18 أغسطس، 2009

كيف فُسرت أبرز مشاهدات اليوفو ؟

كشفت وزارة الدفاع البريطانية مؤخراً عن ملفات سرية جديدة لتكون بمتناول العموم ، تتناول الملفات حوالي 800 مشاهدة للأجسام الطائرة المجهولة (يوفو) جمعت بين عامي 1981 و 1996 ، تشير التقارير إلى أن طائرة تجسس أمريكية قد تكون مسؤولة عن عدد من تلك المشاهدات. ولحد الآن استطاع العلماء إيجاد تفسيرات لأكثر المشاهدات إثارة وشهرة في تاريخ الظاهرة إلا أن الغموض ما زال يلف بعضها الآخر. ونذكر فيما يلي أبرز مشاهدات الأطباق الطائرة وكيف فسرتها أجهزة الامن والسلطة في الدول التي ظهرت فيها:

1- حادثة التحطم في روزويل 1947
زعم أن أشلاء قامت قوات من الجيش الأمريكي بجمعها تعود إلى مركبة فضائية متحطمة تخص مخلوقات قادمة من الفضاء في موقع روزويل (زعم العثور على جثثهم)، كان لتلك القضية شهرة واسعة وأحدثت الكثير من الجدل وما زالت إلى درجة أنها أصبحت ظاهرة ثقافية وشعبية . واتهمت أجهزة الأمن بالتكتم عليها.
التفسير : ما زالت قوات الجيش الأمريكي تصر على أنها كانت تلتقط أجزاء متناثرة لمناطيد عالية الأرتفاع تخدم أهدافاً إستطلاعية في تجربة علمية ضمن برنامج أطلقت عليه اسم موغل Mogul - يمكنك قراءة المزيد عن لغز حادثة روزويل.

2- قضية كينيث أرنولد - واشنطن - 1947
يرجع أول إستخدام لمصطلح "طبق طائر" Flying Saucer في الصحافة إلى الحادثة التي وقعت في عام 1947 بعد أن زعم رجل أعمال أمريكي أثناء قيادته لطائرته مشاهدة 9 أجسام طائرة تشكل سرباُ بشكل حلقة وذلك بالقرب من جبل راينير في واشنطن ، وصفهم كينيث أرنولد بأنهم كانوا يقفزون عبر المياه.
التفسير : سبق أن صنفت القوات الجوية الأمريكية تلك القضية على أنها وهم بصري أو سراب.

3- مشاهدات متفرقة في العاصمة واشنطن - 1952
تتابعت سلسلة من التقارير عن رؤية أجسام مجهولة على شاشات الرادار في ثلاثة من المطارات المتباعدة، وأدى نشر تلك الأنباء في الصحف في أنحاء البلاد إلى تشكيل لائحة روبرتسون لدى المخابرات المركزية الأمريكية.

التفسير:القوات الجوية الأمريكية من جهتها تتهم الإنعكاس حراري في الجو ، يحدث ذلك عندما تغلف طبقة باردة وجافة من الهواء طبقة أخرى دافئة ورطبة على مقربة من الأرض مما يؤدي إلى إنحراف إشارات الرادار وإعطاء نتائج مضللة أو زائفة.

4- قضية ليفللاند -ولاية تكساس الأمريكية - 1957
حققت الشرطة في عدد كبير من التقارير التي بلغ عنها راكبي الدراجات النارية حيث توقفت محركات دراجاتهم فجأة عن العمل عندما واجهوا جسماً متوهجاً شكله يشبه البيضة ، زعم سائقي الدراجات أن محركاتهم عادت للعمل مجدداً بعد أن ابتعد ذلك الجسم .
التفسير : وصل تحقيق قامت به القوات الجوية إلى إستنتاج مفاده أن عاصفة كهربائية سببت تلك المشاهدات وأضرت بعمل المحركات.
5- مشاهدة وستول - أستراليا - 1966
زعم أكثر من 200 طالب ومدرس في مدرستين مختلفتين في ملبورن -أستراليا أنهم شاهدوا جسماً طائراً مجهولاً هبط في حقل عشبي ثم ارتفع فوق إحدى الضواخي المحلية.
التفسير: تعتقد جماعة تسمى Australian Skeptics وهي منظمة لا تنوي الربح تدرس الظواهر الغامضة وتستخدم في ذلك طرائق منهجية وعلمية أن الجسم المجهول عبارة عن طائرة تجريبية عسكرية.

6- حادثة تحطم في ميناء شاغ - كندا - 1967
تحطم جسم مجهول في مياه ميناء شاغ الواقع في نوفا سكوتيا .

التفسير: لم تتوصل الهيئة الكندية للأمن القومي لتفسير ما حدث وصنفت تلك المشاهدة على أنها "مسألة غير محلولة" بعد سلسلة من التحقيقات البحوث البحرية. كما فشلت كذلك لجنة كوندون من جامعة كولورادو التي تحقق في الأطباق الطائرة في الوصول إلى تفسير.

7- حادثة طهران - 1976
إعتقد أن جسماً طائراً مجهولاً أدى إلى تعطيل الأجهزة الإلكترونية في طائرتي إف-4 الهجوميتين وكذلك تجهيزات التحكم الأرضي.عدد من الجنرالات الإيرانيين صرحوا عن إعتقادهم بأن أن الجسم قادم من الفضاء الخارجي.
التفسير: زعم فيليب كلاس في كتابه :"خداع الجمهور" أن شهود العيان شاهدوا بالفعل جسماً إلا أنه جسماً كونياً ومن المحتمل أنه كوكب المشتري وتم ربط تلك المشاهدة عن قصد مع حادثة تعطل الأجهزة بغرض التملص من المسؤولية.



8- مشاهدة ساو باولو - البرازيل - 1986
كشف الرادار حوالي 20 جسماً طائراً مجهولاً في أنحاء متفرقة من البلاد وعندما أرسلت 5 طائرات عسكرية لمواجهتها اختفت على الفور.
التفسير: يفسر البريطاني جيفري بيري (باحث في علوم الفضاء)ما حدث على أنه عبارة عن أجزاء المحطة الفضائية السوفييتية "ساليوت-7" التي سقطت ودخلت الغلاف الجوي الأرضي وتناثرت حول المناطق الوسطى الغربية من البرازيل.


9- موجة من الأجسام الطائرة - بلجيكا - 1989 - 1990
زعم حوالي 13500 شخص أنهم شاهدوا أجسام طائرة ضخمة و سوداء ومثلثة الشكل وكانت هادئة وقريبة من الأرض، و ورد حوالي 2600 إفادة مكتوبة من الناس الذين رأوها ، كانت رادارات حلف شمال الأطلسي (الناتو) تراقب تلك الأجسام كما حققت القوات البلجيكية في أمرها.
التفسير: يعتقد الفرنسي ريناود ليسليت المهتم بظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة أن بعض تلك المشاهدات قد تكون طائرات حوامة (هيليكوبتر).


10- فيديو تركيا - 2008
ادعى حارس في مجمع "يني كينت" أثناء مناوبته الليلية أنه صور بكاميرا الفيديو والمجهزة بعدسة مقربة عدداً من الأطباق الطائرة على مدى أربعة أشهر ، مما أدى بمركز سايروس للبحوث الفضائية لإعتباره أقوى دليل مصور في تاريخ الظاهرة.
النفسير: يزعم العلماء الأتراك أنه مجرد خدعة مصممة على الكومبيوتر. أقرا المزيد وشاهد الفيديو هنا.
المصدر

إقرأ أيضاًَ ...

7 تعليقات:

الشجرة الأم يقول...

أنا اعتقد أن الأطباق الطائرة موجودة فعلا، فالنانو تكنولوجي يدل على ذلك، كما اعتقد أنها ستظهر في جنة الخلد وتنقل من خلالها إلى الكواكب الأخرى والمجرات

saleh يقول...

وش دخل النانو تكنولجي في UFO

غير معرف

يقول...

اليوفو حقيقة شاهدها شهود عيان اهل للثقة في السعودية اكثر من مره خلال الثلاث شهور الاخيرة

الكوانتم

يقول...

حسنا ليس فقط هذه المشاهدات بل ايضا هنالك مشاهدات اخرى كما ان بعض التحاليل مقنعة ايضا اما في حادثة روزويل فلا مجال للحكومة الامريكية للتكذيب فلقد راء برازيل بنفسه للجثث ولا اعلم لما تقوم الحكومة الامريكية بتجميع حطام منطاد وتغلق المنطقة

غير معرف

يقول...

هذا الفيديو سيجعلكم تصدقون :

http://www.youtube.com/watch?v=-T54NqAOayg

غير معرف

يقول...

سلام قول من رب رحيم > اليوفو عبارة عن كميرات على هيئة مركبات تمشط الارض مدارة الي وتحوي اسرئيليات وتعويذات وهي تمهيد لتجربة اسرئيل التي تم اطلاقها عام 1430شهر5 هجري في اوخر الشهر وكان الغرض منها تشتيت البشريه عن صنع قمرتجسسي لاسرائيل اشعاعي ناطق اليوسي هي باي 9058 ويزن 52 انش مربع ويطلق بين فترات اشعاع تمشيط للارض لونه ارجوازي يميل للازرق شكرا ايمان ملكة الفل

غير معرف

يقول...

على فكرة رايته مصادفة وانا العب باحد الدرابيل وكان واضح انه كانت محاولة اطلاقه في هذا الوقت ااسف لغفلتكم شكرا ايمان ملكة الفل

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .