24 أغسطس 2010

هل يفقد الكون طاقته ؟

إعداد : كمال غزال
لدى الكثير منا فكرة عن الطاقة سبق أن عرفناها في المدرسة وهو مبدأ أساسي في الفيزياء يحكم كل جزء من حياتنا يسمى " قانون حفظ/مصونية الطاقة "، ومفاده أن الطاقة لا يمكن لها أن تخلق من العدم أو تزول وإنما تنتقل من شكل إلى آخر .

نلاحظ هذا المبدأ راسخاً ومثبتاً في الحرارة التي تجعل فنجان القهوة دافئاً وفي التفاعل الكيميائي الذي ينتج الأوكسيجين في أوراق الأشجار وفي مدار الأرض حول الشمس وحتى في الغذاء الذي نتناوله والذي يجعل قلوبنا تنبض بالحياة. لا يمكننا الحياة بدون الطعام ، السيارات لا تتحرك بدون وقود ، حيث تعتبر فكرة الآلات التي لا تكف عن الحركة مجرد سراب. وعندما يبدو لنا أن التجربة تنتهك قانون حفظ الطاقة فعندئذ نشكك في صحتها. نتساءل مالذي سيحدث عندما تقود إكتشافاتنا إلى وجود فكرة تناقض أكثر الأمور رسوخاً في الفيزياء وهو حفظ الطاقة.


كون يتوسع ....
لنغض النظر ولو لبرهة عن كوكبنا الأرضي ولنعتبر ما يحدث خارجه في ذلك الكون الشاسع ، إن معظم معارفنا عن الفضاء الخارجي أتت على شكل ضوء وإحدى الخصائص الأساسية للضوء هو أنه يميل إلى اللون الأحمر نتيجة تمدد أمواجه الكهرومغناطيسية وذلك عندما يسافر من المجرات البعيدة عبر الكون الآخذ بالتوسع باستمرار دون توقف وفقاً لنظرية ألبرت أينشتاين في النسبية العامة ، لكن عندما يزداد طول الموجة (ينخفض التردد واللون الأحمر يملك أخفض تردد في الضوء) فعنئذ تنخفض الطاقة وهنا عقلنا الفضولي سيطرح السؤال التالي : " عندما يميل الضوء إلى اللون الاحمر نتيجة لتوسع الكون فأين إذن تذهب الطاقة ؟ هل يتم فقدانها لكي تتنافى مع قانون الحفظ المذكور ؟

المصادر
- Scientific American

إقرا أيضاً ...
- العلماء يتساءلون حول وجود أكوان متعددة
- روعة الكون في صور
- هل سيتحكم العلم من التحكم بالزمن ؟

- حقيقة الإنفجار الغامض في سيبيريا

31 تعليقات:

BlackCircle يقول...

ما قل ودل.
شكرا .
ربما اقصر موضوع في الموقع :)

كمال غزال يقول...

أنت محق ..إنه بالفعل أقصر مقال .

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

رغم أنه أقصر موضوع. فإن فيه أكبر تحد للعلوم التقليدية التي حشرت نفسها في عنق الزجاجة..ولا تبحث عن الخلاص..لأن الخلاص يؤدي إلى زعزعتها وإعادة النظر في فهمها.

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

نعم هذا أطول مقال قرأته (سبحان الله )
بسم الله الرحمن الرحيم
يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ

أن عودتنا بالاتساع الكوني إلى الوراء مع هذا الزمن فأن مادة الكون من صور وطاقه ومكان لابد أن تلتقي في جرم واحد،ومن الجدير بالذكر أن الله سوف يطوي صفحة الكون جامعا كل مافيها من مختلف صور المادة‏,‏ والطاقة‏,‏ والمكان والزمان‏,‏ علي هيئة جرم ابتدائي ثان‏ . وأن هذا الجرم الثاني سوف ينفجر بأمر من الله‏‏ تعالي‏ كما انفجر الجرم الأول‏.

غير معرف

يقول...

يا أخي ارحمونا ..كل موضوع علمي تحولوه لتفسير القرآن وصراع الأديان ..
معليش تتركونا نستخدم عقلنا بعيدا عن التنويم المغناطيسي و أفيون الشعوب

سر الأرض يقول...

جميل الموضوع .. ممكن ندلي بمعلومات للموقع عن موضوع انا قمت بتجميعه .

وحش الوحوش

يقول...

السلام عليكم

رجاءا يا أخ غير معروف هذا الكلام ما يجوز على كتاب الله سبحانه...

هذا الموقع لا يدعو إلى العلمانية لو سمحت..

القرآن كامل وشامل وهو صالح لكل زمان ومكان وحتى الآن العلماء يكتشفون أن هناك علوم موجودة في القرآن الكريم وهي حديثة الاكتشاف..

وحتى علماء الغرب اثبتوا ذهولهم واعجازهم امام علوم القرآن.

ويعطيكم العافية

BLACKCIRCLE

يقول...

الدين افيون الشعوب . قولة لكارل ماركس.
تفكر بافكار غيرك.
دعنا نفكر مع كلام خالقنا.

غير معرف

يقول...

من اراد ان يكشف هذا اللغر فلا حل الا ان يبحث فى كتاب الاسرار والحكم و الذى يضم اسرار من سبقونا ومن بعدنا ابحث فى القران ولا تندهش عندما ترا الاجابة فهذا المتوقع

غير معرف

يقول...

المادة و الطاقة شيء واحد بوجوه مختلفة تحكمه قوانين الزمكان حيث الزمن لا يتجزأ عن الابعاد الثلاثة المعروفة و هو قد يجري في الكون بإتجاهات مختلفة . يتشوه مسار الزمن بالجاذبية فكلما زادت اسرع الزمن في السير ,ما يحدث في الثقوب السوداء هو تكتل و تركيز المادة و الزمن في نقطة غاية في الكثافة و الصغر ذات جاذبية مروعة بقوانين زمن و مكان مختلفةالى اين يذهب الزمان و المكان والضوء المبلوع , هل يفنى ؟
المفترض ان هذه القوى تبطء من اتساع الكون لك ما يحدث هو العكس ,المجرات تتسع بتسارع و السبب في هذا مادة تملاء اي فراغ في الكون اسماها العلماء المادة القاتمة الت

بلازما

يقول...

للطاقة اشكال متعددة .
والعلم الحديث وضع نضريات لاشكال وتحولات الطاقة.
هذى لا يعني اننا نعرف كل شي عن الطاقة.

اضن ان للطاقة صور اخرى غير التي نعرفها حاليا
لاكننا لا نملك الوسائل لكشفها .

لاديني يقول...

الإنحراف الضوئي إلى الإحمرار الذي أشير إليه خلال المقال هو أحد الأدلة التي يستند عليها العلماء لإثبات نظرية الإنفجار الكبير.
هذه النظرية تعتبر الأكثر ترجيحاً لوجود أدلة مادية تدعمه.
المقال لا يستنتج أن الطاقة تتلاشى أو تفنى بل يتسائل وحتى الآن لا دليل على أنها تفعل.
الآن..
كون انفجر ويتوسع من أثر تلك الطاقة الهائلة لمليارات السنين هل تأتي لحظة ويتوقف ويعاود الإنكماش ثم ينفجر مجدداً وهكذا إلى ما لانهاية فيكون الكون أزلي لا نهائي؟
الأستاذ شوابكة يرى أن هذا ما سوف يحدث حسب القرآن وعلماء أيضاً لا يستبعدون أن ذلك هو مصير الكون؟
إذا لخصنا مليارات السنين إلى دقائق معدودة فإن الكون ينفجر فيتوسع ثم ينكمش ويعاود التوسع وهكذا باستمرار كل ربع ساعة!
حيوات وتاريخ وأزمان ومعاني ومآسي وآمال وأسرار.... تتكون ثم تتلاشى ثم تعاود الحدوث في عبثية واضحة يصعب أن يحيط بمغزاها أعتى الفلاسفة.

غير معرف

يقول...

I agree

غير معرف

يقول...

كلام حلو

بلازما

يقول...

ما زلنا نجهل محيطنا

نعم بكل التطور والعلم الذي نعرفه الان لازلنا لا نعرف ابعاد الكون
حتى الارض التي نعيش عليها مازالت اعماقها عصية علينا .

sahim kamal يقول...

BLACKCIRCLE
الدين افيون الشعوب . قولة لكارل ماركس.
تفكر بافكار غيرك.
دعنا نفكر مع كلام خالقنا.يا أخ BLACKCIRCLE أظن ان انك تتعب نفسك مع صاحب المقولة المجهول الهوية الغير معرف اللدي لا نعرف حتى لما يحشر نفسه هنا فلكل واحد دين و صاحبنا دينه العلمانية ورسوله ماركس وشريعته الافيون.
الحمد لله على نعمة الاسلام

غير معرف

يقول...

اخي العزيز SAHIM KAMAL

اعتقد ان هذى ال-لاديني يعاني من مرض نفسي

غير معرف

يقول...

أخ لاديني...
عاود التفكير مرة أخرى و اكتشف ما هو أكبر خطأ ارتكبته و ما مصيرك بعد الموت

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم..
الأخ العزيز: لاديني.. تحية صادقة من القلب..
كنا مثلك في مرحلة من مراحل حياتنا.. وكانت الثقافة المادية تعمي بصائرنا..وفي لحظة ما.. تختلف بظروفها بين إنسان وآخر.. قررنا أن نعيد النظر في مفاهيمنا.. فربما نكون على خطأ.. وفتحنا قلوبنا لعالم الروح.. وكثير منا فعل ذلك على غير قناعة في البداية.. ولكن قال في نفسه لنجرب وجهة نظر الآخرين.. وكثيرون ممن قرروا التجربة وجدوا فيها الاستقرار الفكري والطمأنينة الروحية..والفهم الحقيقي للحياة وما بعدها.. فحاول مثلنا ولو لمرة واحدة.. ولكن على ان تكون المحاولة جادة.. وبهدف الوصول للحقيقة.. وعندها.. ثق تماماً أنك ستعيد تركيبة حياتك من جديد..وإذا لم تجد السكينة في قلبك..فعد كما كنت.. والله الموفق.. والسلام..

بلازما

يقول...

شكرا للاستاذ سليمان
على هذه الكلمات الجميلة

sahim kamal يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

little princess

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله

عندما قرأت المقال لفت انتباهى نظرية (ادوين هابل) حول تمدد الكون و معها نظرية الانفجار الكبير فقد قال (هبل) بعد ان تفحص طيف أشعة مجرات بعيدة انه لاحظ تزحزح طيف كل مجرة لنهاية الجانب الذى فيه لون الطيف أحمر و قال ان المجرات الخافتة أبعد مجرات الكون

وقد علق المؤلف( جيرالد تاكر) على تلك النظرية فى كتابه (الكون الخادع) وقال أنه اذا كان ذلك الكلام صحيحا فان المجرة كلما بعدت كانت ازاحة الطيف للجانب الاحمر أكبر و قال ان هناك ثلاث احتمالات قد تكون سبب ازاحة اللون الاحمر بالضوء وأنا أذكر ان أحد تلك الاحتمالات هو: أن أشعة الضوء القادمة من المجرات البعيدة عندما تمر فى الفضاء الخالى تتفاعل مع اشياء تجعلها تفقد كميات كبيرة من طاقتها فى طريقها نحو الارض وهذه الطاقة المفقودة سنراها نحن كازاحة حمراء فى الضوء المستقبل

بالنظر للمقال ثم لتعليق (جيرالد تاكر) على نظرية (هابل) نجد ان ذلك الضوء الاحمر الناتج من توسع الكون قد يكون هو نفسه الطاقة المفقودة التى نراها نحن ضوء احمر
هذا و الله أعلم ......اسفة للاطالة

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخ لاديني يعرف نفسه من خلال مدونته على الشكل التالي:
لاديني
الجنس: ذكر
من أنا
(الأديان خرافات .. ما أن وعيتُ الدنيا حتى صرتُ مسلماً أكثر من تقليدي أو بالوراثة ، واستمريت هكذا إلى أن جاء يوم قررت فيه التوقف والبدء من جديد ، بدأت البحث في هذا الاتجاه بحدية وعقل منفتح لأول مرة في حياتي ، وبدأت الحقائق تترى أمامي ، حتى انتهيت إلى نتيجة مؤكدة لم تعد تقبل عندي التشكيك ...الأديان خرافات)
وعليه فيجب التعامل معه على هذا الأساس.. ولكن بأخلاق الدين الحنيف.
وشكراً.

غير معرف

يقول...

الدين بالنسبة لكثير من المعلقين كالانتماء لحزب و التعصب له ... كل من يقول شيئا مخالفا لاراء الحزب فمثواه جهنم و لو بالامكان عقاب المعارض في الدنيا فلا مانع ايضا من ان يذوق سوء العذاب ولما لا و هو يعارض الحزب الديني ...
وهذا حدث في العصور الوسطى عندما حكمت الكنيسة اوروبا و حرقو العلماء ...
أرجو أن لا تخافو من افكار الغير ... وماذا فيها اذا استشهدت بقول ماركس ... أنتم تستشهدون بأقوال لا أؤمن بها و أنتم أحرار فلكل عقله يفكر و يختار طريقه
وعليكم أن تدعو الله أن يحكمكم أمثالنا من المنفتحين فكريا و العلمانيين كما تشاهدون مثلنا في اوروبا و بريطانيا التي اصبحت ملجأ لكل مسلم هرب من ديكتانورية الدين في بلده التي تجعل الحاكم خليفة الله في الارض فتأمل قوله تعالى : أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم [ النساء : 59 ]
هذا رأيي الشخصي ولكم مني كل الاحترام

بلازما

يقول...

شكرا اخ غير معروف
فانا احد الهاربين الى اوربا . ولاكن ليس بسبب الدين الذي انزله الله تعالى
بل بسبب الحكام الذين استغلوا الدين وضعف الناس الابرياء .
ان الله سبحانه وتعالى لم يامرنا بطاعة (اولي الامر) ان كانوا كالشياطين .
لاهم لهم سوى المال والسلطان .

م.بشار

يقول...

م.بشار
اشكر الاخ كريم على هذا التفسير........
تعليق:
بلنسبة لقانون حفظ الطاقة الذي ينص على ان الطاقة لاتفنى ولاتستحدث.ياتي السوال كيف فسر العلم على ان الكون جاء من العدم اي طاقة الكون جاء من العدم اذا هناك تضارب علمي بين القانون.من اين جاءت تلك الطاقة العظيمة
تفسيري الخاص للكون
لااستطيع ان اسمية الكون لانه يوجد اكبر من هذا الكون حيث الكون جزء منه اسمية (المتسلسل المستمر)
ماهو المتسلسل المستمران المتسلسل يتكون من سلسة مستمرة ومتكررة ليس لها بداية اونهاية اي عبارة عن حيث متوغل متشعب يصعب على عقولنا فهمه لكن يمكننا معرفة الحالة الوسطية له لكوننا نعيش فية ونستطيع ابصاره وتصوره وادراكه هذه الحالة كالاتي
يبدا من الالكترون وينتهي بالكون اقصد به اكثر ماتوصلة اليه العقل البشري من تصور وادراك لحقيقة المجرات وما بعدها
اي ان الالكترون والكون في مدانا العقلي اي يوجد ما ادنى من الالكترون واعلى من الكون اذا ليمكننا تصور هذا المتسلسل المستمر الا عن طريق الغوص في قوة العقل واقصد اكتشاف خفايا العقل لكي نكتشف ماادنى من الالكترون واعلى من الكون اي نكتشف انفسنا من الداخل لمعرفة الخارج

غير معرف

يقول...

السلام عليكم

طبعا الدنيا تتوسع بعض الناس لاسف ينكرون هذا يعني كلما توسع الكون زادة نسبة الفقر والامراض والموت والكون يفقد طاقته كثير والسبب عدم ايمان بالله تعالى
والسبب انتشار العولمة وكثر الجهل وهذا يفقد الكون طاقته الى اشعة فوق بالابنفسجية ويؤدي الى دمار الكون ونهاية العالم

sahimkamal-archive يقول...

سبحان الله

ايهاب الامين

يقول...

نعم الكون يفقد طاقتة لاشك في ذللك نسبة الكفر والجهل باللةه تتزايد يوما بعد يوم لاحول ولا قوة الا باللة

غير معرف

يقول...

إن المادةالمحيطةبالكون والتي يسمونهاالمادةالسوداءهي الزمن

غير معرف

يقول...

موضوع رائع

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.