10 ديسمبر، 2008

ظل رسول الله

طرح سؤال على فضيلة الشيخ عطية صقر المفتي في الأزهر في مايو 1997 :

" يقول بعض الناس : إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان إذا مشى في الشمس لا يكون له ظل على الأرض فهل هذا صحيح ؟"




فكانت إجابته كما يلي :

جاء فى المواهب اللدنية للقسطلانى وشرحها للزرقانى "ج 4ص 220 " عند الكلام على مشى النبى صلى الله عليه وسلم أنه لم يكن له ظل فى شمس ولا قمر، وعلَّلَه ابن سبع بأنه كان نورا ، وعلله رزين بغلبة أنواره ، وقيل : إن الحكمة فى ذلك صيانة ظله عن أن يطأه كافر.ونَفْىُ أن يكون له ظل رواه الترمذى الحكيم عن ذكوان مولى عائشة ورواه ابن المبارك وابن الجوزى عن ابن عباس بلفظ : لم يكن للنبى صلى الله عليه وسلم ظل ، ولم يقم مع الشمس قط إلا غلب ضوؤُه ضوءَ الشمس ، ولم يقم مع سراج قط إلا غلب ضوء السراج. وقال ابن سبع : كان صلى الله عليه وسلم نورا، فكان إذا مشى فى الشمس أو القمر لا يظهر له ظل ، وقال غيره : ويشهد له قوله صلى الله عليه وسلم فى دعائه لما سأل الله أن يجعل فى جميع أعضائه وجهاته نورا ختم بقوله "واجعلنى نورا" أى والنورلا ظل له ، وبه يتم الاستشهاد. هذا ما نقل وليس فيه نص قاطع أو صحيح ، ولا مانع أن يكون ذلك تكريماُ للنبي صلى الله عليه وسلم ، وكونه نورا لا يتحتم منه ألا يكون له ظل ، فهو نور للعالمين برسالته الخالدة.


نقلاُ عن: منتدى كلمات

25 تعليقات:

غير معرف

يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اذكر انهم في المدرسة خبرونا انه كانت فيه سحابة او غيمة تحمي الرسول من حرارة الشمس و تظلله من ضوئها و كانت تتبعه اينما ذهب و حل ..
و الله اعلم

غير معرف

يقول...

النبي صلى الله عليه وسلم نور هدى ورشاد، كما قال تعالى: { وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } وقال تعالى: { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا }{ وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا } وليس بدنه نورًا وليس هو من نور الله الذي هو وصفه، بل هو لحم وعظم وما خالطهما، خلق من أب وأم كغيره كما مضت بذلك سنة الله تعالى في البشر، وكان يأكل ويشرب ويقضي من شأنه، وله ظل إذا مشى في شمس أو نحوها، وأما قوله تعالى: { قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ }{ يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ } الآية ، فالمراد بالنور في ذلك: ما بعثه الله به من الوحي، من عطف الخاص على العام ولم يثبت في القرآن ولا في السنة الصحيحة أنه نور عرش الله، فمن زعم ذلك فهو كاذب.

إذا ..

هذا القول عن ظل رسول الله باطل مناف لنصوص القرآن والسنة الصريحة الدالة على أنه صلوات الله وسلامه عليه بشر لا يختلف في تكوينه البشري عن الناس وأن له ظلًا كما لأي إنسان، وما أكرمه الله به من الرسالة لا يخرجه عن وصفه البشري الذي خلقه الله عليه من أم وأب، قال تعالى: { قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ }الآية ، وقال تعالى: { قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِنْ نَحْنُ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ } الآية .
أما ما يروى من أن النبي صلى الله عليه وسلم خلق من نور الله فهو حديث موضوع.

وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد ، وآله وصحبه وسلم.

الكوانتم

يقول...

انا اويدك ياحبيبي فلقول بعدم وجود ظل لرسول الله هو من كلام المشركين للغلو في النبي وحتى لو كان نورا فان النور لهو ظل كما اثبتت ذلك فيزياء الكم اقرؤا عن تجربة يونك كما ان جميع الاجسام في الكون مكونة من نور اقرؤا نظرية اينشتاين النسبية الخاصة لذا يكون دعوا هؤلاء الناس لا معنى لها من العلم ( الفيزياء)

ardent يقول...

بسم الله.. لماذا هذا الهجوم على من يقول هذا الكلام عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، هل من الصعب على الله عز وجل أن يجعل النبي صلى الله عليه وسلم بدون ظل؟ بالطبع لا تعجز القدرة الإلهية عن شيء.. ولكن سمعت حديثا آخر يقول ما معناه أنه (لم يكن له ظل دائما) يعني أن الظل كان يختفي أحيانا ويظهر أحيانا أخرى.. والله أعلم.. وبالنسبة لمن يقول أن الكوانتم جعل للنور ظلا فهذا الكلام كذب لا أساس له من الصحة، النور شيء والشمس المنيرة شيء آخر، فهل إذا أضاءت شمس كبيرة خلف شمسنا يظهر ظل للشمس على الأرض؟؟ أنا لا أستبعد اختفاء ظل النبي صلى الله عليه وسلم، فالله تعالى أخفى الجسم والظل عن عيون المشركين حين أرادوا قتله في ليلة الهجرة.. والسلام

غير معرف

يقول...

علم لا ينفع و جهل لا يضر

غير معرف

يقول...

وما اوتيتم من العلم الا قليلاً.

اشرف زواهره

يقول...

لا اعتقد ذلك لم يرد شيء واضح عن هذه المسأله يعني لم اسمع بها بالجامعه ولا بالمدرسه وقرات الكثير عن صفات الرسول الاكرم لكن لم تكن هذه الصفه من بينهم ..

فأنا اميل لجهة ان الرسول الاكرم بشر لا يختلف فيزيائيا عن اي بشر اخر ..

اللهم صلي وسلم على اشرف الخلق سيدنا محمد واله وصحبه اجمعين ..

ahmedaldafaae يقول...

كرامات الرسول و بالاثبات
1-لا ظل له (ص)
2-يترك اثر اذا مشي على الصخر
3-تكلم بين يديه الصخر و الشجر
4-انشق القمر له نصفين
5-و غيرها كثيرة و الذين يقولون غير ذلك هم من ابناء السيخ ابن تيمية الذي يقول ان الرسول مات كغيره من الرسل

محمد المقطري يقول...

اخ أحمد ما تقصد قول الشيخ ابن تيمية ان الرسول مات كغيره من الرسل اولم يمت ....؟

وضح لنا جزاك الله خيرا

غير معرف

يقول...

عندما قرأت موضوعكم وإهتمامكم بسيد الكون سيدنا الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم وهو أجل وأعظم معرفة للخاصة دون العامة وما طرح عن بعض صفاته أنه ليس له ظل نعم فكيف لا وهو نور الأكوان وهو السراج المنير لقد جائكم نورا وكتاب مبين وما كانت الرؤية السابقة من بعض الخاصة فنعذرهم لأنهم أخذوا الدين عن ما قيل لهم ولم يعلموا قدر عظمة المصطفى صل الله عليه وعلى آله وسلم عما يتسألون .....أبو زينب

غير معرف

يقول...

مصيبة هذه الأمة أنها لا تعرف أو تجهل قيمة أعظم وأرأف وأعلى مفام لنبيها الكريم ونرى كثيرا من الناس يقيم الدنيا ولا يقعدها إذا مس شخص وقد يكون لا يعلم بما يتحدث أو بمن يتحدث عليه مثل عالم ما ولا يحرك ساكن إذا كان الحديث على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وهؤلاء قد أشربوا علوم معينة لا يقبل الأخرين ولا يحاور ولا يتيح لك حتى شرح ما ألتبس عليه وحقيقة أن للمصطفى ظل فهدا أمر لا أجده سيضيف شيء من عظمة هذا النبي العظيم سيد الثقلين وصاحب اللواء الأعظم وكل ما قيل ويقال في حقه هو جزء ضئيل جدا بالنسبة لصفاته وأوصافه ويكفي عزيزي القارئ أن تعرف أن كل هذا الدين هو جزء من صفاته صل الله عليه وعلى آله وسلم أبا من أبا وقبل من قبل اللهم صل على النور الأعظم في كل وقت وحين .

dreamy girl يقول...

ليس كل ما لا ظل له قد حاز على صفاء وكمال فبعض المخلوقات لا ظل لها كالرياح والهواء والجن والشياطين ولو كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ظل له لذكره الله عز وجل في محكم كتابه آية صدق على رسالة نبيه واحتج به الرسول صلى الله عليه وسلم في ذكر سياق الأدلة والبراهين على صدق بعثته ونبوته ولكن الغلو في الدين يجر الى التقول على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم بغير علم قال تعالى: (يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق...)

لا يوجد ابلغ وصف يتصف به الرسول صلى الله عليه وسلم من انه عبدالله ورسوله وهو من أجل صفات الكمال، (عن أنس رضي الله عنه ان ناسا قالوا يا رسول الله خيرنا وابن خيرنا وسيدنا وابن سيدنا فقال: يا أيها الناس قولوا بقولم ولا يستهوينكم الشيطان انا محمد عبدالله ورسوله ما أحب ان ترفعوني فوق منزلتي التي أنزلني الله عز وجل) رواه النسائي، أي قولوا بقولكم الذي خاطبتموني به أولا وهو يا رسول الله بدليل قوله: (أنا محمد عبدالله ورسوله)، قال شيخنا ابن عثيمين رحمه الله وهذان الوصفان أحسن وأبلغ وصف يصف به الرسول (صلى الله عليه وسلم) ولذلك وصفه الله بالعبودية في أعظم المقامات فوصفه بها في مقام انزال القرآن عليه قال تعالى: (تبارك الذي أنزل الفرقان على عبده) ووصفه في مقام الاسراء قال تعالى: (سبحان الذي أسرى بعبده ليلا)، ووصفه بها في مقام المعراج قال تعالى: (فأوحى إلى عبده ما أوحى)، ووصفه في مقام الدفاع عنه قال تعالى: (وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا) أ. هـ.
وقال عليه الصلاة والسلام: «لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى بن مريم إنما أنا عبد، فقولوا عبدالله ورسوله» رواه البخاري

غير معرف

يقول...

السلام عليك عليكم ورجم الله وبركاته:
الظل لا يزيد او يقلل من شأن سيد الكائنات الرسول الاكرم(صلى الله عليه واله وسلم)
وارجو من جميع المسلمين ان لايجعلوا هذه النقطة او المعلومة محط اختلاف
وصلوا على رسول الله

غير معرف

يقول...

الرسول الكريم كانت له أيات مميزت كالغيم التي كانت تحميه من الشمس خلال رحلته بالقوافل عندما كان صغيرا

غير معرف

يقول...

احب جدا وصف المدعو(dreamy girl17)..فهو الاقرب الى قلبى وعقلى...ولك الشكر...حلاوه الشئ فى طبيعتها :)

محمد عز الدين

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
كلنا يعلم بمدى رفعة النبي صلى الله عليه وسلم
ولكن , لو كان الرسول بلا ظل لساله الصحابه رضي الله عنهم عن هذا الامر ولذكر في كل الاحاديث الصحيحة , هذا اولا
ثانيا : لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم بلا ظل لا ستغل الكفار ذلك وقالوا انه جن او شيطان او ليس بشرا .
فالحديث عن كونه صلى الله عليه وسلم بلا ظل لا اساس له من الصحة
مع احترامي لكل الآراء المطروحة.
ولكم الشكر

غير معرف

يقول...

نعم ما قلته صحيح فلو ان ليس لرسول الله ظل لستغلته قريش او غيرهم من الكفار ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يستحق اكثر من هذا الثناء بابي انت وامي يا رسول الله فقد قيل عنه انه لايصله ذباب واذا ركب ذابتا عرفته واكثر من هذا ...فاالله سبحانه وتعالى كرمه من بني البشر .

غير معرف

يقول...

انا اشكر الصديق على هذا التعليق واما نظري فهو ما قلته صحيح

المحظوظة بالاسلام

يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و الصلاة و السلام على خير المرسلين ، خاتم النبيين ، فيما يخص هذا الأمر الذي طرح ، و بماأنه مختلف فيه ، و لم يثبت شيء من صحته ، فهذا لا يعني أنه صحيح ، و لا أيضا أنه خاطئ ، فهناك من الأمور الغيبية التي لا يعلمها الا الله و قليلين ممن شاء الله ، فلا يمكننا أن نجزم أنه كان له ضلا أو لم يكن عليه الصلاة و السلام ، و انما أقول فيه رأيي ، و كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه (ان صحيحا فمن الله ، و ان كان خاطئا فمني و من الشيطان) ، صحيح أنه الرسول (ص) بشر مثلنا دما و لحما، و كان يمشي في الأسواق ، و انما فيه من الأمور التي استثناه الله بها ، مما جعله مختلفا و مميزا و متميزا عن غيره من البشر ، مثال عن ذلك ، يوم شرح الله صدره اذ بعث سبحانه و تعالى جبريل عليه السلام فشق صدره و أخرج قلبه و واستخرج منه علقه،فقال: هذا حظ الشيطان منك ،قال تعالى :"ألم نشرح لك صدرك "، فرسولنا الكريم بشر مثلنا و لكن ليس في جوفه تلك العلقة مثلنا ، لذا فقد يكون أيضا ليس له ظل هذا محتمل ، انما ما يثير الشكوك ، هو أن معجزة كهذه لم تذكر في القرآن و لا في السنة ، و لم يسأله الصحابه عنها كما قال الأخ الكريم ،لذا قد يكون له ظل كما قدلا يكون ، فدعونا لا نطيل النظر في هذا الأمر ، فيكفينا أنه نبينا الكريم و تكفينا ما عرفنا من صفاته و خصاله و مواقه لنحبه صلى الله عليه و سلم ، ذاك الذي ينادي أمتي أمتي يوم ينادي الكل و من بينهم بقية المرسلين نفسي نفسي ، صلو على رسول الله ،و السلام عليكم و رحمة الله.

ايناس

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
اولا اشكركم كثيرا لجهدكم الرائع و اود او اقول اعتقادي الشخصي في هذا الشان ان من الاحاديث عن الرسول عليه الصلاة والسلام وجود غمامه تظله اينما ذهب وهي من علامات النبوه التي تميزه والتي عرفها به في صغر سنه الرهبان الاقباط عندها راوا العلامه وطلبوا رؤيته ليشاهدوا خاتم النبوه علي كتفه و من رايي ان تلك الغمامه هي هبه من الله و اعجاز علمي ايضا لانها متغيره بتغيرات ظروف الطقس و ان من المعروف لوجود ظل ان يقع الضوء بشكل معين علي الجسم ليحدث انعكاس الظل علي الارض و معني وجود الغمامه ان الضوء لا يقع علي جسده الشريف بشكل عمودي لكنه يتشتت لان الغمامه فوقه فيكون ظه تحت قدمه هو اذن هو له ظل ولكن ظله ليس ممدودا بشكل راسي لوجود الغمامه والله اعلم

غير معرف

يقول...

الأنسان من طبعه يحفظ شئ ويجهل مالا يعد ولايحصى ! فلو سئلنا أي عاقل هل يمكن أن نضع الأنسان مجرد عن أي واقية وننطلق به بسرعة الضوء مثلا" على أقل تقدير هل يبقى جسمه سالم ولاتتفكك أعظاءه الجواب بديهي كلا وألف كلا ؟! كيف عرج بالرسول نحو السماوات العلى على ظهر البراق بسرعة فوق كشوفات الفيزياء تصور أن الرسول (صلوات الله عليه وآله السلام ) قال هو نفسه ذهبت ورجعت فوجدت حرارة جسمي على فراش النوم الذي نهضت منه قبل الأسراء والمعراج حلل كم يستغلرق الوقت أن يبرد فراشك من حرارة جسمك وتدثرك فيه ؟ الغاية ليست ما ذكرت لك من البرودة للفراش بل أحضار معنى سرعة الذهاب والأياب وما طالس المصطفى ( صلى الله عليه وآله السلام ) من عينات كل سماء وما ذكر بالمعاريج عند المسلمين بختلاف جزئي لما ذكر ؟ أرجع وأقول بدنه ليس بدنك كما أستدللت لك على ذلك حاول تتعلم ولاتجعل الجهل يقودك فأنا وأنت نرفض ذلك كعقلاء وعلى فرض علمك الباهر أعلم فوق كل ذي علم عليم وما أتينا من العلم الا قليل جدا" . ثم أعلم أن ليس للنور المجرد ظل كما هو ليس للملائكة ظل والدليل لم يرى المسلمون والكافرون ظل حضور الملائكة في حروب الرسول ولا رأى المسلمون ظل جبرئيل عليه سلام الله بعتبار أن الظل ساكن وليس متذبذب في طور الأهتزاز كما هو حال الأجسام الأثيرية مثلا" أننا لاترى الجن فضلا" عن الملائكة بعتبار أن الأهتزازات الأثيرية أوسع من أدراك العين لحركتاتهم ولاأقصد حركاتهم الأيمائية من يد ورجل وهلم جرا كلا المقصود كل جسم له أهتزاز جوهري لا عرضي . أما الظل فلا أهتزاز له لاجوهريا" ولا عرضيا" بل هو عاتمية أنعكاس جسمه الأثيري الكاشف عنه ضوء الشمس بشكل أستنساخ فكيف من لايكشف وجوده ضوء الشمس والدليل ترى الملائكة الكرام ينفذون بالصوالد المادية من بيوت وجدران وكل شئ محسوس ولايمنعهم حاجبية ماتحجبنا كملائكة الموت بل أعظم من ذلك ما أعرف وأنا الجاهل بعلمي فالرسول هو النور الأول ( العقل الفعال ) الذي صدر منه كل شئ بقدرة الله سبحانه حيث أول ما خلق الله سبحانه العقل وخلق منه كل شئ فهو العقل الأول والنور الأول على زحاليفها في الزمن الأول والسلام

غير معرف

يقول...

الأنسان ينظر بعينه المحدودة ويريد يستوعب كل عينات الوجود بتلكم العين الضحلة وما لا يراه ينكره وكما قيل ( عدم الايجاد لا يدل على عدم الوجود ) فكل عقيدة لاتنكر الألوهية فليست بغلو وكما جاء عنه ص ( نزهونا عن الألوهية وقلوا فينا ماشئتم ) وعمق الكلام بياننا" غير مسموح به ؛ وأذا كان المخاطب واعيا" أغتاه أيجاز عن التفصيل ؛ ولموضع الشاهد كلنا يعلم فزياويا" أن أي جسم مادي بدون غطاء حافظ أنطلق بسرعة الضوء لتفتت أوصاله من أثر السرعة فكيف ذهب المصطفى ليلة المعراج بذلك الجسم الذي لايختلف عنا أذا ما صدّقناكم جدلا" وقد قال المصطفى ص ذهبت ورجعت ووجدت فراشي منامي لم يبرد ؛ تصور كم يحتاج الفراش كي ما يبرد على أكثر الوقت وهذا مبالغة بالفرض (خمسة دقائق ) فما هى سرعة العروج ؟! ولاتقل لي عرج ربنا بروحه فهذا هو الموت القهري الحال بنا جميعا ؛ وأن قلت بقدرة الله تعالى أنه لم يمت كان الأولى بك أن تؤمن بقدرة الله تعالى أن عرج بكله روح وجسما" وهذا أحرى لمن يؤمن بقدرة الله القادر *

غير معرف

يقول...

ًالرسول بشر مثلنا تماما وظيفته حمل الرسالة وتبليغها للناس , ولا يوجد دليل على انه اسري به او عرج به او انشق القمر له او كانت غمامة تظله او كلمه الحصا والحيوان او نبع الماء من بين اصابعه فكل هذا مجرد روايات خبرية ظنية لم تثبت من باب التحقيق حيث من المعلوم ان حركة التدوين بدأت في العصر العباسي وبينها وبين عهد النبوة ما لا يقل عن 280 عام ... وليس علينا ان نصدق ما هو خارج كتاب الله

غير معرف

يقول...

سبحان الله في (نورالاعظم)!

Eravur Yoosuf يقول...


ماذا يقول علماء الدين في مسالة ان الله تعالى خلق النبي صلى الله عليه وسلم من نوره وخلق بقية المخلوقات من نور النبي عليه الصلاة والسلام فباي حديث يثبت ذالك ؟ وماهي نوعيته ؟ بينوا تؤجروا قدم به مولوي نور الدين احمد من كوليار (الهند)
الجواب : اللهم لك الحمد يانور,يانور النور,يانورا قبل كل نور,ونورا بعد كل نور,يامن له نور,وبه النور,ومنه النور,واليه النور,وهو النور,صل وسلم وبارك على نورك المنير الذي خلقته من نورك وخلقته من نوره الخلق جميعا,وعلى أشعة أنواره,وآله
واصحابه,نجومه واقماره اجمعين آمين.

روي تلميذ الامام الأجل سيدنا الامام مالك رضي الله عنه واستاذنا الامام الأبجل سيدنا الامام احمدبن حنبل واستاذ استاذ الامام البخاري والامام مسلم,حافظ الحديث أحد الأعلام عبد الرزاق ابوبكر بن همام (1) في مصنفه عن سيدناوبن سيدنا جابربن عبد الله الانصاري رضي الله عنهما,قال قلت يارسول الله بابي أنت وامي اخبرني عن اول شيء خلق الله قبل الاشياء,
قال(ياجابران الله تعالى قد خلق قبل الاشياء نور نبيك من نوره فجعل ذلك النور يدوم بالقدرة حيث شاء الله ولم يكن في ذالك الوقت لوح لاقلم ولاجنة ولانارولاملك ولاسماء ولاارض ولاشمس ولاقمرولاجن ولاانس فلما أراد الله تعالى ان يخلق خلق قسم ذلك النور أربعة أجزاء,فخلق من الجزء الاول القلم ومن الثاني اللوح ومن الثالث باقي الملائكة ثم قسم الرابع الى أربعة أجزاء فخلق من الاول السماوات ومن الثاني الارضين ومن الثالث الجنة والنار ثم ثسم الرابع أربعة اجزاء ) الحديث بطوله
ورواه الامام البيهقي أيضا بنحوه (2) واعتمد عليه واسند إليه أجلة الأئمة من الامثال الامام القسطلاني في المواهب اللدنية والامام بن حجر المكي في أفضل القرى والعلامة الفاسي في مطالع المسرات والعلامة الزرقاني في شرح المواهب والعلامة ديار بكري في الخميس والشيخ المحقق الدهلوي في مدارج النبوة وغيرها

وملخص القول ان الحديث في مقام عظيم اذ تلقاه الأئمة بالقبول ولهذا لامرية في انه حديث حسن وصالح ومقبول ومعتمد عليه. وتلقى العلماء بالقبول شيء عظيم لاتبقي حاجة الى ملاحظة السند بعده بل لاخرج حتى ان كان السند ضعيفا كما بيناه في" منير العين في حكم تقبيل الابهامين"

ولقد قال العلامة المحقق العارف بالله سيدي عبد الغني النابلسي (قدس الله سره القدرسي ) في "الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية " (قد خلق كل شيء من نوره صلى الله عليه وسلم كم ورد به الحديث الصحيح) ذكره في المبحث الثاني بعد النوع الستين من آفات اللسان في مسالة ذم الطعام .

وفي مطالع المسرات شرح دلائل الخيرات ( وقدقال الأشعري : إنه تعالى نور ليس كالأنوار,والروح النبوية القدسية لمعة من نوره,والملائكة شرر تلك الانوار, وقال صلى الله عليه وسلم اول ماخلق الله نوري ومن نوري خلق كل شيء, وغيره فما في معناه
والله اعلم .



.هو عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري, أحد الأعلى,روي عن معمروبن جريح ومالك والسفيانين والاوزاعي وخلق,وعنه احمد واسحاق وغيرهما, توفي سنة (ه 211 ببغداد)
قال الزرقاني بان الحديث رواه البيهقي أيضا ببعض المخالفة ,ينظر شرح الزرقاني على مواهب 10-47

صلاة الصفى في نور المصطفى

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.