31 أغسطس، 2014

إعترافات ساحرة اسكتلندية

إعداد : سليل رشيد
خلال رحلاتي إلى اسكتلندا، اشتريت كتاباً بعنوان " الساحرات الاسكتلنديات " يُفرد عدة صفحات لـ (أيزوبيل جودي) من بين عمليات مطاردة الساحرات في القرنين الـ 16 و17 ؛ حيث أعُدم حرقًا أعداد لا حصر لها منهن في المدن الاسكتلندية على الأعواد بتهم الهرطقة وممارسة الشعوذة،  وقد برزت حالة (جودي) بسبب الطابع التطوعي لإعترافها والكم الوفير من المعلومات الذي قدمته.


لقد روت جودي تفصيلًا — وكانت من (أولديرن) — كيف طارت هي وعشرات الساحرات الأخريات إلى إجتماعاتهن في منتصف الليل وهن يركبن نبات السمَّار وقش الذرة حيث زعموا أنهم سحروا هذه النباتات حتى تطير بتعويذة إبليس. 

وتقول جودي أنها ذهبت أيضاً في رحلات إلى أرض الجنيات وادَّعت أنها قد تعلمت كثيراً من سحرها على يد الجنيات ، وقالت إنها هي وساحرات أخريات قمن بإثارة عواصف من خلال ترديد تعاويذ أثناء دق قطعة قماش مبللة على صخرة. 

ففي اعترافها الثاني الذي سُجل في مخطوطة إنجليزية قديمة يطلَق عليها «يد الأمين»، نجد : " عندما نثير الرياح، نأخذ قطعة من القماش ونبللها بالماء، ثم نمسك بمطرقة خشبية وندق قطعة القماش فوق صخرة، ونقول ثلاث مرات ونحن ندق قطعة القماش على هذه الصخرة، أنا أثير الرياح باسم الشيطان، ولن تهدأ إلا عندما أريد مرة أخرى ولنهدئ الرياح، نجفف قطعة القماش ونقول نحن نهدئ الرياح باسم الشيطان وتثور متى أردنا أو أردت إثارتها مرة أخرى، وإذا لم تهدأ الرياح على الفور فإننا نستدعي الشبح التابع لنا ونقول له أيها اللص أيها اللص استحضر الرياح واجعلها نحن ليس لنا سلطة على الأمطار لكننا سنثير الرياح عندما نريد، لقد جعلنا نؤمن بعدم وجود إله فوقه ".

بالإضافة إلى ذلك، قالت جودي أن الساحرات كنَّ يسحرن الأطفال من خلال إلحاق إصابات بدُمًى مصنوعةٍ من الطمي، ويدمِّرنَ محاصيل المزارعين من خلال إخراج جثة طفل غير مُعمَّد من قبرها ودفنها في كومة السماد، وما إلى ذلك وعندما كانت الساحرات يَشعرنَ بالملل، كن يُحوِّلنَ أنفسهن إلى حيوانات ، على سبيل المثال، لكي تتحول جودي إلى قطة تردد 3 مرات: " سأتحول إلى قطة، كئيبة سوداء اللون ويعلو جسدها علامة، وسأتحول باسم إبليس، وأنا عائدة إلى المنزل " . 

كان النشاط الجنسي محوريًّا في اجتماع الساحرات؛ فادَّعت جودي أنها أقامت في اجتماعهن في منتصف الليل علاقة مع إبليس قوي البنية وعدة شياطين. حتى إنها تؤكد أنها أقامت علاقة مع أحد عشاقها الشياطين وهي راقدة على سريرها، وزوجها نائم بجوارها وأيدت ساحرة أخرى العناصر الأساسية في قصة جودي، وهن (جانيت و(برِيدهيد)، وأشارت الاثنتان معًا إلى أكثر من 30 ساحرة أخرى في اعترافاتهما، ولكن لا يوجد أي سجل عن مصير هؤلاء الأشخاص. ويُفترض على نطاق واسع أن جودي و(برِيدهيد) قد حُكم عليهما على الأقل بالإعدام.


تفسيرات وتحليلات 
يتساءل الباحثون حالياً عن كيفية تفسير مزاعم جودي ، حيث رأى (مونتاج سامرز) — أحد المؤمنين بالسحر الحقيقي — أن قصتها «حقيقية بالفعل»، ورثى فقط عدم القدرة على تحديد قائد اجتماع الساحرات ! ، وعلى النحو نفسه إلى حدٍّ ما، قال المتشكك (أوين راكليف) أن إبليس كان بالفعل قائد اجتماع الساحرات في زي تنكري، وكان يرتدي الحذاء عاليَ الرقبة الذي يشبه الحافر المشقو، وإن المخدرات قد سببت الشعور بالتحليق، وهكذا إلى آخره ، ومن ناحية أخرى قال البعض إن جودي ربما أصيبت بالجنون وهو ما أَطلق عليه (والتر سكوت) «نوع خاص من الجنون».

إلا أنني أعتقد أن وجهات النظر هذه تمثل الانقسام الزائف نفسه — الاختيار بين تصديق أن التجارب حقيقية (أو على الأقل ممثَّلة) أو التفكير في أن المدعي مجنون — وهو عادةً الخيار المطروح الذي نجده في تفسير روايات اختطاف المزعوم من قبل الكائنات الفضائية للبشر. وكما نعلم حاليًّا، فإن معظم المخطوفين المدعين عقلاء وطبيعيون لكن لديهم سمات تدل على ميلهم للتخيل، إلى جانب التفكير في السحر والهلاوس الشائعة.

إن التفكير في الأمور السحرية الذي تبادر إلى ذهن جودي وغيرها موجود في كل مكان، وليس مصادفةً، و أن السحر والتعاويذ التي ألقتها «الساحرات» كانت ببساطة شائعة في التراث الاسكتلندي ، فدق قطعة قماش مبللة فوق صخرة من أجل إثارة عاصفة هو مثال واحد فقط على استخدام السحر الخارق للتلاعب بقوى الطبيعة، واستخدام الدمى كبدائل للبشر مثال آخر.، وإن  إيمان الساحرات من أمثال جودي بأن هذه الأساليب فعالة يُعد بالكاد دليلًا على أنها كذلك، بل ويشير إلى أنهنَّ أخذن بعين الاعتبار— أو أعدن تفسير النجاحات الظاهرية أياً كانت، بينما استبعدن التفسير المنطقي لأية إخفاقات. هذا هو تأثير ما يطلَق عليه التحيز التأكيدي.

أما فيما يتعلق بلقاءات جودي الجنسية الشيطانية، فربما تكون مجرد أوهام نابعة من الكبت الجنسي؛ فمن الواضح أن جودي كانت زوجة لمزارع فظ، ليس لديها أطفال وتشعر بالملل وفي الواقع، إن وصفها لممارسة الجنس مع شيطان في سريرها يبدو مثل الإشاعات القديمة عن زيارات الأرواح الشريرة ، أي شياطين العصور الوسطى التي كانت تأتي في الليل لتقيم علاقة مع النساء.

والآن نفهم أن هذه الروح الشريرة كانت نتاج الخيال، مثل زوار الليل الآخرين من الأشباح والملائكة ومصاصي الدماء والكائنات الفضائية، التي تظهر في «أحلام اليقظة». 

وكما أوضحنا سابقًا، فإن هذه هلاوس بسيطة تحدث في الفترة بين النوم والاستيقاظ، وتبدو واضحة وواقعية بدرجة كبيرة بالمثل، فإن قصص الساحرات عن «الطيران» ربما تكون نتيجة لتجارب الخروج من الجسد، وهذه الظاهرة هي نوع آخر من تجارب الهذيان ويُطلَق عليها أيضًا الإسقاط النجمي، والمقصود منها ترك الجسم والتحليق أو الطيران. وعادةً «يبدو المرء قادرًا على السفر إلى أماكن بعيدة على سطح الأرض أو في عوالم غير أرضية أو إدراكها حسيًّا» ، ومن هذا العالم — لا شك — انطلقت رحلة جودي إلى أرض الجنيات. وما زال يُعلَن في أحيان كثيرة عن تجارب الخروج من الجسد، حيث يؤمن ربع البالغين في الغرب بأنهم يمرون بمثل هذه التجربة، ويمكن أن تحدث بينما يكون الإنسان مستيقظاً أو نائماً وفي ظروف معينة، مثل الشعور بالضغط.

من الواضح أن التفكير في الأمور السحرية وأحلام اليقظة وتجارب الخروج من الجسد ترتبط جميعها بالشخصية التي تميل إلى الخيال، كما أوضح ويلسون وباربر (1983) في دراستهما الكلاسيكية. وكذا الحال فيما يتعلق بالميل إلى الحصول على رفقاء خياليين، مثل صديق غير مرئي، أو ملاك حارس، أو مسئول اتصال فضائي، أو ما شابه؛ فقد قالت جودي إن كل واحدة من الساحرات «كان لها شبح يقوم على خدمتنا، عندما نريد أن نستدعيَه».

ولم يدرِ أي شخص في عصر جودي ماذا يفهمون من تجاربها التي أعلنت عنها، حتى هي فيما يبدو. وحتى يومنا هذا، لا يزال كثيرون منشغلين بالتفكير في الأمور السحرية ويؤمنون بالقوى الخارقة، ومنها السحر ، ولحسن الحظ، ينظر البعض الآخر منا من ناحية أخرى إلى العلم والمنطق، فيسعَوْن إلى فهم العالم الطبيعي الحقيقي الذي نعيش فيه بالفعل.

المصدر
- مقتطف من مقال ألغاز اسكتلندا للباحث جو نيكل أثناء حضوره مؤتمر( تساءل .. ابحث .. اكتشف ) للمشككين عام 2012 في إنجلترا وجرى نشر المقال الكامل في مجلة سكيبتيكال إنكوايرر، المجلد 37، العدد 3 - مايو / يونيو 2013

إقرأ أيضاً ...

22 تعليقات:

غير معرف

يقول...

انا اعتقد ان جودى كانت مختلة عقلياً :D

أيمن

يقول...

يوجد تداخل كبير جدا بين ما هو نفسي وبين ما هو ماورائي والى الان كلنا مختلفون في ايجاد تفسيرات لهذه الظواهر الخارقة، انا اعتقد شخصيا طالما العلم لم يجد الى الان تفسيرات واضحة مرفقة ببراهين قاطعة لهذه الظواهر وعجز ادواته ونظرياته الى الان عن فك هذه الالغاز سوف يبقى الانسان يلتجئ الى مصادر ومجالات معرفية الاخرى وعلى راسها الاديان لمساعدته في فهم كنه هذه الظواهر، وسوف يبقى الجدل مستمر،،،،

غير معرف

يقول...

كل ده كذب الساحره دي كذبه كبيره

nawaf يقول...

سبحان الله ... مع انهن كن ساحرات ولديهن قوى شيطانيه لم يمنعهن من الامساك بهن واعدامهن ... فاين ذهبت القوه الشريره التي لديهن ... هذا هو الشيطان لما يضل الانسان يتخلى عنه ولايستطيع ان يفعل له شئ ويتبرأ منه لانه يريده ان يذهب الى جهنم

The Watcher

يقول...

أحسنت أيها الذهبي :)
..................................................
موضوع مميز فعﻵ !!! ||| التقييم : 7/10

santa buo يقول...

بما أنهم مختلون لماذا تم إعدامهن ؟؟ غريييب

غير معرف

يقول...

في جهنم خالدين فيها

فواز

يقول...

بما انهم سحره اذا كيف تم اعدامهم

غير معرف

يقول...

اراها صادقه في اية من القران تتحدث عن الشياطين يعلمون الناس ما يفرق بين المرء وزوجه يتعلمون ما يضر الناس ورغبه الشيطان هي موتهم علي كفر فحين يساقون لحتفهم يتركهم بل يهمس لهم ان هذا سيربطهم به اكثر

غير معرف

يقول...

ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم . اما بالنسبه للقائمين على الموقع فحرام عليكم اللى بتعملوه فى الناس انتم بتخلوهم حضرة الشيطان والشياطين بيتعرضولهم بالاذى فكفواايديكم واقيموا الصلاه والسلام على من اتبع الهدى

mohammad abd يقول...

شكرا للقائمين على الموقع بس في شغلة ياريت تميزو بين الجن والشياطين :-)
الاشخاص اللذين يتعاملون مع الجن معدودين على الاصابع وانا اعني ما اقول اما كل البقيانين اما يتعاملون مع شياطين او مجرد نصابين وكذابين !! :-)

غير معرف

يقول...

شيء غريب

غير معرف

يقول...

ما قالته يمت للحقيقة بصلة ما ربما اخفت بعض التفاصيل و اضافت شيئا منها لاكن تكذيبها رفيا امر غير مورود

المهووس العربي يقول...

السحر حرام .. و لا أظن أنه بإمكان إبليس التنكر في عالمنا هذا ..

الزائر الغامض يقول...

موضوع في غاية الروعه اشكركم

الزائر الغامض يقول...

كل الشكر لكم على جهودكم

غير معرف

يقول...

انا جديد بالموقع وتعلمت شغلات حلوه وجميله ومفيده بتمنالكون نجاح والازدهار والتوسع اكتر واكتر

غير معرف

يقول...

موضوع رائع لكن شاع في القرون الوسطى اتهام الابرياء و خاصه النساء بممارسه السحر و الشعوذه و الاعتراف بممارسات لم تقم بها تحت التعذيب و املاء عليها الاعترافات حتى اصبح هناك صائدي الساحرات فمن الممكنان تكون جودي قد اعترفت بممارسه هذا السحر تحت وطاه التعذيب

غير معرف

يقول...

60% من نساء المسلمين يفعلن ماقامت به جودي منذ الف عام

hjgfd يقول...

ليلث=عشتار=عشتروت=عشيرة=شيكينا=عثتر=عريشقال=ليلتو=اللات=العزى=مناة=ايزيس=زخمت=البقرةالمقدسة =انانا=سيبيل=اوغاريت= ماغنا ماترا=حاتور=فينوس=افروديت=ديانا= ارتميس=كالي=عاهرة بابل=بنت ابليس الكبرى
كلها اسماء (سميتموها انتم وابائكم) ولكنها اسم شيطانة واحدة حقيقية من عالم الجن استحوذت على عرش والدها ابليس منذ الاف السنين واصبحت سيدة عالم الابالسة وسيدة ابالسة هذا العالم ايضا.
الشيطانة من يحكم مملكة الشر وليس الشيطان وهذا مذكور في القرأن الكريم في سورة النساء ((إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَانًا مَّرِيدًالَّعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا))
ابليس كبر وخرف منذ عشرات الاف السنين (وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلا يَعْقِلُونَ ) فهو ملعون سأل الله الخلود في الدنيا الى يوم الوقت المعلوم ولم يسأله الشباب فهرم وشاخ ونكس خلقه وضعف عقله.

كان تحت حكم ابليس سبعة من ملوك الجن لكل ملك منهم باب من جهنم يدعوا الناس اليه بالغواية والوسواس ((قال رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ)) فذلك ملك ابليس وحصته وجيشه وعساكره((وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُم بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ وَعِدْهُمْ ۚ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا)).

hjgfd يقول...

المتحكمة في ملك ابليس اليوم هي أبنته وهي زوجته من السفاح (عائلة وسخة ولاعجب) وقد تمردت على والدها (زوجها) واستحوذت على ملكه كما يحدث بين شياطين الانس فمابالك بعائلة من قعر جهنم!
{وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ}

تلك الشيطانة عبدت على مر الاف السنين في الارض كألهة بأسماء متعددة وهي تعشق الدم والعهر (مع الاسف يضنها البعض الهة الحب والحرب) وهما صفتاها فحيث ماتعبد تجد الدعارة منتشرة والعنف والاجرام متفشيان. وشيدت لها المعابد واشهرها معبد عشتار في بابل حيث كانت تقدم لها الاضاحي البشرية وطقوس الاخصاء والختان وممارسة العهر بين كاهنات المعبد(عشتاريتو) والشعب كما ذكر هيرودوت المؤرخ الشهير في موسوعته وكان من ثمرات الزنا الملك الاكادي سرجون الاول والذي ولد من زنا كاهنة معبد عشتار مع مجهول ولما اعتلى العرش اهتم باعلاء معبد عشتار فوق كل المعابد وجعلها الهة البلاد الاولى.
كذلك عبدت في اسيا الوسطى (تركيا اليوم) بأسم سيبيل وكان كهنتها يسيرون موكبا الى روما يقومون فيه بجلد انفسهم ثم بتر اعضائهم الجنسية ويسمون (الغال) ويمارسون التخنث.

وعبدها اليهود في هيكل سليمان بعد ان مات النبي سليمان واقاموا لها تمثالا في ساحة المعبد عند مايسمى اليوم بقبة الصخرة في القدس وذكر ذلك في القرأن الكريم والتوراة وافترى اليهود في التوراة ان سليمان كفر وعبد عشتروت معهم ومارس السحر كما جاء في العهد القديم
في سفر الملوك (("عشتروت التي يدعوها الصيدونيُّون عشتار،
ملكة السموات لها قرنا هلال،هذه التي تشرق ببهاء صورتها في الليل بالقمر؛عذارى صيدون يقدِّمن لها نذورهن وأغانيهن.
لن يتوقَّفن عن الغناء في صهيون حيث يقفن صفوفًا طويلة.
أقيم هيكلها على جبل المعصية،بواسطة الملك المغرم بنسائه وخاضعًا لهن،قلبه وإن كان متَّسعًا، لكنَّه انحرف نحو الأصنام الدنسة بالوثنيَّات الجميلات.لقد فقد الفردوس!"))
لكن القرأن الكريم نزه نبي الله سليمان عن ذلك وفند مزاعم اليهود الذين عبدوا عشتروت بعد موت نبيهم سليمان بقول الله تعالى((وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ))

عشتار او عشتروت العاهرة الدموية هي التي انشأت الحركة الصهيونية (مشتقة من جبل صهيون حيث تغني لها اليهوديات كما في التوراة) ومنها الحركات الماسونية النورانية(الوميناتي) وعبدة الشياطين والمرمون وكلها مشتقات سحر الكابلا اليهودية والصهيونية.

تمثال عشتروت يقف اليوم فوق مدينة نيويورك ويدعى (سيدة الحرية او نصب الحرية) وقد اهداه المحفل الماسوني الفرنسي الى اول دولة ماسونية في العالم عام 1886 .
لكي تفهم حجم سلطان بنت ابليس ماعليك الا ان تعلم ان التوراة والانجيل والمؤسسات الدينية الاسلامية تم اختراقها بالكامل ولم يبقى على وجه الارض غير القرأن الكريم غير محرف ولكن لايعمل به (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا)

hjgfd يقول...

السياسة والاقتصاد والاعلام والفن تمجد صورتها وتعرضها على انها الانثى المتمردة والعاهرة الدموية القوية والفاتنة في كل المحافل والافلام والقصص والحديث يطول عن رموز عشتروت تفرج على فيديو بكلمات كاهن عشتروت (اليستر كراولي ) فقط ابحث على اليوتيوب عن عنوان مقطع فيديو " أسرار الماسونية الثلاثة عشر- السر الأول" لتشاهد تمجيد الماسونيين لأيزيس التي بعبدونها كوريثة لملك أبليس(اوزايرس)
فهؤلاء الزعماء في بوهيما غروف مجرد محفل من محافل عبادة عشتروت ومثل ذلك في ارجاء دول العالم كثير وداخل مؤسسات دينية واقتصادية لها نفوذ يشيب له الرأس.

واخيرا نهاية تلك الشيطانة الرجيمة التي سكرت من دماء القديسين والشهداء الائمة والصالحين يشرحها برمزية مشفرة سفر الرؤيا في الانجيل
(( ثم جاء واحد من السبعة الملائكة الذين معهم السبعة الجامات و تكلم معي قائلا لي هلم فاريك دينونة الزانية العظيمة الجالسة على المياه الكثيرة - التي زنى معها ملوك الارض و سكر سكان الارض من خمر زناها - فمضى بي بالروح الى برية فرايت امراة جالسة على وحش قرمزي مملوء اسماء تجديف له سبعة رؤوس و عشرة قرون - و المراة كانت متسربلة بارجوان و قرمز و متحلية بذهب و حجارة كريمة و لؤلؤ و معها كاس من ذهب في يدها مملوة رجاسات و نجاسات زناها - و على جبهتها اسم مكتوب سر بابل العظيمة ام الزواني و رجاسات الارض - و رايت المراة سكرى من دم القديسين و من دم شهداء يسوع فتعجبت لما رايتها تعجبا عظيما))
وكلمة اخيرة لرب العزة جل جلاله وتعالى عما يشركون
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ}

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .