5 يونيو 2012

Textual description of firstImageUrl

تجارب واقعية: استحضار لذاكرة مكان

ترويها وفاء - مصر
لي تجربة في مدينة جدة السعودية حدثت معي منذ سنوات طويلة عندما كنا على شاطىء البحر حيث كان هناك مبنى كبير يقال أنه كان قصراً للملك سعود و لا أعلم الآن اذا كان مازال قائماً أم لا،  كان واسع جداً و بارتفاع دورين على ما اذكر ، وبلا ابواب و كله منافذ إلى الداخل.

كان معنا بعض العائلات وسمعت منهم أنه "مسكون" و أن هناك أصواتاً تصدر منه ليلاً ، كنا وقتها في ساعة الغروب فانتظرت حتى خيم الليل و كان القمر بدراً وأستطيع الرؤية بصورة جيدة وتفاجأ الجميع بي عندما ركضت باتجاه المبنى وأنا اقول لهم بأنني ذاهبة لقضاء بعض الوقت في هذا القصر و لن اعود إلا بعد ساعة من الآن و ما بين صرخات اختي و استحسان بعض البنات و الدهشة التي عقدت ألسنة الكبار كنت قد وصلت إلى الداخل و صعدت الدرج إلى الطابق الثاني و مازالت الاصوات تزداد ارتفاعاً و هم يظنون بأني لا أسمعهم .

المهم ركضت نحوهم من الأعلى لأطمئنهم و بعد أن هدأوا مضيت في حال سبيلي استكشف المكان ، لا شيء غير الحيطان فقط و صوت البحر ينساب من الفتحات التي كانت يوماً ما شبابيك ، وركضت في كل الاتجاهات في الداخل كان مساحات شاسعة وخاوية ولم أشعر بالخوف أو الرهبة ولم أجد شيئاً يصلح للرؤيا ، اتجهت إلى النافذة في الدور الثاني والتي تطل على أهلي وأصدقائي و جلست احادثهم من مكاني و هم يحاولون تخويفي لكي أترك المكان وأعود اليهم لكنني لم أشعر بخوف أو أي شيء غريب .

وهدأت الأمور بيني وبينهم فمضى كل منهم إلى حال سبيله وربما نسوا أنني اجلس في هذا المكان بمفردي فتسللت من دون أن أخبرهم إلى قاعة كبيرة جداً في منتصف المبنى وجلست أتخيل الأيام الخوالي لهذا المبنى و الأحداث التي كانت تحصل فيه وهنا فقط بدأت أسمع بعض أصوات الأكواب وأطباق توضع وأقدام تمشي بهدوء (لم اسمع أصوات وقع الأحذية)و حركات ناعمة تمر بي و تجلب معها بعض الهواء البارد وبدأت أشعر بقشعريرة البرد مع أن الجو كان حاراً وقبل ذلك كان خانقاً .

جمدت في مكاني فما أستشعره لا يعبر عن وجود للجن بل هو وجود لأرواح عاشت في هذا المكان ومازالت تعيش ولها وجود فيه ينبغي علي أن احترمه و لا أخبر عنه أحد ، مضى بعض الوقت و مازالت الاصوات كما هي فقررت الخروج و الصمت .

خرجت و اتجهت إلى شاطىء البحر لأخلو مع نفسي قليلاً و بإحساس غريب بانني كنت في عالم آخر ، عالم أراد إشراكي في شيء لم أفهمه وإلا لاستمروا في صمتهم الابدي دون اشعاري بوجودهم .

لي تجارب عديدة مع الأرواح ومارويته كان إحداها.


ترويها وفاء - مصر

تعقيب 
هل يملك المكان ذاكرة مسجلة لما جرى فيه من أحداث في الماضي ؟ وهل يمكن استدعاء تلك الأحداث عبر جلسة التأمل العميق وهل هي قدرة فريدة لدى بعض الأشخاص الذين يتمتعون بـ "شفافية" عالية ؟ أم أن ذكريات المكان وهم صنعه العقل فصدقه بالصوت أو بالرؤى الذهنية ؟ وهل تغير حرارة الجسم ناجم عن تأثير العقل وانطباعه عن المكان أم أن في الامر طاقات أثيرية محتجزة في المكان واستطاع الوعي معرفة المعلومات المختزنة فيها ؟ 

 أسئلة قد تجيب عنها نظرية جديدة في الباراسيكولوجي تتمحور حول "ذاكرة المكان" ، وقد تأخذ مكانها ضمن المقالات القادمة لموقع ما وراء الطبيعة فترقبوها.

ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 
- للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا .

إقرأ أيضاً ...
- الحاسة الزرقاء
- حالة الوعي ا لمغايرة  ASC
- تجارب واقعية: أصوات  مجهولة من ذاكرة الحرب
- ظاهرة الديجافو

46 تعليقات:

غير معرف

يقول...

السلام عليكم
اعرف هذا الشعور جيدا
دائما ما اشعر به عند دخولي لبعض الاماكن
واحيانا يتعدى عن كونه مجرد شعور
انما يصل الى "تذكر" صور عن المكان كيف كان سابقا ومن سكن به ....
وفي احد الاماكن بالذات اسمع احاديث واضحة احسبها حقيقة لأكتشف بأنها .... تخيلات!!!

light circle يقول...

يا لشجاعتك يا أختي!!!!!! تدخلين لوحدك لمكان قيل عنه مسكون بأرواح, و بالليل , و من دون أن تحسي بالخوف رغم سماعك لأصوات , و تتحدثين ببرودة .....فعلا أنت شجاعة
ربما أنك عندما دخلت المكان و أنت نعرفين أنه مسكون كنت تتمنين أن تسمعي أو تري شيئا و فعلا تهيأت لك تلك الأصوات , بدليل أنك لم تخافي , و إلا كنت خفت و ركدت هاربة....
و ربما المكان يسكنه الجن ,كما هو معروف في الأماكن المهجورة, وكانت تلك الأصوات مزحة شيطانية....

غير معرف

يقول...

واوووو
جميله جدا شكرااااا لكي لمشاركتنا قصتك والتي اؤمن بها 100% شكرا جزيلا

غير معرف

يقول...

وفاء... كم كان عمركِ عندما دخلتِ القصر وكم عمركِ الأن؟؟؟؟؟
قلتِ ان التجربة حدثت معكِ منذ سنوات طويلة. من كم سنة ؟؟؟؟؟؟؟؟
طارق من المغرب

عبد الحق

يقول...

كنت شجاعة بقيامك بذلك الامر واود ان اسالك الاتراودك كوابيس عن هذه الاوامر

عبد الحق يقول...

اظنك شجاعة بقيامك بذلك الامر وارجوا الا تكون تراودك كوابيس بسبب ذالك

غير معرف

يقول...

قرأت كلاما كثيرا فيما مضى حول ما يسمى بذاكرة المكان، ما أود قوله هو أن التفاعل البشري في أي مكان ينتج عنه طاقة تؤثر في هذا المحيط الذي تم فيه التفاعل، هذا الملخص البسيط لفكرة ذاكرة المكان، ونجد هذه الأمر يتكرر كثيرا في أماكن الحروب والصراعات في السابق، فعلى سبيل المثال في الأردن وفي منطقة مؤتة حيث وقعت المعركة التاريخية الشهيرة هناك، يقسم أهل المنطقة أنهم يسمعون دائما وخاصة ليلا أصوات فرسان وصهيل خيول وصلصل سيوف في تجلي واضح لما يسمى بذاكرة المكان، وهذه قصة وغيرها كثير.إلا أن تفسير هذا الأمر يبقى غير ثابت، فربما في قصة الأخت وفاء ما سمعته كان عبارة عن تخيلات لأن الجو مهيء أصلا لذلك، وهذا أمر نلاحظه دائما عند الدخول في الأماكن المهجورة والتي كانت سابقا تعج بالحياة.
تقبلوا تحياتي
اخوكم معاذ.

wafaa يقول...

السلام عليكم و رحمة الله
اشكركم جميعا علي تفاعلكم معي و ابداء ارائكم ..و اعتفد ان من حقكم علي ان تعرفوا بعض المعلومات عني فانا الفقيرة الي رحمة الله وفاء جئت الي هذه الحياة لاسرة معظم افرادها روحانيين بالفطرة او توارثوا القدرة الروحانية ابا عن جد و اقول روحانية بمعني القدرات الفوق حسية فقط و لا شيء اخر غير اني تعرضت للاحتلال من الجن و طالت معاركي معهم حتي استقر الامر اخيرا بيننا بمعاهدة صلح و عدم تعدي احدنا علي الاخر .اثناء تلك المعارك اكتسبت بعض القدرات الاخري و خسرت بعض من قدراتي السابقة و الحمد لله اموري مستقرة حاليا

بالنسبة للاخ لايت سيركل الذي يقول انني شجاعة انا بالفعل لا اخاف من اي شيء في هذه الدنيا و الحمد لله لا اخاف الا من رب العالمين و سلاحي يقيني بالله الواحد الاحد و كتابه الكريم و اعتقد انها خاصية اختصني بها ربي له الحمد و المنة و الجميع يحسدونني عليها و لك ان تسميها شجاعة كما شئت

الاخ طارق من المغرب لا يهم كم عمري الان او كم كان عمري وقتها فانا الان اختلف كثيرا عن ذلك الوقت

اخ عبد الخالق الحمد لله انا لم اري كوابيس في حياتي اثناء نومي فكل كوابيسي كانت تحدث في اوقات اكون فيها مستيقظة و واعية جدا لما يحدث و مع ذلك فانا لا اسميها كوابيس بل انتقال من حالة الي حالة اخري

لاخ معاذ انا متاكدة ان ما حدث لم يكن تهيئات لان احداث كثيرة حدثت معي قبل هذه الحادثة و بعدها و مازالت تحدث الي الان فقد ذكرت تلك الحادثة بالذات علي الفيسبوك لان الحديث وقتها كان عن مستشفي في السعودية فكتبتها لانها وقعت معي هناك ليس الا

اشكركم جميعا و اسال الله ان يحفظني و اياكم

غير معرف

يقول...

اعتقد ان هناك اسرار بالطبيعه لم نفهمها الى الان ومن ضمنها هذه الاحداث التي وقعت للاخت / وفا

كثير هي السجون اللتي تم بها قتل المساجين ومع ذلك تظل تلك الارواح محبوسة في ذاك المكان
لذلك اذا اطفئت الانوار ترئ خيالات بيضاء تمشي مسرعه امام عينك
واعتقد ان الاخت تمتلك الشجاعة الكااافية والمغامره والجراءه
فعلاً / الحياه اما مغامره او لاشي

شكرآ للأخت ع سرد قصتها واتمنئ من الجميع ان يسرد القصص التي حصلت له .

عابر سبيل

يقول...

قلتي ان هناك تجارب اخري لكي روحيه ممكن تحكيها لنا

أسلامي متطرف

يقول...

وقد يكون نتيجة مرض نفسي نتيجة الوحدة و العزلة التي كنت تمرين فيها في المبنى مما أدى ألى دخولك في عقلك الباطني الذي بدورهي كان يستجيب لتخيلاتك بشكل أيجابي وعنده أستطاع دماغغك من أستحظار ذاكرة للمكان البرد والريح والشعور بنفحات البحر ساعدتك وتمحورت نحو هذا الخيال تعجبتي و خفتي فنهضتي تتسائلين كيف حدث هذا
هذه التجربة تدخلين فيها للمرة الأولى لذلك أثارت تعجبك
فطاقة المكان برأيي الشخصي لا تشخص ألا عبر الأدوات و الأجهزة المتخصصة في ذلك كقياس مجال الحقول المغناطيسية وظاهرة تسجيل الأصوات الألكترونيةالأي في بي هذا والله أعلم و أدرى وقد أخطئ أو أصيب

super_dragon يقول...

هل يملك المكان ذاكرة مسجلة لما جرى فيه من أحداث في الماضي ؟
نعم , لكن اذا لم يعايش الشخص تلك الاحداث فقدرة الشعور بذاكرة المكان تختلف من شخص لآخر ويمكن للاشخاص الذبن بمتلكون شفافية بالروح وعبر جلسات التأمل استحضار كل التأريخ لذلك المكان وبالبتفصيل لكن احيانا تكون ذكريات المكان مجرد اوهام صنعها العقل لعجزه عن معرفة أو الشعور بذاكرته الحقيقية فصدقها بالصوت أو بالرؤى الذهنية كما تفضل التعقيب .
وهل تغير حرارة الجسم ناجم عن تأثير العقل وانطباعه عن المكان
تغير درجة الحرارة هو مجرد تغير مفاجيء من الضوضاء الى الهدوء وعند حدوث ذلك يأتي للانسان شعور بانه بمكان " مسكون " وبالتالي تتغير درجة الحرارة حتى تلائم ذلك التغير
أم أن في الامر طاقات أثيرية محتجزة في المكان واستطاع الوعي معرفة المعلومات المختزنة فيها ؟
أعتقد أن الوعي لا يستطيع قراءة المعلومات المختزنة بالمحيط الطاقوي الاثيري الا اذا كان في حالة من الحالات كالنوم
وربما تتخزن المعلومات لكن بشكل مشفر لكل الطاقات الاثيرية بذلك المكان لاوعياً ..
وعندما ننام او نكون في حالات معينة كالتأمل العميق
تحدث الترجمة وغالباً ما نفهم ونعرف الرسالة جيداً من الاحلام
لذلك كونوا متيقظين دائماً عندما تناموا ..

فاعل خير يقول...

الموضوع ليس اكثر من عمار المكان و هو الجن الذى يسكن فى هذا المكان لان الجن غالبا ما يسكن فى الاماكن الخاليه

و شعورك كأن البرد لامسك و سمعتى اصوات فهذا من فعلهم


فاعل خير

معالج بالرقيه

غير معرف

يقول...

صاحبة القصة..وفاء
العمر مهم جداً في هذه الحالة لأن قصتكِ هذه قد يقرأها آلاف من البشر وخصوصاً الأطفال المساكين الذين يصدقون كل شيئ.

أنتِ ربما نشرتِ هذه القصة, أقصد هذه ( الخرافة ) للتسلية فقط, لكن يوجد من يصدق كل شيئ. لذا أسألكِ للمرة الثانية والأخيرة:
حتى نتأكد ونرى إن كنتِ صادقة ام لا
كم كان عمركِ عندما دخلتِ القصر وكم عمركِ الأن؟؟؟؟؟
قلتِ ان التجربة حدثت معكِ منذ سنوات طويلة. من كم سنة ؟؟؟؟؟؟؟؟

نريد فقط ان نبيّن للسّادة القراء ان قصتكِ حقيقية وليس أكثر

طارق من المغرب

غير معرف

يقول...

يبدو ان ألأخت وفاء تجهل شيئ مهم وهو ان هذا الموقع يدخله المراقبون والمحللون والعلماء وأصحاب التجارب الحقيقية.
لا أعرف كيف سمح لك المقوقع بنشر هذه القصة لكني اعرف ان كثير من الناس يصدقون.. ليس هذا فحسب بل ويؤيدون.
بعد فحص وتحليل دقيق
قصتك مرفوضة ولا أساس لها من الصحة.

مراقب

NARNIA يقول...

الشجاعة لوحدها لا تنقدك لذا عليك أن لا تكرري هذا الفعل فإن الجن فيهم من الجهل والظلم ما الله به عليم

لكن هذا لا ينمعني أن أعترف بشجاعتك

لكن تذكري بأن اللعب مع الجن شئ غير محبوب البتة

NARNIA يقول...

الشجاعة لوحدها لا تكفي لإنقاذك من الجن فإن فيهم من الحهل والظلم ما الله به عليم

لكني أحييك على هذه الشجاعة وهذه الجرءة

لك

غير معرف

يقول...

بصراحة يا وفاء انا اتفق مع الرد رقم 4 طارق. التاريخ مهم جداً.
وبعدين انت شفت إيه؟ وإمتى؟
كان عندك كم سنه ساعتها؟
شفتي شياطين يعني؟ ولا كان إيه بالزبط؟؟؟؟؟؟؟
تجربتك مش واضحه
شوية توضيح لو سمحت

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي تجربة مثلها تقريبا وهي انني في يوم من الايام اردت ان انام فوق سطح البيت حيث الجوو كان باردا سمعت اصوات من جهة امام البيت ولا يوجد بها اي عمران اصوات هتافات( الله اكبر) وفرسان واصوات خيول ومعركة طاحنة استمرت 5 دقائق وكان عمري 18 عاما كنت واعي لم اكن اهلوس ولم اتخيل يوما او راودتني اي تخيلات غير منطقية الخ ولا اعرف عن هذا المكان او سمعت به من قبل ان له تاريخ او حدث ما حدث كل هذا فجاءة اصوات فقط بدون اية مشاهدات لانني وقفت اردت ان اشاهد شيء ولكن لم اجد شيء الا فقط صوت !

wait

يقول...

ماا فئ شي يا اختي يسمى أرواح الله يهديكي
و من الممكن حدوث مثل ماحدث معك لكن من الغريب ان تخرجي سليمة
و لا يجيكي شي ولو بعدها بأيام من الحادثة !

keyobo يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
keyobo يقول...

قد يتمتع المكان بمجال مغناطيسي بإمكانه اعطاء لمحة لذات المكان في العالم الموازي الذي ما زال يسكنه الناس. فقد انتقلت وعيياً الى عالمهم ما لبثت ان عادت لضعف المجال المغناطيسي. أو قد يكون المكان قد عصى خالقه وتصرف من تلقاء نفسه ليستجيب لمخلوق مثله .. وكلا الحالتين مستبعدتين.

غير معرف

يقول...

والله ماشاءالله على جرئتك الكبيرة

غير معرف

يقول...

ندا _ السعودية طيب انا حصلت معاي قصة غريبه جدا وانا في المرحلة الثانوية السنة الثانية تحديدا في المرسة الساعة 9 صباحا كنت في (حوش)او فناء المدرسة مع صديقاتي وكنا كل يوم نحب ان نطبل ونغني بصوت عال وفي ذلك اليوم في مكان لا يتواجد فيه طالبات طبلنا بايدينا على باب لغرفة كهرباء موجود في فناء المدرسة واثناء غناءنا وضحكاتنا العالية سمعنا صوت شخص ينادي من داخل غرفة الكهرباء المقفله توقفنا واذا بالصوت يقول: هيه انتو ساعدوني ..ساعدوني ،كان صوت شاب , واول ماتبادر الى ذهني انه شاب وراء السور يريد ان يعاكس ضحكت انا وصديقاتي وسألته ضاحكه : وش اسمك ... قال بصوت مرتفع و فيه ترجي: ساعدوني ، تجاهلت رده وسألته: كم عمرك وانامبتسمه لصديقاتي فقال لي : ساعدوني انا محبوس هنا من زمان .. ضحكت وسألته مره اخرى: كم عمرك؟ قال لي : سنتين !! ساعدوني طلعوني من هنا .. اختفت الابتسامه من وجهي ونظرت الى صديقاتي فقالو لي وعليهم ملامح الخوف : يلا نرجع الفصل الجرس رن من زمان وذهبو فاإضطريت ان اذهب معهم وانا افكر ما كان هذا ؟ ... وفي اليوم الثاني اول شي فعلته هو الذهاب لنفس المكان ... تكلمت عند باب غرفة الكهرباء وناديت وطبلت ولم اسمع الصوت ... لم انسى هذا اليوم ولن انساه انا عمري الان 25 ومازلت اتذكر تلك الحادثه وليس عندي اي تفسير .. ملاحظه مهمه صديقاتي الخمسه اللاتي كن معي في ذلك الموقف لم تستمر صداقتنا بعد تلك السنه بسبب انتقالي لمدرسه اخرى وانقطاع العلاقه ببعضهن لاسباب مشاجرات .. اتمنى ان اجد احداهن الان لأسألها عن ذلك اليوم وتفاصيله الدقيقه

dreamy girl يقول...

قصتك جميلة ولكن خيالكِ الخصب سيطر على معظم أحداثها كما يبدو

غير معرف

يقول...

لسه ليك تجارب عديدة مع الأرواح ومارويته؟؟؟؟؟؟
بس وحياتك بلاش تنشريها .. كفايه كده هههههههههههه
بلاش فضايح

غير معرف

يقول...

dreamy girl10‏/ شكرا على تعليقك ولكن اذا كنتي لاتصدقين القصص الغريبه لم انت في موقع ماوراء الطبيعة؟



ندا - السعودية

غير معرف

يقول...

انا لا اصدق بأن المكان يحتفظ بما حصل فيه كما يتوقع البعض لكن الذي اقتنع به هو وجود اشياء في باطن عقولنا حتى نحن نكاد لا نعلم عنها اشياء حسيه غريبة بعض الشي كما لو كانت اصوات او اشياء نعتقد بأننا رأيناها وهي في الواقع تخيلاات حينما يكون شخص لدية انفصام في الشخصية وتخبرة بذالك فعلم انه لا يصدقك لانه لا يرى ذالك على نفسه مثلنا تماما نحس ونسمع ونرى اشياء داخل عقولنا ونحن بلفعل رأينها لكن لا احد سوانى يقتنع بما رأينى هاذي وجهة نظري

غيداء يقول...

حقيقى موقع ممتاز وتحفه اخر حاجه . اتمنى لكم الاستمرار بالنجاح والتقدم

غير معرف

يقول...

ولكن يا اختي كيف تقولين كلمة ارواح..ما دام انك مؤمنه..لا يوجد احد يستشعر الارواح..لا توجد ارواح..الارواح عند الله سبحانه وتعالى..من مات الانسان روحه تطير بها الملائكه الى بارئها..


يوجد في هذه الدنيا ثقلين..وهما الانس والجن.

هذه الارواح كلمه نشوفها في الافلام الاجنبيه..لان الشيطان ضاحك عليهم..يحركهم بخيوط لا يروها..ونحن لاننا عندنا القرآن..والحمد لله..نعرف خداع الشيطان.

غير معرف

يقول...

جزيت خيرا فاعل خير هذا هو الكلام الصحيح..ولو كان الانسان يقدر يستحضر الماضي بعقله..لما قص الله سبحانه وتعالى على انبياءه القصص..في الكتب السماويه..كان بيقوله روح اجلس في ذاك المبنى وبتعرف القصه...!!

الله يقوي ايمانكم يا مسلمين..تتابعوا مسلسلات وافلام غربيين لا يؤمنون بشيء وتتعلقوا بافكارهم..

غير معرف

يقول...

هذا جني يا ندا ..فهم لديهم فرص لدخول الانسان اذا كانوا مرسولين..وهم يتبعون الانسان حتى تأتيهم فرص دخول الانسان..وهي الفرحه الشديده والضحك الشديد والخوف الشديد والبعدعن منهج الله عز وجل والغضب الشديد ايضا. فهو يمكن كان وراء احد من الطالبات والله اعلم.

غير معرف

يقول...

لا أؤممن بوجود الأرواح لأن لدي اعتقاد ان الأرواح عند الله ولا تهيم في عالمنا كما نرى في الأفلام
إنما اعتقد انهم جن يسكنون لاأقل ولا اكثر

wafaa يقول...

الاخوة جميعا
السلام عليكم و رحمة الله
اولا انا لم اكتب هذه القصة كي تنشر هنا في ما وراء الطبيعة بل كتبتها علي الفيس بوك لخبراء ما وراء الطبيعة .اي اناس مروا بمثل هذه التجارب و يعرفونها جيدا و ليسوا متفرجين او مصفقين او ساخرين و لم اكتبها اصلا لتسليتكم او استحسانكم بل لانها حدثت بالفعل و كل منكم حر في رايه اذا كان مصدقا او لم يكن فانتم غير معنيين بها
ثانيا الاخ الذي يسال عن كم كان عمري وقتها اقول كنت في التاسعة عشر من عمري و قصتي مع الارواح بدات و انا في الثامنة من عمري

الاخ الذي يقول لا يوجد شيء اسمه ارواح اقول و هل دخلت في علم الله في مخلوقاته
قال سبحانه
و يسالونك عن الروح قل الروح من امر ربي و ما أوتيتم من العلم الا قليلا
هذه هي الاية الوحيدة التي تختص الروح في كتاب الله و علمنا كله لا يسع كلمة قليلا هذه

الاخ الذي يقول انهم عمار المكان .لا يا اخي الكريم فعمار المكان من الجن و انا اعرف الفرق بين حضور الجن و حضور الارواح

و في النهاية اعتذر فعلا علي كتابتي لهذه القصة و ارجو من الاخ كمال اذا كان ممكنا ان يحزفها فلم اكتبها اصلا للتسلية و السخرية
الله اسال ان يحفظنا جميعا من شر الانس و الجن

غير معرف

يقول...

بالضبط يا وفاء. هذا هو المطلوب... شكراً لكِ.

كنتِ في التاسعة عشر من عمركِ. وهذا يعني ان كاتب القصة ليس طفلاً صغير حتى نقول انه كان يتوهم او يحلم.

بما انه قصراً قديما ومهجور وبلا ابواب فلابد ان يكون مسكوناً لأن اغلب القصور القديمة في أمريكا واوروبا مسكونة و بشهادة الخبراء.

شكرا على شجاعتك الأخت وفاء وننتظر منكِ المزيد.

طارق من المغرب

صدى الذكرى

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
عزيزتي وفاء ، اعرفك جيداً واذكرك جيداً ، كما انكي تعرفينني جيداً وقد طلبت منكي سابقاً كتابة تجاربك مع الجن فقلتي انكي ممنوعه بامر منهم وعذرتك وقتها ، لكن مااذهلني هنا هو كتابتك لتحربتك هذه ، هل يعقل ان تكتبي هذه التجربه بالرغم من معاناتك من الجن واذاه ؟ اين معاناتك معهم ، هذه تجربه عادية جداً .اين ماذكرتيه سابقاً ؟ كنت انتظر منك كتابة اهوال مررتي بها ، لكنك مازلتي غامضة جداً جداً

غير معرف

يقول...

السلام عليكم جميعا
انا لدي كتاب قديم جدا عندما أقرءه يأتيني شعور غريب واسمع اصوات حول المكان
الذي قرأته فيه ومكتوب في اخر الكتاب الموالف غير مسؤل عن الاظرار التي تحصل للقارئ

ملك العاشقين يقول...

عاشق قصص الرعب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الى الأخت وفاء
شكرا لك على هذه القصة التي عشتي واقعها
وانا مستغرب من جرأتك وشجاعتك لأن المتعارف
عليه ان تكون الشجاعه في هكذا امور لدى الرجال
حصرا دون النساء
لكن ربما يكون لمرورك بمراحل الدراسه الروحانيه
الدور الكبير في اكتسابك لهذه الجرأة والشجاعه
وانا احب ان اقول لك ان لاتهتمي للردود السلبية
والهجومية لأن لكل شخص مساوى ثقافي معين وكل ينضح
بما تكنه شخصيته

اخت وفاء هل من الممكن ان نعرف حسابك ع الفيس بوك
كي نتعرف على باقي قصصك التي مررتي بها ؟

تحياتي لك وللمسؤولين عن الموقع
دمتم في امان الله وحفظه

عاشق قصص الرعب

ملك العاشقين يقول...

انا اعتقد ان كل شئ ممكن في عالمنا
مادمنا نجهل امور فلا يجب ان نحكم
على مانجهله بأنه كذب او خيالات او مجرد تهيؤات

اخت وفاء هل من الممكن ان تنشري كل القصص التي
مررتي بها واكون ممتنا لك

تقبلي تحياتي

ملك العاشقين يقول...

عاشق قصص الرعب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الى الأخت وفاء
شكرا لك على هذه القصة التي عشتي واقعها
وانا مستغرب من جرأتك وشجاعتك لأن المتعارف
عليه ان تكون الشجاعه في هكذا امور لدى الرجال
حصرا دون النساء
لكن ربما يكون لمرورك بمراحل الدراسه الروحانيه
الدور الكبير في اكتسابك لهذه الجرأة والشجاعه
وانا احب ان اقول لك ان لاتهتمي للردود السلبية
والهجومية لأن لكل شخص مساوى ثقافي معين وكل ينضح
بما تكنه شخصيته

اخت وفاء هل من الممكن ان نعرف حسابك ع الفيس بوك
كي نتعرف على باقي قصصك التي مررتي بها ؟

تحياتي لك وللمسؤولين عن الموقع
دمتم في امان الله وحفظه

عاشق قصص الرعب

unooooo

يقول...

فى البداية احب ان اشكرك على هذة القصة الشيقة والمفيدة للعقل وانا حستها بس مش كان من المفروض ان تحفظى هذا السر الى الابد ولا تفضحية وتعلنيه

نرمين

يقول...

شكرا على القصة

wafaa يقول...

السلام عليكم
انصحك اخي الكريم ان لا تقرأ في مثل هذه الكتب .نصيحة لوجه الله

wafaa يقول...

الاخت صدي الذكري
عليكم السلام و رحمة الله
نعم انا ايضا اعرفك من هذا الموقع الذي جمعنا بقراءة مواضيعه و ابداء الاراء .....
كتبت هذه التجربة لانها حدثت معي في السعودية فقط و قد كان الحديث عن مستشفي عرقة ليس الا و هي ليست تجربة مع الجن انها فقط حادثة مع الارواح و ليست تجربة
اما عن معاناتي و تجاربي مع الجن فقد قلت لكي من قبل لا استطيع و لا اريد اعادة تلك الاوجاع مرة اخري هداكي الله و هدانا الي رضوانه

تذكار يقول...

يا اخواني ايش المقصود بأرواح
الروح اذا اخذت تذهب لخالقها الله عز وجل
لا تجركم الافكار الغربية لهذه الامور
من الممكن قد يكون لها تفسير اخر
وأيضا اي تعليق في نقطة قالتها الاخت
انها تقدر تفرق بين الروح الجن اذا شعرت بشيئ
بصراحة شي لا يصدق مع احترامي لكاتبة الموضوع
وشكرا

غير معرف

يقول...

ابي الكتاب هذا ممكن أنا مولع بتجارب لأكن ما اكتب او أشارك مع احد أسافر لدول عشان اكتشف فقط أنا مستعد أجيك في اي بلد اميلي [email protected]

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .