21 نوفمبر، 2012

"نازكا" الشرق الأوسط : تكوينات العجلات المحيرة

إعداد : أمجد ياسين
الآن وبفضل تكنولوجيا خرائط الأقمار الصناعية ومن خلال التصوير الجوي في الأردن اكتشف الباحثون العديد من التكوينات التي أحدثها في القدماء والتي يقدر عددها بالآلاف تمتد من سوريا حتى السعودية ، إذ يمكن رؤية أشكالها الكلية بوضوح أكبر من الجو أو من علو مرتفع بعض الشيء وهي غير معروفة لمعظم الناس . 

ويعتبرها البعض نسخة الشرق الأوسط عن " خطوط نازكا " القديمة المكتشفة في صحارى جنوبي البيرو إلا أنها أكثر عدداً وأكثر قدماً بأكثر من 2400 سنة من خطوط نازكا صحراء البيرو ، لكن الاخيرة تتفوق في حجم التشكيلات إذ يمتد أكبرها أكثر من 200 متر بينما لا يتجاوز حجم أكبر تشكيلات الشرق الأوسط 66 متراً أو 35 متراً في المتوسط.

وقد أطلق علماء الآثار عليها اسم " العجلات " وتتخذ هذه التراكيب الحجرية تشكيلة واسعة من التصاميم ، إلا أن التصميم الأكثر شيوعاً هو دائرة تشع من الداخل ويعتقد الباحثون أنها تعود إلى العصور القديمة ويقدرون عمرها بـ 2000 سنة على أقل تقدير.


وفي الأردن وحدها عثر العلماء على أشكال مبنية من الحجارة تفوق كثيراً بعددها خطوط نازكا ويقول (ديفيد كينيدي) أستاذ التاريخ القديم والكلاسيكي في جامعة غرب استراليا :  " إنها تغطي مساحة واسعة من المنطقة وهي قديمة جداً " .

وقد أجرى (كينيدي) بحوث جديدة ستنشر في العدد القادم من مجلة علوم الآثار Archeological Science وكشف عن أن هذه  العجلات تشكل جزءاً من مجموعة متنوعة من الأشكال الحجرية الطبيعية وتشمل صخور دوّارة (وهي صخور تستخدم في صيد وقتل الحيوانات) وحلقات صخرية وجدران وأشكال صخرية غامضة مترامية عبر الأراضي لمسافة تصل إلى مئات من الأقدام .

وتعتبر دراسات فريقه جزء من مشروع استطلاعي جوي طويل الأمد يبحث في المواقع الأثرية في جميع أنحاء الأردن . ولا زال (كينيدي) مع فريقه في حيرة من أمرهم من هذه  الأشكال والسبب الذي أقيمت من أجله واستخداماتها.

وكان (كينيدي) وفريقه يدرسون تلك الأشكال باستخدام التصوير الجوي وبرنامج  Google Earth غوغل إيرث لأنه يصعب ملاحظة " العجلات " من على الأرض.

أشكال مذهلة
يدخل اختصاص (كينيدي) الرئيس في علم الآثار الرومانية  لكنه الآن أصبح مفتونا بهذه الأشكال فقد قرأ سجلات طياري سلاح الجو الملكي عندما حلّقوا فوقها عام 1920 على خط البريد عبر أجواء الأردن .

ونشرت سجلات تعود للعام 1927 للملازم في سلاح الجو الملكي (بيرسي ميتلاند) بعد أن عثر عليها بين بقايا مجلات العصور القديمة .
حيث ذكر بأنه شاهد الكثير من تلك " العجلات " فضلاً عن غيرها من الأشكال الحجرية وكان البدو على معرفة بتلك الأشكال إذ يدعونها  بـ " أعمال الأجداد " .

ويقول (كينيدي) : " في الواقع يمكنك تكوين أشياء ذات نمط في ذلك المكان لكن الأمر ليس سهلا أبداً فيجب عليك أن ترتفع مئات الأقدام لتتمكن من تشكيلها ، بالنسبة لي يجب أن تكون حاد التركيز لتدرك تلك الأشكال " .

ومن المفترض أن هذه التصاميم كانت أكثر وضوحاً من عصرنا هذا عندما تم جرى إقامتها في بادئ الأمر ، لماذا كانوا يستخدمون تلك التصاميم ؟

صورة ملتقطة من الطائرة
ليس من الواضح تماماً حتى الآن معرفة من قام ببناءها ولمن تعود ولأي غاية وقد تكهن علماء الآثار الذين قاموا بدراستها قبل عصر " غوغل إيرث " أنها يمكن أن تكون بقايا منازل أو مقابر وقال (كينيدي) أن هذه التفسيرات يمكن الأخذ بها بشكل معتبر .

ومن الممكن وجود صلات من التواصل الثقافي الممتد في تلك المنطقة دفعت الناس لبناء تلك الأشكال الدائرية وقد عثر على بعض " العجلات " منعزلة تماماً بينما عثر على أخرى متجمعة معاً ، وفي احد المواقع بالقرب من " واحة الأزرق " في الأردن يمكن العثور على المئات منها تتجمع في تكتّلات ويقول (كينيدي) : " في الواقع بعض هذه المجموعات في منطقة " واحة الأزرق " ملفتة جداً " .

وفي المملكة العربية السعودية عثر فريق (كينيدي) على تشكيلات " العجلات " وكانت مختلفة تماماً فبعضها بأشكال مستطيلة والأخرى دائرية لكنها تحتوي بداخلها على تشكيلين من الخطوط محاذية لنفس اتجاه شروق وغروب الشمس في منطقة الشرق الأوسط .

أما الخطوط الداخلية الموجودة في تشكيلات الأردن وسوريا لا تتماشى مع أي من الظواهر الفلكية ، إذ يقول (كينيدي) : "من خلال تأملي بتلك الأشكال على مدى سنوات لم يدهشني شيء أكثر من النمط الذي وضعت فيه الخطوط الداخلية لتلك الأشكال ".

هكذا تبدو الأرض في مكان التكوينات
وأغلب تلك العلامات وجدت على شكل " عجلات " وفي بعض الأحيان محيط دائرة فقط وفي أحيان أخرى تكون مرتبطة ببعض الخطوط الداخلية .

وفي أراضي المملكة العربية السعودية وعند النظر إلى هذه العلامات من الجو تبدو وكأنها ترتبط بمدافن قديمة .

وليس من السهل تأريخ عمر " العجلات " لأنها على ما يبدو تعود لعصور ما قبل التاريخ ، وبشكل تقديري لـ 2000 سنة مضت  وقد لاحظ الباحثون وجود مجموعة أخرى على رأس " العجلات " يقدر عمرها بـ 9000 سنة مضت ويقول (كينيدي) : "هذا يشير إلى أن "العجلات" هي أحدث من تلك المجموعة " .

وأخبرت (أميليا سبارافيجنا) أستاذة الفيزياء في " بوليتكنيك العلوم " في إيطاليا موقع "لايف ساينس" Live Science في رسالة بريد إلكتروني أنها توافق على أن تلك التراكيب من الممكن أن تعود إلى "الجيوغليف" (وهو مصطلح يعنى بالتشكيلات الصخرية ذات النمط على سطح الأرض لقراءة المزيد إضغط هنا

وهذا التفسير يمكن أن ينطبق على " خطوط نازكا " أيضاً . ولكن قد يختلف الغرض منها عن غرض الخطوط الغامضة المماثلة في صحراء نازكا .

وتضيف (إميليا) : " إذا نظرنا بشكل أعم يمكننا اعتبار أن تلك الدوائر الحجرية هي أماكن عبادة استخدمها الأقدمون ربما لأداء شعائر مرتبطة بأحداث فلكية أو مواسم معينة وربما هي نفسها وظيفة  " الجيوغليف " في أمريكا الجنوبية , خطوط نازكا على سبيل المثال مختلفة في الشكل ولكن من الممكن أن تتماثل في  الوظيفة " .

التفاسير المحتملة لوظائف التكوينات

1- مدافن قديمة

صندوق يعتقد أنه صندوق عظام الموتى لعائلة " قيافا "
صندوق دفن قديم نجا من لصوص الآثار عثر عليه منذ 3 سنوات يحتوي على نقوش غامضة يمكن أنها تعود لعائلة " قيافا " وهي عائلة سيئة السمعة في قصة الكتاب المقدس لتورطها في صلب المسيح وتقول القصة أن كاهن يهودي كبير اسمه (قيافا) نظم مؤامرة لقتل يسوع .

وتم اكتشاف صندوق الدفن كما يقال أنه صندوق عظام موتى في عام 1990  لكن مؤخرا تم إجراء تحقيق في أصل النقش من قبل (يوفال غورين) من جامعة تل أبيب و (بوعز زيزو) من جامعة "بار إيلان" وتبين أنه أصلي وليس مزور كمحاولة لزيادة سعر القطعة الأثرية .

ويظهر على ذلك الصندوق الأثري نقش رسمي يشابه كثيراً رسم الأشكال في صحاري الشرق الأوسط والتي سميت "عجلات" .

2- بقايا منازل
قام فريق (كينيدي) بالتقاط العديد من الصور لمباني قديمة في الشرق الأوسط وبالتحديد في المملكة الأردنية حيث التقطت هذه الصورة في مدينة "أم القطين" الأثرية  وما أثار انتباههم هو وجود بعض المباني بأشكال دائرية كما في الصورة وهو ما دفعت للإعتقاد أن "العجلات" هي بقايا منازل قديمة .

شاهد التشكيلات على خرائط غوغل
 تتيح خدمة خرائط غوغل Google Maps  لكل شخص في العالم تصفح الخرائط الجغرافية للأرض عن طريق الإنترنت فقمت بإجراء بحث مطول ابتداءا من سوريا مرورا بالأردن حتى السعودية وعثرت على العديد من تلك الأشكال وأبرزها وأكثرها إثارة هي التكوينات  الموجودة على أراضي الأردن .

 الأردن
 1- يقع في إحداثيات  31.932643,36.77845 وهي منطقة واحة الأزرق، ويمكنك مشاهدة الموقع هنا .

2-  يقع في إحداثيات  32.060419,37.312446 ، ويمكنك مشاهدته هنا .

3- يقع في إحداثيات   32.172784,36.931432 ويمكنك مشاهدته هنا .

4- يقع في إحداثيات 32.22977,36.937966 ويمكنك  مشاهدته هنا.

سوريا
1- يقع في إحداثيات 32.370538,36.911488 ويمكنك مشاهدته هنا .

2- يقع في إحداثيات 32.378036,36.924137 ويمكنك مشاهدته هنا .

 السعودية
يقع في إحداثيات 21.776296,39.558841 ويمكنك مشاهدته هنا.وقطرها 33 متراً.

تشكيلات عجلات في أثيوبيا أيضاً ..


إعداد وترجمة وبحث : أمجد ياسين
مراجعة ومساعدة في الإعداد : كمال غزال
المصدر
- موقع LiveScience
- Google Maps
- Wikipedia

إقرأ أيضاً ...
- دوائر الجن في ناميبيا
- خطوط نازكا في البيرو
- دوائر المحاصيل : فن بشري أم رسا\ل من المخلوقات الخارجية ؟
- صروح غامضة : بحث في أسرار البناء

9 تعليقات:

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله بصراحه انا لي راي في مواضيع الآثار الخارقه والمحيره بعيدا عن المنطق والتفسير العلمي لو كل واحد مسلم مؤمن فعلا بربنا وقدراته وعطمة خلقه هيلاقي التفسير في القرآن الكريم يعني مثلا ربنا ذكر في القرآن ان الجن. تم تسخيره لخدمة سيدنا سليمان كانوا بيعملوا كل حاجه ممكن يكون اللي محيرنا من اعمال الجن والله اعلم بس ده مش سبب ان العلماء يحاولوا يبحثوا ويتقصوا الحقائق بس لازم من وقت للتاني نفتكر كلام ربنا عز وجل

غير معرف

يقول...

اشكركم لمواضيعكم الرائعة واني متابع لكم من بداية نشأة الموقع،لي تعليق متواضع على التشكيلات الحجرية فهي لتجميع مياه الامطار ومصادر مياه اخرى وذلك للشرب منها فهي للانسان والمواشي اللتي يمتلكها، وهي استنتاج،حيث يلاحظ وجود هذه التشكيلات على القمم المرتفعة كالتلال والهضاب والجبال،فتتجمع مياه الامطار فيها عوضاً عن سيلانها في الاوديه ، هذا والله اعلم.

مُسيَّد المومني يقول...

يعطيكم ألف عافيه على الموضوع أمجد والأستاذ كمال الغزال
الموضوع رائع وخاصه أنها معلومه من بلدي الأردن ولا لعم لي بها إلا الآن ..مع أن البدو كانوا على علم بوجودها ولكن تركنا شرف إكتشافها للأجانب ....وليس هذا الموضوع الآن ..ولكن يا حبذا لو كانت هناك قياسات ولو تقريبيه عن قطر الدائرة والرسوم فقد إعتقدت أنها رسوم بحجم صغير حتى شاهدت مكان التكوينات ...المقصدود ألا يوجد معلومات حول المساحة التي تشغلها دائرة واحده من التكوين ؟

كمال غزال يقول...

جزيل الشكل لك ، لقد نبهتيني ، فأجريت قياسات على الخريطة لعدد كبير من هذه التكوينات "العجلات" حيث وجدت أن أكبرها يصل لـ 66 متر ، بينما أصغرها لا يتجاوز 5 أمتار !

ولكن في المتوسط كانت بقطر 35 متر .

وكان هناك مبالغة في أنها تشاهد فقط من الجو بحسب المصدر فجرى تصويب المقال لتوخي الدقة وكتبت مقارنة فيه بين هذه العجلات وخطوط نازكا في صحراء البيرو .

تشكيلات خطوط نازكا أكبر بـ 4 مرات ، ولكن تشكيلات العجلات أقدم بأكثر من 2400 سنة من خطوط نازكا كما أنها أكثر عدداً. والأغلب أنها كانت منازل للعوائل الكبيرة.

مُسيَّد المومني يقول...

أشكرك على التوضيح ..هكذا صارت الصورة أوضح ^_^

غير معرف

يقول...

اذا حاولنا الربط بين هذا الموضوع وبين موضوع : هل تعتقد بوجود الأطباق الطائرة الذي تم نشره في موقع ما وراء الطبيعة سنجد تشابها عجيبا بين هذه الأشكال وبين شكل الطبق الطائر فكلاهما يحتوي على شكل دائري ونقاط
توقيع : الباحث عن الحقيقة

مناضل القرغولي يقول...

شكرا لكم ، حقا رأيت هذه الاثار في رحلتي من سلطنة عمان الى الاردن سنة 2008 وتعجبت منها

غير معرف

يقول...

جميل

غير معرف

يقول...

ملاحظتي فقط تكمن في ان جزء كبير من هذه الدوائر يقع على مقربة من مصدر مائي او نهر مما يدل ان هذه الدوائر ماهي الا ان تكون اما مساحات زراعية او مكان لرعاية المواشي والابل ووضعها هناك خوفا عليها من السرقة او لمنع هجوم حيوانات عليها لافتراسها ووضع الخطوط المتعاكسة فيها هي بطبيعة الحال كتقسيم المساحات مابين مزروعات واخرى والله اعلم

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .