4 أكتوبر، 2012

صروح غامضة 2: أحجار سانلورفا في كوبيك تيبي

إعداد  : رامي الثقفي
على مسافة 820 كيلومتر من مدينة اسطنبول المكتظة بالسكان تقع سانلورفا جنوب شرق تركيا التي اكتشف فيها  أعمدة من الهياكل الحجرية يعود تاريخها إلى أكثر من 12 ألف سنة ! 

ففي عام 1994 وعلى قمة تل لاحظ أحد رعاة الأغنام في هذه المنطقة  قطعة من حجر تبرز منها ويكسوها التراب فبدأ الراعي بالحفر حولها إلى أن ظهر له عمود بطول 19 قدم (5.5 متر) ذو حواف محددة ويوجد في وسطه نحت بارز لحيوان غريب ، وبدأت عمليات الحفر وكانت المفاجأة استخراج 19 عموداً حجرياً على شكل الحرف T ومن خلال الفحص الدقيق تبين أنها نحتت باستخدام أدوات متقدمة ودقيقة ولا بد أن يكون من نحتها على درجة عالية من الخبرة.


وبانتشار خبر هذا الاكتشاف ظهر بوضوح أن الراعي الكردي وجد وبدون قصد أحد أغرب الاكتشافات المعمارية (الأثرية ) في العصر الحديث وهو ما يعرف الآن بـ (كوبيك تيبي ) .

وقام فريق من علماء الآثار الألمان خلال الـ15 عام الأخيرة بعملية تنقيب في تلك المنطقة والقيام بحساب للعمر التقديري لهذا الاكتشاف وفي خلال عملهم لسنوات طويلة لم يتم الكشف إلا عن 5% إلى 7% من تلك الحضارة الهائلة إلى أن توصل علماء الآثار لتحديد دوائر فوق دوائر مرتبة بحلقة بداخل حلقة من الأبراج الحجرية بينها أعمدة  منحوتة يصل طولها إلى 19 قدم ويزن العمود الواحد 15 طن وكل عمود تم نحته من كتلة واحدة ثم جرى تزيينه عن طريق نحت حيوانات أو طيور بشكل بارز  ورسومات لمخلوقات وحيوانات غريبة أخرى وحيوانات معروفة من الثعابين والعقارب والأسود والثعالب والخنازير البرية الشرسة وغيرها من الحيوانات، وبعد فحص دقيق من قبل علماء الآثار على هذه الأحجار أكدت التجارب أن (كوبيك تيبي) أقدم من حضارة بلاد الرافدين  بـ7000  سنة وهي التي يشار إليها عادة كمهد للحضارة البشرية حيث قالوا بأن هذه الأحجار هي الهندسة المعمارية الأقدم والأضخم التي عرفها كوكب الأرض !

وقال عالم الآثار  (غراهام هانكوك) : " إن هذه المنطقة التي تضم كتل ضخمة من الحجارة (مغليث) تعد لغزاً غامضاً وننتظر الإجابة عن كيفية بناءها وتتطلب تعمقاً أكثر في فهم خلفيتها التاريخية والتي لا نعرف عنها أو من صنعها أي شيء ، فقد بزغت تلك المعجزة من ظلمات العصر الجليدي الذي لا نعرف عنه الكثير وهي تشكلت بشكل كامل في تلك الحقبة من الزمن  ... وفي رأيي  أن ذلك دليل على حلقة كبيرة مفقودة من تاريخ الجنس البشري ، والسؤال هو : هل من الممكن أن يغير مثل ذلك الاكتشاف من فهمنا لتاريخ البشرية أو يثبت أن أكثر الأساطير المحيرة يمكن أن تبنى على حقائق أو يضع الأمور في نطاقها الصحيح ؟ ".

الشيء المدهش هو أن تاريخها يعود إلى 10 آلاف سنة قبل الميلاد، و7 آلاف سنة  قبل حجارة (ستونهنغ) والهرم الأكبر وبحسب العلم المنهجي التقليدي يقول العلماء أن البشر في ذلك الوقت لم يكتشفوا ويستخدموا الأدوات المعدنية ولا حتى الفخار فكيف بهم يقومون ببناء صرح كهذا وبتلك الطريقة الهندسية المذهلة ؟! ، أي نحن أمام  شيء يتناقض معه فهمنا واستيعابنا لتطور الحضارة البشرية في العالم .

ويثير هذا الاكتشاف مزيداً من الأسئلة لعلماء الآثار وما قبل التاريخ أكثر مما يوفر أجوبة عنها فنحن لا نعلم ولا هم يعلمون كيف يمكن للبشر في هذا الزمن السحيق أن تبني مثل تلك الأحجار بتلك الأوزان وبتلك الطريقة الهندسية المذهلة ووضع الحلقة داخل الحلقة من الأحجار الضخمة  ومن أين استمدوا معرفتهم تلك ؟!  

وخلال 15 عاماً من البحث والتنقيب لم ينجح علماء الآثار في الكشف عن أداة واحدة أستخدمت في نحت هذا الموقع أو اكتشاف أي أثر لأدوات زراعية .

وربما كان السؤال الأكثر إلحاحاً هو من بنى (كوبيك تيبي) ؟ وما الهدف من وراء بناءها ؟ وكيف لموقع كهذا أن يبقى على تلك الحالة الجيدة لأكثر من 10000 عام لأن السبب في دفنها لا يزال غير مبرر ويبقى غامضاً ومن الصعب استنتاجه ويقول علماء الآثار أنهم يرون أن الإجابة على ذلك : " إذا نظرت إلى ذلك المكان نجد أنه وضع بعناية بالغة تحت الرمال كما لو كان مدفوناً " ، ولكن لا توجد إجابة حقيقية عن سبب دفن هذا الأثر فهل تم دفنه لأخفاؤه عن أعين الغزاة أو للحفاظ عليه على أمل أن يعود مرة أخرى ؟

و يزيد الأمور تعقيداً الكثير من الأسرار على هذا الأثر ، فعلماء الآثار يقولون أنهم لم يجدوا الدليل على إمكانية وجود المنازل القريبة منها ولا حتى  مصادر للمياه، أو أي  علامة على وجود  بلدة أو قرية مجاورة لدعم مئات العمال المفترضين الذين بنوا حلقات من الأبراج في هذا الموقع .

كل ما يمكن قوله حتى الآن أنها حجارة صنعت بواسطة أدوات متقدمة جداً وأصبحت حقيقة واحدة فقط ، أن هذا الاكتشاف هو الأكثر إدهاشاً في العصر الحديث وقد دعمت نتائج الاختبار على هذه الأحجار أن تاريخها يعود إلى أكثر من 12000 سنة مضت وهذا من شأنه أن يحدث تغييراً جذرياً فيما يتعلق بتاريخ البشرية فهذه الأعمدة تقدم أدلة تثبت أن الإنسان القديم كانت على مستوى عالي من التطور والتقدم المذهل .

وعلى بعد يقل عن 570 كيلومتر من (سانلورفا) يقع المكان الذي يعتقد بعض العلماء بأن يكون موقع سفينة نوح على جبل (أرارات)  حسب المعتقد التوراتي،  واقترح بعض العلماء أن (كوبيك تيبي) هو المكان الذي استراحت فيه سفينة نوح وأن المنحوتات البارزة للحيوانات تمثل هيمنة تلك الحيوانات على المنطقة كون هذا المكان يعتبر الموقع الأصلي لهم  ولكن هل يعد ذلك دليل على أن هذا المكان كان له علاقة بـ طوفان نوح العظيم المذكور في المعتقدات الدينية ؟

وفقاً لما قاله علماء الآثار فهم يعرفون أكثر من 2000 أسطورة تحدثت عن الفيضان العظيم ( طوفان نوح ) . كما يعتقد المهتمون والدارسون للقصص المذكورة المتعلقة بذلك الطوفان الكارثي أنها موجودة أيضاً على أعمدة (كوبيك تيبي) وإذا صح ذلك فإن ذلك يجعل تاريخ طوفان نوح في نهاية العصر الجليدي والذي يسبق ميلاد المسيح بآلاف السنين .

وبصرف النظر عن السبب ما يهمنا أن ذلك الأثر يزيد عمره عن 12000 عام وهذا التاريخ يسبق نشأة الحضارة الإنسانية بـ7000 عام على أقل تقدير ، أليس ذلك بغريب ؟

يوجد فرضية أنه قامت مركبات فضائية بالهبوط إلى الأرض وقامت الكائنات الخارجية بمساعدة السكان المحليين على بناء تلك الصروح ونحن لا نقلل من براعة الإنسان ولكن هذا النوع من الهندسة والصناعة المذهلة لا يعرفها البشر حتى في العصر الحديث فما بالكم بعصور متقدمة من الزمن ، فلو افترضنا أن الإنسان من قام ببناء تلك الصروح فما هو الهدف من وراء بناءها وما سر تلك المنحوتات والرسومات التي خلدت أشكالها ؟! ومن أين استمدوا تلك القوة والمعرفة ؟وكيف استطاع الإنسان القديم بناءها بتلك الكيفية المذهلة ؟!

إعداد : رامي الثقفي 
مراجعة ومصادر : كمال غزال

شاهد الفيديو


ملاحظة 
هذا المقال يعتبر سبقاً  في تناول هذا الصرح في عالم الإنترنت العربي. وهو كسائر بقية المقالات في موقع ما وراء الطبيعة Paranormal Arabia أتى نتيجة جهود بذلت في التأليف والإعداد وجمع المصادر والترجمة وغيرها فنرجو عدم استخدام محتوياته في أي موقع إلكتروني من دون الإشارة إليه برابط يقود إلى هذا المقال حفظاً للحقوق - كمال غزال.

إقرأ أيضاً ...
- صروح غامضة 1  : بحث في أسرار البناء 
- العلم يفسر كيفية حدوث طوفان نوح 

45 تعليقات:

غير معرف

يقول...

فعلا موضوع مدهش وغريب وكلنا فخر بكم انكم اول من يتناول هذا الصرح في عالم الانترنت العربي لاول مره اعرف عن هذا الصرح العجيب شكرا جزيلا للاساتذه رامي الثقفي وكمال غزال

غير معرف

يقول...

بصراحة موقعكم المفروض تستفيد منه النوادي والمراكز العلمية في العالم العربي لأول مره بعرف عن هالاثار تحية كبيرة مني للاستاذ كمال غزال والاستاذ رامي الثقفي. بس حابب اسأل الاساتذه مين ترجحوا اكثر عمل هالاثر

غير معرف

يقول...

أكتب رأيي الشخصي اعتمادا على هذا المقال، المعلومات المتوافر عن الطوفان العظيم (اعتمادا على المقال) هي مجرد تخمينات العلماء فمن الممكن أن قام هذا الطوفان قبلهذه الحضارة او بعدها.، و من الممكن أن تكون هذه الحضارة لإحدى الأقوام السابقة التي اعطاها الله القوة البدنية. فطغو في البلاد فأكثرو فيها الفساد. فصب عليهم ربك صوط عذاب هم قوم ثمود في سورة الفجر و الله أعلم. ريم كنعان

ahmed يقول...

رائع الموضوع وبجد جهد يستحق عليه موقع ماوراء الطبيعة جائزة
لانه الموقع العربى الوحيد اللى بيناقش جميع الظواهر الخارقة للطبيعة واعتقد انه لايوجد ظاهرة خارقة لم يناقشها الموقع
واتمنى الاستمرار لموقع ماوراء الطبيعة واقترح ان يكون له قناة تليفزيونية مثل قناة ناشيونال جغرافيك

غير معرف

يقول...

الى الاستاذ كمال بعد التحية اتصور ان الصروح المبنية والتي لم يتوصل العلم الحديث لتفسير منطقي لها وحتى الاهرامات التي طرحت نظريات حولها لتكون مقابر للفراعنة او الزقورة في العراق او اهرامات الازتك ولا ننسى الصروح التي ابتلعتها المياة والبحار ماهي الا دلالات هندسية وفلكية وتقنيات متقدمة جدا ذات طابع ديني ومعتقدات طقسية محسوبة بصورة عجيبة وفي تصوري بنيت لعدة وضائف واسباب ومنها مابقي او اكلتة السنين او اخفي عن قصد تحياتي000ابوبنين

Ahmad El-Sayed يقول...

بسيطة جداً

الجن كانوا يسكنون الأرض قبل البشر وهذة من أثار حضارتهم ولذلك لن تجدوا أثار زراعة ولا ري ولا قرى ولا غيره

Ayman

يقول...

اكتشاف غريب بالفعل ويطرح الكثير من الاسئلة ومنها هل بدأ الانسان متخلفا ثم تقدم ثم عاد وتخلف ثم تقدم من جديد؟؟!! وبمناسبة الحديث عن نشأة الحضارة وطوفان نوح احب ان اضيف معلومة بأن تقدير زمن سيدنا بعد ما تم استخدام مختلف المصادر والادلة سواء التراثية او المكتشفات الاثرية من 3500الى 3200 قبل الميلاد طبعا تبقى هذه المعلومة غير مؤكدة، وبالنسبة لنشاة الحضارات فقد تم اكتشاف اقدم آثار لانسان عاقل كان يقوم بنشاط حضاري في اعماق الخليج العربي مما يؤكد ان هذه المنطقة كانت يابسة قبل ان يغمرها البحر ويضطر الانسان ان يهاجر الى العراق والشام شمالا والجزيرة غربا ويعتقد بأنه في هذه المنطقة كانت توجد جنة آدم بحسب مكتشفات سومرية مسمارية ترسم وتتحدث عن قصة آدم، عموما مازال التاريخ يكتنفه الكثير من الغموض ولكن علم التاريخ استطاع ان يرسم ملامح التاريخ باسلوب علمي وواقعي بعد ان كانت الاسطورة تهيمن عليه بشكل كامل

كمال غزال يقول...

شخصياً أميل إلى امتلاك البشر آنذاك معارف ووسائل لم نتوصل إليها وربما تبقى مخفية للأبد ودفنت أسرارها معهم ، وربما ستخدموا طرق غير تقليدية في البناء أي طرق ميتافيزيقية فعرفوا أنواعاً من حقول الطاقات فاستخدموها ورفعوا أحجار البناء من خلالها فهل استخدموا السحر ؟

لكن لا أعتقد أنها من بناء الجن أو من فعل الكائنات الخارجية. كما لا أعتقد أنهم كانوا عماليق إلى حد بعيد ، قد يكونون بشراً ضخام البنية ولكن عقولهم وصلت إلى ما لم نصل إليه ، المنقوشات بدائية وهي تدل على الحيوانات التي كانت سائدة آنذاك في بيئتهم ، وربما كان الهدف من بناء هذه الصروح هو التقرب من الآلهة أو عبادتها أو عبادة النجوم بمثابة آلهة . وهيمنة الإعتقاد بأن النجوم تتحكم بمسارات حياتهم ورزقهم .

غير معرف

يقول...

يعني الانسان كان متحضر قبل 12 الف سنه !!!

غير معرف

يقول...

جهد رائع موفقون , ولكن ما الغريب في البناء انا ارى ان هناك ابنية اعظم بكير من تلك ان المسالة وحدها تكمن في زمن البناء
تحياتي

غير معرف

يقول...

سؤالي للاستاذ رامي الثقفي. مادخل الكائنات الفضائية ببناء هذأ ألصرح الغريب خاثه ما ذكرت في القران مثل هده الكائنات وهل انت تؤمن بالكائنات الفضائية ؟

غير معرف

يقول...

نشكر لكم هذا المقال المتميز والفريد ونبارك لكم هذا السبق ولدي سؤالين الاول للأستاذ رامي الثقفي -قرأت لك كتاب نوح وانت لم تطرح فيه اي علاقة للكائنات الخارجية وقلت ان الانسان القديم كان متطورا والآن انت تعطي فرضية مساعدة الكائانات الخارجية - والسؤال الثاني للأستاذ كمال غزال منذ متى يا استاذ كمال كان للسحر علاقة بالبناء؟ دمتم بخير //د.عائشة محمد.

رامي بن مصلح الثقفي - خبير معتمد يقول...

الأخ السائل عن دور الكائنات الفضائية

نحن قدمنا فرضية قد قالها العلماء من قبل ولا يزالون عن احتمال مساعدة كائنات لا أرضية للسكان المحليين ، بخاصة أن هذا الصرح يعود عمره التقديري إلى 12 ألف سنة مضت .. شكراً.

غير معرف

يقول...

لقد غير هذا الموضوع بعض المفاهيم لدي وجعلني افكر فعلا ان هناك حضارات كانت قائمة بالفعل وربما كانوا اكثر منا تحضرا
جهد متعوب عليه الف شكر للاستاذ المتميز جدا رمي الثقفي والاستاذ الفاضل كمال غزال لا حرمنا الله من ابداعكما

غير معرف

يقول...

خُلِقَ سيدنا آدم عليه السلام و علمّه الله الاسماء كُلها, حقيقة لا أعتقد بوجود أنسان بدائي و أميل لما قاله الدكتور القصاص طارق السويدان عندما قال أن الشعوب البدائية كما نعرفها وما زالت بعضها موجودة, ان هذه الشعوب قد ضاعت في الارض . حلقات كثيرة ضائعة في التاريخ البشري و ان شاء الله نكتشف المزيد . شكرا اخ رامي الثقفي

غير معرف

يقول...

جاء في القران ان مخلوقات سكنت وعمرت الارض قبل خلق ادم هده المخلوقات هي الجن لكن علماء الاثار الغربيون لايبنون افكارهم ونظريتهم الى علاقة الجن بتلك الصروخ الضخمة والغريبة
هشام من المغرب..

غير معرف

يقول...

شكرآ للكاتب رامي الثقفي وأيضآ للأستاد كمال غزال
على الأهتمام بهذا العلم الجميل
في عالمنا العربي نادرآ نرا اشخاص يهتمون بالعلم التراثي والأثريات
اجدد شكري لكم


غير معرف

يقول...

يا إخوان قريت مرة بحث يقول أن الآية الكريمة في سورة البقر ( وعلم آدم الأسماء كلها ) وتعني الأسماء أسماء الآلات والادوات بالغة التقنية من التوربينات إلى القنبلة النووية ولما نزل إلى الأرض نشر أبناؤه حضارات متقدمة جدا كالسومرية وإيستر والمايا والفراعنة وراما وألان هذه المدينة كويبك تيبي أكبر دليل أن الإنسان الماضي كان يمتلك تقنيات متقدمة جدا والدليل الآية المكررة في القرآن ( كالذين من قبلكم كانوا أشد منكم قوة ) وليسوا الجن أو المخلوقات الفضائية

كمال غزال يقول...

للتوضيح : السحر في النهاية هو أحد العلوم وفيه تستخدم وسائل غير معروفة للعامة وتعلمها النخبة أو طبقة الكهنة . وقد يكون السحر استخدام لهذه الطاقات الخفية التي ربما ساعدتهم في البناء.

وبالنسبة لنظرية المخلوقات الفضائية أو الخارجية فهذه فرضية لا يمكن استبعادها وستبقى هكذا إلى أن يأتي زمن نكتشف فيه طبيعة هذه العلوم. والتكلم عنها ليس فقط متصل بنا ولكن عدد كبير من العلماء والباحثين حول العالم يذكرونها. وإغفال هذه النظرية يجعل البحث منقوصاً في موضوعيته ، ونحن عودنادكم على النظرة الشمولية البانورامية سواء اتفقت مع قناعاتكم ومعتقداتكم أم لم تتفق ..نحن لا نكتب هنا لإرضاء هذه المعتقدات .. نحن نكتب للبحث عن الحقيقة الضائعة. لعلنا نلتقط أجزاء منها ومن ثم تكتمل الصورة . وأعتقد أن الباحث رامي الثقفي يوافقني الرأي في هذا.

رامي بن مصلح الثقفي - خبير معتمد يقول...

بالنسبة لسؤال د عائشة ليس هناك تناقض فيما قلته سابقاً وما قلته الآن.. في هذا المقال والمقال الذي سبقه عن الصروح الغامضة طرحت أنا والأستاذ كمال غزال الأسئلة ، انظروا كم علامة استفهام وضعناها

فعليه لا نستطيع أن نستبعد فرضيات الكائنات الخارجية فنحن باحثين عن الحقيقة في النهاية ، لدينا أدلة مصورة ولدينا التحف والآثار ولدينا بعض ما جاء في الأدب القديم وكلها مؤشرات .

كما أقول لبعض المعلقين الأعزاء لا تحاولوا أن تختزلوا القرآن ككتاب علمي فقط ولا تحاولوا أن تختزلوه في تفسير اكتشافات عالم اليوم الحديث ، فالقرآن وباقي الديانات السماوية الأخرى أسمى من ذلك .

وأنا أتفق تماماً مع ماقاله الباحث كمال غزال أعلاه .

غير معرف

يقول...

الاخوة الذين يقولون ان هذه المباني بناها الجن اسألكم لماذا لا نرى بنايات الجن الآن ولا بنائهم توقف بعد هذا الاثر والاخت ريم كنعان ما الجديد انه الطوفان قام بعد هذه الحضاره او بعدها طبيعي قام بعدها او قبلها

غير معرف

يقول...

صدقوني انني كنت افكر ان هناك عالم متحضر لانعرف عنه شي وذلك عندما شاهدت الاهرامات عن قرب وكذلك بعض البنيان في قرى قديمة مهجورة فيها العجب العجاب من ضخامة الصخور المرصوصة فوق بعضها بشكل يثير التساؤل والدهشة .كيف بنيت .وعززتم ما كنت اتوقعه ان هناك عوالم وحضارات سابقة يجهلها الكثير (قال تعالى وما اوتيتم من العلم الا قليلا)صدق الله العظيم
رامي الثقفي ادهشتني مقالاتك وكمال غزال غاية في الابداع

غير معرف

يقول...

استمروا تكفون نحن في الانتظار بفارغ الصبر
رامي وكمال هاتوا المزيد

هدى عز الدين يقول...

كنّا متأثرين بما يرويه التأريخ عن حضارات الرافدين و النيل و المايا , و الآن تظهر لنا أعجوبة تذهل العقول , و يقف العلم عندها متحيراً , الاكتشافات مستمرة , إذن هل سيظهر المزيد مما لا نعرفه ؟

هذا المقال غيّر الاعتقادات السائدة

غير معرف

يقول...

استبعد نظرية الفضائيين وشخصياً لا أعتقد بوجودهم, ذلك لأن لو فرضنا وجودهم بهذا الذكاء لكانوا مخلوقات مكلفة ولذكرها الله تعالى في كتابه الكريم (وما خلقت الجن و الانس إلا ليعبدون), ثانياً أرض المحشر على الارض فكيف لهم ان يكونوا خارجها ؟ , اخي الكريم الدكتور كمال , أن المسلم الحق و اعوذ بالله أن اكون قاصدك في شيئ لكن أقول أن المسلم الحق يعلم البداية و النهاية و ينطلق من معتقده ليكشف اسرار الماضي , يربط و يحلل ويرى , لا أقول أننا يجب أن نتجاهل اكتشافات الغرب بل يجب أن نعلم ان الغرب لازال جاهلاً لكثير من خبايا تاريخ البشرية و النظرية القائمة (بشكل عام) قد يحطمها أكتشاف في المستقبل كما أدى اكتشاف هذا الصرح لطرح العديد من الاسئلة و التشكيك ببعض الاجوبة السابقة.


من اجمل المواضيع حتى الآن فشكراً لكم

علي

لؤي المعموري

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوان الأعزاء كتاب الموضوع والأخوة القراء. تحية طيبة وبعد ...
تعجبتكم الواضح مبرر من جهة وغير مبرر من جهة أخرى !
مبرر لانكم، شانكم شان الكثير من الكتاب والقراء العرب، يلهثون وراء علماء الآثار والعلماء الأخرين ليس لشيء إلا لأن لهم أسماء أجنبية! لانقلل من عطاء هؤلاء ولكن علماء العرب والمسلمين لديهم الحقيقة كاملة غير منقوصة ولامشوهة، ولكنكم تتجاهلونهم ولاتضرونهم بشيء إنما تضرون أنفسكم. تجاهلكم ينم عن جهلكم وشعور كبير بالنقص تجاه الأجنبي ! ينطبق عليكم المثل السخيف القائل ( غانية الحي لاتطرب).
أما من ناحية غير مبرر .. فلو تنازلتم عن عليائكم قليلاً وقرأتم فلسفة التأريخ للأمام علي بن أبي طالب عليه السلام ( نظرية التكوير والتكرير) عندها سيصبح تعجبكم غير مبرر.
أخواني : الحياة عبارة عن متواليات زمنية دقيقة تتكرر احداثها بكل متوالية وبأدق التفاصيل. كل متوالية زمنية بحدود خمسة آلاف سنة. وكل ثلاث او أربع متواليات تكون حقبة من الحياة على الأرض. وفي كل متوالية تنشأ عدة حضارات الى أن تنتهي بحضارة عملاقة يصل فيها العلم الى درجة تفوق خمسين الى مئة ضعف عن الحضارة التي تليها في المتوالية اللاحقة. يعني كل ماسنصل إليه من علم في المعمار وتكنولوجيا الفضاء والذرة وكل باقي العلوم لم يكن سوى لعبة للهواة في الحضارات التي سبقتنا. بسم الله الرحمن الرحيم ( أو لم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم كانوا أشد منهم قوة وآثاروا الأرض وعمروها أكثر مما عمروها وجاءتهم رسلهم بالبينات فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون) صدق الله العظيم.
أخواني: يجب ان توسعوا من مدارككم قليلاً. إذ أنه ليس بالضرورة أن يكون أبونا آدم عليه السلام أول هو من نزل الى الأرض ! سيدنا آدم عليه السلام هو أبونا لهذه الحقبة. كم حقبة سبقتنا ؟ الله اعلم. ولكن لكل حقبة من الحياة على الأرض .. هنالك أب وهو آدم وزوجه حواء ويقابلهما إبليس الذي أبى وأستكبر ثم هبطوا الى الأرض لاداء الأمتحان الألهي. ثم هنالك قابيل الذي يقتل اخيه هابيل، لأجل تسلم السلطة بعد والده الذي أوصى بها الى إبنه المغدور. لم يقتله لأجل عيون صبية كما تقول الروايات السخيفة! قابيل ربما تزوج من بنت آدم الذي سبقهم أي من الحقبة السابقة. لكل حقبة أنبيائها ورسلها ودياناتها وطوفانها ووادي رافدينها وكل شيء وصولاً الى ساعة حسابها لتنتهي حياة و لتبدأ حياة جديدة على الأرض في حقبة جديدة تتكرر أحداثها بكل وبادق التفاصيل. نحن لانعلم بالضبط مدى التقدم التكنولوجي الذي وصلت إليه حضارات وادي الرافدين القديمة قبل الطوفان في بابل وأور وسومر والوركاء، لذلك لانستطيع مقارنته بالحضارة الآنية ولكن عندما نكتشف آثار مذهلة بالتطور والتقدم فهذا ليس بالضرورة أن يكون من حقبتنا الحالية. ربما يكون آثار للحقب السابقة وما وصلت إليه في أواخر أيامها كما نحن الآن في أواخر أيامنا! وهنالك شيء آخر .. ليس بالضرورة عندما نكتشف إثار لعلم متقدم في مكان ما، أن يكون هذا دليلاً على تقدم قوم او شعب ذلك المكان وذلك الزمان! التقليد والاستنساخ موجود ويتكرر دائماً. دعونا من تكرار بناء الأثار القديمة في أماكن وأزمان ليست لها أية علاقة بتلك الحضارة وإنما تستنسخ بعض الأشكال المعمارية لأغراض سياحية لاأكثر. لكن هل يستطيع أحد منكم أن يقارن بين التقدم العلمي في مدينة مينوخ الألمانية مثلاً وبين دبي؟ في الحقب القادمة ربما سيعثرون على بقايا ناطحات السحاب في دبي بينما لايجدون أثراً من مدينة ميونخ ربما!!!
المهم .. الكلام طويل ويحتاج الى شرح وافي. أحاول جاهداً ومنذ زمن جمع كل هذا في كتاب يحتوي على أمور ومقارنات كثيرة وشيقة. أعدكم بأني سأنوه عنه هنا وسأكون في خدمة من يحب الأطلاع عليه.
هذا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

let's change our selves يقول...

في رأيي ان الانسان من قام بفعل هذه الصروح من غير مساعده احدك استنتاجين الأول ان من قام بفعل هذه الصروح هو بالفعل الانسان القديم فهنا العقل واحد بين الانسان القديم والحديث الاختلاف فقط في طريقة التفعيل الانسان دائما يبحث عن الجديد لأن الأنسان متطورر بذاته المشكله اننا لا نعلم مدي قدراتنا العقليه لقد وطأت قدم الانسان ع الارض منذ اكثر من مليون عام ونحن نحصر تاريخناحضارتنا البشريه في 5 الاف سنه لقد بدأت ثورتنا الصناعيه منذ اقل من 300 سنه فقط مع استخدام الفحم كمصدر للطاقه واكتشاف الطاقه الكهربائيه وبعد ذلك الثوره التكنولوجيه وثورة الانترنت اني اؤمن ان الانسان القديم تطور من نفسه وتكنولوجيته تطورا مذهلا لدرجة انه تخطانا بمراحل انا اؤمن ان الانسان القديم غزا الفضاء من الممكن انه هو نفسه الكائنات الفضائيه التي هربت من جحيم الارض القديمه من زلازل وبراكين وطوافين الي كوكب اخر موازي للارض له نفس مواصفات الارض واستقر هناك وترك لنا بعض الآثار كما في كهوف تسلي لنستدل انه وصل لعلم تخطانا بمراحل او هذا الاكتشاف الذي تؤكد العلماء انه مدفون بفعل فاعل اي من الممكن هذا االنسان دفنه ليحافظ ع تاريخه في الارض ومن خلاله نستدل به ع تطوره او الاستنتاج الثاني وهو استنتاج ضعيف نوعا ما ان من قام بفعل هذا هو انسان المستقبل الذي ارادنا ان نعلم ماذا سوف يحدث لحضارتنا في المستقبل ومن خلال ذلك تم بدفن هذه الصروح لنستدل عليها في المستقبل عندما نوصل لتكنولوجيا معينه والله اعلم

Ayman

يقول...

الى الاستاذ كمال غزال
انت تقول بانك تميل الى امتلاك البشر سابقا للوسائل التقنية وعلوم كالتحكم بمسارات الطاقة للبناء، سؤالي كيف للانسان ان يكون متطور ومتحضر ومن ثم يتخلف؟ وكيف لحضارتهم ان تختفي بهذا الشكل طالما كانت لديهم كل هالوسائل المتطورة! فاذا افترضنا ان هناك نيزك ضرب الارض فنحن امام احتمالين: اما ان يفنى البشر وننتظر لتدخل من الخالق لاعادتنا للوجود ولكن اثارنا سوف تبقى فلو افترضنا ان حضارتنا اليوم افنيت فسوف تبقى اثارنا من ابنية او ابراج مدمرة على الاقل وجسور ومنشآت مدنية وعسكرية...الخ فأين ذهبت اثارهم بهذا الشكل الغريب؟!! اما الاحتمال الثاني بان نجا بعضهم وهؤلاء يحملون الحضارة والمدنية اي سوف يبدؤوا بناء تاريخنا من حيث انتهت حضارتهم ولن يعودوا للوراء لالاف السنين للبدء!!! والسؤال الاخر لماذا لم يسيروا بنفس طريقنا في العلم في اكتشاف اسرار الفيزياء والكيمياء والوصول الى نفس النتائج طالما هم اسلافنا ونعيش بنفس الارض والطبيعة والقوانين الطبيعية واحدة لم تتغير؟ فمن اين جاءوا بهذا العلم الغريب الذي ام نعرف عنه شيئا؟ ولماذا بقوا يعبدون النجوم والشمس طالما لديهم هذا القدر الكبير من النتاج الحضاري وانت تعلم بأن الحضارة ليست فقط علم (تكنولوجيا) فهي تشكل الثقافة والفلسفة والفن وعلوم الاقتصاد والاجتماع...الخ المقصود بأسئلتي باننا يجب ان نفكر بشكل موضوعي ومنهجي تحليلي في بحثنا عن الحقيقة وان لا ندع التفكير الميثولوجي دالتنا في ذلك،،،، وفي النهاية اشكر مجهودكم الكبير

غير معرف

يقول...

مهما قال وقيل موضوع شيق ومدهش وغريب وممتاز والله ماقرات عن هذا من قبل رغم اني مطلع وقارئ وابحث في عدد من المواضيع
الله يعطي كل من قام على اعداده العافية والصحة وهل من مزييييييييد

هاني ابوزيد

يقول...

من فضلكم اتمنى ان تعرضوا بعض الصور

Ayman

يقول...

الى الاستاذ كمال
لقد كتبت تعليق ولم ينشر اتمنى ان تكون المشكلة في الاتصال وليست بسياسة الموقع عموما سوف اعود كتابته من جديد.
ان قلت بانك تميل الى ان البشر كانو يمتلكون العلم والحضارة هنا لدي لعض الاسئلة السؤال الاول: كيف لهم ان يختفوا بهذا الشكل من دون ان تبقى اثارهم فلو كانت كارثة طبيعية كنيزك مثلا فهنا لدينا احتمالين: الاول بان يكونوا قد افنيوا على الاخر وهنا نحن بحاجة الى تدخل من الخالق لاعادة الخلق ولكن يجب ان تبقى اثارهم واضحة فلو اصابت حضارتنا مثل تلك الكارثة فارثنا سوف تبقى لالاف السنين من ابنية وابراج مدمرة ومن جسور ومنشآت مدينة وعسكرية، او الاحتمال الثاني بان يبقى بعضهم وهؤلاء يحملون حضارة ومدنية وسوف يبدؤوا من حيث انتهو وليس العودة لالاف السنين الى الوراء، سؤال اخر لماذا لم يبتعوا نفس طريقنا في العلم طالما هم اسلافنا ويعيشون بنفس الارض وضمن نفس الطبيعة والقوانين الطبيعية لم تتغير اي اكتشافهم لقوانين الفيزياء والكيمياء مثل ما قامت به حضارتنا فمن اين جاؤوا بهذا العلم الغريب؟!! سؤال اخر اذا كانو يمتكلون هذه الحضارة فهذا يعني انهم وصلوا الى مستوى كبير من الوعي فلماذا ظلوا يعبدون النجوم والكواكب وان تعلم بان الحضارة تشمل بالاضافة للعلم (التكنولوجيا) الفكر والفلسفة والفن وعلوم الاجتماع...الخ اخير المقصود من كلامي باننا يجب علينا ان ننظر للتاريخ نظرة نقدية موضوعية تحليلية وان لا ندع للتفكير الميثولوجي يسيطر علينا،،، اتمنى ان ينشر تعليقي (طبعا في حال كانت المشكلة في سياسة الموقع) واعتذر اذا كانت المشكلة في الاتصال،، واشكر مجهودكم الكبير ولاغنائكم لنا بهذه المواضيع الشيقة

غير معرف

يقول...

بالطبع .. العلماء المنهجين لن يجدوا تفسيراً ما داموا متعلقين بأفكار العلم المنهجي التي درسوها في جامعاتهم الموقرة -_-
ليس هناك حلقة مفقودة من تاريخ البشرية , بل إن تاريخ البشرية بأكمله مفقود.
ربما نكون الآن في أشد العصور ظلمة بالنسبة للحضارات التي سبقتنا ...
لقد تمكنا في زمن قياسي من جعل كوكبنا أكبر مكب للنفايات و أكبر بؤرة للتلوث في المجرة ...
فبالله عليكم هل هذه حضارة متقدمة..!!؟؟

غير معرف

يقول...

بصراحة الموضوع جداً شيق ومثير للدهشة والريبة في آن واحد ...
أشكركم على الموضوع الجميل وأتمنى رؤية المزيد وإكمال السلسلة ...

بصراحة شدني كلام الأخ (لؤي المعموري) , ولكن يتبين من كلامه أن يؤمن بنظرية تشبه نظرية التناسخ لدى بعض الديانات والمعتقدات ... وهذا الأمر فيه شك . ولو كان صحيح .. فلماذا يحدث مثل هذا التكرار أو المتوالية وما الهدف منها ؟!!
ولذلك أتمنى إرفاق دلائل واضحة على مثل هذا الكلام , وهذا لا يعني بأنني مكذب ! , ولكنني رأيت أحد ألعاب الفيديو واسمها (ASSASIN'S CREAD) وفي هذه اللعبة تم التطرق إلى نفس كلام الأخ وأننا محض تجارب صنعها إنسان متطور قبلنا وكنا كالعبيد لهم ولكن برز من هؤلاء العبيد اثنان (آدم وحواء) ليستوليا على أداة خاصة اسمه (قطعة عدن) وتشبه التفاحة إلى حد كبير , كان يستخدمها الإنسان المتطور لفرض سيطرته , ولكن (آدم وحواء) استطاعا تحرير الإنسانية من عبودية الإنسان المتطور !!!!

وأنا بصراحة لا أؤمن بمثل هذه المقولات والقصص ولكنني أشعر بوجود أمر ناقص قد يبين لنا عندما يظهر السبب الكامن وراء إندثار الحضارات الأولى واختفاء علومها !!

وكما أتمنى من كاتب الموضوع أن يعلق على الآية المذكورة في القران الكريم والتي ذكرها الأخوة ( كالذين من قبلكم كانوا أشد منكم قوة ) أو التحدث عنها في المواضيع القادمة ...

وشكراً ,,,

كمال غزال يقول...

تعلمنا دائماً أن العلوم وتطور المعارف يسير باتجاه واحد دائماً (كما الزمن) أي في طريق متزايد مع مرور الزمن ، ولكن يبدو أن هناك حقب تاريخية تراجعت فيها العلوم بشكل كبير وهذا يرجع إلى الأسباب التالية :

1- العلوم كانت محصورة بطبقة معينة من الناس وليست منتشرة كما في عصرنا هذا رغم أن هناك علوم عسكرية سرية وهذا يحد من إنتشارها وتناقلها من جيل إلى جيل أو من قوم إلى قوم آخرين.

2- وقد تكون هذه العلوم غير مدونة بل منقولة شفهياً وهذا يقلل من درجة تناقلها من جيل إلى آخر.

3- مقتل العلماء : نتيجة تعرضهم لكارثة طبيعية ألمت بقومهم أو انقلاب اجتماعي عليهم من قبل الجهلة من الناس. وغيرها من أسباب اختفاء العلماء في التاريخ.

4- حرائق المكتبات مثل مكتبة الاسكندرية قديماً ومكتبة بغداد على يد المغول في العصرالعباسي . هذه الحرائق التي افتعلتها شعوب جاهلة لا تقدر العلوم أدت إلى اختفاء معارف بأكملها ربما تحدثت عن تقنيات لم وربما لن تصل إلينا.

والدليل على وجود معارف متقدمة قديمة تجدونه في ألبوم صور : آثار محيرة في هذا الموقع لكي يتضح لكم أن هناك أمور كثيرة نجهلها عن علماء وعلم زمان ، تجدون هذه الصور مع معلومات عنها في الرابط التالي :

http://photos.paranormalarabia.com/main.php?g2_itemId=270

رامي بن مصلح الثقفي - خبير معتمد يقول...

إلى السادة الذين طلبوا التعليق على الآية المذكورة في القران الكريم .. كالذين من قبلكم كانوا أشد منكم قوة وأكثر أموالاً وأولادا فاستمتعوا بخلاقهم فاستمتعتم بخلاقكم كما استمتع الذين من قبلكم بخلاقهم ...
أقول باختصار
اختلف في تفسير هذه الآية.. فالبعض قالوا أنهم بنو إسرائيل والبعض الآخر قال فارس والروم وغير ذلك كلن بحسب تصوراته وفهمه

ولكن المتفق عليه أنهم قوم يمتلكون قوة وبطش ، وقد يكون المقصود هو إشارة إلى الجبروت والأجسام الضخمة .. لا أستبعد قدرة هؤلاء إذا كانوا بهذا الوصف على بناء بعض المباني القديمة وقد يكون في مدائن صالح والبتراء مثال على ذلك .. ولكن المسألة ليست مسألة قوة فقط . بل هي مسألة علوم وتقنية وهندسة وتطور فهل كانت تلك الأقوام تمتلك ذلك ؟ ومن أين لهم المعرفة ؟ ومن أين استمدوها وما الغاية من بناء صروح كهذه .... تابعوا كامل السلسلة حتى تتضح لكم الصورة بشكل أفضل .

Ayman

يقول...

اعتقد يا استاذ كمال قد جانبت الحقيقة كثيرا لانه لا يمكن لحضارة ان تقوم على افكار بعض العلماء اي بمعنى ان الحضارة هي البيئة الحاضنة للعلماء والمفكرين ومن رحمها يتخرجون اي يكتسبون علومهم وافكارهم وتراكمهم المعرفي منها ومن ثم يقومون بعملية الابداع، ولكن ان ياتي شخص مثل نيوتن في القرن الحادي عشر مثلا ويكتشف قانون الجاذبية او ان يضع نظرياته عن الفيزياء والرياضيات فهذا ضربا من المستحيل ومخالفة لواقع التاريخ وطبيعة الحياة، ومن جانب اخر لا يمكن ان تزول حضارة نتيجة لقتل علمائها او حرق كتبها ممكن هذا الفعل قد يؤثر ويؤخر ولكن ان يزيل فهذا مستحيل واكيد الحضارة الاسلامية لم تزول بعد حرق مكتبات بغداد والاسكندرية وانما هناك اسباب اكبر بكثير وطويلة الامد ادت وبعد مئات السنين الى افول شمس هذه الحضارة فلا يجوز تسطيح واختزال جميع العوامل لظاهرة ما في محور معين،، عموما عدم وجود تفسير منطقي وعلمي لهذه الاثار التي تخالف العديد من الحقائق والنظريات العلمية لا يعني بان نضع تفسير يخالف جميع الحقائق وحيثيات الواقع وسيرورة المجتمعات الانسانية، طبعا في النهاية هذا راي الشخضي قد يحتمل الوجهين واعود واشكر جهود الاساتذة الكبير

سيف

يقول...

التفسير الاكثر اقناعاً هو الذي ذكره بعض الاخوان مثل
الاخ لؤي ان هناك امم عاشت قبلنا و كانت اكثر تطوّر
و ذكاء منّا خاصتاً مع وجود دليل واضح من القرآن و لكن
الشيء الوحيد الذي يدفع للشك بهذا التفسير هو انهم اذا
كانوا بهذا التطور ولديهم القدرة على صنع مثل هذه الاشياء
فلا بد انهم امتلكوا منشآت و مباني و مصانع و معدات عملاقة
فلماذا لم يتم اكتشاف على الاقل القليل من هذه المعدات موجودة
في مكان ما او حتى مدفونة تحت الارض ؟؟
ارجو التفسير و خصوصاً من الاخ لؤي لانه يبدو انه يمتلك
معرفة واسعة عن هذا الامر

أستاذ كمال مشكورين ع الموضوع بصراحة رائع

غير معرف

يقول...

اشارك الاخ احمد فرضيه بناء الصروح الموغله في القدم الي الجن لانهم سكنو الارض قبل الانسان وهذا مذكور في القران الكريم.
عمومآ شكرآ للقائمين علي هذا الموقع

Husein يقول...

salam alyakom i dont believe in forighn came from another planets-..adam PUOH i our father but before adam were another adam and another humanity..and everyone has its own time as our for example it is about 7000 years and after or we go hell or we go paradise :D and also eblis was the leader of the aranagels and ALALAh sent him to fight the demons and al jenn and i believe they r exist but they rnt this smart thats why salomon PUOH was using them to do this and this because yes they r strong but they rnt smart and thx u

غير معرف

يقول...

ليس هناك امم متطوره بمثل تطورنا في العصر الحديث فهذا العصر هو عصر التكنولوجيا والمعرفه

غير معرف

يقول...

اعتقد ان اثار مثل الاهرامات وصخور ستانجهونج وجزيرة استر ورسوم النزكا و كويك تيبى وعدم تفسير الغلماء لبنائها هى دليل على سيادة حضارة متقدمة من العمالقة سادت الارض واندثرت فجاءة والقران يقول دلك
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ. إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ. الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ. وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ. وَفِرْعَوْنَ ذِي الأَوْتَادِ. الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ. فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ ...

lifeenergy59 يقول...

الحقيقة هذا الرد الأمثل من بين جميع ماقرأت فالحضارة البشرية الأدمية لهذه الحقبة لايتجاوز عمرها ال10000 سنة الى 12000 سنة على حسب دراسات علماء الفيزياء للخط البياني للشمس حيث انها تبدأ الحقب والعصور الجديدة بأعاصير شمسية كونية شديدة جدا تغير من شكل وجيولوجيا الارض ومن البشر عليها وهناك خط بياني ماخوذ في سنة 2000 للميلاد يبين مستوى الاعاصير الشمسية كما كان قبل 10 الاف سنة وبعده خط بياني لعصر الطوفان والان بدأت الخطوط ترتسم بنفس النسب وهذا معناه عصر وحقبة زمنية جديدة مع العلم ان الكتب القديمة تذكر ان البابلين هم ليسوا ابناء ادم هذه الحقبة حيث ذهب اليهم بعد خروجه من الجنة ليتزوج من ملكتهم التي كانت قد سكنتها ليليث الافعى ثم انجب منها هابيل وبعد ذلك التقى حواء لينجب منها قابيل والقصص هذه مطوية لايظهر منها الا ما اراده رؤوس هذا العصر كما في كل حقبة من الزمن . اضافة الى ان العلماء قد وجدوا مستحاثات بشرية اعمارها يتجاوز المئتي الف عام اذا كم آدم ورد الى الارض ربما بعدد الحقب الزمنية المتوالية على الارض ...
ارجو من الاخ لؤي تزويدنا بما لديه من معلومات وشكرا للجميع

عامر الفيحان

يقول...

عامر الفيحان
مؤلف كتاب ( فلسفة التاريخ عند الامام علي بن ابي طالب (ع) نظرية التكوير و التكرير )
السلام عليكم ايها الاخوة الباحثون و المفكرون و المتابعن.
انها المرة الاولى التي اطلع فيها على هذا الموقع ، واشكر جهود اخي لؤي المعموري على مشاركته بموضوع الكتاب .
ولكن الشرح الذي قدمه يحتاج مني الى شرح او اعادة توضيح لمكتشفات البحث في نظرية ( التكوير و التكرير ) حيث انها نظرية تختص بفترة ما بين الطوفان الاول ( طوفان نوح ) و قيام الساعة ، وقيام الساعة هو ليس يوم القيامة ، وهذا الخطأ للاسف شائع عند المسلمين وهو خطأ جسيم و نسخ ليس للقرآن وحده بل لكل الكتب السماوية .
على اية حال ، الموضوع ليس معقدا كما قد يفهم البعض ، انه بسيط جدا بالادلة التاريخية و الواقعية التي ساقها البحث ، و عندما تقرأون الكتاب شتكتشفون ذلك .
المهم عندي هو عرض الموضوع من ناحية فكرية ، فلسفية ، تاريخية ، تمر عليكم دائما و تقرأون عنا دائما ، ولكن لا تلاحظونها ،
هذه مجرد مقدمة بسيطة ومشاركة اولية ، الساعة متأخرة الآن .. وفي الصباح غدا سأعود اذا كان الموضوع لازال مدار اهتمام !!!

غير معرف

يقول...

ان اولى الحضارات البشرية المتقدمة وجدت في زمن سيدنا ادريس علية السلام لانة اول من خط بالقلم وبنية في زمنه 182 مدينة
متحضرة

Mess en

يقول...

صراحة من كثرت ماقرات عن الحضارات القديمة وماوصلت اليه بدات استبعد فكرة بدائية الانسات الاول ،حتى في العصور ماقبل التاريخ،
حتى عصرنا الحديث توجد قبائل بدائية في معتقداتها وتعزل نفسها عن العالم ..
لذلك لماذا لاتوجد ايضا قديما حضارات متطورة جدا ،وايضا توجد قبائل بدائية..
حتى بالرجوع للقران نرى ان الله ذكر انه علم ادم الاسماء كلها،،بمعنى الكثير من العلوم ومن المنطق ان يعلم ابناءه ولو جزء مما تعلم وهذا يجعلهم شديدي التطور،.ومن جهة اخرى نجد القران يصف الكثير من الاقوام التى خسف بها الله،قد وصلت الى حد كبير من التطور والرفاهية والعلو في البنيان حتى خال لها انها خالدة ولا تزول...شكرا لكم على الجهد المبذول

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .