4 سبتمبر، 2012

تجارب واقعية: وصال

يرويها أيوب - المغرب
أروي لكم قصة غريية حدثت في أواخر سنة 2009 ، كان عمري آنذاك  12 سنة وكان والدي كان مسافراً إلى مدينة الدار البيضاء لمدة 10 أيام بسبب عمله فيما بقينا أنا وأمي وأختي الصغيرة في المنزل.

وبعد مضي 3 أيام على ذهاب أبي بدأنا نسمع اختي ذات الـ 7 سنين وهي تتحدث لأحد ما وتضحك معه كأنه موجود فعلاً ! ،  استغربنا أنا و امي و بدأنا نوبخها على ما تفعله لكن الأمر استمر معها طوال 5 أيام متتالية وزاد استغرابنا فبدأت امي تسأل أختي عن اسم الذي تتحدت معه فقالت أنها "وصال" و هو مشابه لاسمها ، ونحن بدأنا نمازح "وصال" الخيالية فنسخر منها وحتى كنا نشتمها أمام أختي التي انزعجت كثيراً وبكت.

لكن الامور تطورت على نحو غير متوقع في ليلة اليوم السابع حيث كانت أمي نائمة بمفردها في غرفتها فاستيقظت على صراخ أختي وأسرعت إلى غرفتها حيث وجدتها وبدأت تهدأها و بعد بضع دقائق رجعت أمي إلى غرفتها ثم أحست بحضور شيء ما فيما بدا لها أنها "وصال"  فبدأت في الصراخ والغريب في الأمر أنه رغم نومي الخفيف لم استيقظ وقتها على صراخها ، وبحسب ما روته لي أمي أن واحدة بدأت تعضها من يدها والأخرى تضربها على رأسها و عند أوان أذان الفجر اختفين وكأن شيئاً لم يكن ، لكن آثار العض كانت موجودة تحت إبهامها بقليل ، وفي الصباح سألت أمي أختي إن كانت قد استيقظت في الليل إلا أنها نفت تماماً ، ومنذ ذلك الحين لم تعد أختي تكلم "وصال" تلك أما أنا فقد بدأ الجاثوم يداهمني بشكل متكرر.

أحب ان أنوه بأن أمي إنسانة طبيعية ومؤمنة بالله ولم يسبق لها أن عانت من أمراض أو إضطرابات نفسية وأعلم بأنها لا تكذب ، ولا أجد ضرورة لأن أقسم على صدق روايتي.

يرويها أيوب (15 سنة) - المغرب

فرضيات التفسير
أرجح ان "وصال" كانت صديقة تخيلية لأخت الرواي، وكان من المفترض أن لا يقوم الراوي وأمه بالسخرية منها أمامها حفاظاً على تطورها النفسي السليم ، والصديق التخيلي ظاهرة نفسية طبيعية يمر بها بعض الأطفال وتعبر عن الحاجة لممارسة سلوك إجتماعي،  ولا تلبث أن تختفي هذه الظاهرة عند بداية سن المراهقة أو البلوغ، وللمزيد عن تلك الظاهرة إقرأ هنا.

 ويبدو أن حديث أخت الرواي مع نفسها قد أثر عميقاً في نفسية الأم واتضح هذا التأثير في اللاوعي حينما داهمها حلم واضح جداً أشبه ما يكون بـ الهلوسة النومية لم تستطع معه التمييز بين الواقع والخيال حيث رأت من تضربها وتعضها وكأنها أحست بأن سخريتها من "وصال" لا بد له من عقاب تمثل في هذه الأفعال ، والدليل على أنه مجرد حلم هو عدم سماع الرواي لصراخ أمه وكذلك نفي الأخت الصغيرة لقدوم أمها مما يعني أن الأم لم تكن بوعيها الكامل وكانت هذه الأفكار من صنع عقلها وشعورها.

ولم يقتصر تأثير الصديق التخيلي على الأم بل امتد ليطال راوي التجربة الذي بدأت معه إضطرابات النوم وحالة الشلل النومي والتي يطلق عليها في التراث الشعبي اسم الجاثوم. وهذه العدوى في التأثير قد تكون ناجمة عن الهستيريا الجماعية.

الباحث : كمال غزال


ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا .

إقرأ أيضاً ...
- الصديق التخيلي 
- تجارب واقعية: أمنية الصغر 
- الهستيريا الجماعية
- الهلوسة النومية 
- الشلل النومي 

23 تعليقات:

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ...أعتقد وبكل بساطه ان هده القصة صحيحة وان مجاورة الجن واختلاطهم بالبشر حقيقة واقعة وهناك الكثير من الحكيات والقصص عن مواجهات بين الانس والجن

NARNIA يقول...

قصتك حقيقية أنصحك بقراءة سورة البقرة لكي تحصني منزلك ولاتنسب أذكار الصباح والمساء

غير معرف

يقول...

الفكره اساسا لان ابوهم راح وهو كان بنسبه لهم امااان فبطبيعة الحال يشعرو بتوتر وخوف وتخيلات ايضا
انا يوم يسافر زوجي اسمع اصوات في البيت واسمعه يناديني بعض اوقت بس الصووت احسه من داخلي يعني افهم انه مجرد هلوسه ومع هاذا اخاف واتوتر حتى يرجع ..

غير معرف

يقول...

سيد ايوب حسب ما رويته لنا اظن ان تلك الطفلة قرينة اختك وصال وكانت تحبها فهذه القصة تحدث كثيرا

غير معرف

يقول...

قصه رائعه :p احلى لايك مني لصاحب القصه

فاعل خير يقول...

السلام عليكم

ان كان الموضوع توقف فقط على اختك و ما يحدث منها لكنت قلت انه ممكن ان يكون صديق تخيلى و هذا يحدث كثيرا مع الاطفال بالذت الاطفال المنطوين او الاطفال المعزولين عن غيرهم من الاطفال حيث يصطنع الطفل صديق له يلعب معه و يتحدث اليه .... لكن !!!!!

ما حدث مع والدتك هو الامر المثير للاهتمام فلذلك اقول و الله اعلم ان اختك كانت تتحدث مع الجن و للعلم الاطفال عندهم شفافيه و المقصود بكلمة شفافيه هو قدرة الاطفال على مشاهدة الجن و عند استهزاء والدتك بم تقول لها اختك الصغيره و قيام امك بسب و شتم من تتحدث معه اختك بسخريه فكان رد فعلهم هو ايزاء والدتك ان كان الموضوع هذا مازال يحدث تابعو مع راقى او اكثرو من قراءة القرأن او الرقيه

و هل اختك تستيقظ كثيرا من النوم تصرخ و تبكى ؟
او والدتك ترى كوابيس ؟ او انتى ؟

احضرو ماء و اقرأو عليه الفاتحه و آيه الكرسى و سورة الجن و المعوذات الثلاث و رشو بها زوايا المنزل و و عند النوم نامو على جنبكم الايمن و اقرأو آيه الكرسى 7 مرات و المعوذات
و اى استفسار faalkheer82@yahoo.com

kareem يقول...

المعالج
كريم الزهيري

اخي ايوب القصة حدثت قبل 3 سنوات اي بوقت كان عمرك فيها 12 سنه ..اسئلتي .

هل حدثت امور غريبة خلال السنوات الثلاثة الاخيرة ؟ وقبل كم اخرها ؟

هل كانت اختك وقتها دائما منعزلة في غرفتها الخاصة ؟ وهل هناك عدد كثير لها من الدمى وتتكلم معهم بااستمرار ؟

تحياتي لك ..

yassine يقول...

لا أعتقد أنها قصة حقيقية لأن أحداتها مقتبصة نوع ما من الفلم Paranormal Activity

الخيراتي يقول...

نعم ياأخوان لدي ابنت عم لي أبنتها ترى جن يلعبون معها منذ صغرها وإذا استفزتهم او قامت بطردهم لكي تنام الأنهم يقومون بأزعاجها من النوم قامو باتشبه بأمها او ابوها أوعمها أو اي واحدمن الاهل وصلبه امامها ويقومون بتقطيعه اربا اربا وفي اليوم الثاني تقوم باخبار ابيها بالحادثه كامله والغريب في الحادثه بأنه قبل دخولها المدرسه رأت شخصا جديدا تصفه بأنه يشبه شخصيه سفن أب الدعائيه المشهوره إلى أن عيينيه كبيره وجاحظه وشديده السواد جدا جدا وإذا قامت بطرده مثل الاخرين يقوم بتهديدها مثل سلفيه وإذا حظر انتبهو رجائا يهرب الاولون الاقزام الذين كانو يحظرون لهاسابقا بسرعه وشده كما تقول الطفله طبعا تواتر الاخبار بان الطفله لوكبرت سوف تعالج أو تساعد في العلاج كمايقول كبار السن واخرون يقولون ان هذا الجان يسمى ابو شريين سوف يؤذونها ويتعبونها في حال بلوغها نعوذبالله من شياطيين الجن و الانس و الاصح والظاهر لي والله اعلم بأن انتبهو الى ماسوف أقول هنا حمان الله وإياكم ووالله إنها لمن واقع تجرب حقيقيه بأن البيت ((المسكون)) إذا أطال الرجل فيه المكوث إلى مدت تسعة أشهر وأكتشف بأن البيت الذي هو فيه مسكون ونقل منه فإنهم يتبعونه وأهل بيته الى حيث ينتقل ويأذونهم وقد تصل إلي حد المس والتمكن والاستفراغ الى دم وهذا نادر ومؤشر خطير كفانا الله وإياكم الشر للبيت المسكون مؤشرات وهي الاهم والواضح فيها دأما ماتحس بقشعريره قويه يقوم شعرك منها وإذا شغلت القرآن من المسجل أو الراديو وذهبت إلى زوايا البيت والغرف تحس بذات القشعريره أقصد بالزوايا أركان الغرف وكذاللك قد تحس ربت البيت بالذات بهمس في أذنيها وهو كالنفخ الخفيف والاهم بكاء الاطفال الرضع بكآآ شديدآ مفجعآ حارآ غير طبيعي يحس به الام والجده هذا والله أعلم

عبدالله الحاتمي يقول...

من الصعب ، تصديق تفسير الاخ كمـآل :

ي اخي تخيل انت عندمأ تقوم على صرـآخ احداً ما ف المنزل ،

فان هذا وحدة كافي بتشغل جميع قدراتك الذهنيه ، وتنشيط جسمك بشكل سريع

وذلك لتلبي الصرخة وقلب الام معروف ، بهذا الشـئ ،

لذلك انا اعتقد ان هذه الفتـآه ربمـآ كانت تحاور جنيه بنفس عمرها

او جني قريب من عمرها ، ونحن نعلم ان بعض حالات الجن العاشق تاتي للفتيات من صغرهن ،

عموماً نسال الله السلامة

غير معرف

يقول...

حسب فلسفتس راي ان هناك جنية واسمها وصال تريد مصادقة اختك لانه شئ طبيعي ان يختلط الانس بالجن وقد حدثة عدة اختلاطاة والدليل على >الد ان هناك قصص حقيقية في هدا الموقع

basem alabd يقول...

ان هذة القص ة تشابه فى محتواها قصة فيلم و لقد شاهدت الاجزاء الثلاثة منة فهو يتكلم عن الجن والشياطين الزين يتعاملون فى بادئ الامر كأنهم اصدقاء خياليين و لكن جميعنا يعلم بحقيقة و جود الجن والشياطين فلا نستطيع ان نجزم بعدم حقيقة تلك القصة ربما تكون حقيقية و ربما لا
ملحوظة اسم الفيلم
(paranormal Activities)

basem alabd يقول...

رغم انى اتفك معك على وجود الجن الا انهم مخلوقات روحانية لا يستطيع الانسان رؤيتهم او التواصل معهم غير عن طريق سماعهم بالهمس داخل ازنك او تواصلهم صوتيا ايضا بالتخاطر معك لكن لا يمكن رؤيتهم

kareem يقول...

المعالج
كريم الزهيري

اخي الكريم (الخيراتي ) وهل لاتزال ابنة عمك يحدث لها ماذكرته ؟
اذا كان ذلك موجودا ...فأنا اتعهد بعلاجها ولوجه الله الكريم ..

اما ماذكرته بأن الجن اذا بقي مع الشخص 9 اشهر يحصل له ماذكرته جنابك الكريم ,فأا لا اتفق معك بذلك .الجن الذي يتحول مع العائله من دار الى دار ومن بلد الى بلد فقط هو الجن الذي توكل بسبب السحر وعلى اسماء الاشخاص الذي توكل العمل عليهم ..اما اذا كان داراً مسكونا بسبب غير السحر فأنك سوف تخلص منه حال انتقالك الى دار اخر وهناك ادلة كثيرة ظهرت قصصها على هذا الموقع ...تقبل تحياتي

صاحب التجربة يقول...

المعالج كريم الزهيري
بالنسبة لاسئلتك :
1/هل حدثت امور غريبة خلال السنوات الثلاثة الاخيرة ؟ وقبل كم اخرها ؟
-- نعم الامر بدأ قبل عامين و ليس ثلات هو اني عندما افكر في شخص من العائلة حتى احده يدق الباب او يتصل بي و ايضا عندما افكر في لقطة معينة من فلم لا تمر ساعات معدودة و يبدأ في العرض و عندما اريد شيئا في الصباح اجده أمامي في المساء صراحة أصبخ الامر يحيرني كثيرا
2/ هل كانت اختك وقتها دائما منعزلة في غرفتها الخاصة ؟ وهل هناك عدد كثير لها من الدمى وتتكلم معهم بااستمرار ؟
-- نعم نحن لنا بعض الجيران سيئون و اختي سمينة قليلا و بعض الاطفال يعيونها وهي تبقى اغلب الوقت في المنزل و هي لديها دمى تتكلم معها و عندما اسئلها مع من تتكلمين تقول لي هدا ليس من شأنك بنبرة غاضبة
تحياتي لك اخ كريم

كارهة الجمل الاعتراضية يقول...

هذا التفسير اقرب لانه غريب ان تصل الهلوسة السمعيه عند الام الى عض يدها فى رايى
كما ان هناك اطفال بالفعل يرون اطياف للموتى ويعرفون اشياء عن اجدادهم لم يعرفها حتى اباءهم

غير معرف

يقول...

مع احترامى الشديدلصاحب القصة (ايوب ذو 15 سنة)قصتك شبيه للافلام الاجنبية

mohamed mekawy يقول...

يـا سـادة :) الأنسـان هو الذي سجدت له الملائكة ! الأنسـان يعتـبر من أقوى المخلوقات التى خلقها الخالق , كيـف يعقل هذا !
كيـف يعقـل ان يقـوم جنـى او عفـريت او شيطان بنـشر الرعب فى منـزل محـاط بأقوى المخـلوقات الحـيه ! هنـاك أيه فى القرأن الكـريم تقـول بما معناها اننا عندما نستعيذ من الشيطان الرجيم نزيد تلك المخلوقات أرهاقاً :) لا يعقـل .... أسـف ,, القصـة لا أسـتوعبها ولا أعتقـد انها حقيقية

mohamed mekawy يقول...

غيـر حقيقية :) للأسف انا مقتنع ان الأنسـان أقوى المخـلوقات التى خلقها الله , غـير معقـولة قصتك ,, للأسـف القصـة لا أسـتطيع تقـبـلها

غير معرف

يقول...

اصدقك ولكن ربما تكون حاله نفسيه عند اختك بسبب وحدتها ولكن من رايى ان تجلس مع اختك وتسمع منها كل شئ بلتفصيل الممل
وتتابعها فى كل تصرفاتها وان شاء الله خير ****SA****** مصريه

fouda ahmad يقول...

اصدق هذه القصه واحتمال كبير ان يكون هذا قرين اختكك او جني عاشق لها

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اما تفسيرك ايها الباحث كمال غزال
فهو يعتمد على علم النفس [وعلم النفس لايؤمن لا بالجن ولا بالسحر ولا بالعين]
اذا هو علم ناقص لايعدل
ارجو منك الرد اخي كمال غزال

غير معرف

يقول...

هذة امور كلها واقعية والله اعلم كما انى انا لدى الكثير من هذة القصص الواقعية سوف اقوم بنشرها باذن الله تعالى

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .