6 أبريل 2009

Textual description of firstImageUrl

عودة رجل بعد 8 سنوات على "موته"

عاد إلى منزله بفي هلوليكا بعدما اعتقد أنه مات نتيجة إطلاق النار عليه قبل 8 سنوات خلال حادثة عنف، حيث عثرت عليه أمه وعمه عندما كان يتجول في المنطقة مشى مئات الأشخاص ولمسافات طويلة باتجاه هلوليكا في ترانسكاي من جنوب أفريقيا وذلك لسماع سائق التاكسي الذي زعم أنه عاد من الموت بعد 8 سنوات من دفنه !، فما زال الغموض يحيط برجل اسمه إنكوسيناثي إنتسينتي البالغ من العمر 39 سنة والذي من المفترض أنه مات في حادث إطلاق نار إثر حادثة عنيفة في التاكسي حيث دفن رسمياً. يتحدث إنتسينتي نفسه عن قصته المليئة بالغموض والتي لم تملك أي تفسير لما حصل. كما انتشرت تلك الحادثة المزعومة للبعث من الموت كالنار في الهشيم في ولاية ترانسكاي مما دفع حشوداً من البشر تتجمع حول مكان سكنه. ومازال يردد قصته التي تتحدث كيف أنه أجبر على تناول دم البشر وعصير الذرة والتوت البري عندما كان يعيش في الغابات منذ ساعات الصباح الباكر وحتى وقت متأخر.
يقول إنتسينتي:"أشعر بالتعب من كثرة إخبار الناس عن قصتي طوال اليوم وكل يوم".ومن المعتقد أنه تم إطلاق النار على إنتسينتي في عام 2001 خلال حادثة عنف لها صلة بسائقي التاكسي بين رابطتي إنسيدو و بوردر تاكسي.ويزعم إنتسينتي أن المسلحين كانوا في سيارات تاكسي بيضاء اللون حيث رأى كل ما حدث، يقول:"خلال إطلاق النار وجدت نفسي واقفاً في الجانب الآخر من العالم أشاهد شخصاً يمثلني أنا وقد أصيب بطلقات نارية في جبهته وركبته اليمنى ومعدته ووسط ظهره".

ويقول إنتسينتي أنه تلقى إصابة بالغة، ويكمل:"وجدت نسختي Duplicate وقد حُملت إلى مستشفى سان برناباس في ليبودي، شهدت احتضاره وموته أمامي، حيث نقلت الجثة إلى مستودع الجثث وهناك تم التخلص من الأعضاء الداخلية قبل حفظها في البراد". كما يزعم أنه شاهد الجنازة ومن ثم أخذه أربعة من الساحرات إلى الغابة السوداء حيث قابل هناك العديد من الأشخاص المختطفين". يقول أيضاً : "كنا على الغالب نشرب الدماء ونأكل الإزينسيبا (ضرب من عصير الذرة)، والتوت البري، وتم فك أسري بعد أن أخبرتني الساحرات أنني الآن على قدر كبير من القدرة ليجعلوني أعمل أفعالاً شيطانية".

انتشر خبر "عودته" في 23 مارس 2009 عندما عثر عليه وعمه واشنطن كالينغوما (59 عاماً) وأمه العجوز إمبيكاني إنتسينتي يتجول في شوارع إنغكيليني فأخذوه إلى البيت. يعتقد عمه كالينغوما أنه جرى اختطاف إنتيسيتي لكنه في نفس الوقت لا يستطيع تفسير سبب إقامة جنازته ؟! ، ويعود قرار فتح القبر إلى أهل أبيه ليتأكدوا ما يوجد داخل الكفن" بينما والدته تقول أنها تعتني بابنها الآن وسعيدة بأن ابنها رجع إليها بعدما دفن جسده. وأقام أصحاب سيارات الأجرة المحليين حفلة خاصة في منطقة تجمع التاكسي في هلوليكا للابتهاج بعودة إنتيسيتي من الموت. صديقه القديم دوما أندزيندي يقول:"الناس هنا في خدمة سيارات الأجرة ما زالوا يحتفلون، وسنكون بجانبه إلى أن يتعافى، ويبدو أن دماغه في حالة غير مستقرة".

المصدر

أقرا أيضاً ...
- الزومبي : الموتى الأحياء

21 تعليقات:

ABDU_GO يقول...

شكرا عالمعلومات...

غير معرف

يقول...

شـــكــــرا

غير معرف

يقول...

دائما تحصل مصائب وعجائب بالغرب لقله الدين والايمان

ام النور يقول...

من وجهة نضري هذه القصة غير واقعية ولا تمد للواقع بصلة
لان الانسان عندما يموت لا تاخذه الساحرات بل ياخذه الله الخالق ويستطيع ارجاعه للحياة فعلا ان اراد الله وليس الساحرات يعالجنه ويرجعنه للحياة
وشكرا

غير معرف

يقول...

خل يولن ذني مالاتنة لا يبيعهن علينة

غير معرف

يقول...

مع ام النور ^_^

غير معرف

يقول...

كلام غير منطقي ؟؟؟؟؟

أي ساحرات اللي يتكلم عليها هئ الشخص؟؟؟؟

بعدين لما فتحوا القبر ماذل وجدوا؟؟؟؟

لما لم يكملوا مذا وجدوا

sun27

يقول...

الله اعلم ربما كانت قصتة حقيقية

كل شئ جائز في هذه الدنيا

اصلا وجودنا في الدنيا معجزة

لو هو عنده شهود ان اهله دفنوه بعد ان مات

يبقي اكيد كانت قصته واقعية

واكيد رجوعه للحياة سيكون لشئ لا يعلمه الا الله

انا اصدق في امور الغيب

لكن قصة الساحرات اكيد ده الكابوس والحلم بتاعه

لانه لا يرجع الحياة للانسان غير الله سبحانه وتعالي

غير معرف

يقول...

الموت هو نهاية الحياة يمكن ان يعود الانسان من الموت ادا كان تشخيص موته خطأ اي يكون في غيبوبة ويظن انه مات اما ان يموت 8 سنوات ويعود ابدا لايمكن للعقل تصديق دلك
والله اعلم

غير معرف

يقول...

t meg

تخريف لا أكثر

سيرووو

يقول...

والله وانا لاااعتقد ان القصة دى واقعية لان استحالة ان الانسان يعود للحياة بعد مامات الا بس يوم الحساب دى الحالة الوحيدة اللى ربنا بيحيي فيها الانسان بعد موته

غير معرف

يقول...

أنا أتوقع انه الشخص هذا مو الشخص اللي مات
أتوقع انه جني متخلق على شكل هالانسان الميت

ЯôMàŇţĨč ğĬЯŁ يقول...

no way I do not believe it

غير معرف

يقول...

هناك روايات تقول عندما يظهر الدجال ياتي للرجل فيقول له هل تريد ان اعيد امك واباك للحياة وقد ماتا فيقول نعم فيامر شيطانان فيكونا على هيئتهم بغض النظر عن صدق او كذب هذه القصه نحن نؤمن بان الجن قادر على ان يتخذ شكلا بشريا كما حدث ذلك عندما حرض على قتل الرسول عند الهجره واشار على قريش بان تاخذ من كل قبيلة رجلا لقتل الرسول(ص)

يزيد الشهري يقول...

انا لا اعتقد ان لهذا اي اساس من الصحه ربما يكون في غيبوبه لكن ليس ل8سنوات لأن اطول مده سمعت بها هي 3شهور وذلك عبر انبوب والرجل المغمي يكون قلبه لايزال ينبض وما اعتقد انهم راح يعلنون وفاة رجل لايزال على قيد الحياه وسالفة الساحرات غير حقيقة بتاتاً ولما فتحوا القبر لماذا لم يكملوا ماحصل اعتقد ان هذا الخبر هو اشاعه لجلب السياح للبلد
وشكرا على المجهود الرائع

بنت اليمن يقول...

انا لا اصدق هذاالكلام الغير منطقي ويبدو ان القصه يوجد فيها نقص او ماشابة ثم ماالذي وجدو في قبرة وكيف استاصلو له الاعضاء الداخليه وعاش ومن المؤكد ان الجسم بعد مرور هذة الفترة ان يتحلل ويصبح تراب وحكايت الساحرات يعتبر نقص ايمان

اللهم ثبتنا بالدين (آمين يارب العالمين)

عبد الله العربي يقول...

تنتشر في افريقيا عصابات القتل والسرقة اكثر من امريكا لا بد ان اهله ادعوا موته حتي تهدا العصابة التي حاولت قتلته بعض الشيء بعد ذلك ابعدوه قي منطقة ما ولما اشتاق للعودة اختلقوا له تلك القصة في النهاية لا تقللوا من ذكاء الافارقة فهم ليسوا اغبياء لهذه الدرجة من الاكيد انهم اشتروا جثة ما ليستخرجوا تقرير الدفن او رشوا بعض المسؤولين اواواواو

غير معرف

يقول...

احتمال في خطأ فالقصة يعني انتم اكيد تتذكرون الرجل المصري اللي دفن وهو حي وقاعد حوالي يومين او اكثر بعدين اخرجوه وتذكرون قصة البنات العشر او حوالي ذالك اللذي خطفو قبل 10 سنوات وظهرو قبل عدة اسابيع وجاء خبرهم في قنوات التلفاز

غير معرف

يقول...

نبغا نشوف رأيي خبراء الموقع

غير معرف

يقول...

تاريخ المسلمين أيضا مليئ بمثل هذه القصص ...

غير معرف

يقول...

الرجل صادق لكن اعتقد ان هذا مس شيطانى .. لدى صديق متفقه ومتعلم ولديه قناعه انه سيكون قتيل المسيخ الدجال وهو ينتظره بفارق الصبر واعتقد هذا ممسوس شيطانيا

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .