29 مايو، 2016

أبرز المستشفيات "المسكونة" في العالم

إعداد : كمال غزال
ربما يكون الخوف من الموتى أحد أقدم أشكال الخوف التي اختبرها البشر .  ومن المسلي معرفة أن هذا الخوف ما زال يهيم في وعينا العام حتى في عصر الإنجازات العلمية المتسارعة .  ومع أماكن مثل أهم المستشفيات "المسكونة" في العالم التي ما تزال قائمة لتشهد على هيمنة الموتى على الأحياء ربما لن يبقى متسع لما هو أغرب من هذا.  إذ لا "علاج" للخوف فيها !


1- مستشفى سيفيرالاس  - إنجلترا
تعد طرق معالجة الحالات النفسية التي تشمل تطبيق الطرق الجراحية للفص الدماغي (اللوبوتومي) والصدمات الكهربائية من الأمور الإعتيادية في هذا المستشفى ، ولهذا فإن سمعته المتأتية من أنه شديد السكنى بالأرواح لن تفاجئنا ، جرى إغلاق المستشفى في عام 1997 إلا أن الباحثين عن الأشباح أو ما يعرف بصائدي الأشباح ما زالوا يزورونه ليبحثوا عن أي شيء يبقى في الذاكرة مما يواجهونه فيه.

2- مستشفى تشانغي القديم - سنغافوره 
يتمتع هذا المستشفى بسمعة أكثر الأماكن سكنى بالأرواح في سنغافورة ، إذ كان اليابانيون يستخدمونه كمركز إعتقال خلال الحرب العالمية الثانية ، ويبدو جلياً بالنسبة للكثيرين بأن الضحايا الذين ماتوا فيه وهم في قبضة اليابانيين ما زالوا يسعون للإنتقام .

3- مستشفى رويال هوب -  الولايات المتحدة الأمريكية
بُني هذا المستشفى على أنقاض مدفن للسكان الأصليين من الهنود الحمر في مدينة (سان أوغستين) من ولاية فلوريدا الأمريكية ، إذ يقال بأنه مسكون بأشباح من ماتوا فيه.


4- ملجأ بيتشورث للمختلين عقلياً - أستراليا

سُجلت في هذا الملجأ الكثير من حوادث الإختفاء الغامضة ووفيات النزلاء فيه والذي أقفل أبوابه في عام 1995 بعد أن كان في الخدمة طوال 128 سنة ، ويعتقد بأن 9 آلاف نزيل مات داخل جدرانه . وقيل أيضاً بأن فتاة صغيرة وقعت من النافذة لتلقى حتفها من نافذة عالية ولم يتضح السبب  أبدأً.

5- مستشفى أثينا للأمراض العقلية - الولايات المتحدة
أكثر من 1900 شخص مدفون في أرض هذا المستشفى الذي أخذ سمعته السيئة من جراحات الفص الدماغي التي أجريت فيه حيث لم تحمل شواهد القبور اسماً بل رقماً ، وأقفل الممستشفى أبوابه في عام 1993 لكن سمعته بأنه "مسكون" بدأت منذ ذلك الوقت بالإنتشار وما زالت حتى يومنا هذا .

6- مصحة ترانكيل - كندا 
لدى المصحات طريق تنفذ منه إلى الثقافة الشعبية كأمثلة عن الأماكن المرعبة،  ومصحة (ترانكيل) سبق استخدامها كمزرعة قبل تحويلها إلى مستشفى لمرضى السل في عام 1907 لكن في فترة الخمسينيات أقفلت أبوابها ليعاد إفتتاحها في عام 1985 ومن ثم لتقفل مرة ثانية.  وبينت تقارير أن هناك كرات ضوئية Orbs عائمة لا تفسير لها في أنحاء المستشفى (يظن البعض أن تلك الكرات دليل على نشاط الأشباح ) ، كذلك سماع أصوات غامضة ومشاهدات لتجسدات شبحية.  ويُظن بأن هذه النشاطات صدى لحقيقة جريمة قتل راح ضحيتها ممرضة واقترفها مريض من المستشفى.


7- مستشقى قاعة نوكتون - إنجلترا 

تقول الأسطورة بأن فتاة تعمل خادمة جرى إغتصابها حينذاك من قبل ابن مالك المكان وفي وقت كان فيه المكان عبارة عن منزل عزبة.  ثم جرى تحويله لاحقاً إلى مستشفى ،  ويبدو أن شبح الفتاة ما زال يهيم في غرفة معينة حيث يقول كثيرون بأنهم يرونها في هذه الغرفة عند الساعة 4:30 فجرأً على وجه التحديد.


8- ملجأ أرارات للمختلين عقلياً  - أستراليا

لقد مات في هذا الملجأ حوالي 13 ألفاً من المرضى منذ تأسيسه في عام 1867، وهذا بحد ذاته سبباً كافياً ليصيب أي شخص بالقشعريرة لدى تفكيره بالمكان، وهو متوقف عن العمل في وقتنا الراهن ، لكن العديد من التقارير تتحدث عن مشاهدات شبحية منها ما كان نتيجة زيارات ميدانية منها غرفة المشرحة التي تحظى بشعبية أكبر  ،  ولن تُمنح أية جوائز لمن يخمن ما تكون عليه هذه الأشباح !

9 - مستشفى ساي ينغ بون للأمراض العقلية - هونغ كونغ - الصين
بني هذا المستشفى في عام 1892 وله سمعة بأنه "مسكون" جداً بالأشباح لدرجة أنه يطلق عليه " الشارع الرئيسي لبيت الأشباح" ، ويقال بأن جنوداً من اليابانيين استخدموا هذا المستشفى خلال الحرب العالمية الثانية كقاعة لتنفيذ حكم الإعدام.

10 - مستشفى ولاية تاونتون  - الولايات المتحدة
مورست طقوس شيطانية في قبو هذا المستشفى من قبل الاطباء مستخدمين المرضى الغير راغبين في تنفيذ الإجراءات ، وكان القاتل المتسلسل (جين توبن) نزيلاً فيه ، بالإضافة إلى طرق معالجة متطرفة نفذت على المرضى ،  مما يجعل من تاريخ هذا المستشفى الكائن في ولاية ماساتشوستس الأمريكية بعيداً عن أي شعور بالإرتياح ، وقيل أن كائناً ظلياً يخرج من القبو زاحفاً على الجدران ليراقب المرضى في المستشفى.

11- ملجأ ترانس-أليغيني للمختلين عقلياً - الولايات المتحدة
على الرغم بأن هذه المنشأة التي بدأت في عام 1864 أغلقت أبوابها في عام 1994 إلا أن المئات توفوا فيها في ظل ظروف غير معلومة تماماً للعالم الخارجي ، وقبل أن يكون الملجأ قيد الخدمة كانت تستخدم أراضيه كموقع عسكري خلال الحرب الأهلية الأمريكية ، حيث يزعم أن بعض الأشباح التي تسكن فيه تعود إلى تلك الفترة.

تعد المستشفيات أماكن مرعبة للبدء معها ، حتى لو لم تكن "مسكونة" بالأشباح ، ومع تلك القائمة المميزة من المستشفيات التي تعج بنشاط الأرواح في العالم فإنها كمثل صب البؤس في مرجل الحزن.

إقرأ أيضاً ...
- مستشفى عرقة 
-  سلسلة غابات مسكونة
- فنادق مسكونة 
- مسارح مسكونة 
- منارات مسكونة 
- منازل مسكونة 
- أبرز الأماكن المسكونة 
- دمى مسكونة 
- كيف يصح المكان مسكوناً ؟

4 تعليقات:

غير معرف

يقول...

ليش الاماكن المسكونة توجد في امريكا بكثرة

كمال غزال يقول...

لأن الإعلام في أمريكا قوي على مختلف الأصعدة ومنه الإنترنت ،كذلك يوجد نشاط أكبر لفرق التحقيق في الماورائيات أكثر من أي بلد آخر وهذا يعكس إهتماماً بهذه الظواهر ولن تجد له مثيل في بلدان أخرى ربما قليلاً في بريطانيا، ومن هذه الفرق ما يطلق عليهم "صائدو الأشباح" ، أيضاً لأن التوثيق في أمريكا أكبر من أي بلد آخر فتجد تفاصيل حول تاريخ المكان ويأتي بشكل أفلام وثائقية وأفلام خيالية تستند إلى تلك الأحداث . هناك بالطبع أماكن مسكونة في بلدان أخرى وهي كثيرة جداً لكن لا يلقى عليها الضوء ، إذ تبقى على ألسنة الناس أو على شكل شائعات بشكل محلي ولا تنتشر على مستوى أكبر أو تنال التحقيق الذي تستحقه ، وهذا ينطبق أيضاً على مشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة (يوفو) إذ تجد توثيقاً لتلك المشاهدات حتى أن هناك مواقعاً إنترنت لتسجيلها بالتفاصيل فلا تبقى فقط تجربة محلية محدودة بالأسرة أو بلدة صغيرة ومنها موقع شبكة MUFON.

ahmed يقول...

مجهود رائع وهايل استاذ كامل

نمتنى لك الاستمرار والتقدم

Djihane Azara يقول...

للاسف لقد نسيتم اهم هذه المستشفيات و هو ويفرلي هيلز _ و اتمنى لكم التوفيق

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .