18 نوفمبر، 2009

كتب : تجارب الموت الوشيك

غلاق كتاب تجارب إقتراب الموتتجارب إقتراب الموت المعروفة إختصاراً بـ NDE أبهرت الكثيرين سواء أكانوا رجال دين أو علماء إجتماع أو علماء أعصاب، هذا الكتاب الذي يحمل عنوان "تجارب إقتراب الموت : إستكشاف الصلة بين العقل والجسد " (انظر الغلاف) ومن تأليف (كورازا أورنيللا) ، يقدم الكتاب ظاهرة إقتراب الموت ويتناول التفسيرات الشخصية والعلمية لها آخذاً بعين الإعتبار التأثيرات الثقافية المشتركة وآخر مستجدات البحوث الطبية كما يدمج بين نظريات جديدة حول العقل والجسد مع آخر ما توصلت إليه البحوث الحالية حول تفسيرها لكيفية عمل الدماغ. هذا الكتاب الإستثنائي يصل إلى إستنتاج مفاده أننا بحاجة للسعي وراء نظرة أكثر شمولاً لكي نفهم ماهية الحياة البشرية وما يمكن أن تكون عليه.



نبذة عن المؤلفة
هي باحثة في ظاهرة إقتراب الموت NDE في معهد الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن ، وبين عامي 2004 و2005 كانت عضواً في مركز القرن الحادي والعشرين للتميز COE وهو برنامج يتناول دراسات الحياة والموت في جامعة طوكيو.


إقرأ أيضاً ...
- تجربة الموت الوشيك : عوارض وفرضيات
- الموت السريري وعودة الحياة
- قصص واقعية عن تجار بالموت الوشيك

15 تعليقات:

الشجرة الأم يقول...

أنا أفضل القراءة فقط .. فلا أعرف غير لغتي الأم ..

وأتمنى أن ينجح هذا المجهود الجماعي إن اش ء الله .. آمين.

بارك الله فيك ونفع الله بك الأمة الإسلامية العربية.

ذكرى يقول...

انا اعرف اللغة الفرنسية اذا كنت مهتم و شكرا

غير معرف

يقول...

انا مهتمة بالمساهمة فى الترجمة

المحارب

يقول...

الموت لايستطيع احد ان يشعر باقترابة لانة سر من اسرار اللة ولا يتنباء بة احد لانة فى علم الغيب والرزق ايضا والقضاء والقدر لايوجد تدخل من الانسان فيها او الجان او اى كائن على وجة الارض ولكنة بيبقى الاحساس بية من من وسوسة الشيطان لانة الشيطان يعذ با الفقر والموت ولة اسباب نفسية زى الاكتئاب والياس والتوتر والحزن الشديد واغلب الحا لات النفسية تكون من اذى الشيطان والعياذ با اللة بدليل ان المريض النفسى يفكر فى الموت بشدة ويميل الى الانتحار والاستعانة با اللة والتوكل علية هو ما يخذل الشيطان ويضعفة ويبعدة باذن اللة الواحد الاحد الفرد الصمد بسم اللة الرحمن الرحيم {ولكل اجل كتاب }{ولاتدرى اى نفس على اى ارض تموت}والروح من علم اللة {فسبحان من بيدة كلة شىء والية ترجعون}

غير معرف

يقول...

اتمنى ان افهم الحياة

عادل عبدالله احمد يقول...

اشكركم ورحمه والديكم على المنتدى القيم

غير معرف

يقول...

ممتاز

cest ma vie

يقول...

جميل اتمني من حضراتكم تسليط الاضواء علي مضنوت هذه الكت وشكرا

غير معرف

يقول...

هل ممكن من المقصود بالموت الوشيك, الاسقاط النجمي؟

غير معرف

يقول...

يوجد ايضا كتاب أسمة الحياة بعد الموت ولم يطبع منة سوى 50 نسخة

غير معرف

يقول...

الموت هو الحياة

ياسر الشايقي يقول...

انا لي تجربه مع هذا الكتاب وقد قراءت هذه الكتاب ولاباس به للمعرفه وما سمعتته عن قصص فلم اري مايقولونه وهذا للامانه

ياسر الشايقي يقول...

وللعلم تحضير الجن له طرق وطقوس ليس مجرد قراءه كتاب

غير معرف

يقول...

مجرد خزعبلات وضحك على الذقون

غير معرف

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم قرأت في عدة مواقع عن تجارب أشخاص مرو بتجربة الموت الوشيك وماشاهدوه في الغيبوبه ..اولا انا اسمي محمد من اليمن تبدأقصتي في سن 12 عام عندما مرضت مرض حمى شديده تطورت الى أن انقطع عني التنفس وتوقف القلب وكأني توفيت هذا ماأخبروني من كانو حولي من الاهل ..اولا أحسست بألم شديد لاأقدر أصفه حتى أني لم أقدر أحرك جميع أطرافي وأكثر ماطبع في الذاكره من ذاك الالم تركز شدة الالم في أصبع رجلي لأأذكر اليمنى أو اليسرى .بعدها رأيت نفسي أخرج من جسدي وأطفو في المكان وأرى كل من حولي يصرخ بشده شعرت معها بالحيره لماذا كل هذا الصراخ وكنت أكلم عماتي ووالدتي لماذا كل هذا الصراخ طبعا أحسست بسكينه وهدوء عميق لاأستطيع اعبر عن مدى هذا الحاله أحسست كأني أذكى شخص في المكان شعور غريب .ويعدها خرجت من النافذه ورأيت الناس في الشارع يسمعون الصراخ ويتعجبون ..فرفعت نظري الى الافق فرأيت أشخاص كأني أعرفهم وكأنهم يرحبون بي عرفت منهم والدة جدتي طبعا كنت ارى طيف نوراني على شكل وجه فقط لم أكن أرى أجسام وكأن هذا شيء طبيعي لأني لم أرى نفسي الاعباره عن عينان تنظر بلاجسد وأدرك كل شيء بصوره لاتتخيلها وكأني في كل مكان .بعدها رأيت نفق يأخذني بدون اراده مني كشفاط دخلت بسرعه كبيره ورأيت اشخاص يعبرون فيه بجانبي ومن خلفي ومن الامام كلهم يطيرون وكأننا جميعا نعرف بعضنا البعض فوصلت الى أخر النفق تباعا أنا والاشخاص التي كنا نطير معا فوصلت الى جمال وانهار وخضره ومروج وبحيرات وأناس يتكلمون ويمرحون ووجوههم غايه في السعاده سعاده لاتوصف ورأيت شخص في بوابة النفق كأنة مندوب الاستقبال أحسست به دون أي كلمه أنه يحبني ويعطف عليا ويفرح بي وأحسست أن الكل يحبه وهو يحبهم حب لايوصف بالحب الذي نشعر به في الدنيا وكنت اريد لاأتركه واردت منه أن يسمح لي في البقاء في الحدائق والبساتين التي لاأقدر اوصفها حتى الالوان غير الالوان التي في الارض كنت اعلم انها الوان أخظر وأزرق بس لم أرى مثلها الوان فسفوريه والنور بلاشمس كل شيء نور ذاتي وقبل أن أرجع الى النفق وأحس بلألام رأيت في أفق هذا المكان قبه من نور يتلألأ حولها كثير من الناس تطوف عليها كالكعبه في مكه ولاكن بصوره أجمل وأبهى بعدها أحسست بأني رجعت حالة الالم والاوجاع وأحسست بأني خرجت من مكان واسع ورجعت الى مكان ظيق وقذر .تعجبت من مدى تشابه
القصص لأناس مرو بنفس التجربه ولاكن بعد هذه التجربه اصبحت لاأخاف من الموت .هذه ألقصه حقيقيه والله على ماأقول شهيد .ه

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .