15 مايو، 2010

تجارب واقعية : تجارب عائلية غريبة

منظر من العاصمة التونسية
يرويها خليل - تونس
كثيراً ما تقول خالتي بأنها تشاهد أناساً يمشون و يتجولون في منزل جدي و كانت تسمع كلامهم . كانوا على هيئة البشر ولم يكونوا ظلالاً سوداء أو ما شابه بل يتجسدون لها بملامح بشرية . كانوا مسالمين و غير مؤذين وحينما تراهم لا تشعر بالخوف أو الذعر وتصفهم بأنهم كانوا يرتدون ملابس كالتي نرتديها. كذلك كثيراً ما تأتي خالتي لزيارتنا و تقول لنا بأن منزلنا مليئ بالقطط مع العلم أننا لم نربي أي حيوانات مدللة في المنزل !


خاتم مفقود
من ضمن الحوادث التي وقعت لخالتي بحسب ما أذكر أنها استعارت شيئاً من احدى صديقاتها في أحد الأيام لكنه ضاع منها ورغم محاولاتها للبحث عنه إلا أنها لم تعثر عليه، حتى أتى يوم كانت حينها نائمة فجاءتها امرأة في حلمها وأخبرتها بأن الخاتم موجود في المنزل كما حددت لها المكان بدقة وعندما استيقظت خالتي عثرت على الخاتم في نفس المكان الذي حددته المرأة في المنام !

امرأة متشحة بالبياض
بالإضافة الى حوادث أخرى وقعت في منزل جدي لم تكن خالتي فقط أحد الأطراف فيها مع أنني متأكد من إمتلاكها القدرة على التواصل مع الجن ، وأذكر على سبيل المثال الحادثة التالية:

كانت أختي نائمة في ذلك المنزل بجوار خالتي الأصغر سناً و فجأة ظهرت لهما إمرأة متشحة بالبياض فذعرتا و لم تقدرا على فعل شيئ ورغم محاولة أختي لقراءة بعض الآيات القرآنية إلا أن المرأة لم ترحل ، وبعد أن أخبرونا بما جرى معهما قلنا لهما أنه ربما كان حلماً أو ما شابه لكنهما أكدتا أن الحادث وقع فعلاً أثناء يقظتهما إذ استفاقا على صوت هذه المراة ليجداها أمامهما مباشرة !


وقع أقدام
بالنظر إلى من متابعتي للتجارب التي ترويها كلاً من خالتي وأمي أرى أنهن يملكن قدرة على التواصل بنسب متفاوتة مع الجن من خلال رؤيتهم أو سماع كلامهم فأمي كثيراً ما تقول بأنها تسمع خطوات في منزل أسرتنا بالرغم من أن الجميع يكونون خارج المنزل :أبي في العمل وأنا و إخوتي في مقاعد الدراسة و احياناً ترى أناساً يمشون في منزلنا لكن هذا نادر الحدوث بالمقارنة مع خالتي .


المتسلل عبر الحائط
أتذكر على الصعيد الشخصي بأنني رأيت رجلاً أسود كله سواد في سواد، كان يمشي مسرعاً و وبدا أنه مستعجل و دخل الحائط ، لم تكن المسافة بيني و بينه تتجاوز 2 متر، بقيت في مكاني بلا حراك لاني دهشت لما رأيت و لم أجد له اي تفسير . وأذكر أيضا اني استيقضت مرة من نومي (لا اتذكر جيداً سبب الإستيقاظ ، ربما كان من أجل الذهاب الى الدراسة صباحاً) ، لكن النعاس غلبني فعدت للفراش و فجأة ناداني أحدهم باسمي و كأنه أراد أن يساعدني على النهوض ، فانتبهت فزعاً لأني كنت وحيدا في غرفتي ، كان الصوت يبدو أنه قادم من مسافة 2 - 3 متر.

يرويها خليل ( 22 سنة) - تونس


ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

شاركنا تجربتك
 إذا عشت تجربة تعتقد أنها غريبة فعلاً ويصعب تفسيرها ،يمكنك ملئ النموذج وإرساله هـنـا

إقرأ أيضاً ...
- قصص واقعية: غرباء في حياتي
- قصص واقعية: ذات الجلباب الأبيض
- أصحاب الظلال السوداء
- ستينغ واجه شبحاً في منزله السابق

13 تعليقات:

دندنة قيثارة الوجد يقول...

فصة غريبة فعلا .. تحياتي لك

شخص حائر

يقول...

ممممم
في الحقيقة كنت سانعت من يروي هذه القصص بالنون لو لم يحدث هذا معي.
انا في ال 17 و اقضي معظم وقتي امام الحاسب ، و بالطبع انا لا اذهب الى النزه مع عائلتي و ابقى في امنزل وحيدا.
انا لست عنترة ، لكن من الصعب اخافتي عندما ينتابني الفضول.
هل انا اهلوس ، لماذا لا ارى الظلال و الاشخاص الذين يتحركون بسرع و سضعون شيئا كالضماد الابيض على وجوههم.
لماذا يسمع صديقي معي الاصوات الغريبة امنبعثة من المنزل ، و عندما نذهب لا نجدد شيئا.
قدرتي فوق االانسان الطبيعي على رصد التغيرات في ضغط الجو و عند وجود حقل كهرومغناطسي ، حيث اشعر بالغثيان و الام في اذني قبل اي شخص اخر بمد طويلة نسبيا.
و احيانا ياتي هذا الشعور عندما اكون وحدي بالمنزل.

منطقي علمي وعادة اتخذ خطوات رصينة قبل اية استنتاجات
لكن الحقائق التي وقعت يصعب تعليقها على شماعة الاوهام.

عمران الزدجالي يقول...

أنا في حياتي ما شفت جن و لا سمعت صوتهم
والله أعلم

جلال

يقول...

هذه قصة تتحدث عن عمار المنازل وهذه حالة عادية ولكن اكثر الناس لا تحس بها وذلك رحمة من الله بعباده .

الاسطوره يقول...

هو انسان على درجه كبيره من الشفافيه
وهذا كل شئ

غير معرف

يقول...

thats us human there is lots of things we can't explain and we alawys want 2 know everything maybe onetime we will


jordanian girl

حب للابد

يقول...

اصدق كل تلك القصص
حدث لي مرة في شهر رمضان وكنت اظبط ساعة المنبه قبل السحور
وفي احدي المرات استيقظت قبل رنين المنبه
واغلقته , ففجأة سمعت خطوات سريعة جدا تجري في شقتي الي ان بدأ الصوت يختفي بعيدا
وانا اعتقدت ان هناك لص في البيت واخذت بعض السكاكين وظللت ابحث في جميع الشقة انا وزوجي
ولم نجد شيئا , وعندما حكيت له عن تلك الخطوات السريعة
اخبرني لي تلك الاصوات تحدث دائما في البيت , لا تنتبهي لها
الشئ الغريب انها ما زالت تحدث لكني لا اعيرها انتباه
فأحينا اصحو من النوم علي صوت كل اواني المطبخ تسقط بأصوات عالية جدا
واجري علي المطبخ ولا اجد شيئا
ولم اعد اهتم
الحمد لله انا لا اخاف
وخصوصا بعد ان عرفت انهم ارواح لناس ماتوا
لاني لااؤؤمن بالجن حاليا
ولا اصدق ان الجن ليسوا لهم شغل الا مراقبة البشر
لو كان هناك جن علي الاقل كان سكن في احدي الكواكب
مشاء الله الكواكب تملاء الكون
لا اصدق بالجن

لاديني يقول...

أنا أنام وحيداً في شقة مستقلة
مرة كنتُ نائم واستيقظت على صوت أختي تناديني باسمي نداءً واضحاً وقريباً
أختي هذه متزوجة وتعيش خارج البلاد!

الحقيقة أن هناك تحولات في آلية عمل الدماغ تحصل منذ التهيؤ للنوم وإلى حين الاستيقاظ وبمراحل مختلفة ذات سمات محددة علمياً
أحياناً نستيقظ أو شبه نستيقظ بينما أدمغتنا لازالت في المرحلة الأخيرة من النوم فيحدث خلط بين الواقع وخيالات النوم المسماة أحلام

لا أصدق بوجود الجن وأعتقد أنها مجرد خرافات لأنها بدون أي أثر مادي ملموس في هذه الدنيا يمكن تحديده على الإطلاق
وهذا رأيي أقوله بكل موضوعية وليس إمعاناً مني في الرفض


ما هذه الكائنات المسماة جن التي تتجول في المنازل وتخترق الجدران كالظلال السوداء وأحياناً تكون قطط؟!
لو كان الجن موجوداً أليس لديه أشياء مهمة يقومون بها في حياتهم بدلاً من التسلية على البشر والتجول في منازلهم والظهور والاختفاء لهم بهيئات مختلفة مثل أفلام الرسوم المتحركة؟
هل يحبون إثارة حيرة واستغراب وإخافة البشر فقط كأنهم أطفال أشقياء؟!

وبالمناسبة..لماذا لم تهرب المرأة المتشحة بالبياض عندما تمت قراءة بعض آيات من القرآن؟

غير معرف

يقول...

أخ لا ديني

الجن يسكنون معنا في المنازل و موجود في كل مكان و عندما تصادف ان تسمع صوتا او ترا شيئا غامضا ليس معناه انهم يفعلون ذلك عمدا لا لشيئ الا للتسلية بل ربما مجرد لقاء بالصدفة بينك و بينهم لا اكثر .

صدقني من يعرف هذه الأشياء و له احتكاك مع اناس يفهمون و يتعاملون مع الجن سوف تغير نظرتك للابد . و اقسم بالله ان هناك حوادث تقع لا ينكرها الا مكابر .

بالنسبة للمرأة المتشحة بالبياض فلعها تكون جنية مسلمة فنحن في بلد مسلم و المساجد منتشرة في كل مكان و الآذان و الصلوات تؤدا في وقتها فمن الطبيعة جدا ان وجد جن في ذلك المكان فسيكونون مسلمين .

و لم ارى لك ردا بخصوص المرأة اللتي دلت خالتي على مكان الخاتم


انا صاحب هذه الحكايات اللتي تكرم و نشرها الأخ كريم

غير معرف

يقول...

السلام عليكم يا اخواني انا لم اسمع او ارى جني من قبل ولن انكر ان الجن موجود فانا اومن بانه موجود ومخلوق قبل الانسان فانظرو من أسرار القرآن
الإشارات الكونية في القرآن الكريم ومغزى دلالتها العلمية,
‏‏ (يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا‏,‏ لا تنفذون إلا بسلطان‏*) ‏هذه الآية الكريمة جاءت قرب نهاية النصف الأول من سورة الرحمن‏,‏ التي سميت بتوقيف من الله‏(‏ تعالي‏)‏ بهذا الاسم الكريم لاستهلالها باسم الله الرحمن‏,‏ ولما تضمنته من لمسات رحمته‏,‏ وعظيم آلائه التي اولها تعليم القرآن‏,‏ ثم خلق الإنسان وتعليمه البيان‏.‏
وقد استعرضت السورة عددا من آيات الله الكونية المبهرة للاستدلال على عظيم آلائه‏,‏ وعميم فضله على عباده, وهذا يدل على ان الجن موجود وانه مخلوق مثلنا وخلق الجن قبل خلق ادم عليه السلام و الشيطان من الجن , مايبهرني ويوقف تفكيري فعلا هو ان تجد مسلم يقول لا اومن بالجن والجن غير موجود واسال نفسي هل هذا المسلم نظر من قبل الى القران لا اعلم انه قراء القران من قبل لانه لو قرئه لسوف يعلم ان الجن حق وانه موجود وان كان لا يؤمن بالجن فانه لايؤمن بالقران وانه كذب ماقال الله في كتابه الكريم فيا مسلمين صدقوا ما قال الله ورسوله وانتهوا عن مادون ذالك والسلام خير ختام

Elias يقول...

تعليقي على الموضوع بشكل عام.
سابقا كنت لا أؤمن بالجان مع العلم الكثير كلموني عنه.
حدث معي أحداث لا تحصى ولا أؤمن, رأيتهم وسمعتهم, بالإضافة لظواهر تحدث باحتمال 1 على مليون Probability
وكنت دائما التجئ الى الشرح العلمي حتى يوما كنت في منزلي لوحدي (الساعة 6pm) كنت أريد أن أحلق ذقني جائني الإنتباه الى المطبخ المطفئ لا أعلم لما تكرر هذا 3 مرات أو 4 حتى أضاء المطبخ بمصباحيه مع العلم كل لمبة لها مفتاحها في مكان بعيد عن الأخر بنفس الوقت حتى لم ألاحظ أي فارق والمطبخ فارغ وأنا كنت في الحمام المجاور للمطبخ (نفس الباب). طبعا القصة لها بداية وأسباب لحودوثها وهي طلبي بعد هذه السنين من الله أن يعطيني إشارة أن الذي يحدث معي طبيعي أو لا وإذا لا أريد برهانا لا جدال فيه و يكون ما فوق الطبيعة. طبعا مررة بمرحلة إلحاد ونكران كل ما لا أراه , الله الملائكة الشيطان والجان. وهذه القصة لها حدثين سابقين بفارق سنتين بين الواحد والأخر له الله العلاقة بها ولم أصدق هذا. لأنني لا أؤؤمن إلا بالعلم. قصصي الغريبة شبيهة بقصص الأخ الذي يتكلم عن خالته. غريب هذا العالم

Elias يقول...

ملاحظة: أنا لا يهمني من قام بإضاءة الللمباط Lamps لا يهمني إذا كان الله أو الجان أن يهمني شيئ واحدا وهو أن حدثاً غير منطقيّا قد حصل وهناك عالم لا نراه. بعد هذه الحادثة أمنت بوجود هذا العالم و بوجود الله والشيطان واحتما الجان. رغم أن أحدا (الجان) كما قال لي بأنه سيبرهن لي بأنه فعلا موجود (بعد هذه الحادثة بسنة كاملة) قال لي بثلاث مرات متاتاليّة من سيموت من ضيعتي ومنهم أحد أقربائي وهذا حصل في اليوم التالي. فتاة (21 عاما) توفيّة في نفس الليلة قريبي بعد 4 أو 5 سعات وأخر أيضا في اليو التالي. رغم هذا يظل لدي شك.

غير معرف

يقول...

بسم الله الرحمان الرحيم اخوتي الكرام حتى كتابه هذه الكلمات ما زلت اعيش بقصه دمرت كل حياتي ابدا ابدا وكلها من وراء الجن والسحر انا لم ارى ولم اسمعهم لكن خبرت اشياء اعمق من ان اراهم او اكلمهم وهذا ما ردني الى الدين بعدما كنت تاركا له صدقوا زوجتي اليوم مجنونه وانا مدمر وعائلتي مشتته اذاشاء الله ان اكتب قصتي ساكتب وللامانه قد اكون رايت الجن مرة ولكني غير متيقن من نفسي وليس مما رايت لاني ما رايته رايته قطعا ومن كشف الامر علماء دين في مراكز دينيه عاليه جدا وهم من يعلجونا حتى هذه اللحظه

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .