6 مارس، 2014

مقبرة أمبيخة "المسكونة"

إعداد : كمال غزال
اشتكى عدد من المواطنين الذين يسكنون منطقة أمبيخة الواقعة على طريق منطقة فوه في مدينة المكلا- اليمن من أمور غريبة فألقى بعضهم  باللائمة على الجن  فيها ، ومن تلك الأحداث إختفاء الحيوانات مثل الغنم والدجاج وغيرها من الحيوانات الأليفة ، وأضواء غريبة تضيء في أعلى مرتفعات عند منتصف الليل،  ويعتقد بعض سكان المنطقة أن هذه الأضواء تعود إلى تواجد عصابات أو جماعة من الشباب الذين يمارسون طقوس عبادة الشياطين ، ومن الجدير بالذكر أن ممارسة الشعوذة تنتشر في مدينة المكلا خصوصاً في حي الكود التابعة لمنطقة الشرج.

قام أحمد محمد باحطاب وهو من سكان المدينة بزيارة هذه المنطقة للوقوف على ما يحصل هناك فعاد بالتقرير التالي الذي جمعه من إفادات السكان وقام مشكوراً بإرساله إلى موقع ما وراء الطبيعة  :

زعم أحد سكان منطقة أمبيخة أنه شاهد مقبرة أمبيخة وهي تفتح أبوابها من تلقاء نفسها ويخرج منها رياح شديدة وحارة جداً حتى أنه فقد الوعي من شدة الحرارة،  وفي الصباح ساد في المنطقة هدوء كأنه لم يحصل شيء في الليل ، كما  سألت حارس المقبرة فقال : " من عادتي الدخول إلى بيت الحراسة بعد الساعة 6:00 مساء فلا أخرج بعد ذلك بسبب خوفي من الأشياء الغريبة التي تحصل عادة بعد الساعة 8:00 مساء " ،  ولدى سؤاله عن إحجامه للخروح بهدف تفقد الأوضاع أجاب : " لا أستطيع الخروج لكوني أتجمد في البيت " ، ولما سألت عن ما يحصل خارجاً قال : " لا استطيع أن اجاوب عليكم لكون منطقة أمبيخة معروفة جداً بأفعال الجن والغرائب ".

نبذة عن مقبرة أمبيخة
تحظى مقبرة أمبيخة بأهمية دينية وإجتماعية كبيرة بين السكان ، كونها أكبر المقابر الموجودة في مدينة المكلا ، ومؤخراً شهدت المقبرة دفن عدد من ضحايا الصراع السياسي المؤسف في مناطق من اليمن كان بينهم أطفال وعناصر أمن ، كما عانت من أضرار طبيعية سببتها السيول وهطول الأمطار مما أدى إلى إنهيار بعض القبور فيها. وفي عام 2008 تحطم جزء من سورها وما زال على هذه الحال مما دعى المواطنين إلى رفع شكاويهم إلى السلطات من أجل إصلاح عاجل.

فرضيات التفسير
مما لا شك فيه أن اليمن يمر حالياً في ظروف من إنعدام الأمن في بعض مناطقه ويزيد من ذلك شدة النزاعات ، في ذلك المناخ قد يكون من مصلحة الأطراف المتقاتلة وكذلك اللصوص إشاعة مسألة الجن والشياطين خصوصاً في مكان مورست فيه الشعوذة قديماً وذلك بهدف تغطية ما يقومون به من جرائم . وقد يروجون لقصص من ذلك القبيل فيلتهي الناس بها ويغلقون أبوابهم مساء وبذلك يؤمنون المناخ لإستمرار هذه النشاطات الغير مشروعة عادة مثل تجارة المخدرات ، القتل ، والسرقة وغيرها.

ومع ذلك لا تستبعد فرضية أخرى تقول أن المكان الذي يحتفظ بذاكرة سيئة من الأحداث (شعوذة وسحر، قتل ،... )  سيصدر عنه أمور غريبة خصوصاً في منطقة تحوي مقبرة دفن فيها ضحايا هذه الأحداث. وسيفسرها البعض وفقاً لثقافة معتقداتهم على أنه من فعل الجن والشياطين.



إقرأ أيضاً ...
- فرضية المسجل الحجري وظاهرة السكنى المقيمة
- أوقات ذورة النشاط الماورائي
- أسطورة جنية العقبة
- تشاوتشيلا : مقبرة  الأشباح
- تجارب واقعية: شبح سور المقبرة
- لعنة تصيب ساكني منزل بعد إقامته على مدفن
- شبح فتاة تجلس على القبر

8 تعليقات:

غير معرف

يقول...

موضوع في غاية الاهمية تسلم يا استاذ كمال الى الامام دائما

kader gafsi يقول...

أصدّق كلّ ما ورد

عبد العزيز الزهراني يقول...

الفقر البطالة والنزاعات والحروب ارض خصبة لنشر الترهات وترويج الخرافات والاساطير ولكن هذا لايعني عدم مصداقية الخبر فلا توجد طريقة لاثباته او نفيه سوى معايشة احداثه والتحقيق فيها فمن قرأ ليس كمن سمع
ومن سمع ليس كمن رأى!!!
تحياتي

MrDragon-8420 يقول...

ممكن مقالة عن double goer ياللي هي اشباهك بالارض

Raziel Kain يقول...

سوو بحث عن ماء نيني , طقس في قرية توراجا في جنوب اندونيسيا لاحياء الموتى

, شي مرعب و شيق ,

اتمنى اشوف بحث عنه

رومانسي رايق يقول...

هذا صحيح أخوي

بعد زيارتي للمكان مرضت لمدة شهر والله وانا حالتي حالة

وسوف أقوم بإرسال لك بتقرير عن مكان أخر إن شاء الله قريباً

أحمد باحطاب

بايعقوب باعشن يقول...

الصورة ليست لمقبرة أمبيخة بل لمقبرة يعقوب في المكلا القديمة
ثانيا لا يوجد صراع طائفي كما ذكر التقرير بل هو صراع سياسي اصلا لا توجد طوائف في المكلا حتى يقال صراع طائفي
ثلاثا
جن أمبيخة أمر معروف من قديم من قبل الوحدة أي فهو ليس بمصطنع من أحد فقد كانت أمبيخة قبل أن تحول لمقبرة يوجد فيها ملاعب للشباب وويل من يتأخر لما بعد المغرب فعلية أن يرحل قبل ذلك بسرعة للعودة للمكلا

كمال غزال يقول...

الأخ بايعقوب باعشن ..
جرى التأكد من صورة مقبرة أمبيخة ، وقد استبدلناها في الصورة المبينة . وبالنسبة لطبيعة الصراع فقد جرى تصويبه بـ "سياسي" عوضاً عن طائفي . وشكرا لك .

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .