22 نوفمبر، 2012

تجارب واقعية: ذو العينان المتوهجتان

ترويها ليلى - السودان
بدأت تفاصيل قصتي الغريبة عام 1990 ، كنت آنذاك بعمر 10 سنوات وجرت العادة أن أنام بجوار جدتي في فناء منزلنا لكنني كنت ألاحظ دائماً كل ليلة وبعد إطفاء الأنوار وبينما استلقي على السرير استعداداً للنوم أن نور البهو (الهول ) مازال مضاء من خلال واجهته الزجاجية علماً أنني أكون متاكدة من قيامي باطفائه بنفسي فأنهض من فراشي و افتح باب الهول مرة أخرى لأتفاجأ بظلام دامس وبنور مطفأ !،  وقد كنت افعل ذلك عدة مرات قبل نومي حتى أن أخوتي يتساءلون عن فعلي المتكرر وكنت أتعجب مما يحصل معي خصوصاً أن جدتي وإخوتي لا يلاحظون النور القادم من زجاج الهول و ينامون في هدوء ، وأضيف أيضاً أن جميع أخوتي أصغر مني سناً و كانوا يخافون من الظلام ، أي لا يجرؤ أحداً منهم على إضاءة الانوار ولو على سبيل المزاح ، كذلك لايعقل أن يكررها سواء أبي أو أمي  كل ليلة ! ، حينها لم أكترث للأمر فطننته خداع بصر بالرغم من تكراره شبه اليومي.


بعد مضي عام كامل على ذلك استيقظت في منتصف ليلة شتوية باردة حيث كنت انام في الغرفة مع اختي وكان سريري تحت النافذة مباشرة فهوى فجأة قلبي بين قدمي من شدة الخوف عندما رأيت أحداً ينظر إلي من خلف زجاج نافذة الغرفة وكان زجاجاً شفاف جداً لأنه جديد في ذلك الوقت ، لكن لم أتبين ملامح هذا الشيء بالتفصيل ، بدا لي رأسه وكتفيه وكان يبدو شاباً ، ظننت للوهلة الاولى أنه لص ولكن ما هالني وكاد يقتلني خوفاً هو ان نور فناء منزلنا كان مضاء ومفتاح النور يوجد داخل الغرفة التي ننام فيها أنا واختي ، وانا بنفسي قمت بإغلاقه قبل النوم وأختي اصغر مني وأقصر قامة من أن تصل إلى مفتاح النور وحتى لو أرادت ذلك كانت لتوقظني ، تجمدت في سريري ولم أتمكن من الصراخ وأنا افكر في نفسي : " إذا كان الرجل الواقف خلف النافذة لصاً فلماذا لم يحاول كسر النافذة أو الهرب لدى رؤيتي له ؟ ! ومن قام بفتح النور والمفتاح بالداخل ؟ ! "،  استمر ذلك لدقائق معدودة وهو يقف أمامي ثم اختفى فجأة كأنه تبخر ولم أجرؤ على الإقتراب من مفتاح النور حتى الصباح وفي الصباح أخبرت أبواي بذلك فلم يجدوا أي أثر لسرقة ولا أي شئ غريب ولهذا لم يصدقوني.

وبعد مضي عدة ليالي على هذه الحادثة استيقظت في منتصف الليل لأرى نور الفناء مضاء أيضاً ولكن النافذة كانت مفتوحة هذه الليلة فالجو كان دافئاً وفي هذه المرة كدت أموت من الخوف أيضاً لدى رؤيتي لرجل غريب بدا لي يرتدي جلباب ووجهه يقابل الحائط الذي يفصلنا عن الجيران والمخيف في الأمر أنه لم يحاول الهرب من خلال القفز من الحائط بل وقف برهة ثم رفع يده اليسرى والدم يسيل منها حتى ان بعض القطرات وقعت على الحائط ثم اختفى فجأة كأنه تبخر ، تسمرت في سريري من الخوف حتى جاء الصباح وقد رأيت آثار الدماء واضحة على الحائط.

بعد ذلك اختفت هذه الحوادث الغريبة رغم أنني لم أجد تفسيراً لها ،  وانشغلت بدراستي حتى اجتزت امتحان الشهادة الثانوية بتفوق باهر والتحقت بكلية الطب بجامعة مرموقة في بلدي وقبل استئناف الدراسة في الجامعة بشهور قليلة بدأ الجحيم الحقيقي ففي إحدى الليلي من عام 1999 وتحديداً في أواخر شهر مايو كنت أسهر مع اخوتي الذين كانوا يلهون بألعاب الكومبيوتر و في منتصف الليل ذهبت إلى غرفتي لإحضار بعض الحاجيات فدخلت إلى الغرفة التي كانت مظلمة ففوجئت برؤية عينين متوهجتان في الظلام عند منتصف الحائط وهو في نفس الموضع الذي أنام فيه، وظننت في بادئ الأمر انهما إنعكاس ضوء من خارج الغرفة فتقدمت إلى الأمام وأمعنت النظر فتجمد الدم في عروقي فقد كانتا عينان حقيقيتان لمخلوق مخيف صحيح له هيئة بشرية إلا أن ملامحه مفزعة فصرخت وجريت خارج الغرفة وأنا اتمتم ببعض الآيات القرانية وعندما طلبت من أخي أن يدخل الغرفة لم يجد أي شيء ولم أشأ أن اخبره حتى لا يسخر مني .

وتكررت مشاهدتي لذلك المخلوق المخيف كثيراً داخل المنزل فكنت أراه في المطبخ وفي الحمام وحتى في البهو وفي غرفة نومي والغريب أنه لا يظهر في منتصف المكان بل يظهر على الحائط فقط وكأنه مطبوع عليه ويقتصر ظهوره علي فقط و في بعض الاحيان يكون قريب جداً من أحد أفراد أسرتي دون أن يشعروا به أو يروه وكنت أراه يتحرك في بعض الأحيان ولكن كل ذلك في الليل فقط ويختفي في النهار مما جعلني أكره دخول المغرب فهو بمثابة حكم الاعدام لي وكنت لا أنام الليل من شدة الخوف وكنت اسمع صوت ابواب منزلنا تفتح وتقفل بقوة وعنف كل ليلة فأصبحت أعلم أن اهلي لا يسمعون ما أسمع ، وقل نومي كثيراً والأوقات التي انام فيها ارى كوابيس مفزعة وفي كثير من الليالي أسمع صوت همهمة اناس يتحدثون وعندما أرهف السمع تختفي الأصوات تماماً ومن شدة خوفي لا أجرؤ على الحديث مع أي من أفراد  أسرتي او زميلاتي في الجامعة كلي لا يتهموني بالجنون اوالسخرية .

وسرت على هذا المنوال عدة أسابيع إلى أن وجدت كتاباً عن طريق الصدفة مع أحد الباعة المتجولين بعنوان  " قاهر الاسحار والتصدي للسحرة الاشرار " ،  فوجدت فيه طرق كثيرة لمعالجة العين والسحر والمس وآيات التحصين والرقية الشرعية وبعض الادعية المأثورة فبدأت أقرأ فيه بانتظام وأصبحت أقرأ القرآن صباح مساء وأصلي الصلوات في أوقاتها بانتظام حتى اختفى هذا المخلوق ذو العينين واختفت الكوابيس فعشت حياتي بصورة طبيعية والحمد لله بالرغم من اني لم اصل لاي تفسير لما حصل معي .

ترويها ليلى (32 سنة) - السودان


ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا .

إقرأ أيضاً ...
- دور العقل في الماروائيات : الهلوسة النومية
- تجارب واقعية : ظلال تتسلل حولي
- تجارب واقعية: دماء وأنفاس وأصوات

21 تعليقات:

NARNIA يقول...

الحمدلله أنك وجدتي هذا الكتاب لتتعلمي كيف تحصنين نفسك ، ويظهر أن هذا مخلوق من العالم الآخر كان يريد أذيتك لكنه لم يستطع لسبب ما والله هو الستير أولا وأخيرا ..

على العموم استمري في تحصين نفسك جيدا بالصلاة والأذكار كي لا يظهر هذا العارض لك مرة أخرى ..

غير معرف

يقول...

قصة مثيرة ولكن..خلافا عن صحتها من عدمه ..الى مدى تأثر المعتقدات الدينية في الشفاء..لماذا المسلم على سبيل المثال يتأثر بالرقية وغيرها من الايات التي تتعلق بالسحر,,المس ,,العين وغيرها من الأمور المعقدة الاخرى ونفس الحال لاصحاب المعتقدات والديانات الاخرى يرون ايضا في مقدساتهم الشفاء ويشفون فعلا من معاناتهم ..اما عديمي المعتقدات الدينية فنادرا ما تصاحبهم مثل هذه الحالات ولا تعد بالنسبة لهم سوى مجرد خطب نفسي يشفون منه بعد اللجوء الى الطب النفسي او العصبي مثلا .هل المعتقدات والخوف من المجهول والغموض الذي طالما ذكرته وتحدثت عنه المعتقدات الدينية كالشياطين والجن وغيرهم من الامور الاخرى هي التي تتفعل في لاوعي الانسان بمجرد ترسخ هذه المعتقدات فيه ..ام ان السبب يتعدى ذلك ..وتبقى ابواب الاستفهامات مفتوحة..تحياتي..

غير معرف

يقول...

لااستطيع ان اخبرك عن تفسير لانى حقا لااعلم
ولكن انظرى لكل شئ من الجانب الجيد قبل الجانب السئ
الجانب السئ شعورك برعب الشديد والارق وكثرة التفكير
اما الجانب الجيد وهو الاهم اقترابك من الله عز وجل
ولتزامك فى اداء الصلاه فى اوقاتها وقراءة القرءان
هذا الشئ المحير كان سببا فى اقترابك من المولى عز وجل
// عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم// صدق الله العظيم
هذه وجهة نظرى هل تؤيديها ام لا**
انتظر ردك .
اختك *********SA******* من مصر


غير معرف

يقول...

اولا: القرب من الله هو السلاح الوحيد للتخلص من الشيطان.
يا اخواني حدث لي مثل هذا الموقف واكثر لو اتكلم فيما حصل لي سوف احصل على متابعين اكثر من فلم (THE EXORCIST ). وكانت تاتيني اشياء غريبة من احلام و اصوات ....الج
ولكن تخلصت من هذا كلة عند تمسكي في الصلوات و العبادات (ولله الحمد).
يااخوتي في الله حافظو على الصلوات والعبادات و العمل الصالح هو السبيل للخلاص من هذا كلة ,والله يحفظكم جميعا.

(اخوتي في الله تعلموا من مواقف الاخرين)

كما قال الله تعالى :( كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون).

سورة البقرة

ووفقكم الله

abo-alyazed يقول...

دا طبعأ سحر الشياطين ، الشيطان لا يتمثل ولكن فى سحر هاروت وماروت يوجد سحر الهيئات ، يعنى عندما أقوم بهذا فأنه يظهر شطل رجل أسود ضخم ، وعندما أقول كذا تظهر قطة سوداء وهكذا ، فما ترينه ليس شيطانأ ولكنه سحر الشيطان ، والشياطين طبعأ عندها علم السحر بقوة كبيرة ، يلعبون به كما نلعب نحن بالخدع البصرية ، وما يقصدون بها إلا تخويف الشخص لسبب ما ، فما عليك إلا مصاحبة سورة البقرة

كمال غزال يقول...

هذا ما تساؤلت به كثيراً .. والإجابة تكمن في دور الإيمان في التأثير علينا وعلى من حولنا .. إن الإيمان قوة بغض النظر عن الإختلافات في المعقتدات الدينية ..

ولكي تجعل عليك قوة من كيان مجهول لا عليك سوى أن تؤمن به وتجد من ثم تأثيره في حياتك .

غير معرف

يقول...

لديك هلوسة بصرية وسمعية بسبب لا احد من العائلة ترى وتسمع كما ذكرتي
لقد حفزتي نفسك عن طريق ااقتناع بالمعتقداتك الدينة التي تناسب مجتمعك مما خفف او زال هذا الشئ عنك اقنعت عقلك اللاواعي بالقوة التي تؤمني بها ,وان تكرر الامر لاحقا انصحك بالذهاب للطبيب المناسب فالقرن21 يقودنا للتغير (فلا حياة بدون علم وعلماء)

غير معرف

يقول...

اتي بواحد لم يسمع بحياتة عن الديانات والمعدقدات واقراء علية من كل الكتب السماوية و المعتقدات الاخرى واسئلة في النهاية اي منهم اثر في نفسك وسوف يجيبك .
المسلم يعرف الجواب والملحد معلق في السماء(تاية).

واما عديمي المعتقدات لماذا لا يتاثر بالاشياء الغريبة: اجابة سهلة اخي الحبيب لان الشيطان لا يوسوس من كان تحت سيطرتة وانه مطمئن لانه يعرف بانة هو في ظلال بعيد .

غير معرف

يقول...

اعتقد ان علاج السحر موجود في الاديان كلها ولو انه مهمش في بعض الديانات لكن لو يطلع الشخص بعمق لأكتشف ان علاجة ليس مقتصر على دين واحد دون سواه

هدى عز الدين يقول...

أنا أيضاً أقول أن المسالة مسألة قوة إيمان أو ضعف , هناك حالات لا حصر لها يكون فيها المسلم متيقناً أنه إذا ذهب لراقٍ شرعي أو طبيب نفسي فإنه يشفيه من أمراض عدة ( و خصوصاً النفسية منها ) , بينما في الحقيقة هناك من لم يستفيدوا شيئاً .

و المسألة في الواقع هنا هي " قوة الإيمان أو ضعفه " , لذلك يمكن للمسلم " الضعيف " التأثر مباشرة بنتائج السحر كمثال لهذه الأمور , بعكس ذلك الأشخاص الذين لم يتأثروا بسهولة .

________________________________________
و صاحبة التجربة هنا , هي الوحيدة التي تأثرت بهذا الكيان , و هذا يعني أن المسألة برمتها تتعلّق بها , في حين لا ينطبق هذا على غيرها

Heba Borai يقول...

بداية الحمد لله على شفائك
والاهم من الشفاء الالتزام بالعلاج وهو الصلاة والاذكار
وتجربتك مرعبة جدا شعرت بالشعر ينتصب فى ساعدى وبرودة
فى ظهرى وهذا يدلك الى اى درجة هى مخيفةوهذا ما اصبو
اليه من دخولى هذا الموقع.
اما الاخ الذى يقول ان المتدين من اى ديانة وحده هو من
تصيبه هذه الاشياء فهذا غير صحيح لأن هناك كثير ممن لا يؤمن
بوجود الجن عندما يصيبه شئ ويلجأ للعلاج النفسى او العصبى
ولا يحدث شفاء ويلجأ وقتها للعلاج الدينى ايا كان وفى احيان
كثيرة يتم الشفاء فلا اعتقد ان للايمان بوجود الشياطين هو
السبب .
اما انا فمؤمنة جدا بوجود الجن والشياطين برغم انى لم تحدث
لى اى حادثة خارقة للعادة.

Samir Elhassani يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
رآقـي يقول...

أعجبني تساؤلك وطريقة تفكيرك أخي ,,
تحياتــي

Muzamil A.rahman يقول...

أخي الكريم غير معرف
السلام عليكم ورحمة الله
نعم المعتقدات لها تأثير .. ولكن بعض العارفين يستطيعون معالجة هذه الأشياء سوى كان المريض مؤمن بجدوي العلاج بقراءة الآيات أم لا .. لقد رأيت من قبل إنسان يقال عنه ممسوس وكان المعالج يقرأ له بلغة غريبة إتضح لى فيما بعد أنه كان يقرأ آيات من "البقواد قيتا " وهو كتاب الهندوس المقدس .. وكما نشاهد في الأفلام الامريكية تقرأ الآيات من الكتاب المقدس .. ولما سألت عرفت أن كل الكتب المقدسة تحمل أسرار لا يعرفها الجميع ..
في مرة من المرات كنا نصلي صلاة المغرب في المسجد وفجأءة سمعنا بعض المصلين يصيحون ويولون ويأتون بحركات غريبة ..
بعد ان إنتهت الصلاة سمعت صديقي يخاطب الإمام ويهمس له أن الذي فعله كان خطأ , ولما سألته بعد أن خرجنا من المسجد قال لى أن بعض اللآيات القرانية إذا قرأتها بنية إخراج الجن تخرج الجن فعلاً من جسد الإنسان .. وأوضح لى أن الإمام ما كان يجوز له أن يقرأ السورة بنية إخراج الجن وفي صلاة جماع ..
وأنا من وجهة نظري الخاصة أن من بدأ يشاهد هذه الأمور الغريبة في حياته كالأشباح وخلافه هو أقرب لإكتشاف أسرار نفسه ودنياه .. هذا إذا لم يفقد صوابه ..

الناجي ايهاب يقول...

الحمدلله

sasosola يقول...

هذه الامور فعﻵ ﻵ تحصل للملحدين ﻻنه بالفعل تحت سيطرة الشيطان اما عن الذى يحدث لهم ويلجأووا للاطباء فالسبب بسيط ان الله عز وجل خلق الانسان والجان وجعل بينهما حاجز وﻻ يستطيع الجان اختراقه اﻻ اذا بدأ الانسان نفسه مثل تحضيرهم او ممارسه السحرة او اذيتهم بفعل شيأ مكروه فى المرحاض حتى وان لم يقصدوا ذلك الايذاء

غير معرف

يقول...

كل ديانات تؤمن بان أدم وحواء عاش بجنة الخلد وأن أبليس أغواهم حسدا منه حتى خرجا منها . لكنهما تابا وأستغفرا وهذ ما زاد إبليس رهقا وحسدا وغيا .ولأن الله علم أن البشر طبيعته ضعيفة وثابتة فهو خلق من طين أعطاه الإستغفار والتحصين والله يحب التوابين معنى ذلك أن إبليس يجري من أدم مجرى الدم إلا القلب فيحاول أن يضله ويحزنه بالاوهام والتخيلات خاصة عند نومه أو عدم ذكر إسم الله على شيء ما فهو مخلوق من نار أي أن طبيعته غير ثابتة.فالإنسان في صراع مع الشيطان والله خير حافظ ولولا ذلك لاعاش البشر مرتاح البال وفي جنة الخلد .ولكن كل ذلك باللوح المحفوظ .ويجب على المرئ أن لا يستسلم للوسواس خاصة املحدون ٱحب ٱن أقول لهم إن عزة المسلمين هو الإسلام الذي جاء بكل صغيرة وكبيرة أنه هو دين التقدم والإنسانية دين العلم والإجتماع كل ما يخطر على البال جمع بين رحمة والعمل لكن أغلبهم أتبع غير دين إسلام فما كانت النتيجة ذل وهوان وتكالب الأمم علينا ومن أبتغى غير الإسلام دينا فلن يقبل منه .وللأسف أصبحنا مأسورين فقط في علم الرقية من السحر وغيره .علينا ذكر سبب كثرة السحر وإيذاء الناس كل ذلك بعد م تطبيق شريعه الله من إقامة الحد على السحرة إنتشار الزنى والحسد وعدم القناعة والتنافس على الدنيا .لن تتقد م هذه الأمة ومعها القدس الشريف ألا بتحقيق العبودية الحقة لله والنهوض بعلماء لتوعية الناس وعد تركهم في غيهم وغفلاتهم .أعتذر على الإطالة

غير معرف

يقول...

اذكر يوم كان عمري 11 سنه كنت اشوف وجه يخرج من الحائط و يكلمني تقريبا نفس القصه بس الفرق اني كنت اشوفه وقت النوم و لليوم اذكر طول ما اهو يتكلم انا اسمعه و لمن يختفي اصارخ بعد اكثر من مره اخذوني اهلي حق شيخ قرا علي ايات كثريه لكثر من يوم بعدها ما قمت اشوفه بس لليوم اذكر كان وجه اخضر يمكن كنت متاثر بهولك بس لحد يقولي نقص ايمان كان عمري 11 سنه و سلامتكم

Saladin Abuhamdieh يقول...

أذكر ان شيئاً كهذا حدث معي مرة... حين كنت مستلقياً وعلى وشك النوم! ثم امتد راس من خلف الباب حتى ظهر نفس الجسد لكن الجسد كان معتم! ولم ارى الا العينين! وقف لبرهة! ثم اختفى! ولمدة زمنية حدثت معي ثم اختفت!

غير معرف

يقول...

يبدو انك كنت مصابة بمرض نفسي تشبه اعراضه مرض الفصام مثل سماع اصوات و رؤية اشياء غير موجودة، لكن يبدو انه كان خفيف اذ استطعت التغلب عليه بنفسك اعتمادا على ايمانك بدينك و معتقداتك فقط بدل الجلسات مع طبيب نفسي و لو انه كان اقوى لكنت محتاجة لا محال الى الادوية.

احمد حمدان يقول...

كنت اتسال اختى هل كنتى تاخذين اى علاج طبى فى هذه المرحله فبعض ادويه البرد مثلا قد تسبب هلاوس بصريه لبعض الناس

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .