11 فبراير 2009

غموض يلف وحش البحيرة "نيسي"

إعداد : كمال غزال
في فبراير 2009 نشرت جريدة هايلاند نيوز خبراً جديداً عن وحش بحيرة لوخ نس Loch Ness Monster(يدعى تحبباً بـ نيسي Nessie) في بريطانيا والذي لم يتم الـتثبت من حقيقة وجوده بعد ، يتحدث الخبر عن رجل وامرأة مخطوبان كانا يقضيان وقتاُ رومانسياً خلال عطلة نهاية الأسبوع فشاهدا مخلوقاً كان على مسافة قريبة منهما فالتقطا الصورة المبينة هنا، ويبدو أن ملامح ذلك المخلوق تنطبق على المشاهدات السابقة لوحش بحيرة لوخ نس. يقوم الخبراء الآن بالتحقيق في تلك الصورة والتي تم التقاطها صدفة للتثبت من حقيقة وجود ذلك المخلوق. كان إيان مونكتون قد رافق خطيبته ترايسي جوردون إلى ضفاف بحيرة لوخ للاحتفال بعيد ميلادها الثلاثون.

ولدى عودتهم في السيارة إلى قريتهم حوالي الساعة الحادية عشرة ليلاً، قررا التوقف إلى جانب الطريق وقبل أن أن يوقفا السيارة سمعا صوت حركة مضطربة في مياه البحيرة، وفيما كانا يتحققان من ضفاف البحيرة الصخرية باستخدام الأضواء الكاشفة في السيارة التقط إيان بعدسة كاميرته صورة للشيئ الذي يتحرك في البحيرة من نافذته المفتوحة فيما يبدو أنه دليل على الوحش المزعوم.


يقول إيان الذي يعمل محللاً للبيانات "من الواضح أنه شديد الضخامة في الماء ويبدو حيوانا بحرياً من مسافة قريبة وكنت واقفاً أشاهد قمم الأشجار أسفل المنحدر، مع أنني كنت على الدوام أشكك بحقيقة وجود وحش البحيرة كذلك كانت خطيبتي تريسي، ولكن بعد مرورنا بتلك التجربة أعتقد أننا أصمشهد من بحيرة لوخ نسبحنا منفتحين أكثر على تقبل فكرة الوحش، ونريد الآن تفسيراً لما تم التقاطه من عدسة الكاميرا. كانت تلك زيارتي الأولى لبحيرة لوخ نس وكان الطقس جميلاً مع نسيم خفيف." يعلق السيد شاين الذي قضى سنوات من عمره في البحث في التاريخ الطبيعي لمنطقة لوخ وهو يرأس أيضاً مشروع لوخ بالقول:" أرسلنا المعدات وسنقوم ببعض البحوث في الموقع، لا توفر الصورة الملتقطة معلومات كافية عن ماهية المخلوق".


يدير ميكو تاكالا موقعاً على الانترنت ليرصد زواره حركة أي شيء مريب في البحيرة من خلال كاميرا الوب المنصوبة عند البحيرة، وهو يتلقى آلاف المشاهدات التي يزعمون أنها لوحش نيسي". وعندما قام بتحليل الصورة التي التقطها إيان استنتج أنها سمكة ميتة ويقول: "التقطت تلك الصورة في الظلام وضوء الفلاش يموه التفاصيل إذا ما قورن بظروف التصوير في ضوء النهار". ويضيف: " ربما تكون سمكة ميتة أو سمكة منبسطة الشكل".

المصدر

اقرأ أيضاً ...

5 تعليقات:

abdu_go يقول...

مشكوووور يا غالي

yara yoya

يقول...

اعتقد انها قد تكون سمكة كبيرة الحجم شوية ولان الدنيا
كانت ظلام هيئ لهم هذاه الرؤيا ولوكان هناك وحش ضخم مثلا فلا نحصي كل ما خلق الله لوجد في المحيطات او المياة الاكثر عمقا لانة وحش لاتكفية مجرد بحيرة هذا اعتقادي ورائ وشكرا يا اخي علي الموضوع......

غير معرف

يقول...

قد تكون اسماك كثيره متجمعه وتتحرك مع بعضها

غير معرف

يقول...

اللله يخلق ما يشاء ربما يكون وربما تهيئات

هادم الأساطير يقول...

جاء في بعض التفسيرات ان يكون ذلك المخلوق ديناصور باقي من العصر الجوراسي و عند فحص البحيرة بأجهزة السونار وجد ان هناك 3 مخلوقات غير معروفة حجمها ما بين الحوث و القرش و تم ارسال غواصين للتحقق من ذلك لكن لم يجدوا شيئا غير اعتياديا علي الاطلاق و تبين بعد ذلك ان هذه المخلوقات علي عمق كبير لا يمكن لانسان ان يصله.. لا اعلم اين الحقيقة تحديدا لكن ذلك الشئ موجود و ليس مجرد خدعة

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.