10 يونيو 2009

Textual description of firstImageUrl

تجارب واقعية : جسم نوراني ينادي !

أذكر أن أختي التي تصغرني سناً عايشت تجربة غامضة منذ 10 سنوات تقريباً ولا زالت تحيرنا لحد الآن، تزوجت أختي في سن مبكرة (17 سنة) وسكنت مع زوجها في منزل كبير وقديم ويضم الكثير من الغرف و كان يعود لعائلته في منطقة واقعة في جنوب لبنان، ومنذ بداية حياتها في ذلك المنزل شعرت بأنه كبير عليها حيث أخبرت زوجها بذلك ، كانت طبيعة عمل الزوج تقتضي أن يذهب لمدينة بيروت من آن لآخر فيترك زوجته في البيت لوحدها فتنام ابنة اخته المتزوجة عندها في أغلب الأحيان، حينذاك كنا نعيش في بيروت، مرت الأيام وتغير الزوج مع زوجته وبات يضربها مراراً ويسيئ معاملتها، وحينما تحدث مشكلة تخرج لحديقة المنزل باكية حتى بداية طلوع الشمس وهو يخرج من البيت ولا يرجع إلا في وضح النهار إذ سرعان يشعر بالندم على ما فعل وكأنه لا يقدر أن يسيطر على غضبه على الرغم من أنه يتمتع بحالة نفسية سليمة نوعاً ما ولكن يمكن القول أنه كان صعب المراس.بعد أن حملت بفترة أصبحت تشاهد أشياء لا يراها إلا سواها، كانت تتحدث عن مشاهدة نور ساطع يخرج من جانب الحائط على هيئة شخص ويناديها باسمها وأقسمت لنا بأنها رأته بأم عينيها ولما كنا نسألها عن ذلك الشيئ تجيب وهي مغمضة عينيها :"كله نور ..نور" وتكرر ذلك وتكاد أنفاسها تتقطع، ومنذ ذلك الوقت تكررت تلك المشاهدات، والغريب في الامر أنها لم تكن خائفة منه وكأن جواً من الطمأنينة يحيط بها، وحسب وصفها كان ذلك النور يأتي ليلاً أو نهاراً ومن مكان قريب بجانب مائدة الطعام، علماًُ أن جميع أهل زوجها متوفون و زوجها كان يسكن وحيداً في ذلك المنزل قبل زواجه من أختي، وتضطر اختي لأن تبقي نصف غرف المنزل مغلقة لتجنب تنظيفها أو خوفاً من عبث الأولاد بها، وهكذا رأينا أن نخبر زوجة عمي وهي إنسانة تقية عن أمر اختي فنصحتنا أن نأخذها إلى شيخ (رجل دين) معين، ولما علم الشيخ بأمر اختي اهتم للموضوع ونصحنا بأن نستشير شيخاً آخر على درجة أعلى من العلم وفعلاً أتى لعندنا ذلك الشيخ ليتأكد من المكان الذي كانت اختي تشاهد فيه النور الغريب ونصح اختي بعدم الإفصاح عن ما تراه حتى إلى أقرب الناس إليها إن ظهر ذلك النور مجدداً ورجح أنه أحد الأولياء الصالحين، مضت الأيام وازدادت وتيرة عنف الزوج ضد أختي وفي إحدى المرات كانا في الصالون فأخبرته اختي بأن ينهض لرؤية ذلك النور ، ولأول مرة كانت خائفة جداً وتشعر بالبرد إلا أن زوجها لم يرى ما رأته هي.ولما خاف على حالة اختي اتصل بنا لنحضر حالاً من بيروت وفعلاً حضرت أختاي وكانتا تواظبان البقاء عندها على فترات متباعدة لم يظهر خلالها النور الغريب لأختي، وكان الشيخ على دراية بما يحصل في منزل اختي حتى أنه أصبح من أهل البيت، وبعد فترة على ذلك ظهر النور لأختي عندما كانت لوحدها وشعرت بأنه النور حزين بسبب قيامها بإخبار الناس عنه ، وهذه كانت آخر مرة ظهر فيها النور لأختي، وحسب رواية أختي لم يقتصر ظهور النور على مكان محدد فقد كانت تراه في عدة أماكن من المنزل وكان قوياً بما يكفي لإنارة غرفتين مفتوحتين على بعض رغم إنقطاع التيار الكهربائي في بعض الأحيان.
ترويها سيدة لبنانية - 31 سنة

ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

شاركنا تجربتك
 إذا عشت تجربة تعتقد أنها غريبة فعلاً ويصعب تفسيرها ،يمكنك ملئ النموذج وإرساله هـنـا

إقرأ أيضاً ...
- ما هو سر الهالة Aura ؟
- أصحاب الظلال السوداء
- قصص واقعية: كرة ضوء غامضة
- قصص واقعية : شبح "مشع" في غرفة النوم

8 تعليقات:

غير معرف

يقول...

السلام عليكم

أغلب الظن والله أعلم أنه أحد الأمراض النفسية
وهي رؤية شخص شيئ أو شخص لايراه أحد غيره
كما قرأت....شكرا لك

yara yoya

يقول...

من القصه انا هذه السيده كان يضربها زوجها ويتركها وحيده من الناحية النفسية ان هذه السيدة صنعت لنفسها من نسج خيالها نور يحميها او يؤنس وحدتها وكان يظهر علي فترات متباعدة ليشعرها بالامان او كلما شعرت هي بالخوف او الجزن من زوجها والدليل عندما اخبرت الزوج ان ياتي ويراه واتصل أهلها خلال الفترة التي ظلت اختيها عندها يتعقبون المبيت معها لم تشاهده لانها كانت تشعر بالامان وهي معهموليست وحده ورؤيتها له انه جزين ليس لأنها اخبرت الناس عنه وانما حزنها علي نفسها وعما يحدث لها فلو كان أحد الاوليا الصالحين حقا لما لم يتحدث اليها او يحاول منع زوجها من ضربهااو ينصحها بخطاء البكاء ليلا فهو مجرد ان تراه هي فقط وتشعر بالامان او الطمأنينة كما تقول فقط فهو مجرد صورة صنعتها لنفسها لان أهم شئ في حياه اي امرأة ان تشعر بالامان حتي لو اضطرت ان تصنع لنفسها حامي ... وشكرا

غير معرف

يقول...

شكرا لك...

زمن الغرآئب

يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

لا نستطيع الحكم إن كان وجوده حقيقي أو خيالي .. فمازالت هناك جوانب غامضة ..

و لكنني لا أعتبره حالة نفسية .. فقد مررت بتجربة مشابهة لها نوعا ما ..

nasser يقول...

لا اعلم والله ولكن مرت بي تجربه مشابهه ان لم تكن نفسها

حيث ان جدتي كانت ترى وجه مضئ يطل عليها من الحائط ولكنه كان يحزرها من شئ خطير او حادثه وانقذها عدة مرات من حوادث كادت ان تتسبب في مقتلها

مع العلم ان جدني كانت متدينه جدا رحمها الله وكانت ابعد ماتكون عن الاضراب النفسي
لا اعلم ما هذا والعلم عند الله

الكوانتم

يقول...

اتفق معك يارا سوى ان هذا الامر ليس نفسي فقط بل انه فسلجي اظن انه ماء ابيض او نوع من اختلال الشبكيه نتيجة الضرب هذا ما فعله المجنون بها ياخي ان كنت لاترغب بها طلقها يصاحبة ارتفاع في منسوب السكر وارتفاع في الضغط واكيد ان الضغط يسبب بحدوث اصوات داخل الاذن الوسطى او هو ربما خلل فسلجي نتيجة الضرب لان هذا لايحدث الا عندما تتعصب اي انها لاترى النور الا عند تعرضها للضرب ربما هو يصاحب بنزيف داخل العين انصح بمراجعة دكتور للعيون والاذان واخذ صورة ترددية للدماغ ربما اصابه ضرر ايضا وانصح بلحصول على تقارير طبيه فيما لو ثبت ذلك تقدمي بها الى المحكمة اما هذا الرجل الذي ياتي البيت باستمرار كرجل دين فاظن انه مراوغ ويسعى نحو شيء اخر انصح بطرده اكيد انه من الصوفيه الاستغلالين لاتثقوا بهم فهم لديهم اهداف اخرى

غير معرف

يقول...

النور حقيقي ولكن ليس معناه انه شيء صالح او غير صالح

jihad يقول...

لقد إطلعت على موقعكم ، إنه جميل ويدعو للإثارة الروحية٠ ولن أعلق على مواضيعكم فأنا كم تعبتم فيها، ولكنني أرسل لكم عنوان : ثيوصوفيا theosophias.com
ففيه تجدون كل ٠٠٠٠الأجوبة٠
مع إحترامي
جهاد

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .