27 مايو 2009

الأدلة المزيفة وأهدافها

صور تمثل أدلة مزيفة عن ظواهر كالمخلوقات الفضائية والأشباح تنتشر في الإنترنت الكثير من الأخبار المدعومة بصور أو تسجيلات صوتية أو حتى فيديوية تزعم أنها أدلة على حدوث ظواهر غامضة كالأشباح والأطباق الطائرة وغيرها من الغرائب أو يعتبرها البعض "معجزة" بالمنظور الديني ، ويجري إرسال تلك الاخبار المفبركة والملفقة عبر البريد الإلكتروني أو في المنتديات على وجه الخصوص أو تنشر ببساطة على صفحات إحدى المواقع وغالباً ما ينقص قنوات النشر تلك ذكر المصدر أو المرجع الذي استندت إليه، فهل نصدق كل ما نرى دون التحقق من الامر أو الدليل المزعوم ؟!


كيفية التحقق من صحة الخبر وحال المنتديات العربية
بهدف التحقق من صحة الدليل المنشور علينا أن لا نتسرع في الحكم على تصديقه أو تكذيبه إلا بعد تحقق ما يلي:


1- التحقق من قيمة ومصداقية ناشر الخبر
هناك مصادر إخبارية اشتهرت بمصداقيتها أو دقة نقلها للأخبار أو هيئات لها وزنها العلمي والأكاديمي كوكالة الفضاء الأمريكية أو معاهد علمية ومراكز بحثية معروفة أو آراء منشورة للإختصاصيين من علماء وباحثين وعلماء نفس.ومن خلال دراستي للمواقع في عالمنا العربي وجدت أن المنتديات منتشرة إلى حد كبير وأنها المصدر الرئيسي للأخبار لكثير من الناس بعد الصحف الرسمية والمواقع الإخبارية الألكترونية الرئيسية ، ويمكننا أن نقول أن عرب الأنترنت هم مجتمع منتديات ويلاحظ المتتبع للأخبار المنشورة في المنتديات أن المنتديات هي آخر مكان يمكن الوثوق بصحة الأدلة المنشورة فيه لأنها تفتقر إلى ذكر المصادر وأحياناً تغفل ذكر تواريخ وأسماء وأماكن.وأكاد أقول أن غالبية المنتديات تنسخ من غيرها حرفياً دون التحقق وحتى دون إضافة أية معلومات لتكذيب أو تصديق ما نشر مسبقاً وكأن عملها هو النسخ فقط، كما لا يخفى علينا أن أغلب القائمين على المنتديات لا يسمحون بظهور روابط إلكترونية أو أية إشارة إلى المصادر التي استندوا إليها بحجة أن ذلك يؤدي إلى إشهار موقع آخر على حسابهم وكأنهم يقصدون تحقيق الإثارة أو الاستهزاء بعقل القارئ المتخصص، إضافة إلى ذلك يغلب على المشاركين في المنتديات عدم التخصص وهم من عامة الناس إلا فيما ندر من منتديات متخصصة.
2- التحقق من هدف النشر
علينا أن نتحقق من الهدف وراء نشر تلك الصورة أو الدليل فقد يكون مفبركاً ومدروساً بطريقة ما لتحقيق شهرة فردية وأهداف إعلانية أو سياحية أو دينية كما هو مذكور أدناه، غير أن ذلك لا ينفي وجود عدد ضئيل من الأدلة ما زالت تحير العلماء أو لا يملك تفسيراُ علمي أو منطقياً.

أهداف الخدع
1- الشهرة الفردية
لقطة من فيديو مفبرك يزعم تحليق أطباق طائرة في مدينة ينبع السعودية، يهدف ذلك الإنتاج السينمائي هدفاً لشهرة فردية لبعض الناسلا يمكن أن ننكر أن حب الشهرة هي سعادة للكثيرين وبعضهم يحاول تحقيقها بأشكال مختلفة مهما اختلفت السبل وحتى لو كانت في الاتجاه السلبي وهو إختلاق الأكاذيب أو صنع فيروسات الكومبيوتر، وعندما تترافق تلك الرغبة في الشهرة مع الشعور بالنقص ناتج عن تاريخ مليئ بالانتقاص من قدراته من قبل من يحيطون به تصبح تلك الرغبة في الشهرة أقوى وأكثر إلحاحاً، وعلى الرغم من أنه في يقبع في الظل ولا يكشف هويته إلا أن الخدعة التي قام بها تغري غروره ، خصوصاً عندما يصدقها عدد كبير من الناس وتصبح حقيقية بالنسبة لهم فيسر لسيل التعليقات وإشارات الذهول والتعجب عليهم في المواقع الإلكترونية، وربما كان يحاول لفت الأنظار لإنتاجه السينمائي وخصوصاً عندما يروي ما أنتجه لأصدقائه المقربين جداً.
2- السياحة
وجوه بلمز هي خدعة يزعم فيها أن أرواحاً في المنزل تقوم برسم وجوه على أرضيتهعندما تختلق أكذوبة عبر تسجيل فيديو أو فبركة صورة في مكان معين فإنك تزيد من شهرة المكان الذي صورت فيه أو حدثت فيه القصة، فإن انتشر تسجيل فيديو يحوي لقطات لطبق طائر أو جسم مجهول (يوفو)مع ذكر اسم المدينة التي يزعم انها حدثت فيها يزيد من شهرة تلك المدينة وبعض الناس سيحاولون زيارتها للإطلاع على حقيقة الأمر كما حدث في تسجيل فيديو عن ظهور أطباق طائرة في مدينة ينبع السعودية أو كالصورة التي تزعم ظهور رأس وحش بحيرة لوخ نس في بريطانيا والتي اعترف صاحبها بأنها مزيفة ،وهكذا تسير أفواج من السياح إلى تلك المنطقة وتزيد أربحاح التجار في ذالك المكان من خلال بيع تذكارات عن أو أكواب أو تي شيرت أو صور وألعاب ترمز إلى ذلك المكان..الخ. وأيضاً كما حدث في بلدة إسبانية تدعى بلمز، حيث تم خداع الناس بظاهرة وجوه ترسم من تلقاء نفسها في منزل "مسكون بالأشباح" (إنظر لغز وجوه بلمز) ، ولا ننس أيضاً السياحة الأثرية من خلال اختلاق صور شبحية في قلعة ما والترويج المقصود بها في إحدى وسائل الإعلام.


3- الإعلان التجاري
شبح بلون أزرق في محطة بنزين التقطته الكاميرا، يشك الكثيرين في حقيقة ذلك وربما يخدم ذلك هدفاً تجارياًيجب أن لا ننس أن بعض الشركات تستخدم شكل غير تقليدي من الإعلان يدعى Viral Marketing ، كما حدث في مدينة دبي منذ سنوات قليلة حيث نشر خبر في إحدى الصحف الرسمية عن ظهور أطباق طائرة تحلق فوق مركز الغرير التجاري فانطلق الناس إلى ذلك المركز عسى أن يروا من خبر تلك الاطباق شيء ، ولك أملهم سرعان ما خاب عندما دخلوا المركز و رأوا نماذج كرتونية ودمى معلقة للأطباق الطائرة في سقف المركز التجاري.ونذكر أيضاً صورة الشبح الأرزق الذي التقطته كاميرات الأمن في محطة بنزين والذي بثته العديد من القنوات التلفزيونية ولكن البعض يعتبر ذلك ترويجاً للشركة التي مجموعة من محطات تزويد الوقود مع عدم توفر دليل على ذلك لحد الآن (إقرأ عن الخبر هنا)، ونذكر أيضاً خبر ظهور طبق طائر في سماء موسكو تصادف وجوده فوق إحدى مراكز التسوق واتضح أنه منطاد فضي له شكل طبق طائر.

4- الدعوة الدينية
الفتاة العمانية التي تحولت لمسخ هو خبر انتشر في العالم العربي وتخدم تلك الخدعة هدفاً دينياً واضحاًقد يرغب بعض المتدينين إختلاق خدعة بهدف التبشير أو الدعوة إلى الدخول في مذهب أو دين معين وإما بهدف تقوية الحس الإيماني والروحي لطائفة ما، نذكر على سبيل المثال صورة تمثال السيدة العذراء الذي يذرف دماً و زيتاً والتي اعتبرها الكثيرون شكلاً من أشكال المعجزة والذي اتضح أنه مفتعل، والتسجيل الصوتي الذي زعم أنه لمعذبين في "جحيم" باطن الأرض والذي أيده الشيخ الزنداني وأشارت التحقيق العلمي عن وجود مزج مقصود لتلك الأصوات البشرية من خلال برنامج كومبيوتر متخصص في المعالجة الهندسية للصوت.ولا يخفى علينا أن بعض هذه الخدع يرمي إلى تصوير الدليل في ذهن المشاهد على أنه عقاب أوغضب من الله كما حدث في صورة الفتاة العمانية التي تحولت إلى مسخ .
- ولا يخفى علينا أنه ربما يكون هدف الأكذوبة خليطاً مركباً من الأهداف المذكورة أعلاه، فيمكن أن تخدم بعض الأهداف تصوير بعض الأمور كمؤامرة خفية تحاك في الخفاء من قبل منظمة أو دولة أو حتى شركة تجارية كما حدث في خبر انتشر في عام 2000 عن شعار كوكا كولا، يزعم الخبر أنه إذا شوهدت صورة شعار Coca Cola كانعكاس في المرآة (من الخلف)وإن قرأت من اليمين إلى اليسار فأنها ستتضمن جملة:"لمكه لمحمد"باللغة العربية ، وربما روج لذلك الخبر منافسو شركة كوكا كولا في السوق مثل شركة بيبسي أو شركة "مكة كولا".وهذا الخبر يحقق هدفاً تجارياً وفي نفس الوقت مبطن برسالة خفية تدغدغ عواطف طائفة كبيرة من الناس. يمكنك التعرف على كثير من الخدع في باب "ألغاز محلولة".

وأخيراًُ .. يجب علينا أن لا ننجر إلى تصديق أخبار الظواهر الغامضة قبل التحقق من صحتها من قبل المختصين كلاً في مجاله، وأيضاً أن نتحقق من مصداقية ناشر تلك الأخبار ولكن هناك حالات كثيرة لا نستطيع فيها تكذيب الخبر أو تصديقه وهنا علينا أن نلزم جانب الحذر إلى أن يأتي برهان مقبول في المستقبل، وفي نفس االوقت علينا أن لا ننكر حدوث ظواهر غريبة عجز العلم عن تفسيرها ، وأعتقد أن التريث والإعتدال في إطلاق أحكامنا على الأمور يقربنا من الحقيقة.


إقرأ أيضاً ...
- الخوض في الغيب ونظرية المؤامرة

- حقيقة أصوات المعذبين في باطن الأرض
- حقيقة كفن تورين
- أصنام تشرب الحليب

11 تعليقات:

غير معرف

يقول...

أيضا حب والاستمتاع بنشر الخرفات

شكرا لك

yara yoya

يقول...

اذا صدق بعض الاشخاص هذة الصور او الاخبار المفبركة لا يعتبر عيب اوخطاء منهم فالشعب العربي شعب طيب يصدق اقل شئ ولانة شعب يحب الاساطير والخرافات في بعض الاحيان لو كان هناك ايضا من لايصدقون ويسعون وراء الحقيقة فعلي من يستخف بعقول الاقراء ان نقول لهم سامحكم الله وهداكم لانكم تستغلون مواهبكم لتنالو اغراضكم من شهرة وغيرها وانتظرو سقوطكم قريب لا اقصد ي اسأءة لاي أحد.شكرا

ehab the boss

يقول...

بجد انا بحيك على المواضيع المتميزة والطريقة العلمية اللى انت بتستخدمها

غير معرف

يقول...

اخي الكريم ارجوك لا تتوفق عن الكتابة, لديك طريقة مميزة في الكتاية وسرد القصص..

ارجو لاتزعل من كلامي واتمنى لك التوفيق.

غير معرف

يقول...

لا تصدق ما تسمعه اذناك وصدق نصف ما تراه عينك

نسمة المغرب

يقول...

شكرا لك

كمال

يقول...

اعتقد ان السبب الرئيسي لتصديق وتأييد اغلب الخدع والاكاذيب والادلة المزيفة هو طبيعة وطريقة التربية والتعليم العربي والاسلامي الذي لا يشجع على زرع روح الشك والبحث والفهم والاستنباط والاستنتاج في كل المعلومات او المفاهيم التي تدرس او تعلم او تلقن في البيوت او المدارس او حتى الكليات ناهيك عن دور العبادة ...... بل كل المربين والمعلمين يشجعون على التلقين والحفظ والترديد .......بدون فهم او وعي .......وهدا هو بيت الداء ومصدر رزق المشعوذين والدجالين .


تحياتي

د.كمال

rico manzia يقول...

على ما نعتقد بأنها مجرد تسيلة من اشخاص فارغون في الحياة تماما

غير معرف

يقول...

مجرد تسليه من أناس فارغين

mohamed badawy يقول...

والله ولا حتى بعض الهيئات أو الوكالات العالمية!
الم نسمع عن اعتراف " ستانلي كوبريك " المخرج الشهير ولاذي أقر قبل موته بتلفيق "هبوط الإنسان على سطح القمر "!!!

غير معرف

يقول...

حسب اعتقادي الخاص كانت هذه الاشياء تصدق في الماضي و بالماضي لا اقصد البعيد بل من عام 2007 وما قبله لكن الان ومع تطور التكنولوجيا واختراع الphoto shop يمكن لاي شخص بهاتفه الخاص ان بخترع صور و فيديوهات غريبة لكن الانسان بطبيعته فضولي وميال الى الاشياء الغامضة ولا انكر اني لا ازال لحد الان احب البحث عن هذه الاشياء و مشاهدتها واكتشافها واضيف ان {موقع ما وراء الطبيعة}اروع موقع للخوارق اراه في حياتي^_^ B-)

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.