21 ديسمبر 2008

Textual description of firstImageUrl

أماكن مسكونة: معمل "سلوس" لصهر المعادن

مشهد خارجي لمعمل سوس ، وصورة قديمة للعمال الذين كانوا يعملون فيه حظي ذلك المكان الواقع في بيرمينغهام في ولاية ألاباما بالعديد من التغطيات الإعلامية من قبل أشهر شبكات التلفزيون الأمريكية CBS، ABC وغيرها من فرق التحقيق والبحث في ماوراء ، الطبيعة أو Paranormal Investigators، حيث صنف من أكثر الأماكن رعباُ على وجه الأرض من قبل شبكة ABC التلفزيونية في تحقيقها المصور .تعود شهرة ذلك المكان إلى المشاهدات العديدة للـ"أشباح" من قبل عدد كبير من الناس ولعدة عقود من السنين، لذلك أعطي لإحدى فرق البحث موافقة غير مشروطة تمكنهم من الدخول إلى ذلك المكان والتأكد من حقيقة ما يجري داخله من خلال الإجابة عللى السؤال الأهم: هو معمل "سلوس" مسكون فعلاُ بالأشباح حسبما يقال؟! ، وفعلاً قام الفريق بدخول المكان ليلاً في 16 أكتوبر 2001 مزودين بأجهزتهم من كاميرات التصوير الليلي وأجهزة البحث الأخرى مثل مقياس الحرارة والحقول المغناطيسية، يضم الفريق وسطاء روحانيون و باحثين في ظواهر الأشباح، بقي ذلك المعمل قيد التشغيل لقرنين من الزمن وفقط تم إغلاقه منذ 30 عاماُ ولم يبق أحد من عماله على قيد الحياة،يقال أن الأشباح تسكن ممرات ذلك المعمل.

تحقيقات وأدلة
بقع ضوئية غامضة دليل على نشاط الأشباح، وفي الزاوية تجسد لوجه شبح يحيط به ضوء أبيض متوهج !قام الفريق بزيارة الأماكن التي تنشط فيها الأشباح وسجلت عدسات الكاميرا بقعاً ضوئية تدعى Orbs وهي شكل من الطاقة يتواجد عادة في الأماكن المسكونة بالأشباح (اقرأ عن طرق تشكل الأشباح) ، كانت إحدى تلك البقع تحوم بشكل فريد مما أثار دهشة الباحثين، كما شاهد الوسيط الروحاني سايمون تجسد لشبح عندما شعر بوجود شيء ما يحيط به فالتفت فإذا به يرى شيء متوهج بضوء أبيض في أعلى الممر هو عبارة عن وجه بملامح بشرية سجلته عدسة الكاميرا ، كما سجلت أجهزة قياس الحرارة تذبذبات غريبة علواً وانخفاضاً ، وسمع وقع أقدام أعلى الدرج المعدني عندما نزل الفريق تحت الأرض من خلال النفق ، وأصيب كل الفريق بالذعر الشديد عندما سمعوا صوت هدير آلات تعمل !

تاريخ المكان:
بني هذا المعمل في عام 1882 وكان العمال يعانون من ظروف العمل الصعبة تحت وطأة حرارة عالية بالقرب من درجة صهر الحديد التي تصل إلى 2000 درجة مئوية وكان يجري تحويل الفحم مع فلذات الحديد إلى فولاذ، وشهد العمال عدد من حالات الوفاة بسبب ظروف العمل تلك راح إحداها سحقاً تحت عجلة الآلة التي كان يعمل عليها، وعندما أصبحت مشاهدات الأشباح والأصوات الغريبة في تزايد مستمر قل عدد العمال في نوبات عملهم المتأخرة إلى أن لم يجرأ أحد منهم على العمل في الأوقات المتأخرة.
أصبح المعمل الآن متحفاُ تاريخياُ وعلى الرغم من كل التحقيقات إلا أن معمل "سلوس" لا يزال لغزاً غامضاً .

شاهد الفيديو:
كامل التقرير المصور الذي أعدته شبكة CBS التلفزيونية الأمريكية




كما يمكنك مشاهدة التقرير المصور الذي أعدته شبكة ABC الأمريكية وفيديو ثالث لفريق بحث في الظواهر الغامضة.

4 تعليقات:

غير معرف

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
معروف حسب ما ورد في القرآن الكريم ان الانسان له قرين؛ وقد يكون الشبح الذي يظهر بعد مقتل بعض الاشخاص هو هذاالقرين؛ خاصة انه يشبهه والله اعلم؛تحياتي؛؛؛
ابو عمر

غير معرف

يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

انا أؤيد كلامك
واعتقد ان القرين عندما يموت الانسان يذهب ويترك المكان الى اماكن الجن الخاصه او مدنهم
لكن في بعض حالات الموت السريعه
اعتقد ان القرين لايمكنه ترك المكان ابدا

Bird Man يقول...

نعم وانا اعتقد ذلك انه القرين لانه لا يوجد اشباح تظهر وتختفى فالاشباح لا ترى بالعين

غير معرف

يقول...

لو كنت مجنونا لصدقت وجود الاشباح _ لكن يوجد جن و هم لا يظهرون الا في شكل حيوان او انسان حقيقي

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .