23 سبتمبر، 2009

تجارب واقعية : مواجهة مع شبح على طريق سفر

في أوائل شهر سبتمبر من عام 1988 وبعد انتهاء فترة إجازة كنت أقضيها في وطني العراق كان علي العودة إلى الإمارات العربية المتحدة لأباشر عملي هناك كالعادة، فحزمت أمتعتي وركبت سيارتي وانطلقت في رحلة تبدأ من بغداد وتنتهي في أبوظبي، اعتدت دائماً أن أسافر براً بالسيارة حيث تأخذ الرحلة مني مقدار ليلة ونهارين ماراً بنقاط التفتيش عند معابر الحدود بين أراضي الإمارات وقطر والسعودية والعراق، ونظراً لضيق الوقت غادرت بغداد وواصلت سيري ليلاً ونهاراً دون ان أمنح نفسي قسطاً من الراحة ، وعند وصولي الى منطقة "سودا نثيل" عند حدود الإمارات مع قطر وقفت للإستراحة لمدة ساعة واحدة قبل أن أكمل سيري باتجاه منطقة "السلع" التي تبعد مسافة 110 كيلومتر وهي منطقة شبه جبلية تفصل كلاً من الامارات وقطر والسعودية وبعض أراضيها تطل على الخليج العربي وهي خالية تماماً من السكان أو الحياة الاخرى.

كان يجلس بقربي !
قررت مواصلة المسير رغم شعوري ببعض التعب فقطعت الـ 20 كيلومتر الأولى حيث كنت أصادف بعض السيارات العابرة مما شجعني على المتابعة لكن ما لبث أن خاب ظني عندما وصلت لمنتصف المسافة من منطقة السلع تحديداً عند 55 كيلومتر إذ لم أكن ألمح أي سيارة على الطريق الموحش لا ذهاباً ولا اياباً ، فكنت وحيداً أقود بهدوء بينما كان الصمت يخيم على المكان و في الوقت الذي بدأ الضباب يلف الطريق انحسرت الرؤيا فاعتمدت فقط على مصابيح السيارة الكشافة وسط الظلام الدامس في ارجاء المنطقة كلها . وفي تلك الاجواء وأثناء قيادتي للسيارة أحسست بأن جسماً طويلاً دخل السيارة كما سمعت صوت خروج الهواء من المقعد المجاور الذي أسمعه عادة عندما يجلس أحد عليه ، وكان ذلك الشيء بهيئة رجل موشحاً بالبياض ,ثم التفت بسرعة إلى جانبي لأرى ذلك الشيئ يخرج من نفس المكان الذي دخل منه دون أن أتمكن من مشاهدة وجهه ,عمدت بعد ذلك الى إغلاق ما تبقى من النوافذ و لكن بعد برهة عاد مجدداً وبنفس الأسلوب والاحساس الذي خالجني أول مرة دون أن تمنعه النوافذ المغلقة ، أيقنت ان هناك شبحاً ما والغريب في الأمر أنه لم ينتابني أي خوف لما حدث إذ كنت أنظر إليه بطرف عيني وأشاهد هيكل انسان موشح بالبياض من راسه الى اسفله ,وعندما حاولت ان أنظر إليه خلسة وفي غفلة منه (استدرت برأسي اكثر من نصف إستداره) خرج من النافذة بأسرع مما كنت أتوقع ,وحينما خرج بدأت أقرأ آيات من القرآن الكريم وأتعوذ من الشيطان الرجيم وكنت أسأل نفسي :هل انا في وهم مما أرى أم أنه حقيقة ماثلة أمام عيني ,أخرجت قطعة بلاستيكية مخطوط عليها أية الكرسي ووضعتها أمامي وكنت أمتلك خنجراً يبدو من شكله أنه للزينة ولكنني في الواقع أستخدمه للطوارئ في حال صادفني أي مكروه، أخرجت الخنجر من غمده ووضعته أمامي ,فلم تمضي دقائق حتى عاد لي الشبح مرة ثالثة وبنفس الطريقة والاحساس الاولي به ,وبعد جلوسه بلحظات قلب لي القطعة البلاستيكية التي فيها آية الكرسي وشغل الراديو وأوقف تشغيله لأكثر من مرة ثم أخذ يسقط الأوراق وعلبة السجائر والولاعة وغيرها ,فمددت يدي اليسرى إلى الخنجر الذي وضعته أمامي وقلت له بثقة عالية :"اسمعني يا خلق الله أنا اعلم علم اليقين أنني لو ضربتك او جرحتك او قتلتك ساموت بعدك مباشرة وهذا ما رواه لي اهلي من قصص كثيرة عن امثالك ، إعلم ايها المخلوق أني وحيد أهلي وعائلتي وأعمل في بلاد الغربة لأعيلهم ,لذا رجوتك باسم الله القادر على كل شيء وحبيبه محمد خاتم النبيين وحق علي بن ابي طالب وذريته الصالحين أن تتركني وتخرج أو أن تساعدني في الوصول إلى منطقة السلع بأمن وأمان وجزاك الله خير الجزاء "، و ما إن انتهيت من كلامي حتى نهض وخرج وهنا استغرقت بالنظر إليه طويلاً حيث خرجت سيارتي من مسار الطريق المعبد إلا أنني استطعت تلافي ذلك وعدت بالسيارة الى مسارها دون أي أذى وخرج أمامي وأنا أنظراليه وهو يخرج ككتلة بيضاء شبحية فضفاضة دون أية ملامح ، وحتى يومي هذا لا أعرف كيف وصلت الى منطقة السلع بفي غضون الوقت قصير جداً إذ لم تمض دقائق حتى شاهدت أضواء المنطقة قريبة مني .



حوادث مشابهة
كانت الساعة تشير تقريباً إلى الثالثة والنصف بعد منتصف الليل عندما وصلت إلى نقطة الحدود ووقفت أمام شباك الإخراج الجمركي وأنا أحمل اوراق السيارة وجواز السفر ، ثم طرقت الشباك الصغير فأطل منه شابين وبعد أن استلما اوراقي سألني احدهما وهو يختم الاوراق :"منذ متى غادرت العراق؟"، فقلت له:"يوم أمس وقد قطعت المسافة دون توقف لكي أتمكن من تسجيل المباشرة قبل انتهاء الدوام لهذا اليوم",فقال لي :"واضح عليك التعب والاعياء فوجهك مصفر من الارق" ,فقلت له:"لا أعتقد أن الأرق هو السبب ولكن بسبب ما شاهدته في الطريق.. "، وقبل أن أكمل كلامي قال لي الشخص الآخر مذهولاً:"بس ليكون طلعلك جني بالطريق ",وهنا أيقنت أنني كنت برفقة شبح أو جن حقيقي ولم أكن أتوهمه بسبب التعب كما تصورت ,وفي تلك اللحظة أغمي علي على الفور بعد ان اعتراني الخوف والرهبة فسقطت على الارض بلا حراك ,وجزاهم الله الف خير اولئك الشباب فقد حملاني الى داخل غرفتهم وأيقظوا الهندي صاحب الكشك لكي يحضر لي قدحين من الليمون ثم قام هؤلاء الشباب بعملية التدليك لكل مفاصل جسمي وبعد أن أخذت قسطاً من الراحة قرابة الساعتين أخبرتهم تفاصيل ما جرى فحكوا لي عن حوادث سابقة إحداها تتناول شاباً أردنيا هوى بسيارته في الوادي في بداية العطلة الصيفية ولقي حتفه ,وحادثة أخرى تدور حول سائق سوري ترك شاحنته التي يقودها وسط الشارع وفر مهرولاً من الخوف إلى أن التقطته سيارة قادمة ، فقلت لهم :"لولا كلامكم هذا لبقيت في شك من أمري"، ومنذ تلك التجربة الرهيبة التي مررت بها لم أعد اسافر براً في نفس الطريق , وسمعت أيضاً أن تلك المنطقة كانت خالية لمئات السنين إلى أن قام الشيخ زايد رحمه الله بتعبيدها لتسهيل أمر المسافرين وقد صادفت الشركة التي نفذت هذا الطريق الكثير من الحوادث التي سمعتها بعد تجربتي وليس قبلها مع العلم أنني أنتمي الى عائلة متدينة بالأصل ودرست مادة علم نفس الطفل وعلم النفس الجنائي لمدة 3 سنوات أي أنني على إطلاع ببعض المعلومات النفسية والتركيبة ، ولكن لحد الآن يقشعر بدني كلما ذكرت ما حصل معي.

يرويها طارق.ع - العراق


ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

شاركنا تجربتك
 إذا عشت تجربة تعتقد أنها غريبة فعلاً ويصعب تفسيرها ،يمكنك ملئ النموذج وإرساله هـنـا

38 تعليقات:

غير معرف

يقول...

اخي العزيز.............................اولا انا لا انكر حدوث بعض الاشياء التي تحدث لك ولا تعرف تفسيرها المنطقي و لكن خلف كل الاحداث يوجد الحقيقه ! يوجد بعض الاشخاص يرون اشياء ليس لها وجود في الواقع الفعلي و هم لا يدعون او يكدبون او يتظاهرون بل يروها باعيونهم و هدا ما يسمي الخداع البصري او الفصام وهو في اغلب الاحيان لا يكون مرض نفسي بل يحدث نتيجه للارهاق و هدا يسمي في علم النفس ب ادراك مثيرات ليس لها وجود في الواقع الفعلي

غير معرف

يقول...

انامتابعة لكل مواضيعكم كتير حلوين وجاوبو على كل الاسئلة اللي كانت تحيرني عنجد شكرا كتير بس فلي الصور و الفيديو ما عم يشتغلوا عندي ولا عند رفلقاتي يلي بيفلتحو هالموقع رجائا تشوفوا ليش

elmontoo

يقول...

قصص رائعة وانا اصدق كل تلك القصة

فنحن فى زمن كل شئ فيه يصدق

haitham223 يقول...

السلام عليكم

عندي مواضيع و قصص غريبه حدثت لي في المانيا و اسبانيا و في بلدي اللذي اعيش فيه حاليا هولنده و في بلدي الاصلي العراق , و لكني انتظر الوقت المناسب حتى ارسلها للموقع , فجميعها قصص واقعيه تتعلق بالجن و الاشباح , و اخر قصه حصلت لي قبل ايام معدودات , انتظروا مني الكثير من القصص الواقعيه .

مع تحياتي

مشتاق طالب التكريتي

غير معرف

يقول...

بالفعل ..... قد يكون هذا من فعل الجن ( او ) الخداع البصري ولكن انا اقول من انه جن لانه لو كان خداع بصري لم يكن كل او اغلب من يمر على هذا الطريق بالذات يرون هذا الجني .... فهذا يفسر الامر لانه اكثر من شخص حدث معه نفس الوقف ونفس المكان !

محمد

يقول...

السلام عليكم
انا اعتقد انه جن يسكن في المنطقة

the.arabian_heart يقول...

من فعل الجن ؟ .. كيف ؟ .. الجن لا يفتح بابا ولا يسدل ستارا .. ما يقدر اصلا .. عالمهم آخر بأبعاد اخر .. بقوانين فيزيائية آخرى .. كلا منا قد يكون جالس في اي وقت في نفس المكان الذي يجلس فيه جني ولا يشعر احدهم بالاخر .. هذا هو عالم الجن الذي قد تدعمه فرضيات علميه فيزيائيه تتحدث عن الاكوان المتوازية .. غير ذلك .. اساطير وخيالات .. تحياتي لكم .

حب للابد

يقول...

انا لا اصدق في وجود الجن
احنمال لو القصة حقيقية يكون هذا شبح او روح لاحد الموتي

غير معرف

يقول...

انا مآ بؤمن بقصه الاشباح
بس احتمال الي رأيته يكون غير حقيقي
حتى لو شعرت به اتصور انه من وراء
الارهاق او لأنك وحيد في رحتلك فبدأت تتخيل
والجن لهم عآلم ثاني صح يمكن يشوفونا او
حتى يمكن عايشين معنا لاكن هنالك حدود لايستطيع
كلانا الانس والجن تعديها وهذا رأيي واعتقادي


تحياتي (سناء)

محمد

يقول...

تقريبا ً ماشدني للمشاركة بالموضوع هي الصورة اعلى الموضوع فاليوم تحديدا ً الساعة 3 صباحا ً قبل كتابة المشاركة بساعة ونص !! واجهت مثل ماوضح بالصورة تماما ً وكنت اقود سيارتي مع خط بري باتجاه المدينة المنورة وكان برفقتي صاحبي وعندما قطع الطريق علينا جسم سريع ليس حيوان بتاتاً لانني ارى النور من خلفه خفضت في سرعة سيارتي وسألني صديقي هل رأيته ! فتأكدت اكثر بعد ذلك انه جني قمت بالعودة للمكان واطفأت مصابيح السياره اكثر من مره ولكن لم يظهر لي بعد ذلك ! وعدت ادراجي واكملت طريقي !

غير معرف

يقول...

رلا

غير معرف

يقول...

قرات كثيرا عن الخوف الذي ينتاب البعض بسبب المواقف والقصص التي شاهدها شخصيا او سمعها او قراها فاردت ان افيد الجميع بهذه الطريقة التي ستبعث في نفوسكم الامن والطمانينة والسكينة والطريقة سهلة ومجربة ونافعة باذن الله تعالى - تقوم بشراء حاوية ماء بلاستيكية مزودة بصنبور تباع في المحلات وتقوم بشراء جهاز mp4 وتخزن فيه الرقية الشرعية وتضع سماعات الاذن في حاوية الماء وتترك الرقية شغالة 24 ساعة ثم تشرب من هذا الماء ولاحظ الفرق وللمزيد حول هذه الطريقة يرجى مراسلتي على
s8633939@emirates.net.ae

غير معرف

يقول...

سبحان الله

غير معرف

يقول...

شلون تحط السماعة داخل الماء و السماعة ما تخترب

غير معرف

يقول...

القرآن يقول...وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون...صدق الله العظيم....فالجن موجود...موجوووووود....فلا يأتي أحد ويقول انا لا أصدق بوجود الجن.....وقد يكون هذا من فعل الجن حقاً....

غير معرف

يقول...

اخي العزيز ,,,
اعجبتني شجاعتك يوم انك قررت تواجهه وتكلمه
وتهدده من زين الخشه بعد
ولو اني مكانك ماكان راح يصير عندي تفاهم كنت راح انط مع الدريشه واقوله اذا عينك في السياره يا اخوك تراها فداك يالغالي <<<< وترى هذا الشي يبيله شجاعه بعد على فكره

بس فيه ملاحظه صغيرووونه عليك
الا وهو المقطع التالي
(( وحبيبه محمد خاتم النبيين وحق علي بن ابي طالب وذريته الصالحين))

ما ابي اقلب الموضوع ديني بس لازم اقول علشان مايحاسبني ربي على سكوتي

اخوي في الله ما اعظم علي بن ابي طالب رضي الله عنه ولكن هناك من غالو في عظمته
كان يكفيك لو هددته باسم الله ولم تذكر معه غيره

فلا اله لك الا الله ليس محمد الهك وليس علي الهك
اذن ادع الله فحسب

وشكرا

STAR يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.

غير معرف

يقول...

السلام عليكم
أنا قد مريت بذا الخط، وهو فاضي وخالي من السكان، عاد كيف لو تسافر فيه آخر الليل.

شكرا على الموضوع أخي الكريم

غير معرف

يقول...

Thank you dear for sharing your story with us and I'm happy you are fine now and I believed everything you said because something like that happened with me before

غير معرف

يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

غير معرف

يقول...

ان في خلقه لشؤون

http://www.facebook.com/?ref=home يقول...

السلام عليكم

بالنسبة للتجربة الاولي

هي مش تجربة___هي هلوسة طريق و طول فترة القيادة

تصنع هلوسة و تخيلات

و طبعا انت بتقول انك دخلت في منطقة ضباب و شبورة

مع التدخين
انت رجل مدخن

من اجل حرق الوقت بجانب ادوية السهر

و بعدين بتقول انك مرهق جدا

كل الضغوط اللي انت فيها و لسة مقتنع انك علي دراية ووعي كامل؟؟؟

شكرا اخي علي هذة القصة الظريفة

سوف احكيها الي طفلي قبل النوم

http://www.facebook.com/?ref=home يقول...

اخي الكريم
انا لا اسخر منك
استغفر الله

انا اومن بالجن و الارواح

لكن
صدقني

هي تخيلات ليس الا

عندي سيارة رحلات اقودها لفترة تصل الي 14 ساعة

لا اتوقف الا ساعة فقط

حتي في هذة الساعة لا انام

فقط اهتم بشؤن السيارة

مثل البنزين و الماء و غيرة

في الساعات العشر الاخيرة

اشعر اني شخص اخر
واني في عالم اخر
حتي الركاب الذين يرافقونني

لا اشعر بهم نهائيا

و في الليل او النهار اشعر اني اري الهواء

و اري اشياء غريبة

لكن في الاصل

لا يوجد شي
القيادة المستمرة ضربا من الانتحار النظري

paranormal يقول...

ايوب يقول...

اعتقد انه شبح شخص ما قد توفي في تلك المنطقة بسبب حادتة سير او ما شابه

غير معرف

يقول...

جن لامحاله وهونوع من الجن يحب ترويع الناس فيتبدى لهم وله اسم عندنا في بلدنا وهو الهول

المحقق كونان

غير معرف

يقول...

والحكايه صدق اعتقد والدليل انه قام يغبث باغراض السياره يعني هذي صعب الوهم فيها للي يقول وهم

ام امير

يقول...

هم موجودون وقد تعبوا حياتي

غير معرف

يقول...

اناايضا معجبه بايمانه الشديد بالله ولكن سيدنا محمد اعظم الانبياءوالمرسلين والايوجد نقاش او شك

غير معرف

يقول...

مااعتقد انه شبح لان مااصدق بظاهرت الاشباح
وبلاحرى انه جن

مو متاكد.؟

منذر المصري

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
أخي العزيز انا أصدق و أؤكد على كلامك ... انا ما بعرف الطريق اللي حكيت عنه بس عنا بالاردن طريق نسميه ( طريق بغداد لأنه يوصل للعراق ) اسمه الحقيقي أو المعروف لدى الحكومه الرويشد والصفاوي , المهم ...
انا سمعت من زمن بعيد لما كنت طفل ولحد الآن قصص عن هذا الطريق ذهاباً و اياباً القصص أغلبها منقوله من سائقي التريلات وسيارات السفريات ... عن وجود عروس ترتدي الفستان الأبيض تقف عند الشارع الرئيسي و لما تركب السيارة السائق يرى ان قدميها أقدام عنز و في ناس بحكوا كمان انهم عطشوا بالطريق و شافوا خيمة عرس بعيدة شوي عن الطريق الرئيسي و نزلوا للخيمة و شافوا كل الموجودين أرجلهم كــأرجل العنز .
الله يكفينا شر الانسان والجن و كل شر يا رب العالمين .

عبد الله العربي يقول...

هههههههههههههههه

اقدام عنز طب ليش ما كانت اقدام خروف

انا اصدق بوجود الجن لكنه ضعيف جدا جدا الانسان يفعل بالانسان مالا يفعله الجن

باي انسان وصدق الشاعر اذ يقول

نعيب الجن والعيب فينا وما للجن عيب سوانا
طبعا دا انا

هو فقط يوسوس ونحن نطيع والسر في

**اعوذ بالله من الشيطان الرجيم**

د.محمد السر

يقول...

أخي الكريم لم لم تخف عندما واجهك ذاك الشبح في الطريق؟ وأغمي عليك عندما أخبرك العسكريان بأنه كان جنيا؟..!!

غير معرف

يقول...

اظن بان هذا كذب فكيف كان يدخل و يخرج من النتفذة الذى اقر الكاتب انة قام باغلاقها ؟

crack software يقول...

nice to you, nice describe the nexus and its roots , i really appreciate to this beautiful article and make me hap-pay and beatifull

and also bundle of thanks sharing such a nice information :)

Key Softwares يقول...

Thanks for sharing such a nice and helpful article with your readers. this site is one of my favorite. i have bookmarked this.

Jack Dowson يقول...

bookmarked!!, I like your website!
Wondershare Video Editor 2015 Serial Key

غير معرف

يقول...

اولا انت قطعت مسافة طويلة جدا وكنت خلال المسافة هذي كلها مركز على الطريق واتعبت عقلك وعيونك
ثانيا الطريق اللي دخلته انت كان شكله مخيف ولافيه نور وهذا اعطا عقلك دافع للتخيل
ثالثا الطريق كان مليان ضباب تقدر تشوفه متجمع حول السيارة
رابعا الشي انت شفته من طرف العين وهذي المنطقة من العين معروف انها تخيل لك اشياء مو موجودة وطريقة وصفك للشي اللي شفته تؤكد على انه ضباب واعتقد ان النور العالي حق السيارة اللي على الضباب هو اللي مخليك تشوف شي من طرف عينك
خامسا يوم وصلت عند نقطة الحدود انت ما كنت متأكد انك شايف جني لانك بعد كل اللي شفته ما كنت متيقن انه جني الا بعدما سالك الشاب اذا انت شفت جني بعدها ايقنت
وموضوع انك ما ايقنت انه جني بعد كل اللي شفته الا بعدما سالك الشاب اذا كنت شفت جني فهذا بحد ذاته يثبت انك كنت متوهم
سادسا وجهك كان اصفر و اغمى عليك هذا يدل على انك كنت تعبان جدا من السفر
سابعا الحوادث المشابهه ما صارت الا مع اردني ومع سوري يعني زي حالتك يقطعون مسافات بعيدة ويتعبون والاماراتيين والسعودين والقطريين ما صارت الحوادث معهم مع انهم كل يوم يمرون المئات منهم على هذا الطريق
هذي وجهة نظري وشكرا

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .