانية همجية بحتة..مما جعل ابنه ( ريجنت ) يستلم زمام الحكم منذ عام 1811م إلي 1821م..ولكن هذا لم يكن كافياً..فقد ثار الناس في أمريكا الشمالية و التي عبارة عن مستعمرات بريطانية..وطالبوا بالاستقلال عن بريطانيا و عن ملكها الحيوان الهمجي-كما وصفوه-إلي أن نالت تلك المستعمرات استقلالها بالفعل..لذا نستطيع القول بلا مبالقة أن أمريكا كانت ستظل مستعمرة بريطانية إلي يومنا هذا ..لولا أسطورة الرجل الذئب

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

اسف لـأني لم اترجم المقال عن ضحايا مصاصي الدماء و اسمائهم وعن ابرز المظاهر المصاحبة لهذا المرض اتمنى من الأستاذ كمال أن يدرج صورة فرط الشعر

Modern Day Vampires

There have been several cases of vampire crimes from the 1950s to the present. These include the Rudas, whose crime was connected with Satanic ritual, Richard Chase and Joshua Rudiger, who believed themselves to be vampires, and John George Haigh, a serial killer.

Satanic Ritual − The Rudas

In 2002 in Bochum, Germany, Manuela Ruda and her husband Daniel, a couple in their twenties, stabbed their friend Frank Haagen to death and drank his blood. His decomposing body, a pentagram carved into the chest, was kept near the coffin where Manuela slept.

Manuela claimed she got a taste for blood at vampire cult “bite parties” where willing donors volunteer to be bitten. She then became involved in Satanism, and believed a sacrifice was necessary. She and her husband believed Satan was responsible for the crime, and they were merely his agents. Since authorities thought it was likely that they would repeat their crimes, they were both sent to mental institutions.
Vampires in California

Richard Chase was an American serial killer who lived from 1950-1980. He killed six people in California in one month. He was called the Vampire of Sacramento because he drank the blood of his victims as well as eating their internal organs.
In San Francisco, Joshua Rudiger, age 22, claimed to be a vampire. In 1998, he attacked homeless people with a knife, and then drank their blood. He had a history of mental illness and had claimed to be a Ninja warrior as well as a vampire. Rudiger was diagnosed with schizophrenia and bipolar disorder. Despite his mental condition, he was sentenced to 23 years in prison for second-degree murder.
John George Haigh – Serial Killer

John George Haigh drank a cup of blood from his victims before disposing of their bodies. First arrested in England in 1949, Haigh confessed to the murder of six people. He claimed he hit them over the head, opened an artery in their throats, and drank the blood to make him feel better. He then dumped the corpses into large drums filled with acid.

Haigh was in debt every time he committed murder, there was suspicion that he made up the blood-drinking compulsion to avoid the death penalty. Whatever the case, he was ultimately executed.
Lesser Known Vampire Crimes

There are an array of cases involving claims of vampirism, including the following:

* 1992 – Deborah Joan Finch was tried for the murder of a neighbor after she stabbed the victim 27 times and drank the flowing blood
* 1991 – Tracy Wigginton of Brisbane, Australia, stabbed Clyde Blaylock and drank his blood. She claimed to be a vampire.
* 1985 – John Crutchley was arrested for rape. He held a woman prisoner and drank much of her blood.
* 1973 – German killer Kuno Hoffman murdered two people and drank their blood as well as the blood of several corpses he dug up from the graveyard. He was sentenced to life imprisonment.
* 1967 – James Brown, a seaman, drank the blood of a man he murdered. It was his second kill. While in prison, he killed two others before being confined to a padded cell.
* 1963 – Alfred Kaser of Munich, Germany killed a ten year old boy and drank his blood from his neck after stabbing him.

Hematomania, or the deriving of pleasure from drinking blood, Renfield's Syndrome, the belief that a person is actually a vampire, or invovement in Satanic ritual are the three known reasons why vampire crimes are committed.

In order to for a crime to be considered a vampire crime, the drinking of blood or the desire to drink blood must be a major motive.

To learn more, read Elizabeth Bathory, a Female Dracula along with Female Serial Killers by Type or Category.

MetalGear يقول...

موضوع جميل عن تأثير القمر على الانسان و على نسبة الكوارث على الارض, نشر اليوم على صفحة قناة العربية
http://www.alarabiya.net/articles/2011/03/12/141232.html

narnia يقول...

السلام عليكم :

الأخ كمال سحيم شكرا لك

أخوك :NARNIA

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

لا شكرا على واجب أخي العزيز

yosri algharawy يقول...

معظم النظريات العلمية نشأت من فرضيات وخيال العباقرة لكن لا هذا لا يعني أن نفرط في الخيال بل لابد من التحليل العلمي والتفسير

غير معرف

يقول...

تارا:

أنا أشعر دائما بشعور لطيف وجميل، عندما ارى القمر بدرا، واحيانا وفي الليل عندما أكون متورترة ولا استطيع النوم أنظر من النافذة إلى البدر في السماء فأشعر بطمانينة وأنام بسهولة... أنا أجد أن القمر راائع جدا عندما يكون بدرا وجميل ما قاله شكسبير عن القمر بأنه "سيد الحزن المطلق" لكني احيانا اشعر بأنه وجه الأمل في هذا الحزن المطلق، انا احب جدا القمر واحب جدا الشمس والكواكب والكون...هي أكثر من رائعة في الوصف، لا بداية و لا نهاية

هل تعتقدون أن بي مسّا أو سحرا؟؟؟؟ لقد اخافني كلامكم ؟؟؟؟

غير معرف

يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

غير معرف

يقول...

سيكون القمر على بعد 351 ألف كيلو متر من الأرض الليلة وسيبدو أكبر من المعتاد في ظاهرة فلكية تتكرر كل 18 سنة وبضعة أشهر

غير معرف

يقول...

انا ما امن ان لاكتمال قمر اي تاثير علينا
بس اللي اعرفه انك لما تكون هناك بذاك المكان و تشوف الي احنا نشوفه و تعيش معاهم و تدرس و كل ما قربت تعرف شنو السبب تحس بشي غريب يخرع
الناس عبالهم ان لما نكتشف السبب و نقول لهم نستانس اي صح بس مو دايما لان واحنا عايشين بذاك المكان يعكس علينا الظواهر الي فيه بشكل سلبي ياما ناس ينو و ناس ماتو و ناس انحاشوا اختفوا ماندري وينهم للحين و ناس ماقاموا ينامون الليل و ناس قاموا يهلوسون و و و ....
تخيل كل هذاو اكثر يصير فينا بس عشان انعرف شنو السبب

و على فكره موقعك ساعدني واااايد ابحوثي و دراساتي
و تسلم و موفق انشالله

غير معرف

يقول...

بالنسبة لربط السحرة أفعالهم السحرية بالقمر يأتي من كون القمر واحد من الهة تلك الفئة من الجن التي تتعامل مع الساحر . و الله أعلم.

غير معرف

يقول...

هناك دراسة بان النساء الحوامل يلدن بسرعة عند اكتمال القمر بسبب جاذبيته اكثر من الواتي يلدن عندما يكون هلال

غير معرف

يقول...

يا ناس انا كل مايكون القمر مكتمل احس بتوتر
مدري ليش

غير معرف

يقول...

لااعلم خرفات

غير معرف

يقول...

ربمايكون للقمر تأثير على البشر لاكن بختلاف حالة البشر بين الأعزب والمتزوج وغير ذالك من العلاقات فإذ يجب تقسيمهم حسب الأعمار والعلاقات الشرعية والغير شرعية وأسباب حضور الجن والشياطين وكيفيسة التغلب عليهم لربما كان للقمر دور في التغلب على الجن والشياطين لحماية البشر
أما باقي التعليق أو الرأي الخاص فبعد الاتأكد من عدم دخول وتدخل شوائب بذالك

غير معرف

يقول...

انا بعد اتضايق لكتمل القمر واحس بكتئاب )": بختصار ليلة اكتمال القمر ليلة حزينه

athimni ahmed يقول...

السلام عليكم ...... لو بالامكان لدي موضوع وهو ما تفسير بقاء الرضيع في بطن أمه لمدة أطول من المعهود ك14شهرا ...و شكرا....

ابوسلطان الغامدي يقول...

خرافات قوم قد رسو في جهلهم

سارو جميعاً في الطريق المظلمي

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .