19 مارس 2009

Textual description of firstImageUrl

شبح السيدة ذات الزي الأزرق

اللوحة التي رسمتها نيدراو  بسبب إيحاء شبح السيدة ذات الزي الأزرق الذي تسكن المكان تعتبر الأرواح والأشباح (جن) أو كما شئت أن تصفهم أمراَ واقعاً بالنسبة للعديد من أصحاب المحلات التجارية الواقعة على جانبي الشارع الرئيسي لمدينة لويستون في ولاية أيداهو الأمريكية، حيث دارت الكثير من الشائعات حول ممشى مورغان الذي زعم أنه مسكون بشبح السيدة ذات الزي الأرزق.

تقول كارميليتا نيدراو العاملة في مؤسسة Harvetsing The Arts :" الكل هنا يتحدث عن ذلك وكانت له تجاربه". تقول نيدراو أنها سمعت وشعرت بالسيدة ذات الزي الأزرق Lady In Blue وتقول أنها قادتها لتجسيدها في لوحة فنية شخصية (بورتريه) كانت قد رسمتها لها (انظر الصورة). يزعم أن العديد من الأشياء الغريبة كانت تحدث على الدرجات التي توصل للطابق الثالث ولما كانت نيدراو تحضر لرسم تلك اللوحة التقطت عدداً من الصور بكاميرتها بهدف التحضير للوحتها فتفاجأت لما حصلت عليه في الصور، كانت هناك بقع ضوئية مريبة Orbs عند الدرج وكأنها تأتي نزولاً، تظهر عادة تلك البقع في الأماكن المسكونة بالأشباح (اقرأ عن طرق تشكل الأطياف المجهولة أو الأشباح). لم تكن تجربة نيدراو الوحيدة من هذا النوع، حدث ذلك أيضاً مع فيكي روس إحدى مالكات المبنى فمنذ لحظة شرائه كانت تسمع تلك القصص وهي تقول: "شوهدت السيدة ذات الزي الأزرق على مدى 30 سنة مضت، حيث كانت الأبواب تفتح وتغلق من تلقاء نفسها وتتغير إضاءة الأنوار وأحس العديد من المستأجرين بعدم الراحة في المكان وبأنهم مراقبون، وفي إحدى المرات سمعت صوت عزف البيانو فاتجهت إلى مصدر الصوت لأن الصوت كان يزداد قوة شيئاً فشيئاً خلال صعودي للدرج، وعندما وصلت للطابق الثالث لم أعثر على أي تفسير لما حصل، لذلك قررت ترك المكان". وبالرغم من الأصوات التي تثير الخوف لا يعتقد أحد أن لتلك السيدة نية مريضة أو سيئة، يقول غاري بوش عضو مجلس مدينة لويستون الذي يقيم جولات "شبحية" للسياح أن تلك تلك السيدة شخصية "مسالمة ومحببة" ولكن لديها فضول ويعتقد أنها مثل ما تقول فيكي عنها:"عندما يحصل أي شيئ في المبنى تكون مهتمة به".

خلال الثلاثينيات والأربعينيات كان شارع مورغان يضم مزيجاً من الحانات والمواخير (بيوت الدعارة)، وجرى الاعتقاد أن السيدة ذات الزي الأزرق كانت مومس، ولكن الآن يعتقد أنها تمثل ماري سبالدينغ زوجة أحد الدعاة المسيحيين، يقول غراي بوش:" أنها تحب الظهور في الجولات الشبحية التي أقيمها للسياح، ففي إحدى المرات وفيما كنت أقرأ مقالاً للسياح يتعلق بها، شوهدت بالقرب مني وعند أعلى كتفي، لكن شارع مورغان ليس المكان الوحيد المكسون على جادة الشارع الرئيسي لـمدنية لويستون، وأعتقد أنه لا يخلو أي مبنى في ذلك الشارع (Downtown) من فعالية الظواهر غير عادية Paranormal Acitivity ، حيث زعم الناس أنهم شهدوا تغيراً في إنارة الأضواء في غرفة بدون كهرباء في إحدى الأقبية من تلك الأبنية"، ويضيف بوش:"تتفاعل بعض الأشباح مع الناس مثل حالة السيدة ذات الزي الأزرق أما النوع الآخر يحافظ على تكرار فعل نفس الشيئ دائماً".

المصدر
- Klew TV

اقرأ أيضاً ...
- شبح في متجر تويز آر أص
- علامات المكان المسكون بالأشباح
- شبح يطل من خزانة ملابس

0 تعليقات:

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .