16 أكتوبر 2009

Textual description of firstImageUrl

الذكرى السنوية الأولى لإنطلاق الموقع

ذكرى مرور سنة كاملة على إنطلاق موقع ما وراء الطبيعة أو Paranormal Arabiaأعزائي القراء الكرام ، يسرني أن أزف إليكم خبر مرور عام كامل على إنطلاق موقع ما وراء الطبيعة Paranormal Arabia الموقع الذي ربما أثارتكم مضامينه أو جعلكم تعيدون التفكير في ماهية بعض الظواهر الغامضة أو قد أثار حفيظتكم عن بعض الآراء والفرضيات، إنطلق الموقع كمدونة علمية وثقافية متخصصة تبحث في عالم المجهول في سعي دائم وراء الحقيقة أو على الأقل الإقتراب منها ، كان ذلك في 16 أكتوبر 2008 حيث نشر أول موضوع فيه عن ظاهرة الصوت الإلكتروني. رصد هذا الموقع تجارب عاشها أشخاص وبحث فيها علماء في الفيزياء والفضاء والنفس والأنثروبولوجيا والآثار ومؤرخين وغيرهم من المختصين في علم الروحانيات وما وراء علم النفس إضافة إلى الباحثين عن الأجسام الطائرة المجهولة وغيرهم من المنجمين والمشعوذين وذوي القدرات الحسية فوق العادة. كما ساهم في الكشف عن زيف بعض الأخبار التي تناقلتها الكثير من المنتديات العربية الإلكترونية وبعض وسائل الإعلام على أنها حقائق دون التحقق منها ، تجدونها في باب "ألغاز محلولة".

منهج التفكير
أتبع مقولة الفيلسوف الفرنسي ديكارت الذي قال: " أنا أشك إذن أنا موجود" كمنهج تفكير في معظم المواضيع التي أنشرها وللتوضيح: الشك هنا لا يعني التشكك بوجود الله أو بالغيبيات التي ذكرتها الكتب السماوية والتي أؤمن بها ، وإنما الشك هو السبيل للإقتراب من الحقيقة حتى وإن لم نوفق في الوصول إليها يقيناً. الشك الذي أعنيه لا يدعم منهج تفكير "نظرية المؤامرة" والذي وجدت شعوبنا العربية غارقة فيه ، فنحن العرب نميل للتنظير وإطلاق الأحكام دون بذل أدنى جهد في البحث العلمي الفعلي على الأرض أو إجراء دراسة مقارنة مع الوقائع التاريخية، ولذلك كثيراً ما نخطئ في استنتاجاتنا المتسرعة والتي يغلب عليها العاطفة ويغيب عنها المنطق العقلاني لسير الأمور وما نلبث أن نكتشف خطأها ولكن بعد فوات الأوان. ونحتفظ دائماً بإجابات جاهزة أو تشخيص عن كل شيئ سواء أكان ذلك سياسياً أم علمياً أم إقتصادياً أو إجتماعياً ، فبنظرنا الغرب والشيطان واليهود هم الراعي ونحن خرافهم يقودونا كما يرغبون وكأن لا حول لنا ولا إرادة وننسى نقاط ضعغنا المتعايشة معنا منذ زمن بعيد، فنلغي الرأي الآخر حتى مع أبناء مجتمعنا، فنفسر ظاهرة الأطباق الطائرة على أنها مركبات لجند الله ترصد ما يحاك من مؤامرات ضد المسلمين (إقرأ عن : فرضية الخالدي- التفسير العقائدي لظاهرة الأطباق الطائرة) أو نفسر حوادث الإختفاء في مثلث برمودا على أنها من عمل الشيطان القابع هو وجنده في منطقة المثلث (إقرأ عن : حكاية مثلث برمودا ) أو ندعي أن الأصوات المسجلة في قاع الأرض هي أصوات المعذبين في قبورهم (إقرأ عن: حقيقة أصوات المعذبين في باطن الأرض) كما أيدها أحد ألمع الشيوخ المفكرين، أو نصدق ما روجت له قناة فوكس نيوز عن "أكذوبة" هبوط الإنسان على سطح القمر دون التبصر بالأدلة التي تؤكد ذلك الهبوط ولكن للأسف الكثير من الناس وحتى المثقفين منهم لا يعلمون شيئاً عن التحليل العلمي للادلة التي وصفوها بالـ"مزيفة" (سواء أكانت صور أو فيديو) بحسب إعتقادهم وبسبب قلة معرفتهم لفهم الفيزياء وبيئة سطح القمر، إذن فعلى على أي براهين استندوا ؟ هل حللوا تلك الأصوات أو قاموا بدراسة عن ظروف الإختفاء المسجلة في منطقة المثلث أو حللوا كل ما يظهر من أجسام مضيئة في السماء وربطوها بمصائبنا وأحداث الإرهاب والعداء التي نعيشها في عصرنا ؟ هل هذا بحث علمي ؟ أم تكهنات يريدوننا تصديقها بسذاجة فيحاولون إقناعنا بها من خلال الإستشهاد بآيات من القرآن وبعض الأحاديث الشريفة التي ربما كانت موضوعة أو ضعيفة ؟
- أحترم ذكاء القراء ولهذا لا أتبنى فرضية معينة لتكون التفسير الوحيد لأي ظاهرة وأحاول بقدر ما أستطيع أن أسلط الضوء على عدد من الفرضيات المحتملة وأدع للقارئ أن يختار ما يشاء حسب قناعاته.
أرقام
- إنطلق الموقع في 16 أكتوبر 2008 حيث نشر أول موضوع فيه عن ظاهرة الصوت الإلكتروني.- بلغ عدد المواضيع أكثر من 300 موضوع حول 28 تصنيفاً مختلفاً من الظواهر الغامضة بما فيها الأعمال الفنية وأفلام الرعب والغموض والأساطير والجرائم الغامضة.

- يزور الموقع أكثر من 1000 زائر يومياً من مختلف بلدان العالم العربي والعارفين للغة العربية في بلدان المهجر.- يبلغ عدد المشتركين في النشرة البريدية أكثر من 3200 مشترك.

- تلقى الموقع ونشر أكثر من 40 قصة واقعية من القراء.

- نشر تحقيق علمي واحد يتناول ظهور أضواء غريبة في الصور.

إبعثوا باقتراحاتكم
أعزائي القراء أرغب بمعرفة رأيكم الإجمالي حول الموقع وأرغب أيضاً بمعرفة الامور التي تنقصه لكي تروي شيئاً من ظمأكم إلى المعرفة ، فزودوني باقتراحاتكم ، وبالنسبة للباحثين أقدم لهم فرصة لنشر أبحاثهم أو بعض مواضيع كتبهم في الموقع حتى وإن لم تتفق مع المواضيع التي أنشرها. كما تستطيع عزيزي القارئ أن تتابع جهود إعدادي للمقالات من خلال تسجيل حساب في خدمة تويتر والضغظ على صورة: "إلحقني على تويتر" في الموجودة في الأسفل.

قسم جديد حول الأحلام
أرى أن أضيف تصنيفاً جديداً يتعلق بما ترونه من الأحلام ربما الكوابيس الغريبة فما هو رأيكم في ذلك ؟ ولكن نحتاج إلى من يملك القدرة على تفسيرها من منظورين هما الناحية الدينية والناحية النفسية إن توفر ذلك. وحتى إن لم نعثر على رأي متخصص قادر على تفسيرها سيكون مجرد سردها والتعقيب عليها مصدر للسرور لي ولبقية القراء، فلا أحد ينكر ما للخيال من جاذبية.

شكراً لكم
أعزائي القراء ..أشكركم جميعاً على ثقتكم الغالية بمواضيع الموقع ومتابعتكم لها، أشكركم على تعقيباتكم القيمة التي تدلون بها لإثراء الموضوع المطروح سواء أكانت تعارض ما جاء فيه أو تؤيده أو تضيف عليه. أشكركم على جرأتكم على التحدث عن تجاربكم الغريبة التي عشتوها والتي أنشرها في باب قصص واقعية. أشكركم على لفت نظري إلى مناقشة الجديد من المواضيع. الموقع كالكائن الحي يحتاج إلى إنماء وبفضل الله وفضلكم تطور ونما ونطمح معاً أن يزيد تألقاً وشمولية لتكون أكبر موسوعة عربية تبحث في الماورائيات ، وأخيراً أؤمن بأنه لا قيمة للكاتب دون قرائه الذين هم ثروته الحقيقية. وبأن الغموض يغذي لذة الإكتشاف فهـيـا نـكـتـشـفـه مـعـاً.

إقرأ أيضاً ...
- تساؤلات حول غاية الموقع ودوره في تغيير المجتمع
- الخوض في الغيب ونظرية المؤامرة
 
2019 Paranormal Arabia جميع الحقوق محفوظة لـ