‏إظهار الرسائل ذات التسميات تاريخ يفسره العلم. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات تاريخ يفسره العلم. إظهار كافة الرسائل

18 ديسمبر، 2010

تصوير فني لنجمة بيت لحم التي أرشدت المجوس
إعداد : كمال غزال

في غمرة إحتفال مسيحيي العالم بعيد ميلاد المسيح (عليه السلام) غالباً ما نلاحظ نجمة تقف أعلى شجرة عيد الميلاد، فما هي قصتها وتفسيرها؟ إنها تذكر بنجمة بيت لحم التي يزعم أنها تحركت في السماء وسطعت بشكل بديع وفريد فوق مسقط رأس المسيح عليه السلام لتعلن حدوث تلك الولادة المعجزة من عذراء هي السيدة مريم عليها السلام حيث شهد تلك النجمة فئة من المنجمين المجوس (في الأسفل نبذة عنهم) فلحقوا بها حتى وصلوا إلى بيت لحم وهم يعلمون يقيناً بأن شخصاً هاماً سيولد هناك ،

8 يونيو، 2010

إعداد : كمال غزال
ينصب جزء لا يستهان به من البحوث العلمية على إعطاء تفسير مادي مقبول للأحداث التاريخية التي سجلت في الماضي على جدران المعابد أو في الرقم الطينية كملحمة جلجامش الأسطورية السومرية أو المخطوطات القديمة كمخطوطات البحر الميت أو ما سجله المؤرخ الإغريقي هوميروس في الإلياذة والأوديسا . أو ما أشارت إليه الكتب السماوية كحادثة طوفان سيدنا نوح عليه السلام على ضوء الإكتشافات العلمية والجيولوحية والأثرية.

23 ديسمبر، 2009

تصوير فني لنجمة بيت لحم التي أرشدت المجوس
في غمرة إحتفال مسيحيي العالم بعيد ميلاد المسيح (عليه السلام) غالباً ما نلاحظ نجمة تقف أعلى شجرة عيد الميلاد، فما هي قصتها وتفسيرها؟ إنها تذكر بنجمة بيت لحم التي يزعم أنها تحركت في السماء وسطعت بشكل بديع وفريد فوق مسقط رأس المسيح عليه السلام لتعلن حدوث تلك الولادة المعجزة من عذراء هي السيدة مريم عليها السلام حيث شهد تلك النجمة فئة من المنجمين المجوس (في الأسفل نبذة عنهم) فلحقوا بها حتى وصلوا إلى بيت لحم وهم يعلمون يقيناً بأن شخصاً هاماً سيولد هناك ، ومن المعتقد أن ذلك حدث أيام الملك هيرودس الذي حكم في الفترة من العام 37 قبل الميلاد إلى 4 قبل الميلاد، ورد ذكر تلك القصة في الكتاب بعهده الجديد وعند الإصحاح الثاني من إنجيل متى:

23 مايو، 2009

العلم يفسر كيفية حدوث طوفان نوح العظيمذكرت الكتب السماوية كالقرآن والتوراة حادثة طوفان عظيم حدث لقوم سيدنا نوح عليه السلام وأدت إلى إغراق جميع البشر عدا القليل منهم مما نجا مع سيدنا نوح على ظهر السفينة التي بناها قبل الطوفان وكانت تلك الحادثة عقاباً من الله للذين لم يهتدوا لعبادته بسبب رفضهم لرسالة التوحيد التي حملها النبي نوح، ولم يقتصر ذكر تلك الحادثة العظيمة في الكتب السماوية بل تدل الكثير من الآثار المكتوبة والمرسومة للحضارات القديمة فالآشوريون في بلاد الرافدين ذكروا حدوث طوفان عظيم أغرق معظم البشر قديماً وذلك في كتابات منقوشة عن ملحمة جلجامش وكذلك ذكرها الإغريق والرومان وقبائل الهنود الحمر. ويبقى السؤال هنا كيف حدث ذلك الطوفان العظيم ؟ وأين ؟ وهل اكتشفت آثاره ؟ وللإجابة على تلك الأسئلة تدل آخر الإكتشافات العلمية والمسوحات على أن موقع أعظم طوفان حدث علىملحمة غلغاميش الآشورية ذكرت حادثة الطوفان العظيم  الأرض موجود في البحر الأسود الواقع شمال أراضي تركيا الحالية. وفي 27 مايو من عام 2008 عرضت قناة History برنامجاً بعنوان "طوفان نوح العظيم" ، Noah's Great Flood وكان البرنامج يحتوي على آخر الإكتشافات العلمية بتلك الحادثة إذ دلت المسوحات الرادارية للمضيق البحري (السونار) الذي يربط بين البحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط على وجود دليل على حدوث تدفق عظيم للمياه من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأسود، الأدلة العلمية والتاريخية تشير إلى أن البحر الأسود كان بحيرة مياه عذبة وكان يسكن حولها شعوب قديمة (قوم نوح) وجدث آثار لها من أدوات خشبية كانوا يستخدمونها على الرغم من عدم إكتشاف بقايا بشرية لحد الآن، تقدر الإحصاءات عددهم بخمسة ملايين إنسان حيث كانت البحيرة مصدر رزق وماء لهم، ولعل سبب تسمية البحر "الأسود" تعود إلى أنه كان رمزاً للحزن البشري وفناء معظم البشر خلال الطوفان العظيم الذي حدث قبل حوالي 8000 سنة.
كيفية حدوث الطوفان
مقطع جيولوجي للبحر الأسود الذي كان بحيرة مياه عذبة والأسهم تدل على توسعه نتيجة الطوفانفي العهود الغابرة كانت الأرض تشهد عصراً جليدياً حيث كانت الثلوج تغطي بشكل كثيف معظم أراضي روسيا والقارة الأمريكية الشمالية وتمتد إلى الأرضي الشمالية لما يسمى حالياً الولايات المتحدة الأمريكية كما تشير الدلائل الجيولوجية ، ثم بدأت الثلوج بالذوبان ببطء مما أدى إلى رفع مستويات البحار في كل أنحاء الأرض على مدى العديد من السنوات، وكان البحر الأسود بحيرة مياه عذبة صغيرة نسبياً إذا ما قورنت بحجم البحر الأسود اليوم، ويقع البحر الأبيض المتوسط قريباً من تلك البحيرة إلا أنه لا يوجد أي قناة تربطهما ببعض حينذاك ولكن كان هناك شبه وادي من اليابسة يفصل بينهما وتحيط به بعض المرتفعات، وهكذا ارتفع منسوب البحر الأبيض المتوسط إلى مستوى خطر أدى إلى تدفق مياه عظيمة منه باتجاه الوادي اليابس المذكور، وصلت المياه ذورتها وتدفقت مياه المتوسط المالحة باتجاه مياه البحر الأسود العذبة لتغمره وتغمر ما حوله من أراضي شاسعة بالمياه فتغرق وتدمر كل ما يجري في طريقها من بشر وبناء وغيره. وهكذا لم ينجو سوى من نجا مع سيدنا نوح في السفينة المسقوفة، وبعد 40 يوماً رست السفينة إلى جبل الجودي (يروي التوراة عن جبل آخر اسمه أرارات) وهو واقع في تركيا بالقرب من حدود أرمينيا حالياً. وهكذا لم تبقى مياه البحر الأسود عذبة بل تحولت إلى مالحة والوادي الذي كان بين البحرين أصبح اليوم يعرف بمضيق البوسفور ، وتحيط بالبحر الأسود الآن كل من تركيا وأوكرانيا وروسيا و رومانيا.


هل يمكن حدوث طوفان مشابه في المستقبل ؟
وينتهي البرنامج العلمي الذي عرضته قناة History عن طوفان نوح بطرح السؤال: هل يمكن أن تشهد البشرية طوفاناً مشابهاً لما جرى ؟ وكم سيكون عدد الضحايا ؟ ويجيب البرنامج سيكون عدد الضحايا أكبر بكثير من ما حدث خلال طوفان نوح وفمن المحتمل أن تغرق مدن بكاملها كمدينة نيويورك التي تضم أكثر من 10 ملايين شخص بفعل ارتفاع مستويات مياه البحار الناتجة عن ظاهرة الدفيئة Global Warming وارتفاع درجة الحرارة بسبب ارتفاع نسبة غازات التلوث وأيضاً بفعل الأعاصير المدمرة فمن الممكن أن تقوم الأعاصير العملاقة بجر مياه هائلة وغمر مدينة بأكملها بثوان معدودة !

شاهد الفيديو
عرضت قناة التاريخ History برنامجها فيضانات عملاقة Mega Floods وخصصت حلقة للحديث عن طوفان نوح، لاحظ كيفية حدوث الطوفان على ضوء الإكتشافات العلمية الحديثة.




المصادر
- The History Channel
- Armenaians Blog

إقرأ أيضاً ...
- العمالقة وآثار قوم عاد
- يأجوج ومأجوج : أين يعيشون ؟- إنشقاق القمر
- أقراص دروبا الغامضة