1 نوفمبر، 2012

صروح غامضة 4: أحجار كارناك

إعداد : رامي الثقفي و كمال غزال
يتواجد حول قرية كارناك في (بريتاني) الواقعة على الساحل الشمالي الغربي الفرنسي أكبر تجمع إستثنائي لأكثر من 3000 من الحجارة العملاقة على مساحة تمتد لأكثر من 2 ميل ويرجح البعض  أنها تعود إلى أكثر من 4500 سنة قبل الميلاد أي ما قبل التاريخ المسجل والبعض الآخر يقول أنها تعود إلى 3500 قبل الميلاد ولكن تبقي في حقبة العصر الحجري الحديث (نيوليثي).

تأخذ هذه الاحجار شكل إصطفافات وأشكال دولمنية dolmens والدولمن عبارة عن أحجار قائمة عمودية ويرتكز عليهما حجر أفقي ليكون سقفاً ، كما تأخذ أشكال مدافن تلية Tumuli وأشكال أحجار قائمة ومنفرد كالمسلات Menhirs.

وتزن كل صخرة من هذه الصخور أكثر من 10 أطنان وهي من مادة غرانيتية مغناطيسية وبعد دراستها لوحظ أنها تحمل إشعاعات مغناطيسية غريبة وجذابة وتظهر هذه الصخور المنتشرة من الأعلى  على أشكال متعددة منها الدائري والمربع والمستطيل والمثلث وتشترك صخور كارناك مع مكانين آخرين من حيث إمكانية رؤية إصطفافها من الجو فقط كما في خطوط نازكا أو سور الصين العظيم وما يدعو للإستغراب أن هذه الصخور تبدو من الجو مهابط لطائرات أو مركبات وهي تأخذ الشكل الدائري على الطرف الشرقي الشمالي.

ويعتقد بأن قوماً سبقوا السلتيين (شعوب شمال أوروبا) في (بريتاني) قد اقتطعوا هذه الحجارة العملاقة من كتل الصخور المحلية هناك وأقاموها بهذه الأشكال والإصطفافات وتعتبر أكبر تجمع حجارة في العالم كله.

كانت هذه الحجارة فيما مضى موضوعة في مجموعة واحدة ولكن إزالة بعض الحجارة من أجل عمل الطرقات قسمها إلى 3 مناطق تدعى مصفوفات (مينيك) و(كيرماريو) و(كيرليسكان).

في الأسطورة
تفسرالأسطورة المحلية وجود هذه الصفوف الطويلة من الصخور العملاقة بأنها تمثل أفراداً من جيش روماني غزا بلاد وقبائل الغال في فرنسا إلا أنهم مسخوا إلى حجارة بفعل (ميرلين أمبروسيوس) كبير السحرة وهو شخصية أسطورية، وهناك أسطورة أخرى مسيحية تقول أن هذه الحجارة ترجع إلى القرن الاول الميلادي والغزوات المسيحية المتعاقبة مثل غزوة القديس كورنيليوس الذي طارد جنود الوثنيين المحلييتن وحولهم إلى حجارة ، لكن كلا من الأسطورتين المذكورتين تتناقضان مع عمر بناء الصخور الذي يرجع إلى 4500 قبل الميلاد على أكثر تقدير.

دراسات
في عام 1887  أكدت دراسات أن صخور كارناك تشكل سلسلة من الاصطفافات الفلكية وتوصلت إلى معرفة ترابط شكلي دقيق بين هذه الاحجار وأن صفها وفق طريقة هندسية ورياضية فكيف استطاع واضعوها آنذاك من فعل ذلك بدون استخدام نظام ملاحة أونظام تحديد الأماكن الجغرافية بواسطة الأقمار الصنعية GPS ؟

- إضغط هنا لتشاهد موقع أحجار كارناك بتصوير الأقمار الصنعية .

شاهد الفيديو
عرضت قناة التاريخ History فليماً وثائقياً عن الصروح الغامضة وتناولت فيه صخور كارناك في فرنسا وركزت على الهندسة القديمة التي امتلكها البناؤون في تلك العصور والتي ما زالت تحير العلماء بحسب ما كان متاحاً لهم من تقنيات بدائية ولهذا  نجد بعض الباحثين يشيرون إلى دور قامت به مخلوقات خارجية:



إقرأ أيضاً ...
- صروح غامضة 1 : بحث في أسرار البناء

6 تعليقات:

العفريت يقول...

اعتقد هذه الصغور نتجت بسبب الظروف الطبيعية و المناخية + و الله الموقع هذا رائع جدا فيه كل شئ رائع حفظك الله يا دكتور كمال و يا دكتور رامي

غير معرف

يقول...

انتم يا اساتذه تدهشونا بمواضيع جديده غريبه جدا واحجار كارناك غرابتها لا تقل خطوط نازكا
اشكركم على هذا العمل الجبار الاستاذ رامي الثقفي والاستاذ كمال غزال
حامد العلي

مُسيَّد المومني يقول...

في البلدة التي كنت أسكنها وعلى إمتداد أراضٍ في قرى مجاورة كان هناك إمتداد لصخور الذي يراقب طريقة وضعها والمسافات بينها يلاحظ أنها من صنع بنو البشر ...ذلك أنها من نوع واحد ولون تقريبا متشابه بين كل تلك الصخور ( أسود يتخلله بعض الرمادي ) الصخرتان الكبيرتان جانب منزلنا وضعتا فوق بعضهما ولو وقفت على سطحها ( وكان يصيبنا الخوف عندما نفعل ذلك خوفا من إنزلاق الصخرهوسقوطها ونحن فوقها ) وإمساك آخر بقنديل على الصخرة المقابله في القرية التي تضم الصخرة التاليه فسيشاهدها بكل وضوح ..لا أعلم إن كان هذا الهدف من إستخدمها وترتيبها بهذه الطريقة وهو ( نقل الرسائل بين القرى! ) ...

مُسيَّد المومني يقول...

على فكرة الصخور حد بيتنا القديم نفس الصخور في الصورة الأولى ....وفيه صخر موجوده ببلده قريبة من بلدنا نفس الصورة التي بدأت بها فقرة الإسطورة بالضبط

غير معرف

يقول...

علام يبدو أن مثل هذه الظاهرة الطبيعية موجودة في عدد من البلدان لأنني سبق ورأيت صروح كهذه عندما أذهب للتنزه في أحد المناطق القريبة , ولكنها ليست بنفس نمط الترتيب كهذه ولكن موضوعه بشكل يثير الإستغراب ...

هل يعقل أن مثل هذه الأحجار كانت تستخدم لغرض ما مثل تعليم المناطق ؟!

وأشكركم جزيل الشكر على الموضوعات الراقية والجميلة وأنا متابع يومي مستمر لكم ولما تقدمون ...

rasha hasan يقول...

موقع جميل
ومعلومات قيمة
وجهد مشكور

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .