21 مارس 2011

Textual description of firstImageUrl

عالم الذر : حياة ما قبل الولادة

إعداد : كمال غزال
يروي عدد من الناس قصصاً مذهلة يتذكرون فيها وجودهم في عالم آخر قبل لحظة ولادتهم !، بينما يروي آخرون تجارب عن اتصالهم مع أطفالهم الذين لم يولدوا بعد ، تلك التجارب تثير تساؤلات على نحو : أين كنت أو أين كانت نفسي أو روحي قبل ولادتي ؟ وإن كانت الروح خالدة فأين كانت إذن قبل الولادة ؟

كُتب الكثير ، وسجلت الكثير من الحكايات عن تجارب إقتراب الموت (تجربة الموت الوشيك) NDE التي أعلن فيها عن وفاة الأشخاص ثم عودتهم للحياة مجدداً ليخبروننا في بعض الأحيان عن تواجدهم في مستوى آخر من الوجود التقوا فيه مع أقاربهم المتوفين وكائنات من الضوء .

ومع ذلك هناك حالات أكثر ندرة لكنها أكثر إثارة للاهتمام عن أناس تذكروا وجودهم وذلك قبل وقت قصير من ولادتهم أو مجيئهم لهذا العالم وتعرف تلك الحالات بتجربة ما قبل الولادة Pre-Birth Experience أو تعرف إختصاراً بـ PBE وهي تختلف عن ظاهرة التقمص من حيث أنها ليست إسترجاع لذكريات عن الحياة الماضية التي يتذكرها الأشخاص في حياتهم السابقة على الأرض كبشر والتي حدثت مؤخراً في بعض الأحيان أو مضى عليها مئات بل آلاف من السنين. ويبدو أن تجربة ما قبل الولادة تسترجع ذكريات نفس مستوى الوجود الذي يوصف لدى أصحاب تجارب إقتراب الموت أو أنه مشابه له .

أولئك الذين يقولون انه سبق لهم المرور في تلك التجارب المذهلة يتذكرون أنهم كانوا في عالم الروح مع أنهم مدركين للحياة على الأرض وأنه بوسعهم أحياناً إختيار حياتهم المقبلة أو التواصل مع أبويهم المستقبليين في حين أن بعض الناس تأتيهم لمحات أو أفكار عن ذلك العالم (عالم ما قبل الولادة) وذلك خلال مروهم في تجربة الاقتراب من الموت NDE.

يقول رويال تشايلد في كتابه " تجربة ما قبل الولادة " The Prebirth Experience : " تشير الأبحاث إلى أن هناك إستمرارية في النفس وأنها تتطور في كل مرحلة من مراحل الحياة الثلاثة وهذه المراحل هي : الحياة قبل الحياة والحياة الأرضية والحياة ما بعد الموت ،...، وفي تجربة نموذجية لما قبل الولادة فإن الروح التي لم تولد بعد في عالم الفناء يحدث لها أن تتداخل مع الحياة ما قبل الأرضية أو عالم علوي (سماوي) وهنا يبدو أنها تتصل مع أحد ما على الأرض ، وكثيراً ما تعلن الروح التي لم تولد بعد في جسم مخلوق عن استعدادها للمضي قدماً لكي تنطلق من عالمها السابق وتولد في حياتها الأرضية ، وبعد ما يقرب من 20 عاماً من جمع ودراسة حالات ما قبل الولادة PBE ومقارنة البيانات مع باحثين آخرين في الظواهر الروحية تمكننا من تحديد الصفات النمطية وخصائص وأنواع تجارب ما قبل الولادة PBEs ، كذلك معرفة متى تحدث ولمن تحدث وأين تحدث وفي إستطلاع أجراه موقع Prebirth.com والمتخصص بتلك الحالات تبين أن حوالي 53% من أصحاب تجارب ما قبل الولادة شعروا بأنهم تذكروا اللحظة التي سبقت الحمل في حين تذكر 47% منهم ما حدث خلال الحمل لكن قبل ولادتهم " .

ذكريات ما قبل الولادة
معظم الذكريات اللحظية والمتأتية عن ما قبل الولادة تحدث لدى أطفال يكشفون عنها من تلقاء أنفسهم (عفوياً) ومن دون سؤالهم عنها وتعتبر المرأة المعروفة باسم ليزا.بي مثالاً على هذه الحالة وقد ذكرت قصتها في كتاب حمل عنوان " القدوم من النور " Coming from the Light من إعداد سارة هينزي حيث جاء فيها :

" كنت أضع ابني جوني ذو الـ 3 سنوات على الفراش عندما طلب مني أن أروي له قصة قبل أن ينام حدث ذلك في الأسابيع القليلة الماضية وكنت أروي له مغامرات عن جد جد جده : حيث كان مستعمراً وجندياً و زعيماً محلياً ولما بدأت بقصة أخرى ، قاطعني جوني وقالي لي :" لا ....أخبريني عن جدي روبرت "، فاندهشت لذلك لأنه كان جدي ولم أكن قد أخبرته أي قصصاً عنه ، ولم يكن بوسعي أن أتصور متى سمع باسمه ! ، وكان قد مات قبل زواجي حتى ، فسألته :" كيف علمت بجدي روبرت ؟ " فقال لي :" حسناً ..أمي " (قالها بنوع من الهيبة) ، ثم وأضاف : " انه الشخص الذي جاء بي إلى الارض".

أصحاب التجارب
بعض من مروا بتلك التجارب يدعون بأنهم شاهدوا أو عاينوا ما ستكون عليه حياتهم القادمة ، كما جاء في هذه القصة المنشورة في موقع Prebirth.com والتي روتها غين:

" أتذكر شخصاً يتحدث معي ولكن ليس بصوته وإنما بعقله حيث لم يكن من الجيد لي أن أختار من سيكون والداي وتوقعت أنه لن ينجح في مسعاه لكنني كنت مصرة على القدوم لعائلتي وأن الأمر لن ينجح بين أبي وأمي ، أتذكر أنني كنت أرى أشياء كثيرة وأماكن حتى أنني رأيت بيتي الذي أعيش فيه الآن ".

وفيما يلي مقتطف من تجربة مايكل ماغواير في كتاب "الحياة بالأفكار " :

" ما أستطيع أن أتذكره أنني كنت في مكان مظلم لكنه لا يشبه غرفة مظلمة ، ومع ذلك كان بوسعي رؤية كل شيء من حولي وكأن للظلام عمقاً أو بعداً وكان هناك شخص آخر يقف إلى يميني لكنه كان مثلي ينتظر أن يولد في العالم المادي. وكان هناك شخص أكبر سناً معنا ومن المحتمل أنه كان مرشداً وبقي ينتظر معنا وأجاب عن أسئلتي إلى حين مغادرتنا وأمامنا وتقريباً بزاوية 30 درجة للأسفل كان بإمكاننا رؤية الأرض وملامح جهين لزوجين ، فسألت من هم هؤلاء الناس الذين ظهرت صورهم على الأرض ؟ فأجاب أنهما في طريقهما ليكونا والدينا.وقال لنا الرجل أن الوقت قد حان للذهاب وتقدم الشخص الذي يقف مقابلي للأمام واختفى من مجال رؤيتي ثم قيل لي إنه حان دوري ،فمشيت إلى الأمام وفجأة وجدت نفسي ملقية في حاضنة المستشفى مع أطفال آخرين من حولي ".

إتصالات مع أطفال قبل ولادتهم
يعد الإتصال مع الأطفال قبل ولادتهم أكثر شيوعاً من ذكريات ما قبل الولادة لدى أصحابها الفعليين، ويأخذ هذا الإتصال أشكالاً عدة وفقاً لموقع Prebirth.com وهي : الأحلام الجلية vivid dreams ،والرؤى الواضحة lucid visions والرسائل السمعية والتخاطرية والتجارب الحسية ونذكر منها بعض الأمثلة:

1- الأحلام الجلية Vivid Dreams
في هذه الحالة يكون لأحد الوالدين حلم عن طفله أو طفلها الذي لم يولد بعد ، يكون هذا الحلم في كثير من الأحيان جلياً على نحو غير عادي ومن الصعب نسيانه وفي مقالها "أسرار إتصالات ما قبل الولادة " The Mystery of Pre-Birth Communication تتحدث اليزابيث هاليت عن حلم أحد الأمهات فتقول :

- " أنجبت ابني قبل 5 أشهر وأتذكر أن أول اتصال لي معه حدث منذ 3 سنوات حينما قابلت زوجي لأول مرة ووقعت في حبه ، وخلال شهرنا الأول معاً كنت أتصفح مجلتي ثم غفوت ورأيت حلماً عن ابني أوستن وهو يلعب مع أبيه ، كان الحلم جليا (حياً) جداً وكانت صورته واضحة كوضوح الصور الفوتوغرافية فكتبت أوصافه المادية وعلمت بأن صغيري يملك روحاً جميلة حتى أنني قعت في حبه وكنت على مدى سنتين أفكر فقط بأن أكون حاملاً وأكون قادرة على حمله بين ذراعي ، وأخيرا بعد مرور عامين التزمت بالزواج وأصبحت حاملاً وطوال فترة الحمل كنت أحلم بطفلي وأراه في نفس الهيئة ، نفس الشعر الأحمر الذهبي والعيون الزرقاء الجميلة. والآن هو معي هنا دليل مادي ملموس عن ما شعرت به طوال الوقت ".

وأحيانا ينقل الطفل رسالة يمكن أن تكون ذات أهمية للوالد :

- التقى (دون) و(تيري) في وقت متأخر من حياتهما ولم يكن يريدان تأخير الإنجاب فأصبحت (تيري) حاملاً في ليلة زفافهما ، وأجرت فحصاً بالامواج فوق الصوتية بعد عدة شهور فأظهر التصوير من دون شك أنها تحمل توأمين ، كان الحمل صعباً على (تيري) مما جعلها مريضة لدرجة أثارت قلق زوجها (دون) على صحتها وأعرب عن خشيته من فقدان الأطفال لكنه كان أكثر خوفاً من أن يفقد زوجته أيضاً ، وفي إحدى الليالي استيقظ وتطلع باتجاه باب غرفة النوم، كان هناك ضوء ساطع في القاعة لكنه تذكر انه وتيري أغلقا كل شيء قبل مجيئهما إلى السرير لكن الضوء زاد تألقاً في القاعة ثم اتجه بعد ذلك الى غرفة نومهما وفي الضوء كان هناك شاب يرتدي رداء أبيض وأتى وحام حول السرير ونظر إلى (دون) ثم قال :" أبي... لقد تحدثت أنا وأختي بهذا الشأن وقررنا أنها سوف تأتي أولاً وسيكون ذلك أفضل لأمي بهذه الطريقة أما أنا فسآتي في حوالي سنتين" ، ثم التفت (دون) وحاول أن يوقظ (تيري) لكنه عندما رجع التفت خلفه فاختفى الضوء مع الكائن ، وهذا الرقم في ضوء كانت قد اختفت. في اليوم التالي أسقطت أحد التوأمين اللذان تحملهما ولم يعاني التوأم الآخر من الصدمة وولد في فترة حمل كاملة وكانت بنت لون شعرها أحمر وجسمها سليم . وبعد ذلك بـ 21 شهراً أنجبت (تيري) صبياً بشعر أحمر تماماً مثل شقيقته الأكبر منه .

2- الرؤى الواضحة Lucid Visions
في ذلك النوع من تجارب الإتصال يمكن في حالة اليقطة رؤية شكل الذكور أو الإناث بشكل واضح ومن مختلف الأعمار ومرتدين هيئات مختلفة " كما يقول موقع Prebirth.com وقد يترافق هذا في بعض الأحيان مع وهج أو ضوء وقد يختفي فجأة في أحيان أخرى" ونذكر في هذا الصدد تجربة وقعت لممثل حاز على جوائز الأوسكار هو ريتشارد درايفوس إلى باربرا ولترز في عرض 20/20 :
يمكن أن يحدث ذلك النوع من تجارب الإتصال في حالة اليقظة كرؤية شكل الذكور أو الإناث بوضوح ومن مختلف الأعمار مرتدين هيئات مختلفة كما يقول موقع Prebirth.com وقد يترافق هذا في بعض الأحيان مع وهج أو ضوء وقد يختفي فجأة في أحيان أخرى ونذكر في هذا الصدد تجربة وقعت لممثل حاز على جوائز الأوسكار هو (ريتشارد درايفوس) حيث ذكرها في لقاء مع المقدمة (باربرا ولترز) في برنامج 20/20 الإستعراضي :


يرجع هذا اللقاء إلى الفترة التي شهدت صعود نجم (درايفوس) في الأفلام التي شارك فيها كفيلم "وداعاً أيتها الفتاة " Goodbye Girl وفيلم "مواجهة من النوع الثالث " Close Encounter of the Third Kind وفيلم الفك المفترس Jaws وقد برهنت التجارب ان النجاح السريع في التاريخ أمر يصعب التعامل معه ولم يكن درايفوس إستثناء في هذه القاعدة والآن يبلغ من العمر 50 سنة وقد أجاب عن أسئلة (باربرا) بشق الأنفس وحديثه اتسم بالصراحة إذ سقط ضحية للإدمان لكنه استطاع في النهاية التغلب عليه، وكشف اللقاء أن زواجه الأول فشل في سنوات الإضطراب تلك عندما أصبح يلعب أدواراً بطولة هامة في الأفلام حيث عاش 20 سنة من دورات الإدمان والإنقطاع عنه ، لكن حدثت نقطة تحول في حياته بأعجوبة وفي أحلك أوقات معاناته مع الإدمان ، نقل درايفوس إلى المستشفى لتخليص جسمه من قبضة سموم المخدرات والكحوليات ، وانقضت ساعات وعندما أفاق وكان لوحده دخلت عليه فتاة صغيرة بعمر 3 سنوات مرتدية ثوباً زهري اللون وأحذية جلدية لماعة سوداء ، وأخبرته : " أبي ..لا أستطيع أن آتي إليك إلا إذا قمت بالمجيء إلي ، أرجوك أن تجعل حياتك مستقيمة حتى آتي إليك " . ومن ثم اختفت ، لكن رسالة التوسل التي حملتها في عيونها انطبعت في ذاكرة (داريفوس) واستمد منها مصدر إلهام مستمر وحافز لكي يعيد ترتيب حياته على أمل قدوم ابنته ، فتزوج مرة أخرى وبدأ يواظب على الصلاة وفي غضون 3 سنوات رزق بابنة وكانت هي نفس الفتاة التي جاءتت إلى غرفته في المستشفى !

3- الرسائل السمعية
في بعض الحالات قد لا يكون الطفل الذي لم يولد مرئياً لكن يمكن سماع صوته ، ويزعم من مروا بتجارب كهذه بأن ما سمعوه كان واضح للغاية ومختلفاً تماماً عن تأثير الفكرة الداخلية ، تروي امرأة تدعى (شونا) هذه القصة :

- " كنت أنا وزوجي نرغب دائماً بأن يكون لدينا 5 أطفال وبعد أن أصبح لدينا 5 أطفال بدأنا باستخدام وسائل منع الحمل .وفي إحدى الليالي وبعد ممارسة الحب استلقيت على السرير وكانت لي تجربة عجيبة ، إذ سمعت صوت صبي صغير يسألني إذا كان بإمكاني أن أصبح أمه، شعرت أنها روح تتواصل معي، فقلت بهدوء : " كان في نفسي ..." ، وكان ذلك أول لقاء لي مع الطفل الصغير (كادن) ، لقد كان نعمة لجميع أفراد الأسرة ، لطيفاً ومحباً حتى أن ولادته كانت مذهلة، كنت أقول لنفسي أنني ربما في فترة مخاض إذ لا يمكنني النوم ثم نزلت اسفل الدرج وبدأت بإعداد الكعك (كيك) وفجأة شعرت بإندفاع في جسدي وفعلاً أنجبت (كادن) في غرفة المعيشة واستقبله أبوه بين يديه ".

4- الرسائل التخاطرية Telepathy
يشهد بعض الناس حدوث نوع من التواصل التخاطري بينهم وبين الطفل غير المولود ، وتروي (جوي) تجربتها في ذلك الخصوص :

- " أعمل ممرضة وقابلة لنحو 10 أعوام ، وفي مناسبات عدة كان أطفال غير مولودين لمريضاتي يتواصلون معي تخاطرياً وغالباً ما يحدث هذا خلال عملية الولادة حيث يخبرني بضرورة تغيير الوضعية لتكون الولادة أكثر يسراً أو أن يخبرني عن تغيير في ضغط دم الأمهات وحمى الوضع .. الخ ، كان يثبت لي على الدوام بأنها معلومات صحيحة دائماً وكثيراً ما كان لها دور في تقصير مدة الولادة. أحياناً يحصل هذا في حديث التخاطري أثناء زيارة الأم للعيادة قبل الولادة فيخبرني بأن شيء ما يؤثر على الأم لن يتيسر لي معرفته لوحدي منذ البداية مثل تعاطي الأم للمخدرات أو تعرضها للعنف المنزلي أو الضغط الشديد،  فأستخدام هذه المعلومات لكي أستدرج الأم في طرح الموضوع وبالتالي نناقش خيارات جددية من هذا المنطلق، ولا أتلقى هذه الرسائل من كافة الأطفال ، يبدو أنها تستخدم فقط لأغراض محددة وتنتهي تلك الرسائل فجأة مع بروز رأس المولود كما لو أن الإتصال مر من خلال حجاب ولم يعد بإمكاني المتابعة فيه ".


شاهد الفيديو
نترككم مع لقطات من فيلم The Unborn  من إنتاج عام 2009 وهو عن الطفل غير المولود والذي أراد أن يولد



المصدر
- Sarah Hinze  

إقرأ أيضاً ...
- تجربة الموت الوشيك : عوارض وفرضيات

- التقمص : هل هو نوع من المس الشيطاني ؟

37 تعليقات:

غير معرف

يقول...

وممكن ايضا عن عمارة رشدى

غير معرف

يقول...

ممكن بسرعة تجيب الطلبين دووووووووووول

غير معرف

يقول...

ممكن تجيب الطلبين عسان انا محتار ومشعارف افهم حقيقة الطلبين دوللللل

غير معرف

يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

غير معرف

يقول...

عالم الذر يبدو انه عالم جميل لكن السؤال هو لماذا البعض يتذكره والبعض الاخر ؟؟ وهل العقل لاواعي لهو دور في ذلك لربما!!!

بالنسبة الاتصال الام وابنها الذي لم يولد فاعتقد هذا حدس الام والشعور والارتباط او الاقتران الروحي الذي يربطهما سواء كان بالتخاطر او لاحلام الواضحة

محمود

NARNIA يقول...

السلام عليكم :

إن ثبت هذا فإنه شئ غريب وعجيب حقا _ سبحان الله القادر على كل شئ _

إسماعيل صديق عثمان - خبير معتمد يقول...

وردت هذه الاسئلة فى صدر المقال :أين كنت أو أين كانت نفسي أو روحي قبل ولادتي ؟ وإن كانت الروح خالدة فأين كانت إذن قبل الولادة ؟ .
ولعل المدخل للاجابة عليه من وجهة النظر الاسلامية يتمثل فى الآتى :أيهما خلق أولاً الروح أم الجسد ؟
اختلف العلماء في ذلك على رأيين أوردهما شيخ الإسلام إبن تيميه :
الرأي الأول : أن خلق الأرواح متقدم عن خلق الأبدان .
الرأي الثاني : أن خلق الأرواح متأخر عن خلق الأبدان .
ورجح ابن قيم الجوزية القول الأخير مستدلاً علي ذلك بقوله (أن الله أرسل جبريل – عند خلق آدم – فقبض قبضة من الأرض، ثم خمرها حتى صارت طيناً ، ثم صوره ، ثم نفخ فيه الروح بعد أن صوره ، فلما دخلت الروح فيه صار لحماً ودماً حياً ناطقاً .. والقرآن والسنة النبوية والآثار تدل علي أنه سبحانه وتعالي نفخ فيه من روحه بعد خلق جسده ، فمن تلك النفخة حدثت فيه الروح ، ولو كانت روحه مخلوقه قبل بدنه مع جملة أرواح ذريته لما عجبت الملائكة .
ولما عجبت من خلق النار وقالت : لأي شئ خلقتها ؟ وهي تري أرواح بني آدم فيهم المؤمن الكافر والطيب والخبيث .
أما من يستدلون من أصحاب الرأي الأول والقائلون بتقدم خلق الأرواح عن الأبدان بالآية الكريمة ( وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِين ). فأما هذا الاستدلال كما يقول ابن القيم :–(وهو قول أطمئن إليه) فإنما يدل علي استخراج الذرية وتمثلهم في صور الذر وكان منهم حينئذ المشرك والمؤمن وليس فيه أنه سبحانه وتعالي خلق أرواحهم قبل الأجساد وأقرها بموضع واحد ثم يرسل كل روح من تلك الأرواح عند حدوث بدنها إليه ، نعم هو سبحانه يخص كل بدن بالروح التي قدر أن تكون له في ذلك الوقت ، وأما أنه خلق نفس ذلك البدن في ذلك الوقت وفرغ من خلقها وأودعها في مكان معطلة عن بدنها حتى إذا أحدث بدنها أرسلها إليه من ذلك المكان فلا يدل علي شئ من الأحاديث علي ذلك البتة لمن تأملها ، ولكنى وفي بحثى عن مسألة خلق الأرواح أولاً أم الأبدان لم نجد ما يدل في الدين الإسلامي علي أن الأرواح خلقت قبل الأبدان إلا تأويلا لقوله تعالي (ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة أسجدوا لآدم ) ولكنى وجدت نصوصاً في ديانات أخري تفيد هذا المعني مثل ما ورد في كتاب التلمود: خلقت كل الأرواح في الستة أيام الأولي للخليقة ثم وضعها الله في المخزن العمومي بالسماء يخرج منها كلما حملت إمرأة ولداً . وخلق الله ستمائة ألف روح يهودية كما جاء في التلمود لأن كل فقرة من التوراة لها ستمائة ألف تأويل وكل تأويل يختص بروح من هذه .
ولقد خلف من بعد سقراط طائفة من المثقفين ساورتهم شكوك حول خلود النفس بعد مفارقة الجسد وفي هذا يقول سيبيزا أحد تلاميذ سقراط "ولكن الناس أميل إلي عدم التصديق فيما يتعلق بالنفس ، إنهم يخشون أنها حينما تغادر الجسد سيكون الضياع مقرها وأنها قد تفني في يوم الوفاة ذاته وتنتهي فور إنفصالها عن الجسد .. ثم تتلاشى في العدم .. ولكنا بحاجة إلي كثير من الحجج والبراهين لإثبات أنه إذا مات الإنسان فإن النفس تبقي رغم ذلك وتظل مستمتعة بالقوة والفطنة . ولقد تصدي لهؤلاء المثقفين أفلاطون وصاغ بعض الحجج التي تؤكد خلود النفس والتي منها أن النفس توجد قبل الميلاد ، حيث كان يعتقد بأن النفس الإنسانية موجودة بصفة مستقلة عن الجسد المادي للإنسان وقبل الجسد ، ولقد كانت النفس الإنسانية حرة ومنطلقة الأمر الذي أتاح لها الاتصال بعالم المثل والحقائق المجردة وحينما اضطرت إلي الهبوط من عالمها المجرد للاتصال بالبدن في الدنيا نسيت كثيراً مما تعلمت ولهذا كان يري بأن المعرفة هي التذكرة ، وبفرض صحة هذا الإدعاء فهو دليل فقط للاعتراف بوجود النفس قبل الميلاد وليس دليل لوجودها المستقل بعد الموت . ولإثبات خلود النفس بعد الموت أستند علي أن الفاني والزائل لا يمكن أن يدرك الخالد وطالما أن الحقائق المجردة والصور والمثل خالدة وثابتة ففي ذلك دليل علي خلود النفس ، ولقد كان أفلاطون يري أن النفس تتشابه مع الآلهة الخالدة في تحكمها وسيطرتها علي الجسد المادي كما تتحكم الآلهة في الموجودات . ومن جهة أخري كان يري بأن النفس بسيطة وليست مركبة وبالتالي لا يمكن أن تتحلل حيث أن جوهر الأشياء البسيطة لا تتجزأ ولا ينقسم فهو خالد ، ثم أن النفس هي جوهر الحياة وبالتالي هي علي خلاف الموت ولهذا كان أفلاطون ينظر إلي الموت باعتباره تبديل في صورة النفس وكان ينظر إلي الموت باعتباره عملية تؤثر فقط في الجهاز العضوي المادي للإنسان وأن النفس لا تموت ، ومع ذلك لم يستطيع الفلاسفة القدماءوالمحدثين توضيح علاقة النفس بالجسد قبل اتحادها وبعد اتحادها وبعد فراقها.

غير معرف

يقول...

اما مع القول بإمكانية التواصل بين الجنين وامه لكن كيف يتواصل مغ غيره من حاجز الى حاجز ومامدى الادراك؟ الاحساس موجود لدرجة اني قرأت عن موضوع الاجهااض باالجيلوتين الذي يمزق الجنين وهو ابن 3 اسابيع لدرجة انه تصل نبضات قلبه من شدة الالم الى 200 نبضة في الدقيقة وبعد عملية الاعدام هذه يتحول الى مادة سائلة تفرزها الام بعد الاجهاض (قتل من الدرجة الاولى...يالطيف) لكن هل فعلا هناك اتصال بقرناء من نفس الجنس اعتقد انه مستحيل

shade يقول...

حدث معي هذا.
فقد رئيت ابني في الحلم قبل ولادته بشهر تقريباً وكان جالساً في الكرسي الامامي للسيارة يتحدث معي وكان عمره انذاك حوالي 7 سنوات. والان عمره 3 سنوات والغريب ان الشكل متشابه لحداً ما( لن انسى ذلك الحلم ما حييت ).

غير معرف

يقول...

شكرا على الموضوع الرائع، أنا ايضا مررت بتجربة لكن قصير جدا وهي انني أتذكر جيدا وقت نزول الروح في جسدي وأذكر جيدا أنني كنت وقتها متقوسا وكاني كنت أسبح في بركة ضيقة من الماء شعور غريب طالما راودني وطالما أيضا تذكرت هذه التجربة وما أن كبرت حتى أخبرني أحد اقاربي بأن هذه الذكرى تعود إلى يوم وجودي في بطن أمي ولكني لا أذكر وقت خروجي أبدا !!!

ألفة يقول...

انا اقتنع بعالم الذر ولدى ايمان اننا عشنا فى هذا العالم فتره طويله من الزمان واننا كنا نملك
المشاعر والاحاسيس
واننا ادركنا حقيقه وجود الله سبحانه وتعالى قبل نزولنا للارض فهذا الادراك هو الفطره التى جئنا بها هذه الدنيا (فطرة الله التي فطر الناس عليها )اي ان الله قبل مجيئنا الى الدنيا زرع فينا التوحيد وزرع فى وجداننا القيم الاخلاقيه ثم عند نزولنا للارض انزل الله الانبياء للتذكير بهذه القيم (فذكر انما انت مذكر)

والاثبات ايضا على ذلك
الحديث الشريف الصحيح ( الأرواح جنود مجنده ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها أختلف )
فهذا دليل على اننا تقابلنا من قبل
وان ارواحنافى ذا العالم منها ماألفت بعضها ومنها من تناكرت ولم تألف بعضها
وهذه يفسره مايحدث لنا الان فى الحياة عندما نلتقى بشخص لاول مره وربما يكون هذا الشخص لا يتحدث لغتنا وغريب عن وطننا ونشعر كأننا رأيناه من قبل ونشعر بالانجذاب الشديد اليه ونتسائل اين تقابلنا من قبل ؟ ومتى ؟ وكيف ؟!!!!
والعكس يحدث ايضا عندما نشعر بالتنافر من شخص نراه لاول مره وربما يكون يتحدث لغتنا ومن وطننا وسواء تحدثنا معه او لم نتحدث نشعر تجاهه بضيق فى الصدر لا مبرر له !!!
فهذه الاحاسيس والمشاعر الانسانيه التي تنتابنا والغير مبرره دليل قوي على اننا التقينا من قبل وعشنا حياة غير تلك الحياه التى نحن فيها الان
والله اعلم

إسماعيل صديق عثمان - خبير معتمد يقول...

من جهة الفطرة كما زكرت الاخت ألفة ، ففي سورة الأعراف يقول الله تعالى:(وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ )
ودليل الفطرةآية الميثاق التى ذكرها الله في كتابه، وقرأها السلف الصالح والجميع عَلَى اختلافهم يقولون: هل كَانَ ذلك استخراجاً حقيقياً أو أنها مجرد الفطرة؟ وكلا القولين يؤدي إِلَى أن الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى قد أخذ إقرار بني آدم عَلَى التوحيد وفطرهم عليه، هذا من جهة.
ومن جهة أخرى أن كل إنسان يعرف الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى بالفطرة، وأنه قد بين ذلك وفصله وخلقهم عليه وقد شرح السلف هذه المسألة، وممن أطال فيها: شيخ الإسلام ابْن تَيْمِيَّةَ رحمه الله تعالى فيى كنابه (درء تعارض العقل والنقل) ، حيث سرد الأقوال التي ذكرت فيها، والترجيح في ذلك، والرد عَلَى الفرقِ والمذاهب المخالفة.
ومعنى دليل الفطرة هو أن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: {ما من مولود إلاّ يولد عَلَى الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه} في روايات كثيرة ذكرها الإمام مسلم رحمه الله تعالى، ورواها غيره.
وفي رواية {عَلَى الملة}والأدلة قطعية ونصية عَلَى أن الإِنسَان مخلوق ومفطور عَلَى ملة الإسلام.
وأن الأصل في الإنسان أن يولد على فطرة الإسلام
فالتربية أو المجتمع يهودان أو ينصران أو يمجسان، أو عَلَى أي مذهب من المذاهب، لكن هذا لا يلغي الحقيقة، لأنها حقيقة أزلية أخبر الله تَبَارَكَ وَتَعَالَى عنها بقوله: (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّم،)هذا هو الدين القيم، ولا يستطيع أحد أن يبدله ولا يمكن أبداً أن يولد مولود إلاّ عَلَى هذا الدين القويم، ولكن حكمة الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى في أن جعل النفس البشرية تتأثر وتقبل التغيير. والله تعالى أعلم .

غير معرف

يقول...

ما اسهل ان يقول الواحد انا اتذكر يوم نزولي من الرحم الى الدنيا كيف ولم تفتح عيناك بعد وولدت تبكي وطبعا تفسيرها غير مع انه لابولد ابن لادمي الا وبادر ابليس بوخزه وتخويفه اعتقد ان الموضوع خيالي اكثر ثم الاخ لم لم تكمل الآية (الست بربكم ) وكان الرد ببلى واول من قالها هو نبيكم محمد (ص) مادخل الفطرة بتواصل الاجنة بين بعضها البعض لااظن هناك رابطة اخرى بين الجنين وامه الا ان الشئش المقدم والجازم ان مامن شئ الا ويسبح بحمده تبارك وتعالى اريد اعرف مامدى قوة الادراك والذاكرة التى تجعل البعض يدعي انه يذكر يوم مولده ماهذا؟؟؟؟؟؟؟؟

غير معرف

يقول...

لطالما ساتلت نفسي هذه الاسئله
اين كنت قبل ولادتي ؟
لماذا دخلت جسدي هذا ؟
لماذا ولدت بهذا العصر ؟
لماذا هؤلاء ابي وامي بالذات ؟
اذن هذا هو مايسمى قدر الشخص تحديد عصره وجسده وامه وابوه ومصيره
اعجبني تفسيرك المنطقي جدا يا اخ اسماعيل جدا رائع


كيف للاخ غير معرف ان تتذكر دخول روحك الي جسدك لو انك تذكرت لعلمت باشياء كثيره !!!
كيف علمت بنزول روحك بجسدك وانت مضغه وانت في اول اتصال للروح مع الجسد
هل معقول ان تدرك بهذه السرعه ان روحك دخلت جسدك بدون ان تكون مشتت !!واشتغل تركيزك وتكون في اول اتصال فاهم كيفيه دخول روحك لجسدك وتفهم انك الان في بطن امك
اما رؤية المراه لطفلها قبل الولاده فهذه تسمى في شريعتنا الرؤيا الصالحه واذا رأته كما هو فهذه اسمها الرؤى التي تفسر على ظاهرها
وبما انها راته فان روحه قبل ولادته كما قال الاخ اسماعيل في عالم الذر اي عالم اخر مثل عالم ما بعد الموت

واذا رات المراه طفلها هذه اسمها رؤيا مبشره لك مثلها مثل الحلم بالاموات وهم في عالم مابعد الموت





عيوني 0000

غير معرف

يقول...

ما وراء الطبيعة الى الامام موضع رائع والتعلقات جميلة جدا

غير معرف

يقول...

من هو الانسان اصلا هل الروح ام الجسد

غير معرف

يقول...

العلاقة بين الام وابنها من اقوى العلاقات في العالم فهذه القصص منها حقيقي وقنعني ومنها لا ادري ان كانت صادقة فالله اعلم بكل شيء

نواف الزواهرة

يقول...

سبحان الله لا اله الا الله

محمد ونواف الزواهرة

يقول...

لا اله الا الله محمد رسول الله

غير معرف

يقول...

لطالما كان خالي يحكي لنا عن شعورة في لحظة ولاتدته لكننا كنا نسخر من كلامه ونعتقد انه يمزح وقد حكى لنا هذه القصة اكثر من مرة .. فقد وصف شعوره عند خرجه الى العالم الخارجي ووصف احساسه آنذاك بالضيق والانزعاج لأنه اصبح مجبرا ان يتنفس الهواء للمرة الاولى مع العلم انه الآن عمره 40 عام ومازال يتذكر هذه التفاصيل سبحان الله .. انا عندما قرأت عن عالم الذر اصبحت اصدق قصة خالي لأنني لم اكن اعرف شيء عن هذا العالم

غير معرف

يقول...

عالم عجيب و غريب يكتنفه الكثير من الغموض و الأسرار تصديقه يبقى في حاجة الى المزيد من الأدلة الدامغة و البراهين الساطعة علميا و عمليا

محمد أحمد المهدي يقول...

الأثنان معًا

غير معرف

يقول...

شي بيحير والله

غير معرف

يقول...

انا بصراحة اتوقع انو مافي كائن بشري يقدر يتذكر وهو ببطن امه
او اذا كان عمره 6 شهور يتذكر
انا عن نفسي ابعد شي اتذكره كان عمري 3 سنين
والله أعلم إن الله على كل شيئ ٍ قدير

غير معرف

يقول...

ربما في شيء من المبالغه والله اعلم

غير معرف

يقول...

لافرق بين الانسان و الحيوان الا بالعقل ومن ذهب عقله ما يتبقى منه الى الصورة الحيوانية وان كانت في مظهرها انساني والعقل لا يكون في منزلته الصحيحة الا اذا التزم بتعاليم الدين الصحيح الذي هو الاسلام اما من عاش لشهواته فهو بهيمي في طبعه ضعيف دنئ لايمتلك اي شئ من مسببات القوة العثلية او الروحية فاذا رحل عن هذا العالم بالموت وجد نفسه بلا عدة يواجه الاهوال والعذاب لانه كان غبيا اناتيا حكم عقله الضعيف في كل شئ و قال في قرارة نفسه عندي علم كل شئ فذهب الى عالم الخلد بضعفه و هوانه خالدا فيه.

غير معرف

يقول...

يبدو لي أنها تجارب كاذبة وربما صدرت عن أوهام فقط إذا أحسنا الظنون بأصحابها.

غير معرف

يقول...

غريب؟ ؟؟؟؟؟★★★★

asho4455 يقول...

ماذا لو ادركت ذاتك ؟ سؤال نحاول التفكير في الاجابه عليه وهذا ضروري ولكن لن تستطيع الاجابه عليه فانت إن توصلت لحقيقة ذاتك فلن تكون او ( ستكون حدثا هائلا ) وهذا الاخير افتراض غير منطفي ولكن من المؤكد انك إن توصلت لحقيقة ذاتك ستكون مثل من اشعل عود الثقاب ليتاكد انه عود ثقاب .!!!!!!!!!!!

babe cat يقول...

انا حصلت لي اني تواصلت مع اطفالي الي ماتو قبل الولاده انا اتكلم عن الحقيقه ... شفت في الحلم زي كثير انوار بحجم النحله او الحشره المضيئه كانو مجموعه بعدين شفت شخص قال لي خذي لكم منهم فأثذت اثنين كانو صغااار بحجم النحله وكانو بيشعو نور مضيء قال لي الشخص حطيهم في بطنك لكني في الحلم حطيتهم في قلبي اخذتهم بيدي وحطيت ايدي على قلبي واختفو بداخل قلبي وبالفعل صرت حامل والشخص الي صرت حامله منه لم يتقبل فكره حملي منه رفض بشده لانه لم يكن مستعد لان يكون اب ...اجبرني على اجهاضهم بشكل عنيف وكنت صغيره لا استطيع اتخاذ القرار فسلسلم فأجهضتهم .....عانيت سنوات من العذاب كنت اسمعهم يلومونني لماذا استسلمت لانهم يفضلونني ان اكون اما لهم وكأنهم يعرفونني ...سنوات طويله وانا اشعر بوجودهم معي جنبي حولي معي في كل مكان كنت ابكي كانو يقولون لي لانريد ان نكون مع غيرك ....صليت ودعوت الله ان يأخذهم بعيدا حتا ارتاح لاني كنت اشعر بوجودهم وبعدها نمت ...وجلست وشعرت انهم ذهبو الى الابدا ....احبهم الى الابد

غير معرف

يقول...

سبحان الله صار عندي خلط في المفاهيم والله خربطتوني مع انو أنا ثاني اسأل نفسي ها الاسئلة لكن كله في النهاية بيبقى من وساوس الشيطان عيشوا حياتكم الارضيو و ما بدكم تفهمو لا مين اجيتو و لا وين رايحين هاي أمور غيبية و لا بدكم تنازعو الله سبحانو فيها بلاكم من ها النقاش العقيم و الفاضي مع كل احتراماتي .

babe cat يقول...

انا حصلت لي قصه زي دي انا شفت اطفالي قبل ما اصير حامل فيهم ..... ولما كنت انا طفله كنت ابكي كثير كنت اقول الي امي اولادي هيموتو وبالفعل شفتهم في الحلم لما كنت حامل وماتو

غير معرف

يقول...

سبحان علام الغيوب. عالم الذر وعالم البرزخ وعالم الاخره كلها عند الله. ولا يجب تصديق كل مايقال

Marwa Kamal

يقول...

لا يجب ان تصدق اي شئ الا بدليل..من الممكن ان يكون بعضا من هذا الكلام صحيح..ولكن عالم الذر عالم غيبي و الله اعلم

غير معرف

يقول...

انا لدي ذكريات عن عالم الذر و اذكر انني كنت مع توامي وكنا مع بعضنا لكن بعد مرور وقت جاء رجل يرتدي قميص قال انت لقد حان وقتك اما توامك فسوف ياتي بعد خمس سنوات ونصف ثم اختفو وفجاة اجد نفسي تحملني الممرضة واعطتني لامي وبالفعل اتى توامي وهو يذكر عالم الذر و انا

غير معرف

يقول...

سبحان الله والحمد لله كنت اعلم بان هنالك عالم قد عشت فيه قبل هذه الدنيا فانا اتذكر بان كان هنالك صوت يرشدني و قد عاهدته علي الوحدانية وقد وصف لي الحياة الدنيا ومصاعبها ومع ذالك كنت مصرة علي الحياة في هذه الدنيا وبان اخبرني اسم امي ومن هي ولقد حدث سبحان الله اخبرت اختي ولم تصدق ولم اعلم حتي بحثت وقرات هذا المقال وادركت عظمت الله في قوله تعالى (سنريهم اياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق)

غير معرف

يقول...

هل اتى على الانسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا(سورة الانسان)

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .