5 ديسمبر 2012

Textual description of firstImageUrl

شمس المعارف الكبرى - جزء 2

إعداد : رامي الثقفي  و كمال غزال
هذا المقال تتمة للجزء الأول وهو دراسة مفصلة لأهم كتاب في مجال الشعوذة في المجتمعات الإسلامية ويتضمن أيضاً حواراً مع أحد العارفين فيه.

11- أسرار الحروف 
يقول الكاتب بأن الحروف أمة من الأمم وبأن حرف الألف هو أول مخلوق خلق من الحروف ، وهو الواحد في العدد لأن منه أسرار الأقوال كما أن الحروف من أسرار الأفعال وأن الحروف لا وقت لها يحصرها وإنما هي تعمل بالحاجة لمن أراد الله له ذلك ، وأن حرف الألف بالذات له تأثير في الإرتقاء إلى درجات الواصلين الوارثين وما تحقق من عوالمه الظاهرة والباطنة ، وإذا أراد الإنسان أن يأخذ من أسرار الحروف فيقول : 

"  اللهم أني اسألك يا من له العظمة وألا إله والمجد والكبر ياه يا الله 3 يا رباه 3 ياهو اسألك بسر الإسم الأعظم أن تسخر لي روحانيتك وأن تلبسني بهما نوراً وجمالاً وقبولاً وأن تهبني سراً من أسرار الألف اصرفه بما أريد ، أيها الحرف المتحرك من اليقظة بشرف أسمك بالنار والنور والظل والحرور ومما قيل بالنهار وبما أخرجه القديم من قديم وبسر ما وضعت في اللوح المحفوظ من العلم بعلم منشأ الأمور وبسر إمدادك بالألف وبأمرك النافذ بكليليا ومليليا وطيا وهينا ومريا وثيا وهبثا وبألف الأمر وبحق أهيـاشراها ادوناي احباؤت آل شداي والأمر العظيم ، ازجر الرئيس الأكبر همطهلفائيل همطائيل أن تتوكلوا بكذا وكذا العجل ألوحا .... الخ " .


ويقول الكاتب من ضمن الأعمال السحرية الشريرة التي تكون باستخدام حرف الألف : "  إذا أردت انتقاماً .. فإنك تطلب من أحد الأعوان بعد أن تكتب صورة الألف على بيضة تقوم بوضع البيضة في النار فإن العون يحضر ويقضي حاجتك وتقول : أيها الملك العظيم السيد طهطائيل الرئيس الأكبر أسرع بحق هيـه 2 يهون 3 شكمهيل 2 سحلو أجب واهبط وتمثل لي بصورة حسنة الوحا العجل !
ويقول الكاتب أيضا : واعلم أنك في روحانية الألف لا تحتاج لبخور وأما في غيره من الحروف فتبخر بالعنزروت والسندروس ......"

وكذلك باقي الحروف فلكل حرف طريقة ودعاء وتحضير مختلف .

12- أسرار الأسماء المقدسة  
يذكر الكاتب أن الشروط اللازمة في فهم أسرار أسماء الله تعالى والملائكة وحاملي العرش والكرسي والمتصرفين في القلم واللوح فيه وأهل السماوات أنه قد جعل لهم أذكاراً خاصة إلا أن أهل الملك الأعلى ذكرهم "قدوس" وأما أهل الكرسي فذكرهم "سبوح قدوس رب الملائكة والروح"ويقول أن من فهم معاني اسم القدوس وعمل بها كشف الله له حجاباً مستورا .


وقد أسهب الكاتب في ذكر أسماء الله الحسنى ومالها من الخواص والأنماط وأن لكل نمط دعوة وخادم وما أسماها الصفات الأمداديات والأسرار الربانية والأسرار المنتخبات العرضيات المقتضيات وأسرارها النافعات وذكر أن في السماء أثنا عشر برجاً انقسمت على الطبائع الأربعة فمنها الحارة واليابسة والنارية والترابية والهوائية والمائية ، فالحارة اليابسة ثلاثة بروج وهي الحمل والأسد والقوس ، والترابية ثلاثة الثور والسنبلة والجدي ، والهوائية ثلاثة الميزان والدلو والحوت ، والمائية ثلاثة السرطان والعقرب والحوت ، وتقوم البروج بسر الحروف ويقوم التركيب بسر الحروف في العلويات والسفليات ووضحه في هذه الدائرة :


13- الموازين
ذكر الكاتب فصل في ذكر الموازين وكيفيتها ومن جملة ما قال : " اعلم أن الميزان في هذا العلم معرفته أمر عظيم فإذا أردت عملاً وكسرت حروفه فاجمع الحروف مع حروف المراتب وأن كل حرف من حروف المراتب مقاوم 7 أحرف من حروف الدرج ، وكل 12 حرف من حروف الدقائق تماثل حرفاً من حروف المراتب ، وذلك كل 18 حرف من حروف الثواني بحرف واحد من الحروف الأربعة وقس على ذلك وهذه صفة الموازين : "

وهذه صفة الميزان الأعظم الحاوي للأسرار الجليلة التي قامت بها الحجج الواضحة والبراهين بحسب قوله وهذه صورته :

14- جبل (ق)
ذكر الكاتب أسطورة جبل قاف وهو ما ذكره العديد من الكتب العربية القديمة والبعض يعتقد أن الله قد أقسم به في سورة قاف حين قال : ق والقرآن المجيد ، وقد اختلف في حقيقة جبل قاف فالبعض قال انه جبل محيط بالعالم السفلي يرفع سقف سماء كل جوف في الأرض إلى سماء جوف الأرض السابعة والبعض قال أنها سلسلة جبال على سطح الأرض ، وقد ذكره ابن عباس حيث قال خلق الله جبلاً يقال له قاف محيطاً بالعالم السفلي وعروقه متصلة بالصخرة التي عليها الأرض وهي الصخرة التي ذكرها لقمان فإذا أراد الله أن يزلزل قرية في الأرض أمر ذلك الجبل أن يحرك العرق الذي يلي تلك القرية فتزلزل في الوقت .

وذكر القزويني في كتابه عجائب المخلوقات وغرائب الموجودات في فصل فوائد الجبال وخواصها وعجائبها أن جبل قاف جبل محيط بالدنيا من زبرجده خضراء تأتي منه خضرة السماوات ووراءه عالم وخلائق لا يعلمهم إلا الله تعالى .

15- قضاء الحاجات وخادم سورة الإخلاص
يقول الكاتب : " إذا أردت قراءة هذه السورة الشريفة تطهر ثيابك وبدنك ومكانك ثم تصوم ثلاثة أيام عن كل ذي روح وما خرج من روح ويكون ابتداء عملك نهار الثلاثاء فإذا كان ليلة الجمعة تقرأ السورة 1000 مرة وتقرأ هذا الدعاء 40 مرة فإذا تمت قراءتك يدخل عليك خادم السورة فلا تخف منه ثم يسلم عليك فرد عليه السلام وعظّمه فأنه ملك جليل القدر والشأن ويفعل لك ما تريد ، فاطلب منه حاجتك وما تريد منه فأنه يقضيها لك واطلب منه خادماً من خدامه يكون لك ممتثلاً لأمرك طائعاً في كل ما تصرفه وخذ  منه على ذلك إشارة ، فإذا أردت قضاء حاجة فاقرأ السورة واذكر أسمه فإنه يحضر بين يديك فاصرفه بما تحب وتريد والبخور لبان وجاوي " .

16- العلاقات والحب
في موضوع العلاقات يشدد الكاتب على الخلوة بالنفس كثيراً لاستحضار الأرواح يزعم انها تربط المحبة بين طرفين ومن ضمن الطرق والوسائل يقول :

" تكتب في يوم الأربعاء بماء الحبق النهري القرنفلي والزعفران وماء الورد الطيب في أوراق القصب مع أسم من أردت ولا تطلع سرك لأحد وتقول : " بحق القلم واللوح أوصل كذا إلى كذا وأوصل المودة بينهما بهلطيف سليطيع أسماطون أطوان هكش يوقش هبروش يهليور الأركياظ هيورش باروش الشقوم مهرانش بشلحط فقوس يلعشاقوم علشاقيش مهراقش ، أجيبوا أيتها الأرواح العظام بالأسم المخزون المكنون ، أجب يا سام يا ميمون ..." وبعد ذلك تبخر بلبان ذكر وليكن غذاؤك أيام الخلوة الخبز والزيت والزبيب ومدة الخلوة 7 أيام في مكان خال من الناس في معتكف صالح  ولا تطلع سرك لأحد وتكتب الخاتم ".

ويزعم أن آية الكرسي لها من المحبة والقبول والجاه عند الأكابر : " إذا أردت أن يكون لك ذلك فارسم هذا الوفق في رق غزال واكتبه بماء الورد والزعفران وتكتب حول الوفق آية الكرسي وعندما تحمله تبخر بعود هندي وجاوي وعود الصليب وهذه صورته ":

ويقول البوني أيضاً في الحب :" إذا أردت أن يحبك إنسان وتثبت محبتك في قلبه إلى الممات ولا يتغير أبداً فاكتب هذه الأسماء في سبع بيضات وتكتب معها اسمك واسم أمك واسم المطلوب وأمه وتحرق كل يوم بيضة وتكون الكتابة بقلم ريحان ويكون المداد معه شئ من المسك فإنك ترى العجب من إلقاء المحبة والمودة على أن يكون ابتداء العمل يوم الأحد ".

17- شفاء المرض
ذكر الكاتب طرقاً تؤدي بحسب زعمه إلى شفاء المرضى ، فمثلاً يقول في أحد فصول الكتاب : " أنه إذا أردت أن تعالج من يشتكي من وجع الطحال فاكتب له هذه الطلسم المبارك في ورقه وضع الطلسم فوق الطحال من فوق القميص ثم خذ ملعقة واجعل فيها الرماد وضع فوق الرماد جمرة نار وسوف يبرأ صاحبه وهذه صفة الطلسم ":

18- عقد اللسان 
ومن ضمن طرق السحر الشريرة  التي قالها الكاتب في كتابه: " إذا أردت عقد لسان أحد تكتب هذه الطلسم وتقول أصمت لسان كل ناطق بسوء إلا بخير أعنقه يا عنقود واربط الألسنة بحق الودود عجلاً عجلاً سحلطميلميلعي سلسلسلكحيل هيا العجل الساعة ".

19- إبطال النوم 
فيما يتعلق بالنوم ذكر البوني ان هنالك طرق لإبطال النوم حيث قال : " إذا أردت إبطال نوم إنسان أحم الخاتم على شمع على اسم من تريد وصور صورته وارسم عليها الخاتم واربطها في سروالك وعلق سراويلك الأخرى رجلاً بعد رجل فإن المعمول له لا ينام ما دامت السراويل معلقة ".

20- إحضار الغائب
ذكره البوني ما أسماها "دائرة الأنوار" ومن الجدير بالذكر أن كتباً عدة حول الشعوذة قديماً وحديثاً ذكرت هذه الدائرة حيث تعد من طرق السحر الأسود و كتب فيها :" وهي سر عجيب فانظر عليها بعين البصيرة ، فإذا أردت إحضار من شئت إلى منزلك فارسم هذه الدائرة على ورقة وارسم فيها المطلوب وارسم فيها اسم أمه في الدائرة الصغيرة ومن حولها اكتب الحروف الأبجدية ثم تحمل الورقة في حائط شرقي ثم دق في حرف الألف بمسمار نظيف من حديد واتل العزيمة سبع مرات وأنت تبخر بلبان ذكر وزعفران ولبان جاوي ، فإن أبطأ عليك المطلوب فانقر المسمار على حرف الباء ، ولم تزل تنتقل من حرف إلى حرف وأنت تبخر وتعزم حتى يحضر لك المطلوب عند حرف من تلك الحروف الذي أحضره خادمه فتدعوه بذلك الحرف في كل وقت أردت إحضاره إليك ، فإذا كان المطلوب مسافراً فسمر في كل حرف مسماراً لطيفاً واقرأ العزيمة سبع مرات وعد مسافة الطريق فإنه يحضر ، واعلم أن هذه الدائرة لا تحتاج إلى وقت أو إلى ساعة فدع مرادك في القلب وقل بعد العزيمة في كل مره يا ملك يا قديم 260 مرة يحصل لك مرادك وهذه صفة الدائرة " :

21- جمع الوحوش والهوام 
يقول البوني : " تذهب للبرية وتعمل حولك دائرة وتجلس فيها وترمي بين يديك حول الدائرة من الخارج شباً من الرماد وتتكلم بالكلام آه آه ايه ايه ابدأ ألـوحا العجل الساعة ،  وتكتب الأسماء بورقة وعلقها على غصن رمان فإن جميع ما في البرية من الوحوش والهوام تحضر عندك ولا يضرونك ، وخذ منهم ما شئت واترك منهم ما شئت ، وتصرفهم باقتلاع الورقة من الغصن ".

22- طاقية الإخفاء 
تأتي بعد تدريب طويل ولها شروطها الخاصة ، ومن ضمنها يقول البوني : " تأخذ جلد ظبي تجعل منه طاقية وتكتب عليها ما يأتي بشئ من المداد ثم تلبسها على رأسك ، وتدعوا بهذا الدعاء : " اللهم أني أسألك باسمك القديم يا دائم يا أبد يا واحد يا أحد يا فرد يا صمد يا من لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد ، يا رب الأرباب يا عزيز يا وهاب باحتياط قاف بهول يوم المخاف أسألك أن تسخر لي واحداً من خدام أسمك يخدمني فيما أريد إنك على كل شي قدير " ، ثم ترمي أمامك شيئاً من الرماد وثم تقرأ عشر مرات إلى أن يختفي ظلك وأنت واقف في الشمس ، وإذا مر عليك أحد من الجن والأنس فإنك تراه ولا يراك وكذلك الوحوش تمر عليها ولا تراك ولا تسمع حسك في المشي ".

وهذا ما تكتب على الطاقية بالمداد المذكور :
" واه 2 هداه 2 هيوه 2 لهلد 2 لهلوه 2 هلولياه 2 يوش 2 وش 2 الواش 2 ابوش 2 الوش 2 شلش 2 شالش 2 ايش 2 اهدان 2 اوطف 2 لطعلف 2 لوطياف 2 طايف 2 أجيــبوا يا خدام هذه الأسماء وأخفوني عن الأبصار بحق الله الواحد القهار ألــوحا 2 فإنه يكون ذلك في أسرع وقت ، فافهم ترشد ".

23- الحماية من اللصوص وقطاع الطرق
ذكر الكاتب أن هنالك أسماء كانت موجودة على عصا موسى وبها كان يفعل الغرائب فإذا كتبت هذه الأسماء في شرف الشمس أو شرف المشتري بماء النهر وماء البئر وماء الورد والزعفران في رق غزال وتقوم بالتبخير وقت الكتابة وتجوف به العصا وتجعل الأسماء فيها ، فيقول أن من فوائدها أنه إذا كنت في مكان مخيف وظهر عليك اللصوص وقطاع الطريق أو ظهر عليك من الوحوش الضارية المؤذية فاضرب بالعصا على الأرض ثلاث مرات وقل : " اللهم أني أسألك بركة هذه الأسماء العظيمة التي كانت على عصا موسى بن عمران وضرب بها البحر فانفلق وكان كل فرق كالطود العظيم "، وتقول في ثناء كلامك :" وقفوهم أنهم مسؤولون "،  فإنهم يقفون وهذه صورته :



24- حوار مع أبو مصعب
أجريت حواراً عبر الإتصال الهاتفي مع أبو مصعب وهو شيخ جزائري ومن نفس بلد أحمد بن علي البوني مؤلف كتاب شمس المعارف الكبرى  ويزعم أنه الجن المسلم في خدمته وذلك بغرض العثور على إجابات تتعلق بالكيانات الموكلة بأعمال السحر (الجن) ، ولكي آخذ وجهة نظر المتمرسين في هذا "العلم"  وإليكم ما دار من حديث :

- رامي الثقفي :  " أود أن أسألك أولاً  لماذا يستخدم البخور عادتاً في الأعمال السحرية ؟ "

- أبو مصعب : " هناك نوع من الجن يتغذى على البخور وهم يحبونه وبخاصة البخور ذو الرائحة الكريهة بالنسبة للبشر ".

-  رامي الثقفي :  " لماذا نجد أن السحرة يستخدمون بالذات البخور الجاوي ولبان الذكر والقسط الهندي ؟ "

- أبو مصعب  :  " ذاك شرط الجني الذي يريد خدمته .. اسمه خادم السحر لأنه يتغذى منه ويقويه ولكن ليس كل الجن فهم أصناف ".

- رامي الثقفي : " لماذا الجن لا تجلب هذا النوع من البخور بأنفسهم من عالم الأنس ويقومون بالتبخير ويتغذون منه بدون الإستعانة بالساحر أو الإنسي ؟ "

- أبو مصعب  : "  لم أفهم .. وضح سؤالك "

- رامي الثقفي : " اقصد البخور الجاوي لماذا الجن تطلبه من الإنس .. لماذا لا يأتون به ويأكلون منه بدون الاستعانة بالساحر يوفره ويأتي به لهم ؟ "

- أبو مصعب  : " نار الجن ليست كنار الإنس ، نارهم تحرق البخور بسرعة ، نارنا أفضل من نارهم حتى أكلنا أفضل من أكلهم فهم مضطرون لنا ".

- رامي الثقفي :  " وهل ينطبق ذلك على الرماد أيضاً ؟ "

- أبو مصعب : "  نعم .. الرماد هو نوع من غذائهم ، وهم يجتمعون لأكل الرماد بعد إطفاء الفحم أو الحطب من النار " .

- رامي الثقفي : " هل يمكن للساحر معاشرة أنثى من الجن خادمة سور أو آيات كشرط لقضاء الحوائج ؟ "

- أبو مصعب  : " بالطبع وما أكثرهم .. تعاشره يقظة أو في النوم "

- رامي الثقفي : " كيف يكون ذلك في اليقظة هل تتجسد له ؟ "

- أبو مصعب :  " نعم ، تستطيع أن تتشكل له ولكن قليل ما يحدث ذلك وهو يشعر بالمعاشرة دون رؤيتها إحساسا فقط لأن التشكل ينقص من قدرتهم أي من قوتهم ولكن أحيانا يتشكلون مع المشعوذين في المرآة " .

- رامي الثقفي :  " هل الجنية تجد لذة أو طاقة معينه في معاشرة الإنسي ؟ لماذا تطلب منه ذلك ؟ "

- أبو مصعب :  " لكل جني شرط للعمل مع المشعوذ لابد من المعصية مقابل العمل "

- رامي الثقفي:  " أريد أن تفصل لي أكثر إذا سمحت "

- أبو مصعب : " الجن عنده 40 صفة للتشكل .. لا يستطيع أن يتشكل أكثر من 40 صفة..... لدي معلومة جديدة عن مثلث برمودا "

- رامي الثقفي :  " يبدو أنك لا تريد أن تجيبني بشكل مفصل حول مفهوم معاشرة الإنسي مع الجن .. حسناً ما هي  ؟ "

- أبو مصعب  : " يحتوي على 77 بابا وفي كل باب أصناف من الجن ، الجن السحرة والمردة كأنها مدرسة أو جامعة كبيرة لتعليم الشر "

- رامي الثقفي : " رائع ..هل لديك معلومات أكثر "

- أبو مصعب  :  " سأتحدث معك بالتفصيل عنه لاحقا "

- رامي الثقفي:  " هذا جيد سوف انتظر ذلك "

- أبو مصعب  : " سأقول لك شي ولكن لا تندهش "

- رامي الثقفي :  " ما هو  ؟ "

- أبو مصعب  :  " معي جني بحري وهو ملك البحار هو من يمدني بالتفاصيل عن برمودا وآية إحضاره هي لو كان البحر مدادا لكلمات ربي .. اعني آيته في القران

- رامي الثقفي : "  إذن كما قال البوني فعلاً لكل سورة أو آية خادم من الجن ... هذا غريب ولكنها معلومة رائعة  وهي مفيدة للبحث بشكل عام "

- أبو مصعب  :  " نعم ..  لكل جن آيته في القرآن وإذا سمعها يحضر "

- رامي الثقفي :   "وسور خاصة .. خدام الآيات والسور "

- أبو مصعب : " نعم ... ولكن الجن المؤمن يبتلى حتى مع الساحر "

رامي الثقفي :  " كيف ذلك ؟ "

- أبو مصعب :  " إذا كرر الساحر الآية يحضر ذلك الجني مرغما عنه ولكن عنده آيات ليدافع بها عن نفسه هل فهمت ؟ "

- رامي الثقفي :  " نعم،  فهمت ولكن أعطني مثالاً "

- أبو مصعب  : " يقول الساحر أينما تكونوا يأتي بكم الله جميعا .. فسيأتي خادم تلك الآية "

- رامي الثقفي : " هل  يحضر رغما عنه بدون إرادته  بسبب تلك الآية ؟ "

- أبو مصعب :  " المشعوذ يعرض عليهم العمل معه فمنهم من يعمل خوفا ومنهم من يدافع عن نفسه فيقول مثلا صم بكم عمي .. فلا يراه الساحر ولا جنوده "

- رامي الثقفي : " جميل .. أو أن يقول وجعلنا من بين أيديهم سدا ....  الآية "

- أبو مصعب : " نعم ... ومنهم من يأخذه الجلاد وهو عفريت من الجن يعاقب من لا يريد خدمة الساحر أي مختص في الجلد "

- رامي الثقفي : " مختص في الجلد ؟ هذا غريب أكاد أن اضحك "

- أبو مصعب :  " إنها حقيقة .. ومنهم من يقول له اعمل ثم يفر ولا يعمل "

- رامي الثقفي :  " إذن لا يتم السيطرة عليهم جميعاً "

- أبو مصعب : "  نعم .. فأسماء الجن تدل على صفاتهم عكس الإنس .. فمنهم من اسمه الخداع وهو مختص في الخداع .. ومنهم اسمه الخارق وهو الذي يدخل الجسد رغم كل التحصينات أي يضرب عدة ضربات ولكنه يدخل "

- رامي الثقفي : " طهطئايل وسمسمائيل وجبرائيل هل هم ملائكة أم جن ؟ "

- أبو مصعب  : " الشياطين تحاول جعل أسمائها كأسماء الملائكة افتخارا بقوتهم "

- رامي الثقفي :  " يعني مجرد ألقاب وليست أسمائهم الحقيقية "

- أبو مصعب : " نعم .. ألم تلاحظ أسماء الملائكة "

- رامي الثقفي :  " نعم،  كانت قريبه من هذه الأسماء

- أبو مصعب :  " تنتهي بالياء واللام ... إنهم يستخدمون هذه الأسماء أحيانا لخداع المشعوذ المبتدئ "

- رامي الثقفي :  " فيظن أن الجني الذي اسمه جبرائيل هو نفسه جبريل مثلا ؟ "

- أبو مصعب  :  " نعم بالطبع .. زخرف القول غرورا " .

- رامي الثقفي :  " ما علاقة الكواكب بالسحر والجن العلوي الذين يوصفون بالملوك العلويين ؟ "

- أبو مصعب :  " قال ربنا لا تسجدوا للشمس ولا للقمر .. إذا يوجد من يعبد الكواكب صحيح ؟ "

- رامي الثقفي : " نعم وهي عبادة قديمة .. "

- أبو مصعب :  " إذن هناك جن يعبدونها .. هل تذكر أكذوبة العصر ؟ هناك جن يسكن الكواكب أسمه الجن الفلكي "

- رامي الثقفي :  " هل هو جن مختلف عن نوع جن الأرض ؟ "

- أبو مصعب :  " نعم والحمقى في الغرب يسمونها "مخلوقات فضائية" ! "

- رامي الثقفي :  " ولكن يوجد بعض المشاهدات لهذه الكائنات .. كبيرة الرأس وواسعة العيون .. والجن لا يرى عادة " .

- أبو مصعب :  " لا تنسى بأنها تتشكل ، عندها القدرة على التشكل .. في الفضاء تعيش العفاريت ، والجن الفلكي يتبع حركة الكواكب فيؤذي المريض حسب حركة الكوكب "

- رامي الثقفي :  " وبالتالي ينتشي الجني بمسار الكوكب ويشتد الوجع على المسحور "

- أبو مصعب : " نعم .. فهم يتبعون حركة الكوكب ، اعني يتبعون إلههم ، فلما رأى القمر بازغاً ماذا قال إبراهيم ؟ "

- رامي الثقفي :  " قال هذا ربي ... طيب ما رأيك بكتاب شمس المعارف ؟ وهل من يقرأ هذا الكتاب سوف تؤثر عليه هذه القراءة .. أعني على المطلع عليه وهل هو كتاب سحر وشعوذة أم كتاب علمي ؟ "

أبو مصعب :  " إنه كتاب سحري .. أملاه جني ساحر على مشعوذ .. وإذا قرأ المطلع عليه بتمعن مع تطبيق ما فيه سوف تحضر له الجان وسوف يخبر عليه القرين ".

- رامي الثقفي :  " وضح أكثر "

- أبو مصعب :  " القرين يجهر بما يقرأه الإنسي سراً فيتم الحضور فهمت ؟ "

- رامي الثقفي :  " ولكن الكتاب يذكر معلومات علمية وفلكية وحركات سير الكواكب والأرض المستديرة وجبل قاف "

- أبو مصعب :  " النبي كان يتعوذ من علم لا ينفع .. ولكن للسحر فن وعلم .. فهو علم .. لكنه ضار .. لأنه قال وما هم بضارين به .. وأحياناً يكون مع الكتاب رصد أي حراس  ، أكتفي بهذا وعلي أن أذهب الآن "

- رامي الثقفي :  " بالتأكيد وأشكرك على هذه المعلومات " .

انتهى الحوار 

--- سنأتي على ذكر إستنتاجات مهمة لاحقاً وستكون جزء من تحديث لهذا  المقال فترقبوها.

ملاحظات هامة
- لا تحض الدراسة أعلاه وبأي شكل من الأشكال على ممارسة الشعوذة بل وضعت للإطلاع لوضع دراسة عن كتاب مهم في مراجع الشعوذة في العصر الإسلامي ، وستأتي الأجزاء التالية لتذكر بعض النتائج المهمة ، ونريد التنويه إلى أننا تعمدنا طمس هيئات الأوفاق والطلاسم  المبينة في الصورلكي تلغي تأثرها المزعوم ، فإذا تجاوزنا الخط الأحمر وتحدثنا عن ما لا يجب أن نتحدث عنه فاكتبوا  رأيكم.

نشكك بأن يكون  لهذه العزائم والأقسام أي تأثير فعلي ومع ذلك ننبه إلى إمكانية تأثيرها على البعض فقط إن آمنوا بفعاليتها وبالكيانات المزعومة الموكلة بها ، لأن الإيمان بها قد يفتح باباً تسيطر من خلاله على عقل الشخص أو تبث بطاقة سلبية أو إيجابية ومجهولة  لنا وعلينا أن ندرك أن العقل أغلى ما لدينا ولهذا نخشى أن نخسره أو نحرفه عن الوعي السليم.

- الدراسة أعلاه من حقوق موقع ما وراء الطبيعة ، ويجب أن الإشارة إلى مصدرها هذا في حال نشر أي مقال مبني عليها وإلا اعتبر ذلك انتهاكاً للحقوق.

إقرأ أيضاً ...
- شمس المعارف الكبرى  - جزء 1
- حاسبة الأوفاق - برمجة وتطوير : كمال غزال
- تجارب واقعية مع كتاب شمس المعارف الكبرى
 
2019 Paranormal Arabia جميع الحقوق محفوظة لـ