6 سبتمبر، 2012

مشاهدات يوفو في بلدان عربية

إعداد : كمال غزال
نذكر لكم بعض التقارير عن مشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة (يوفو) في عدد من الدولة العربية وكانت قد أرسلت إلى موقع ما وراء الطبيعة ، ومع الأسف لم ترفق هذه الشهادات بأي أدلة مصورة تدعمها بغية التحقق من طبيعة الأجسام كما لا تحظى هذه المشاهدات بأي هتمام يذكر لدى مراكز البحوث والأجهزة الحكومية في الدول العربية فيبقى عدد كبير من هذه التقارير في ذاكرة الناس دون أن يفصحوا عنها ،  إقرأ عن : كيف تقابل تقارير اليوفو في العالم العربي.


في الواقع قد تعزى أغلب هذه المشاهدات إلى ظواهر طبيعية مثل كرات البرق الغامضة وظاهرة أضواء الأرض والشهب والنيازك أو إلى أجسام من صنع البشر كالطائرات غير التقليدية والبالونات والمناطيد بهدف رصد الحالة المناخية أو أقمار الصنعية لغايات استخباراتية ..الخ. ولمزيد من المعلومات يمكنك الإطلاع على  التفسيرات الشائعة لظاهرة اليوفو .

وأحياناً تثير حركة هذه الأجسام الحيرة في أمرها فتبقى في خانة المجهول، ولا يقتصر ظهور تلك الأجسام المجهولة على منطقة جغرافية معينة من الأرض بل أن التقارير حول ظهورها تمتد لتطال ثقافات ومناطق متنوعة وهي ما تزال في ازدياد مستمر، ورغم العدد الكبير من التقارير لم يعثر على أي دليل مادي ملموس عن وجودها ، ولا تعد الصور برهاناً كافياً عليها (شاهد أكثر من 350 صورة ملتقطة عن الأجسام الطائرة المجهولة).

ولا نعلم إن كانت هذه الأجسام قادمة من الفضاء الخارجي أم من قواعد في باطن الأرض نفسها أو أن رؤيتها حدثت نتيجة لتداخل أبعاد موازية مع حضارات أخرى في الكون أو ربما تكون رؤيا مستقبلية لما سيأتي من مركبات من صنع الإنسان.

1- الخرطوم - 2012
في منطقة أبو آدم مربع 9 في مدينة الخرطوم ، وفي يوم الاربعاء 5 سبتمبر من عام 2012 وعند الساعة 10:30 مساء وحينما كنا على سطح منزلنا شاهدنا أنا وعائلتي جسماً طائراً بدا لنا وكأنه نور أو ربما دخان لم يكن واضح الملامح ولكنه بدا شبيها بالعنقاء وأخذ يدور في السماء بمسافة ليست ببعيدة وفي منطقة محدودة وبعد فترة وجيزة ظهر جسم آخر وأخذا يدوران في نفس المنطقه تباعاً لفترة تصل إلى 3 دقائق ثم صعد أحدهما الى السماء بسرعة كبيرة فبدأ الآخر بالإضطراب ولم يلبث أن لحق برفيقه إلى السماء ومن الجدير بالذكر أن جميع سكان الشارع شاهدوا هذين الجسمين  وقد حاولت تصويرهما ولكن لم تظهر الصورة على الكاميرا الرقمية العادية .

ترويها صفاء (22 سنة) - السودان


2- السعودية - مكة المكرمة - 2011
من المعروف عدم سير رحلات الطيران في سماء مدينة مكة المكرمة فيما عدا تحليق بعض الطائرات العمودية التي تستخدم في حالة الطوارئ فقط ، ولكن في يوم الخميس بتاريخ 27-1-2011 وعند الساعة 9:25 مساء شاهدت جسماً طائراً أحمر اللون ومائلاً للبرتقالي ، كان قريباً بحيث تسهل مشاهدته ومع الأسف لم يكن معي كاميرا لتصويره ،  كان يمر بخط مستقيم متجهاً نحو الجنوب الشرقي في منطقة الرصيفة ولم يكن معي أحد لكنني لاحظت بعض الأشخاص ينظرون إليه وكانوا مذهولين مثلي ، ويلاحظ  عدم وجود أي ملامح على جسمه تبين أنه جسم ميكانيكي ، ولم يصدر عنه أي صوت ولم ينبعث أي دخان أو نفث.

يرويها أبو محمد (35 سنة) - السعودية

3- الإمارات - الشارقة - 2011
خلال عام 2011 كنت في زيارة إلى مدينة الشارقة بين 25 فبراير و  10 مارس ، وحصل خلالها ظاهرة غريبة جداً لم تحدث معي مسبقاً وهي عبارة عن عاصفة مطرية شديدة قصيرة المدة لم تتجاوز 30 دقيقة وكانت بفترة الظهيرة وكنا خلالها بزيارة إلى أقرباء أحد الأصدقاء حيث كنا بضيافتهم خلال هذه الفترة وكانوا يقطنون في بناء برجي وسط الشارقة في الطابق 25 والغريب في هذه الظاهرة أنها الأمطار والرياح كانت شديدة ومصحوبة بسحابات ضخمة سوداء قاتمة غير طبيعية قلبت الجو بشكل عام إلى جو غريب لدرجة أن النهار كاد أن يصبح ليلاً ونظراً لكون هذا الوضع غريب وقفنا على واجهة الشرفة نشاهد هذا المنظر وإذ نلاحظ ومضات ضمن هذه السحابات القاتمة أشبه بأجسام سماوية مضاءة باللون الأبيض متعددة الأشكال منها الدائري والمربع والمثلث وعددها حوالي 5 إلى 8 أجسام وقد أجمع جميع من شاهدها على انها أجسام طائرة وقام إبن مضيفنا بتصوير هذه الأجسام حيث قمنا بمشاهدتها على الموبايل مرات عديدة ونظراً لغرابة هذه الظاهرة طلبت منه أن يرسل لي هذا المقطع على إيميلي ولكنه لم يفعل للأسف ، وبقيت هذه الظاهرة عالقة في رأسي كونها غريبة وغير طبيعية وأكد ذلك ظهور هذه الأجسام .

يرويها أحمد (44 سنة) - سوريا-  الإمارات

4- تونس - 2010
في يوم صيفي في عام 2010  كنت جالس في منزلنا في مدينة زهانة اوتيك التابعة لمعتمدية اوتيك في ولاية بنزرت بجوار النافذة علماً ان النافذة كانت مغلقة وبفعل الحرارة الصيفية أردت ان أفتح الشباك للتهوية وفعندما فتحت الشباك رأيت كرة ضوئية قريبة من السماء حوالي 10  كيلومترات فوق (يمكن أكثر) علما اني اعرف الشهب التي تمر من السماء فعندما رأيت تلك الكرة الضوئية تحركت من السكون الى السرعة القصوى بحيث لم اعد أراها بسبب الحائط المنزلي ومن ثم رجعت الى موقعها الذي رأيتها فيه أول مرة ومن ثم اختفت ولم أعد أراها.

يرويها أحمد (18 سنة) - تونس

5- السعودية - 2010
من عادتي كل صباح أن أخرج خلف منزلنا لأستمتع بمنظر شروق الشمس بين الجبال في الإجازة طبعاً،  وفي صباح أحد الأيام من شهر سبتمبر 2010  كنت أنا وأخواتي الصغار خلف منزلنا عندها سمعنا صخوراً تسقط من أحد الجبال على بعد عشرات الأمتار فلما نظرت إلى مكان سقوطها رأيت ما لم أكن أتوقع أن أراه في حياتي كلها إذ رأيت طبقاً طائراً على علو منخفض جداً وكان يسير ببطئ شديد إلى أن اختفى بين الجبال فلم أصدق عيني.

ترويها سارة (19 سنة) - السعودية

6- شمال العراق - 1999
في عام 1999 أو 2000 عندما كان عمري 11 أو 12 سنة ، كان من عادتنا النوم على سطح المنزل نظراً لشدة الحرارة وإنقطاع الكهرباء المتكرر و في أحد الليالي كنت مستلقياً على فراشي أشاهد النجوم فرأيت أغرب شيء في حياتي ، كان هناك جسم كروي تقريباً له شكل حجر في السماء يتحرك و يدور ببطء شديد وكان بحجم منزل تقريباً (قطر 100 متر ) و كنت أظن أنني أحلم فقفزت و صرخت من الفرح وقلت: " يا الهي ما أروع هذا " ، و في تلك الأثناء أتت أختي الكبرى (15 سنة) و مازال والدي و أمي داخل المنزل لايعلمون شيء ، فتساءلت  أختي عن سبب سعادتي فقلت لها: " تعالي و شاهدي هذا  "،  فأتت و نظرت إلى نفس الشيء فتعجب و لم تدري ماذا كان .

كان الشيء يتحرك ببطء و في تحركه و دورانه كنت ألاحظ  أماكن فيه تضاء و كأن ضوء المدينة يضرب به ، و لم أر شيء كهذا من قبل ، لا في الأفلام و لا في فيديوهات اليوتوب. كان أشبه بكويكب وعلى مسافة قريبة جداً مني ،  ولاحظت في تفاصيله  ثقوباً ، ومع الأسف لم يكن لدي كاميراً لتصويره إلا أنني وضعت صورة تشبهه.

يرويها سامان (24 سنة) - العراق

7- العراق - جنوب بغداد - 1997-1998
بين عامي 1997 و 1998  كنا نعيش في جنوب بغداد في مزرعة أبي وجاء عمي من بغداد ضيفاً علينا فأجلسناه في حديقة البيت ، كنا 6 مجتمعين ، أنا (17 سنة)،  وأبي وأمي وعمي وأخواي الأصغر مني (13 و 16 سنة) ونحن نتحادث ،  وكان يوجد في أركان الحديقة أعمدة كهرباء ويوجد بها إنارة تضيء الحديقة ونحن نتساءل فيما إذا شيء ما حجب ضوء عمود الإنارة فنظرنا وإذ بشيء بحجم شاحنة كبيرة جداً يمر من فوق رؤوسنا على علو منخفض يقدر بمستوى علو  المنزل ، ولم يرافق مروره صوت أو ضوء ،  وكان يسير ببطء شديد ،  ولا نشعر به إلا عندما اصبح أمام ضوء الكشاف (برجكتور) الذي كان مثبتاً فوق سطح البيت فبقينا في دهشة أوقفتنا عن الكلام واكتفينا بالنظر نحوه ،   ومن الجدير بالذكر أن عمي الذي حل ضيفاً علينا تلك الليلة برتبة لواء طيار في الجيش العراقي وهو أيضاً قائد لطائرة مروحية.

وعندما سأل أبي عمي فيما إذا كان قادراً على تحديد هذا الجسم الطائر فقال له : " والله لا اعرف ما هذا يا حاج .. ولكن اوصيكم ان لا تخبروا أحداً به ولا تتحدثوا فيه لئلا يكون شيء عسكري وأنتم تعرفون وقبل احتلال العراق أنه لا يجوز التحدث بأمور عسكرية ".

فأخذنا بنصيحة عمي ونسينا الموضوع حتى عدت استذكره عندما شاهدت تقريراً على قناة ناشيونال جيوغرافيك عن الأجسام الطائرة المجهولة فسألت أخي وأبي فيما إذا كانوا يتذكرون تلك المشاهدة مثلي حيث تحدث التقرير عن جسم بنفس المواصفات التي رأيناها ،  والله على ما اقول شهيد ، ولحد الآن لا نعلم أنا واسرتي ما كان هذا الشيء،  علماً أن العراق في تلك الفترة كان مفروض عليه حظر جوي كما تعلمون بحسب قرارت الأمم المتحدة.

يرويها علي (35 سنة ) - العراق 


8- شمال العراق - 18 ديسمبر 1996
ذات ليلة صافية تسبق بقليل عيد رأس السنة الميلادية وعند الساعة 10:30 مساء كنا نستضيف في منزلنا عدداً من الضيوف ثم خرجنا لتوديعهم وكالعادة يقفون قليلاً للتحدث أمام الباب وهي عادة درج عليها الكثير من الناس ، وأثناء ذلك كنت أنظر باتجاه المغرب فرأيت جسماً غريباً كروياً في السماء وبهرني حجمه وألوانه البراقة الباردة فنبهت أهلي وضيوفنا لينظروا إليه فأثارتهم الدهشة والإعجاب ومما زاد من استغرابنا أنه تحرك فجأة وفي هذه الأثناء أحسست بشيء من من الدوار أو الزغللة بالعين، لكن الجميع شاهدوا تحركه وكانت حركة أفقية سريعة ثم توقف ثم ارتفع و انخفض،  ومنعني الدوار عن رؤية حركته بشكل واضح فاستأذنت ضيوفي وصعدت مع بعض أخوتي لأعلى الدار وكان الجسم حينئذ يتحرك وكأنه يترنح يمنة وشمالاً لكن ويرتفع تارة وينخفض تارة أخرى ،  وكان يصدر صوتاً فيه نغمة موسيقية إلا أنه صوت بعيد ، ومن ثم نزل الجسم على سطح أحد الدور وانطفأت جميع أنواره وكان يبعد عنا قرابة 300 متر ، كنا نظن أنه صغير لا يتجاوز عرضه متراً واحداً لكن الأضواء المنعكسة عنه لدى اقترابه من سطح ذلك الدار بينت لنا أنه أكبر من ذلك بكثير  ربما يصل عرضه إلى 20 مترا، وكنت أحس أنا واخي بأحساس رائع كانت الدنيا كلها تراه ، ونزلت واتصلت بالإطفاء لأني اعتبرت أنهم قد يهتمون للأمر كدفاع مدني لكنهم سخروا مني لظنهم بأنني أمزح رغم أنني اخبرتهم بأننا كنا 9 شهوداً عليه فقالوا:" إن رأيت حريقاً فاتصل بنا .. نحن اسفون على تلبية هذا ".

وفي اليوم التالي ذهبت هناك لكن الباب كان مقفلاً من الخارج ويبدو أن اصحاب هذا الدار كانوا على سفر وبعد مرور فترة أسبوع تقريباً كنت قمت بمرور آخر من أمام  هذا الدار عسى أن أرى احداً وأعلم ما حصل وبالفعل رأيت شاباً كنت أعرفه مسبقاً وسررت بأنه يسكن في هذا الدار فسألته عن شيء حدث في دارهم منذ عدة أيام لكنني رأيت عليه علامات التردد فجأة إذ أنكر أي شيء فقلت له : " لقد رأيت ذلك انا وعدد من اهلي وضيوفي "، فقال : " اسمع .. لقد حدث شيء وهو سبب خروجنا فجأة من الدار .. لكنني اقسمت أنا و أهلي بأن لا ننتحدث فيه "، ولما سألته عن السبب التزم الصمت ولم ألح عليه من وقتها ،  والذي فكرت به حينها هو أننا كنا نعيش في كوكب اسمه العراق والأمن وكل شيء ممنوع وقد يكون ضد توجه الدولة فكم تجربة جميلة ورائعة وغريبة عاشها أمثالنا فكتمها خوفاً على نفسه من الدولة ومن المجتمع مخافة أن تلصق به تهمة هو في غنى عنها.

يرويها تحسين (39 سنة) - العراق

9- مصر - محافظة كفر الشيخ - 1995
كنت اقطن بمصر في محافظة كفر الشيخ في السادسة أو السابعة من عمري، وفي إحدى الليالي كنت أسير ونظري إلى الأرض في زقاق طويل ينتهي بمنزلي وأنا سعيد بعد عودتي من اللعب مع أقراني ، ولما اقتربت من منزلي ولم يعد بيني وبينه إلا أمتار قليلة واذ بي ارفع بصري إلى السماء لأرى جسماً فضياً ولكن به لمعان ويدور حول نفسه لنصف دورة عالياً في السماء ويبدو انه يصعد من أسفل إلى أعلى بزاوية مقدارها 50 درجة تقريباً ، لم أكترث وقتها لهذه المشاهدة ولما قرأت فيما بعد عن الاقمار الصناعية ظننت أن ما شاهدته هو إحداها ولكن عندما أعدت التفكير تساءلت عن وجود قمر صناعي على هذا الإرتفاع المنخفض والذي لا يتجاوز عدة أمتار فقط  وتساءلت أيضاً عن المكان الذي جاء منه ، فاستبعدت أن يكون قمراً صنعياً ، ولقد وضعت رسماً تقريبياً له كما هو موضح واحتفظت به إلى أن سنحت لي فرصة أن أشاهد صورة مشابهة جداً لما رأيته في إحدى التقارير عن الأجسام الطائرة المجهولة.

يرويها أحمد (24 سنة) - مصر

10- فلسطين - طولكرم - 1995
في إحدى ليالي الصيف حيث كانت السماء صافية جداً والجو معتدل نوعاً ما كنت برفقة صديق نتمشى ونتسامر ونتحدث والامر جدا طبيعي وكان الوقت حوالي11:00   ليلاً فلفت إنتباهنا جسم مضيئ في السماء ولم نكن حينها نهتم كثيراً بظاهرةيوفو ولم نصنفه على كونه يوفو ربما لقلة الخبرة ، والغريب في هذا الجسم أنه كان كروي الشكل وحجمه أكبر من كرة السلة بـ 3  إلى 4 مرات بالمقارنة بالارتفاع الذي كان عليه،  كان مضيئاً إضاءة كاملة وكأنه كرة من النور وذو نور أبيض كأنه نور البدر ،وكان يسير بسرعة متوسطة جعلتنا نطيل النظر إليه لدقائق معدودة ويسير بخط مستقيم مرتفعاً تارة ومنخفضاً تارة (بشكل مسار موجة)ومن المؤد أنني لم أستطع تحديد هوية الجسم .

يرويها ألن (32 سنة) - فلسطين


ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا .

إقرأ أيضاً ...

28 تعليقات:

غير معرف

يقول...

شاهدوا هذا الفيديو , تصوير حي ليوفو من عدة زوايا ومن عدة شهود للحادثة , ألمانيا الشهر الماضي 18 أغسطس 2012

http://www.youtube.com/watch?v=FLyRqg_lhxc&feature=related

كارهة الجمل الاعتراضية يقول...

تحربتى تشبه كثيرا التجربة رقم واحد
فى يوم 29 من رمضان الماضى
رايت جسما دخانيا اقرب منه الى كونه نورانيا
سار بسرعة كبيرة جدا لدرجة انى لم استطع ملاحقته بعينى
لكنه كان يشبه الطير الكبير
لن اصفه بالعنقاء مثلهفلم يكن واضح الشكل
لكنى رايت جناحين يلوحان فى الهواء


فى نفس اليوم وبعد 5 دقائق شاهدت
كرتان صغيرتان
لونهما ابيض على ارتفاع غير شاهق
تطيران بسرعة ليست بكبيرة وكانتا تلتفا حول بعضهما البعض
فى البداية ظنتهما بالونتان او اكياس او ما شابة
لكن طريقة التفاهما حول البعض كانت ديناميكة غريبة !!!!!!!!
وكانت هذه الماهدة فى الاسكندرية

HERMOS يقول...

ummmm...ya allah btmnaa mara hek ashoooof wa7ad...!!!!
yslmoo kteer 3lmwdoo3 :)

غير معرف

يقول...

أعتقد ان هذه طائرات تجسسية تابعة للدول العظمى وإسرائيل.
ولا يوجد شيئ إسمه اليوفو. لا دليل يعني لا وجود.

وهذه الدول مثل السودان و العراق والسعودية وتونس ومصر كلها تتجسس عليها إسرائيل لأنها دول متخلفة.

القمر الأحمر

يقول...

أولا شكرا على الموضوع الجميل
ثانيا هناك رؤيا أطباق طائرة أقدم من ذلك بكثير
منها في الكويت
وفي دمشق في خمسينيات القرن الماضي وقد التقيت قبل حوال عشرين عاما برجل عجوز توفي الآن رحمه الله كان شاهدا على هذه الحادثة
كما أن لي صديق في المجر في بودابست شهد حادثة جرت منذ سنوات أيضا

غير معرف

يقول...

اين البحرين ؟

غير معرف

يقول...

قصص غريبه لكني أؤمن بها لاأدري ما مصدر هذي الاطباق وما هدفها لكني ارجح ان مصدرها من قواعد في باطن الارض والله أعلم

كارهة الجمل الاعتراضية يقول...

UFO = undefined flying objects
يعنى مجهولة او غير معروفة
ولا تعنى بالضرروة كائنات فضائية

زياد

يقول...

انا شاهدت ,, جسماً دائرياً لونه مائل لأحمر وكأن له ذيل من دخان وكان قريب , فقد ظهر فجأة واختفي بعد 3 ثوان علي الاكثر
نجع الطينة-جرجا-سوهاج

انجل مان يقول...

عام 1999- العراق-بغداد- حي جميلة- كنت طالب بالصف السادس ابتدائي -ومثل اي يوم ذهبت للمدرسه وانا في الطريق وكان الساعه السابعه والنصف كان الجو طبيعي وفي الصيف - لكن حين ما وصلت للمدرسه تحول الضوء الى ظلام فوق المدرسه ومحيطها بشكل دائره عملاقه ومضلمه لدرجه ان تحولنا بثواني الى ليل وام الوضع نصف ساعه وبعدها اختفت وعاد الوضع الى الضوء

كارهة الجمل الاعتراضية يقول...

هذا غير صور الحضارات القديمة
التى تحتوى على سفن فضائية غريبة

غير معرف

يقول...

السلم عليم اخي اذاهذااعتقادك فاني احترمه لكن ليش منفكربشكل اعمق شوي ومنكون سطحيين لوتراجع تاريخ هذه المشاهدات والدلائل عليه اكيدسنجدبانها اقدم من صنع الطائرات نفسه اويمكن حتى اقدم من نبي الله يعقوب الي هوابواليهود..والبلدان العربيه ممكن يكون بيهاكم واحدمتخلف بس هذاميعني ان كل الناس متخلفين اعتقدالتفكيرالمحدودهوالتخلف بذاته ..قمربغداد

غير معرف

يقول...

انا مع الرألى اللى بيقول انه ده تجسس او قواعد تحت الارض ومش مخلوقات فضائية خالص ولا كائنات ولا حاجة
واعتقد انها واضحة زى الشمس ومعروف اللى بيعملوه امريكا واسرائيل

سيف

يقول...

اخي هناك مئات المشاهدات لهذه الاجسام في الدول العظمى هذه مثل امريكا فهل هي متخلفة ام انها تتجسس على نفسها ؟؟

غير معرف

يقول...

من دى الدول المتخلفة كانت مين دولتك انت ازاى تتجرأ تشتم مصر او بقيت الدول اللى انت قولتها ما هو لو انت من ضمن الدول دى يبقى انت برده شتمت نفسك ولو انت من دولة تانية فيبقى كلمنى اكتر عن التقدم اللى فى بلدك ولعلمك عشان واضح انك معندكش علم بأى حاجة زمن الاطباق الطائرة يعود لزمن الفراعنة نفسه لأن فى برديات بتكلم عن الكرات اللى نزلت من السماء على المملكة الفرعونية

غير معرف

يقول...

لبنان

قي شهر اذار 2012 الساعة الثامنة مساء

رأيت انا و أبي ضوئان برتقاليالن في السماء .. بعيدا عن بعض

ظهرا و اختفا في نفس اللحظة .. و قد بقيا حوالي ال 5 ثوان.. ثم لم يظهران

غير معرف

يقول...

هي مركبات الجن الذين ادعو الالوهيه في العصور القديمه الغابره ثم اختفو مع محاربة الرسل لهم لكن حاليا هم يريدون العوده للظهور بشكل جديد وتكنولوجيا جديده لكي يعبدهم الناس على انهم ارواح الكونيه التي شاركت الخالق في خلق الكون

غير معرف

يقول...

[غير معرف15‏/09‏/2012 10:47:00 ص]
اخي الحبيب احببت ان ارد عليك
[زمن الاطباق الطائرة يعود لزمن الفراعنة نفسه لأن فى برديات بتكلم عن الكرات اللى نزلت من السماء على المملكة الفرعونية]

اخي الحبيب هذه الكتابات الهيروغليفية التي قصدتها ظهرت على قناة National Geographic وضحدها العلماء بالبراهين القاطعة أدعوك لمراجعة البرنامج على اليوتيوب اسمه حقيقة ام زيف

أنا اضم صوتي للأخ صاحب الرد هذا كله كلام فارغ ولا وجود للأطباق الطائرة ولا الزاحفة ولا السابحة

كلها اطباق تجسسية صناعة روسية امريكية لعينة لا أكثر ولا أقل

تحياااااااااااااتي

غير معرف

يقول...

قلنالك اخ سيف الدول تجسس على بعضها بهذه الاطباق مثلا طبق روسي ينتقل إلى اميريكا للتجس عليها وطبق امريكي ينتقل إلى روسيا للتجسس عليها وهكذا

لانه من الصعوبة بمكان التقاطها على شاشات الرادارات كما انها ذات مناورة عالية جداً فهي اكثر فعالية لاستخدامها بالتجسس على الدول

غير معرف

يقول...

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


اللهم لا حول ولا قوة إلا بك

وليه الجن لتطلع باأطباق ليه ما تطلق بزوارق طائرة مثلاً !!!!!!


او تظهر على شكل اشباح طائرة

يااخي كبروا عقولكم

وكل الكلام الي اجا بالمسلسل المعروف The Arrival عن الجن والشياطين كله كلام فارغ لا علاقة له بالصحة !!

غير معرف

يقول...

راهب يشاهد UFO تقريبا ٤٠٠م
(ظهر له إيليا على مركبة نارية وأمره ألا يرهب عظماء العالم، لأن الإله حافظه، فلن يستطيع أحد أن يؤذيه.)

١- النص موثق في الموسوعات العالمية
٢- سمعان الكبير , سوري (سرياني)
٣- عصر كورش الكبير (فارسي) ( رجح بعض الباحثين انه ذو القرنين )

غير معرف

يقول...

تجربتي كانت قبل السنة تقريبا

لست متأكدا من أنها UFO او محرد تجارب حربية
لكنها كانت عبارة عن كرتان ناريتان تتحركان بسرعة
وتختفيان وتظهران كل بضع ثواني

وكانت لهما حركة ديناميكية متناسقة ..

غير معرف

يقول...

نسيت أنا أدكر ان المشاهدة كانت في دولة الإمارات العربية المتحدة
منطقة الرويس تبعد عن أبوظبي مسافة 234 كم بإتجاه الغرب !!

أبو أيهم يقول...

بالنسبة لتجربة الانسة صفاء من الخرطوم بخصوص مشاهدتها في شهر سبتمبر 2012 .. اعتقد انى رايت نفس ما راته لكن من زاوية اخرى .. ولكن لم يكن به ما يثير الاستعجاب ...ففى الغالب كان عبارة عن نوع من العاب المناطيد الصغيرة التى ترتفع بالتسخين عن طريق النار لاحد احتفالات الشركات وتبدو كانها ضوء بعد ارتفاعها وتتحرك احياناً حركة عشوائية نسبة لتيارات الهواء وماتلبث ان ترتفع عالياً وتخمد بعدها.. هذا لزوم التوضيح حيث لم تكن ظاهرة خارجة عن المألوف الا للبعض الذي لايعرف او يتابع احدث انواع المؤثرات في الاحتفالات الخاصة

دعاء أحمد

يقول...

منذ قليل شاهدت فى السماء شئ شبيه ببلون لونه ابيض متوسط الحجم كان يعلوا منزلنا بعده امتار وكان واضحا وقريب جدا ثم اخذ يعلو فى السماء حتى اختفى تماما ولا اعلم ما هذا الشئ فهل احد رأى شئ كهذا من قبل

امير االدعس يقول...

مااروع الحديث بهذه الامور الرهيبه

احمد الاحمد

يقول...

ماا روع الحيث عن المخلوقات الفضائيه والحقائق المخفيه عنها

Ziyad omar elean يقول...

مرحبا انا بشتغل على البنزين السعودي المهرب على طريق العمري بالقرب من الحدود السعوية باﻻردن وكنت انتظر البنزين وكان معي شب صاحبي وصورني تقريباً 30 صورة وبكل صورة كان يطلعلي مخلوف الفضائي بأكتر من شكل والصور مخيفة . وانارة بالون البنفسجي واﻻزرق المائل على النيلي في صور الي مكررات كان يكون بكل مكان مرة فوق وتحت وعلى بطني . وفرجية الصور ﻻهلي طلعوني مجنون والبعض منهم كانو خائفون والبعض. كانو يتمسخرون علي . كانت الساعة تقريبا 4 فجرا . ومحتفظ بالصور . وهادا رقمي 962797525075

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .