27 سبتمبر، 2012

صروح غامضة 1 : بحث في أسرار البناء

إعداد : رامي الثقفي و كمال غزال
يوجد في العديد من أنحاء العالم آثارهياكل حجرية وصروح خلفتها لنا الحضارات القديمة إلا أن عدداً محدودا منها بقي محيراً على نحو خاص لعلماء الآثار إذ خلفت وراءها العديد من علامات الاستفهام ، ومنها أسئلة تتعلق بطريقة بناءها وهندستها المذهلة بدقتها بالمقارنة مع ما هو معروف وممكن في تقنيات البناء البدائية خصوصاً إذا علمنا أن عمر بعضها موغل في القدم لدرجة يسبق أقدم الحضارات المعروفة في تاريخ البشر مما يثير شكوكاً حول القدرات الخاصة لدى الذين بنوها أو حتى في جنسهم ، فهل كانوا بشراً حقاً وامتلكوا وسائل وتقنيات متقدمة لا نعلم عنها شيئاً ؟  أم أنهم مخلوقات قدمت من الفضاء الخارجي وأقامت هذه الصروح الحجرية الغامضة لهدف نجهله ؟! وهل كان الهدف إقناع البشر بعبادة هذه المخلوقات الخارجية بمثابة آلهة لديهم ؟

ورغم ذلك لا تكشف النقوش المحفورة على هذه الهياكل عن هوية بنائيها وعن أي وسيلة استخدمت في بنائها أو اصطفافها ، كما لا تكشف عن وظيفتها في حياة القدماء أو الهدف من بنائها أساساً !


وسائل متقدمة غير معروفة 
 في حال استبعدنا دور الكيانات المجهولة من المخلوقات في بناء هذه الصروح فهل يمكننا القول أن قدماء البشر كانوا متقدمين علمياً وروحياً ويجيدون مهارات ميتافيزيقية منها السحر،  فهل عرفوا إسترفاع الحجارة بدون أدوات ؟  وهل علموا السبيل إلى ستخراج كميات هائلة من الطاقة الطبيعية في بناء هذه الصروح الإعجازية في تلك الأزمنة ؟ 

يقول العلماء أنه من المستحيل بناء هذه المباني العجيبة بدون أدوات حديثة ومعارف معمارية وهندسية متطورة وبخاصة أن بعضها على ذلك الارتفاع الهائل فكيف جرى رفع الحجارة بواسطة الرجال على ظهورهم لتصل إلى أعلى ذلك الجبل؟! ، هناك بالطبع نظريات متنوعة لبنائها ولكنها تبقى تكهنات غير مثبتة تاريخياً ومنها طريقة بناء هرم خوفو الأكبر في الجيزة - مصر.

يبدو أن هذه الصروح الغامضة تتحدى قوانين التوازن والجاذبية والرعب والمستحيل ، وتكشف درجة من التقنيات تجاوزت حدود الخيال العلمي ، فلماذا نجد القدماء يستخدمون قطعاً حجرية ذات أحجام عملاقة وأوزان هائلة في حين كان بإمكانهم تشييد نفس المباني بواسطة أحجار أصغر حجماً يسهل التعامل معها؟ وهل هذا يعني أن لديهم طرق لرفع وتحريك هذه الكتل الضخمة التي يزن بعضها أطناناً عدة وكان نقلها ورفعها عملية سهلة نظراً لما  يملكونه من تقنية متطورة نجهلها ؟

دور المخلوقات الأخرى
يقدر عدد المجرات في هذا الكون الهائل بـ 350 بليون مجرة وكل مجرة تحوي ملايين النجوم يفوق عددها حبات رمال شواطئ الأرض بأجمعها ،وليس كوكب الأرض سوى ذرة ضئيلة الحجم في هذا الكون الواسع.

ونحن لا نعرف إلا القليل عن أرضنا وعن هذا الكون اللا متناهي فهل حصلت زيارات قام بها سكان الكواكب البعيدة  إلى الأرض القديمة فتركوا هذه العلامات على تلك الأحجار والهياكل الغامضة التي لا تزال قائمة حتى يومنا هذا ؟ وهل من الممكن أن نقول أنه في يوم ما هبطت كائنات فضائية فساعدت الإنسان البدائي على بناء هذه الهياكل الغامضة والغير المبررة ؟

وهل صحيح أن كائنات من عوالم أخرى سبق أن تواصلت معنا ؟ ولمصلحة من كان هذا التواصل ؟ لمصلحتنا أم لمصلحتهم ؟ وما هو الغرض منها؟ وهل حول البشر هذه الأماكن الذين ذهلوا كما ذهلنا بطريقة بنائها فحولوها معابد لعبادة هذه المخلوقات القادمة من السماء أو الفضاء الخارجي ؟

لا يزال علماء الفضاء في العصر الحديث يبحثون عن إجابات وعن المزيد من الاكتشافات حول الكواكب الأخرى ، لكن من الأولى أن نعرف كيف كانت الحياة على هذه الأرض وهل كانت تضم كائنات ومخلوقات غير بشرية سبقت بني آدم على هذه الأرض ؟ وهل كان يعيش على هذه الأرض كائنات من كواكب أخرى جاءوا إليها في فترة من الفترات قبل مجيء الإنسان ؟

وأخيراً .. يبدو أن كل مجهول يبقى عرضة لإنتشار الأساطير والتفسيرات الشاذة والماورائية لكن عندما نكتشف السبب يزول العجب ، وإلى ذلك الحين ستبقى هذه الصروح التي سنتناولها بالتفصيل لغزاً محيراً.

سنسلط الضوء في هذه السلسلة على أغرب المباني والهياكل في هذا العالم بل وأكثرها غموضاً في تاريخ البشرية والتي من شانها أن تحدث تغييراً جذرياً في ما نعرفه عن تاريخ الجنس البشري وهي  :

1- أحجار سانلورفا في كوبيك تيبي
2- ستونهنغ
3- صخور كارناك
4- أحجار كارهنج
5- قلعة المرجان في فلوريدا
6- أحجار بوما بونكو
7- الهرم الأكبر
 
إقرأ أيضاً ...
- جزيرة إيستر وصروحها الغامضة
- حفر غامضة في البيرو
- رواد الفضاء القدامى
- اللغز المنقوش وثنائية موسى-الدجال
- ألبوم صور : آثار محيرة

17 تعليقات:

غير معرف

يقول...

اشكر الاساتذه رامي الثقفي وكمال غزال على هذه المواضيع الشيقه جدا ونحن بانتظار مقالاتكم على أحر من الجمر

غير معرف

يقول...

مشتاقين لمقالات الثنائي الرائع

محمد يقول...

قال الله تعالى :

أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ ۖ فَمَا كَانَ اللَّـهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَـٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ. الروم﴿٩﴾

الدليل في الاية الكريمة و العديد من الايات المشابهة ان الانسان القديم لم يكن بالتخلف الذي نعتقده حاليا
بل كان اكثر تطورا و قوة من الاجيال التي تليه و هذه الانجازات المعمارية القديمة و رغم غرابتها الا انها من صنع الانسان لا شيئ اخر ( عدا القصور و التماثيل التي شيدتها الجن لسيدنا سليمان عليه السلام ) اما ايعاز هذه الانجازات الى كائنات فضائية و مخلوقات اخرى لمجرد ان علماء العصر الحالي لم يكتشفوا طريقة بناءها فهو يعد اهانة للجنس البشري ككل .
فعدم قدرتنا على بناء مثلها او اكتشاف سبب بنائها لا ينفي ان الانسان هو من بناها بل سبب ذلك يعود الى الاف السنين التي تفصلنا عن هذه الحضارات و ما ينتج عن هذا البعد الزمني من اختلاف في الرؤى , التفكير , الاهداف و الادوات و هذا لا يعني ان ادواتنا او اهدافنا افضل من قبل .

غير معرف

يقول...

عبدالله الحاتمي

طبعـآ طريـقة بناء الأهرأمات :

معروفة الأن ، وعززت من القرأن الكريم

في قولة تعألىآ :( وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ )

تأملو في الايـة جيداً

حيث قال :( اوقد لي ) أولاً تبيان الامر الى هامان :

حيث تم تفسير هامان بالهيروغليفية : وتبين ان معناها
الرجل المسؤول عن الانشاءات الكبرى او تصميم المشاريع الضخمة ولذلك كان الامر لـ هامان

ثم كان الايقاد ، اي يوقد ف الطيـن حيث تم بناء الاهرامات بالطين وبطريقة مذهله يقومون بتسخينه الى درجات حرارة عاليه حتى يتصلب من شدة الحرارة

كان هناك علم ، الا انه اندثر واندمر
ولا ينبغي ان ندخل وجود كائنات في اشياء طبيعية
ابتكرها الاسلاف واستصعبها الاحفاد

تستغربون قولي : اتريدون معرفه ماهو الغريـب حقاً ؟

الىآ الان وعلماء الاثار بالعالم ، يبحثون عن الطريقة

التي قام الفراعنه فيها بتحنيط بعظهم

وجدو الادوات وبعض المواد لكن لم يعلمو كيفيه استخدامها
بالفعل تحنييييييييط مذهل وعجيب ، لا نملك الا ان نقول

سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم

لربما كانت لهم حيلة في ذلك

غير معرف

يقول...

بصراحة انتبابني الحماس الشديد والترقب للمواضيع القادمة ... بل إني متحمس كثيراً وبالأخص لموضوع (ستونهنغ) التي سلبت العقول !!

أتمنى أن تكون التفاصيل دقيقة قدر المستطاع وثانياً / أتمنى أن يتم التحدث بموضوع ظخم جداً يتناول الملك "النبي" (سليمان) عليه السلام والرويات المختلفة عنه ...

كما أتمنى وكلي أمل منكم .. أن يتم التحدث عن مدينة (إرم) ذات العماد المذكورة في القرآن الكريم والتي كانت تعتبر أسطورة في الديانات السابقة حتى جاء القرآن الكريم وأكد عليها .. والتي يسميها البعض "مدينة الألف عمود" والبعض يسميها (Ubar) ...

وبانتظار مواضيعكم القادمة على أحر من الجمر ...

غير معرف

يقول...

انا اسمى ابراهيم اخى يعمل فى الدفاع الجوى
تلقوا منذ اسبوعين رساله هامه للغايه
(ظهور مخلوقات غريبه فى الكويت)
ارجو من الاستاذ كمال البحث فى هذا الموضوع وهل المخلوقات هذه مخلوقات فضائيه ام ارضيه
وارجو ايضا من اى احد فى الكويت تاكيد هذه المعلومه

Amal Moli يقول...

امال
انا اتفق مع الاخ عبد الله والاخ محمد كون كل الادلة القطعية جاءت بالقران الكريم، خاصة وان البشر الذي عمر الارض منذ الاف السنين قبل الميلاد كانو يتمتعون بقوة جسمانية هائلة, ولا ننسى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال عن القران الكريم_فيه خبر ماقبلكم ونبأ مابعدكم وحكم مابينكم_ اي كل ماجاء في القران من انباء عن اقوام سابقة وشدتهم وضخامتهم وقرون تعميرهم بالارض لا يقبل النقاش ووجب التسليم به، تحياتي للجميع

Amal Moli يقول...

قال رسول الله في حديثه الشريف (في القران نبأ ماقبلكم و خبر مابعدكم وحكم مابينكم) اي ان ماجاء بالقران الكريم من اخبار عن قرون سابقة اهلكها الله تعالى ووصفها بالقوة وجب التسليم بها وتصديقها، فلا وجود لكائن بنى شيء على الارض عدا الانسان والجن الذي ملكه سليمان عليه السلام تحياتي للجميع

غير معرف

يقول...

كلي شوق لقراءة مواضيع الثنائي الاكثر من رائع والمواضيع المثيرة والشيقة

غير معرف

يقول...

موضوع جميل يناقش ما يدور بعقولنا من اسئله محيره **********نجوم اليل

غير معرف

يقول...

استبعد احتمال الكائنات الفضائيه هذا ولكن المشكله الاكبر اين ذهبت كل تلك المعارف والعلوم التي كانت لدي القدماء فنحن بالكاد نجد لها ادله قليله جدا ماذا حدث علي ظهر هذا الكوكب ليدمر الحضاره الانسانيه القديمه ويمحو كل اثر لحضارتهاالا القليل بل والادهي من هذا قد محاها من عقل الانسان نفسه لنستيقظ ونجد انفسنا في عصور مظلمه من الجهل ونبدا في الاكتشافات العلميه كاننا نراها لاول مره

غير معرف

يقول...

في حال استبعدنا دور الكيانات المجهولة من المخلوقات في بناء هذه الصروح فهل يمكننا القول أن قدماء البشر كانوا متقدمين علمياً وروحياً ويجيدون مهارات ميتافيزيقية منها السحر، فهل عرفوا إسترفاع الحجارة بدون أدوات ؟ وهل علموا السبيل إلى ستخراج كميات هائلة من الطاقة الطبيعية في بناء هذه الصروح الإعجازية في تلك الأزمنة ؟
/
\
/
\
/
\
/
\
/
\
نعم .. على الأرجح أنه تم بناء الأهرامات بطاقات روحية من خلال تقنيات التغلب على الجاذبية و من خلال الكينونات الفكرية.
لقد كان أسلافنا أكثر تطوراً منا و كانوا يعرفون علوم لا نعرفها حتى أنهم لم يكونوا بحاجة للآلات التي نعرفها في عصرنا هذا لبناء صروحهم ...
لا أعرف لماذا ينسب ما لا نستطيع تفسيره إلى الكائنات الفضائية و كيانات غيبية .. الكائن البشري كائن عظيم لكنه يحتاج إلى اكتشاف فدراته و البحث في أعماقه و سوف يرى العجب العجاب.

غير معرف

يقول...

اولا : بسم الله الرحمن الرحيم
الذي ترونه من أشياء مذهلة وتقولوا عنها أمر خارق كيف بنيت الصخور أو نحتث بدقة متناهية هذا شيء طبيعي أن الانسان قديما يختلف اختلافا مباشرا في بنية الجسم والعظام وذالك ما أكده القرآن في سورة الحاقة من قوم عاد وثمود

غير معرف

يقول...

ليست اغرب من معبد الكرنك عندنا بمصر او اهرامات الجيزة لكنها علامة علي وجود الله الانسان حير الانسان بافعاله افلا يدلنا ذلك علي الخالق القدير

غير معرف

يقول...

تحياتى و بعد ,
يبدو لى ان الاحجار تعود الى تاريخ الشامانات اقدم الدينات على سطح كوكب الارض كما يوجد تسائل هنا قبل ان نحكم على مدى العالم الموجود ليس فقط تنظيم الصخور و الفن المعماري و كن نوع الصخور هو المهم مثلاً هل يوجد احجار كورتز التى مع الظغط تعطى ضؤ ام لا؟ قبل ان نحكم هل هى مولدات ونطلق العنان الى الخيال البناء في الاكتشاف يلزم التثبت من نوع الصخور و الى اى حظارة تنتمى يوجد 14 حظارة تاريخية واحدة منها هى للفراعنة بكل امتدادها التاريخى
تلميذ هرمس مثلث الحكمة
تحياتى

rasha hasan يقول...

موقع جدا متميز ، يطرح المعلومة بدون تحيز ، يثير التساؤلات
يلامس قلوب محبي حل الألغاز الغامضة ، والأحداث والظواهر
الغريبة ، شكرا جزيلا لكم

غير معرف

يقول...

ولله فى ذلك حكم يهدى من يشاء ويضل من يشاء

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .