24 أبريل، 2010

آكل الخطايا

إعداد : كمال غزال
آكل الخطايا Sin-Eater هو إعتقاد ساد في الماضي لدى عدد من الثقافات واندثر فقط منذ زمن قريب، و آكل الخطايا هو شخص يقوم بدور المعالج الروحاني التقليدي حيث يمارس طقوساً تهدف إلى تطهير الذين شارفهم الموت من خطاياهم. وبحسب هذا الإعتقاد يمتص آكل الخطايا ذنوب الناس الذين يقدم لهم تلك الخدمة مقابل أجر يتفق عليه وتستهلك تلك الخطايا عادة من خلال الطعام والشراب وأيضاً يأخذ آكل الخطايا نصيبه من الوجبة خلال تلك العملية.

- عادة ما يكون آكلوا الخطايا من المنبوذين حيث يعتبر عملهم هذا منحطاً ويعتقد أنه يجرهم إلى الجحيم بعد الموت نظراً إلى حملهم آثام الآخرين التي لا تغتفر. كانت كنيسة الروم الكاثوليك تقوم بنبذ آكلي الخطايا على نحو منظم خصوصاً حينما كان إنتشارهم واسعاً ليس بسبب الخطايا الإضافية التي يحملونها فقط بل أيضاً بسبب إنتهاكهم لدور الكهنة الذين من المفترض أن يكونوا المشرفين على إتمام آخر الطقوس على المحتضرين بحسب على العقيدة الكنسية ، وبحسب الإعتقاد المزعوم فإن آكل الخطايا لا ينقذ الشخص الذي على وشك الموت من عذاب الجحيم فقط بل أيضاً يمنعه من أن يهيم في الأرض بشكل شبح بعد الموت، ولهذا يقدم آكل الخطايا تلك الخدمة للأحياء أو للمحتضرين فقط بحسب بعض التقاليد بينما تمارس تلك الطقوس خلال الجنازة.

كيف تتم العملية ؟
كجزء من الطقوس الممارسة على الشخص المحتضر يقوم آكل الخطايا عادة باستهلاك قطع من الخبز كما يقد يتناول أيضاً الملح أو يشرب الماء أو المزر (نوع من شراب الجعة وهو شائع في الريف الإنجليزي)، وفي بعض الأحيان يحضر خبز خاص لتلك الغاية على شكل صورة الشخص المتوفي أو ترسم عليه الأحرف الأولى وتمرر الوجبة في بعض الأحيان أمام جسد المتوفي أو المحتضر أو توضع على صدره لترمز إلى عملية إمتصاص خطايا الشخص وخلالها قد يقوم آكل الخطايا بقراءة صلاة خاصة.

تقاليد متنوعة
لهذا الإعتقاد صلة بالجزر البريطانية لكن هناك تقاليد مشابهة في ثقافات أخرى أيضاً ربما تكون قد تطورت من أشكال أكثر تقليدية من الطقوس ، فبدلاً من تعيين منبوذ ليقوم بدور آكل خطايا في البلدة يقوم أقرب المقربين للشخص المتوفي أو المحتضر بذلك الدور على نمط ما شاع مرة في بافاريا وشبه جزيرة البلقان. أما في هولندا وبعض أجزاء إنجلترا توزع المخبوزات على الذين يحضرون الجنازة وأيضاً على حاملي النعش. عاش التقليد الأخير لبعض الوقت في نيويورك، أما اليوم فقد مات تقليد آكل الخطايا وأصبح على الأغلب جزءاً من الثقافة الشعبية.

 فيلم آكل الخطايا الأخير
جسدت فكرة آكل الخطايا في فيلم يحمل عنوان The Last Sin Eater  أو آكل الخطايا الأخير ، حيث يمكنك مشاهدة إفتتاحيته وقراءة نبذة عنه هنا.



المصادر
- Unsolved Mysteries
- Wikipedia


إقرأ أيضاً ...
فيلم The Last Sin Eater
- التوابيت المتحركة في باربادوس

9 تعليقات:

إتصل مجانا !! يقول...

قرأت عن آكل الخطايا و هي نفس فكرة المخلص الذي يتحمل عن البشرية أخطائها حسب بعض العقائد !! فكيف سيكون هناك حساب في الآخرة و كيف يستوي الطيب و الخبيث دون حساب إن كان الأمر بهذه البساطة و عجبي .

الكوانتم

يقول...

شكرا على هذه المعلومة سيدكمال ولكن الا تظن ان مصدر هذه التقاليد هو مصر الفرعونية ليس لدي الوقت لكي اقوم بعملية المراجعة والبحث ولكن هل تظن ان هذا التقليد قد انتهى فعلا ولكن مامعنى اكل الطعام في اليوم الثالث للوفاة اوليس اكلا للخطايا او محاولة للتكفير عنهم ولاحظ التقليد ايظا عند النصارى واليهود وباقي الامم علما بان تقليد اقامة الفواتح والطعام في اليوم الثالث ليس من العقيدة الاسلامية

كمال غزال يقول...

نعم وجدت أن لهذا الإعتقاد جذوراً في الحضارة المصرية الفرعونية وفي الحضارة الإغريقية أيضاً وحضارة الأزتك في القارة الأمريكية ، إذن يمكن القول أنه إعتقاد قديم جداً ومنتشر بين حضارات ذات إعتقادات دينية متنوعة.

Rose of Versailles يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كما هو معلوم ردت أمنا عائشة رضي الله عنها بهذه الآية الكريمة قوله تعالى ((ولا تزر وازرة وزر أخرى)) على من قال ان الميت يُعذب ببكاء أهله !
فالكل محاسب بغض النظر عن الإعتقادات الظالمة في معظم الأديان بأن الإنسان الضعيف يحمل أثقال وذنوب أهل الأرض !
أما من يريد حمل الخطايا فإما أن يكون أحد إثنين إما جاهل او عالم بمصيره مستهتر !

وأفضل آية وأشملها بأمثال هؤلاء هي قوله تعالى {وقال الذين كفروا للذين آمنوا اتبعوا سبيلنا ولنحمل خطاياكم وما هم بحاملين من خطاياهم من شيء إنهم لكاذبون، وليحملن أثقالهم وأثقالا مع أثقالهم وليسألن يوم القيامة عما كانوا يفترون}

كمال غزال يقول...

أشكر Rose على التعقيب وذكر شواهد من القرآن الكريم تتماشى مع الفكرة التي طرحها المقال.

غير معرف

يقول...

شكرا للأخ Rose of Versaille على تعليقه فهذا هو الرد الأمثل على هذه العقيدة الضالة ولا أجد كلاما أفضل من هذا , وجزاك الله خيرا أستاذ كمال على هذا الموقع وهذا المجهود الرائع الذي أشبع my paranormal mania , شكرا .

{جراح المخ البشري}

الدانة يقول...

صباح الخير ..
شكرا للبوست جميل جدااااا يعرفنا على عادات غريبة للشعوب وثقافات الناس المتنوعه ..
تحياتي لك
دانة

الاسطوره يقول...

بعد كلام الراجل دةRose of Versailles
مقدرش اقول حاجه
دمت لنا استاذ كمال

غير معرف

يقول...

و كان آكل الخطايا يؤجّر كذلك بقطعتين نقديّتين توضعان على عيني الميّت

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.